PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518
معركة الحصن القديم لــ نجيب محفوظ - روايات 2
العودة   روايات 2 > ~~ اقرأ أونلاين ~~ > روائع القصص والروايات أونلاين > نجيب محفوظ

آخر 10 مشاركات
سلسلة فانتازيا كاملة بلا باسوورد وعلى الميديا فاير           »          كتاب "المياه فى الشرق الأوسط" يرصد نزاعات المياه           »          تصميم مواقع شركة كشف تسربات المياه بالرياض عزل مائي وحراري           »          المبيدات الحشرية تسبب عدم التركيز للأطفال           »          العدد الجديد.52.ايام الكونغو.سلسلة سفاري           »          قصص قصيرة من سلسلة كوكتيل 2000 | بقلم د. نبيل فاروق | إصدارات صوتية           »          تحميل فوتوشوب 2018 للكمبيوتر عربي           »          هروب للأبد           »          سلسلة الانترنت .. رجل المستحيل .. العدد الخامس .. حمم الغضب           »          حصرياً أخر روايات د.(احمد خالد توفيق) فى معرض الكتاب 2015 (مثل إيكاروس)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2011, 01:05 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
Mumayaz معركة الحصن القديم لــ نجيب محفوظ





معركة الحصن القديم


لـــ نجيب محفوظ




عاد الى الحارة فى أول اجازة بعد فترة غياب غير قصيرة و همست امرأة


" ذهب يوم الكشف بجلبابه ، و ها هو يعود بالبدلة الكاكى ، ما أجملة فى البدلة الكاكى " .


و حذاؤه الأسود الضخم لم يخف على أحد و لا طربوشه الطويل .


أجل نحف و لكن عوده اشتد و صلب .


اكتست بشرته بسمرة غميقة من شمس الصحراء .


و قال عجوز سبق تجنيده :



- أمامه خمس سنوات سخره كسائر الجنود المساكين .


يوم دعى للتجنيد كان من أيام الحارة الحزينة .


هرعت أمه الى شيخ الحارة و قالت له فى ضراعة


" نحن فى عرضك "


، فقال لها الرجل :


" قوانين الحكومة لا تجدى معها الشفاعة "



و أوصاها أن تذهب به الى رجل مشهود له بالمهارة فيضمن له عاهه تعفيه من القبول يوم الكشف ، و لكن الشاب رفض الفكرة و قال لأمه :


انه يفضل خدمة الجيش خمس سنوات عن عاهة تلتصق به طوال الحياة . هكذا قبل جنديا بلا زغاريد .


و يوم المحمل احتفلت به الحارة كلها .


احتل الرجال قطاعا من الطريق فيما يلى حى الشوام ، و تكأكأت النسوة فيما بين الحمام و الجامع .



و خفتت القلوب بالافراح .



و عاد الشاب الى حارته فى الاجازة ليستمتع بشىء من الحرية و الراحة .


و عزمت أمه على ألا تضن عليه بشىء و لو باعت آخر أسورة فى معصمها .


و قال لأمه و هو يخلع ملابسه .



- حياة القشلاق فوق طاقة البشر .


فدعت له بالقوة و الصبر ثم قالت متشكية بدورها :


- و حياتنا فى الحارة أصبحت مثل حياة القشلاق و أسوأ ، ألم تسمع بما حصل ؟


بلى قد سمع كلمات متناثرة ، و لكنه لم يدرك أبعاد الحكاية ، فواصلت أمه قائلة :


- لم يكن ينقصنا الا العفاريت ، ألم يكن فى الناس الكفاية ؟


الواقع أدرك الشاب أن الحارة تمر بمحنه .


قدر رهيب حرك الشر فى قلوب ساكنى الحسن الذى يوجد بابه المغلق تحت القبو على كل من انفردوا به ليلاً ، و ملأوه رعبا فسقط منهم جرحى و هم يفرون من الهول .


استمع الجندى الى حكايات الضحايا و عاين الجراح و الكسور ثم قال بامتعاض شديد



- ما يصح أن تعبث العفاريت بحارة مؤمنه ..



فأيده جميع السامعين و قال صوت :


- نحن فى حاجة الى بطل ..



فهز الحماس الشاب و قال :


- أنا لها !!



فثارت ضجة و هتاف ، و تحمس كل شخص باستثناء أمه فأسكره الحماس و صاح متحدياً :


- أنا لها !!



و انتظروا المغيب و قد تعلقت به الآمال ، و انزوت أمه تبكى ، و هبط المساء ذلك اليوم فى هالة من التهاويل و الأخيلة الخارقة .


و وقف الجندى ممسكا بعصا أهداها إليه فتوة متقاعد .


و تقدم من القبو يشق طريقة فى زحمة الخلق فعلت الضوضاء حتى غطت على تحذيرات أمه الباكية .


و فى صوت قوى واحد صاحوا


" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم "



و فى ثبات ظاهر مرق الجندى من باب الحصن القديم .


و أنصتوا بقلوب راجفة و دفنوا الهمسات فى الصدور و مال شيخ الحارة نحو الامام و سأله :


- كيف تنتهى المعركة ؟



فأجاب الامام :


- الله يؤتى النصر من يشاء .



و ندت من الداخل حركات عنيفة ارتعدت لها القلوب ثم كان انفجار ، تبعه صوت كالرعد ، و انتشرت فى جوف القبو أصوات دق و كسر و تمزق و زمجرة و دار همس حار مع الأنفاس المضطربة :


" الدقيقة بعام كامل ، لو انهزم الحق علينا أن نرحل عن الحارة . لولا حكمة ربنا ما أٌدم الشاب على المعركة " .



و ساد الصمت فجاءة و فتح باب الحصن مرة أخرى فاقتحم صريره سكون الليل .


و أمر شيخ الحارة باشعال فوانيس الطوارىء فاشتعلت و تراءت على أضوائها الوجوه الشاحبة و لاح الجندى فى الباب فهتف الناس بجنون


" الله الله "


و تقدم نحو الحارة يسير فى مشية عسكرية فأوسعوا له و اذا بطابور من الأشباح يتبعه بنفس المشية يسيرون أربعة أربعة .


ذهل الناس و هم يرون الطابور و هو يشغل سطح الحارة من القبو حتى مخرج الميدان .


و توقف الجندى فوقوا و هم يتحركون محلك سر .


ظلوا يتحركون هكذا حتى لم يجد الناس مكانا الا لصق الجدران .



و ألاف الناس الفرحة و أفاقوا من سكرتها ، و حل محل ذلك تساؤل و دهشة و قشعريرة خوف .


و سأل رجل شيخ الحارة :


- ألا ترى أمامك يا أعمى ... !؟


و أصرت الأم على اطلاق تحذيراتها حتى رميت بالجنون .


و لم يعد يسمع فى الليل الا وقع الأقدام الثقيل !!





_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*

تـــــــمــــــــت

_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*




اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



  #2  
قديم 17-09-2011, 08:08 AM
الصورة الرمزية المتخصص
المتخصص المتخصص غير متواجد حالياً
مهندس المستقبل

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: مصــــــــر ( ام الدنيا ) .... حتي الآن
النوع: ذكر
المشاركات: 1,293
نقاط التقييم : 786
افتراضي رد: معركة الحصن القديم لــ نجيب محفوظ



قصة جميلة
علي الرغم من اني لم أفهم الجزئية الأخيرة
شكرا للنقل المميز



اضغط هنا للبحث عن مواضيع المتخصص

توقيع المتخصص

من يحبني فاليدعو لي بالرحمة والغفران






[سجل معنا ليظهر الرابط. ]

[سجل معنا ليظهر الرابط. ]



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عن نجيب محفوظ .. إليانور العرب 5 08-09-2011 09:37 PM
الثلاثية :نجيب محفوظ karamell روايات مصرية للجيب والسلاسل الكاملة 4 28-08-2011 02:03 AM
نجيب محفوظ اينشتاين العرب 4 13-03-2011 08:01 AM
من اقوال نجيب محفوظ رسولى قدوتى2010 كلمات مضيئة 0 09-06-2010 02:56 PM
إلى نجيب محفوظ عاشق المنتدى الإبداعات العامية المنقولة 0 02-06-2010 10:39 AM


الساعة الآن 02:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir