PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518
زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم - روايات 2
العودة   روايات 2 > ~~ اقرأ أونلاين ~~ > اقرأ أونلاين لكبار الكتاب > د. تامر إبراهيم

آخر 10 مشاركات
إحجز تذكرة الطيران وغرفتك و أجر سيارتك على الأنترنت           »          امتلك شركة فوركس الان بأقل الاسعار http://www.fxaddress.com/fx/en           »          نطاقات عربية للبيع           »          فقر دم حبيبتي           »          ساهم في فعل الخير مع جميعة دبي الخيرية           »          التنين الأحمر | روايات عالمية للجيب | العدد 75 | أحمد خالد توفيق           »          سلسلة جديدة لدكتور نبيل فاروق           »          طَعمُ أبي           »          طلع ايدك من جيبك يا دكتور.. أحمد خالد توفيق.           »          معرض ادم هديب للسيارات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2009, 03:53 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
New1 زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم





زوجتي





( 1 )


د. تامر إبراهيم




رسوم: نبيلة الطنطاوي




في كل يوم أرى زوجتي تموت!




قبل أن تتأوّه تعاطفًا مع مأساتي, وقبل أن تُحاول تخيّل معاناة زوج فقد زوجته, لكنه لفرط حبه لها يراها تموت كل يوم, كأنه لا يطيق فراقها.. اسمح لي أن أؤكد لك أن الموقف مختلف تمامًا عمّا تظن..






كل يوم أنا (أرى) زوجتي تموت.. أراها رؤي العين لو لم تكن قد فهمت بعد!





يبدأ اليوم بي على طاولة الإفطار, أحتسي قهوتي وأنتظرها لتخرج من غرفة النوم وهي تضع يدها على رأسها, مرددة أنها ليست على ما يرام..













إنها تشعر بصداع عنيف وبغثيان سيتحوّل بعد دقائق إلى ألم وحشي, تصفه هي بأنها تشعر وكأن أمعاءها تتمزّق, قبل أن تبدأ مرحلة القيء التي لو رآها أي زوج آخر لظنّ أن زوجته ستخرج له معلنة أنها حامل, لتبدأ الاحتفالات البهيجة, لكني أعرف أنه ليس حملاً..


ستجلس زوجتي بمشقّة أمامي وستصبّ لنفسها بعض الشراب الدافئ, وستُقرر أنها تناولت طعامًا فاسدًا ليلة أمس.. لن أنطق بحرف ولن أحرّك ساكنًا حتى ينتهي هذا كله..



ستتناول مشروبها الدافئ وستُخبرني أنها تشعر بتحسّن, لكني لم أهتم ولن أردّ عليها حتى.. فلن تمر نصف ساعة حتى يعود الألم والقيء, لكنها هذه المرة ستقيء دمًا..




ستقيء دمًا في دورة المياه.. ثم ستخرج منها صارخة لتقيء دمًا في الممر.. في الردهة أمامي وهي تُجاهد لتلتقط أنفاسها, لتخرجها في كلمة (ساعدني), لكني -ومهما حدث- لن أبارح مكانه هذا, إلى أن تسقط هي على الأرض أخيرًا, وسط بركة دمائها التي ستسيل من فمها, حتى تهمد حركتها أخيرًا..



سأرمق أنا هذا كله بلا مبالاة تامة.. ثم سأحاول الوقوف بحذر, لكني سأشعر بالدوار كما يحدث كل مرة, لأسقط جوارها فاقد الوعي..

بعدها سأستيقظ ليبدأ كل شيء من جديد!




* * *



سأستيقظ هذه المرة لأجد أنني في فراشي, لكني أعرف ما سيحدث حالاً..



طرقات على باب الغرفة, ثم تدخل زوجتي والوجوم بادٍ عليها؛ لتخبرني أنها توّد الحديث معي في أمر هام, لم تعد تحتمل تأجيله أكثر من هذا, فلن أجيب عليها وستكتفي هي بصمتي لتبدأ..



ستخربني أنها فكّرت طويلاً وترددت كثيرًا, قبل أن تقرر أنها لم تعد تطيق الاستمرار بهذه الصورة.. ستجلس على طرف الفراش, لكنها ستتحاشى النظر لي, وهي تواصل قائلة:


- يجب أن تكون هناك نهاية.. ويجب أن تكون باختيارنا..



ثم ستمر ساعة ونصف وهي تشرح لي مبرراتها لهذه النهاية, وهي مبررات أصبحت أحفظها عن ظهر قلب..



سأحدّق أنا في سقف الغرفة, وسأحاول تزجية الوقت بحل بعض المعادلات الحسابية في عقلي.. لا شيء ستقوله لي زوجتي سيهم..




لكنها -وبعد أن تمر ساعة ونصف- ستبتسم أخيرًا, وستنظر لي لأول وآخر مرة, لتقول:


- لكني سأرحل الآن..




فأبتسم أنا في سخرية.. لن يكون أول رحيل ولا آخره..



تقف هي وتغمض عينيها وهي تجذب نفسًا عميقًا لتملأ به صدرها, ثم تخرجه في بطء شديد, كأنها ستفتقده إلى الأبد..



ثم وبهدوء تام ستخرج ذلك النصل من جيبها.. ثم وبحركة سريعة جدًا ستذبح نفسها!



من جسدها النحيل, ومن عنقها الذي لم يعد موجودًا, ستخرج نافورة الدماء وستتناثر على كل شيء في الغرفة, وستلوّث وجهي وملابسي بلزوجتها الحارة, لكني لن آبه بها..



ستترنح زوجتي لحظة وسيلوح حزن دفين في عينيها.. ثم ستتهاوى دفعة واحدة..




ستسيل دماؤها لتغرق أرض الغرفة, وسيتوقّف النزيف في النهاية تاركاً جثة شاحبة ترقد أسفل الفراش الذي أرقد أنا عليه..



سأتنهّد في النهاية وأنا أعرف ما سيحدث حالاً..









سأحاول الوقوف.. سأشعر بالدوار.. سأسقط على الفراش مرة أخرى وستظلم الدنيا من حولي..


بعدها سأستيقظ ليبدأ كل شيء من جديد!



* * *



سأستيقظ هذه المرة لأجد أنني أقف على سطح البناية التي أعيش فيها, أرمق المدينة السابحة في الظلام وأدخن..


أعرف أن زوجتي تقف خلفي هذه المرة وأعرف ما تفعله..

وما ستفعله!


تجذب الحبل الغليظ من أسفل قدمي, فأرفعها لأتركه لها.. هي ستحتاجه أكثر مني..



أواصل تدخين سيجارتي في هدوء, لأسمعها تُردد:


- أنت السبب.. أنت السبب..




وهي -بالطبع- تقصدني أنا, لكني لن أفسد استمتاعي بسيجارتي لمجرد أن أردّ على سخافاتها.. أنا السبب؟.. ربما.. لكنه خطؤها لا خطأي..



ورائي تقف زوجتي وهي تلفّ الحبل الغليظ حول عنقها, ودموعها تسيل في صمت..



أنا السبب؟؟.. كيف تجرؤ؟!


كأنها نست كيف وصلنا إلى هذه النقطة.. كأني أنا الذي تسببت في موته!


تنتهي زوجتي من لف الحبل على عنقها, ثم تقف وقد بدا عليها التردد.. أهو الخوف من المرتفعات؟! أم إنها غريزة البقاء على قيد الحياة؟.. لن أعرف أبدًا..



تقترب مني حتى تقف جواري تمامًا؛ لترمق ظلام المدينة بعينين بللتهما الدموع.. تقول مرة أخيرة دون أن تنظر لي:


- أنت السبب..


فأجيبها من وسط أدخنة سيجارتي:


- لم يعد هذا يُشكل فارقًا الآن..




لتهزّ هي رأسها موافقة.. يرتجف جسدها الضئيل مرة، ثم يهدأ وكأنه أدرك أنه لا مفر.. إنها سكينة ما قبل الـ.. القفز..



بلا مقدمات تقفز زوجتي لتحلق تحت رحمة الجاذبية لحظات, قبل أن ينتهي الحبل الغليظ, لأسمع صوت فرقعة فقراتها العنقية من مكاني, وجسدها يرتد لأعلى ثم لأسفل, لتتأرجح جثتها متدلّية من أسفل قدميّ..







كبندول ساعة تتأرجح زوجتي يمينًا ويسارًا, لكني لا أهتم.. صدقوني..

لم أعد أهتم..


فقط أنهي سيجارتي, ثم أسقط فاقد الوعي ككل مرة..




* * *



أستيقظ هذه المرة لأجدني مقيدًا على ذلك الفراش, عارٍ الجذع والأقطاب تلتصق برأسي وصدري.. إن الألم لا يطاق.. لا يطاق!



أحاول الصراخ لكنهم ملأوا فمي بتلك القطعة البلاستيكية, التي أخبرتني الممرضة أنها ستمنعني من ابتلاع لساني.. الممرضة تميل عليّ وتصيح لأسمعها:


- سنحاول إخراجك.. أرجوك قاوم..



فأقاوم..


وأغيب عن الوعي مجددًا..




* * *


يتبع الحلقة القادمة





اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



  #2  
قديم 25-06-2009, 05:28 PM
الصورة الرمزية نهي الوكيل
نهي الوكيل نهي الوكيل غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: مصر
النوع: أنثى
المشاركات: 272
نقاط التقييم : 66
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



غامضة قوي


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-06-2009, 05:40 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم





ما هو دا المطلوب

نستنى الأسبوع الجاى وهنعرف الموضوع ايه ؟؟



اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-06-2009, 05:40 PM
هاني الصياد هاني الصياد غير متواجد حالياً
عضو محترف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر
النوع: ذكر
المشاركات: 858
نقاط التقييم : 63
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-06-2009, 05:43 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



العفووووووووووووووووووووووووووووووو



اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-06-2009, 05:59 PM
الصورة الرمزية ღ بنـت الإســـلام ღ
ღ بنـت الإســـلام ღ ღ بنـت الإســـلام ღ غير متواجد حالياً
فــ؛ــراشــ؛ــة الـ؛ـمـنتــ؛ــدي

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: ღ مصرية قلبي فلسطيني ღ
النوع: أنثى
المشاركات: 11,251
نقاط التقييم : 1469
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم






يارب ااسبوع الجاي يجي بسرعة




اضغط هنا للبحث عن مواضيع ღ بنـت الإســـلام ღ

توقيع ღ بنـت الإســـلام ღ


"وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ"




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-06-2009, 06:43 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



لسه سبع أيام يا أسماء



اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-07-2009, 04:40 PM
الصورة الرمزية عاشق المنتدى
عاشق المنتدى عاشق المنتدى غير متواجد حالياً
محمد عبد القادر
الأخ المثالي

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الكاتب المميز  


/ قيمة النقطة: 10

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مــــصــــــــر
النوع: ذكر
المشاركات: 29,738
نقاط التقييم : 13180
New1




زوجتي

( 2 )




د. تامر إبراهيم

رسوم: نبيلة الطنطاوي


هذه المرة أجدني عند نقطة البداية، لكني أعرف جيدًا ما سيحدث..


لا أطيق أن أعيش هذه اللحظات مرة أخرى، لكن لا يوجد أمامي خيار آخر..

يمكنني أن أقاوم لكن هذا لن يؤدي إلى شيء..



أنا الآن أقف أمام باب منزلي.. في الداخل تنتظرني زوجتي وهديتها بين يديّ.. إنها لا تعرف أنني قادم اليوم، لكني أعرف أنها لا تعرف فأنا عشت هذه اللحظات مرارًا وتكرارًا..


أفتح الباب وأدخل.. الهدية بين يدي والمشهد يتكرر بحذافيره..

هناك تلك الأصوات في البداية.. صوتها لكنها ليست بمفردها..


تسقط الهدية من بين يدي وأتجمد مكاني.. الصوت واضح..


هناك رجل معها في الداخل!







تطيح قدمي بالهدية وأنا أندفع تجاه مصدر الصوت و.. و..



* * *


على الفراش ينتفض جسدي وتتسارع ضربات قلبي إلى حد يصيب كل من حولي بالذعر إلا أنا..


سيحقونني في صدري مباشرة، ثم سيضعون منظم ضربات القلب على قلبي، وسيصيح أحدهم:


سنبدأ بـ 220 فولت.. 3.. 2.. 1..


أفقد الوعي!



* * *



زوجتي في الداخل تراني فتشحب.. ويراني هو فيهرب دون لحظة تردد..
نصيحة تذكرها جيدًا.. لا تعد لمنزلك قبل موعدك مهما كان السبب!
تخرس زوجتي ولا أنتظر منها حرفًا، فقط أستدير لأغادر الغرفة لتلملم هي ملابسها وصوتها وأشياء أخرى تهشّمت إلى الأبد بيننا..
أمّا أنا فلم أعد أهتم صدقوني.. لم أعد أبالي..
كل شيء يتكرر بحذافيره ولم أعد أشعر بشيء مما يحدث..
تلحق بي زوجتي ودموعها تبلل وجهها فلا أشعر بذرة غضب أو شفقة.. يمكنها أن تخونني كما تشاء، فقط أعيديه لي..
فقط لا تتركي المشهد يستمر كما يحدث كل مرة..
تتوسل زوجتي فأتركها وأدخل غرفة ابننا.. كنت أنوي أن آخذه معي وأرحل..
كنت أنوي..



* * *



- 280 فولت.. 3.. 2.. 1!



* * *



لا أعرف أن ما أراه حقيقة أمامي، إلا حين تشهق زوجتي من خلفي لتهوي فاقدة الوعي على باب غرفة ابننا..


ما الذي سيحدث لطفل في السادسة لو قرر العبث في فتحة الكهرباء في الجدار؟.. الكثير.. فقط عليك أن تستعد للرؤية ما سينتهي به الأمر لاحقًا!


فقط عليك أن تستعد لفقدان عقلك فهذا أقل ما سيحدث لك حين ترى ما رأيته أنا..

كنت أنوي أن آخذ ابني وأرحل.. لكنه..


لكنه كان قد رحل بالفعل..




* * *


تنتظم ضربات قلبي نوعًا، ويصيح الطبيب في الممرضات مِن حوله طالبًا بعض الأشياء التي ستبقيني حيًا ليبدأ هذا كله من جديد..

يفتح جفني بيده ليختبر حدقتيّ بمصباح صغير في يده، وهو يلهث بانفعال مرددًا:


قاوم.. قاوم..


فأقاوم رغمًا عني..








* * *



تحاول زوجتي أن تقنعني أنني السبب!


تخبرني أنها لم تعد تجدني.. لم تعد تراني.. لم تشعر بي..


تخبرني أنني من فتحت لها الباب وطلبت منها الدخول.. وتخبرني أنها خسرت في النهاية مثلي تمامًا، فلا أرد عليها ولو بنظرة..


في تلك الساحة الواسعة أسير وجواري تخطو زوجتي خطواتها الأخيرة..

الشمس هادئة تصغي لما تقول زوجتي:



يجب أن تكون هناك نهاية ويجب أن تكون باختيارنا..


ونهايتها أعرفها فلقد سمعتها منها مرة ورأيتها مرات..

لكني عاجز عن الرحيل حقًا..



زوجتي لم تنسَ هذا اليوم قط ولم تعد تطيق ذكراه..

زوجتي اختارت الحل الذي يناسبها وهاهي تنتظر موافقتي عليه، فأصمت لتعتبر صمتي هذا ردًا..



نسير في تلك الساحة الواسعة حتى نبلغ تلك الشجرة، فأستند على جذعها وأقاوم رغبة عارمة في البكاء..

رغبة تتسلل من أعماقي فجأة وتسيطر عليّ؛ لأقول أخيرًا:



أريد أن أراه مجددًا.. فقط أريد أن أراه..


فتبكي زوجتي بدلاً مني وتجيب:


سأخبره أنك تحبه.. سننتظرك..


ثم تُخرج ذلك الشيء من حقيبتها وتلصقه برأسها وتدوي صوت الطلقة..


هكذا وبسرعة والشمس تنظر إلينا بعين لا تطرف..


زوجتي رحلت، لكني أقاوم..


وفي الغد..


سيبدأ كل شيء من جديد..



* * *




يقول الطبيب وهو يعيد إلصاق الأقطاب بصدري ورأسي:

سنجد علاجًا لحالتك.. صدقني.. سينتهي هذا كله لكن عليك أن تقاوِم..

وأنا لا أملك إلا المقاومة وتصديقه..


زوجتي أطلقت رصاصتها على رأسها، لكنها نفذت من جمجتها لتصيب رأسي أنا!


لا يمكنهم إخراج الرصاصة الآن، ولا يمكنهم فهم تأثيرها عليّ فأنا عاجز عن النطق وهذا أسخف ما في الأمر الآن..


رصاصة زوجتي تمنحني سلسلة لا نهائية من الكوابيس التي تتكرر طيلة الوقت.. هديتها الأخيرة بعد الرحيل..


قد يُخرجون الرصاصة يومًا ما، لكني لا أعرف ما الذي سأفعله حينها..

إن الحياة التي تنتظرني لا تقل قسوة عن كوابيسي..



نعم.. أنا من تركت المسدس لزوجتي يومها، وهي عثرت عليه وفهمت الرسالة كاملة..

ارحلي!..

ادفعي الثمن وارحلي.. وهي نفّذت ما لم أطلبه منه حرفيًا..











لكني لم أرحل بعد..


أنا هنا..


أقاوم..


تتكرر كوابيسي.. وأتذكر..




* * *



أفقد الوعي وأستيقظ لأجد أنني على طاولة الإفطار..


زوجتي ستخرج حالاً من غرفة النوم..

تضع يدها على رأسها، مرددة أنها ليست على ما يرام..


ستموت زوجتي بعد قليل ثم ستحيا..

وسأعيش أنا في عذابي هذا بلا نهاية..


تمت





اضغط هنا للبحث عن مواضيع عاشق المنتدى

توقيع عاشق المنتدى

( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ( 93 ) ) - سورة النساء


( لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ( 28 ) إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين ( 30 ) ) - سورة المائدة


" عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟، قال صلى الله عليه وسلم: { أمسـك عليكَ لسانكَ وليَســعْـكَ بَـيـتـُـك وابـكِ على خطــيـئـتـكَ }. رواه أبو عيسى الترمذي (279 هـ.) في سننه وقال هذا حديث حسن.".



رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-07-2009, 05:00 PM
Talya Talya غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: ---
النوع: أنثى
المشاركات: 1,664
نقاط التقييم : 480
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



رائعة أخرى بقلم الرائع د. تامر
مذهلة حقا، أعجز حتى عن التعليق على روعتها
شدني غموضها منذ البدية وكنت اتساءل لماذا يرى الاشياء بشكل متكرر، كانت في بالي تيمة ما
شكرا على نقل القصة حضرة المشرف
وتحياتي للرائع د. تامر، لقد سطر فأبدع حقا وكتب فشد واثار

رباااااااااااه هذه القصة أوحت لي بشيء ما ^_^

دمت بخير وأرجو لك يوما ممتعا


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-07-2009, 05:39 PM
الصورة الرمزية بريق أمل
بريق أمل بريق أمل غير متواجد حالياً
VIP

المركز الثاني ؛ المسابقة الرمضانية  


/ قيمة النقطة: 15

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: مصرية ولكن بالكويت
النوع: أنثى
المشاركات: 2,236
نقاط التقييم : 1050
افتراضي رد: زوجتي ؛ قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم



حلوة اوي

بس غامضة شوية

شكرا يا عاشق المنتدى



اضغط هنا للبحث عن مواضيع بريق أمل

توقيع بريق أمل










رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بلا أطراف ! قصة رعب بقلم د. تامر إبراهيم عاشق المنتدى د. تامر إبراهيم 54 29-09-2015 11:54 AM
قصر دراكيولا بقلم د. تامر إبراهيم عاشق المنتدى د. تامر إبراهيم 37 15-05-2013 03:39 PM
الاتصال بالموتى بقلم : د . تامر إبراهيم عاشق المنتدى قدرات خارقة 29 03-12-2012 07:03 PM
مــرحــبـــا ً !!! ؛ بقلم : د. تامر إبراهيم عاشق المنتدى د. تامر إبراهيم 31 07-09-2012 07:34 AM
ابحث عن ساذج ..!! بقلم د/ تامر إبراهيم نور الدين محمود د. تامر إبراهيم 8 19-07-2012 06:25 PM


الساعة الآن 07:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir