PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 512

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 441

PHP Warning: Illegal string offset 'membergroupids' in ..../includes/functions.php on line 443

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 452

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 509

PHP Warning: Illegal string offset 'usergroupid' in ..../includes/functions.php on line 518

PHP Warning: Illegal string offset 'userid' in ..../includes/functions.php on line 518
تنبأ ايها الاعمى لـ أدونــيــس - روايات 2
العودة   روايات 2 > ~~ اقرأ أونلاين ~~ > روائع القصص والروايات أونلاين

آخر 10 مشاركات
الرواية الجديدة ( فى ممر الفئران ) احمد خالد توفيق           »          يا ......... أنا           »          تحميل برنامج فوتوشوب 2017 عربي كامل           »          حصريا العدد الخاص 30 لد أحمد خالد توفيق           »          قصيدة معني الوطن           »          حصرياً :: كتاب (( ما يحكمشي )) ألبوم سياسي ساخر :: عمر طاهر !!           »          الدوائر الكهربية لعناصر الحقن الالكتروني.           »          تفسير تحليلي..سورة المجادلة (متابعة)           »          جميع مؤلفات وكتب الدكتور شوقى ضيف           »          سلسلة فانتازيا كاملة بلا باسوورد وعلى الميديا فاير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-03-2009, 07:14 PM
الصورة الرمزية نور الدين محمود
نور الدين محمود نور الدين محمود غير متواجد حالياً
قلب منتدى روايات 2

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
النوع: ذكر
المشاركات: 9,704
نقاط التقييم : 565
افتراضي تنبأ ايها الاعمى لـ أدونــيــس



  • اسم الكاتب: أدونيس.
________
  • فهرس الموضوعات
- تـنـبّــأ أيها الأعمى.
_____



التعديل الأخير تم بواسطة Mera ; 06-02-2011 الساعة 02:58 AM
  #2  
قديم 18-03-2009, 07:14 PM
الصورة الرمزية نور الدين محمود
نور الدين محمود نور الدين محمود غير متواجد حالياً
قلب منتدى روايات 2

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

مشرف مميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 30

الموضوع المميز  


/ قيمة النقطة: 10

المشرف المميز  


/ قيمة النقطة: 10

وسام التكريم  


/ قيمة النقطة: 10
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
النوع: ذكر
المشاركات: 9,704
نقاط التقييم : 565
افتراضي رد: تحديث الصفحة [المكتبة] أدونــيــس .



تنبّأ أيها الأعمى


" مقتطفات من القصيدة "



لستُ جلجماش و لا يوليس.
لاذاهِبٌ و لا عائد.
ومن أين لي أن اكون نبيّاً؟
أنا الصخرةُ، و عليها يُبنى المنفى.

زمَني يُفكّرُ كالماء، و يدي تَعمل كالغبار
في أبَدٍ
تؤلّفُ ريحُه معجماً للرمل لم يكتمل بعد.
و لا قوَّة لي،
غير هذا الضّوء الذي يهبطُ عليّ من مجرّاتِه.
ان اصنعَ من السنابل كِتاباً
أضع رأسي الى جانبه.
أسعَدَني، مَرّةً،
أن أكون محراثاً
أصلُ سَكَّته بآذانِ النُّجوم،
أن أرفعَ سروالي رايةً للحلُم،

الآن،
أينَما توجّهت
أرى نفسي في المدينةِ – إيّاها،
ترتطمُ عيناي بالطّلاسم،
ترتطمُ قدَماي،
في نار تعومُ على الماء،
في ماءٍ يعومُ على النّار.




يالهذهِ المَدينة،
أعطتها السّماءُ يديها وقالَت:
ضعي مِنشارَكِ على وَجهِ المعنى-
في عَصْر
يحتفي بالحياةِ، مازجاً البخورَ بهباء الجُثثِ.

والكلامُ،
بعضُهُ ألفاظ كمثل أشداقٍ وَحشيّة،
وبَعضهُ قيودٌ
لا لأعناق البشر وحدهم،
بل كذلك لأعناق النُّجوم.
يالتلك المَدينةَ،
لكلّ بَيتٍ تبتكرُ راعياً نبوّياً،
ولكل حَقل تؤسّسُ قطيعاً من المَعدَن.

أثيرُ دخان و آلات،-
الوردةُ مصنع
و الطفلُ دبّوسٌ في عُروةِ الموت.
أثيرٌ يتخلّلُ أجزاءَ الكوْن
و اسمعُ من يُعلّلُ بهِ الوقت، -
باسمهِ تُنضّدُ السّماواتُ
وفقاً لفرجار آخر.
الجهاتُ،
الدّوائرُ،
الأقواسُ،
الآفاقُ،
تُنضّدُ هي كذلك على نحو آخر.
وهاهي الآرضُ، باسمِهِ، سَهمٌ
قوسُهُ المَدينة- إيّاها.




آهٍ، ما ذلكَ السّلاحُ الذي يلبسُ المُستقبلَ؟
و ماذلك اللون الذي يرسمُ هالة الجَنين الكوني؟
أوه، متى يَشفى ذلك المرضُ
الذي يُسمّى الوَطن؟

وهاهوَ التّاريخُ –
حاضِرٌ يدُبُّ في أكياس من الورَق،
في عرباتٍ تجُرّها عظامُ الموتى.

و أسالُكَ يا هذا العالم:
أيّ غناء
يُمكنُ أن يتصاعَدَ
من أصدافِ الشِعر،
غير نُواحِ الأثير؟




لستُ جلجامشَ و لا يوليس،
لكن، ماذا يفعلُ كناريٌّ
في قفص في مدينةٍ
تُسوّقُ الآلاتِ الجارحَة؟
لا أعرفُ أن اقرأ الخوذ المُنزلة,
لا أعرفُ أن أردّدَ:
سكنَ يونانُ هانئاً
في حوفِ الحوت.
لا أعرف أن أغنّي:
خرجَ الربُّ راكباً أتاناً.

قل لي إذن، ماذا أفعلُ يا جسَدي؟
ربَّما، ربَّما
تلزمُني أرضٌ
لاتعرفُ اللغةَ التي تُسمّى السّماء.

مرّة،
نمتُ بين كاحليَّ،
سرتُ في الفِتر الذي خصّني به الحظُّ،
غنيّتُ بفم الحَجَر،
سكنتُ في جناح عُصفور،
غيرَ أنني أكادُ أن أنسى –
و ماذا تضمُرين أنتِ، يا ضفائرَ حَبيبتي؟

حقّاً، الوطنُ الأمّّ أوّلُ المَنفى،
حقّاً، لا بُدّ من إيمانٍ سَمْح وواسِع،
للتصديق أن للشعر مكاناً آخرَ،
غيرَ المَنفى.

أوفيد،
لايزالُ المسرحَ واحداً، -
أين تقفُ الآن،
مع جوبيتر، أو معَ آلاهاتِ الماءِ والشّجر؟
مع الذّكورَة والأنوثة؟ أو مع الخُنوثة؟
ومالتحوّلاتُ التي تكتُبها الآن؟

جاءَ، -
قَسَماتُ التّاريخ جِراحٌ،
في كلّ جرح ينتفِخُ طَبلٌ ملائكيّ،
من أينَ لكَ هذا السَوْسنُ، أيُّها الطَبلُ؟
وكيفَ ملأتَ به الأودِية؟

جاءَ، -
من أينَ لخطواتهِ هذا الصّبر،
وهاهوَ النّهارُ يمدَ لسانه لاهِثاً،
لاهِثاً ومكسوراً،
وعلى كتفيه تنكسِرُ جرار الّليل.

جاءَ، -
الطيورُ نفسُها جراحٌ في الشَّجَر،
وثمّة عطشٌ يغور الى أبعدَ من العَظم،
ويطوي الجسَدَ طيَّ الورَق.
وكلُّ لحظةٍ
قمقمٌ تندلقُ منهُ أحشاء التاريخ.

جاءَ، -
صَدعٌ في ماسَةِ الكون.


و أنتَ أيّها الشّعر،
ألَن تُوسوس للجنون
كَي يُجدّد اكتشافَ العَقل؟.."



منقول




التعديل الأخير تم بواسطة Mera ; 06-02-2011 الساعة 02:59 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-2016, 08:33 PM
شركة البيوت شركة البيوت غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
الدولة: السعودية
النوع: ذكر
المشاركات: 11
نقاط التقييم : 50
افتراضي رد: تنبأ ايها الاعمى لـ أدونــيــس



مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور



اضغط هنا للبحث عن مواضيع شركة البيوت

توقيع شركة البيوت

شركة البيوت للخدمات المنزلية

[سجل معنا ليظهر الرابط. ]
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]
[سجل معنا ليظهر الرابط. ]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-03-2016, 04:01 AM
ماسه ماسه ماسه ماسه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
الدولة: مصر
النوع: أنثى
المشاركات: 1
نقاط التقييم : 50
افتراضي رد: تنبأ ايها الاعمى لـ أدونــيــس



رووووووووووووووووووعه


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
»- رسالة هامة لك يا أدم - ايها الشاب - ايها الرجل -» ღ بنـت الإســـلام ღ ملتقى شباب روايات 2 3 11-06-2011 07:30 PM
علاء على يهدي الفوز لجماهير الزمالك ويؤكد: مسعد تنبأ لي بالهدف .. حازم إمام رابطة مشجعي الزمالك 0 23-02-2010 03:39 PM
قصة الحب الاعمى يرادا القصص القصيرة المنقولة 79 10-11-2009 11:29 AM
قصه الاعمى المبصر الطارق 2020 الموضوعات المكررة 3 06-08-2009 06:06 PM


الساعة الآن 10:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir