العودة   روايات 2 > ~~ عـالـم الروايـــات الحـقـيـقـى ~~ > عالم المخابرات والحروب > منتدى الحروب > القوات المسلحة المصرية

آخر 10 مشاركات
د . احمد خالد توفيق يكتب : " القصة ذاتها "           »          الإعلام المصري يطالب بطرد الفلسطينيين وضرب غزة           »          خواطر لولبية .. بقلم د. عروة           »          ''طاقية الإخفاء'': طرق علمية قد تجعلك غير مرئي           »          صدق أو لا تصدق ماذا يحدث في عمق إسرائيل שׁוֹמְרֵי הָעִיר           »          ''طاقية الإخفاء'': طرق علمية قد تجعلك غير مرئي           »          ''طاقية الإخفاء'': طرق علمية قد تجعلك غير مرئي           »          ظهور قرش الحوت في مياه البحر الأحمر           »          "هاآرتس": مشعل يريد خطف الأضواء من السيسي.. ومدح "عكاشة" لإسرائيل لم تشهده مصر منذ...           »          ما أجمل أن يكون لديك إنسان!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-07-2009, 08:37 AM
الصورة الرمزية tatfat
tatfat tatfat غير متواجد حالياً
مشاغب المنتدى
سوبر ستار المنتدى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الحضور المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مصرى مقيم فى الكويت
النوع: ذكر
المشاركات: 23,171
نقاط التقييم : 2477
افتراضي القوات الجوية المصرية (موضوع مدمج)







تاريخ القوات الجوية
فى عام 1928 طالب البرلمان المصرى بانشاء قوات جوية مصرية وقامت وزارة الحربية باعلان احتياجاتها لمتطوعون لهذا السلاح الجديد وتقدم مئتى ضابط بالتطوع لهذا السلاح الجديد وبعد اختبارات طبية وفنية متعددة تم نجاح منهم ثلاثه ( اول ثلاث طيارين عبد المنعم ميجاويتى – احمد عبد الرازق – فؤاد عبد الحميد ) وارسالهم الى مدرسة الطيران الملكية البريطانية فى ابو صوير قرب قناة السويس وتم تدريبهم على انواع متعددة من الطائرات الكبيرة والصغيرة وبعد التخرج من مدرسة الطيران تم سفرهم الى بريطانيا للتدريب المتخصص وفى ثلاثون نوفمر قام الملك فؤاد باتخاذ قرار انشاء سلاح الجو المصرى تحت اسم القوات الجوية للجيش المصرى وفى 31 سبتمبر قامت شركة دى هيفلاند البريطانية بالفوز بعقد توريد 10 طائرات DH-60 TIGER MOTH وكانت الشركة البريطانية تريد شحن الطائرات فى سفن الى مصر ولكن الاصرار المصرى ادى الى رجوع 5 طائرات الى بريطانيا وذهاب 3 طيارون مصريون الذين تم تدريبهم الى بريطانيا والطيارن بالطائرات من لندن الى القاهرة بصحبه 2 طيارين انجليز ووصلت الطارات الى مطار الماظة واستقبلهم الملك والشعب بمهرجان كبير من المصريين

الطائرات الثلاث تقلع من لندن بطيارين مصريين

وكان ذلك هو بداية سلاح الجو المصرى وكان اول قائد لسلاح الجو المصرى كندى Victor Herbert Tait
والذى بدء فى انتقاء الافراد وتدريبهم وبناء القواعد الجوية واختيار الاسلحة بنفسه
وفى عام 1932 وافقت بريطانيا على توريد 10 طائرات افرو Avro-626 وهى التى تعتبر اول طائرة عسكرية مصرية

وكانت المهام الاساسية القوات الجوية للجيش المصرى فى ذلك الوقت مكافحه المخدرات والتصوير الجغرافى حتى عام 1937
وكانت القوات الجوية فى ذلك الوقت تتكون من الطائرات الاتية فى 27 ابريل 1937
16 افرو 626
6 ديهفلاند 6
6 هوكر اودكس
1 افرو 642
1 افرو 652
1 ويستلاند افرو
وكان تعداد الافراد
27 ضابط
3 انجليز
وعدد من الفنيين باجمالى 415 فردا وكان القاعدة الجوية الرئيسية الماظه


تاسيس المدرسة الجوية



تم انشاء ثانى مطار حربى فى الدخيله

وتم تاسيس المدرسة الجوية بطائرات التدريب افرو 626

وفى عام 1938 تم فصل القوات الجوية عن الجيش واصبحت فرع مستقل وكان اسمها القوات الجوية الملكية المصرية وتم
استلام سربين من طائرات القتال Gloster gladiators fighters
وسرب من طائرات الاستطلاع westland lysenders
وفى عام 1938 كان تكوين القوات الجوية الملكية من
سربن جلوستر جلاديتور دفاع جوى
وسرب جلوستر [لاديتور دعم للبحرية والجيش
وسرب نقل ملكى باستخدام طائرات انسون معدلة
وسرب نقل بطائرات انسون المعدله
ووصل عدد الطائرات عام 1942 الى 140 طائرة
ومنها 18 طائرة ويستلاند ايسندر فى مطار الماظه
سرب 18 طائرة جلوستر جلاديتور فى مطار الدخليه
سرب النقل 8 طائرات انسون وبيرسيفيل كى يو –6 و ويستلاند افرو 626 بمطار الماظه
سرب القاذفات 18 طائرة هوكر اودكاس بمطار الدخيله
سرب مقاتلات بالمدرسة الجوية 5 ديهفلاند و 18 هوكر اودكاس و 9 ميل ماجيستر

فى عام 1943حصلت مصر على 6 طائرات P-40 TOMAHAWK وتحديث بعض طائرت جلوستر جلاديتور



الطائرة P-40

وفى الحرب العالمية الثانية والتهديد الايطالى والالمانى للحدود المصرية تم انشاء المزيد من القواعد الجوية وكانت القوات الجوية المصرية تقوم برحلات استطلاع طويلع على الحدود والبحر المتوسطه
وقامت المقاتلات المصرية باسقاط قاذفة قنابل المانية Henkil He-III bomber فى اشتباك جوى
وبنهاية الحرب العالمية الثانية كانت القوات الجوية تتكون من
138 ضابط
2305منتسبين
905 مدنى
149 طائرة



فى حرب عام 1948 قامت القوات الجوية الملكيه بدعم الجيش عند دخولة فلسطين رغم التسليح السيىء فى ذلك الوقت لرفض بريطانيا المستمر تزويد مصر بمقاتلات جديدة وحققت بعض النجاحات واسقاط طائرات سبيت فايتر اسرائيلية ودمرت قاعدة بريطانية فى فلسطين المحتله والعديد من الطائرات البريطانية هناك
وفى عام 1949 حصلت مصر على اول مقاتلة نفاثة بريطانية من طراز Gloster Meteor F4
وطائرات ايطالية Macchi MC205V



وحاولت مصر فى ذلك الوقت الحصول على الطائرات من مصادر مختلفه كسويسرا وفرنسا والسويد وايطاليا لكن بريطانيا كانت عائق امام اى دوله تحاول تصدير السلاح لمصر
وتغير اسم المدرسة العليا الجوية

الى الكلية الجوية الملكية

وانتقليت الى بلبيس عام 1950
و فى عام 1951 استلمت القوات الجوية 19 طائرة جلاستور ميتور ( ام كية 4 و 7 و 8 )
وفى ابريل عام 1951 منعت بريطانيا بيع طائرات الى مصر نتيجة اعمال الفدائيين المصريين فى القناة
وكان هناك محادثات مصرية بريطانية لانتاج الطائرة فامبير فى مصر لكن لنفس السبب الغي
الاتفاق




الثورة



وفى عام 1952 قامت الثورة المصرية وتغير اسم الكلية الملكية الجوية الى القوات الجوية المصرية






وتم تقاعد البريطانيين الموجودين بالقوات الجوية وتقليل حجم التعاون مع بريطانيا
وحتى اغسطس عام 1953 كان انضم للقوات الجوية عدد 30 طائرة فامبير مارك 5
واصبح للقوات الجوية مهام جديدة للدفاع عن قناة السويس بعد اخلاء الانجليز القواعد الجوية فى القناة
وكان حجم القوات الجوية المصرية
49 طائرة فامبير
16 جلاستور ميتور
3 لانشستر
3 هيلى فيكى
40 شايبينج



الطائرة جلاستور ميتور



الطائرة فامبير
وفى عام 1955 بدء البناء الحقيقى للقوات الجوية المصرية
وفى عام 1955 بدء التعاقد على الطائرات الشرقيه وكانت
86 طائرة ميج 15
39 اليوشن 28
14 ياك 11



الطائرة ميج 15
وفى نفس العام بدء انتاج طائرات التدريب الاساسى الجمهورية
وفى عام 1956 حصلت القوات الجوية على 12 اليوشن 28 و 100 ميج 17
و 40 طائرة تدريب ياك
18 مى 1 و مى 4
حرب السويس 1956
وفى حرب قناة السويس كانت هى الخبرة العملية الثانية للقوات الجوية والتى حدثت بعد فترة بسيطه من وصول الطلبات الجديدة للطائرات وبالرغم من ان معظم تسليح الطائرات لم يصل ولا حتى التدريب الكامل
الا انه قامت الميج 15 المصرية بتدمير طائرات الاستطلاع كانبيرا وضرب القوات البريه الاسرائيليه فى سيناء
عند اقترابها من ممر متلا وفى ثانى ايام الحرب حققت القوات الجوية المصرية انتصارات على القوات الجوية الاسرائيلية وضربت قاذفات اليوشن 28 اسرائيل وقام الطيران المصرى ميج 15/17 بتدمير العديد من الطائرات الاسرائيلية فى معارك عنيفة وفى 31 اكتوبر قامت القاذفات البريطانية بضرب القواعد الجوية المصرية والمعدات الارضيه وقامت القوات الجوية ب 200 عملية قتال جوى

طائرات القوات الجوية 1956




الفترة قبل حرب 1967



وفى عام 1958 حصلت القوات الجوية المصرية على طائرات القتل فوق الصوتية ميج 19
وفى عام 1961 نضم للقوات الجوية طائرات القتال ميج 21 وبداءت مرحله المقاتلة ميج 21
وقامت مصر بشراء القاذفات تى يو 16 محملة بصواريخ ايه اس 1 للهجوم الارضى واستخدمت فى حرب اليمن كذلك انضم للخدمة طائرات النقل انتينوف 12 عام وطائرات المى 6 عام 1964 وانضمت طائرة التدريب عام 1965 ال-29




وحصلت مصر عام 1966 على طائرات سوخوى 7 وفى هذة افترة كانت الصناعة الجوية المصرية

انتجت الطائرات جمهورية والطائرة قاهرة 200 وبدء برنامج المقاتلة القاهرة 300 والتى لم تنضم للقوات الجوية بسبب ازمات مالية بعد حرب 1967
الطائرات المصرية قبل حرب 1967
ميج 21/اف 13/بى اف 108 طائرة
طائرة سوخوى 7 66 طائرة
طائرات تي يو 16 30 طائرة
طائرات اليوشن 28 35 طائرة
طائرات ميج 15/17 124 طائرة
طائرات ميج 19 80 طائرة

الطائرة جمهورية

القاهرة 200

الطائرة ال-28

الطائرة تى 16


حرب عام 1967





حرب 1967 فى 5 يونيو قام الطيران الاسرائيلى بهجوم مفاجأ على القواعد الجوية المصرية
مما ادى الى خسائر تصل الى 286 طائرة على الارض وهى تمثل معظم الطائرات المصرية
وفى الايام التالية حصلت مصر على طائرات ميج 21 من الجزائر وقامت لاجزائر بدفع قيمه 40 طائرة ميج 17 لروسيا لتسليمها الى مصر
وبدات الاشتباكات المصرية الاسرائيلية و حققت بعض الانتصارت الجويه على الطيران الاسرائيلى
واوقفت مصر تقدم اسرائيل عن وعدم تجاوز قناة السويس يوم 14 يوليو على طريق ضربات القوات الجوية التى تمت ب 140 طائرة والتى اطلق عليها الاسرائيليون السفاح اسما على هذة الضربات
وقام الطيران المصرى باسقاط اكثر من 25 طائرة اسرائيلية فى قتال جو / جو
وبنهاية حرب 1967 كانت القوات الجوية بمساعدة الدفاع الجوى فى اسقاط 72 طائرة اسرائيلية

ومنع الطيران الاسرائيلى من اختراق المجال الجوى ومحاولة تغطية انسحاب القوات البريه من سيناء وقامت طائرات اليوشن 28 بمحاولة ضرب اسرائيل بهجوم بعيد المدى لكن معظمه فشل واسقطت احدى الطائرات فى الهجمات




طائرة AN-12 عماد النقل فى حربى 1967 و 1973


فترة حرب الاستنزفا واعادة بناء القوات الجوية 1967 – 1970


تم اعادة بناء القوات الجوية المصرية على اسس سليمه وبناء المطارات والقواعد الجوية وملاجىء الطائرات وخلال هذة الفترة تم بناء 13 مطارا عسكريا وملاجىء ل 716 طائرة


وملاجىء صيانة طائرات وملاجىء تجهيز وتسليح وتم فصل قوات الدفاع الجوى عن القوات الجوية وتخريج مئات من الطيارين والاف الفنيين وافراد الدعم الارضى والمهندسين العسكريين
والبدء فى الحصول على طائرات جديدة لاستعواض الخسائر من طرازات ميج 21 وميج 17 وسوخوى 7 ودفعه من 10 طائرات تى يو 16 وطائرات اليو 28
وبدء للمرة الاولى فى تاريخ القوات الجوية التخطيط للهجوم والهجمات العدائية والضربة الاولى وليس رد الفعل
بدء من الهجامات يوم 14 يوليو بطائرات ميج 17 فى حماية بطائرات ميج 21 كان سلاح الجو اول سلاح فى القوات المسلحه يبداء فى استعادة قدراته والعودة للقتال وبدات القوات الجوية فى القيام بطلعات استطلاع وقتال فوق سيناء بعد استعادة الطيارين ثقتهم بانفسهم
وتقديم حماية جوية لقواعد الصواريخ تحت الانشاء والتى بداءت اسرائيل مهاجمتها فى عام 1969 بطائراتها التى حصلت عليها حديثا فانتوم اف 4 أي وحققت القوات الجوية اول اسقاط لفانتوم فى 9 ديسمبر 1969 وكانت مهام الطيارين المصريين هى حماية العمق المصرى من الهجمات الاسرائيلية المتفوقه تكنولوجيا على الطيران المصرى ووصلت احدى المعارك الجوية بين الطرفين الى 50 طائرة اسرائيليه معادية

وبدات الطيران المصرى التغلب على اسليب الكمائن الاسرائيلية والتى تتم لايهام الطيران بتفوق الطيار الاسرائيلى عن طريق قيام عدد من الطائرات الاسرائيلية بالهجوم على الطائرات المصرية منفردة
بل بدء الطيران المصرى فى تنفيذ اسلوب الكمائن ضد الطيران الاسرائيلى وفى احدى الهجمات تم اسقاط 4 طائرات ميراج اسرائيلية مقابل طائرة ميج مصرية

طائرات مصر فى حربى 1967 و 1973




مراحل البناء



وفى هذة الفترة قامت القوات الجوية

1 – بناء 13 مطارا جديدا
2 – تزويد المطارات القديمه باكثر من ممر
3 – بناء 716 دشمة وملجاء طائرات وبناء ملاجىء صيانة وامداد وتسليح
وكلن قد تم استخدام رمال و طوب و خرسانة مسلحة فى بناء هذه الدشم كالآتى:
تم حفر و ردم حوالى 24 مليون متر مكعب من الرمال
استخدمت خرسانة مسلحة حوالى 1,5 مليون متر مكعب
اكثر من مليونى متر مكعب من الطوب و الاحجار(ما يعادل هرم الجيزة الاكبر)
مليون متر مكعب من المواد الاسفلتية
كان لها ابواب من الصلب بلغ وزنها 15 الف طن من الصلب

وكانت طائراتنا لا تخرج من الدشمة الاوهى بكامل استعدادها للاقلاع (محركاته دائرة و مسلحة بجميع انواع الاسلحة)حيث كانت تتم كل اجراءات الصيانة والتذخير و التزود بالوقود و يركب الطيار طائرته من داخل الدشمة ,كما وزعت الدشم بحيث تكون 30 دشمة لكل مطار و على ان يكون لكل جناح جوى 3 مطارات, و ليكونوا المصريين اول من استخدموا هذه الدشم الخرسانية فى العالم لما حدث لطائراتنا فى حربى 56 و 67

4- تأمين الممرات ضد الضرب و التدمير
ابتكرنا اسلوب جديد حيث كنا نضع عربات مدرعة على الممرات اثناء وجود طائراتنا فى دشمها و لا حاجة للاقلاع حيث كان يوجد بالون مرتفع فى الهواء مربوط به سلك متين؛ فاذا ما حاولت الطائرة التحليق فوق الممر تصطدم بالسلك و تتقع و اذا ما حاولت الارتفاع تكون صيدا سهلا لاسلحة الدفاع الجوى.

5 - مشكلة انواع الطائرات:
كان الفارق بين الطائرات المصرية(السوفيتية الصنع)و الطائرات الاسرائيلية(الامريكية الصنع) كبير لمصلحة اسرائيل فالطائرات الامريكية احدث و احسن من السوفيتية من حيث الامكانيات الالكترونية و التسليح و السرعة فالفانتوم (احدث الطائرات الاسرائيلية وقتها) كانت حمولتها 7 طن بينما حمولة الميج 21 mf
2,5 طن وللسوخوى 7 طن واحد فقط و للسوخوى 20 3,5 طنا و المدى للفانتوم 1300ميل بينما للميج 21 400 ميل (اى ان اسرائيل تستطيع ان تقصف اهداف فى عمق مصر و مصر لا تستطيع و هذا لا يقول ان الاتحاد السوفيتى كان لا يملك امكانيات مثل امريكا فقد كان يملك طائرات احدث من الطائرات الامريكية مثل الميج 25 و التى كانت افضل من الفانتم وقتها فى المدى و فى السرعة و ايضا طائرات الميج 23 والسوخوى 17/22 و قد عقدت صفقات للميج 23 و السوخوى 22 و لكنها وصلت فى اوائل عام 1974 .
اما نحن فتغلبنا على العيوب بان طورنا محركات الطائرات و اضفنا نقاط تحميل اسلحة جديدة للميج و للسوخوى و صنعنا خزانات وقود اضافية بسعات اكبر لنزيد من مداها .

6 - -مشكلة المعارك الجوية
كانت للميج 21 عيوب اخرى مثل قلة قدرتها على المناورة فى الارتفاعات المنخفضة و زيادة قدرتها عاى الارتفاعات العالية و قد عرف الاسرائليون هذا العيب و حاولوا استدراج طائراتنا لارتفاعات منخفضة ولكننا اكتشفنا اسلوب جديد الا و هو الاسلوب الغاطس و كان كالآتى:
ان يكون الطيار المصرى خلف الطائرة الاسرائلية و فوقها ثم يقوم يقصفها

7- الدعم العربى

الدعم الليبى :
ووضعت ليبيا كل ما بحوذتها فى المعركة وكان 54 طائرة ميراج كالاتى:
20 ميراج 5 de
20ميراج 5 dr
2 ميراج 5 ds
12 ميراج 5 dd


ليكونوا سربين واحد بطيارين مصريين واخربلبيين .


الدعم العراقى:

سرب هوكر هنتر (مصر)

الدعم الجزائرى:
وعدت الجزائر الفريق الشاذلى بالاتى:
1سرب ميج 21
1سرب سوخوى 7 --وصل ايام 9,10,11 اكتوبر 1973
1سرب ميج 17
و ارسل لواء مدرع بدل السرب الخر ميج 21

المغرب:
ارسلت قبل نهاية المعركة سرب الاف 5 او بعضه.

الدعم العسكرى فى حرب اكتوبر (الطائرات)و الذى وصل الى 150 طائرة قبل الحرب و بعدها ( بحساب ان السرب 25 طائرة مع انه يكون احيانا 16 طائرة ) والان سوف اتكلم عن الطائرات المصرية و انواعها قبل 6 اكتوبر 1973 و التى كانت كالتى :

ا-مقاتلات و مقاتلات قاذفة:
- ميج 21
- ميج 17
- سوخوى 7
- سوخوى 20
- سوخوى 17
- ميراج 5
- هوكر هنتر

ب-قاذفات:
- تى يو 16
- اليوشن 28

ج-هليكوبتر :
- طائرة مى 8 و مى 6

د-نقل :
طائرة انتينوف 12

طائرات انتينوف 12


1-اعداد الطائرات المصرية بل الحرب .

كنا قد تكلمنا عن انواع الطائرات المصرية و اليم سوف اكلمكم عن اعدادها وقد اختلف على الاعداد ما بين (650-750)طائرة عاملة وتوزيعهم كالاتى:

260 طائرة (ميج 21)
200 طائرة (ميج 17)(منهل 50 فى الاصلاح)
120 سوخوى 7
50 سوخوى 20
16 سوخوى 17
-28 تيوبولوف 16
-10 اليوشن 28
-140 هليكبتر (مى 4,مى 6, مى 8)

هذا بخلاف طائرات التدريب من النوع اللام 29 و التى بلغ عددها ال90 طائرة , و الدعم العربى و الذى كان كالاتى
-54 ميراج 5
-25 هوكر هنتر
-25 ميج 21
-25 ميج 17
-25 سوخوى 7
كما لم تكن كل هذه الطائرات بالخدمة فقد كان هناك بعض الطائرات فى المخازن و البعض الاخر فى الاصلاح كما ارسلنا لسوريا سرب طائرات ميج 17 كدعم مصرى لسوريا.

هناك بعض الطائرات المصرية و التى ام تشترك فى المعارك وكانت قد عقدت عليها صفقات و لكن كان الطيارين المصريين يتدربون عليها وقد كانت هذه الطائرات كالتى :
-3 اسراب طائرات ميج 23
-20 طائرة تى يو 22

اما القوات الجوية الاسرائلية فقد بلغت تقريبا 800 طائرة و مقسمة كالاتى:

260 طائرة فانتوم
130 طائرة سكاى هوك
90 طائرة ميراج 3/5
50 طائرة سوبر ميستر
60 طائرة ميستر
50 طائرة نقل
65 هليكوبتر
85 طائرة تدريب
10 قاذفات خفيفة

و معظم هذه الطائرات فى الخدمة


- خطة القوات الجوية المصرية للحرب و المهام الموكاة اليها:

بنيت خطة القوات الجوية المصرية على ان تنفذ ضربة جوية مصرية شاملة نبدأ بها الحرب ضد (جميع المطارات فى سيناء و قواعد الدفاع الجوى و مراكز الشوشرة و القيادة و التحكم و مواقع المدفعية البعيدة المدى الاسرائلية و مناطق تجمع القوات الاسرائلية) و ان تدمر هذه الاهداف فى وقت واحد .
ايضا تم التخطيط للابرار الجوى المصرى و للمشاركة فى الدفاع الجوى عن الجمهورية و مهام الحماية للقوات البرية و البحرية و اكتشاف و تدمير اى قوات للعدو , اى انه يمكن تلخيص مهام و خطة الطيران المصرى الى النقط الاتية:

1- ضربة جوية قوية و سريعة و مركزة ضد جميع الاهداف الاسرائلية فى بداية الحرب.
2- عمل ابرار جوى لقوات الصاعقة و المظلات المصرية خلف خطوط العدو.,
3- المشاركة فى الدفاع الجوى لجمهورية مصر العربية.
4- حماية القوات البرية و البحرية المصرية عن طريق المظلات الجوية و الاشتباك مع الطائرات المعادية.
5-اكتشاف و تدمير اى اهداف للعدو .

-
-
4- خطة الضربة الجوية المصرية:
وضعت خطة الضربة الجوية المصرية على اساس ان تكون ضربة جوية قوية و سريعة و مركزة ضد جميع الاهداف الاسرائلية المحددة التى قد تعوق العبور المصرى للقناة و على اساس ان تكون الضربة بواسطة الطائرات القاذفة (تى يو 16 و اليوشن 28) و المقاتلات القاذفة
(سوخوى 7,17,20 , و ميج 17 ) تحميها مقاتلات الميج 21

و كانت اهداف الضربة الجوية الاولى و الثانية كالاتى:


- 4 مطارات اسرائلية فى سيناء (المليز,السر , تمادا ,العريش) تم تدميرها بالكامل
- 10 مواقع صواريخ هوك
- 2 بطارية مدفعية طويله المدى 175 مللى
- ثلاث مراكز قيادة و عدد 2 مركز الشوشرة
-عدد من محطات الرادار و مرابض المدفعية بعيدة المدى

- تدمير عدد من طائرات العدو(فانتوم , ميراج و سكاى هوك ) على الارض

وتم تخصيص 250 طائرة للضربة الجوية الاولى تقوم بمهامها عبر ممرات جوية اتفق عليها مع قيادة الدفاع الجوى و المدفعية المصرية.


طائرة ميج 21

حرب 1973

وقامت طائرات التى يو 16 بتوجيه ضربات باطلاق 25 صاروخ اية اس 5
وقامت اسراب من طائرات الهيل مى 8 باسقاط قوات الصاعقة فى وسط سيناء لاعاقة تقدم القوات الاسرائيليه
وقامت احدى طائرا المى 8 باسقاط فانتوم بصواريح الاطلاق الحرة S-57 الغير موجهه المضادة للدبابات
كما قامت القوات الجوية فى الانتصار على الطيران الاسرئيلى فى معركه المنصورة فى اطول معركه جوية عرفها التاريخ محققه 20 انتصار جوى مقابل 3 طائرات مصرية فقدت
قامت القوت الجوية بتغطيه فجوات الدفاع الجوى 10 مواقع سام بعد حدوث ثغرة الدفرسوار

و قام الطيران المصرى بتدمير 250 دبابة وعربة مدرعه فى تلك الحرب
وحقق الطيران المصرى 6815 طلعه جوية خلال حرب اكتوبر

واسقط الطيارون 90 طائرة اسرائيلية خلال الحرب فى قتال جوى
وقامت بحرمان اسرائيل من احراز التفوق الجوى فى الحرب
وحقق كثيرا من الطيارين 7 طلعات باليوم وهو رقم كبير دعمه الفنيين المصريين والاطقم الارضية وكان المعدل العالمى فى الحروب 2 طلعه / طيار / يوم

تنويع مصادر السلاح

وفى عام 1975 – 1976 قامت مصر بالتحول مرة ثانية لمصادر تسلح اخرى بعد حصولها على طائرات الميج 23 قبل قطع لاعلاقات المصرية السوفيتية وعادت مصر الى الصين بشراء اعداد من طائرات اف 6 واف 7 والتى جمع جزء منها محليا

الهيل سى كينج بداء الحصول عليها عام 1974
وبدء الحصول على دفعات من طائرات الميراج 5
وفى عام 1979 حصلت مصر على 36 طائرة فانتوم كدفعه اولى فيما بعد حصلت على 7 اخرى لاستعواض خسائر التدريب

الطائرة فانتوم اف 4
واعداد من طائرات اف 7 و اف 6

الطائرة سى 130
ومنذ عام 1982 تم اعادة بناء القوات الجوية على اسس احدث ومعايير عالمية مستفيدة من خبرات المعارك السابقة



يارب الموضوع يعجبكم




اضغط هنا للبحث عن مواضيع tatfat

توقيع tatfat

البقاء لله تعالى
توفيت فجر اليوم12يناير2013والدتى
انا لله وانا اليه راجعون
دعائكم لها


  #2  
قديم 05-08-2009, 05:17 PM
الصورة الرمزية mymy2010
mymy2010 mymy2010 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مصر
النوع: ذكر
المشاركات: 151
نقاط التقييم : 50
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



رااااااااااااااااااااائع


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-08-2009, 08:27 PM
الصورة الرمزية tatfat
tatfat tatfat غير متواجد حالياً
مشاغب المنتدى
سوبر ستار المنتدى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الحضور المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مصرى مقيم فى الكويت
النوع: ذكر
المشاركات: 23,171
نقاط التقييم : 2477
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mymy2010 [ مشاهدة المشاركة ]
رااااااااااااااااااااائع

تسلم يا ماى ماى شكرا لك على الرد



اضغط هنا للبحث عن مواضيع tatfat

توقيع tatfat

البقاء لله تعالى
توفيت فجر اليوم12يناير2013والدتى
انا لله وانا اليه راجعون
دعائكم لها


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-08-2009, 12:45 PM
medo3110 medo3110 غير متواجد حالياً
عضو نشيط

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مصر
النوع: ذكر
المشاركات: 60
نقاط التقييم : 121
important ملخص كامل عن قوات الدفاع الجوى بالجيش المصرى



(ملخص كامل عن قوات الدفاع الجوى بالجيش المصرى)



يعتبر الدفاع الجوى المصرى من اقوى انظمة الدفاعات الجوية فى الشرق الاوسط ورقم واحد فى الوطن العربى


ويتمثل الدفاع الجوى فى مصر منظومات دفاع جوى قصيرة المدى معقدة تتنوع فى المصادر من روسيا وامريكا وفرنسا وايطاليا ومنظومات متوسطة المدى من روسيا وامريكا يبلغ مداها الى 35 كيلو متر ومنظومات بعيدة المدى من روسيا ومنظومة مصنعة محليا ويبلغ المدى من 50 كيلو متر الى رقم المنظومة المصرية وهو غير محدد وهذا بالاضافة الى تشكيلة كبيرة من الانظمة الرادارية ووسائل الاعاقة والتشويش والحرب الالكترونية وترتبط منظومة الدفاع الجوى المصرى بمنظومة الانذار المبكر الجوى لكى تصبح شبكة الدفاع الجوى المصرى متفالعة مع بعضها البعض ومع قطاعتها المختلفة

(وفى هذا الملخص سوف نتحدث عن تفاصيل الدفاع الجوى المصرى )

الدفاع الجوى المصرى بعد نكسة 1967 وقرار جمال عبد الناصر انسحاب الجيش من سيناء والذى ادى الى قيام العدو بتدمير معظم شبة الدفاع الجوى المصرية وانهيارها فى هذه النكسة وبعد ذلك ادركت اليادة العسكرية المصرية بأهمية اعادة وتأسيس قوات الدفاع الجوى وكان اول هذه الاجرائات فصل قيادة الدفاع الجوى عن القوات الجوية وجعلها قيادة مستقلة طالبت مصر من الاتحاد السوفيتى طلابيات صواريخ ومعدات دفاع جوى من روسيا بعد النكسة وذلك لبناء شبكة الدفاع الجوى المصرى الذى دمرها العدو وقد وافقت روسيا على بيع لمصر انظمة دفاع جوى متطورة لم تباع الى حلف وارسوا ومن بينها SU-23 ,ZSU-23, SA-3,SA-6,SA-7

ومنظومات ردارية مختلفة ولعب الدفاع الجوى المصرى فى حرب 73 دور كبير فى تحقيق النصر حيث تمكن من قطع يد اسرائيل العليا فى القوات الجوية التى استطاعت منع تأثير القوات الجوية للعدو فى ساحة الميدان

وبعد حرب 73 وتوقيع مصر اتفاقية السلام مع سوسو وقرار امريكا بتعويض مصر بالسلاح عما انهكتة الحروب الدامية

(الدفاع الجوى المصرى فى وقتنا هذا )

يخدم فى سلاح الدفاع الجوى المصرى 80 الف فرد من بينهم 50 الف فى الخدمة الاكبارية

(تشكيلات الكتائب فى الدفاع الجوى المصرى)

1- 110 كتيبة مدفعية نيران

2- 65 كتيبة صواريخ من نوع SA-2 وطير الصباح

3- 60 كتيبة صواريخ من نوع SA-3 ومنظومة SA-3 Pechora – 2M

4- 14 كتيبة صواريخ من نوع SA-6

5- 12 بطارية صواريخ من نوع HAWK I,HAWKII

6- 12 بطارية صواريخ من نوع CHAPARRAL

7- 14 بطارية صواريخ من نوع CROTALE

8- 18 كتيبة صواريخ من نوع امون

9- 12 لواء مدفعية مضادة للطائرات

10- 12 كتيبة رادار

(تفاصيل كل نظام فى شبكة الدفاع الجوى)



1-(الانظمة قصيرة المدى)

يوجد فى مصر شبكة دفاع جوى قصيرة المدى معقدة للغاية حيث يدخل فى تكوين تلك المنظومة روسيا مصر ايطاليا فرنسا امريكا وبذلك تحقق مصر التنوع المطلوب فى تكوين تلك الشبكة وهذا ما يجعلها معقدة وتركذ مصر بذات فى تكثيف انظمتها ذات المدى القصير لكى تحمى اجوائها من اى طيران منخفض يصعب على الرادرات فى التقاط اهدافة

(وتكوينها هوة الاتى )

(الانظمة الصاروخية)

1-(Amoun missile system)

وهو نظام صناعة مصرية ايطالية وهو مشتق من منظومة سكاى جراد ويستخدم هذا النظام فى تدمير الاهداف على الارتفاع المنخفض واصابت الاهداف اصابة مباشرة وقد تم دخول هذا النظام فى الخدمة الفعلية فى قوات الدفاع الجوى المصرى سنة 1986 وقد تم بيع هذا النظام الى دولة الكويت فى التسعينات واثبت هذا النظام القدرة على التقاط الاهداف والاشتباك معها اكثر من قدرة الباتريوت

وهذا النظام لة القدرة على اسقاط المروحيات العمودية ايظا وهذه بعض الموصفات العامة عنة

1-Engagement range with missiles: 12 km

2-Engagement range with Artillery : 4km

3-Engagement altitude by missiles : up to 4 km

4-Engagement altitude by artillery : up to 2.5 km

5-Target speed for engagement by missiles : up to 670m/s

6-Target speed for engagement by artillery : up to250m/s



4- (Crotal missile system)

وهو نظام صناعة مصرية فرنسية وهو نظام مخصص لضرب الاهداف على الاتفاع المنخفض وحصلت مصر علية سنة 1981 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

1-range : 10 km

2-Engagement altitude : up to 3 km

3-Target speed : up to 750 m/s



5- (Chaparral missile system)

وهو نظام امريكى الصنع وهو مخصص لضرب الاهداف على الارتفاع المنخفض وحصلت مصر على هذا النظام فى 1982 ويوجد فى من هذا النظام عدد 26 وحدة من ال ChaparraL وقد حصلت مصر فى عام 2003 على مساعدة امريكية فى تحديث هذا النظام من قواعد بيانات و اجهزة دعم جديدة للمحطات وعربات اطلاق الصواريخ وهذه بعض الموصفات العامة عنة

1-Engagement range : 6 km Engagement

2-altitude: up to 4 km

3-Target speed : up to 900 m/s.





6-Avenger (Pedestal Mounted Stinger)

وهيا منظومة امريكية تستخدم فى الدفاع الجوى القصير المدى حصلت مصر على تلك المنظومة فى سنة 1998 وقد حصلت على عدد 50 وحدة من هذا النظام وفى سنة 2005 تم الحصول على عدد 25 وحدة اضافية مع ملاحظة ان العدد قابل للزيادة وتشيكل وحدات ال Avenger فى الدفاع الجوى المصرى هوة كاالاتى لوائين اساسين ولواء احطيات ويتكون نظام ال Avenger من عربة ذاتية الحركة من نوع هامفى مثبت عليها النظام يتكون الطاقم من فردين السائق وموجة النظام ويتكون النظام من مجسات ليزرية وانظمة تحكم فى الاطلاق و بطاريتين فى كل بطارية اربع صواريخ من نوع Stinger ومدفعان من نوع M3P machine gun عيار12.7MM لزيادة كثافة النيران للمنظومة وهذه بعض الموصفات العامة عنة

1- Sensors and Fire Control Digital fire control, FLIR, CO2 laser rangefinder, driven-reticle optical sight, remot control unit operable from Humvee cab or away from vehicle



7- (سيناء 23)

هذا النظام الصناعة المصرية كاملة المخصص للدفاع الجوى قصير المدى والذى يعطى كثافة نيران عالية ونظام سيناء عبارة عن برج مدرع دوران حر مثبت علية انظمة روئية ليلية ومجسات ليزرية و مدفعان عيار 23ملم و مدمج بية 6 انظمة عين صقر والبرج مثبت على المدرعة M-113 ويوجد مع هذا النظام نظام رادار مستقل ذاتيا مثبت على مدرعة من نوع M-

113 ويتم تصنيع هذا النظام فى مصنع 100 ابوزعبل للصناعات الهندسية



8- ( عين الصقر)

نظام مصرى مشابة وتطوير لنظام ال SA-7 وهو نظام قصير المدى محمول على الكتف او مدمج على وحدات مدرعة نظام صاروخى مضاد للطائرات خفيف الوزن قصير المدى موجه سلبيا بالاشعة تحت الحمراء ، ويستخدم النظام عين صقر فى التصدي للهجمات الجوية المعادية على الارتفاعات المنخفضة. ويتميز هذا النظام بسهولة الاستخدام ومرونة الحركة ويمكن استخدام النظام عين صقر بشكل منفرد بواسطة فرد واحد أو بدمجه ضمن منظومة متكاملة للدفاع الجوى يمكن تحميل هذا النظام على جميع أنواع عربات القتال الخفيفة أو المدرعة كما يمكن تزويده بجهاز تعارف وجهاز رؤية ليلية 0 ويتكون النظام عين صقر من الصاروخ والقاذف ومجموعة الإطلاق. ولتأمين صلاحية جميع مكونات النظام ورفع درجة اعتماديته، يتم استخدام جهاز الاختبار الميداني المتنقل لإجراء الاختبارات الدورية فى الميدان على جميع المكونات وقد اعترف الروس بأن هذا النظام تفوق على المنظومة الروسية SA-7



9-(SA-9 GASKIN)

هذا النظام الروسى قصير المدى مدمج على العربة المدرعة BRDM-2 وهو مكون من عدد بطريتين فى كل بطرية عدد 2 صاروخ من نوع SA-9 موجهة بالاشعة تحت حمراء للبحث عن الهدف فى مدى ادنى على 560متر ومدى اقصى 8000متر ضمن حدود ارتفاع من 10 الى 6100 متر سرعة قصوى للصاروخ 1.8 MACH

وعدد هذا النظام فى مصر هو 20 وحدة او اكثر



(انظمة مدفعية النيران للدفاع الجوى)



1-(S-60 عيار 57ملم)

مدفع روسى الصنع عيار 57 ملم مثبت على عربة ذاتية الحركة تستخدم كقاعدة انطلاق للنظام S-60 نظام مدفعى مضاد للطائرات الطيران المنخفض والاليات المدرعة يستخدم نظام ادارة نيران من نوع PUAZO-6/60 ونظام رادارى من نوع SON-9A وقد تم استخدام هذا النظام فى حرب 73 ويوجد فى مصر من هذا النظام عدد 200 مدفع وقد تم تعديلهم الى نسخة مصرية من نوع النيل



2-(ZU-23 عيار 23ملم)

نظام روسى الصنع عيار 23 ملم مقطور على شاحنة او مثبت على هيكل مدرعة يستخدم ضد الاهداف قصيرة المدى والطيران المنخفض والاهداف المدرعة الخفيفة يتكون النظام من مدفعين من عيار 23ملم اقصى مدى لمسافة النيران 2500متر وممكن ان يدمج بة صاروخين من نوع SA-18 لذيادة كثافة النيران للنظام ويتكون من طاقم من فردين وتم استخدام هذا النظام فى حرب 73 وتمتلك مصر من هذا النظام عدد 550 وحدة



3-(رمضان 23)

نظام صناعة مصرية 100% مستند على التصميم الروسى لل ZU-23 والنظام هو عبار عن مدفعين عيار 23 ملم بنظام توجية مثبت على برج مدرع مقطور يتم انتاج هذا النظام فى مصانع الانتاج الحربى مصنع 100 ابو زعبل للصناعات الهندسية



4-(ZPU-2)

نظام روسى الصنع للدفاع الجوى قصير المدى مكون من مدفعين عيار 14.5ملم مثبت على قاعدة مدرعة مقطورة اقصى مدى للمدفعين 1400 متر والطلقة الواحدة قادرة على اختراق دروع بسمك 32 مليمتر تمتلك مصر منة عدد 450 وحدة



5-(ZPU-4)

نظام روسى قصير المدى مضاد للطائرات العمودية يتكون من قاعدة مدرعة مثبت عليها عدد اربع مدافع عيار 14.5 ملم نظام مقطور اقصى مدى للمدفع 1000 متر قادرعلى اختراق دروع بسمك 32 مليمتر وتمتلك مصر عدد 400 وحدة



6-(ZSU-57-2)

نظام روسى ومنسوخ من قبل الصين مخصص لضرب الاهداف قصيرة المدى مكون من برج مدرع يتكون من مدفعين عيار 57ملم مثبت النظام على شسية دبابة تمتلك مصر عدد 40 وحدة



7-(ZSU-23-4 SHILKA )

نظام روسى الصنع مخصص لضرب الاهداف قصيرة المدى وثبت هذا النظام فعليتة فى حرب 73 فى حماية القوات المدرعة والمشاة اثناء تحركهم فى ساحة الميدان من هجمات العدو الجوية وهو نظام مكون من برج مدرع متكون من رادار من نوع GUN DISH radar و عدد اربع مدافع من عيار 23ملم مثبت على شسية دبابة من نوع ASU-85 واقصى مدى للمدفع 3000 متر وتمتلك مصر من هذا النظام عدد 117 وحدة

2-(الانظمة متوسطة المدى)





1-((HAWK

نظام امريكى الصتع انتاج شركة RAYTHEON نظام مخصص لضرب الاهداف متوسطة المدى اثبت هذا النظام فعليتة فى حرب الخليج الاولة ونجح فى اسقاط العديد من المقاتلات العراقية نظام مكون من قاعدة مدرعة مقطورة او مدمجة على عربة مدرعة مثبت عليها 3 صواريخ ولهذا النظام نظام رادار مستقل خاص بة من نوع High power continuous wave radar (HIPIR) و Continuous wave acquisition radar (CWAR) و Pulse Acquisition Radar (PAR)

ويستطيع الرادار التقاط الاهداف واستكشافها على بعد 80 كيلو متر

وعدد 48 صاروخ يشكل بطارية واقل مدى للصاروخ 24 كيلو متر واقصى مدى 40 كيلو متر وسرعة الصاروخ 2.4 MACH وتمتلك مصر من هذا النظام تقريبا عدد 108 وحده وقد تم دخول هذا النظام سنة 1982



2-(SA-2/طيرالصباح)



فى بداية وصولة مصر كان روسى وحصلت علية مصر من الاتحاد السوفيتى قبل نكسة 1967 وقد شارك هذا النظام فى حرب 73 وكان بمثابة العمود الفقرى فى الدفاع الجوى وكان هذا النظام عصب الجسر الصاروخى الذى تم انشائة بطول خط القناة ونجح هذا الصاروخ فى اسقاط العديد من المقاتلات الاسرائيلية وبعد انتهاء الحرب طالبت مصر بالعديد من هذا الصاروخ وهيا تمتلك منة حتى الان عدد 400 صاروخ وقد تم صناعة النسخة المصرية الخاصة من هذا الصاروخ والتى تعرف بأسم طير الصباح والنسخة المصرية تزيد من نوعية المتفجرات المستخدمة فى رأس الصاروخ والطابة اكثر تطور من الطابة الروسية وزيادة فى سرعة الصاروخ عن طريق المحركات ولكن لم يتوافر اى اعداد من هذا الصاروخ والصاروخ الروسى اقل مدة لة 35 كيلومتر واقصى مدى 40كيلومتر وسرعة الصاروخ 4.5 MACH

ويستخدم النظام رادار من نوع FAN SONG و SPOON REST ودخل هذا النظام الخدمة فى مصر سنة 1963



3-( SAM - 2 Volga)

نظام يقال انة انتاج روسى مصرى وهو نظام مضاد للأهداف متوسطة المدى وهو نسخة متطورة عن ال SA-2 وقد حصلت مصر على هذا النظام سنة 1973 ومازل فى الخدمة حتى الان واقصى مدى للصاروخ 43 كيلومترواكثر وارتفاع الصاروخ 30 كيلومتر وبسرعة 1100متر\الثانية وهذا النظام مخصص فى حماية السد وقادر على التعامل مع الاهداف الجوية الحديثة



4-((SAM - 3 ( Petchora ) missile system

نظام روسى الصنع حصلت علية مصر سنة 1970 مخصص فى ضرض الاهداف متوسطة المدى والصواريخ الجوالة وكروز ويتكون النظام من قاعدة مدرعة مثبت عليها صاروخين يعملان بالوقود الصلب ويتعقب الصاروخ الهدف عن طريق الرادار ومركذ التحكم الارضى ويتبع النظام نظام رادار مستقل من نوع PRV-11 radar وFLAT FACE وSQUAT EYE وتمتلك مصر عدد اكثر من 240 وحدة من هذا النظام وهذا النظام قادر على تتبع 6 اهداف واصابتهم وقادر على الصاروخين فى وقت واحد وقد تم تعديل النظومة الروسية وتم تحديثها بالكامل من قبل الروس وزيادة دقة وقوةوسرعة الصواريخ وانظمة الدعم والتحكم الارضى وتم ايضا تعديل الصاروخ لكى يستطيع ضرب اهداف ارضية اى يستخدم فى هجوم ارض – ارض

ومدى الصاروخ 25 كيلومتر وارتفاع اصابة 18 كيلو متر وسرعة الصاروخ 750متر\الثانية



5- (PETCHORA-2)

الجيل الروسى المحدث من منظومة SA-3 المدمج على عربة مدرعة يتكون النظام من صاروخين ونظام رادار مستقل من نوع KAMA-N و P-18 ويستخدم النظام فى ضرب الاهداف متوسطة المدى وصواريخ الجوالة وكروز والنظام الجديد تم اضافت الية العديد من التحسينات مثل انظمة التحصن من الاعاقة والتشويش ودعم بوسائل حرب الكترونية متطورة للدفاع عن النظام من الاسلحة المضادة للرادار وقد تم التوقيع مع الروس على تعديل وتحسين عدد 30 وحده من SA-3 الى النظام الاحدث PETCHORA-2 والذى من المتوقع بعد ان تتم التحديثات على هذا النظام سيبقى لمدة 15 سنة قادمة



6-(SA-6 Quadrat)

نظام روسى دخل الخدمة فى مصر سنة 1971 مخصص فى ضرب الاهداف متوسطة المدى وصواريخ كروز على ارتفاع منخفض وشارك فى حرب 73 وكان يلعب دور هام فى قطع المساندة الجوية الاسرائيلية من التقدم فى ساحة الميدان وكان يتم استخدامة فى تأمين الاهداف الاستراتيجية والهامة بالدولة وبعد الحرب حدث عدة تحديثات لهذا النظام لكى يستمر بأدائة المطلوب النظام يتكون من شاسية مدرعة من نوع TELAR vehicle ويحمل الشاسية منصة اطلاق تحمل عدد 3 صواريخ تعمل بالوقود الصلب مدفوعة ذاتيا وتتعقب الهدف أليا واقصى مدى للصاروخ اكثر من 24 كيلومتر واقل مدى 10 كيلومتر واقصى ارتفاع 11000 متر وبسرعة 600متر\الثانية يتبع النظام نظام رادار وسيطرة وتحكم مستقل من نوع STRAIGHT FLUSH IS-91 و LONG TRACK و THIN SKIN وانظمة الرادار الخاصة بة قادرة على الانذار بالهدف فى مدى اقصاة 75 كيلومتر ويستطيع تعقب الهدف على بعد 28 كيلومتر وارتفاع اقصاة 10000متر والرادار عندة القدرة على اطلاق الثلاث قذائف فى وقت واحد عندة القدرة على التحميل بالصواريخ فى زمن قدرة 10 دقائق وعندة القدرة على التحرك الى موقع ثانى للدفاع عنة فى زمن 15 دقيقة وتمتلك مصر من هذا النظام تقريبا عدد 60 وحدة









3- (منظومة الرادار والانذار المبكر بالدفاع الجوى)



1-(Two Dimensional Radar System P-12)

رادار روسى حصلت مصر علية سنة 1967 وهذه بعض الموصفات عنة

Frequency Band : metric
Detection capabilities : - max.
range : 360 km
max. altitude : 25 km
Operation time : 6 min.
Set up time : 90 min / 7 men

2-((Two Dimensional Radar System P-15

رادار روسى حصلت علية مصر سنة 1967 وهذه بعض الموصفات عنة

Frequency Band : Decimetric Detection capabilities : - max.
range : 220 km - max.
altitude : 6 km
Operation time : 5 min. Set up time : 15 min / 4 men

3-((Height measurement Radar System P-11

نظام انتاج روسى صينى حصلت علية مصر سنة 1985 وحصلت من هذا النظام على النسخة الصينية وهذة بعض الموصفات عنة

Centimetric Detection capabilities : - max.
range : 300 km -
max. altitude : 34 km
Operation time : 7 min.
Set up time : 180 min / 8 men

4-((Two Dimensional Radar System P-14

نظام روسى حصلت علية مصر سنة 1969 وهذه بعض الموصفات عنة

Frequency Band : metric
Detection capabilities : - max.
range : 1200 km - max.
altitude : 50 km
Operation time : 9 min.
Set up time : 62 hours / 8 men.

5-((Two Dimensional Radar System P-35

نظام انتاج روسى صينى حصلت علية مصر سنة 1985 وحصلت مصر على النسخة الصينية منة وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : Centimetric - Decimetric Detection capabilities : - max.
range : 370 km - max.
altitude : 25 km
Operation time : 7 min.
Set up time : 7 hours / 8 men.

6-((Two Dimensional Radar System TIGER

نظام فرنسى حصلت علية مصر سنة 1979 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : Centimetric
Detection capabilities : - max.
range : 110 km - max.
altitude : 6 km
Operation time : 6 min.
Set up time : 45 min. / 8 men.

7-((Two Dimensional Radar Lion System

نظام بريطانى حصلت علية مصر سنة 1981 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : Centimetric Detection capabilities : - max.
range : 500 km - max.
altitude : 25 km
Operation time :45 min.
Set up time : 12hours / 8 men.
Service entry date: 1981

8-((Two Dimensional Radar System TPS-63

نظام امريكى حصلت علية مصر سنة 1983 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : Decimetric
Detection capabilities : - max.
range : 280 km - max.
altitude : 12 km
Operation time : 7 min.
Set up time : 90 min. / 8 men.

9-((Three Dimensional Radar TPS -59

نظام امريكى حصلت علية مصر سنة 1984 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : Decimetric
Detection capabilities : - max.
range : 545 km - max.
altitude : 30 km
Operation time : 5 min.
Set up time : 8 hour / 10 men.

10-((Two Dimensional Radar System YG-9A

نظام صينى حصلت علية مصر سنة 1993 وهذه بعض الموصفات العامة عنة

Frequency Band : centimetric
Detection capabilities : - max.
range : 150 km - max.
altitude : 12 km
Operation time : 15 min.
Set up time : 90 min. / 4 men.

الصاروخ عين الصقر المصرى الصنع




صورة طراز الصواريخ سام -3 المطورة بالتعاون مع روسيا (صورة غير مصرية لنفس الطراز)



تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لمشاهدة الصورة كاملة. الصورة الأصلية بأبعاد 640 * 431 و حجم 60KB.

تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لمشاهدة الصورة كاملة. الصورة الأصلية بأبعاد 640 * 442 و حجم 49KB.


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-09-2009, 10:33 AM
طلال كريم طلال كريم غير متواجد حالياً
مشرف منتدى الأخبار

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: الإمارات
النوع: ذكر
المشاركات: 18,058
نقاط التقييم : 1168
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



مشكور اخوي الكريم على المعلومات التاريخيه الرائعه والاسلوب المميزلا بالسرد
تقبل مروري وتقييمي
دمت بود



اضغط هنا للبحث عن مواضيع طلال كريم

توقيع طلال كريم

قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم (من قال سبحان اللّه والحمد للّه ولا اله الا اللّه واللّه اكبر مئة مره باليوم غفرت له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-09-2009, 12:46 PM
الصورة الرمزية lucky_saleh
lucky_saleh lucky_saleh غير متواجد حالياً
عضو محترف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: Alexandria,Egypt بس دلوقتى فى الرياض،المملكة السعودية
النوع: ذكر
المشاركات: 661
نقاط التقييم : 119
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



موضوع اكثر من رائع ...ومنظم جداً...
شكراً ايها الزميل العزيز..



اضغط هنا للبحث عن مواضيع lucky_saleh

توقيع lucky_saleh

[سجل معنا ليظهر الرابط. ]



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-09-2009, 02:31 PM
الصورة الرمزية tatfat
tatfat tatfat غير متواجد حالياً
مشاغب المنتدى
سوبر ستار المنتدى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الحضور المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مصرى مقيم فى الكويت
النوع: ذكر
المشاركات: 23,171
نقاط التقييم : 2477
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلال كريم [ مشاهدة المشاركة ]
مشكور اخوي الكريم على المعلومات التاريخيه الرائعه والاسلوب المميزلا بالسرد

تقبل مروري وتقييمي

دمت بود

متشكر يا اخ طلال تسلم على الرد والتعليق
ومشكور على التقييم ايضا نورت



اضغط هنا للبحث عن مواضيع tatfat

توقيع tatfat

البقاء لله تعالى
توفيت فجر اليوم12يناير2013والدتى
انا لله وانا اليه راجعون
دعائكم لها


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-09-2009, 02:38 PM
الصورة الرمزية tatfat
tatfat tatfat غير متواجد حالياً
مشاغب المنتدى
سوبر ستار المنتدى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الحضور المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مصرى مقيم فى الكويت
النوع: ذكر
المشاركات: 23,171
نقاط التقييم : 2477
افتراضي رد: تاريخ القوات الجوية المصرية منذ عام 1928 حتى 1982



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة lucky_saleh [ مشاهدة المشاركة ]
موضوع اكثر من رائع ...ومنظم جداً...


شكراً ايها الزميل العزيز..

شكرا اخ لاكى تسلم على الرد
نورت



اضغط هنا للبحث عن مواضيع tatfat

توقيع tatfat

البقاء لله تعالى
توفيت فجر اليوم12يناير2013والدتى
انا لله وانا اليه راجعون
دعائكم لها


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-02-2010, 07:43 PM
الصورة الرمزية the fighter
the fighter the fighter غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مصر
النوع: ذكر
المشاركات: 274
نقاط التقييم : 134
افتراضي القوات الجوية المصرية



القوات الجوية المصرية


القوات الجوية المصرية



علم القوات الجوية المصرية تاريخ الإنشاء 1930 (كجزء من القوات المسلحة). 1937 (كسلاح مستقل).
الدولة مصر فرع من القوات المسلحة المصرية. النوع سلاح الجو المصري. الحجم 569 طائرة. 149 مروحية مسلحة.
أكثر من 30,000 موظف (10,000 مجند) [1].
17 قاعدة جوية رئيسية.
قيادة القوات الجوية طريق العروبة - مصر الجديدة - القاهرة. الشعار إلى العلا... في سبيل المجد الاشتباكات انظر تاريخ القوات الجوية معارك شرفية معركة المنصورة الجوية. حرب أكتوبر 1973.
الموقع الرسمي القوات الجوية المصرية القــادة نائب القائد الفريق جوى شاكر أحمد القادة
الشرفيون حسنى مبارك، أحمد شفيق الشعــار دائري



طـائرات هجومية سوخوي سو-7، إل-59 سوبر ألباتروس. قاذفة قنابل توبوليف تو-16، إف - 4 فانتوم الثانية. طائرة

إلكترونية تيليدين ريان سكراب، سكاي آي. مقاتلة إف-16 فايتنج فالكون، ميج 21. طائرة اعتراضية ميراج 2000، شينج دو جا - 7. طائرة دورية أنتونوف إيه إن - 24، أيرو سباتيل جازيل، إليوشن إل - 28. طائرة مراقبة إي - 2 هوك آي، داسو ميراج 5. طائرة تدريب إيه إم بى 312، داسو ميراج 5، إل-39 ألباتروس، جروب جي - 115. طائرة نقل أنتونوف إيه إن - 74، سي-130 هيركوليز. مروحية هجومية إيه إتش-64 أباتشي. القوات الجوية المصرية هي فرع الطيران العسكري في القوات المسلحة المصرية.[2] ساهمت القوات الجوية المصرية منذ إنشائها في العديد من المعارك والنزاعات التي دارت أحداثها في الشرق الأوسط، معظمها إن لم يكن كلها كان في إطار الصراع العربي الإسرائيلي. شعارها: "إلى العلا... في سبيل المجد".
أنشأت القوات الجوية المصرية بطلب مقدم من البرلمان المصري إلى الحكومة عام 1928، وفي ذلك الحين كانت لا تزال جزءًا من الجيش المصري، قبل أن يُصدر قرار ملكي بتحويلها إلى فرع مستقل، ومنذ ذلك الحين شاركت في معظم نزاعات المنطقة مثل حرب 1948، حرب اليمن، حرب 1967، حرب الاستنزاف، :حرب أكتوبر 1973، والحرب المصرية الليبية.
القائد الحالي للقوات الجوية هو الفريق جوي رضا محمود حافظ محمد وهو يشغل هذا المنصب منذ مارس 2008 [3][4]. حاليًا تملك القوات الجوية المصرية ما يقارب من 569 طائرة ما بين مقاتلة وقاذفة وحوالي 149 مروحية مما يجعل القوات الجوية المصرية الأكبر حجما في كل من أفريقيا والشرق الأوسط، أما بالنسبة للقدرات القتالية فتعتبر القوات الجوية المصرية الأقوى في أفريقيا ومن أقوى أسلحة الجو في المنطقة بعد كل من إسرائيل وتركيا.
للقوات الجوية المصرية 17 قاعدة جوية رئيسية من أصل 40 منشأة جوية رئيسية، بالإضافة إلى قواعد الاحتياط والخدمة المنتشرة في أرجاء مصر [5]، وأكثر من 30,000 موظف منهم 10,000 مجند.[6] العمود الفقري للقوات الجوية المصرية هو 220 مقاتلة من نوع إف-16 فالكون الأمريكية الصنع، وبذلك تكون رابع أكبر مستخدم لتلك الطائرات في العالم.[7]
ظهرت القوات الجوية المصرية في الثقافة العامة عن طريق الأفلام السينمائية بشكل خاص، كما ظهرت بعض الأحداث التي شاركت فيها في أفلام أخرى مثل أيام السادات الذي تحدث في جزء بسيط منه عن استخدام جميع الطائرات الحربية وطائرات التدريب في قصف المواقع الإسرائلية.

تاريخ الإنشاء





صورة لأول ثلاثة طيارين مصريين.


طلب البرلمان المصري من الحكومة في عام 1928 إنشاء قوات جوية مصرية، وقامت وزارة الحربية بإعلان احتياجها لمتطوعين لهذا السلاح الجديد وقام حينها مئتا ضابط بالتطوع لهذا السلاح الجديد. بعد اختبارات طبية وفنية متعددة صارمة نجح ثلاثة منهم (أول ثلاثة طياريـن هم: عبد المنعم ميجاويتي، أحمد عبد الرازق، فؤاد عبد الحميد حجاج) [8]. ثم أرسلوا إلى مدرسة الطيران الملكية البريطانية في أبو صوير قرب قناة السويس لتدريبهم على الطيران وبعد التخرج من مدرسة الطيران سافروا إلى بريطانيا للتدريب المتخصص. في 30 نوفمبر قام الملك فؤاد باتخاذ قرار إنشاء سلاح الجو المصري تحت اسم القوات الجوية للجيش المصري. قامت شركة دى هيفلاند البريطانية في 30 سبتمبر بالفوز بعقد توريد 10 طائرات دى إتش - 60 تايجر موث. أرادت الشركة البريطانية شحن الطائرات في سفن إلى الأسكندرية ولكن الإصرار المصري أدى إلى عودة الطائرات إلى بريطانيا. في 23 مايو 1932 أقلعت 5 طائرات تايجر موث مصرية من أصل عشرة من قاعدة هاتفيلد الجوية شمال لندن. حلق الطيارون المصريون الثلاثة، وإثنان بريطانيون بالطائرات وهبطوا في قاعدة ألماظة الجوية شمال شرق القاهرة في يوم 2 يونيو وسط احتفال شعبي كبير بحضور الملك.[9] كان ذلك هو بداية سلاح الجو المصري الذي كان جزء غير مستقل من الجيش المصري أما أول قائد لسلاح الجو المصري كان فيكتور هيربيرت تايت الكندي الجنسية، الذي بدأ في انتقاء الأفراد وتدريبهم وبناء القواعد الجوية واختيار الأسلحة بنفسه.[10][11] حيث أن المهام الأساسية للقوات الجوية في الجيش المصري في ذاك الوقت وحتى عام 1937 هي مكافحة المخدرات والتصوير الجغرافي.
وافقت بريطانيا في عام 1934 على توريد 10 طائرات أفرو 626 التي تعتبر أول طائرة عسكرية مصرية.[9]
اشترت مصر بعد ذلك 17 طائرة أخرى من نوع أفرو 626 وبذلك أصبح عدد الطائرات أفرو 626 سبعة عشر والتي خدمت حتى عام 1944. ثم اشترت أيضا عددة قاذفات قنابل خفيفة من نوع هوكر هارت وطائرات أفرو أنسون.[9][12]
تتكون طائرات القوات الجوية في تاريخ 26 أبريل 1937 [13] كالتالي :
  • 16 طائرة أفرو 626.
  • 6 طائرات دي هافلاند 6.
  • 6 طائرات هوكر أودكس.
  • طائرة أفرو 642.
  • طائرة أفرو 652.
  • طائرة ويستلاند أفرو.

ويبلغ تعداد الأفراد التابعين للقوات الجوية آنذاك كالتالي:
  • 27 ضابط مصري.
  • 3 ضباط إنجليز.
  • 415 إجمالي الفنيين.
القاعدة الجوية الرئيسية هي قاعدة ألماظه الجوية.
لاحقا تم بناء قاعدة جديدة في منطقة قناة السويس، ومطار الدخيلة في الصحراء الغربية.
في عام 1937 فصل الملك فاروق سلاح الجو من الجيش المصري وجعله سلاحًا مستقلًا بذاته وأسماه القوات الجوية الملكية المصرية. في عام 1938 اشترت القوات الجوية الملكية المصرية سربين من طائرات المقاتلة جلوستر جلادياتور وسرب من الطائرات المقاتلة ويست لاند لاي ساندر (Westland Lysander). القوات الجوية الملكية المصرية هي آخر سلاح جو يستخدم تلك المقاتلات وكان ذلك في حرب فلسطين عام 1948.
في نهاية عام 1938 كان لدي القوات الجوية الملكية المصرية الأسراب التالية ودورها [9][14]:
السـرب الـدور السرب الأول مستخدم المقاتلات ويست لاند لاي ساندر. مساند البحرية والجيش المصري. السرب الثاني مستخدم المقاتلات جلوستر جلادياتور. الدفاع الجوي. السرب الثالث مستخدم طائرات أفرو أنسون المعدلة. النقل الملكي. السرب الرابع مستخدم طائرات أفرو أنسون. النقل. السرب الخامس مستخدم المقاتلات جلوستر جلادياتور. الدفاع الجوي. الحرب العالمية الثانية






طائرة من نوع سبيت فاير SpitFire.


مع زيادة تهديد القوات النازية والإيطالية للحدود المصرية اضطرت القوات الجوية لبناء المزيد من القواعد، لأن الدول الأخرى تنظر للقوات الجوية الملكية المصرية بأنها جزء من سلاح الجو الملكي ينصاع للسياسة البريطانية [15]. خلال الحرب قامت القوات الجوية الملكية المصرية بالقيام بعمليات مراقبة لطول ساحل البحر الأحمر لمراقبة تحركات البحرية النازية وذلك بناءًا على طلب من بريطانيا.[16] وصدت طائراتها غارات الطائرات الألمانية والإيطالية وأسقطت طائرة ألمانية هينكل هي الثالثة.[9] زودت بريطانيا مصر بطائرات إضافية جديدة من الأنواع التالية:
  • 4 طائرات هوكر هيريكانز (Hawker Hurricanes).
  • 6 طائرات توماهوك بيه-40[9] (Curtiss P-40 Tomahawks).
وبعد هذا حدث نقاش لشراء المزيد من طائرات توماهوك بي 40 لاستبدال جلوستر جلادياتور إم كيه-1، ولكن لم توافق بريطانيا وبدلاً من ذلك وافقت على تطوير جلوستر جلادياتور إلى إم كيه-2.[9] بعد الحرب منحت بريطانيا لمصر 30 طائرة سوبر مارين سبت فاير (Supermarine Spitfire) زائدة عن حاجتها. ثم اشترت القوات الجوية الملكية المصرية طائرات مقاتلة وتدريبية إيطالية من نوع ماتشي كاستولدي الرابعة (Macchi Castoldi V).
حرب 1948



بعدما قامت قوات الاحتلال البريطاني بالانسحاب من فلسطين واحتلال القوات الإسرائيلية لها في 14 مايو 1948، أعلنت الدول العربية الحرب على الدخيل الجديد في المنطقة.
ساهمت القوات الجوية المصرية في هذا النزاع بطائراتها المقاتلة سوبر مارين سبت فاير وسي 47 سكاي تران (Douglas C-47 Skytrain) والتي أسقطت طائرتين إسرائيليتين لكنها تعرضت إلى الكثير من الخسائر الفادحة نتيجة لقلة التدريب بسبب عدم سماح بريطانيا بتطوير كفاءة الطيارين المصريين. ففي 22 مايو 1948 قامت خمسة طائرات سوبر مارين سبت فاير المصرية بالهجوم على نفس النوع من الطائرات التابعة للقوات الجوية الملكية البريطانية في قاعدة رامات ديفيد شمال حيفا اعتقادا منها بأن بريطانيا أعطتها إلى إسرائيل.[17] كان الهجوم على غارتان هما كالتالي:
  • الغارة الأولى:
كانت الغارة الأولى مفاجأة للقوات الجوية الملكية البريطانية حيث تم تدمير العديد من طائراتها على الأرض وتدمير تلك القاعدة ومقتل العديد من الطيارين والعاملين بها. لم تكن بريطانيا متأكدة هل كان الهجوم من مصر أم من إسرائيل.
  • الغارة الثانية:



طائرة ميج 15 مصرية، وعليها شعار سلاح الجو الملكى المصري.


كانت الغارة الثانية مباشرة بعد الغارة الأولى، حيث قامت بها خمس طائرات سوبر مارين سبت فاير مصرية، ولكنها لاقت دفاعًا جيدًا، فأسقطتها جميعا طائرات سوبر مارين سبت فاير بريطانية. كان تلك المرة الوحيدة التي قاتلت الطائرات سوبر مارين سبت فاير طائرات من نفس النوع.[18]
عادت العلاقات المصرية البريطانية سريعًا إلى ما كانت عليه، ولكن علاقاتها مع إسرائيل ظلت في حالة حرب، مما حدا بمصر أن تجلب المزيد من السلاح.
بسبب الحرب المستمرة بين مصر وإسرائيل إشترت القوات الجوية المصرية الطراز الجديد من سوبر مارين سبت فير [18] وهو إم كي 22 (Mk22). في أواخر عام 1949 حصلت مصر على أول طائرة نفاثة وكانت جلوستر ميتور إف - 4 (Gloster Meteor F4) البريطانية الصنع ثم على دى هافيلاند فامبير (de Havilland Vampire) البريطانية الصنع، والمقاتلات ماتشي إم سي205في (Macchi MC205V) من إيطاليا.
في أواخر 1951، حدث نقاش بين الطرفين المصري والبريطاني على تجميع المقاتلات فامبير في مصر، ولكن انتهي النقاش إلى لا شيء وذلك بسبب هجوم القوات المصرية على القواعد البريطانية خلال ثورة يوليو.[9]
في 23 يوليو 1952 قام جمال عبد الناصر بثورة يوليو 1952 على ملك مصر، وكانت القوات الجوية الملكية المصرية على طرف الحياد غير مشتركة فيها، ثم حول اسمها إلى القوات الجوية المصرية وهو الاسم الحالي.[9]
خلال الفترة ما بين عام 1953 و1954 كان هناك تعاون بسيط بين القوات الجوية وبريطانيا، وانحصر كل هذا التعاون في التدريب. مع ذلك فإن سياسة الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر جعلت مصر تشتري طائرات من الكتلة الشرقية.



الطائرة المصرية بيست مان بي يو 181 "الجمهورية".


أول طائرة سوفيتية وصلت مصر عام 1955.الشحنات الأولى تكونت مما يلي:
  • المقاتلات ميج 15.
  • قاذفات القنابل إليوشن إل 28.
  • ناقلات إليوشن إل 14.
  • طائرات التدريب ياكوفليف ياك-11.
بالإضافة إلى طيارين مدربين من تشيكوسلوفاكيا.
بدأت مصر في تلك الفترة تصنيع طائرات التدريب بيست مان بي يو 181 ذات تصميم تشيكي وسميت باسم "الجمهورية".[19]
أزمة السويس






طائرة حلوان 300.


بعدما قام الرئيس المصري جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس في عام 1956، تعرضت مصر لهجوم من قبل كل من إسرائيل وفرنسا وبريطانيا فيما عرف بالعدوان الثلاثي على مصر [20][21]، فخسرت مصر في تلك الحرب الكثير، ولكنها بالمقابل انتصرت سياسيًًا، وقد أدى ذلك العدوان إلى إعادة بناء القوات الجوية بدون مساعدة من بريطانيا.
مع نهاية العدوان، أسست مصر تحالف سياسي مع كل من سوريا واليمن فيما عرف باسم الجمهورية العربية المتحدة، وتحول اسم القوات الجوية المصرية إلى القوات الجوية العربية المتحدة.
في منتصف الستينيات، بدلت مصر جميع الطائرات البريطانية بأخرى سوفيتية. فقد كان الاتحاد السوفيتي آنذاك المورد الرئيسي للقوات الجوية العربية المتحدة وبعض الدول العربية، وهذا قد منح القوات الجوية المصرية فرصة كبيرة لتطور نفسها مما أثر كثيرا في النزاعات والحروب التالية. فقد اشترت مصر من الاتحاد السوفيتي المقاتلات ميج 21 والتي بقيت الطائرة المقاتلة الرئيسية في سلاح الجو المصري للعقدين التاليين. في منتصف الستينيات حصلت القوات الجوية المصرية على قاذفة القنابل سوخوي سو - 7. في عام 1967 إمتلكت مصر 200 طائرة مقاتلة من نوع ميغ-21.[22][23][24][25]
أنتجت مصر أول طائراتها واسمها حلوان 300، وهي طائرة خفيفة أسرع من الصوت.[26]
حرب اليمن



حصل الجانب الملكي في اليمن على الدعم من المملكة العربية السعودية وحصل الجانب الجمهوري على الدعم من مصر والاتحاد السوفيتي. بدأ القتال العنيف في المناطق الصحراوية والريفية بين الجانبين بقوات نظامية وغير نظامية. كانت حرب اليمن فرصة كبيرة لإسرائيل، فقد قللت تلك الحرب وصول الإمدادات المصرية إلى سيناء (الجبهة الشرقية المصرية) وجعل أولوية وصولها إلى جبهة اليمن بالإضافة إلى أن كل التركيز المصري كان على تلك الحرب [27]
بدأت عمليات القوات الجوية المصرية بطائرات تدريب قامت بعمليات تمشيط وبحمل القذائف وانتهيت بثلاثة أسراب من القاذفات المقاتلة، تمركزت بالقرب من الحدود اليمنية السعودية. وقام المصريون بطلعات جوية على طول ساحل تهامة وفي مدن نجران وجازان السعوديتين. وكان هدف هذه الطلعات قصف تشكيلات الملكيين الأرضية وتعويض قلة التشكيلات المصرية على الأرض بالقوة الجوية.
في يناير 1964، قام الملكيون بحصار العاصمة اليمنية صنعاء. فقامت ناقلات الأنتونوف إيه إن - 12 المصرية بعمل جسر جوي لنقل أطنان من الطعام والوقود إلى العاصمة المحاصرة
ثم بدأت القوات الجوية والبحرية المصرية في قذف وعمل الغارات على المدينتان السعوديتان نجران وجازان اللتان كانتا مركز انطلاق القوات الملكية اليمنية [28][29]. وكرد على هذا اشترت السعودية نظام ثاندر بيرد للدفاع الجوي من بريطانيا والذي أقيم في خميس مشيط. أرسلت أيضا الولايات المتحدة الأمريكية سرب من الطائرات المقاتلة النفاثة وقاذفات القنابل لقاعدة الظهران لحماية مصالحها في السعودية. تلك الحرب سببت لمصر خسائر كبيرة بالجنود والعتاد. وقد منح ما حدث في حرب اليمن إسرائيل الفرصة لدراسة التكتيكات المصرية وأساليب حربها والتكيف معها. كتب محمد حسنين هيكل "أن إسرائيل قامت بإعطاء شحنات من الأسلحة كما أرسلت المئات من المرتزقة الأوروبيين ليقاتلوا بجانب الملكيين في اليمن" [30]، وأنشأت إسرائيل جسرا جويا من جيبوتي إلى شمال اليمن.
وبمقارنة الأداء المصري في هذه الحرب مع بقية الحروب التي خاضتها، فإن المصريين أظهروا مستوى عالي من المبادرة والابتكار العسكري. وعلى سبيل المثال، قام المصريون بتعديل طائرات التدريب والناقلات السوفيتية للعمل كطائرات تمشيط وقاذفات. وقاموا بتطوير تكتيكاتهم ولكنها تعثرت في حرب عصابات الفصائل الملكية. وقد أدرك مخططو الحرب المصريون بعد هذه الحرب أن مضيق باب المندب يعطي عمقًا إستراتيجيًا كبيرًا يمكنهم من منع وصول إمدادات النفط لإسرائيل، وهو ما حدث في حرب أكتوبر عام 1973.
حرب 1967






ثلاث جنود إسرائليون يقفوا أمام حطام أحد الطائرات المصرية.


في عام 1967 وقعت النكسة، ودُمرَت معظم طائرات القوات الجوية المصرية على الأرض في هجوم مفاجئ من قبل القوات الإسرائيلية دام قرابة ثلاث ساعات [31] . في ذلك الهجوم استشهد أكثر من 100 طيار مصري ودُمِرت أكثر من 300 طائرة [32].ضمن خسائر الطائرات المصرية:
  • 30 قاذفة قنابل توبوليف تو 16.
  • 27 قاذفة قنابل إليوشن إل 28.
  • 12 مقاتلة قاذفة سوخوى سو 7.
  • أكثر من 90 مقاتلة ميج 21.
  • أكثر من 20 مقاتلة ميج 19.
  • 25 مقاتلة ميج 17.
  • حوالي 32 طائرة نقل ومروحية.
وقُدِّرت خسائر إسرائيل بـ40 طائرة تعترف بهم إسرائيل وغالبية هذه الطائرات دمرَت بسبب أخطاء ميدانية (حوادث اصطدام، أعطال ميكانيكية، إلخ) وتم إسقاط بعض الطائرات في معارك جوية منفردة لبعض الطيارين المصريين الذين استطاعوا الإقلاع من المطارات أثناء الغارة الإسرائيلية على المطارات المصرية وحققوا بعض الإصابات في الطائرات الإسرائيلية المُغِيرة وأسقطوا طائرات ميراج الإسرائيلية. على الفور أرسل الاتحاد السوفيتي عدد كبير من طائرات الميج-21 وطائرات تدريب جديدة لمساندة مصر.[33] وحصلت مصر أيضا على طائرات من ليبيا والقوات الجوية الجزائرية والقوات الجوية الملكية المغربية.[34]
وبعدها لم تقم القوات الجوية المصرية بأي ظهور في الحرب بسبب التدمير الكامل للمطارات وممرات الإقلاع والهبوط. ومن الجدير بالذكر أن الطيار المصري محمد عباس حلمي قام بعد تلك الهزيمة بالإقلاع بطائرته التدريبية ياكوفليف ياك-11 من مطار العريش والاصطدام عن عمد بمطار هاتزور محققا بعض الخسائر بالمطار.[35][36]
من الطيارين المصريين الذين شاركوا في صد الهجوم الجوي الإسرائيلي في حرب 67: سعيد عثمان، ممدوح طليبه، عبد المنعم مرسي، مدحت المليجي، أحمد السمري، محمد علي خميس، صلاح دانش، عبد الحميد مصطفي، سعد زغلول قاسم، عوض حمدي، عاصم غازي، محمود الحديدي، نبيل شكري، سامي فؤاد.
حرب الاستنزاف



بعد نكسة عام 1967 بدأت مصر حرب طويلة في استنزاف القوات الإسرائيلي. حيث كانت أهدافها تتمحور حول 3 نقاط وهي :
  1. المشاركة في توفير المعلومات حول القوات الإسرائيلية في سيناء والبحر الأبيض والأحمر.
  2. المشاركة في استنزاف القوات الإسرائيلية.
  3. تأمين القوات البرية والمواقع الحيوية في العمق المصري.
يمكن تقسيم حرب الاستنزاف علي صعيد القوات الجوية المصرية إلى قسمين: من بداية الحرب حتي يوليو 1969، ومن يوليو 1969 حتى نهاية الحرب.
من بداية الحرب حتي 20 يوليو 1969




طائرة ميج 17 مصرية.


المرحلة الأولى من حرب الاستنزاف والتي استمرت حتى 20 يوليو 1969 كانت فترة إعداد وتدريب وتنظيم للقوات الجوية المصرية بكافة التخصصات. حيث كانت القيادة العسكرية لا تريد الزج بالقوات الجوية في تلك الحرب حتي تكمل استعداتها. خصوصا أن في تلك المرحلة اقتصرت عمليات الجانب الإسرائيلي على أعمال الاستطلاع وعمل كمائن لاصطياد الطائرات وعدم الدخول في معارك جوية كبيرة. دارت بعض المعارك والإشتباكات علي الوجه التالي:
في أعقاب معركة رأس العش (1 يوليو 1967) تطورت الاشتباكات مع تنفيذ مهام القصف الجوي يوم 14 و15 يوليو على أهداف إسرائيلية بالجانب الشرقي من قناة السويس والتي أسفرت عن سقوط 3 طائرات ميراج إسرائيلية مقابل 3 أخرى مصرية دون إصابة الطيارين المصريين. ونتيجة لذلك القصف انسحبت إسرائيل لفترة قصيرة إلى خطوطها الأولى. ثم توقف اشتباك الطيران المصري مرحليا واقتصر على اشتباكات فردية أو معارك جوية متباعدة.[37]
من أهم تلك المعارك الجوية كان في يوم 23 أكتوبر و10 نوفمبر و10 ديسمبر 1968 والتي نتج عنها سقوط طائرتي ميراج إسرائليتين وطائرتين ميج 17 مصريتين.[37]
من 20 يوليو 1969 حتي نهاية الحرب

من 20 يوليو 1969 بدأت المرحلة الثانية من حرب الاستنزاف على صعيد القوات الجوية المصرية. فقد بدأ استخدامها كعنصر تفوق لاستنزاف المضاد ومجارات الجانب السياسي علي عدم توقيف الحرب. وقد أجبر هذا التطور القوات الجوية البدء في القتال والدفاع عن القوات البرية وأعمال الدفاع الجوي رغم عدم استعدادها الكامل لكل تلك المهام.
صدرت الأوامر في يوم 20 يوليو للواء طيار مصطفى الحناوي قائد لقوات الجوية المصرية آنذاك للرد علي القصف الجوي الإسرائيلي المُعادي. فحلقت 50 طائرة مصرية معظمها من النوع ميج 17 من قاعدة المنصورة الجوية لقصف أهداف إسرائيلية علي الجانب الشرقي من قناة السويس. تلك الأهداف كانت مواقع صواريخ الهوك في الرمانة، ومحطة رادار شرق الاسماعيلية، وتجمعات تابعة للجيش الإسرائيلي مححقة بجميعها خسائر جسيمة. توالت بعدها الهجمات حتي بلغ عدد الطلعات الجوية المصرية من 20 يوليو حتي 31 ديسمبر 1969 حوالي 3200 طلعة جوية من أعمال هجوم وتأمين واستطلاع جوي.[38]
تصاعدت الهجمات الجوية المصرية بعد ذلك كرد شبه يومي علي خطة "بريما" الإسرائيلية التي من خلالها يتم قصف عمق الأراضي المصرية بطائرات إف-4 فانتوم الثانية.
من البطولات التي حققها الطيارون المصريون في حرب الاستنزاف بطولة الطيار أحمد عاطف الذي أسقط 7 طائرات فانتوم إسرائيلية بطائرته الميج 21 في عصر يوم 9 ديسمبر 1969. فهو يعد أول مصري وعربي يسقط طائرة إف-4 فانتوم الثانية.[39]
في ليلة 23 و24 يناير 1970 إشتركت الطائرات أليوشن-28 المصرية في قصف جزيرة شيدوان عند احتلالها وكان ذلك أول استخدام لها في حرب الاستنزاف. في شهر أبريل ومايو 1970 وصولت طائرات الدعم السوفيتي والتي استخدمت في حماية العمق المصري وتوجيه الأسراب المسؤولة عن ذلك للجبهة الغربية من القناة لدعم القوات بها مما أدي إلى زيادة الهجمات علي الجانب الشرقي.
وقد بلغ عدد الطلعات الجوية في المرحلة الأخيرة من حرب الاستنزاف حوالي 4000 طلعة الذي جعل إجمالي عدد طلعات القوات الجوية المصرية في حرب الاستنزاف حوالي 7200 طلعة جوية.[40]
حرب أكتوبر 1973



في الثانية إلا خمس دقائق (بتوقيت القاهرة) أقلعت ما بين 212 و227 مقاتلة من 20 مطار وقاعدة جوية تطير علي ارتفاع منخفض تحت مستوى الرادار متفادية جميع الدفاعات. سبقت مجموعات قاذفات القنابل مجموعات المقاتلات بثوان قليلة حتى تشتبك مع المقاتلات الإسرائلية قبل أن تضع مجموعة من تشكيلات المقاتلات المصرية بجوار القاذفات لحمايتها عند تنفيذ مهامها. عبرت جميع المقاتلات المصرية قناة السويس فيما لا يزيد عن دقيقتان ونصف حتى تكتسب عنصر مفاجأة القوات الإسرائيلية متجه إلي 35 هدف. استمرت الضربة الجوية الأولي 15 دقيقة تم فيها تدمير مركز القيادة الإسرائيلي في أمرهم ومركز الإعاقة والشوشرة في جبل أم خشيب، و3 ممرات رئيسية وأخرى فرعية في مطار المليز وبيرنمادا في سيناء. تم أيضا تدمير 10 مواقع بطريات صواريخ هوك إسرائيلية وموقعي مدفعية ميدان وعدة مراكز إرسال إسرائيلية.[41]




طائرة ميج 17 مصرية تقصف موكب عسكري إسرائيلي خلال حرب أكتوبر 1973.


بعد ذلك الهجوم تحول تركيز الطائرات المصرية إلى مساندة الدفاع الجوي لمنع الطائرات الإسرائيلية من العبور إلى الجانب المصري من قناة السويس والتي تطير تحت مستوى الرادار.
بالرغم من كل تلك المتطلبات، قامت المقاتلات المصرية بعدة هجمات أخرى من حين إلى حين بالمشاركة مع قاذفة القنابل الإستراتيجية توبوليف تى يو - 16 والتي أحدثت زعزعة كبيرة في الخطوط الخلفية للقوات الإسرائيلية. قامت المقاتلات المصرية سوخوى إس يو - 7 [42] طراز (Su-7BM) بالإشتراك مع المقاتلات ميراج الثالثة أي (ليست ميراج 5 لعدم الخلط بينهما) والتي تبرعت بها ليبيا بهجمات عميقة في العمق الإسرائيلي بسيناء.[43] حصلت مصر أيضا على مساعدات (المتعلقة بالطيران فقط) من الجزائر والتي كانت سرب طائرات ميج 17، وسرب طائرات ميج 21 وسرب طائرات سوخوي. من العراق سرب طائرات هوكر هانتر.[44] ومن باكستان عبارة عن 16 طيار، وكوبا وتتألف من قوة عسكرية تعدادها 1500 شاملة طائراتهم المروحية [45]
مع ذلك فقد عبرت القوات الإسرائيلية إلى الضفة الشرقية بنقطة تسمى ثغرة الدفرسوار بين الجيشين المصريين الثاني والثالث الميدانيان ودمرت قواعد صواريخ سام التابعة لقوات الدفاع الجوي [46]. ولكن اضطرت إلى التراجع نتيجة تهديد الاتحاد السوفييتي بالتدخل، فعملت اتفاقية وقف إطلاق النار مع مصر.
كان معظم اشتباكات طائرات الميج المصرية (بجميع أنواعها) مع طائرات نيشر ولم يكن للطائرات الإسرائيلية حرية الحركة كما كان في حرب عام 1967 فقد تطورت القوات الجوية المصرية كثيرا وتعلمت تكتيكات كثيرة في حرب الاستنزاف.
حاولت القوات الجوية الإسرائيلية تدمير قواعد الطائرات كبيرة بدلتا النيل في كل من طنطا والمنصورة والصالحية لكي تحصل على الأغلبية في المجال الجوي فتستطيع التغلب على القوات الأرضية المصرية، ولكن تصدت لها الطائرات المصرية. وكان أكبر تصدى لها في مدينة المنصورة في أكبر معركة جوية بعد الحرب العالمية الثانية في يوم 14 أكتوبر الذي أصبح بعد ذلك عيد القوات الجوية المصرية السنوي.




حطام طائرة إيه-4 سكاي هوك إسرائيلية أسقطتها القوات المصرية في حرب 1973.


في معركة المنصورة الجوية أطلقت إسرائيل غارة كبيرة الحجم تتكون من مائة طائرة مقاتلة من نوع إف - 4 فانتوم الثانية وإيه - 4 سكاي هوك لتدمير قاعدة المنصورة الجوية. استمرت المعركة طوال 53 دقيقة. طبقا لمصر فقد اشتبكت في تلك المعركة 180 طائرة مقاتلة في نفس اللحظة والأغلبية تعود لإسرائيل [47].
في الساعة العاشرة مساء (توقيت القاهرة المحلي) أذاع راديو القاهرة البلاغ رقم 39 [48] والذي جاء فيه "دارت اليوم عدة معارك جوية بين قواتنا الجوية وطائرات العدو التي حاولت مهاجمة قواتنا ومطاراتنا وكان أعنفها المعركة التي دارت بعد ظهر اليوم فوق شمال الدلتا. وقد دمرت خلالها للعدو 15 طائرة وأصيب لنا 3 طائرات. كما تمكنت وسائل دفاعنا الجوي من إسقاط 29 طائرة للعدو منها طائراتا هيليكوبتر. وبذلك يكون إجمالي خسائر العدو من الطائرات في المعارك اليوم 44 طائرة منها طائرتا هيليكوبتر." على نفس الصعيد ادعى الراديو الإسرائيلي في اليوم التالي أن القوات الجوية الإسرائيلية أسقطت 15 طائرة مقاتلة مصرية وتضائل هذا الرقم إلى سبعة مع مضي الوقت.
بعد الحرب والتدقيق والدراسة تبين أن نتائج معركة المنصورة الجوية الحقيقية كالتالي:
  • أسقطت 17 طائرة مقاتلة إسرائيلية بما بينهم من 7 طائرات ميج.
  • 3 طائرات مقاتلة مصرية قد أسقطت بالإضافة إلى تدمير طائرتان بسبب نفاذ الوقود منهما وعدم مقدرة طيارهما الرجوع للقاعدة الجوية، وأخرى ثالثة دمرت بعد مرورها وسط حطام طائرة فانتوم متطاير والتي أسقطت بواسطة تلك الطائرة.[47]
من طياري القوات الجوية المصرية المشاركين في حرب أكتوبر على الميج 21 : حسن صقر، محمد رضا عبد الحميد صقر الشهير بـ"رضا صقر"، علاء شاكر، مصطفى خليل، سعيد عويس، ضياء الحفناوي، عماد عبد الشفيع، إسماعيل إمام، محمود نبيل، مدحت لبيب صادق، أحمد يوسف الوكيل، عصام صادق، حسين صدقي، نور حنفي، نصر موسى، عبد المنعم همام، قدري عبد الحميد، سمير عزيز، شاكر فتح الله أحمد إبراهيم، أمير أحمد رياض، ،حمد غصوب، ممدوح حشمت.
من طياري القوات الجوية المصرية المشاركين في حرب أكتوبر على السوخوي 7 : عاطف السادات، أحمد عز الدين عبد الله، مصطفى بلابل.
من طياري القوات الجوية المصرية المشاركين في حرب أكتوبر على الميراج 5 : علي زين العابدين عبد الجواد، أحمد هاشم، محمد داود مكارم، محمد عبد المنعم زكي عكاشه، حيدر دبوس، محب شهاب الدين، حمدي عبد الحميد عقل، حسين عزّت، عبد الهادي حسين، محمد أمين إبراهيم، مجد الدين رفعت، محمد رفعت مبارز، محمد رضا مشرف، خالد أحمد محمود عمر، طارق فرحات، محمد فتح الله، عصام أحمد محمد سيد، شريف عباس الشافعي، أحمد رمزي.
من ضباط القوات الجوية المصرية المشاركين في حرب أكتوبر توجيه أرضي : علي مجاهد، محمد الطباخ.[49]
الحرب المصرية الليبية






مقاتلة ميج 21 مصرية في مناورات النجم الساطع 82.


بعد اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل، قاطعت الدول العربية مصر احتجاجا على المعاهدة، فقامت بعض المناوشات بين مصر وليبيا.[50]
في 21 يونيو 1977 كرد على القصف الليبي لمدينة السلوم المصرية، قام سربان مصريان من طائرات سوخوى سو - 20 وميج 21 بمهاجمة قواعد عسكرية في شرق ليبيا، مما أدى إلى تدميرها. كما هاجم الطيران المصري أيضا قاعدة جوية رئيسية جوية بالقرب من بنغازى ثاني أكبر مدن ليبيا وموقع صاروخي ليبي.
في 22 يونيو هاجمت طائرات سوخوى سو - 20 وميج 21 المصرية القواعد الليبية الجوية جنوب طبرق ونجحت الدفاعات الجوية الليبية من طراز سام-7 في إسقاط طائرة ميج 21 مصرية. لاحقًا في ذلك اليوم هاجمت الطائرات المصرية المواقع العسكرية الليبية بواحة الكفرة، ونقلا عن مصدر عسكري مصري قد فوجئت المدافع الليبية الخاصة بالدفاع الجوى باستخدام المروحيات المصرية لتكنولجيا (ECM) وطبقا لنفس المصدر العسكري فقد تم إسقاط مظليين مصريين خلف الحدود الليبية.[51]
في 23 يونيو هاجمت الطائرات المصرية قاعدة العدم الجوية الليبية جنوب طبرق، وتم استدعاء جميع المقاتلات الليبية إلى طبرق مما أدى إلى معارك جوية عنيفة بين الطائرات المصرية الليبية. تم اسقاط بضع طائرات ليبية حسب تقديرات الاذاعة الليبية، ثم نجحت الطائرات المصرية من الانسلال إلى داخل ليبيا وتدمير قاعدة طبرق تدميرًا كاملاً. نجحت طائرات ليبية في قصف قاعدة مرسى مطروح الجوية المصرية لكنها لم تدمرها.
في 24 يونيو حاولت قوات جوية ليبية مهاجمة قواعد عسكرية مصرية بالصحراء الغربية المصرية، لكن أغلبها أسقط ونقلا عن وكالات الأنباء المصرية نجحت القوات الجوية المصرية في تدمير ثكنات جنود ليبيين على بعد 35 كيلو متر من الحدود المصرية الليبية.
في واحدة منها تشابكت طائرتان ميج تابعة للقوات الجوية الليبية مع اثنتان أخرتان تابعتان للقوات الجوية المصرية. واحدة من الطائرات الليبية قامت بالمناورة مع طائرة منهم فأسقطت أرضا والطائرة الليبية الأخرى انسحبت.[52]
مناورات النجم الساطع






طائرة مقاتلة إف 16 مصرية خلال مناورات النجم الساطع.


تعتبر مناورات النجم الساطع أكبر تدريب متعدد الجنسيات في العالم ويقام في مصر كل عامين، حيث يشارك فيها كل عام قرابة 43 ألف جندي مصري. بدأت تلك المناورات عام 1980 كعملية تدريب ثنائية بين القوات المسلحة الأمريكية والجيش المصري بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد في 1979، ثم توسعت وشملت عدة دول بالإضافة إلى مصر والولايات المتحدة. وشاركت ثلاث دول عربية بقوات الأمن، وست من دول الناتو بمن فيهم ألمانيا. ولقد دعيت ثلاث وثلاثون دولة بمن فيهم الصين وأوزبكستان وكازاخستان وروسيا والهند وباكستان وفرنسا وبريطانيا واليونان وتركيا وألمانيا وإيطاليا والكويت واليمن والأردن وسورية، وتسعى دول أفريقية لإرسال مراقبين.
التطوير




مروحية مصرية سى إتش - 47 شينوك.


مع بداية عام 1982 بدأت القوات الجوية المصرية الحصول على المقاتلات إف 16 طبقا لمعاهدة كامب ديفيد من الولايات المتحدة الأمريكية. في عام 1986 حصلت على المقاتلات ميراج 2000 وأخذت رخصة لتصنيعها في مصر. كان الإنتاج الأول منها يتكون من 20 طائرة مقاتلة وفقدت واحدة منها في إحدى عمليات التدريب. ثم حصلت مصر أيضا على رخصة تصنيع الطائرات ألفا جت، والطائرات التدريبية إيه إم بي 312 توكانو.
كانت معاهدة كامب ديفيد السبب في تطوير القوات الجوية المصرية. فبدأت القوات الجوية المصرية الاعتماد على الطائرات الأمريكية والفرنسية وبعض الطائرات الصينية. بإضافة تلك الطائرات الجديدة إلى مخزونها أضحت القوات الجوية المصرية متمتعة بتكوين مثير للاهتمام.
في عام 1987 دخلت الخدمة طائرات الإنذار المبكر إي - 2 هوك آي ذات التحدثات المتقدمة من رادارات [53] (AN/APS-145). طورت أيضا القوات الجوية المصرية الطائرات إف 16 لتسمح لهم بإطلاق صاروخ هاربون مضاد للسفن [54].
حصلت مصر أيضا على المروحية المقاتلة أباتشى والتي طورت لاحقا إلى طرازات أحدث.[55] طورت أيضا طائراتها المروحية من نوع سى إتش - 47 شينوك. البحرية المصرية مؤخرا استبدلت مروحياتها (إس إتش 3) و(إس إيه 342) و(Gazelle) بالمروحية إس إتش 2 الطراز الأحدث. طلبت أيضا 68 طائرة تدريبية من نوع جى 115، و120 من نوع جا إل 8 (Hongdu JL-8) والذي يزال توريدهم حتى الآن [56].
في أواخر التسعينات، أعرب المشير أحمد شفيق عن طموحات القوات الجوية المصرية للقرن الحادي والعشرين. تأمل القوات الجوية المصرية الحصول على التكنولوجيا الحديثة التي تحتاجها لردع أي عدوان، ومساعدة حلفائها، وحماية الأمن القومي المصري. وتشتمل هذة التكنولوجيا على نظم الاستطلاع الجوي الفضائي، ونظم القيادة والسيطرة المحمولة جوا، بالإضافة إلى الجيل القادم من الطائرات المقاتلة المتطورة، وإمكانيات إعادة ملأ الوقود بالجو، وطائرات النقل الحديث وطائرات جا إف -17 (JF-17).
في عام 2002، طلب مصر طائرات إف-15 إيه من الولايات المتحدة. تحركت إسرائيل فورا لقطع الطريق على تلك الصفقة، مشيرا إلى أن في جميع التدريبات العسكرية الحديثة المصرية كانت إسرائيل العدو فيها. في البداية لم توافق الولايات المتحدة على طلب إسرائيل لفرض حظر هذة الطائرات على مصر، ولكن في النهاية وافقت على فرض الحظر لأن إسرائيل قدمت بعض الأدلة على أنها العدو الأساسي للتدريبات العسكرية المصرية.[57][58][59]، في 6 نوفمبر عام 2006، بدأت مصر محادثات مع شركة ميكويان لإمكانية بيع طائرات ميج 29 لمصر. في عام 2007، قامت مصر بدراسات أكثر لشراء دفعة كبيرة من ذلك الطراز. وتم الموافقة على الصفقة ذلك سعيا من روسيا لإستعادة مصر كحليفة لها في المنطقة.[60][61][62].
الحرب الإلكترونية

عام 1982 بعد رصد القوات الجوية المصرية أداء القوات الجوية الإسرائيلية في حرب لبنان 1982 لاحظت أهمية الحرب الإلكترونية والطائرات بدون طيار، لذلك بدأت برنامج كبير لإدخال أسلحة الحرب الإلكترونية المتقدمة في كيانها.
البداية كانت بشراء طائرتين سي 130 هيركوليز مصممتين خصيصا لعمليات جمع المعلومات الاستخبارية. ثم أدخلت الطائرات بدون طيار من نوع تيليدين ريان سكراب طراز 324 المصصمة خصيصا لها.[63] امتلكت القوات الجوية من ذلك النوع 56 طائرة. استخدمت أيضا الطائرات بدون طيار المصغرة المحلية التطوير نوع سكاي آي [64] (R4E-50 Skyeye). وتمتلك القوات الجوية المصرية منها 48 طائرة.[65] اشترت أيضا نظامين للطائرات بدون طيار من نوع كامكوبتر لكي تستخدمهما البحرية المصرية في صفقة قيمتها 4.5 مليون دولار أمريكي. كل نظام يحتوي على طائرتين بدون طيار.[66]
تستخدم القوات الجوية المصرية الطائرات بدون طيار في عمليات الاستطلاع ومراقبة الحدود والحرب الإلكترونية. والجدير بالذكر بأن في أبريل 2007 أطلقت مصر القمر الصناعي إجيبت سات - 1 للاستشعار عن بعد [67]، والذي تدور حوله الشكوك في أنه يستخدم لعمليات التجسس والحرب الإلكترونية.[68]
القوات الجوية المصرية اليوم




مقاتلة إف-4 فانتوم الثانية مصرية أثناء عملية تزويد وقود في الجو ضمن مناورات النجم الساطع 83.


إن عصب القوات الجوية المصرية اليوم هو 220 طائرة مقاتلة إف-16 فالكون وبذلك تكون مصر رابع مستخدم لتلك المقاتلات في العالم.[7]
تستخدم القوات الجوية المصرية أيضا 19 طائرة ميراج 2000 بالإضافة إلى تطوير 32 طائرة من أنواع إف-4 فانتوم الثانية، ميراج 5، وسي 130 هيركوليز. تستخدم 6+2 طائرة إنذار مبكر وتحكم من نوع إي - 2 هوك آي، والتي يتم تطويرها إلى الطراز هوك آي 2000. ولكن لا يزال هناك قيود مفروضة علي القوات الجوية المصرية تمنعها من التطور واستخدام الطائرات المتطورة وإمكانيات إعادة ملء الوقود جوًا وتَملك قذائف موجه بدقة عالية. وذلك بسبب رفض الولايات المتحدة الذي أدي إلي إلغاء عقد بقيمة 4.5 مليار دولار أمريكي عام 2005 لشراء عدد 60 إلي 100 طائرة إف - 16 أخرى، مما جعل مصر تتجه لروسيا لشراء أربعون طائرة ميكويان ميج-29 إس إم تي وأربعة وعشرون طائرة ياك - 130 بالإضافة لعقد بشراء 30 طائرة سوخوي - 35. ذلك بالإضافة إلي أن مصر يجب أن تشتري 100 طائرة مقاتلة متوسطة أو أكثر قبل عام 2010 لاستبدال الطائرات ميج - 21 وإف - 4 والتي يجب أن تورد من 2010 إلي 2015.
من ناحية أخرى وافقت فرنسا علي عرض مصري لشراء طائرات مكس رافال وميراج 2000. سوف تبدأ القوات الجوية المصرية بإنتاج الطائرات جا إف - 17 ثاندر محليًا باستخدام خط إنتاج الطائرات كاه - 8 أي مع بداية عام 2010 لاستبدال الطائرات الصينية إف - 7 وإف - 6.
وفي مؤتمر صحفي بمناسبة عيد القوات الجوية عام 2008 قلل الفريق طيار رضا محمود حافظ، قائد القوات الجوية المصرية، من تأثير تدفق الطائرات المتعددة المهام لدى إسرائيل وإمكانية ان تشكل خللا في الميزان العسكري بالمنطقة، موضحًا إن العبرة ليست بحجم وطبيعة المعدات المتوفرة بقدر ما تحققه القوات من استخدام جيد لها وتدريب مستمر واستحداث تكتيكات جديدة يمكن باستخدامها تحقيق التفوق والمفاجأة والخداع.[69]
الشعار








الشعار الحالي القوات الجوية المصرية الحالي يتكون من ثلاث دوائر متداخلة من الألون الأساسية في علم مصر (الأحمر، الأبيض، والأسود). منذ عام 1961 حتى عام 1973 كان الشعار مشابه للحالي عدا أنه كان يحتوى على نجمتان خضراوتان في الدائرة الداخلية. وأول شعار للقوات الجوية المصرية كان يتكون من ثلاثة دوائر الأولى والداخلية خضراء والوسطى بيضاء ويتوسط الدائرة الداخلية شعار المملكة المصرية الهلال والنجمات الثلاث.
مخزون الطائرات

الطائرة بلد الصنـع النـوع الطـراز في الخدمـة [70][71] ملاحظات إل-39 ألباتروس تشيكوسلوفاكيا طائرة تدريب متطور (L-39ZO) 10 كانت تابعة لليبيا سابقا. إل-59 سوبر ألباتروس تشيكوسلوفاكيا طائرة هجوم أرضي (L-59E) 48
إس إيه-342 جازيل مصر فرنسا
دورية بحرية
مضادة للدبابات
استطلاع الإجمالي
(SA 342K)
(SA 342L)
(SA342M) 84
9
40
35 108 مروحية صنعت ووردت بناء على رخصة تصنيع. أنتونوف إيه إن - 74 أوكرانيا نقل عسكري (An-74T-200) 3 3 أخرى جاري توريدهم.[70] أنتونوف إيه إن - 24 أوكرانيا دورية بحرية (An-24) 3
بيتش كرافت 1900 الولايات المتحدة دورية بحرية
ELINT (1900C)
(1900C) 6
3
بوينج إيه إتش-64 أباتشى الولايات المتحدة مروحية هجومية (AH-64D) 36 6 مروحيات أخرى وردت عام 2004 وهناك 18 مروحية أخرى تنتظر من الكونجرس الأمريكي الموافقة على توريدهم. جميع المروحيات طراز (AH-64A) حولت إلى الطراز الأحدث دي (D). بوينج سي إتش-47 شينوك إيطاليا الولايات المتحدة
مروحية نقل عسكرية الإجمالي
(CH-47C)
(CH-47D)
(CH-47D) 19
3
12
4 15 مروحية من طراز C، طور 12 منها إلى الطراز D، يضافوا إلى 4 مروحيات أخرى وردت من طراز D. الثلاثة الباقين من الطراز C أصبحوا طائرات تدريبية. شينج دو جا - 7 الصين مقاتلة إعتراضية
مقاتلة متعددة المهام الإجمالي
(F-7B)
(F-7M) 90
42
48 من أصل 150 طائرة. داسولت ميراج 5 فرنسا مقاتلة متعددة المهام
طائرة تدريب مطور
طائرة هجوم أرضي
طائرة استطلاع
الإجمالي
(5E2)
(5SDD)
(5SDE)
(5SDR) 60
12
6
36
6 من أصل 82 طائرة. ميراج 2000 فرنسا طائرة تدريب مطور
مقاتلة متعددة المهام الإجمالي
(2000BM)
(2000EM) 19
3
16 من أصل 20 طائرة، واحدة دمرت في عمليات تدريبية، حصلت الهيئة العربية للتصنيع على رخصة تصنيعها. ألفا جت فرنسا
ألمانيا طائرة تدريب مطور
طائرة هجوم أرضي الإجمالي
(MS1)
(MS2) 9
5
4
دي إتش سي - 5 كندا تكتيكية الإجمالي
(DHC-5D)
(DHC-5D) 9
5
4
إيه إم بى 312 البرازيل طائرة تدريب بسيطة (EMB 312) 54 من أصل 134 طائرة صنعت برخصة تصنيع منحت للهيئة العربية للتصنيع، (80 منها وردت للعراق). جى-115 ألمانيا طائرة تدريب أساسي (G-115E) 68
إي - 2 هوك آي الولايات المتحدة إنذار مبكر وتحكم (E-2C) 6 يتم تحويلهم إلى "إي - 2 هوك آي 2000" حتى نهاية عام 2008. أو إتش-12 الولايات المتحدة مروحية متعددة المهام (UH-12E) 17
كاه-8 هونج دو الصين باكستان
طائرة تدريب مطور (K-8E) 80 70 منها بنيت بناء على رخصة منحت للهيئة العربية للتصنيع، 40 أخرى سيتم توريدهم بحلول عام 2010. إس إتش-2 سيه سبرت الولايات المتحدة مروحية مضادة للغواصات (SH-2G/E) 13 10 منهم طوروا حتى يناسبوا البحرية المصرية ووردوا لهم واحدة فقدت نتيجة خطأ طيار فتم طلب واحدة بدل المفقودة والفائض الآن 3 مروحيات. سي 130 هيركوليز الولايات المتحدة تكتيكية
تكتيكية
تجسس الإجمالي
(C130H)
(C130H30)
(EC130H) 26
22
2
2 من أصل 30 طائرة يتضمنوا 3 طائرات اشتروا من القوات الجوية الملكية الدينماركية طراز (C130H). فقد 4 طائرات في أوقات مختلفة (من تلك الأوقات أعمال تدريبية بقبرص). إف-16 فالكون الولايات المتحدة
تركيا مقاتلة متعددة المهام
طائرة تدريب مطور
مقاتلة متعددة المهام
طائرة تدريب مطور الإجمالي
(F-16A)
(F-16B)
(F-16C)
(F-16D) 220
34
8
136
42 46 طائرة مقاتلة طراز (F-16C/D) بنيت بناء على رخصة بواسطة (TUSAS) التركية. 24 طائرة طراز (F-16C) يتم توريدهم تحت عقد "بيس فيكتور 5 (Peace Vector VI) "وصل مصر منهم 5 عام 2005. حوالي 14 دمروا خلال فترة الثمانينات والتسعينات، ووصل مصر طائرات بدل تلك المدمرة. إف-4 فانتوم الثانية الولايات المتحدة مقاتلة قاذفة (F-4E) 32 من أصل 46 طائرة وردوا. ميكويان جوريفيتش ميج 21 الاتحاد السوفيتي مقاتلة متعددة المهام
مقاتلة اعتراضية
طائرة استطلاع
طائرة تدريب مطور الإجمالي
(MF)
(PFM)
(R)
(UM) 62
24
24
12
2 من أصل 360 وردوا. طوروا بمعدات بريطانية وسلحوا بخليط من أسلحة روسية وغربية. إم أى-6 هوك الاتحاد السوفيتي مروحية نقل ثقيل
9 من أصل 20 وردوا. إم أى-8 هيب الاتحاد السوفيتي أنواع مختلفة الإجمالي
(Mi-8T)
(Mi8TVK)
(Mi-8PPA)
(Mi-8MV)
(Mi-8R)
(Mi-8MB)
(Mi-8K) 42
16
10
3
4
4
3
2 من أصل 140 وردوا، وتم استبدالهم بالمروحيات إم أي - 17 هيب المجمعة محليًا إم أي-17 هيب إتش الاتحاد السوفيتي مروحية هجومية (Mi-17H) 20
إس-70 سيكور سكاي الولايات المتحدة مروحية هجومية (UH-60A) 4 18 مروحيات أخرى تم طلبهم من فائض الولايات المتحدة. وست لاند سي كينج المملكة المتحدة مروحية مضادة للغواصات (MK 47) 6
وست لاند كوماندو المملكة المتحدة مروحية هجومية
مروحية هجومية
EW الإجمالي
(MK1)
(MK2)
(MK2E) 24
5
17
2 زي-142 سي تشيكوسلوفاكيا طائرة تدريب (Z 142 C) 48 تعرف في القوات الجوية المصرية بـ "شابربر". تيليدين ريان سكراب الولايات المتحدة طائرة بدون طيار 324 52 [72] من أصل 56. سكاي آي الولايات المتحدة طائرة بدون طيار مصغرة (R4E-50) 48 طورت محليا.[73] الفيلق الرئاسي




طائرة سي 130 هيركوليز تابعة للقوات الجوية المصرية.





قاذفة القنابل الخفيفة المصرية إليوشن إل - 28.





قاذفتان توبوليف تو-16 مصريتان تستعدا للإقلاع.


بالإضافة إلى طائرات القوات الجوية المصرية هناك عدد من الطائرات تحت أمر مباشر من الحكومة (رئيس الجمهورية) ويتضمن:
  • 1 طائرة إيرباص إيه 340.[74]
  • 4 طائرات بيتش كرافت كينج آير.
  • 1 طائرة بوينغ 707.
  • 4 طائرات بوينغ 737.
  • 3 طائرات فالكون 20.
  • طائرتان جالف ستريم 3.
  • 4 طائرات جالف ستريم 4.
  • 1 طائرة سي 130 هيركوليز.
  • مروحيتان إس إتش - 3 سيه كينج.
  • طائرتان سيكور سكاي إس - 70.
  • 4 مروحيات وست لاند.
في الاحتياط

  • 48 طائرة مقاتلة قاذفة قنابل من نوع سوخوى سو - 20 [75](Sukhoi Su-20C Fitter-C).
خارج الخدمة

  • 80 طائرة سوخوى سو - 7، من أصل 160 طائرة.
  • 120 طائرة ميج 17، من أصل 440 طائرة.
  • 19 طائرة ميج 19، من أصل 145 طائرة.
  • 40 طائرة إف 6 النسخة الصينية من ميج 19، من أصل 72 طائرة.
  • 6 طائرات إف تى 6 النسخة الصينية من ميج 19 لأغراض التدريب المتقدم، من أصل 18 طائرة.
  • 19 طائرة توبوليف تو - 16 قاذفة قنابل ثقيلة وطويلة المدى، من أصل 32 طائرة.
  • 12 طائرة إليوشن أي إل - 28 قاذفة قنابل خفيفة ودورية بحرية، من أصل 120 طائرة.
  • 30 طائرة إيه إن 12، من أصل 45 طائرة.
  • 119 طائرة إل 29، من أصل 170 طائرة.
  • 12 مروحية نقل مي 4، من أصل 140 مروحية.



خريطة توضح مواقع القواعد الجوية التابعة للقوات الجوية المصرية.


طائرات متوقعة

  • ميج 29 الطراز إس إم تي.
  • جا إف - 17 ثاندر إنتاج محلي.
القواعد الجوية الرئيسية وألويتُها



القوات الجوية المصرية لها 21 قاعدة جوية عسكرية منتشرة في جميع أنحاء مصر ماعدا سيناء. في ملحق:قواعد القوات الجوية المصرية، وألويتها تفصيل كامل بجميع القواعد ومابها من ألويه بأسرابها وطائراتها المستخدمة.
القادة

التالي هو قائمة بقادة القوات الجوية المصرية منذ إنشاءها وسنوات خدمتهم:[76]
[عدل] قادة القوات الجوية الملكية المصرية

  • 1932 إلى 1936 قائد الأسراب فيكتور هيربيرت تايت.[10][11]
  • شغور.
  • 6 يوليو 1939 إلى 20 أغسطس 1939 علي إسلام باشا.[77]
  • 20 أغسطس 1939 إلى 21 أكتوبر 1940 حسان محمد عبد الوهاب باشا.[78]
  • 21 أكتوبر 1940 إلى 4 أكتوبر 1942 علي موافي باشا.[79]
  • 4 أكتوبر 1942 إلى 4 نوفمبر 1944 حسن حسني طاهر باشا.[80]
  • 8 نوفمبر 1944 إلى 11 مارس 1947 محمد متولي باشا.
  • 11 مارس 1947 إلى 23 يوليو 1952 محمد شعراوي بك.
قادة القوات الجوية المصرية

  • 30 يوليو 1952 إلى 22 يونيو 1953 حسن محمود.
  • 23 يونيو 1953 إلى 19 سبتمبر 1959 محمد صدقي محمود.
قادة القوات الجوية والدفاع المصري

  • 20 سبتمبر 1959 إلى 11 يونيو 1967 محمد صدقي محمود.
  • 11 يونيو 1967 إلى 2 نوفمبر 1967 أحمد مدكور.[81]
  • 2 نوفمبر 1967 إلى 2 أغسطس 1968 محمد عبد الحميد حلمي.[82]
قادة القوات الجوية المصرية

  • 2 أغسطس 1968 إلى 22 يونيو 1969 محمد عبد الحميد حلمي.
  • 22 يونيو 1969 إلى 23 أبريل 1972 علي مصطفى بغدادي.[83]
  • 23 أبريل 1972 إلى 16 أبريل 1975 الفريق جوي محمد حسني مبارك.[84]
  • 16 أبريل 1975 إلى 6 أبريل 1980الفريق جوي محمود شاكر.[85]
  • 6 أبريل 1980 إلى 15 أبريل 1982 محمود شبانة.[86]
  • 14 أبريل 1982 إلى 16 أبريل 1987 محمد عبد الحميد.[87]
  • 7 أبريل 1990 إلى 7 أبريل 1996 أحمد عبد الرحمن ناصر.[88]
  • 7 أبريل 1996 إلى 1 مارس 2002 الفريق جوي أحمد محمد شفيق.[89]
  • 1 مارس 2002 إلى 20 مارس 2008 الفريق جوي مجدى جلال شعراوي.[90]
  • 20 مارس 2008 حتى الآن الفريق جوي رضا محمود حافظ محمد.[3][91]
الزي

منذ الإنشاء حتى 1953




منذ إنشاء سلاح الجو المصري استخدم أفراده زي عسكري موحد مشابه لزي القوات الجوية الملكية البريطانية وذلك نتيجة للارتباط الوثيق بين القوات الجوية المصرية ونظيرتها البريطانية.[92]
وَكلت القوات الجوية الملكية المصرية "محمود ونيس" أحد صانعي الملابس بحياكة الزي الجديد وكان يتكون من بدلة قطعتين باللون الأزرق الداكن وقميص رمادي اللون ورابطة عنق سوداء. القطعة العلوية من البدلة "الجاكت" كانت بأربعة جيوب -الإثنان العلويان من النوع الصدفي المنطوي والاثنان السفليان من النوع المنفوخ- بأربعة أزرار نحاسية منقوش عليها نسر ولي العهد والتاج الملكي المصري.
حول الوسط لف حزام برأس نحاسية مستطيلة. على صدر القطعة العلوية اليمين وضع شعار القوات الملكية البريطانية المُحاك من الصوف الذي يدل على أن ذلك الطيار دُرب ويُرأس من قبل بريطانيا ودول الكومنولث، وعلى اليسار شعار القوات الجوية الملكية المصرية الذي يتكون من دائرة بها الهلال والثلاث نجمات -شعار المملكة المصرية- ويعلوها التاج الملكي المصري، ويخرج من الدائرة جناحان يشبهان أنصاف إسعاف النخيل. حيك على القطعة العلوية من الداخل اسم الصانع "محمود ونيس تاجر وترزي بمصر" باللغة العربية والفرنسية.[93]
الثقافة العامة

ظهر في العديد من الأفلام العربية شخصية طيار القوات الجوية المصرية، ومن أشهر تلك الأفلام وأكثرهم نجاحًا فيلم إسماعيل يس في الطيران ضمن سلسلة أفلام إسماعيل يس. وهو فيلم كوميدي من تأليف أبو السعود الإيبياري وإخراج فطين عبد الوهاب تم عرض الفيلم عام 1954.[94]
معرض الصور




طائرة إف - 16 فالكون تستعد للاتصال بطائرة خزان ضمن مناورات النجم الساطع عام 2007.





3 قاذفات قنابل بي-52 ستراتوفورتريس تابعون للقوات الجوية الأمريكية خلال مناورات النجم الساطع 83 في قاعدة غرب القاهرة الجوية.





طائرة إف - 4 فانتوم الثانية تحلق مع أخرى أمريكية ضمن تدريبات "براود فانتوم".





طائرة فالكون (ميستار) 20إي تابعة للفيلق الرئاسي.





طائرة جالف سترم الثالثة تابعة للفيلق الرئاسي.





مروحيتان مي-8 مصريتان تحلقان بعد إنزال جنود في تدريب عسكري خلال مناورات النجم الساطع 01/02.





مروحية مصرية ويست لاند سيه كوماندو.





طائرات حربية مصرية تحلق فوق قصر القبة بتاريخ 20 يناير 1938، احتفالًا بزفاف الملك فاروق الأول.



المصادر

  1. ^ القوات الجوية المصرية، جلوبال سيكورتى.
  2. ^ وزارة الدفاع المصرية، جلوبال سكيورتي.
  3. ^ أ ب Air Vice Marshal
  4. ^ شبكة الإعلام العربية (رتبة القائد الحالي "فريق جوى").
  5. ^ القوات الجوية المصرية، القواعد العسكرية، جلوبال سكيورتي.
  6. ^ القوات الجوية المصرية، جلوبال سيكيوريتي.
  7. ^ أ ب F-16 Air Forces - Egypt
  8. ^ القوات الجوية المصرية، أول ثلاثة طيارون.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ تاريخ القوات الجوية المصرية
  10. ^ أ ب Air Force
  11. ^ أ ب V H Tait
  12. ^ مقالة عن القوات الجوية المصرية.
  13. ^ القوات الجوية المصرية.
  14. ^ مقال حول القوات الجوية المصرية.
  15. ^ [سجل معنا ليظهر الرابط. ] .raf.mod.uk/raf90signals/history/tcwhistorywwii1969.cfm
  16. ^ مقال عن الوقت الجوية المصرية.
  17. ^ رامات ديفيد - مطار إسرائيلي
  18. ^ أ ب Arab-Israeli Air Wars 1947-82 By Shlomo Aloni
  19. ^ Donald 1996, ص.200.
  20. ^ Damien Cash "Suez crisis" The Oxford Companion to Australian History. Ed. Graeme Davison, John Hirst and Stuart Macintyre. Oxford University Press, 2001.
  21. ^ Roger Owen "Suez Crisis" The Oxford Companion to the Politics of the World, Second edition. Joel Krieger, ed. Oxford University Press Inc. 2001.
  22. ^ “Gideon Rafael [Israeli Ambassador to the UN] received a message from the Israeli foreign office: ‘inform immediately the President of the Sec. Co. that Israel is now engaged in repelling Egyptian land and air forces.” At 3:10 am, Rafael woke ambassador Hans Tabor, the Danish President of the Security Council for June, with the news that Egyptian forces has ‘moved against Israel’” (Sydney Bailey, Four Arab-Israeli Wars and the Peace Process. London: The MacMillan Press, 1990. p. 225)
  23. ^ [At Security Council meeting of June 5], both Israel and Egypt claimed to be repelling an invasion by the other…” (Bailey p. 225)
  24. ^ “Egyptian sources claimed that Israel had initiated hostilities […] but Israeli officials – Eban and Evron – swore that Egypt had fired first” (Michael Oren, Six Days of War. Oxford: جامعة أوكسوفورد للطباعة, 2002. ص. 196).
  25. ^ “Gideon Rafael phoned Danish ambassador Hans Tabor, Security Council president for the month of June, and informed him that Israel was responding to a ‘cowardly and treacherous’ attack from Egypt…” (Oren, ص. 198).
  26. ^ Group Captain Kapil Bhargava. Messerschmitt's HA-300 and its Indian Connection. MEMOIRS. Indian Air Force. وُصِل لهذا المسار في 2008-08-08.
  27. ^ موسوعة مقاتل من الصحراء - حرب عام 1967 من وجهة النظر المصرية - ثانيا:سياسة استخدام القوات المسلحة المصرية ضد إسرائيل
  28. ^ مقتطفات من العلاقات السعودية اليمنية في العصر الجمهوري
  29. ^ مصر الآن - قمم وبطولات - أيام لها تاريخ
  30. ^ الجزيرة:وثائق تكشف دور إسرائيل في حرب اليمن إبان الستينيات
  31. ^ تقرير من سلاح الجو الإسرائيلي
  32. ^ Pollack, 2005, ص. 474.
  33. ^ إسرائيل: حرب الاستنزاف. الموسوعة البريطانية. وُصِل لهذا المسار في 2007-03-03.
  34. ^ القوات الجوية الباكستانية - البحرية الباكستانية - الجيش الباكستاني
  35. ^ ذهب مع الريح
  36. ^ WINGS PALETTE - (Yakovlev Yak-11/C-11)ياكوفليف ياك-11 Moose - مصر (الجمهورية العربية المتحدة)
  37. ^ أ ب موسوعة مقاتل من الصحراء- القوات الجوية المصرية في حرب الاستنزاف.
  38. ^ موسوعة مقاتل من الصحراء - القوات الجوية المصرية في حرب الاستنزاف.
  39. ^ البطل الطيار أحمد عاطف.
  40. ^ القوات الجوية المصرية في حرب الاستنزاف.
  41. ^ مجلة القوات المسلحة عدد خاص يوم 6 أكتوبر 2008 إحتفالاً بعي القوات المسلحة ونصر أكتوبر.
  42. ^ الجيش المصري، جولوبال سيكورتى.
  43. ^ The Yom Kippur War By Simon Dunstan
  44. ^ جدول بالمساعدات التي تلقتها مصر في حرب أكتوبر.
  45. ^ Cuba: Between Reform and Revolution, Louis Perez, pg 377–379
  46. ^ The Yom Kippur War 1973 By Simon Dunstan, Kevin Lyles, Howard Gerrard



اضغط هنا للبحث عن مواضيع the fighter

توقيع the fighter





[سجل معنا ليظهر الرابط. ]



التعديل الأخير تم بواسطة suzan ; 01-05-2011 الساعة 10:48 PM سبب آخر: حذف الروابط
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23-02-2010, 06:53 PM
الصورة الرمزية tatfat
tatfat tatfat غير متواجد حالياً
مشاغب المنتدى
سوبر ستار المنتدى

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

الحضور المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مصرى مقيم فى الكويت
النوع: ذكر
المشاركات: 23,171
نقاط التقييم : 2477
افتراضي رد: القوات الجوية المصرية (موضوع مدمج)



متشكر على اللى ردوا واللى دمجوا موضوعهم معى
واللى دمجوا الموضوع
على الكل كليلة
منور يا فايتر



اضغط هنا للبحث عن مواضيع tatfat

توقيع tatfat

البقاء لله تعالى
توفيت فجر اليوم12يناير2013والدتى
انا لله وانا اليه راجعون
دعائكم لها


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القاهرة تنظم أسبوعا للثقافة المصرية فى الدوحة.. وسياسيون يعتبرونه بداية لـ«تقارب» مع قطر حازم إمام أرشيف الأخبار 0 24-03-2010 07:24 PM
من أجل مزيد من الجودة ؛ بقلم : د. أحمد خالد توفيق عاشق المنتدى د. أحمد خالد توفيق 6 16-11-2009 09:46 AM
بطولات مجهولة عن القوات البحرية المصرية tatfat حرب أكتوبر 8 13-06-2009 12:36 AM
خطورة الضربة الجوية الأولى في حرب 67 ومدى تأثيرها على العسكرية المصرية tatfat القوات المسلحة المصرية 0 28-02-2009 07:44 AM


الساعة الآن 11:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir