PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518
حكايات مجنونة ..موقف الحمير السياسي !.. مجدي صابر - روايات 2
العودة   روايات 2 > ~~ اقرأ أونلاين ~~ > إطلالات أدبية ساخرة > مجدي صابر

آخر 10 مشاركات
رجل وامرأتان!           »          الرواية الجديدة ( فى ممر الفئران ) احمد خالد توفيق           »          يا ......... أنا           »          تحميل برنامج فوتوشوب 2017 عربي كامل           »          حصريا العدد الخاص 30 لد أحمد خالد توفيق           »          قصيدة معني الوطن           »          حصرياً :: كتاب (( ما يحكمشي )) ألبوم سياسي ساخر :: عمر طاهر !!           »          الدوائر الكهربية لعناصر الحقن الالكتروني.           »          تفسير تحليلي..سورة المجادلة (متابعة)           »          جميع مؤلفات وكتب الدكتور شوقى ضيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-03-2011, 10:20 AM
الصورة الرمزية (((( Reem ))))
(((( Reem )))) (((( Reem )))) غير متواجد حالياً
لؤلؤة المنتدى
مراقبة عامة

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 20

المشرفة المميزة  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10

التميز الذهبى  


/ قيمة النقطة: 30

التميز البرونزى  


/ قيمة النقطة: 10

التميز الفضى  


/ قيمة النقطة: 20
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: مصر العزة والكرامة
النوع: أنثى
المشاركات: 10,679
نقاط التقييم : 6055
Icon26 حكايات مجنونة ..موقف الحمير السياسي !.. مجدي صابر






موقف الحمير السياسي !



يمتهن البعض الحمير في بلادنا لدرجة أنهم إذا أرادوا سب شخص ما، وصفوه بأنه حمار، دون أن يدروا أن هناك جمعية راقية للحمير، يحمل رئيسها لقب "صاحب الحدوة".. وأعضاؤها يتوزعون ما بين "الجحش الصغير" و "الحمار الكبير" و " الأتان"!

وربما كان ذلك الحقد والامتهان للحمير
بسبب أن الوجبة المفضلة
لها هي الفول، مما يجعله غير متواجد بسعر رخيص
للحمير الآخرين.




وقد نشرت الجرائد في الأسابيع القليلة الماضية بضعة حوادث
تدل على أن الحمير ليست بمثل ذلك الغباء الذي نظنه،
وأن بعضها أكثر شجاعة وذكاء من بعض الآدميين.
وعلى سبيل المثال ففي إحدى القرى كان الحمار هو الشاهد الوحيد
على جريمة قتل وقعت لصاحب ذلك الحمار، الذي كان راكباً حماره
وذاهباً به إلى السوق – الحمار هو الذي كان ذاهبً بصاحبه للسوق
وليس العكس لأن أصحاب الحمير لا تعرف طريق السوق
عادة- عندما خرج أحد خصوم صاحب الحمار وأطلق عليه الرصاص
فأرداه قتيلاً. دون أن يهتم ببقاء الشاهد الوحيد – الحمار – على قيد الحياة.
وعندما جاءت الشرطة والنيابة هرب بقية الشهود من البني آدمين
ورفضوا الشهادة خوفاً من سطوة القاتل الذي بدأ حياته كلص للحمير،
وأنهاها كسفاح لإخوانها! ولكن وفي عرض قانوني للمشتبه فيهم استطاع
الحمار تمييز القاتل فنهق في وجهه،
فكان ذلك سبباً في إدانته وحصوله على الإعدام!




وهانك حادثة أخرى تدل على مدى شجاعة بعض الحمير، فقد كانت هناك عصابة قامت بترويع الفلاحين في إحدى القرى وحدث أن ذهب اللصوص لسرقة منزل أحد الخفراء فلم يجدوا في المنزل ما يستحق السرقة غير كيس تبن الحمار- ووقتها كان الخفير مختبئاً تحت سريره في رعب من اللصوص- ولكن الحمار وقد رأى عشاءه يُسلب منه، فلم يعجبه ذلك وانقض على اللصوص وأشبعهم ركلاً وعضاً حتى اضطرهم للصراخ طالبين النجدة، بعد أن سقطوا مصابين إصابات بليغة، فكان من السهل القبض عليهم بعدها. ولما كان القانون للأسف لا يتيح تشغيل الحمير لدى الحكومة – فهناك أنواع أخرى من الحمير تشتغل لدى الحكومة وتبرطع في دواوينها دون أي عمل- لذلك لم يكن من الممكن تعيين الحمار البطل ضمن قوة الأمن في القرية فاكتفوا بترقية صاحبه كشيخ للخفراء.. والذي لم يشاهد بعدها حاملاً سلاحه الميرى، اكتفاء بحماره .




وهناك أيضاً تلك الحمير الخمسة التي ضُبطت على الحدود المصرية الليبية محملة بأجهزة الفيديو المهربة، والتي قام أصحابها بتحميل أجهزة الفيديو على ظهورها، ثم أطلقوها لتأخذ الحمير طريقها الذي تعرفه جيداً عبر الحدود خلال الجبال لتصل إلى الناحية الأخرى..
حيث يستقبلها أصحابها دون أن يعرضوا أنفسهم للخطر أو القبض عليهم بتهمة التهريب.. ولكن الحمير سلكت طريقاً مكشوفاً تمر به دوريات الشرطة فكان أن وقعت في يديها وتمت مصادرة أجهزة الفيديو..
ويقول العليمون ببواطن الأمور هناك بان الحمير غيرت طريقها
قاصدة لتقع في قبضة الشرطة لأن صاحبها كان قاسياً ويسيء معاملتها ويضربها.. وأنها أرادت عقابه بما فعلت.. ولكن بعد ذلك الاستقبال الحافل الذي استقبلت به الشرطة الحمير لدرجة جعلت وزن كل حمار
يتضاعف من شدة الضرب
، فقد قررت الحمير العودة إلى صاحبها آسفة لتعاود نفس العمل..
وهو ما يكشف خطأ وزارة الداخلية وقصور نظرتها في تعاملها مع بعض المتهمين، وأنه ليس من الحكمة معاملة كل الحمير المتهمين نفس المعاملة!




أما أشهر أحداث الحمير والتي كادت تتسبب في سقوط وزارة بأكملها، فوقعت في منتصف العشرينات، عندما كان إسماعيل صدقي باشا وهو وزير الداخلية في مصر وكان على خلاف مع الزعيم الوطني سعد زغلول وكان يقف مع المرشح المنافس لسعد زغلول في البرلمان، وأمر صدقي كل ضباط الشرطة بأن يحشدوا الأهالي لتحية منافس سعد زغلول الذي كان سيمر مع الوزراء على بعض القرى والبلاد بالقطار، فكان أن حشد أحد الضباط النشطين الأهالي فوق حميرهم لتحية منافس سعد زغلول، وحمل الأهالي لافتات الترحيب والتأييد ... وبعد أن اطمأن الضابط للاستقبال المرتقب انصرف سعيدا تاركاً الأهالي وحميرها في استقبال المرشح المنافس.. ولكن عندما مر موكب المنافس كان الأهالي قد اختفوا تاركين حميرهم وحدها.. وقد عُلقت على ظهورها عبارات التأييد من نوعية
"نحن نؤيدكم" و "قلوبنا معكم" و "نحن منكم وإليكم"!!




وكانت حادثة تندرت مصر بها وقتاً طويلاً.. وتناقلتها وكالات الأنباء.

وهكذا أبتت الحمير في بلادنا أن لها موقفاً ووعياً سياسياً.. بعكس بعض المواطنين الآخرين ممن ليسوا من أصحاب الحدوة!!




اضغط هنا للبحث عن مواضيع (((( Reem ))))

توقيع (((( Reem ))))






لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين








  #2  
قديم 12-02-2016, 01:29 PM
samiiiii samiiiii غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
الدولة: use
النوع: ذكر
المشاركات: 1
نقاط التقييم : 50
افتراضي رد: حكايات مجنونة ..موقف الحمير السياسي !.. مجدي صابر



جميل جدآ


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكايات مجنونه .. مجدى صابر.. ادب ساخر amly الكتب والقصص والروايات الساخرة 14 18-05-2014 11:28 PM
حكايات مجنونة ..تيجي تصيده يصيدك !.. مجدي صابر (((( Reem )))) مجدي صابر 5 26-02-2013 01:08 AM
سلسلة ديسكفرى - للكاتب مجدى صابر - خيال علمى رجل المستحيل روايات مصرية للجيب والسلاسل الكاملة 11 15-04-2011 07:03 AM
حكايات مجنونة ..من لم يمت بالمغص .. مات بغيره.. مجدي صابر (((( Reem )))) مجدي صابر 1 04-03-2011 02:54 PM
انفلونزا الحمير ahmed_yousry القصص القصيرة بأقلام الأعضاء 8 25-03-2009 08:26 PM


الساعة الآن 12:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir