العودة   روايات 2 > ~~ اقرأ أونلاين ~~ > اقرأ أونلاين لكبار الكتاب > د. أحمد خالد توفيق

آخر 10 مشاركات
"الهــول " كاملة..بقلم د / أحمد خالد توفيق           »          د/ أحمد خالد توفيق يكتب: .. صار هذا مملاً.           »          تجميعه لاجمل العاب الاندرويد بتحديثات Games Pack April 2014           »          ركب صورك واضف عليها تأثيرات مع برنامج Pho.to Lab           »          اقوي العاب الاكشن والرعب The Elder Scrolls V Skyrim           »          مضخم الصوت رقم واحد عالميا DFX Audio Enhancer v 11.113 باخر اصدار           »          مشغل الميديا العملاق الغنى عن التعريف DivX Plus 10.2 Build 10.2.0.185           »          برنامج لاضافة اجمل التأثيرات على الويب WebcamMax 7.8.2.8           »          حل لعدم توقف سلسلة ما وراء الطبيعة           »          من روائع الأدب العالمي المترجم للناشئين | سر فارس البحر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-03-2010, 02:23 PM
الصورة الرمزية moataz777
moataz777 moataz777 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: cairo
النوع: ذكر
المشاركات: 104
نقاط التقييم : 51
Manqool عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق





عن سوبر مان الجديد (1)




بسبب ولعي بالسينما أتابع الأفلام الغربية باهتمام شديد، وإن كان هذا الاهتمام يقتصر غالبًا على روائع الستينيات والسبعينيات التي سمعت عنها، ولم أرَها؛ لأن سنّي لم يكن يسمح بهذا في ذلك الوقت، والتي تُقدّم غالبًا على قناة TCM، ولهذا أندهش عندما أتابع الأفلام الغربية الحديثة جدًا؛


بسبب نغمات تتكرر بإلحاح مزعج وبلا توقف..


- هناك نغمة تقدير واضحة للزنجي.. هذا شيء جميل فعلاً، ويناقض ما عرفته في صباي من نوازع عنصرية لا تخفى لدى السينما الأمريكية.. ويبدو أن هذه النغمة قد بلغت ذروتها على أرض الواقع بانتخاب أول رئيس أسود للولايات المتحدة..


لو كنت قد رأيت دور (مورجان فريمان) في فيلم (بروس الجبار) لفهمت إلى أي مدى يمكن أن يبلغ تقديس الزنجي، (وأعتذر عن التفسير أكثر)..



-النغمة الثانية هي نغمة تقديس اليهودي، وهي نغمة قديمة جدًا ومعروفة.. لا جديد فيها لو تذكرنا أن أول فيلم أمريكي ناطق على الإطلاق كان هو فيلم (مغني الجاز) الذي يحتوي على صلاة يهودية كاملة ويحكي عن معاناة أسرة يهودية للوصول إلى المجد.. من يعرف السينما الأمريكية جيدًا يُدرك أن المسيحي كيان نادر في هذه الأفلام، فبطل الفيلم العبقري اليهودي (ديفيد) أو (روبين) هو الأساس.. ولابد من مشهد بالطاقية في المعبد اليهودي حتى لا تنسَ شيئاً.. وغالبًا ما يتم خلط مفهوم اليهودي بمفهوم الإسرائيلي بخبث شديد بحيث يصير من يمقت إسرائيل معاديًا للسامية، وفي حوار قرأته مع الثنائي اليهودي الأخوين (كوين) -وهما علامة معاصرة من علامات السينما الأمريكية- يقول أحدهما إن ما يجذبه لكتابة سيناريو هو شيء واحد فقط:


هل هذا السيناريو مفيد لإسرائيل أم لا؟!..



-النغمة الثالثة التي لن أقبلها -ولو بعد ألف عام- هي نغمة تقديس الشاذ جنسيًا، هذا شخص حساس يُعاني الاضطهاد وسوء فهم المجتمع، وكل شيء قد يجرح مشاعره.. لنكن متحضّرين ونحترم رغبته هذه.. هذه نغمة لم تكن موجودة منذ عشرين عامًا، لكنها اليوم ملحة بشدة، وتعرضها السينما الأمريكية بكثير من الفهم والفرحة وربما الفخر!



هكذا تجد أن السوبر مان الجديد الذي تعدنا به السينما الأمريكية هو اليهودي الزنجي الشاذ!..




وقد بحثت -على سبيل التسلية- عن هذا الشخص على شبكة الإنترنت فوجدت موقعًا مخصصًا لليهود السود الشواذ يتكلمون فيه بتعالٍ وغطرسة باعتبارهم الصفوة!..


وفي فيلم (أفضل ما تصل له الأمور) يلعب جاك نيكلسون دور شخص عنصري مريض لا يُطاق، يضطر للتعامل مع الزنوج واليهود والأسوأ مع جاره الشاذ.. يكتشف أن جاره إنسان حساس رقيق جدًا وشفاف يوشك على التحليق بجناحين.. تكون نتيجة هذه التجربة أن نيكلسون يغتسل بالكامل من قذراته السابقة ويسمو!




لا أحد يطالب بقطع رأس الشواذ أو سجنهم، ولكن أطالب بعلاجهم أولاً، وبعدم اعتبارهم النموذج الأسمى للجنس البشري كما يحاولون إقناعنا، وهي صورة عجيبة للسوبر مان لابد أن الخواجة نيتشه كان سيُصاب بالفالج لو سمع عنها!


الشذوذ الجنسي مرض نفسي على عيني وراسي.. مرض يحتاج إلى علاج كالدرن بالضبط، لكن الأخوة الغربيين في أمريكا وأوروبا يصرّون على أن الدرن ليس مرضًا، إنه طريقة حياة!.. لا تتضايقوا من هذا البائس عندما يسعل.. اتركوه يبصق دمًا.. اتركوه يتنفس في وجوهكم فأنتم متحضّرون ولستم عنصريين.. هذا حق طبيعي ورفضه من الفظاظة بمكان..



هناك تيمة تتكرر في الأفلام الأمريكية ورأيتها مثلاً في أفلام (كابوت) و(أن تكون جون مالكوفيتش) و(كنيزي


وهي تيمة أن البطل أو البطلة يعاني التوتر والاضطراب النفسي والاكتئاب ثم يصل للسلام مع نفسه ويتصالح معها عندما يعترف لها أنه شاذ. وفي فيلم مصري شهير يصل البطل للسلام مع نفسه وهو يشاهد حفلاً لأم كلثوم تغني فيه (قد إيه من عمري قبلك راح وعدّى يا حبيبي)


فتدمع عيناه ويكتشف أنه مثلي.. ويقرر أن يستكمل حياته بهذه الطريقة!






عندما يكتب أحدهم تعليقًا ما في الإنترنت أو يُبدي شيئًا من السخرية، يهبّ الجميع صارخين: على رسلك.. هذا قد يجرح نفسية المثليين!. ويجد صاحب التعليق نفسه في موقع المدافع عن نفسه الذي يؤكد أن نيته كانت صافية والله العظيم.. مَن أنا كي أجسر على إيذاء نفسية هؤلاء القوم مرهفي الحس؟



أحيانًا يثير الغربيون جنوني.. إن دودة (أنكوسيركا فولفويولس) التي سببت عمى الأنهار في قطاعات كاملة من إفريقيا توشك اليوم على الانقراض؛ بسبب سياسة منظمة الصحة العالمية الناجحة والرجل العظيم (إبراهيم مالك سامبا). هنا تفاجأ بمن يطالب بالتعقل والتوقف باعتبار هذه الدودة من الأنواع المهددة بالانقراض

Endangered species !.. قرأت مقالاً عن هذا الموضوع كاد يصيبني بالشلل.. ما هذه الرقة؟.. هل تحوّل الجميع إلى نسخ من (غاندي) بينما ظللت أنا وغدًا؟




رهاني هنا هو أن هذا التسامح والتقديس غير المبررين يُنشئان المزيد من الشواذ الجدد.. الطبيعة تقلّد الفنان وهناك كثيرون لم يكونوا ليصيروا كذلك لولا هذا التسامح الإعلامي الأسطوري.. بينما من المفيد للمجتمع فعلاً أن يظل اسم الخطأ هو (الخطأ).. المؤمن العاصي له وضع خاص أفضل بكثير من وضع الكافر، تقول لهم إنه سيأتي يوم يُبيحون فيه السرقة باعتبارها مجرد خلل نفسي، فيقولون لك: السرقة فيها مساس بممتلكات الغير وحريتهم بينما الشذوذ لا يفعل ذلك!




كل واحد من الناس له أركان روحه المظلمة، لكن من الخير لهذه الأركان المظلمة أن تظل حيث هي.. وإذا بليتم فاستتروا.. ليس من الواجب أن تصير الانحرافات شيئًا معتادًا وحقًا مكتسبًا مَن يرفض عنصري ووغد ذو ميول نازية!.. إن المجتمع الغربي هو من سمح للعقدة أن تبلغ أقصى مداها وإلا لعاملها كمرض وعالجها.


والنتيجة هي أن ترى في كل يوم صورة لمظاهرة في ميدان عام بالغرب،

يقف فيها حلوف مشعر عاري الصدر يضع مساحيق أنثوية كاملة، ويحتضن حلوفًا مشعرًا آخر في حنان، هذان عاشقان.. لماذا تضايقونهما يا متوحشون..
وتقرأ عن مئات الأسر الغربية التي تتكون من أبوين من نفس الجنس.. سوف أتحدث عن هذا بالتفصيل في المقال القادم إن شاء الله..





كالعادة تلح هذه المفاهيم كقطرة الماء على عقولنا المصرية.. قطرة.. قطرة.. قطرة.. في النهاية تتكون الفجوة، يمكنك أن ترى كيف قُدّم الشذوذ الجنسي على استحياء في فيلمي (حمام الملاطيلي) و(الصعود إلى الهاوية) برغم صراحة الفيلمين الصادمة عامة، واليوم صار الشاذ جنسيًا موجودًا في معظم الأعمال الفنية، وعما قريب سوف يصير وجوده عاديًا وربما مطلوبًا..



وللحديث بقية...





اضغط هنا للبحث عن مواضيع moataz777

توقيع moataz777




  #2  
قديم 14-03-2010, 02:50 PM
Adham Radwan Adham Radwan غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: القاهرة
النوع: ذكر
المشاركات: 204
نقاط التقييم : 0
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



مع احترامي للدكتور أحمد خالد .. لا أستطيع هضم مسألة أن الشذوذ الجنسي مرض نفسي وإلا لماذا شدد الله تعالى العقوبة على أهل اللواط مثلا ؟!! لو كان الشذوذ مرضا نفسيا او غيره ما ترتبت عليه عقوبة ، لكن هذا الأمر - اعتبار الشذوذ مرضا - أصبح منتشرا بين أوساط كثيرة ولا أعلم لماذا
كذلك التفريق بين اليهود والصهاينة لا أجد له محلا من الإعراب - وهو منتشر أيضا - فالله تعالى ذم اليهود ولعنهم في كتابه طولا وعرضا وما كان هناك شيء اسمه الصهيونية أو اسرائيل، ثم من أين خرجت الصهيونية أليس من عباءة اليهودية؟!!
إن القاريء في كتب اليهود - سواء التوراة المحرفة أو التلمود - سيجد أن دينهم وديدنهم قائم على الإفساد في الأرض - كم ذكر الله تعالى وهو أعلم بهم - لا فرق بين يهودي أو صهيوني أو يحزنون


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2010, 03:14 PM
الصورة الرمزية racim
racim racim غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: بين أوراقي و محراب قلمي
النوع: ذكر
المشاركات: 306
نقاط التقييم : 706
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



أوافقك تماما أخي adham فالشذوذ لامكن اعتباره مرضا أو اضطرابا نفسيا و إلا سندخل فس إطار تخفيفه و تصويغه .. و كما ذكر الدكتور خالد توفيق من الأجد أن ندع الخطأ على اسمه ..
لذلك من أسماء الشذوذ إلحاقها بالعقوبة المترتبة عليها .. ثم صحيح أن الحضارة في الغرب تحذو نحو جعل الظاهرة عادية جدا .. و كما تعودنا من الإعلام العربي (المستقل جدابأفكاره ) قام يركض على خطى سابقه ..
نسأل الله السلامة بانتظار ما يتبع



اضغط هنا للبحث عن مواضيع racim

توقيع racim




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-2010, 03:33 PM
الصورة الرمزية moataz777
moataz777 moataz777 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: cairo
النوع: ذكر
المشاركات: 104
نقاط التقييم : 51
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



السلام عليكم و رحمتة الله وبركاتة
شكرا على مشاركتم فى الموضوع
اولا: دكتور احمد ان الشذوذ مرض نفسي فهذه حقيقة طبيه لا ينفيها احد انه مرض لا ينفى العقوبه عن فاعله لان هناك من يفعل هذا و هو كاره و يتمنى الشفاء و هذا يحتاج المساعده الطبية
و احب ان اضيف ان الشذوذ الجنسي فى الخارج تم حذفه من قائمة الامراض النفسية و يعتبرونه امر عادى
وهذا ما اكده الدكتور احمد المهدى فى مقال يمكن قرائتة من
هذا الرابط
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]

- ثانيا اليهودية ديانه سماوية لا خلاف على هذا مثل الاسلام و المسيحية لذا يجب التفريق بين الدين كدين سماوى و ما يفعلة بعد المتطرفين
فلو اخذنا برايك سيكون على الغرب الا يفرق بين الاسلام و اسامه بن لادن



اضغط هنا للبحث عن مواضيع moataz777

توقيع moataz777




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-03-2010, 03:37 PM
جساس جساس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: عربي أنا
النوع: ذكر
المشاركات: 216
نقاط التقييم : 240
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Adham Radwan [ مشاهدة المشاركة ]
مع احترامي للدكتور أحمد خالد .. لا أستطيع هضم مسألة أن الشذوذ الجنسي مرض نفسي وإلا لماذا شدد الله تعالى العقوبة على أهل اللواط مثلا ؟!! لو كان الشذوذ مرضا نفسيا او غيره ما ترتبت عليه عقوبة ، لكن هذا الأمر - اعتبار الشذوذ مرضا - أصبح منتشرا بين أوساط كثيرة ولا أعلم لماذا
كذلك التفريق بين اليهود والصهاينة لا أجد له محلا من الإعراب - وهو منتشر أيضا - فالله تعالى ذم اليهود ولعنهم في كتابه طولا وعرضا وما كان هناك شيء اسمه الصهيونية أو اسرائيل، ثم من أين خرجت الصهيونية أليس من عباءة اليهودية؟!!
إن القاريء في كتب اليهود - سواء التوراة المحرفة أو التلمود - سيجد أن دينهم وديدنهم قائم على الإفساد في الأرض - كم ذكر الله تعالى وهو أعلم بهم - لا فرق بين يهودي أو صهيوني أو يحزنون

شكرا لك اخي الكريم صاحب الموضوع
ضحكت كثيرا من حكاية الحلوف المشعر
اخي ادهم
الله سبحانه وتعالى قد ذم بني اسرائيل و ليس دينهم
وهم الطائفه الفاسده التى مع موسى علية السلام
وانا اتفق مع كثير مما ذكرت



اضغط هنا للبحث عن مواضيع جساس

توقيع جساس

تحية لـلمـبدع الـعـربـي الـكـبير
تحـيـه للدكـتـور
احمد خالد توفيق

__________________________

اذا احببت أن تشجعني على الاستمرار (اضغط على زر في الاعلى)



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-2010, 10:34 AM
Adham Radwan Adham Radwan غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: القاهرة
النوع: ذكر
المشاركات: 204
نقاط التقييم : 0
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



الاخ الكريم جساس..الاخ الكريم Moataz77
شكرا جزيلا على ردكما .. ولي تعقيب
طبيعي جدا ألا يذم الملك سبحانه الدين الذي أنزله هو نفسه
لكن الذم الذي ذكرته لم يقتصر على بني اسرائيل فقط وإنما شمل اليهود كلهم- وأحسب أن الفرق واضح- الذين حرفوا وبدلوا هذا الدين
لقد درست-رسميا- بعضا من مقارنة الأديان وقرأت العجب عن اليهود- وليس الصهاينة- ومعتقداتهم الأن
ولذلك اقول (بضمير مستريح) الصهيونية لم تأت بجديد
كل ما فعلته ما هو إلا بلورة سياسية لمعتقدات موجودة فعلا في الفكر اليهودي
والذي ذكر الله انهم أشد الناس عداوة للذين آمنواا هم اليهود وليس الصهاينة
وكلمة اليهود صارت علما بالغلبة عامة على كل من دان بهذا الدين المحرف
ولا مجال للمقارنة بين نظرتي لليهود وبين نظرة الغرب للمسلمين
نحن مقصرون في توضيح صورة ديننا هذا حق
لكن نظرتي لليهود ليست وجهة نظر شخصية ولا متعصبة
إنها مستقاة من الكتاب والسنة الصحيحة
وقراءاتي في كتبهم هم وليس كتبا مكتوبة عنهم ..
أما بالنسبة لمسألة الشذوذ
فحتى لو كان هناك من يعانيه كمرض - وهذا أمريحتاج لبحث- فقطعا ليس كل من يمارس هذه الفاحشة مريض
كم أنه ليس كل من يسرق مصاب بداء السرقة
أنا ضد أن نطلق الحكم ( كل من يمارس الشذوذ مريض )وهو ما فهمته من قول د/ احمد ( الشذوذ الجنسي مرض نفسي على عيني وراسي .. مرض يحتاج إلى علاج كالدرن)
هذا قول مردود على صاحبه أيا ما كان
والحق لا يعرف بالرجال .. لكن الرجال يعرفون بالحق


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-03-2010, 06:48 PM
الصورة الرمزية moataz777
moataz777 moataz777 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: cairo
النوع: ذكر
المشاركات: 104
نقاط التقييم : 51
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



شكرا لكل الاخوه الذين اهتمو بالموضوع
و ارى من تعليقاتكم ان هناك امرين هما محور حديثكم
اولا : اعتقد ان راى الدكتور احمد فى موضوع اليهود والصهيونية واضح و من الممكن لاى قارئ متابع ان يرى اراء الدكتور فى هذا الموضوع سواء فى المقالات او على لسان ابطاله ( امه من الممكن ان يقبل اليهود ما لم يتحول الامر الى صهيونية و لكن دائما ما نجد ان الفرق واه بين الاثنين)
ثانيا : القول بان الشذوذ مرض نفسي
يجب ان نفرق بين الفعل و الفكر فهناك من يفعل هذا و لا يجد فيه سوء بل ويدافع عن الحرية و هناك من يصاب بمرض نفسي يؤدى الى حدوث اضراب جنسي لدية من الممكن ان يؤدى الى الشذوذ و هذا من يجب علينا ان ننقذه من الوقوع فى هذا الامر
سبق ان وضعت رابط لمقال للدكتور احمد المهدى اعتقد انه يجيب عن كل الاسئله المتعلقه بهذا الامر
الرابط
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]



اضغط هنا للبحث عن مواضيع moataz777

توقيع moataz777




رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-03-2010, 07:04 PM
الصورة الرمزية moataz777
moataz777 moataz777 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: cairo
النوع: ذكر
المشاركات: 104
نقاط التقييم : 51
Manqool رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



عن سوبر مان الجديد - الحلقة الثانية

د. أحمد خالد توفيق


هكذا -لو كنت مازلت تذكر المقال السابق- يبدو أن الثقافة الغربية تفرغت لتكريس فكرة أن سوبر مان الجديد هو اليهودي الزنجي الشاذ. ورهاني الذي لا أملك دليلاً علميًا يؤيده هو أن هذا الاتجاه الإعلامي يضيف للوجود المزيد من الشواذ (فهو لن يضيف زنوجًا ولا يهودًا بالطبع!).




تخيّل أن (جيمي) يهوى العبث في أنفه..


هذه عادة قذرة، وهو يحاول إخفاءها والتخلي عنها.. ثم يجد أن الإعلام كله يؤكد أن العبث في الأنف شيء طبيعي وحق للبشر، ومن يعترض عليه عنصري،


ويكتشف أن هناك جمعيات كاملة ومظاهرات تدعو لحرية العبث في الأنف.. هل يتخلّى (جيمي) عن عادته؟.. بالطبع لا.. سيدس إصبعه في أنفه في كل مكان والويل لك لو اعترضت.. بينما كان من الممكن أن ينجح بمعونة بسيطة في التخلي عن هذه العادة.


هكذا يعود الغربيون لمراجعة كل شيء، وبالتالي لم يعد هناك شيء بريء على الإطلاق. هم لا يبحثون عن هذه العلاقات من منطق الرقابة، بل من منطق أن هذا موجود منذ زمن سحيق ونحن كنا أغبياء لا نفهم..


قرأت مقالاً عن شيرلوك هولمز وصديقه العتيد د.واطسن..


يرى صاحب المقال أن واطسن كان امرأة على الأرجح، أو هو رجل على علاقة بهولمز.. لا يوجد لدى الغربيين اليوم تفسير لصداقة حميمة بين رجلين سوى هذا، لا يوجد شيء بريء..





هناك مواقع إنترنت تحلل العلاقة بين المحاربة (زينا) وصديقتها.. من جديد هناك شكوك في تلك الصداقة..


هل كان العجوز البخيل الذي يستضيف


(أوليفر تويست) مولعًا بالأطفال

pedophile""؟.. حتى (دان بويل) مخرج فيلم (مليونير العشوائيات) قيل إنه يحمل ميلاً غير طبيعي نحو الأطفال.. والدليل أنه قدّم فيلمًا جميلاً عنهم!!




كل شيء مريب.. كل شيء غير مريح.. في الوقت ذاته هم لا يفتّشون في الضمائر من أجل تدعيم القيم المحافظة مثلاً، بل ليؤكدوا أن (العملية بايظة) منذ عشرات السنين.. لقد كانت هذه الأمور موجودة دائمًا ونحن نتجاهلها بضيق أفق!!

هل يمكنك أن تجد شيئًا مريبًا في قصص (باتمان) التي ابتكرها (بوب كين)؟.. هناك عالم نفسي مجنون اسمه (فيرتام) رأى أن القصص غير أخلاقية تمامًا، وكتب عام 1954 كتابًا اسمه (غواية الأبرياء)، وفي هذا الكتاب يلاحظ أن عالم (باتمان) رجولي تمامًا... هو والفتى (روبين) فقط.. أليس هذا دليلاً كافيًا على كل شيء؟.. هكذا اضطر مؤلف (باتمان) اضطرارًا إلى خلق شخصية الفتاة الوطواط والمرأة القطة وجاء بعمة (بروس واين) من بلدهم لتقيم معه في قصره!.. هذه شخصيات اخترعت اختراعًا لدفع التهمة!!





في ذلك العصر كانت تهمة.. ربما يصنعون تمثالاً لبوب كين اليوم، وكان سيسعى سعيًا لتأكيد التهمة لا نفيها!



(ملحوظة خارج السياق: القصص المصوّرة التي اعتمد عليها فيرتام في كتابه لإثبات أنها مفسدة للنشء، تباع اليوم بسعر الذهب!).





شاهدت حلقة عن مفهوم الأسرة في برنامج (هراء) -الترجمة المهذبة للعنوان- الذي يقدِّمه شيطانان ظريفان سليطا اللسان هما (بن) و(تلر). البرنامج قائم على هدم معظم الخرافات التي صارت عادة لدينا، ومنها الطب البديل ومخاطر البيئة.. إلخ.. في تلك الحلقة يُضيف البرنامج لقائمة الخرافات خرافة جديدة هي الأسرة!!

البرنامج يلتقي بعالمة نفسية مخبولة تؤكد له أن مفهوم الأسرة يتطور مع الزمن.. لم يعد مفهوم الأب والأم والأطفال الذين يعيشون في بيت واحد هو المعنى الصحيح للأسرة.. نكتشف الأرقام التالية:
طفل من كل 25 طفلاً أمريكيًا ليس له أبوان معروفان على الإطلاق!





طفل من كل 3 أطفال يعيش مع أبوين غير متزوجين!
طفل من كل طفلين يعيش في بيت مع والد واحد فقط.





عشرة ملايين طفل يعيشون في بيت مكوّن من أبوين شاذين (يعني الطفل يعيش مع أب وأب أو أم وأم!).



يلتقي البرنامج مع مفكر متحفّظ يدعو


للأسرة التقليدية التي خلقها الله: أب يسعى للرزق وأم تعنى بالأطفال والبيت.. يوسعه البرنامج سخرية، باعتبار هذه الأسرة هي بالضبط ما كان يفعله رجل الكهف. ثم يقول إن المدافع الرئيس عن فكرة الأسرة هم السياسيون الجائعون إلى أصوات الناخبين، ويظهر صورة لجورج بوش.. هكذا صارت الأسرة التقليدية تعني جورج بوش بأذنيه الكبيرتين وعينيه الغبيتين.. قضية خاسرة تمامًا.. ربط أية قضية ببوش معناه أنها خسرت..


ويرينا بيتًا من عشرة ملايين بيت تعيش فيه أمّان تربيان طفلين.. لا يوجد أب.. أما عن كيفية رزقهما بالطفلين؛ فقصة معقدة تقوم على الحصول على الأمشاج من شقيق واحدة منهما!.. كيف يكون الطفل ابنهما إذن؟.. ما تفعلانه في الواقع هو أن واحدة تربي ابن أخيها!.. إنها عمته يا مخابيل وليست أمه..
لكن البرنامج يحاول إقناعنا أنها أسرة مستقرة، تطهو للأولاد وتعلّمهم الرسم وتقرأ لهم القصص. ويلتقي بالعالمة النفسية التي تؤكد أن ما يمكن أن يؤدي لخلل نفسية الطفل ليس نوع الأبوين، بل الفقر والبطالة.. يعني الاقتصاد هو المقياس الوحيد لتربية الأطفال..





هناك أمثلة أخرى يشيب لها شعر رأسك، لهذا لن أقدِّمها؛ لأنني صدمتك بما يكفي اليوم.





النتيجة؟.. فعلاً لا أفهم لماذا لا تنهار تلك المجتمعات حتى هذه اللحظة؟.. ربما كانت عملية النخر تحتاج إلى وقت أطول مما تصورت، أو إن انهيار المجتمعات يعتمد على عوامل اقتصادية أكثر منها أخلاقية.. أو لأن المجتمع الغربي يملك قدرة فائقة على تصحيح المسار بسبب حيويته الديمقراطية..




هم أحرار فيما يعتقدون، لكني بالفعل أخشى تسرّب هذه الثقافة إلينا.. المشكلة أن خرطوم الثقافة الذي يتدفق من عالمهم لعالمنا فيه مرشحات ضيقة تسمح بمرور هذه السخافات، بينما تمنع مرور الأشياء المهمة فعلاً مثل ميكانيكا الكم وقيم العمل والدقة العلمية.. إلخ..

هذه الثقافة تتسرب لنا.. لا تزعم أن هذا ليس صحيحًا لو سمحت، ويكفي أن تبحث في بعض المنتديات والصفحات السرية على النت، لتجد أن هناك من يرفع صوته خافتًا معتبرًا نفسه أقلية مظلومة في بلد متوحش متعصب .. ولسوف تتساقط قطرات أكثر في الأعوام القادمة، ولسوف ترسم خطًا على الصخر بلا شك. ومن جديد أكرر:



أنا لا أطالب بقطع الرءوس والسجن .. أطالب بالطبيب النفسي لا أكثر ولا أقل.








اضغط هنا للبحث عن مواضيع moataz777

توقيع moataz777




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-03-2010, 10:00 PM
الصورة الرمزية moon flower
moon flower moon flower غير متواجد حالياً
VIP

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: (never never land)
النوع: أنثى
المشاركات: 4,742
نقاط التقييم : 1920
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



بجد تحفه ومستنيه المقالات الجديده معاكم


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-03-2010, 10:18 PM
الصورة الرمزية ميكون
ميكون ميكون غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: مصر
النوع: ذكر
المشاركات: 1,150
نقاط التقييم : 1052
افتراضي رد: عن سوبر مان الجديد - بقلم :د/احمد خالد توفيق



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تسلم أيدك علي الحاجات الحلوة دي

شكراً

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اضغط هنا للبحث عن مواضيع ميكون

توقيع ميكون



شبكة رعب
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]

شبكة رعب على فيس بوك

[سجل معنا ليظهر الرابط. ]




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انت لست زبون .. بقلم د.احمد خالد توفيق homasabry د. أحمد خالد توفيق 24 14-11-2012 08:51 PM
آركتايب .. بقلم / د احمد خالد توفيق عاشق المنتدى د. أحمد خالد توفيق 17 06-07-2010 11:19 AM
فليتألموا ! بقلم - د/ احمد خالد توفيق moataz777 الموضوعات المكررة 1 07-11-2009 11:55 AM
رجل لا يتعب - بقلم:د/ احمد خالد توفيق moataz777 الموضوعات المكررة 3 07-11-2009 11:54 AM


الساعة الآن 08:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir