العودة   روايات 2 > ~~ المنـتــدى الإسلامـى ~~ > العقيدة والفقه والسيرة > السيرة النبوية وقصص الأنبياء

آخر 10 مشاركات
80(2)-أسطورة الأساطير الجزء الثاني           »          نبيل فاروق يكتب: جنود العدو..           »          تحميل رواية السنجة د/ احمد خالد توفيق           »          رباعيات الخيـــام " ترجمة احمد رامـى "           »          جميع اعمال الكاتب دان بروان كاتب رواية شفرة دافنشى           »          أخير ا كتاب قوانين القوة باللغة العربية !!!!!!!!           »          السلاسل القصيرة من سلاسل روايات مصرية للجيب كاملة           »          قطرات الندى رواية رومانسية من تاليفى اهديها لمنتدى روايات           »          الحكى عن السعادة ؛ بقلم : عمر طاهر           »          Portable Internet Download Manager v5.18 Build 8 نسخة جديدة لبرنامج التحميل الشهير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-08-2010, 02:04 AM
الصورة الرمزية حازم إمام
حازم إمام حازم إمام غير متواجد حالياً
مراقب عام
محمد نصر | روح روايات 2

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القاهرة
النوع: ذكر
المشاركات: 26,584
نقاط التقييم : 10181
Thumbs up وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني




وإنك لعلى خُلُق عظيم

الدكتور: عائض القرني


من منكم يقرأ أخلاقه -صلى الله عليه وسلم- ثم لا يهتز كيانه وتسيل دموعه، ويذوب قلبه شوقاً؟


من منكم يملك عواطفه أمام نبله وكرمه وشهامته وتواضعه؟


من ذا الذي يطالع سيرته الجميلة وصفاته الجليلة وأخلاقه النبيلة، ثم لا ينفجر باكياً ويقول: أشهد أنك رسول الله؟.

فليتنا نُفّعل هذا السيرة وهذا الحب وهذه الأخلاق العظيمة في تصرفاتنا وأخلاقياتنا وتعاملاتنا فنتعامل مع غيرنا كما عامل رسولنا أعداءه حينما قال: «إن الله أمرني أن أصل من قطعني، وأن أعطي من حرمني، وأن أعفو عمن ظلمني».

ليتنا نعامل المسلمين كما عامل رسولنا -صلى الله عليه وسلم- المنافقين، فقد صح عنه أنه كان يعفو عنهم ويستغفر لهم ويَكِلُ سرائرهم إلى الله.

ليتنا نعامل أبناءنا كما عامل رسولنا -صلى الله عليه وسلم- الخدم والعمال، فقد كان له غلام يهودي يخدمه، فمرض الغلام فعاده صلى الله عليه وسلم، وجلس عند رأسه، وسأل عن حاله ثم دعاه إلى الإسلام فأسلم الغلام فقال رسول الله وهو مستبشر مسرور: «الحمد لله الذي أنقذه بي من النار»،


وقام رجل من اليهود يتقاضى الرسول صلى الله عليه وسلم ديْناً في المسجد أمام الناس، ورفع اليهودي صوته على الرسول وألحَّ بصخب وغضب والرسول يتبسّم ويترفَّق به، فلما طال الموقف صرخ اليهودي قائلاً: «أشهد أنك رسول الله؛ لأننا نقرأ في التوراة عنك أنك كلما أُغضبت ازددت حلماً».


ليتنا نعامل بني جلدتنا حتى لو أساءوا إلينا فلقد آذاه قومه، طردوه، شتموه، أخرجوه، حاربوه، ما تركوا فعلاً قبيحاً إلا واجهوه به فلما انتصر وفتح مكة قام فيهم خطيباً وأعلن العفو العام على رؤوس الأشهاد


والتاريخ يكتب والدهر يشهد:

«عفا الله عنكم اذهبوا فأنتم الطلقاء»

وطرده أهل الطائف ورموه بالحجارة وأدموا عقِبيه بأبي هو وأمي، فأخذ يمسح الدم ويقول:

«اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون».

يوقفه الأعرابي في الطريق فيقف معه طويلاً ولا ينصرف حتى ينصرف الأعرابي.

تسأله العجوز فيقف معها مجيباً مترفّقاً بارًّا حنونًا، تأخذ الجارية بيده صلى الله عليه وسلم فينطلق معها حتى توقفه على مشهدٍ أثَّر في نفسها.



يحافظ على كرامة الإنسان واحترام الإنسان وحقوق الإنسان فلا يسب ولا يشتم ولا يلعن ولا يجرّح ولا يشهّر وإذا أراد أن ينبّه على خطأ قال: ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا؟ ويقول: «ليس المؤمن بالطعّان ولا اللعّان ولا الفاحش البذيء»

ويقول: «إن أحبكم إليّ وأقربكم مني مجالسَ يوم القيامة أحسنكم أخلاقا».



كان يخصف نعله، يخيط ثوبه، يكنس بيته، يحلب شاته،

يؤْثِر أصحابه بالطعام، يكره التّزلّف والمديح والتّملّق،

يحنو على المسكين، يقف مع المظلوم،


يزور الأرملة، يعود المريض، يشيّع الجنازة، يمسح رأس اليتيم،


يشفق على المرأة، يقري الضيف، يُطعم الجائع، يمازح الأطفال، يرحم الحيوان.

قال له أصحابه: ألا تقتل الشرير الفاجر رأس المنافقين عبد الله بن أُبي بن سلول»؟ فيقول: «لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه».

بأبي أنت وأمي يا رسول الله

إنني أقرأُ سير العظماء والفاتحين والمجددين والمصلحين والعباقرة فإذا قرأتُ سيرته صلى الله عليه وسلم فكأنني لا أعرف أحداً غيره، ولا أعترف بأحد سواه، يصغرون في عيني، يتلاشون من فؤادي، ينتهون من ذاكرتي، يغيبون عن مخيّلتي:

تعاودني ذكراك في كل لحـظة *** ويُورق فكري فـيك حين أفكّرُ
وأصرخ والآهات يأكلها الأسى: *** زمانك بستان وروضك أخضرُ
أحبك لا تفسيرَ عندي لصبوتي *** أفسّر ماذا؟ والــهوى لا يُفسّرُ

بأبي أنت وأمي يا رسول الله، لن تغيب عنّا، أنت في قلوبنا، أنت في أرواحنا، أنت في ضمائرنا، أنت في أسماعنا وأبصارنا، أنت في كل قطرة من دمائنا، أنت في كل ذرة من أجسامنا، أنت تعيش في جوانحنا بسنَّتك وهديك ومُثُلك العليا وأخلاقك السامية، فديناك بالأنفس، فديناك بالأبناء والأهل جميعاً، أرواحنا لروحك الفداء، أعراضنا لعرضك الوقاء:


أتسأل عن أعمارنا؟ أنت عمرنا *** وأنت لنا التأريخ أنت المحرِرُ
تذوب رموز الناس مهما تعاظموا *** وفي كل يوم أنت في القلب تكبرُ.



صلى الله وسلم عليك كلما ذكرك الذاكرون، وصلى الله وسلم عليك كلما غفل عن ذكرك الغافلون.


  #2  
قديم 25-08-2010, 02:23 AM
الصورة الرمزية حازم إمام
حازم إمام حازم إمام غير متواجد حالياً
مراقب عام
محمد نصر | روح روايات 2

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القاهرة
النوع: ذكر
المشاركات: 26,584
نقاط التقييم : 10181
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني






وإنك لعلى خلق عظيم

طريق القرآن


كان صلى الله عليه وسلم يعرف حق ربه عز وجل عليه، وهو الذي قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وعلى الرغم من ذلك كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه ، فيدعو ويسبح، ويخشع لله عز وجل حتى يُسمع لصدره أزيز كأزيز المرجل.


الحمد لله الذي بعث لنا رسولاً ليتمم لنا مكارم الأخلاق والصفات ، وجعل له القرآن خلقاً وامتن عليه بأفضل السمات ، ثم أثنى عليه قائلاً : ﴿
وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4 ]

والصلاة والسلام على من زكاه رب العالمين ، ومدحه في كتاب يتلى إلى يوم الدين - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم - .
أما بعد / فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما :

(
أن هشام بن حكيم سأل عائشة رضي الله عنها عن خلق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقالت : خلقه القرآن )

فالناظر في سيرة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يجدها مثلاً حياً لحسن الخلق حيث لخص رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الهدف من بعثته في قوله : (
إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )

[رواه البخاري في الأدب المفرد ، والحاكم في المستدرك ، والبيهقي في شعب الإيمان ، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم 2345 ] ،


فكان
- صلى الله عليه وسلم - يدعو إلى الله بأخلاقه كما يدعو إليه بأقواله .

وكتب السيرة مليئة بمواقف إن دلت على شيء فإنما تدل على حسن خلق النبي
– صلى الله عليه وسلم – ولو أردنا سرد هذه المواقف لم تسعنا هذه الورقات القليلة لذا سنأخذ قطرة من فيض أخلاق النبي – صلى الله عليه وسلم – التي تحلى بها في بعض مواقفه حتى نتأسى به - صلى الله عليه وسلم – امتثالاً لقول الله تعالى :

﴿
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً [21 : الأحزاب ]

أخلاق النبي
– صلى الله عليه وسلم - مع الله – سبحانه وتعالى- :

فقد كان صلى الله عليه وسلم يعرف حق ربه عز وجل عليه، وهو الذي قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وعلى الرغم من ذلك كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه ـ صلوات ربي وسلامه عليه ـ


ويسجد فيدعو ويسبح ويدعو ويثني على الله تبارك وتعالى، ويخشع لله عز وجل حتى يُسمع لصدره أزيز كأزيز المرجل.


وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ:


أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه، فقالت عائشة: لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟


قال: (
أفلا أكون عبداً شكور ) [متفق عليه ]

أخلاق النبي – صلى الله عليه وسلم - مع أهله :
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - :


(
خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )

[ رواه الترمذي في سننه وصححه الألباني في صحيح الترمذي رقم 3895 ].


و كان من كريم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله وزوجه أنه كان يُحسن إليهم ويرأف بهم ويتلطّف إليهم ويتودّد إليهم ، فكان يمازح أهله ويلاطفهم ويداعبهم ،

وكان من شأنه صلى الله عليه وسلم أن يرقّق اسم عائشة ـ رضي الله عنها ـ كأن يقول لها: (
يا عائش )، ويقول لها: ( يا حميراء ) ويُكرمها بأن يناديها باسم أبيها بأن يقول لها: ( يا ابنة الصديق ) وما ذلك إلا تودداً وتقرباً وتلطفاً إليها واحتراماً وتقديراً لأهلها.

و كان يعين أهله ويساعدهم في أمورهم ويكون في حاجتهم، وكانت عائشة تغتسل معه صلى الله عليه وسلم من إناءٍ واحد، فيقول لها:

(
دعي لي ، وتقول له: دع لي ) [رواه مسلم ]



وعن الأسود قال : سألت عائشة ما كان النبي
– صلى الله عليه وسلم - يصنع في بيته ؟ قالت : ( كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة ) [رواه مسلم ].

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (
كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم )

[رواه الإمام أحمد في مسنده ، والبخاري في الأدب المفرد ، وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد رقم 419 ]

عن عائشة رضي الله عنها قالت: (
خرجت مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم - في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس : تقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي حتى أسابقك فسبقته، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره، فقال للناس: تقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي أسابقك فسبقني، فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك ) .


[رواه أبو داوود في سننه وصححه الألباني في صحيح أبي داوود رقم 2878 ]

و كان يعدل بين نسائه صلى الله عليه وسلم ويتحمل ما قد يقع من بعضهن من غيرة
فعن أم سلمة - رضي الله عنها - أنها



(
أتت بطعامٍ في صحفةٍ لها إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم وأصحابه -، فجاءت عائشة... ومعها فِهرٌ ففلقت به الصحفة، فجمع النبي – صلى الله عليه وسلم - بين فلقتي الصحفة وهو يقول: ( كلوا، غارت أُمكم - مرتين - ) ثم أخذ رسول الله – صلى الله عليه وسلم - صحفة عائشة فبعث بها إلى أُم سلمة وأعطى صحفة أُم سلمة عائشة )


[رواه النسائي وصححه الألباني في صحيح النسائي رقم 3966 ]

أخلاق النبي – صلى الله عليه وسلم - مع أصحابه

عن أنس رضي الله عنه قال: (
كان النبي – صلى الله عليه وسلم - إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له )

[ رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة ]

وكان رسول الله
– صلى الله عليه وسلم - يكره أن يقوم له أحد فعن عبد الله بن الزبير – رضي الله عنه - قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : ( من أحب أن يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار ) [رواه أبو داوود في سننه وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم 5229 ]

وكان من هديه – صلى الله عليه وسلم – أن يمزح مع أصحابه، فعن الحسن البصري - رضي الله عنه - قال : (
أتت عجوز للنبي – صلى الله عليه وسلم - فقالت يا رسول الله: ادع الله أن يدخلني الجنة، فقال يا أم فلان إن الجنة لا يدخلها عجوز فولت وهي تبكي فقال: أخبروها انها لا تدخلها وهي عجوز إن الله يقول: ﴿ إِنّآ أَنشَأْنَاهُنّ إِنشَآءً ﴿ 35﴾ فَجَعَلْنَاهُنّ أَبْكَاراً ﴿ 36﴾ عُرُباً أَتْرَاباً ) [ الواقعة 35 – 37 ] [رواه الترمذي في الشمائل وحسنه الألباني ] .


أخلاق النبي
– صلى الله عليه وسلم - مع الأطفال :

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أنس رضي الله عنه أنه قال : (
كان - صلى الله عليه وسلم - يمر بالصبيان فيسلم عليهم ).

وكان - صلى الله عليه وسلم – (
يحمل أمامة بنت زينب – ابنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي بالناس إذا قام حملها وإذا سجد وضعها ) [متفق عليه ]

وجاء الحسن والحسين – رضي الله عنهما - وهو يخطب فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبي - صلى الله عليه وسلم - من المنبر فحملهما حتى وضعهما بين يديه ثم قال: (
صدق الله ورسوله ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴾ [الأنفال:28 ] نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما ). [رواه النسائي وصححه الألباني في صحيح النسائي رقم 1412 ]

أخلاق النبي
– صلى الله عليه وسلم - مع الخدم:

عن أنس - رضي الله عنه - قال: (
خدمت النبي – صلى الله عليه وسلم - عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا ) [متفق عليه ].

و عن عائشة - رضي الله تعالى - عنها قالت: (
ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ) [رواه مسلم ].

أخلاق النبي
– صلى الله عليه وسلم - مع أعدائه

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة – رضي الله عنها - أنها قالت : يا رسول الله! هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد ؟ فقال : (
لقد لقيت من قومك. وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة. إذ عرضت نفسي على ابن عبد يا ليل بن عبد كلال. فلم يجبني إلى ما أردت. فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا بقرن الثعالب، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني، فنظرت فإذا فيها جبريل، فناداني فقال : إن الله عز وجل قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم. قال : فناداني ملك الجبال وسلم علي، ثم قال : يا محمد! إن الله قد سمع قول قومك لك، وأنا ملك الجبال وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك، فما شئت؟ إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين. فقال له رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده، لا يشرك به شيئا )

وعن أبي هريرة – رضي الله عنه - أنه قال : عندما قيل له ادع على المشركين قال - صلى الله عليه وسلم-: (
إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة ) [ رواه مسلم ] .


أخلاق النبي
– صلى الله عليه وسلم - في التعامل مع المخطئين :

عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: بينما نحن في المسجد مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ جاء أعرابي ، فقام يبول في المسجد، فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَه مَه، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- :


(
لا تزرموه، دعوه ) ، فتركوه حتى بال ، ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاه فقال له: ( إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول ، ولا القذر، إنما هي لذكر الله، والصلاة، وقراءة القرآن ) قال: فأمر رجلاً من القوم فجاء بدلو من ماء فشنّه عليه. [رواه مسلم ]



وعن أبي أُمامة - رضي الله عنه - قال: إن فتىً شاباً أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله، ائذن لي بالزنا، فأقبل القوم عليه فزجروه، وقالوا: مه مه فقال له: ( ادنه )، فدنا منه قريباً، قال: ( أتحبّه لأمّك؟ ) قال: لا والله، جعلني الله فداءك، قال: ( ولا الناس يحبونه لأمهاتهم ) قال: ( أفتحبه لابنتك؟ ) قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداءك. قال: ( ولا الناس جميعاً يحبونه لبناتهم ) قال: ( أفتحبه لأختك؟ ) قال: لا والله جعلني الله فداءك. قال: ( ولا الناس جميعاً يحبونه لأخواتهم ). قال: ( أفتحبه لعمتك؟ ) قال: لا والله، جعلني الله فداءك. قال: ( ولا الناس جميعاً يحبونه لعماتهم ). قال: ( أفتحبه لخالتك؟ ) قال: لا والله جعلني الله فداءك. قال: ( ولا الناس جميعاً يحبونه لخالاتهم ) قال: فوضع يده عليه، وقال: اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصّن فرجه ) فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء. [رواه الإمام أحمد في مسنده وصححه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي في الصحيح المسند ].

هذا فيض من غيظ ونقطة من بحر وقليل من كثير من أخلاق البشير النذير السراج المنير فما أحوجنا أن نملأ بمحبته قلوبنا ، وما أحوجنا أن نربي على هذه السنة والأخلاق الكريمة صغارنا وكبارنا ، ما أحوجنا أن نتربى عليها مساء صباح ، ونضع أخلاق النبي – صلى اللهىعليه وسلم نصب أعيننا ، لتظهر آثارها علينا ليلاً ونهارًا ، فبحسب متابعته تكون العزة والكفاية والنصرة والولاية والتأييد والهداية والفلاح والنجاة وطيب العيش في الدنيا والآخرة .



التعديل الأخير تم بواسطة حازم إمام ; 25-08-2010 الساعة 03:58 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-08-2010, 04:10 AM
الصورة الرمزية suzan
suzan suzan غير متواجد حالياً
محبة القرآن الكريم
ملكة روايات 2

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

التميز الذهبى  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: Egypt
النوع: أنثى
المشاركات: 9,655
نقاط التقييم : 2828
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



صلى الله عليه وسلم
تسلم يا كريم
موضوع فى قمة التميز


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-08-2010, 06:31 AM
الصورة الرمزية ديــــــــــــنا
ديــــــــــــنا ديــــــــــــنا غير متواجد حالياً
محترفة منتدى حملات روايات 2 ومنتدى فلسطين

التميز الذهبى  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: مصر الحبيبة
النوع: أنثى
المشاركات: 3,451
نقاط التقييم : 1467
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



وانك لعلي خلق عظيم اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا وحبيبنا رسول الله جزاك الله خيرا موضوع متميز


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-08-2010, 06:41 AM
الصورة الرمزية مشمشة
مشمشة مشمشة غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المملكة العربية السعودية
النوع: أنثى
المشاركات: 2,680
نقاط التقييم : 463
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



صلى الله علية وسلم

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-08-2010, 07:12 AM
الصورة الرمزية smsmah25
smsmah25 smsmah25 غير متواجد حالياً
عضو ماسى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: السعودية
النوع: أنثى
المشاركات: 1,165
نقاط التقييم : 1169
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



بارك الله فيكى اخى كريم
موضوع اكثر من رائع والله
اثابك الله الجنه


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-08-2010, 08:22 AM
الصورة الرمزية the green land
the green land the green land غير متواجد حالياً
عضو ماسى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: Egypt ( Cairo ) *0
النوع: ذكر
المشاركات: 1,857
نقاط التقييم : 1148
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



جزاكم الله خيرا

موضوع أكثر من متميز



رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-08-2010, 08:28 AM
الصورة الرمزية د. عروة
د. عروة د. عروة غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الطبي العربي
كاتب
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الإبداع الصيدلي  


/ قيمة النقطة: 10

وسام الإبداع  


/ قيمة النقطة: 10

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Sudan
النوع: ذكر
المشاركات: 4,154
نقاط التقييم : 2819
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ..
بوركت أخي العزيز كريم
تحياتي
د. عروة


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-08-2010, 08:40 AM
الصورة الرمزية ســـــــــــــــــارة
ســـــــــــــــــارة ســـــــــــــــــارة غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الكرتون

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: السويس
النوع: أنثى
المشاركات: 3,334
نقاط التقييم : 2002
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



صلى الله على محمد صلى عليه وسلم


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-08-2010, 09:45 AM
الصورة الرمزية nour_flower
nour_flower nour_flower غير متواجد حالياً
ॐೋܔوردة ഈ المــنــتـــــــــدىܔ ॐೋ
مراقبة عامة

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: إسكندريه
النوع: أنثى
المشاركات: 17,228
نقاط التقييم : 6236
افتراضي رد: وإنك لعلى خُلُق عظيم ؛ د: عائض القرني



ويقول: «إن أحبكم إليّ وأقربكم مني مجالسَ يوم القيامة أحسنكم أخلاقا».

صدق رسولنا الكريم

موضوع رائع ياحازم بارك الله فيك


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصائد قتلت أصحابها - د. عائض القرني Drhimaali الكتب العربية 4 22-09-2010 07:57 AM
خطبة الشيخ عائض القرني في حب مصر nour eljannah في قلبي يا مصر 12 06-01-2010 09:32 PM
وداعاً بوش. د -عائض القرني light المنتدى العام 1 22-09-2009 01:23 PM
* خواطر للشيخ عائض القرني * أمير الأشجان القسم الشرعى العام 0 11-03-2009 09:52 PM
حكم من كتاب لا تحزن ل(د. عائض القرني) يرادا منتدى التنمية البشرية 5 19-02-2009 10:09 PM


الساعة الآن 06:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir