مشاهدة النسخة كاملة : رواية (( الوداع الذي يؤجل و اللقاء الذي لا يؤجل ))


هشام عبد الخالق
03-02-2011, 03:53 PM
http://up3.m5zn.com/photo/2009/5/25/09/ntqle1vcj.gif/gif


الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لايؤجل ،،،

الجزء الأول



تحس براحه كبيرررره وهي مطوله النومه بعد اختبارات اخر السنه وفي اول ايام الاجازه،، وماكان يعكر صفو هذه النومه غير الطلعه من البيت!!
ام تامر : تمارا تمارا
تمارا ( صحيت من نومها بسررررعه ) : ها امي ايش السالفه!!!!!
ام تامر : بيت عمك سمير عازميننا اليوم عندهم على العشا
تالة: يووووه طفشنا منهم ما نبي نروح لهم
تمارا : اممممم امي مابي اروح ما احب اروح لهم
ام تامر: وليه ان شاء الله؟؟؟
تمارا: اااامممم خلاص ولا شي
تالة: اقولك طفشنا منهم كل يوم يجونا او احنا نروح لهم
ام تامر : ها ان اشاء الله وانتي يا ست تمارا ليش ان شاء الله ما تبي تروحي؟؟؟
تمارا............... ااااممممممم طفشنا بس على قولة تاله
ام تامر: المهم بلا دلع بنات انتي وهيا اتجهزوا ولا تتأخروا واللي مو عاجبها تروح تقول لابوها وتشوف ايش يقولها
تالة: الا قولي شوفي ايش ح يسويلها
ام تامر: الحمد لله انك عارفة ابوك ،،،، ترى خارجين بعد المغرب لا تتأخروا
تمارا بحزن : طيب
تالة: كمااااان تتأمروا علينا يمكن انا ما اخلص بعد المغرب،، ولييييه تزعلي ولايهمك ممممممممم البسي لبس مرررره حلوووو
تمارا: والله لالبس اعفن لبس عندي والبس احمرواخضر واصفر وازرق
تالة: ههههههههه تبغي اخرج لك لبس على ذوقي
تمارا: خرجي لي بس من غير ذوق
تالة : ههههههه اصلا انا دايما ما عندي ذوق في اللبس فلا تخافي يعني
تمارا+ تالة: ههههههههههههههههههههههههههههههه
تمارا: تدري عاد تاله!!
تاله: ها ايش
تمارا: احس ابويا على قد ماهو متدين ويحب السيطره لكنه مره ضعيييف قدام حبه لينا
تاله بإستهزاء: ايوا ايوا
تمارا: والله خاصة احنا البنات يعني غير جاكي شان اللي عندنا
تاله وهي ميته ضحك: هههههههههههه جاكي شان قصدك تامر ههههههههههههههههههههه
تمارا: ايوا والله يحسب نفسه فاهم كل شي وهو ما هو فاهم شي ومغرووووور
تاله: الله يعين اللي بتاخده هههههههههههههه جاكي شان على قولك هههههههههههههه وأمي عاد اللي تدلعه
تاله: لا لا بس احس انو امي قلبها ابيض وكبييييييييير عمري ماحسيت انها فاهمتني بس تعطي نصايح من بعيد
تولين وبدلع: تمووووووور تمووووور
تمارا: خير ياتولين
تولين: بابا يقول يالله اخلصوا
تاله: اقلك طيب اختك لجين خلصت؟!!؟
تولين: لا لسه
تاله: اقلك اقلك خلينا نخلص نقوم نلبس ونروح لبيت عمي
تمارا: ايوا يالله يالله ...

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، وفي بيت عمها

(بيت عمهم فيه ولدين اللي هم رائف اللي في عمر تامر... وريان اللي في عمر تمارا والبنت الوحيدة والصغيرة اللي هي لمى )
تمارا: طفشانه
تاله : وانا اكثر منك قد البحر >>>>>> بدأت تهستر
تمارا : أيش هو الي قد البحرررر؟؟؟؟
تاله : ممممممم مادري بس هم يقولوا الحب وانا اقول الطفشش
تمارا: يوووه منك لمن تهستري اقوم اشوف شكلي في المرايا احسن لي
تالة: يوووووه منك انتي ماطفشتي من شكلك هذه ثالث مرة تروحي عند المرايا وتشوفي شكلك
تمارا: هيهيهيهيههي يا دمك الخفيف
تالة: هههههههههههههههه
تمارا قامت من مكانها وراحت وراها لمى ،،
لجين تكلم تالة: هذه ايش فيها كل شوية رايحة عند المرايا
تالة: الله معجبة بنفسها انتي ايش لك بيها !!!! والله عجيب العجب
تمارا واقفه عند المرايا اللي على المغسله وقاعده تصلح شعرها
لمى : تمارا مممم ابى اقولك شي
تمارا : ها حبيبي
لمى في اذن تمارا : انا احبك
تمارا تحضن لمى : حتى انا احبك اموت فييييكي
لمى : غنيلي اغنيه حلللووه
تمارا : مممممم اغنيلك ها حبيبي >>>>>> ترى اغنيتها المفضله
وشالت تمارا لمى وحطتها وسط المغسله وبدات تطربلها والبنت مبسسسوطه مين قدهاالا شويه وفي وسط الاغنيه.......................
لمى : هههههههههههههههههههه
تمارا : ايش فيكي ؟؟؟؟؟!!!!!؟؟؟؟
لمى:هههههههههههههههههههههههههههههههه >>>> بقوه
لمى تضحك وتأشر وراها ( كان ريان واقف منبهر بصوت تمارا وساند راسه على الباب يعني شكله تحفه ) توها تمارا تبي تطالع وراها وتشوف ايش فيه الا وتسممممع
ريان : يا حظ لمى اللي قاعده تسمع هالصوت
تمارا نشفت في مكانها وماعرفت ايش تسوي ولمى مازلت تضحك على اشكالهم الاثنين شوي ويروح ريان وتمارا من الخجل تمشي وتنسى عمرها وتنسى لمى اللي قاعده في المغسله >>>هههههههه

================= == ====================


تعب وهو يصحيها،، الغدا برد وهو جيعاااان وهي ابدا مو حاااااسه بشي من اللي حولها....
رامي :
اخو روزانا الكبير ،، عمره 24 سنه ،، مخلص دراسته بجامعة البترول والمعادن تخصص هندسة حاسب ويشتغل في ارامكو ...
ذكي واايد في شيء واحد الا هو الحاسب ويحب دايمن يتفلسف على اخته .. وطيب وااايد حلو واسمراني وتحسه لأول شيء مايعرف ايش الحب بس لمن يعيش الحب ممكن يضحي بأي شيء علشان ينتصر هذا الحب ..

رامي: روزانا روزانا
روزانا: هاااااااا ايش تبغى
رامي: قومي يالله الغدا جاهز
روزانا: طيب خلااااااص اووووف منك
رامي: هههههه قومي يالله
اول مانزلت لقت الخدامات بيجهزوا الغدا .،،،
ام رامي : روزانا بعد الغدا كلمي بنات خالتك اتصلوا وانتي نايمة
روزانا: يوووووه اكيد ميسون صح ؟؟؟؟؟؟
ام رامي: ايوا كيف عرفتي !!!!!!!!!!!
رامي: هذه تعرف اللي محد يعرفه،،،، تعرف كل شي
روزانا: قول ما شاء الله
رامي: هههههههههههه طيب ما شاء الله

......................................
وقامت روزانا تتصل على ميسون
روزانا: الووو
ميسون: هلا والله وغلا
روزانا: كيفك وايش اخبارك ؟؟؟؟
ميسون: تمام ،،،، كيفكم انتوا؟؟
روزانا: بخير ها ايش عندك يا بنت ؟؟؟؟؟؟
ميسون: ممممممم ولا شي بس ابي اسأل عنكم
روزانا: ها عليا انا
ميسون: ممممم كيف حال رامي
روزانا: قولي كده من اول،،،،، طيب رامي تبي اقول له شي ؟؟؟؟؟
ميسون: اااممممممممممممممممم الصراحة وحشني ابي اسمع صوته ابي اكلمه
روزانا: من جد يا بنت!!!!!!
ميسون: ايوا ايش فيها ولد خالتي عادي
روزانا : على كيفك ،،،،، رااااااامي رااااامي تعال
روزانا: رامي تعال كلم ميسون تبغاك
رامي (من غير نفس) : الوو
ميسون (وبدلع بنااات) : الووووو سلام عليكم
رامي: وعليكم السلام
روزانا: يا طيور الغرام غردي غردي
ميسون: كيفك
رامي: طيب
ميسون: مممم شخبارك؟؟؟؟
رامي : بخير.....انتي كيفك
ميسون ( والله اني بخير من سمعت صوتك ) وبفرح : الحمد لله بخير
رامي:...................................
روزانا: يا طييور الغرام غردي غردي
رامي:...................................
ميسون:...................
رامي: ها تبي شي؟؟؟؟؟؟
ميسون:........
رامي:الوووو
ميسون: ايوا لاه خلاص شكرا
رامي:طيب مع السلامة
ميسون: مع السلامة
روزانا: يا طيور الغرام غردي غردي غردي
رامي طالعها بنظرات حقد : بــــــــــــس
روزانا: شكلي اروح اكلم لي تموووور احسن لي
رامي: ايوا احسن لك بدل مانتي فاضية كدا

(روزانا)
اخدت التلفون اتصل على تمارا صديقتي الهدوء التام في عايلتها ما تحب تطلع اللي في قلبها وتحس قلبها كبيير لمن تسمع هموم غيرها لكن ما تثق انه في قلب ممكن يستحمل همومها ،،، تعيش الحياة بواقعيه .. يعني ماتطلب اشياء اوفر يعني الموجود تاخذه ...تحب دايماً انها تنفرد لوحدها في الغرفه وتهستر مع نفسها ... طيوبه وحبوبه مررررره ... حلوه .. وجمالها من النوع الهادي والحلو كل شيء فيها ناعم ولجمالها جاذبيه خاصه. انا وهيا افكارنا متشابهه في اشياء كثيير ،،اتعرفنا من المدرسه وبالصدفه عرفنا انه طموحنا واحد وهو الطب وحاليا نحنا في السنه التانيه . تمارا: الووووووووو
روزانا: هههههههه ايوا ايوا هلا كيفك
تمارا: تمام هههههههههههههههههههههههه والله روزانا صار موقف اليوم مع ريان شيييييييييييييي
روزانا: والله ايش ايش
وبدت تمارا تحكي لي لروزانا كل اللي صار لها مع ريان وطبعا روزانا مافكتها من تعليقاتهاااا
.............................
...............

بعد ساعة تقريبا ضيعوها الاثنين بين رقص ولعب وشويه ضحك ،، اخدت المواضيع تزداد جديتها شوي بينهم ،،
ميسون: اقول روزانا!!
روزانا: اتفضلي
ميسون: امممم نفسي روزانا اسألك سؤال بس ........ بس تجاوبيني بصررراحة
روزانا: قولي اصلا تعرفيني صريحة اقول كل شي على طووول
ميسون: انتي يعني امممممممممم تحسي انك يعني....... تحسي انو قلبك يميل لاخويا محمد والا لااااء
روزانا: شوفي الصراحة اخوكي محمد مررررررره مافيه مواصفات الشخص اللي ابغاه.... الشخص اللي انا اتمناه ابدا مهو في اخوكي محمد
ميسون: يعني افهم انك ماتحبيه ؟؟؟
روزانا: والله انا اعتبره زي اخويا رامي بالضبط .. لاأكثر من ذلك يعني
ميسون: اهااا
روزانا: طيب قولي لي هوا موصيكي تسأليني ؟؟؟؟؟؟؟
ميسون: صراحة لااااء
روزانا: طيب وايش اللي خلاكي تسأليني ؟؟؟؟؟
ميسون: لانو بصراحة يعني اشوف محمد كأنو يميل قلبه ليكي يعني احس من حركاته معاكي وتصرفاته انو يحبك
روزانا: اممممممم مدري
ميسون: بس هوا ماطلب مني اني اسالك بس انا حبيت اعرف رايك في اخويا يعني
روزانا: اهاااا ... طيب انا ابى اسالك
ميسون: اتفضلي
روزانا: انتي تحبي رامي ولا تحسيه اعجاب بس
ميسون:.......
روزانا: هياا قولي لاتسوي لي زي الافلام يحمر لي وجهها ... قولي تحبيه ولا معجبه بيه بشخصيته بأي شي يعني
ميسون :............ أحبه ،، بس قولي هوا سألك
روزانا: لاء ما سألني
ميسون: طيب قولي لي هوا رامي يفكر فيا زي ما أنا افكر فيه ؟؟؟ اممممممم يعني يحبني زي ما أنا احبه
روزانا:........ امممممم ما أدري عنه
ميسون: هيا قولي منجد انتي اخته اكيد عارفه عنه كل شي ورامي مهو من النوع اللي يخبي عن احد أي شي
روزانا:........(أنا لازم ابعد ميسون عن رامي واقرب....
ميسون: اممم روزاناااااا
روزانا: ايوا اييوا
ميسون: طيب في وحده في باله
روزانا: صراحه ميسون ايوا رامي في باله وحده
ميسون وبحزن: أعرف مين هياااااا؟؟؟؟؟
روزانا: تمارا
ميسون: مين فين عرفها ؟؟؟
روزانا: صاحبتي
ميسون: يعني شافها أعجب بيها والا إيش
روزانا: اااااممممممم صراحة ميسون هوا ماشافها بس اعجب بشخصيتها كلها يعني ........ بس
ميسون: وهيا تحبه ؟؟؟
روزانا: ايوا
ميسون في نفسها (والله ما اخليكي تتهني في حبيبي)
روزانا اللي بدات تغير الموضوع : الا ماقلت لي ميسون
ميسون: ....
روزانا: ايش اخبارك في الدراسة ايش ناوية تدخلي ادبي ولاعلمي ؟؟؟
ميسون: ادبي ان شاء الله....

خرجت انا وميسون من الغرفة ميسون كان باين عليها انها زعلت مره على موضوع رامي وتمارا مدري اللي سويته انا صح ولا غلط!! رامي عمره ما اعترف لي بحبه لتمارا بس انا احس انو تمارا تحب رامي صح اني مني متاكده مرررره لكن احس تمارا تفكر في رامي بدليل انها عمرها مافكرت في ريان اللي يحب التراب اللي تمشي عليه تمارا.. بس انا لازم اقرب تمارا ورامي من بعض بس مدري ليه مع اني اعرف انه ميسون تحب رامي لكن اعرف حركات ميسون ماتنفع لرامي ابددددداً،، راحت ميسون لبيتها بعد ماعرفت اني انا وتمارا معزومين على فرح وحده صاحبتنا،،

ميسون:
عمرها 17
جمالها بسييط جدا بس هيا تشوف انها ملكة جمال الكون ... تفكيرها كله ينصب على رامي وكيف تقدر تخليه يحبها....

>>>>>>>>>>

يتبع

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 03:54 PM
الجزء التاني

في جو تااااني وعالم رومانسي للغايه،، على كورنيش جده كانو هم الاتنين لوحدهم،، كانت تطالع في عيونه بكل رومانسيه وحب وهي تسمعه يغني لها،،،
اسيل وهي تمسك يده برومانسيه: حبيبي الله لايحرمني من ها الصوت
احمد: ولايحرمني منك ياعمري
اسيل: احمد انا مررررره احبك
احمد: وانا كمان والله ياعمري احبك
اسيل: بس انا ياأحمد حبيت حياتي لمن حبيتك عشقتك وعقشت روحي معاك
احمد: ياعمري انا والله
اسيل: والله يااحمد انتا كل حياتي
احمد: انتي اللي كل عمري،، هاحبيبي ايش رايك نروح نتعشى
اسيل: اوووكي حبيبي
مسك يدها الناعمه بخفه ورومانسيه واخدها ع السياره عشان يخليها تختار المطعم اللي عاجبها عشان يتعشو فيه،،، اسيل هي اخت ميسون متزوجه احمد وهم الاتنين يحبو بعض بجنوووووون لكن الى الان ماجاهم اطفال وهم يتمنو يكون عندهم طفل يملا عليهم حياتهم ويحسسو بحبهم

00000000

في قاعة الامبراطوره في الدار البيضاء وعلى اغنية راشد الماجد ويلاه كانت روزانا وتمارا ع الكوشه يرقصو على اغنيتهم المفضله بعد ماطلبوها من اخت العروسه صاحبتهم،،، منسجمين في الرقصة وناسين باقي البنات اللي ع الكوشه بيرقصو بشكل روووووعه كانو ثنائي خطير الكل كان يحسبهم اخوات ،، اول ماخلصت الرقصه ونزلو على طاولتهم
تمارا: صبي صبي قهوه نشف ريقي ياشيخه وانا اغني معاها
روزانا وهي تصب لتمارا القهوه في الفنجان الكبير: ايوا والله حتى انا نشف ريقي
تمارا وبدات تحش: هههههههههههه شفتي اللي كانت ترقص بالاحمر هههههههاااااي
روزانا: ههههههه ايوا والله ضحكتني مرررررره
تمارا: اقلك بس بلا حش وتريقه واحنا من يوم ماقعدنا اليوم ماخلينا احد مااتريقنا عليه
روزانا:هههههههه ايوا والله على قولتك
تمارا: الحقي ياروزانا الحرمه اللي من اوووول تطالع فينا جايه علينا
روزانا: شكلك عجبتيها ياتمور تبى تجي تخطبك
تمارا: هههههه لاه دي عاوزه تطلب ايدك انتي هههههههه
روزانا: هههههههه بس بس اسكتي قربت من عندنا
الحرمه: السلام عليكم،، كيفكم يابنااات
روزانا+تمارا: وعليكم السلام
تمارا ماسكه الضحكه وروزانا اتداركت الموقف وقالت للحرمه: اهلا اتفضلي اجلسي
الحرمه وهي تسحب الكرسي بهدوء وتجلس: ماشاء الله رقصكم كان حلو
تمارا: تسلمي من ذوقك
الحرمه وباين انها من اهل العريس: انتو من العروسه؟؟
روزانا: احنا صاحباتها
الحرمه: طيب يابناتي انا ادور عروسه لولدي هو متخرج من كلية الهندسه وبيشتغل له سنتين
روزانا وتمارا ساكتين فكملت الحرمه: ولو ماعندكم مانع لو تعطوني رقم امكم اكلمها
تمارا: بس احنا صاحبات ترى مو اخوات
الحرمه وهي مستغربه: وي والله احسبكم اخوات،،
الحرمه وهي تطالع ع روزانا: طيب انتي اعطيني رقم امك اكلمها
روزانا باحراج: بس والله ياخاله انا ماافكر في الزواج انا سنه تانية في الطب وابى اكمل دراستي
الحرمه وجهت انظارها بسرعه على تمارا: طيب انتي اعطيني رقم امك
تمارا ومن غير لاتحس خطر على بالها رامي وقالت: لاه والله ياخاله انا كمان ابى اكمل دراستي..
الحرمه وهي منحرجه: امم طيب فرصه سعيده والله يوفقكم
روزانا وتمار بإبتسامه: واحنا اسعد
وبعد مااتعشوا روزانا وتمارا وخرجوا وهم في السياره
روزانا: اما الحرمه اللي اول شبطت فينا شبطه
تمارا: ههههههههههه ايوا والله مرررره
روزانا: اما قال اتزوج ..... ههه مستحييييييييييل
تمارا الي عارفه أفكار روزانا بخصوص الزواج ماحبت تعلق علشان لاتزعجها واكتفت بالابتسام ...............
تمارا : امم روووزه
روزانا وهيا تطالعاها بنص عين : خيييييييييييييييييييير
تمارا بضحكه : هههه ايشبك
روزانا : ه اكيد بتسأليني عن رامي ،،، وترى مهو موجود بالبيت لانه في فرح صاحبه هوا كمان وماراح يجي دحين لانه ناوي يوصله للفندق هوا وعروسته
تمارا: اها
ووصلت تمارا لليت وروزانا راحت على بيتها ،، واول ماوقفت قدام البيت كلمت السواق ( سوهرمان)
روزانا: بكره ان شاء الله لاتنسى تجيب الاغراض الي قلتلك عليها من السوبر ماركت
سوهرمان: ان شاء الله ماما
ولفت نظر روزانا الشخص الي كان طالع من القصر والي كانت سيارته عند البوابه ..............



قامت تمارا بكسل من بعد سهرة امس وبعد ماشربت النسكافه المتعوده عليها بدأت تجهز لعيد ميلاد بنت عمها لمى في بيتهم لكن اللي عكر مزاجها مرور طيف ريان على بالها واتذكرت اخر موقف صار بينهم لمن كانت عندهم ،،،
( تمارا )
يووووووووووه ما فيا حيل على مجاغة رياااان بس الله يعنيني عليه اليوم كله شكلي اجلس بالعباية والطرحة مااااااأأفصخها مررره ......اممممممممم نفسي بس يعرف اني مااااأحبه مرررره ولا أطيق اشوفه هههههههههههه شكلي لو شفته اليوم اصرخ في وجهه واقوله يااااااااااااااأخي روح عني انا مااااأحبك هههههههههه بس حرام يزعل كذا واجرح شعوره لاء والله خليه هوا يعرف بنفسه
وبعد شووووووووووووي
اخذت لمى على الحديقة اللي كان مجهز من كللله يعني مررررررره كنا مجهزين لها كلللل شي صراحة ابدعت فيه انا وتالة وهسترنا مررررررره زيناه ومليناه بلالين وحطيت لها طاولة كبيرة في الوسط كلها حلويات وبلالين وحركات بزارين يعني واللمبات كلها كانت مطفاية والحديقة كلللللها ظلااام مرررررررره والوضع احلى مااايكون وكنت مجهزه الطاولات والتورته الكبيره الي كانت عليها صورة لمى ،، وكلهم كان،ا ينتظروني اطلع ومعايا الصغيورنه لمى ..
===
تالة + تمارا: واااااااحد اتنيييييييييييييييييين ثلاااااااااااااااااثة
كلنا مع بعض وبصوت واحد: هااااااااااابيرررررررررثثثدددددددددااااااااااااااي ييييييييييييي توووووووووووو يوووووووووووووووووووو
لمى: بسم الله دحين هاذولا الناس كلها ايش جابهم هنااااااا
تمارا: لمى حبيبتي اليوم عيد ميلادك انتي اليوم صار عمرك ثلاث سنين كل كل سنة وانتي طيبة حيااااااااااااااااتي
لمى: يعني ايش اقولك لمن تقولي لي كل سنة وانتي طيبه
تمارا: قولي لي وانت طيبة خلاص
لمى: طيب واحنا كلنا طيبين ههههههههه

(تمارا)
وبعدها كلهم قاموا يسلموا عليها ويعطوها الهدايا وكللللل شي كااان تماااااام التمام بس اللي كان منكد عليا صراحة ريان ونظراته ليا كللللللل شوي احس كلهم انتبهوا لنظراته ليا مرررره ماحب كذا انا شكلي ادخل اجلس في غرفتي ولوحدي احسن من الجلسة هاذي اللي منكده كذا ....

(ريان)
يااااااااابعد عمري ياتمارا الله عليكي هاذا كله مسوية عشان لمى والله اني احبك مررررره بس ياليتك تعرفي معزتك عندي وتعرفي انا قد ايش احبك اااااااااه بس ياتمارا طول الوقت وانا اطالع فيكي مانزلت عيني من عليكي احس انوا الكل ينتبه لي واخاف لا تكوني اضايقتي ولا شي والله انا جالس اكلم نفسي كاني اكلمك وي ايش هاذا ....... نفسي اروح اكلمها يااناااس والله نفسي بس ااااييييييييش اسوي والله ماقدر... يووووه هاذي تمارا داخله اروح اشوفها يالله فرصة اكلمها كماااااااان يالله ياولد قوم بسررررررررعه :

ريان: تمارا تمارا !!
تمارا يووووووووووه : نعم
ريان: ايشبك ليش داخله خير في شي
تمارا: سلاامتك مافي شي يعني ماادخل بيتنا كمان
ريان: لاء اسف موقصدي بس كنـ...
تمارا: لا اسف ولا شي خلاص انتهينا مابيننا شي .. عن اذنك ابى ادخل
ريان: سوري بس ممكن كلمة يعني
تمارا: بسرعه لو سمحت ما احب يجي احد ويشوفنا جالسين نتكلم كذا
ريان: تمارا أناااا امممممم ابغى اقولك يعني
تمارا: ايش اتكلم قوول
ريان: لاء بس يعني ابغى اقولك انتي ليش يعني تعامليني كذا ؟؟؟
تمارا: ايييييييش؟؟؟؟؟ كيف يعني ايش تبغاني اعاملك يعني
ريان: .....
تمارا وهي تدخل : بعدين احنا زي ماقلت لك مابيناتنا شي معاملتي ليك معاملة أي بنت لولد عمها احنااااا مااااااابيناااتنا شيييييييييييي

تركتني تمارا ودخلت معقوووله تمارا ماتحس فيا اني احبها معقووووووووووووله اعتقد انو الكل شايف اني احبها وانو كلهم يتمنونا لبعض وحتى هي اعتقد انها عارفة اني احبها بس ليش تعاملني كذا ليييييييش وايش قصدها تقولي مابيناتنا شي يااااااااءالله عليكي ياتمارا زعلتني كلمتك مررررره .... الله يرحم ايام زمان واحنا صغااار نعلب سوى نروح الروضه كل يوم سوى يااااه كنت اخاف عليكي في الروضه واذا احد من الاولاد ضربك ولا شي اروح اضاااااارب معاه والله اني احبك من صغري وانتي كمان كنتي تحبيني بس ايشبك دحين عليا كذا نفسي اعرف انتي ماتحبيني والا انتي في بالك واحد تاني ماااااادري والله بس نفسي اعرف منجد والله
او هي في بالها احد تااااااني لا لا ما أظن تمارا تفكيرها كدا !!!


تمارا:
نزلت اكلم روزانا مدري ليه حاسه انو فيها شي او عشان عارفه انو دحين اجازه واخوها رامي موجود في البيت ونفسي اسمع صوته،، هي هي انا ايش قاعده اقول وانا ايش لي في رامي وليش ابى اسمع صوته حتى!!!
طبعا انا وروزانا صاحبات وعلاقتنا جدا قويه اااممممممم روزانا دلوعة وحلوه ولذوذة تمشي بغرور بس يحق لها الكل يشهد بجمالها واخلاقها والأهم من هذا كله انها تحب بسررررعة اللي يفهمها ويقدرها ،،، في ناس أول ما تشوفهم تنسى همومك كلها وهي من هذا النوع اول ما تسمع صوتها تنسى بلاوي الدنيا كلها والا أول ما تطالع في عيونها حتى اسمك تنساه وروزانا من النوع الخيالي مررره يعني خيالها ممكن يوديها لاماكن مستحييله .. لكن هذا مايدل على انها ساذجه لابالعكس روزانا ممكن بسرعه تميز الانسان الي يحبها والانسان الي يكرهها،،، يووووه ايشبها روزانا من امس بعد مارجعنا من الفرح وهي ماترد ع التلفون ..
روزانا بصوت مبحوح: أأأألووو
تمارا: هلا روزانا كيفك ايش اخبارك
روزانا: اخباري زفت! انتي كيفك
تمارا: ليش ليش ايش صاير!!!
روزانا وهي تبكي: قولي ايش مو صاير آآآآآه ياتمارا تعبااانه والله
تمارا: روزانا حبيبتي هدي نفسك ولاتبكي عشان افهم منك ،، ايش صاااااااار
روزانا وهي تبكي:.......
تمارا: مامتك تعبانة؟
روزانا: لاء
تمارا: اجل انتي تعبانه رامي ايييييش فيه اتكلمي روزانا وي!
روزانا وهي ميته من الصياح: سارت مشكله امس في البيت
تمارا وهي مستغربه: ايش خير
روزانا: امس بعد مارجعنا من الفرح اتخاصمت انا وماما
تمارا: ليه ايش سار؟؟
روزانا: امس وانا راجعه لقيت ماما كانت بتكلم خالو فارس في دبي
تمارا: طيب وانتي ايش دخلك ؟؟
روزانا: بس بعد ماقفلت منه حسيتها متضايقه كانه في شي مخبيته عليا
تمارا: طيب ماعرفتي ايش المشكله؟
روزانا: لا مارضيت تقولي
تمارا: طيب روزانا معليش اكلمك وقت تاني عندنا بيت عمي وشكلهم دخلو من الحديقه عشان العشااا
روزانا: اوكي مو مشكله
تمارا: والله سووووري روزانا بس ساعة بالكثير واكلمك تاني اوكي
روزانا: طيب يالله باي


جالسه في غرفتها بعد ماقفلت من تمارا والافكار توديها وتجيبها،، والشكوك محاصرتها من كل مكان،،، بس مستحيل انها تقول لها شكوكها،،، غمضت عينها حطت يدها على خدها واتذكرت الكف اللي جاها امس،، ماقدرت دموع عينها انها تحبس نفسها واتذكرت اللي صار امس اول مارجعت من الفرح،، وشافته خارج من القصر وسيارته كانت واقفه عند الباب،،، واتذكرت شكل امها وكيف ارتبكت اول ماشافت روزانا
ام رامي باستغراب: روزانا!!! ايش اللي رجعك بدري؟؟
روزانا: لا ياماما مو انا اللي رجعت بدري ترى الوقت متاخر هاااا
ام رامي وتحاول تضيع الموضوع: تصدقي طفشت وانا جالسه لوحدي ياريتني سمعت كلامك وجيت معاكي
روزانا بصوت عالي: انتي اساسا ماتبغي تجي ،، تبغيني انا ورامي نطلع من البيت عشان تاخدي راحتك وتسوي اللي في رااااسك
ورجعت تبكي تاني وهي تتذكر الكف اللي جاها من امها،، واللي انهى الحوار بينهم.............



جا وقت العشا وعلى السفره كانت البسمه موزعه على الكل،،، اللي كان فرحان وهو يشوف اولاده فرحانين واللي كان فرحان وهو يشوف الجمعه الحلوه،،، والللي فرحان بشوفة حبيبه ولو من بعيد من غير مايكلمه او يلمسه،،، الكل كان فرحان باستثناء اتنين طارت البسمه من شفاهم وقلوبهم كمااان

صدمته بالكلمات اللي قالت له هيا،،، كان يتوتقع انها تبادله نفس شعوره...
(ريان)
تركتني تمارا في حيره مابعدها حيره معقوووله تمارا ماتحس فيا اني احبها معقووووووووووووله اعتقد انو الكل شايف اني احبها وانو كلهم يتمنونا لبعض وحتى هي اعتقد انها عارفة اني احبها بس ليش تعاملني كذا ليييييييش وايش قصدها تقولي مابيناتنا شي يااااااااءالله عليكي ياتمارا زعلتني كلمتك مررررره .... الله يرحم ايام زمان واحنا صغااار نعلب سوى نروح الروضه كل يوم سوى يااااه كنت اخاف عليكي في الروضه واذا احد من الاولاد ضربك ولا شي اروح اضاااااارب معاه والله اني احبك من صغري وانتي كمان كنتي تحبيني بس ايشبك دحين عليا كذا نفسي اعرف انتي ماتحبيني والا انتي في بالك واحد تاني ماااااادري والله بس نفسي اعرف منجد والله معقول تمارا في بالها احد تااااااني لا لا ما أظن تمارا تفكيرها كدا !!!


والتانية كان مشغول بالها على صديقة عمرها،،، تحس انها محتاجة لها بس هي مشغووله وماتقدر تكلمها دحين....
(تمارا)
شغلت لي بالي روزانا مرررررره اضطريت اقولها مع السلامه عشااان قوم عمي كلهم دخلوا هنا البيت وكان لازم اروح المطبخ عشان العشا... المشكله ابى اكلمها ابى اعرف ايشبها صوتها مره كان زعلان كانه في شي اكبر من اللي قالته ليا‍‍‍‍‍‍،،،، وابي اقلها كمان ع اللي صار بيني وبين رامي



..........
صاحيه لوحدها تطالع للساعة اكثر من مره لكن الوقت زي ماهو الساعة ماعدت التسعه!!! ملت من كثر التفكير وتعبت اكثر وهي تحاول تعرف مين الشخص هادا!!! المشكله انها اول مره تشوفه ولا تعرفه،،، وتهرب امها وبرودها يخليها تشك اكتر،، امها اللي جاتها صبح تاني يوم وقالت لها انتي مااعطيتيني فرصه اشرح لك هادا كان المحامي وجايب لي اوراق مهمه وشغل،،، آآآآه بس عليكي ياماما يعني الاوراق المهمه مايصير تجي غير في الليل؟؟؟ وانا ورامي مو موجودين؟؟؟ واضح ياماما انك مخبيه شي وشي كبير كمااان،،، قطع عليها حبل افكارها وانتشلها من تعب التفكير هادا كله رنات متواصله من التلفون...

تمارا : الو السلام عليكم
روزانا : هلا وعليكم السلام،، كيفك
تمارا: تمام وانتي
روزانا وتحاول تنسى : تمام التمام بس طفشاااااااااانه
تمارا: طول عمرك ههههههههههه
روزانا : ههههههه
تمارا: ايوا صح روزانا ابى اعترف لك بشيييييي
روزانا: احس عندك مصيبه اييييش
تمارا: لا ااامممم بس مو مصيبه يعني بس شوفي اليوم كنت اتصل عليكي من امس ومارديتي اااااممممممممم اتصلت على جوال رامي!! بس اساله عنك؟؟
روزانا: احلا احلللللللا شكله فيه قصة روماااانسيه حكيني حكيني،، يالله
تمارا: شوفي ياستي اول مادقيت عليه.....
رامي بصوت كله نوووم: الوووو
تمارا: عاد انا قلت الله ياتمارا شكلك متصله على رقم غلط انا اعرف صوت رامي بس ايشبه متغير يكون نايم !!!:...........)
رامي بعصبية: اااللللوووووووو >>>>> صاحي من نومه ومحد يرد عليييه
تمارا: لمن بدأت استوعب الصوت وعرفت انه صوت رامي ماقدرت اتكلم ولا كلمه وبديت ارجف من راسي لأصباع رجلي
روزانا( بتعب كبير): ههه كانك ايش بتسوي
تمارا: روزانا لاتضحكي،، بس بعدها اتشجعت وقلت بصووووت واااااطي:
تمارا: السلام عليكم
رامي سمع همس من بعيد بس ايش هوا مايدري بس قال بصوت عالي:الووووووووووووووووووو
تمارا: كان نفسي اقله يا اخي افتح ادنك زي الناااس بس قلت له : رامي انا تمارا صاحبة روزانا !!!!!! >>>>> بصوت عالي وعصبية شوي عشان يسمع
رامي هدأ : آآآه ...ااممم... طيب انا.... .....
تمارا:...... ............
رامي:..........
تمارا: بس سكتنا شوي لحظة والله بس بعدين قلت له بهدوووووء: : رامي انا من امس با اتصل على روزانا وما بترد عليااا ؟؟؟؟ ايش بها ..فينها... هي طيبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رامي: مممم طيب طيب اناا اخليها تكلمك!!!!
تمارا بحزن وصوت كله دمووع : طيب طيب،،،
تمارا: وقفلت السماعة ،، بس
روزانا: ههه والله انكم تضحكوا
تمارا: اوووووه صح والله نسيت اقله شكرا....
روزانا: صح والله تموور نسيت اقول لك
تمارا: ايش؟؟
روزانا: ح نسافر مصر مع خالي فارس نقعد كم يوم هناك
تمارا: متى رايحة؟؟
روزانا: يوم الخميس ان شاء الله
تمارا: وكم يوم قاعده ؟؟؟
روزانا: يعني من 10 الى 15 يوووم
تمارا وهي فاتحه عيونها: اللللللله عليكم اللللله تبوني اموت يعني
روزانا: لييييه سلامتك تمور بعيد الشر عنك ان شاء الله،،، ليييه يعني؟؟؟
تمارا: ايش اللي ليييه 15 يوم ما اكلمك؟؟؟
روزانا: هههههه طيب نتكلم على الجوال
تمارا: تعرفي روزانا ما ينفع الجوال لحالتنا والله اموت والله ههههههههههه يالله تروحوا وترجعوا بالسلامه
روزانا: اخيرا قلتيها ههههههههه الله يسلمك
تمارا: تعالي صح ما قولتي لي ليه مسافرين مصر؟؟؟
روزانا: بس تعرفي بعد موضوع ماما وتعرفي كيف نفسيتها بس خالو فارس قال نروح نغير جو
تمارا: اهااا يعني فكرة خالك
روزانا: ايوااا تعرفي خالو فارس طول الوقت معانا وطفشان كمان هوا
تمارا: طيب اقول رورو
روزانا: عيووني
تمارا: تسلم عيونك حياتي،،، بس ما كانك تبغي تجيني قبل لا تسافري هاااااا
روزانا: اممممم طيب متى؟؟؟ احنا زي ماقلت لك ح نسافر الخميس ان شاء الله
تمارا: طيب تعالي بكره او بعده
روزانا: اجل خلاص اقول لماما اجيكي بكره تمام
تمارا: خلاص تمام التمام ،،،طيب يالله روزانا تبي شي؟؟
روازانا: لا سلامتك
تمارا: طيب انا يمكن ابى شي
روزانا: ههههه ايش؟؟
تمارا: اممممم وقولي لـ رامي كمان تروح وترجع بالسلامه
روزانا: هادا اللي هامك انتي هههههههه
تمارا بخجل: روزاااااااااانا!!! هههههههههههه
روزانا: اوكي ح اقوله
تمارا:لاااااه ياشيخة
روزانا:هههههههههه طيب يعني ماأقوله؟
تمارا: ههههههههههههه خلاص امزح معاااااكي
روزانا: هههههههههههه طيب اقله اووووكي يالله بااااي
تمارا: اوكي باااااااااي

منال (ام رامي):
عمرها 37 سنه اتزوجت وهي صغيره كان عمرها 12 سنه،،، حنونه على اولادها،،، اتوفى زوجها وترك لها مع رامي وروزانا مجموعة شركات اتولى اداراتها فارس اخو منال....
=============

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 03:55 PM
الجزء التالت

خارجين من المستشفى والزعل والاحباط باين عليهم هم الاتنين،،،
احمد وهو يحاول يخفف عنها: خلي عندك امل حبيبتي ولاتيآسي
آسيل باحباط: مره اتوقعت اني اكون حامل هادا الشهر
آحمد: لا تشيلي هم لاحقين ان شاء الله لاتزعلي نفسك
اسيل: صار لنا سنتين واحنا متزوجين والى الان ماحملت والمشكله كل التحاليل سليمه ومافيها شي
احمد: خلاص انسي دحين ولا تزعلي نفسك الله كريم ان شاء الله
اسيل: ان شاء الله
احمد:يالله خاص فكي التكشيره هادي خليني اعزم كلى غدا في روبي تيوزسدي اعرفك تحبيه
اسيل بابتسامه: الله لايحرمني منك ولا من حبك
احمد وهو يبوس يدها: ولايحرمني منك يالغاليه



.........
جالسه قدام التلفزيون ولاهي مهتمه ابدا للفلم اللي كان معروض كان بالها مشغول باشياء تانية !!
ماتعرف بأيش تفسر كل احاسيسها تجاهه؟؟؟ هل هي حب؟؟؟
لا لا ماأظن وليش ماتظني؟ بس تصير مواقف مع رامي احس في حاجات كثير تجمعنا احس تفكيرنا متشابه مو في كل شي طبعا لكن اشياء كثيره حلوه واحيان كثير نحس ببعض واكثر موقف ماأنساه لمن سألت روزانا عن عيد ميلاده!! والصدفة الاكبر انه سار معاه نفس الشي !!!.....
روزانا: تمووورا
تمارا: ها رورو
روزانا: رامي امس غير رقمه
تمارا: طيب ايش اسوي له ؟؟؟؟
روزانا: صار رقمه مررره حلوه ومميز ******
تمارا: تصدقي روزانا حفظته مرررره سهل
روزانا:سهل تمورا هااااا !!! والا عشانه رقم رامي هههههههههههه
تمارا بخجل: روزانا!!!! ههههههههه
روزانا: صح تمارا نسيت اقول لك ؟؟؟
تمارا: ايش
روزانا: فاكره هديك المره اللي سالتيني عن يوم عيد ميلاد رامي
تمارا: ايوا
روزانا: بعدها بكم يوم هو سالني متى عيد ميلااادك
تمارا مستغربه: من جد؟؟؟!!!!
روزانا: والله
تمارا: وايش قلتي له؟؟؟
روزانا: ايش قلت له يعني قلته متى يوم عيد ميلادك
تمارا: لااااء قصدي قلتي له انه انا سالتك عن عيد ميلاده هو كمان
روزانا: هههههههههههههههه طبعا
تمارا: ههههههه عارفتك ما تسكتي على شي
روزانا: ههههههههههههههه
قطع عليها سرحانها الصوت الرجولي الخشن اللي دايما مايكون في وقته وقالها بنبره كلها استهزاء:
تامر: الحمد لله والشكر الفلم مرعب وهي قاعده توزع ابتسامات!!!
تمارا: يوووووووه منك خذ اشبع به ..
......وقامت وهي تحدف عليه ريموت التلفزيون
تامر: ايوا اصلا هادا اللي انا ابغاااااااه
تامر الولد الوحيد في عايلة ابو تمارا عشان كدا اخد راحته في كل شي،، مدلع ويحب يكون كل شي في الدنيا له هو،، عايش حياته ببرود مررررره ولا هو مهتم بشي ابداااااااا وصل ال25 من عمره وهو ماسوى شي مفيد،، حتى دراسته ماكملها معتمد على ابوه في كل شي،،، حياته كلها صياعه وخمر وبنات...............

::::::::::::::::::::::::::::::::


في يوم الاربعاء وع الساعه سبعه كان الموعد اللي روزانا اتقفت مع تمارا انها تجيها تودعها فيه قبل لايسافروا
وقعدوا البنتين يهستروا ورقص واغااااني لانهم عارفين الوقت عندهم مرررررررره طويل بس وبعد فترة من الهسترة :

تمارا: ايه والله صح روزاااااااانا ماوريتك
روزانا: ها ايش؟؟؟؟؟
تمارا: شوفي الشعر هادا وقولي ايش رايك فيه هااااااا
روزانا: طيب

بحثت عن موطن لروحي ولعقلي السامي

وأرسلت للقلب والعين مع الصبر سلامي

حروف اسمك وهماستك شهد يحلي أيامي

طيف ذكراك لحن لأنغامي

وأنفاسك منثورة في ظلامي

نسيج خيالك داعب انسجامي

فتبددت عباراتي وانتهى كلامي

وبكل برود قالوا لي نامي

أي نوم وانت مدفون في منامي

ابقني نصفك الثاني لينجلي انقسامي

ولتبقى أنفاسك يقظة في أحلامي

وتبقى ابتسامتك عالية في سمائي راقصة في عالمي

روزانا: ماشاء الله تمورر مررررره حللللو هادا من اشعار تالة؟؟
تمارا: لاء
روزانا: هااجل مين؟؟؟
تمارا: اناااا
روزانا: والله تموووور مررررررره حلللللو ماشاء الله متى كتبتيه؟؟؟؟
تمارا: امممممممم من فتره كدا
روزانا: اهااااااا بعد ماسمعتي صوت رامي داك اليوم هااا
تمارا ساكته ولا ردت مره
روزانا بخبث: ياااااااعيني يااااااعيني ع الخجلانه ياعيني
تمارا وهي تضرب روزانا: يجيكي يوم
روزانا: لااااااا لاء مره لااااء انا مستحيل افكر احب مستحييييل تفكير بس حتى
تمارا: قلتها قبلك كتيررررررر لدرجة اني مني مصدقة نفسي دحين اني احــ...
روزانا: كيف يعني؟؟؟
تمارا: لا روزانا منجد انا ايش الاشياء هادي اللي احسها؟؟ حب؟؟،،
روزانا بتريقه: لا حبيبتي مو حب
تمارا باحباط: اجل ايش
روزانا: ااااااممممم طيب قولي لي تحسي بسخونه؟ ارتفاع في الحراره
تمارا تقاطعها: لا لا روزانا افهمي عليااا
روزانا: ايش يعني مشاكل في الاعضاء التناسليه؟
تمارا برومانسيه: لا لا يعني افكر فيه على طول،، وانا صاحيه اتخيله وانا نايمه احلم به
روزانا بنفس رومانسية تمارا: وقلبك يدق لمن تسمعي اسمه
تمارا وهي فرحانه انه روزانا فهمتها: ايوا ايوا اخيرا فهمتيني
روزانا وهي ميته من الضحك: ههههههههههههههههه
تمارا اللي استوعبت انه روزانا بتتريق عليها صرخت عليها: روزااااااااناااااا
وروزانا مستمره في الضحك وماتشوف غير ضربه تجيها من تمارا
تمارا من قلبها: يجيلك يووووم ان شاء الله
روزانا: لاه يا شيخه الله لا يقولها ان شاء الله
تمارا: تدري روزانا انا فاهمتك في كل كل شي الا موضوع الزواج هادا مره مني فاهتك فيه
روزانا: ايوا صح كلكم تحسبوا اني معترضة على فكرة الزواج نفسها انا لاء موكدا
تمارا: كيف يعني؟؟؟
روزانا ( وبنظره رومنسيه حالمه) : يعني... اممممم انا في بالي شخصية خيالية لو لقيت الشخص هادا اللي في بالي وبالمواصافات اللي انا ابغاها ماراح ارفضة مستحيل اني ارفضه بس ما اظن اني راح الاقي الشخص هادا ابدا
تمارا: وليش تقولي انك ماراح تلاقيه مررررره
روزانا: لاني الشخصية اللي انا ابغاها خيالية مره بادور عليها مني لاقيتها مره،، اممممم أي احد اشوفه يمكن صح الاقي فيه جزء بسيط بسيييط مره من الشخصية اللي في بالي بس ابدا مالقيت الشخص المناسب أنا الشخصية اللي بادور عليها خيااااالية وماراح الاقيها مررره
تمارا: يمكن تلاقيه ليش لااااااء
روزانا: ...... ماادري
تمارا: ........
روزانا: بس انا يا تمارا مستحيل اعيش غير مع الانسان اللي في بالي والشخصية اللي انا اخترتها مو الشخص اللي القدر يرميني عليه مدري تمارا يمكن زودتها حبتين في خيالاتي او رومنسيتي الزايده ... بس انا احب اني اكون خيالية في كل شي حتى في حياااتي احبها تكون كدا خياااااااالية
تمارا: لاء بالعكس مره عادي لا زودتيها ولا شي هادا رايك وهادا تفكيرك ووجهة نظرك في الحياة وهادي حياتك انتي اللي تختاريها لانك انتي اللي ح تعيشيها مو احد غيرك
روزانا: مدري والله ياتمارا مدري
تمارا: اقووووول ياااشيخة قومي ناااكل شي جيعااانة ونرجع نهستر تااني،، اليوم ماعندنا غير الهسترة قوووومي ولا تتعبي نفسك ولا تتعبي رااااسك
روزانا: هههههههههههه على قووووولتك قومي ماورانا غير الهسترة والاكل اليوم
تمارا: ههههههههههههههههههه
روزانا: بعدين هادا زوجك رامي مدري فين رايح قلت له لمن يخلص يتصل عليا ولا اتصل ولاشي
تمارا:..................
روزانا: ههههههههههههههههههه ايشبك تموور ساكته؟ عجبتك كلمة زوجك
تمارا: اااممممممم لا بس استغربتها ااممممممممم جديده عليا ااااممممممممم هههههههههه ايوا عجبتني
تمارا+روزانا: ههههههههههههههههههه
روزانا: اقول تمارا
تمارا: ها ايش
روزانا: اقلك بس ماتقولي شي ماتزعلي يعني
تمارا: ها ايش؟
روزانا: اااامممم ترى رامي طلب ايميلك من كم يوم وانا اعطيته هوا
تمارا:.................... هوا طلبه ؟
روزانا: ايواااا
وقعدواا يكملوا رقص واكل وهسترررة وبعدها اتصل رامي على روزانا وخرجت من عند تمارا تقريبا على الساعة وحده



::::::::::::::::::::::::::::::::::::

اليوم التاني ....\

انتا لازم تتزوج عليها حالك هادا ابدا موعاجبني،، صار لك سنتين من اتزوجت والى الان ماعندك ولا طفل واحد.......
هذا الكلام الي كان بيدور في راس احمد من اول ماخرج من عند امه .،، وهوا مو عارف يرضي امه ولا يرضي قلبه الي ماسكنه غير اسيل ....
أسيل : حبيبي وينك ..
أحمد : معك ياقلبي
أسيل بحزن : ليا ساعه بكلمك .. وانت ولا هنا،، الي ياخد عقلك يتهنى به
أحمد: اااااااااااااه وهو في غيرك في البال
أسيل بخجل: أكيد مافي غيري؟؟؟
أحمد بخبث : وانتي عندك شك .. اممم طيب ايش رأيك اتبث لك ؟؟
أسيل بغبااء: كيييف؟؟؟؟
أحمد قرب منها وشالها بين ايديه
أسيل بدلع : لا لا لا حمووودي نزلني
أحمد : ها اتبث لك أكثررر
أسيل : لا لا خلاص اتأكدت انك تحبني خلاااص
أحمد : لا انا كمان راح اتبث لك اكثر
وباسها على شفايفها ....ووووووووو........

-------




روزانا وهي في السيارة مع رامي ماعرفت كيف تقله على موضوع ايميل تمارا
(روزانا) اااامممممممم اااااممممممممم مادري كيف اقله !! اقله انو انا اعطيتها الايميل؟؟ والا زي ماقلت لتمارا انه هو طلب ايميلها اقله كمان هوا انها هي طلبت ايميله ؟؟ اعتقد كذا احسن!!!! انا الشي اللي مساعدني في الموضوع انو اعرف باسورد ايميل تمارا واقدر اضيف لها ايميل رامي واضبط الوضع....
رامي: اقول روزانا؟
روزانا: نعم
رامي: جاهزه للسفر خلاص؟
روزانا "ااحس رامي في باله كلام كثير موعارف كيف يقوله": ايوا ايوا خلاص،، اقول رامي
رامي: ايوا ايش؟
روزانا: تمارا طلبتني اليوم ايميلك وانا اعطيتها هوا !!
رامي وهو مستغرب: هي طلبته؟؟؟
روزانا: ايوا ايوا وانا صراحه ماعرفت ايش اقلها واعطيتها هوا على طول
رامي: طيب اقلك روزانا هي تمارا هادي ايش؟
روزانا: ههههههههه ايش يعني ايش بها؟
رامي: يعني حكيني عنها أي شي ،، هي كيف تفكيرها ؟؟ هي تحب؟؟ احد يحبها؟؟ في بالها أحد؟؟؟ ايش مواصفات شريك احلامها؟؟ ايشـــ.....
روزانا: بس بس بس انا اقلك من المختصر هي اليوم اعترفت لي بشي
رامي: ايش!
روزانا "وهي تلعب باعصابه شوي":تقولي انو مايعجبها تحب اخو صاحبتها زي القصص اللي تقراها وانو هي في بالها مواصفاااااااات مره كثيييير
رامي "والاحباط بان عليه": طيب خلاص يالله وصلنا البيت انزلي يالله وقولي لماما انا رايح أي مكان ولحد يتصل على جوالي
روزانا جالسه في السيارة ومانزلت وتحاول تكتم ضحكتها لكن ماقدرت اكثر من كذا وانفجرت بالضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
رامي وهو مستغرب: هيييييييي بنت ايش فيكي؟؟
روزانا: هههههههه ترى هههههههههههههههههه ترى انا ههههههههههههههههههه
رامي: ايشبك انتي اتجننتي؟؟؟
روزانا: هههههههههههههه بس انا هههههههههههه كنت اضحك عليك
رامي وعصب: تضحكي عليا في ايش اتكلمي زي الناس!!!
روزانا: كنت اضحك عليك بس ترى تمارا اعترفت لي بشي !!
رامي: ايش؟؟؟
روزانا: يعني هي اعترفت لي بشعورها ناحيتك
رامي: يعني ايش تحبني ؟؟ ااامم اقصد يعني ايش انا عندها
روزانا: رامي انا ماراح اقلك شي الا اذا عرفت شعورك ناحيتهااااا
قعد رامي ساكت طول الطريق يفكر ويفكر يحاول يفهم ايش شعور تماارا ناحيته هوا بس اللي كان مطمنه على الموضوع انو تمارا طلبت ايميله يعني اذا ماكانت تحبه فهي على الاقل تتقبله !!



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وبعدها بيومين ...........

كان الجو باااااارد وروعه بس كانت طفشانه وتعبانه اكتر اخرتهم شوي في الطلعه من البيت ماكان لها نفس تسافر ،،، حاسه باحاسيس غرييبه من ناحية هذي السفره .. بس الي مريحني وجود رامي وخالو فارس الي رجع امس من دبي ،، بس مالحق يرتاح الا وطلعة روحة مصر .وكمان علشان ماما تغير جو لها فتره نفسيتها تعبانه .
ام رامي: يوووه عليك يا روزانا مررره اخرتينا ياادوبك نوصل على الوقت بالقووة
خالو فارس: خلاص يا ام رامي ماصار شي ح نوصل ان شاء الله على الوقت و ح نسافر عادي يعني...
روزانا: والله ماما تعرفي الوقت ضاع وانا البس وكدا عادي يعني
كنت اكلمهم من غير نفس مره وحاسة اني طفشاانة ومتضايقة من الرحلة هادي مني عارفة انا متضايقة ولا انا مبسوطة بس شعوري واحساسي كان مره غريب بس الله يستر من كل اللي ح يسير بس ..

اول ماوصلنا المطار راح خالو ورامي يرتبوا الشنط بسرعه وكنت واقفة انا وماما ننتظرهم يجونا وبعد شووي اسمع من بعيد اصوات شبااب تقريبا اربعة او ثلاته باين عليهم كانو متاخرين زي حالتنا ومااشين بسرعه وماهم شايفين طريقهم حتى ...
روزانا: هييي انت ماااااااتشوف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واحد من الشباب: لاء سوووووووووري بس مستعجلين مستعجلييين
روزانا: المرة التانية انتبه
ام رامي: ايشبك يا روزانا؟؟
روزانا: يوووووه ماما ماشفتي هادولا اللي دوبهم مروااو واحد فيهم خبط في كتفي وطيح الشنطة كمان من على كتفي
ام رامي: طيب خلاص هدي نفسك ايشبك انتي كدا ترى نرجع البيت مانسافر
روزانا: لاء ،،، حتى ماشالي الشنطة واعطاني هيا اوووووووووف منهم شبااااااااااااااااااااااااب

(وفي الطيارة)

اول مادخلنا الطيارة كان قلبي ينبض بقوووه مادري ليش كنت حاسه باشياااااااء غريبة ولأول مره احسها بس ايش هيا مني عارفه ،، واللي مزودها كمان هادولا الشباب وحركااتهم البايخة اللي طيحوا لي الشنطة اول ودحين معانا في نفس الطيارة لاء وكمان جالسين في مكان قريب مننا واصواتهم وضحكاااتهم العالية وكانو مررره قمة في الازعاج ،،، وبعد شووووي اسمع صوت خلاني اوقف كل تفكيري واطالع لمصدر الصوت وكان من شلة الشباب هادي طبعا ... بس المره هادي كاااااان وضعهم غير لانو واحد منهم اتعرض لوحده من البنات اللي جالسين
حمووده:اقول ياعسل انتي ممكن المجله الي عندك
البنت: صرااحه مرررره انت ماعندك ذرة ادب اواحتررام..
حمووده: ذره .. لا مني اختصااص كيمياء انا اصلا ادبي .. بس احب الاحيااء
الشباب كلهم: ههههههههههههههههههههه
البنت : وقااحه .....
وبعد شوي يجي الموظيف ويقعدهم في مكان بعيد.... يالله الحمد الله ارتحت منهم ومن ازعاجهم...
بس انا عن جد مليييت ودي الرحله هذي تخلص وخلاااص انتهي .....

.......

ايش الي ينتظر روزانا في مصر ؟؟؟

وتمارا ورامي كيف ح تكون علاقتهم ببعض وهل ح تتطور ؟؟؟


تابعووونا وبتعرفوا

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 03:57 PM
في شرم الشيخ

كان زهقان من تصرفات امه معاه ،، تعامله بتسلط كبير، فأخذ لنفسنه اجازه من العمل يريح فيها اعصابه مع صديقه طلال...

عامر: هييييييييي ياأبو الشباااااب نواااااااف
حماده: هههههااااااااااي نوافوه وين سرحت
ابراهيم وهو يرش نواف ببقايا البيبسي اللي في كاسته: نوااااااااااف
اخيرا استوعب نواف والتفت على ابراهيم بعصبيه: ايش فيك تشوفني أصنج ما أسمعك؟؟؟
عامر: لاء نشوفك سرحااااااان قد كدا اعجبوك المصريات واحنا مالنا غير يومين!!!
حماده: يالله يالله شباب نطلع نتمشى ع البحر شوي والله ملللللللللللللل
نواف: انتوا اسبقوني انا "ويطالع في ابراهيم بحقد" ابدل ملابسي واخد لي دش والحقكم
الشباب: اوووكي بس لاتتأخر........
طلال وهو توه قايم النوم: ايش هذا الي على قميصك ...
نواف: هذا صاحبك الي مدري من وين اتعرفت عليه .. ابراهيم رشني بلبيبسي
طلال: ههههه الله يقطع سوالفه .. بس ترى والله هم طيبين انت ماتعرفهم
نواف: اييه بااين انهم طيبين .. بس عندهم حركات مو حلوه ..
طلال: عا حركات البنات والكلام هذا بتلاقيه كثيير هذي الايام .. الظاهر وانا اخوك انه احنا الي مكبرينها
نواف وهو يطالعه بحقد: طلال لاتخليني اعصب .. شو مكبرينها ومامكبرينها .. الحين انا لمن احافظ على ديني واخلاقي اصير مكبرها ؟؟
طلال: خلاص خلاص .. لاتعصب ...
وراح نواف بدل ملابسه وخرج هو طلال ...
..( نواف) شخصيه جاد في اغلب الاوقات .. وسيم جدا .وجهه حنطي وصاحب عيون جذابه .. حاليا ماسك شركات والده .لان والده كبير في السن ..فحب نواف انه يريحه ويمسك الشغل بداله.. ونواف درس ادارة اعمال في جامعة هارفرد بأمريكا وتخرج بتقدير امتياز .. .. وكان فعلا السلاح القوي للشركه رغم صغر سنه .. لانه كان نقطة تحول في تاريخها بعقله وذكائه الكبير الي قدر يحول الشركتين في زمن قياسي الى مجموعة شركات كبيره تحت اسم عائلته الي صارت من اكبر العوائل بالسعوديه .... عمره 26 سنه وله صديق واحد اسمه طلال بنفس عمره .. وهم تعرفوا على بعض في الغربه وكانوا فعلا اصدقاء ووقفين جمب بعض الين ماخلصو .. وحاليا هو بيساعد نواف في الشركه ...
:::::::::::::::::

في السعوديه .....

( ميسون)
حاااسه بالقهرر ... انا آخر وحده اعرف انه بيت خالتي منال سافروا مصر ،،، افففف بس الغلط مو منهم مني انا الي مسويه عزيزة نفس وماصرت اسأل عن رامي ... انا غلطاااااانه اكيد تمارا بتلعب لعب من ورايا .. بس انا راح اوريكي سواء انتي ياتمارا ولا روزانا الي واقفه معاكي بدل ماتوقف معايا ....

وفي هذي اللحظه يدخل محمد على ميسون من غير استأذان

محمد : هيي ميسوون
ميسون : بسم الله .. انت من وين طلعت ،، الناس يدقوا الباب
محمد باحباط : ماليا خلقك ترى
ميسون : ايش فيك كده مالك نفس في شي
محمد :............
ميسون بخبث : لا يكوون علشان خالتي منال سافرت
محمد والزعل واضح عليه: ايووه بصراحه زعلان لاني مارحت معاهم..
ميسون وكأنها افتكرت شيء: ايييوووووه صح انت ليش ماقلتلي انهم مسافررييين
محمد: ماادري على بالي تدري .. كل البيت يدري
ميسون ‍: ايوووووه كل البيت بس مو انا الي تعتبروني غريبه عنكم
محمد وبدا عصب: اقووول لاتعصبيني .. والله انتي الي محسبه نفسك برنسيسه وماتطلي علينا غير في السنه حسنه .. حابسه نفسك في غرفتك ..
ميسون :........... خلاص طيب اطلع
محمد : انا الغلطان الي جاااي اكلمك ..
وطلع وقفل الباب ورااه بقووووووووه

================



وفي مصر:

(روزانا)
كنت مرررررررره طفشانه ومو راضي يجيني النوم ايش اسوي اتصلت على تمارا قافلة الجوال شكلها نايمه
مممم ممممم ممممممممم انزل اتمشى لااااء فين اروح دحين ممممم انزل على البحر شوووويييه بس رامي نايم دحين انزل لوحدي وخالو و ماما نايمين كمان يوووه يالله ح انزل لوحدي يعني ايش ح يصير شوية طفشانة ايش اسوي يالله .....

وبعدها قمت ألبس ... لبست بنطلون جينز وبلوزه سودا مكتوب عليها بقماش جينزkiss me بكم طوييل واتحجبت وقبل ماانزل افتكرت النظارات الشمسية ورحت جررري اخدها ونزلت قعدت اتمشى على البحر طفشت زيادة فقلت اروح اركب الجيت ...
ورحت اخد لي جيت سكي ونزلت البحر يعني كان الصباح مافي احد كتييير على البحر وبعد شويه على حظي الحلووو مررررره يوقف الجيت في وسط البحر وتعالوا اتفرجوا على حالي شوية وابكي واقول ماما ماما
في جهة قريبة مني كانت فيه شلة شباب كل واحد راكبله جيت ،، عاد شافوا حالتي وبنت مسكينه قالوا يالله نجي نسااااعدها


الشب الاول (وهو يغمز لها ) : هااا ياحللللوه مساعده شي !!!!
التاني: لاااه يا شيخ هادي ماتبي مساعده هادي تبي شي تاني مرررره والا الحلوو ايش رايه
انا كنت ميييتة من الخوووووووف ومني عاااارفة ايش اسووووووووووووووي وقعدت ساكتة بس
وبداو يقربوا دببابتهم من دبابي هم كانوا تلاته وكل واحد على دباب لوحده عاااااد انا خلاااااص قلت رحت فيهاااااا
التالت: صرررراحة الحلوووه هادي باين عليها تعرف تتفاهم وما تحب المشاكل ،، ممممم تحبي نتعرف انا عمووري وهادا بررهوما وهادا الحليييوه حقنا حماده
حماده: عاد بالله ياا .... ما اتعرفنا .؟؟؟؟
روزانا:........
حماده: يالله موضروري كفايه نقول لك الحلوه المهم تراني احلاهم مدوخ بناااات الخليج كلهم باين عليكي خليجيه ياقمر
روزانا:........
عامر: طيب ارفعي عينك شويه شوفي الحليوه حقنا يمكن ما يعجبك
حماده: برهوما منت ملاحظ الي مكتوب على التي شيرت
ابراهيم: احلى kiss me والله الطلب هاذا انا مستعد انفذه ( وبدأ يقرب دبابه منها)
عامر: ياااشبااااااب خلوها شويه تراها مكسووووفه حييييل مننا ،،،، ها ياحلو والا القمر مايطالع في قمر
الشباب بأعلى صوتهم: هههههههههههههههههههههههههههاي
كان شكل الشباب وهم حواليني انهم بيحاولو يتحرشوا بيي وباين وبعد شويييه ألمح جيت رابع جي قلت خلاااااص انا كده انتهيييت ... هاذا راح يكملها مره وحده علياااا.....
ابراهيم: اهليييين بنواااااااف اهليييييييييييييييييين
حمادة: اهلييين نوووفي عاد ياقمر شوفي نواف احلى مني كدا يااكل عليا الجو
الشباب: ههههههههههههههههههاي
وسط ضحكات الشباب عيني جات على عيون هادا اللي اسمه نواف نظرته كاانت فيها شيء غريييب اول مرره اشوفها ...
اما نوااف اول ماشافني بدأ يطالع فيها بنظرات مع اني حاطه النظارات الشمسيه لكن نظرات نواف كانت واااضحة ليا
عامر: اقوووول نواف وين طلال عنك .. خليه يتمتع شويه بالنظر للزين ...
نواف الي كان معصب حده : اقووول ترى زودتوها .. وصلت حتى انكم تتهجموا على البنات .. وهو لوحدها كده .. صدق ماعندك نخوه ورجوله ...
عامر: واااو على العاطفي والرومانسي اقوول نو وي ....
نواف يقاطعه: عامر والله ان ماخذت شلتك الوسخه هذي ورحت .. لا اكون ذابحك هنا .. فاهم ولالا
كنت اطالع لنواف بنظرااات شكر لاء نظرات اكثرمن الشكر يمكن لانو بينقذني من هادولا الشباب مع انهم اصحابوا بعدين اصواتهم مالوفة ليا مدري ليش كاني سامعة اصواتهم قبل كدا
حماده : اوكي يانواف ح نشوف بعدين مين الي ح يكسب وخليك فاكرها هااا
عامر بخوف: خلاص خلاص شباب مشينا
نواف وهو معصب حدده : انا قلت امشوا من هنااا ...
وبعدوا عنهم الشباب وبقينا انا وهاذا النواف لوحدنا .. ماكنت عارفه ايش اقله .. شكرا ولا لأ اقعد ساكته احسن ..
نواف : اختي خدي الجيت تبعي وانا باحاول اصلح الجيت تبعك .. عندي خبره في التصليح .. بس روحي انتي مايحتاج تقعدي هنا ..
روزانا : مممشكور ..
نواف: العفو اختي ولو ..
واتبادلنا الجيتس .. الله ستر وماطحت في البحر لأنه جسمي كله بيرجف من الخوف....

اول ماوصلت الشاليه رميت نفسي على السرير وقعدت افكر بكل اللي حصل وقلت انا اللي استاهل ياريتني صحيت احد يخرج معايا هيا لو حصلي شيء ولاانخطفت اكان ايش سويت في نفسي اااه ياربي الحمد الله انك ارسلتلي نوااف الحمد الله .. وبعد شوي جاتني ماما وسالتني اذا خرجت او لاء لانها لاحظت عليا امممم يمكن لبسي او شي ما ادري بس انا ماقدرت اقول لها الصراحة ......

::::::::::::::::::::::::
جالس في مقهى في شرم الشيخ يقرا الرساله اكثثر من مره ويتاكد من اسم المرسل !!! معقووووول لا لا اكيد انه يحلم والا هي كيف ترسله!!! واول مره ترسله ،، ماكان متوقع ابدا انو يلاقي في ايميله هوا مسج منها كان يبى يطمن على احوالها من روزانا يبى يسمع شي عنها بس من روزانا كمان،، لكن المسج اللي وصله من تمارا خلاه يطيير من الفرحه خلاه يحس انو عايش في الكون كله لوحده معاها هي بس،، يكفي انها بداية الرساله سالت عن احواله :

كيفك رامي ان شاء الله تكون بخيييير !!
حبيت ارسل لك هادي الكلمتين يعني تكون ذكرى عندك مني
وانا اللي كاتبته
ووو وووو وبس ..

يا رسالة حلقي بسرعة وطيري في الأجواء

اذهبي إليه وقبلي عينيه السوداء

واطبعي على جبهته في الظلماء

أحبك وأحبك وأحبك بلا كبرياء

أحبك بلا خوف أو ازدراء

أحبك حتى لو اختفى الهواء

أو تبخرت كل قطرة ماء

سأحبك وأحبك وأحبك

يا روعة فجر في كل ضياء

ويا ضحكة همس عند كل نداء

يا أمل قلبي وبراكين حب انفجرت وارتقت لأعلى سماء

تمارا
بااااااااااي
.................................................. ....

( رامي)

لا لا لا أنا اتخبلت وماني عارف ايش اسوي وايش اردعليها او ايش ارسلها تمارا لاول مره ترسلي وايش راسله شعر ومو أي شعر هادا هي كاتبته بنفسها لااااااء وتقولي احبك واحبك واحبك ياااااااااااااااااه.....
كنت اكلم نفسي زي المجنون او اكتر احس الناس اللي جمبي كلها تطالع فيا ياااءالله عليكي ماتدري قد ايش ريحتيني بالكلمتين اللي قلتيها هادي اني عرفت شعورك تجاهي هادا اهم اهم واحلى شييي ياناااااااااااس
نفسي اصرخ وباعلى صوتي اقولها احبك ياتمارا احبك احبك ،، اممممممم ارسللها دحين مسج مافيه غير احبك احبك احبك اممممممممممم لاء هي كاتبة شعر وانا يووووووووه مني انا بس
هههههههه اتذكر اول مره لمن اتصلت على جوالي لمن كانت تسالني عن روزانا وانا كيف صارت حالتي بعدهاااا اول ماقفلت الخط حطيت الجوال عند المخده وحاولت حاااااولت اكمل نوم بس اية نوم هادا اللي يجي:
آآآآه آآآه عليكي يا تمارا معقوله قد كده خايفه على روزانا وانا ايش لي شاغل بالي كده طيب هي خايفه عليها طيب تتصل عليا انا ليه اكيد انا شي كبير عندها والا ليه تتصل عليا عشان تتطمن على صاحبتها ،،،، انا عارف انه روزانا مجنونه وتسوي أي شي هي اكيد قالت لها شي وهذه البنت عقلها ضارب تسوي أي شي،،،،




في بيت ابو تامر

قاعدين على طاولة الطعام والهدوء يعم المكان ،، غير صوت الملاعق والشوك الي تحاول تغير هذا الهدوء .. وفجأه يقطع هذا الصمت صوت تامر وهو يكرر نفس الطلب الي اتعود ابو تامر عليه وتعب من كثر مايقوله انه كبر وصار لازم يعتمد على نفسه ..

تامر: بابا ،، ابغى فلووس
ابو تامر : ياتامر ياولدي ان‍‍....
تامر وهوا يقاطع ابوه: لااا تقولي اني كبير ومدري ايش ،، ابغى فلوس لاني طالع مع الشباب الشرقيه
ابو تامر باستغراب : الشرقيه ؟؟ ايش عندك في الشرقيه ..
تامر : ولا شي بس طالعين نتمشى
ابو تامر بإستسلام : الله يهديك ياولدي
تامر كمل اكله بلا مباله من غير لايرد،،،، اما ابو تامر فقام من ع الطاوله بعصبيه ونادى تمارا وطلب منها تلحقه لغرفته............
.......................................


(رامي)

مدري ليه صوتها مالوف ليا كاني اعرفها من زمان او كلمتها قبل كده احسها قريبه مني،،،، يوووه عليك يا رامي هيا اتصلت عليك عشانك اخو روزانا وبس ،،، بس انا ليه شاغل بالي كده ؟؟؟؟ يالله مني قااااااادر انام تاني
رامي: حسن حسسسسسسسسسسسن (حسن صديق رامي)
حسن وصوته نووووم: ايش بك يا رامي
رامي: مدري ايش بي يا حسن والله
حسن: شكلك طبيت ومحد سمى عليك ههههههه
رامي: ايوا والله شكلي طبيت
حسن واتحمس للسالفة: ليييه ايش صار قول لي
رامي: ما صار ولا شي بس هادي صاحبة أختي اتصلت عليا في الظهر
حسن وهو يجلس: والله!!!
رامي: ايوا بتسالني عن أختي ما كلمتها من امس ووو وهي خايفه عليها
حسن: يا عيني على حب من اول مكالمه هههههههههههههههاي
رامي: لااااء عاد انت كمان حب ايه و اول مكالمه ايه ،،،،،،، اصلا أختي دايما تكلمني عنها احسها غيرعن كل البناااات
حسن: يا عيني يا عيني ويقول لي حب ايه هههههههههههاي
رامي: .................
حسن: مممم طيب تبغاني اكلملك هيااا؟؟؟؟؟
رامي: لاااااااء ابعد عنها وهي تعمرررههههههههه
حسن : الدور الباقي عليا انا
رامي: يا شيخ اسسسسسكت وانتا كل يوم مع وحده
حسن: ههههههههههاي ،،، طيب ليه ما تكلم اختك وامك و تروح تخطبها؟؟!!!
رامي:...... بس تتوقع انها تحبني؟؟؟
حسن: ليش لاء؟
رامي: لا لا مااتوقع هي تبى تسالني عن أختي وبس
حسن: طيب انتا ليش ماتتأكد من اختك
رامي: ااممممممم هم صاحبات مررره يعني اكيد تقلها كل شي
حسن: اجل امسك اختك في واحد ركن وقلها اعترفيييييييي يالله
رامي: هههههههه ايوا والله

فقت من الذكرى الحلوه... الي كنت اتذكرها عن اول مكالمه بيني وبين تمارا ااااه قد ايش كان صوتها حلوووو.. والحين فعلا انا اتاكدت من احساس تمارا ناحيتي!! اصلا انا كنت ادري انها تحبني بس كلمتها كانت قويه "أحبك" يااااه روووووعه والله الكلمه منها مررره وتجنن بس فعلا فاجئتني بكلمتها....

::::::::::::::::::::::::::



ميسون
جالسه في غرفتها وصجة الاغاني ماليه المكان عندها،،، تفكيرها مشوش مهي عارفه ايش الشي اللي لازم تسويه،،، رمت المجله على الارض بقوه لانها كانت تقلب فيها من غير اي اهتمام او استوعاب حتى،، واخدت الريموت وقفلت الدي في دي وراحت رمت جسمها بقوه وحزن على السرير،،، مجرد تفكيرها في حبيبها انه ممكن يكون مع وحده تانيه كان يعصبها،،، سمعت دق خفيف ع الباب عرفت انها اختها
ميسون بصوت عالي: اتفضلي،، انا صاحيه....
اسيل وهي تدخل والابتسامه ماليه وجهها: الله بالخير
ميسون وهي تسلم عليها: هلا الله بالنور
اسيل: كيفك وايش الاخبار
ميسون: الحمد لله
اسيل اللي لاحظت زعل اختها: ميسون!! ايش فيكي؟
ميسون: لاه مافي شي،، انتي ايش اخبارك مع احمد ان شاء الله كل شي تمام؟
اسيل: الحمد لله كل شي تمام،، بس لاتخبي عني ايش في؟ شكلك متغير
ميسون: لاه والله ولا شي بس تعرفي مع الاجازه احس بملل على الاقل ايام المدرسه الواحد يطلع من البيت كل يوم ..
اسيل وهي تسحب ميسون: يالله قومي نطلع بره نجلس مع امي
ميسون اللي ماتحب الجلسات العائليه مره: طيب طيب انتي اسبقيني وانا بعد شوي الحقك
اسيل: لالا اعرفك ماراح تجي غير متى
ميسون: طيب بـ....
اسيل: ولا شي لاتقولي يالله قومي معايااا امي سوت القهوة من اول وانا جبت معايا صينية الحلى يالله عاااد قومي
قامت ميسون طلعت مع اسيل،،، اسيل اللي حاسه انه اختها فيها شي متغير،،، في شي مضايقها وشي كبير كمان.....

>>>>>>>>>>>


روزانا

اول ما فتحت بريدي لقيته مليااااان مسجات بس كلها كانت من المنتديات اللي مسجله فيها ،،، المسج الوحيد اللي كان من الكونتاكت اللي عندي من تمارا الحمارا حييييييييل واحشتني... :

روزانا حياتي كيفك ان شاء الله مبسوووطه؟؟؟
شفتي كيف حظي الحلو جوالي اتخرب ويباله كم اسبوع على ما يتصلح ابي اشتري غيره بس مو قلت لك تامر مسافر هو بعد
اما ابوياااا بعد عمري ما اعرف اروح معاه ولا مكان
المهم رورو انتبهي على نفسك وارسلي لي عشان اعرف انه مسجي وصلك
ووووو ووووو ايش تبغي كمان يا تمارا ايش ايش ماتسالني روزانا تقول لي ايش تبغي معايا من مصر اجيب لك ولا شي؟؟؟
المهم ما بغى منك شي مررررره اهم شي ترجعي ترى والله ح امووووت ههههههههههههههه
والله رورو حياتي ابى احكيكي اشيااااااء كتييييييييره مره تضحك يالله بس تعالي انتي وانا احكيكي...
اسمعي كمان قولي لي متى رحلتكم تماااام لاني بافكر اجيكي المطاااار بس انتي قولي لي الموعد تمااااام
ويالله بااااااااي

من شفت مسج تمارا فررررحت ونفسي احكيها على كل الاحداث اللي سارت معايا بس اعرف انو مرررره ماينفع ،،،،، ارسلها مسج اطمنها على احوالي واخبرها عن موعد رحلتنا وبس.... احسن لي اخلي المغامرات حقتي والاكشن بعدين اقولها هي كلهااااااا
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




في بيت ابو تامر

الجو كااان مرررررررره متوتر ،، والخوف من كتر ماأكل قلب تمارا بان على شفايفها ويدها الي بدأت ترجف ...
تاله: ايش بك انتي كده خااايفه كأنه ح يذبحك؟؟؟
تمارا: انتي ماشفتي كيف كان اسلوبه وهوا بيناديني
تاله بتفكير : امم هو كان معصب بس مدري ليه ؟؟؟
تمارا : الله يستر... الله يستررر
يقطع جو التوتر صوت ام تامر........
أم تامر: تمارا ايشبك .. من اول ابوكي يقول فين تمارا ؟؟؟
تمارا بخووووف: امم طيب.. طيب ح اروح
ومشيت بقوه لغرفة ابوها ،، ودقت الباب

ابو تامر: اتفضلي ياتمارا
تمارا : هلا ابويا طلبتني؟؟؟
ابو تامر: ايوا يابنتي تعالي
تمارا بخطاا ثقيييله قفلت الباب ووقفت عنده ..
ابو تامر: تعالي اجلسي هنا
تمارا وهي تجلس ..( والله الموضوع في جلسه .. الله يستر ..)
ابوتامر : شوفي يابنتي .. انا كنت ناوي أأجل هذا الموضوع الين تتزوج اختك لجين .. بس انا مااقدر اوقف نصيبكم ..

تمارا حست انه كاس مويه بارد انكب عليها بعد كلمة نصيبك .. بس ماقدرت تقول ولاكلمه ....

ابو تامر : هو مو غريب عنكم .. ،، وهو ماشاء الله اتخرج هذي السنه وحيمسك وظيفه كبيره ومو ناقصه شي ،، وزي ماقلتلك انا ماوقف نصيب وحده منكم علشان التانيه ... وكل شي يابنتي قسمه ونصيب
توها تمارا تبي تتكلم وتبين اعتراضها
ابو تامر : مايحتاج تتكلمي ،، انا عارف رأيك ،، وعارف انكم اخوات وتحبو الخير لبعض ،،
وهنا يقطع كلامهم منظر تامر الي دخل الغرفه ...
تامر: يا بابا فين الفلوس الي قلتلك عليها
ابو تامر : خلاص ياتامر ،، خلاص تعالي بعدين مني فاضي دحين ،، نكمل كلامنا بعديين
،،





في شرم الشيخ.........

كان جالس قدام البحر حاسس بملل فظيع على الرغم من انه طالع هالطلعة عشان يغير جوووو شوي ويريح باله شوي من امه وكثر كلامها وتسلطها على اتفه شي في الطالع والنازل .. لكن الاحداث اللي صارت له في مصر اليومين اللي فاتو خلته يتغير .. خلته حاسس باحاسيس غريبه زي اللي يحسها الان هو ماهو حاسس بملل لاء احساسه اكبر يمكن اشتياق انو يشوفها تاني وثالث...
يوووووه هادا الجوال ماراح يوقف من كتر الاتصلات اليوم؟؟؟
رد على صاحبه طلال: هلا طلال
طلال: اهلين نواف .. ايش فيك ايش الي صاير مع عامر ..؟؟
نواف: شفت لمن كنا بنمشي على الشاطيء وشفنا اصحابك متجمعين على بنت في البحر ..
طلال: ايه فاكر .. وقتها قلت انت ب تروح تشوف ايش الموضوع .
نواف: رحت وشفتهم بيحاولوا يتحرشوا بالبنت وهيا باين عليها مسكينه .. لأنه باين انها كانت خايفه منهم وماقدرت تحرك الجيت فعرفت انه خربان وهم استغلوا الموقف..
طلال : اففففف والله عاد لهذا الحد وكفايه
نواف : انا قلتلك هذولا الناس مو كفو واحد يصادقهم ..
طلال: طيب انت ايش سويت ؟؟
نواف : خليت البنت تاخد جيتي وانا اخدت الجيت تبعها اصلحه
طلال: طيب انت ايش الي عرفك في تصليح الجيتس ؟؟
نواف بإحراج : مااعرف ولاعمري عرفت ،،
طلال: طيب وكيف وصلت للشاطيء؟؟؟
نواف: امم سباحه ،، واول ماوصلت قلت لادارة الشاطيء وهما عاد يتصرفوا في الجيت
طلال: ههههههههههههههههههههه
نواف :بطل ضحك ،، خليني في حالي
طلال وهو ماسك نفسه لانه مو قادر يوقف ضحك: خلاص انت هدي اعصابك ولاتتعب نفسك ...
نواف: خلاص خلاص... انا بقفل تعبان شوي ..اشوفك باليل
طلال: طيب ان شاء الله بشوفك .. مع السلامه
نواف: مع السلامه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




يحس انه اتأخر عليها في الرد مررره بس ماهو عارف يعبر لها عن اللي في نفسه!! ماهو عارف يوصف لها شعوره ناحيتها!! كل اللي قدر يكتبه حطه في الورقه هادي سطرين ع اليمين وسطرين فوق ونازل منها سهم يكملها بكلمات تانيه ويبى يسمع راي احد فيها قبل لايرسلها أي شي!!! ماعنده غيرهااااااا

رامي: رورو رورو !!
روزانا: هااا خير رامي ايش عندك تدلعني ايش تبغى
رامي: ههههه روزانا شوفي الورقه اقري اللي فيها حلووو ارسله لـ تمارا؟؟؟
روزانا: هههههههههه هي ارسلت لك؟؟
رامي: ايوا ارسلت لي ومني عارف من امس ايش اكتب لها واليوم اللي طلعت معايا هادي الكلمتينن
روزانا وهي بتقرا المكتوب في الورقه : صرررراحه حلووو مرررره حلوو ما شاء الله عليك وتقولي ما اعرف اكتب هااا؟؟؟؟
رامي: روزانا من جد حلوووو؟؟؟
روزانا: والله حلووووو ،،، يا عيني على الحب اللي خلاك يا رامي تكتب كلام حلووو زي كده ههههههههه
رامي حس بالإحراج : انا اخرج احسن لي
روزانا: ايوا والله الحق ارسلها تلاقيها زعلاااانه ههههههههههه والله انكم مرررره تضحكوا هههههههههههه
ام رامي: ايش بك تضحكي؟؟
روزانا: تعالي شوفي رامي هههههههههههه
خالو فارس: ايش به رامي!!!
روزانا اللي غيرت الموضوع بعد ما غمز لها رامي انها ماتقول لأحد: هاااااااا لا لا بس انا ورامي كنا بنروح نتمشى نخرج أي مكان
رامي وهو يوقف ويحط الورقة في جيبه: لا لا بس انا خارج وروزانا كانت تبى تجي معايا ،، يالله سلااام

>>>>>>>>>>>>



(ريان )

جالس في غرفته يفكر قد أيش ح تكون حياته سعيده ..،،، ومسك ورقه وقلم الخط المفضل عنده وبدأ يكتب اول حرف من اسمه بدا بالراء الين مانتهى من اسمه كله وبعدها بدا بأول حروف اسمها وهو التاء وبدا يخطه بشكل رووعه بخطه الي اتعود على خط اسمها بيه ....

ويقطع عليه صوت جواله ..،،،
اول مشاف الاسم ابتسم ،، ورد

ريان : وعلييكم السلام ،، هلا بالوالد الغالي
ريان : الحمد الله ،، وانت علوومك واخبارك؟؟؟
ريان : والله الي يفرحك يفرحني ،، بس ايش الي مفرحك خلينا نفرح معك
ريان وهو مو مصدق: وافقوا ،، لا يايبه معقوووووول وافقو مني مصدق وبهذي السرعه
ريان : ان شاء الله .. ح اروح ابلغ الوالده واخواني ،، الله لايحرمني منك
ريان : مع السلامه يالغالي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،




تمارا

تمارا ودموعها على خدها :اقلك ياتاله قعد يقلي نصيبكم ومانصيبكم وكلام العجايز هذا الي يبين انه في عريس في المووضوع
تاله: طيب انتي ايش عرفك .. يمكن قصده لجين ؟؟؟
تمارا : لا ياتاله اقلك كان قاصدني ،، وبعدين لو كان قاصدها اكان اتكلم معاها هيا ، وهي اكبر مني اصلا
تاله : طيب انتي ليش معصبه ،، لو كلمك تاني قوليله انا صغيره وقدامي كم سنه الين اتخرج ومني فاضيه للزواج
تمارا بتفكير: لا اخاف يكون معطيهم كلمه ،، وانتي عارفه انو مايقدر يرجع في كلامه
تاله : ولاتنسي انه ضعيييييف قدامنا ..
تمارا : يعني لو قلتله كده ،، ح يوافق
تاله بثقه : اكييد ولاتنسي انو مايرفضلك طلب يادكتور
تمارا الي بدأت تحس برااحه: يااااارب ياتاله .... الله يسمع منك
تاله : يالله روحي غسلي وجهك وتعالي افتحيلنا الايميل يمكن روزانا ارسلت رساله
تمارا : اوك

وبعد شويه قعدوا الاتنين على الاب توب تبع تمارا وكانت متردده انها تفتحه ،، خافت يكون فيه رساله من رامي وتشوفها تاله،،، اخر شي قررت تفتح ايميلها.... لانها مشتاقه تشووف رده على رسالتها .....

كانت رسالة واحده ،، خيبت كل امالها انها ماكانت منه... كانت من روزانا وفتحتها بسرعه مازال عندها امل يكون في الرسالة "رامي يسلم عليكي"..:

والله تمارا الحمد لله كل شي تمااااام وحلوو ليتك معانا دحين صااارت احداااااث كتيررره ابغى اموت واقولها تعرفيني
بس يالله هانت مرت عشرة ايام،،، وان شاء كلها يومين ونرجع ،،،،، وان شاء الله موعد الرحلة يوم الثلاثاء مممم يعني ح نوصل ع السعودية الساعة تمانية بعد العشاء يعني مو تروحي تجي الصبح اعرفك عاااااد هبله ههههههههههه
جوالك انا كم مره اتصل عليه الاقي مقفل بس والله وحشتيني مووووت والله ،،،،
وتقولي ليه ما سالتك ايش تبي من مصر عشان انا اعرف ذوقك ابي اجيب لك الللي ابغااااه معايا انتي اسكتي بس
ويالله باااااااي......

رجعت اقرى مسج روزانا مره تانية يمكن قالت رامي يسلم عليكي!! رامي يقول وحشتيه!! أي شي بس مالقيت شي من كدا.... قمت من على الكمبيوتر ودمعتي طارفة وخابت كل امالي حتى سلام ماكلف على نفسه يقول لروزانا سلمي عليها ،، اووووووووف مني انا الهبله شكله يقول هادي ايشبها عليا كدا ،، طيب ايش اسوي والله مافكرت على طول كتبت المسج وارسلته من غير تفكير،،، !!!! يوووووووووه
انا ليش اقول كدا؟؟ يمكن ماشاف مسجي لسه؟؟ بس اكيد انه راح النت مع روزانا!!! يمكن لسه شويه ويرسلي!!! خلي عندك امل ياتمارا!!!

.....................................


(http://forum.roro44.com/newreply.php?do=newreply&p=4509189)

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:00 PM
الجزء الخامس



في جو تاني،،، كانت فرحانه بحبها اللي ماتدري انه من طرف واحد،،،
(ميسون)
مشتاقة تسمع صوته،، مشتاقة تحس انه ليها هيااا وانه مافي احد غيرها ممكن ياخده منهاااا،، قررت انها تتصل على خالتها بحجة انها تبى تتطمن عليهم وبعدين تسلم عليه،،، وتسمع صوته وترتااااح من شوقها وخوفها اللي راح يذبحها،،، مسكت جوالها وبعد تردد قررت انها تتصل،،
ميسون: الووو سلام عليكم
ام رامي: هلاااا والله وعليكم السلام،، كيف حالك يابنتي
ميسون: والله الحمد لله ياخالتي تمام انتي كيف حالك وايش اخبار رامي وروزانا
ام رامي: والله كل شي تمااام وكلهم مبسوطين الحمدلله،، انتي كيف حالك وكيف حال امك واخوانك
ميسون: كلهم طيبين الحمدلله،، اقول خاله منال!
ام رامي: هلا يابنتي اتفضلي
ميسون: قريبه عندك روزانا قلت اسلم عليها
ام رامي: لاه والله ياحبيبتي طلعت قبل شوي مع رامي يتمشو
ميسون بقهر: اهاا
ام رامي: ايوا والله طلعو وانا كمان مستنيه خالك فارس يخلص لبس ونروح لهم
ميسون وتحاول تغير الموضوع: وكيف مصر حلوه
ام رامي: ايوا والله اتمنيتك معانااا انتي تعرفي غلاوتك عندي بغلاوة روزانا ورامي
ميسون: الله يسلمك ياخالتي،،
ام رامي: يالله لا اطول عليكي هاا سلمي على امك واسيل ومحمد
ميسون: يوصل ان شاء الله وانتي كمان سلمي لي ع اللي عندك
ام رامي: ان شاء الله مع السلامه
ميسون: مع السلامه
قفلت الخط من خالتها والقهر ملا قلبها انها ماقدرت تكلمه او حتى تسممع صوته،،، فكرت انها تتصل على روزانا بس خافت انه روزانا تنتبه لهاا انها تبى تكلم رامي،، بس اللي ريحها نوعا مااا كلام خالتها ليهااا وانها تتمناها دائما تكون معاهم،، لانه ام ميسون لمن كانت حامل بميسون كانت مره تعبانه فيها وكان معاها فقر دم مره شديد فكانت ام رامي دائما معاها حتى بعد ماولدت ساعدتها في تربيتها كتييير عشان كدا ام رامي تحب ميسون وتتخيلها دائما في منزلة بنتها روزاناااا...............
...............................



من كتر فرحته بهالخبر اللي سمعه،، وبعد مافرح امه واخوانه معاه،،، افتكر الشخص العزيز على قلبه وقال لازم كمان هو يفررح معاياااا،، اخد جواله واتصل عليه
ريان: السلام عليكم
جاسم صاحب ريان: هلااااا وعليكم السلام
ريان: كيف الحال وش اخبارك ادري انك الحمد لله طيب
جاسم: طيب اعطيني فرصه اني ارد
ريان: مو مهم مومهم والله يااخوي اني فرحاااااااان فرح اخ بس ايش اقلك
جاسم: والله خييير فرحني معاك
ريان: لو اقلك ماتصدق
جاسم: ايش؟
ريان: تتذكر الجماعة اللي قلت لك عليهم اننا طلبنا شي منهم
جاسم: ايوا اتذكر،، لااااااتقول انهم وافقو!!
ريان: ايوا والله انهم وافقو ماااااتدري والله قد ايش فرحت
جاسم: والله مبروووك لازم اتصل في الوالد ابارك له بنفسي
ريان: ااااااه والله هم وانزاح،،
جاسم: ايوا والله انك صادق
ريان: انت عارف اني كنت شاااايل هم انهم يرفضو،، والله ارتحت هادي فرصة العمر والله
جاسم: ايش كنت راح تسوي لو انهم لاسمح الله رفضو
ريان: والله كانت مصيبه الا اكبر مصيبه في حياتي كمااان،،، المهم خلك من هالكلام ويالله نطلع انا فرحان
جاسم: يعني عازمني على حسابك؟
ريان: ياشيخ من عيوني فول وبريال تميس وواحد بيبسي ويالله عيش معاهم
جاسم: الله ع البخل هاذا وانت فرحان اجل لو كنت زعلان وش بتسوي فينا
ريان: كان ماعزمتك على كاس مويه حتى ههههههههه
جاسم: ههههههههههههه يالله يالله البس وامر عليك
ريان: اوكي انتظرك،، يالله باااااي
جاسم: باي

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في شرم الشيخ
السينما


طلال : هذا مو فارس الراشد الي هناك
نواف وهوا يحاول يدقق في الملامح : ايوا ايوا ،،
طلال : تعال نسلم عليه
قام طلال ونواف يسلمو على فارس خال روزانا
طلال وهو يقرب من فارس ويمد يده: السلااااام عليكم
فارس وابتسامه كبيره ملت وجهه: هلااا والله وعليكم السلام
نواف وهو يسلم: كيف الحال،،، ايش الصدفه الغريبه هادي
فارس: والله جاي مع اختي واولادها نغير جو
رامي يقرب من خاله وفي يده البوب كورن: السلام عليكم
فارس ويده على كتف رامي: هادا رامي ولد اختي
سلم رامي عليهم ووقفو يتكلمو فتره حوالي النص ساعه ونسيو انه روزانا وامها قاعدين يستنوهم،، وبعد شوي التفت رامي على الصوت اللي يناديه من وراه.....
روزانا: يالله رامي الفيلم ح يبدأ!!
منال: يالله كلم خالك الحقونا بسرعه قبل لايبدأ الفيلم احنا راح ندخل والحقونا بسرعه،،، يالله
مشيت روزانا مع امها من غير لا تطالع مين الناس اللي كانو مع خالها واخوهااا،، بس نواف لمحها من اول ماقربت من عند رامي ومانزل عينه من عليهااا،،،

.......................................

قعدت على النت لساعات متواصله تاله طفشت ونامت اما تمارا شالت لاب توبها وطلعت للصاله،، ماكانت جالسه تتصفح في المنتديات حتى ولا كان عندها احد من الكونتاكت اون لاين بس كانت تنتظر رساله تجيها رساله تفهمها شعوره ناحيتها رساله تريحها من تفكيرها اللي ماخلاها تنام ليلة امس كلها..... وفجأة سمعت صوت رسالة جديده قطع عليها صوت اغنية اليسااا اللي كانت منسجمة معاها... نسيت الاغينة واتحركت اصابع يدها على الماوس بسرعه عشان تفتح الرساله بس اول مافتحت الرساله كانت خايفه غمضت عيونها زي الاطفال عشان لاتقرا الرساله،، وبعد دقيقتين من هادا التردد قررت انها تقرا الرساله....

مراحب وهايات
هلااا تمارا انا بخير انتي كمان ان شاء الله تكوني بخير
ترى بصراحه ما كنت عارف ايش ارسل لك لاني من شفت رسالتك وانا خلاااص
عاد مايحتاج اشرح لك وووو ان شاء الله تعجبببك رسالتي :

أحبك
كل مافيا ينطق بها

كل معاني الحياة في داخلي تصرخ بحروفها

كل قطرة في دمي تجري فيها همساتها

أحبك
أحبك بكل معاني الحب

أحبك بأروع كلام قيل في الغرام

أحبك كلمة قلتها لك بأسمى معانيها

أحبك وأعترف لك بها

أحبك وسأصرخ بها وأقول أحبك

أحبك اليوم وغدا وكل يوم

أحبك ..
احبك ياصباح الورد ومساه

أحبك يافجر القلوب وضحاها

احبك
أحبك ياملاكا انتشلني من كل هذه الكوابيس

أحبك كلمة ستظل على شفاتي ولن تزول حتى بزوالي !!

رامي
بااااااااااااااااااااااي


تمارا باعلى صوتها: آآآآآآآآآه ياويل قلبي والله ماقدر ماااااااقدر
ام تامر: ايش بك يا بنت ايش الصرعة هاااادي؟؟؟؟؟؟؟؟
تمارا: هااااا ااممممم اامممممممممم
ام تامر: هاااا؟؟؟؟؟ ايش فيه ؟؟؟؟
تمارا: امي امي حلوة البسمة لاااااء امسكت بالقلم ورسمت امي لاااااااء ،،،ايواااا امي كم اهواها اشتاق لـ...
ام تامر: طيب يا تمارا خير ان شاء الله
تمارا: حرام يعني يا امي اغني لك ؟؟؟ امي احبك احـــــــــبك ااااحبـــــــــــــــــــك آآآآآه آآآآآآآآه (وبصوت واااطي) ياريت اللي في بالي يسمع!!
ام تامر: ها يا بنت ايش بتقولي؟؟؟
تولين(اخت تمارا الصغيره) : ماما ماما ( وتبكي)
ام تامر: ايش بك يا عيون ماما
تمارا: الللللحقي يا امي تولين طاحت اللللحقي "( بس روحي عني خليني في اللي انا فيه )"
راحت امي تشوف تولين ايش فيها هههههههههه صراحة تولين تنفع في المواقف الحرجة اللي زي كدا تولين اتضاهرت قدام امي انها طاحت ورجولها اتعورت بس كانت تغمز لي من بعيد وماااسكة ضحكتها بالقوه اما امي راحت ونسيت او اتناست سالفتي وهبالتي وبعدها تجيني تولين تستهبل:
تولين: ها تموووور انفع انا صح ؟؟؟
تمارا وهي تحضن تولين: يا بعد عمري والله يا تولين شكررررررا والله مرررره شكرررا عاد شفتيني كيف كنت مهبولة ومني عارفه ايش اسوي بس صرااااحة ما كنت عارفه ايش اسوي انقذتي الموقف ههههههههههههههه
تولين: عفوا عفوا بس ما قلتي لي ايش بك مصروعة كده ؟؟؟
تمارا: وانتي ايش لك امي ما قلت لها اقلك انتي عجيب العجيب والله
تولين: طيب احم احم انااااااااا انا ابغى شي تاني
تمارا : انا عارفه اطلبي اللي تبغيه
تولين: ابغى من الحلاوة اللي عندك في الدرج!! >>>>( استغلاااال)
تمارا: طيب ابشري من عيوني خلاص فكيني رووحي عني
تولين: وابغى كمان تقولي لـ روزانا تجيب لي معاها هدية من مصر
ذكرتني تولين بمصر واللي في مصر ورسالة رامي اللي قبل شوي اللي خلتني اتنهد غصبا عني : آآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآه ودخلت عاااااالم تاني كانت تولين تتكلم او تالة مادري مين بس انا ماكنت مع احد نهائياااا
تولين: هاااا ايش قلتي
تمارا:.............
تولين : تمارا تمارا تماراااااااا
تمارا: هااااا يوووووه منك كانك ايش سويتي لي ياللطيف عليكي يارب
تولين: ها ح تقولي لـ روزانا والا كيف؟؟
تمارا: خلااااص روحي اقول لها اقول لها
وراحت تولين تاخد من الحلاوة اللي عندي في الدرج اما انا فرجعت اقرا الرسالة اكثرررر من مره وفي كل مره احس برامي انو قاعد يقولي هالكلام... ومانسيت طبعا اني احفظها في ملفي الجديد الخاص برامي.... ورجعت ادندن مع اغنية اليسااا تاني واخر الحكايات حكايتي معاك خلاص حبيت وانا اتحبيت وعايشه معاك كاني اول مره اعيييييش
.................................................. .....


خرجو من السينما والضحكه ماليه وجهه،،،
نواف: هههههههه قلت لك لا تدخل معايا وانت خواف هههههههههههههه
طلال: ايوا والله انا اساسا اللي غلطان اللي سمعت كلامك
نواف: ههههه والله شكلك يموت ضحك
طلال: الا اقول،،، انت ليش دخلت نفس الفيلم اللي هم دخلوه هااا
نواف اللي اتفاجأ من السؤال: هاااا
طلال: والله السالفه فيها هااا أجل اللي في بالي ههههه
نواف: ايش اللي في بالك
طلال: شفتك لمن سالت رامي عن الفيلم اللي راح يدخلوه بعد ماشفت اخته
نواف: لااااه ياشيخ انا بس قلت احنا محتارين من اول محنا عارفين ندخل اية فيلم
طلال: لاااه علياااا انااا
نواف: انت كمان لايروح فكرك لبعيد
طلال: انا لايروح فكري لبعيد هااا والا ايش معناته انك تدخلنا نفس الفيلم وتجلسنا في نفس صفهم كمان وتقلي صدفه
نواف: والله تبي الصراحه
طلال اللي اتحمس: ايوااااا ايش؟
نواف بتردد: ولاشي
طلال: قلي انك معجب بيها بس
نواف: لاااااه تعرف اخوك ماله في هادي السوالف
طلال: اجل ايش؟
نواف وهو يلبس نظارته الشمسيه وهو طالع: في الوقت المناسب راح تعرف
............

وبعدها بيومين....
روزانا
موعد رجعة السعودية
في الطائره..
كنت قاعدة جمب رامي وماما جمب خالو فارس وعلى نصف الرحلة مررررررره ماكان جايني نوم وطفشانة قاعدة اطالع في الناس اللي نايم واللي قاعد واللي ياكل وفجاءة تجي عيني على واحد وكان ياشر لي فتحت عيوني الاثنين زي الناس عشان اشوف بالضبط مين اللي بياشر لي واتاكدت واتاكدت انوووو نواف !!!!!!!!! ايوا هو هاذا نواف ،،،، بس نواف معانا في نفس الرحلة وعلى نفس الطيارة مستحيييييل مستحيييييييل هادا كيف عرف وقت رحلتنا ووو هادا اكيد كان يراقبني اكيييييد،،،، لااااااء يا روزانا يمكن صدفه والا هوا يراقبك لييييه؟؟؟ صح يراقبني ليه؟؟؟؟ يووووووه بس بعد شوية اللي قطع عليا التفكير الموقف اللي شفته وخلاني اموووت من كتر الضحك ،،،
من جات عيني على نواف وانا خلاص مني قادرة اوقف ضحك ،،، كان على الكرسي اللي جمب نواف بنت شكلها مو سعوديه ما كانت متحجبة ودبدوبة شويييية وكان لبسها ضيق مررره وكان شكلهاا مخييف اكترررر،،، هي كانت معجبة بنوااف بالحييييل وماهي عارفه ايش تسوي له مره تحط يدها على كتفه يعني انها بالغلط ومره تمسك يده وكل شوية تكلمه وهو ما يرد عليها الا بالقوة بس الموقف اللي خلاني بجد مستحيل اوقف ضحك هو انه البنت طلبت اكل مرره كتيير وحطته قدامها هي و نواف وقاعده تاكله بالقوه وكان باين على شكل نواف انه ما هو طايقها مرره وهي كانت تبي تاكله بالقوووه بس نواف ماكان مع هاذي ابدداااا
،،،،، كانت نظراته واضحه انها ليا انا وطبعا هو اكيد عرف بمصادره الخاصة متى وقت رحلتنا وباين عليه عرف اشياء كتير عني ،،،، بس بعد شوي رجعت اضحك تااني نواف ماسك منديل ويكتب عليه ههههههههههههههههههههههههههه شكله يكتب للبنت اللي جمبه لانو مهو طايق يكلمها .......
كان اخر يوم لهم في مصر وكان اخر يوم للعيون المجهوله اللي كانت تراقبهم انها تراقب خلاص،،، هادي العيون من الشخص المجهول اللي كانت طول طلعة مصر وهي تراقب عائلة روزانا من غير لا يحس اي احد فيها،،، كان معاهم فين مايروحو وفين مايجو.........
....................................


اسيل
قامت بسرعه وغيرت ملابسها ولبست لبس مغري شوي،،، كان فستان هادي وناعم مره ماسك ع الجسم وقصير لفوق الركبه لونه موف فاتح،، ورفعت شعرها على فوق وتركت خصلات تنزل منه على وجهها البشوش وحطت ملمع شفايف خفيف،،، ورشت من عطرها النهاري شوي،، وراحت عند الباب تستنى زوجها يفتح الباب،،، هاذي كانت حالة اسيل كل يوم،،، اول ماتقرب الساعة على 4 وقت رجعت احمد من دوامه،،، دقايق والا محمد يفتح الباب والابتسامه ماليه وجهه...
اسيل: هلا والله بنور حياتي اناااا
احمد وهو يتأمل جمالها ولبسها: هلا فيكي ياقلبي،، ها كيفك اليوم
اسيل وهي تحضنه بقوه: مشتااااااقة لك مووووت
احمد وهو يشيلها: وانا اكترررررر ياعمري
اسيل والابتسامه شاقة وجهها: انت حبيبي اللي مررره وحشتني والله
احمد وهو يلف بيها: الله لاااايحرمني منك...
اسيل اللي حست بدوخة وبانت على ملامحها اللي تغيرت فجأه: خلاص احمد نزلني
احمد جلسها على الكنبه وقالها بخوف: ايشبك حبيبتي؟؟ فيكي شي عورتك انا؟؟؟
اسيل: لا حبيبي بس حسيت بدوخه... شكلي مانمت تمام امس
احمد: اكيد حبيبتي مافيكي شي مانروح المستشفى؟؟
اسيل وهي توقف: لالا مافي شي،، يالله خليني اجهز لك الغدا اكيد مييييت جوع
احمد: ايوا والله ميت جوع،، بس الله يخليكي حبيبتي انتي لاتتعبي نفسك انا دحين اغير ملابسي واجي اساعدك
اسيل: والله ماافيني شي حبيبي
احمد: برضو،، اسمعي الكلام يالله
اسيل وهي تبتسم: اوووكي
راحت اسيل ع المطبخ وهي في طريقها قاعده تفكر في الدوخة اللي حستها اول،،
هادي نفس الدوخة اللي حستها من يومين وانا في الحمام،، معقول اكون حامل؟؟ لا لا مااعتقد اسااسا انا كل مره اروح واحلل ومن غير فائدة،، بس يمكن هادي المره اكون حامل؟؟
دخل احمد المطبخ وانتشلها من تفكيرها جا من وراها وحط يده على وسطها: هااااا الحلو سرحان في ايش؟؟؟؟
ابتسمت اسيل: ولا شي حبيبي
احمد وهو يحضنها: اكيد حبيبتي مو تعبانه
اسيل وهي تميل راسها عليه: لا حبيبي مافي شي،، يالله نجهز الغدا؟
احمد: يالله حبيبتي
حاولت اسيل تخفي دوختها من احمد،، الدوخة اللي حاسه فيها من كم يوم وازدادت معاها اليوم........



رامي
ينتظر بفارغ الصبر ان الطياره توقف يبى ينزل بسرعه بعد ماعرف من اخته انها راح تجي المطار اليوم نفسه يشوفها نفسه يعرف عنها كل كل شي هي الوحيده اللي جذبت قلبه ليهاااا احاسيسه اتجاهها كل مالها تكبر اكثررر واكثررررر انا فعلا حبيت شخصيتها حبيت اهتمامها فيا لمن تسال روزانا عني ،،، انا لازم اصر على ماما انها تكلم امها على موضوع خطوبتنا لازم يصير كل شي بيناتنا رسمي...
عيني كانت تطير على كل مكان يمين وشمال استنى الاقي عيونها تدور على عيوني كماااان... احس قلبي خلاص راح يوقف لو ماشفتها...
رامي: روزانا روزانا ؟؟؟ فين تمارا ؟؟؟
روزانا: مدري مني شايفتها
رامي: يوووووه طالعي زي الناس يا روزانا
روزانا: يووه منك وانا ايش لي كده تصرخ عليا !!!!
رامي: خلاص سوووري سووووري بس طالعي شوفي فينها ؟؟؟
روزانا: مدري يا رامي مني شايفتها مررره
رامي: شوفي هناك في واحده قاعده تأشر هيا تمارا؟؟
روزانا:هههههههههههههه لاااااء رامي ايش بك منت شايف هادي جاويه ههههههههه
رامي: يوووووه لا تضحكي يا روزانا دوري على تمارا دحين انا مني شايف شي خلااااااص
ماما وخالو فارس: ههههههههههههههههههه
روزانا: شكلها ما جات يا رامي يمكن اهلها ما رضيوا لها تجي خلاااص يالله نخرج
رامي: لاااااااء ما ابغى اخرج ( وقعد على الأرض وحط يده على خده ) انا قاعد هنا
ماما: خلاص اقعد استناها هنا لليل
روزانا: يا ويلي ياااااااااويلي على الحب
خالو فارس: هيا يا رامي خلاص شكلها ما جات زي ما قالت روزانا يالله خيرها في غيرها تلحق تشوفها بعدين زي ماتبغى يالله عااااد
روزانا: هههههههههههههههه
رامي بحزن: طيب يالله نمشي
وخرجت بسرعة من كثر مني زعلان اني ماشفت تمارا كيف كنت فرحان اول مانزلت الطيارة اني ح اشوفها بس للاسف......!!.... خرجت بسرعة وقلت لهم تلاقوني واقف بره استناكم ،، اما خالو فارس خرج يجيبب الشنط والأشياء,,,,,,,


تمارا
رحت امطار مع امي بس اللي نكد عليااا انو لجين جات معانا واصرت كمان انها تستقبل روزانا معايا كل كل اللي كان على بالي والاشياء الكتيير اللي كنت مخططة اني اسويها خلاص ماينفع مررره دام لجين معايااا يوووه،، كنت شايفة روزانا وشايفة حالة رامي المسكين بس كنت ميتة من كتر الضحك على منظر رامي لمن جلس على الأرض ،،، كان نفسي مره اني اروح لهم بس كل مخطاطتي فشلت بوجود لجين معايا عشان كدا اكتفيت اني اشوف حبيب قلبي رامي من بعيد ومن غير ما هو يدري حتى،،،
(آآآآه نفسي والله اروح اقرب عندهم بس عارفه نفسي هبله لو جات عيني في عيون رامي مدري ايش ح اسوي اظن اللي في المطار كلهم يخرجوا وانا لسه قاعده اتأمله يوووه والا تلاحظ لجين أي شي وتروح تقول لامي والا ابوي وتزود من عندها كلام عني ،،، انا ابعد عن الشر من البداية احسن لي ووو....
لجين: تمارا تمارا تمارا؟؟
تمارا:..... ها ها ايش بك
لجين: انتي اللي ايش بك فين روزانا يالله ما شفتيها؟؟
تمارا: مدري يا لجين مني شايفتها شكلها راحت وانا ما شفتها خلاص تعالي نروح عند امي نشوف جاتها خالتي والا لااااء
لجين: طيب ما نستنى روزانا شويه كمان
تمارا: شوية كمان تلاقيني خلاص عندهم
لجين: اييييش ؟؟؟؟؟؟
تمارا: اقول لك شكلنا ح نطول هنا تعالي نروح عند امي احسن ،، احسن كتيييير
لجين: مدري عنك على كيفك قومي يالله نروح لها .....
وانا في الطريق رايحة لأمي شفت روزانا ماشية مع مامتها ورامي ماكان معاهم فقلت يالله فرصة اروح لها بسرعة لا تزعل روزانا لو عرفت اني جيت المطار وماسلمت عليها
تمارا: لجين لجين تعالي شوفي روزانا هنااااك
لجين: فينها اية وريني هياا!!!
تمارا: تعالي وراي وانتي تشوفي
لجين: طيب يالله
تمارا: رورو رورو !!!
روزانا وهي تحضن تمارا: واااو هلااااا تمووووور
تمارا: هلااا حياتي الحمد لله على السلامة
روزانا: الله يسلمك
تمارا: تعالي لجين سلمي على روزانا ،،
لجين: أهلا روزانا الحمد لله على السلامه
روزانا: الله يسلمك
تمارا: خالة منال،، الحمد لله على السلامة
ام رامي: الله يسلمك فينك من اول جننتي ولدي وهوا يدور عليكي
تمارا: هااااا هااااا ارخي صوتك لجين لاتسمعك لاااا تسمعك
ام رامي بصوت واطي: فينك طيب انتي من اول
تمارا: مدري اامممم انا ما شفتكم الا قبل شوية وجيت على طول
روزانا: اصبري دقيقة اروح انادي على رامي مسكين والله يبغى يموت ويشوفك
تمارا: لااااء لاااااااء تعالي انا رايحة هناك امي وخالتي يالله بااااي روحي يالله عشان ترتاحوا بااااااي لاتنادي على رامي ولا غيره ارتااااااحي
روزانا: ااااه منك باين عليكي مسوية مصيبة كبييييره روحي خلاص روحي
تمارا: كلميني على التلفون بكرة ضروري طيب؟؟؟
روزانا: طيب يالله مع السلامة
تمارا: مع السلامة بااايات
,,,,,,,,,,,



روزانا
بعد مامشيت تمارا كنت عطشااانة حييييييييييل وخالو اتاخر وهوا يجيب الشنط خاصة انو انا وماما ماشاء الله ماقصرنا اشترينا نص مصر معانا ،، لالاماقدر اتحمل العطش اكثر من كدا........
روزانا: ماما عطشاااانه حييييل
ام رامي: طيب استني يجي فارس ونروح مع بعض نشتري لك شي تشربيه
روزانا: اااه وانا ح استنى كمان الين ما يجيي خالو والله اموت عطش ابي اروح بسرعة اشتري من أي مكان واجيكي
ام رامي: طيب لا تتأخري وخدي الجوال معاكي
روزانا: طيب
وقمت اشتري لي عصير من كافتيريا المطار ..
روزانا وهي بيتكلم الهندي: اتنين عصير برتقال لو سمحت!!
حط يده على الطاوله وقال بكل ثفة: والحساب عليا
لفيت وجهي وبكل استغراب اطالع للشخص اللي كان واقف جنبي وصوته كان موغريب عليا واستغربت اكثر انه كان هوااا بس هالمره كان قريب مني اكثر من أي مره كنت اطالع في عينه لانه نظرته كان فيها شي غريب طالت اللحظه وحسيتها كانها دقايق حاولت اتدارك الموقف ونزلت عيني على شنطتي وبديت اخرج الفلوس ...
نواف: لا تتعبي نفسك انا قلت الحساب عليااا ......عليا وبس
روزانا :.............
جاب الرجال العصير اخدت الكيس ومديت يدي عشان اعطيه الفلوس بس نواف سبقني واعطى الرجال الفلوس
روزانا تكلم الرجال: هييي هييي لا تاخد منه الفلوس خد هنا الفلوس
نواف: هيااا امسك يا شيخ بسرررعه وراااك زباااين بسرررعه
حطيت الفلوس على الطاولة ماعجبتني حركات هادا النواف ومشيت بسرعه
الهندي : بابا مايبقى فلوس مال انت ؟؟؟
نواف: لا ابغاها خد فلوسي وهات فلوسها واخد نواف الفلوس وراح يجري وراي
لحقني بسرعة وسحب الشنطة من على كتفي كان يحاول انه يرجع لي الفلوس من غير لا أحس بس انا انتبهت له لانه الشنطة طاحت من على كتفي .......استغربت من الحركة هاذي وطالعت في يده اللي مازالت على الشنطة
نواف وهو يشيل يده من على الشنطة : انا اسف ماكان قصـــ
روزانا قطعت كلامه : عن جد وقااحه ... (ومشيت وطنشته ..)
نواف: انا اسف والله ماكان قصدي بس ارجوكي خدي فلوسك وانتبهي لا تطيح منك!!!!
اخدت الفلوس بسرعة ومشيت لاني قربت من المكان اللي فيه ماما وخفت لا تشوفني او تاخد عني فكره او شي
نواف: انتبهي لا تطيح منك خلااااص!!
انا ماشية ومطنشته مرررره وحطيت الفلوس في الشنطة بسرعة من غير لا اطالع فيها ابدا بس اول ماجيت عند ماما شفت خالو خرج الشنط وكان يستناني
خالو فارس: ايش بك اتأخرتي؟؟
روزانا: هااا مممم ولا شي ايش بي يعني زحمة ايوا زحمة المكاااان بس
ام رامي: يالله خلاص خلونا نمشي رامي بره قاعد يستنى من اول
وخرجنا من المطار

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
واحنا في السيارة :

روزانا: رامي رااااامي
رامي من غير نفس: نعم ايش تبغي؟؟
روزانا: وايش بك كدا تكلمني خلاص ما ح اقولك على تمارا...
رامي وبسرعه: تمارا!! ايش بها تمارا
روزانا: لاء ماح اقول لك عشان تبطل تكلمني من غير نفس
رامي: خلاص روزانا خلاص والله اسف يالله بسرعه عاااااد قولي ايش فيه
روزانا: خلاص طيب ح اقولك هدي نفسك شوية ،،، جات اول سلمت عليا بعد ما خرجت بشوية
رامي بحزن: لااااااه روزانا قولي والله طيب ليه ما قولتي لي اجي اشوفها حرام عليك يا روزانا
روزانا: يوووووه منك يا رامي كنت ابغى اجي اقول لك،، بس تمارا قالت لي لا تقولي له وراحت على طول
رامي: ياااااااءالله وليييه يعني؟؟؟
روزانا: مدري بس يمكن علشان كانت معاها لجين
رامي:..............
خالو فارس: رامي شايف هادا اللي قاعد يمشي ورانا من اول
رامي: اية واحد ايوا ايوا شفته صاحب الحوت ايش به يعني
خالو فارس: من اول قاعد يمشي ورانا
ام رامي: لاه يا شيخ تلاقيه رايح نفس الطريق بس والا شي دحين يمكن يروح على طريقه
التفت وراي وضربت عيوني الاتنين في بعض،،، كان نواف اللي يمشي ورانا !!!!!!!
( هادا بيمشي ورانا ليش دحين بس يا رب يروح ومحد ينتبه له يا رب )
رامي: لاه والله هادا قاعد يمشي ورانا وما هو شايفنا عايلة في السيارة حمار هادا ؟؟
خالو فارس: شكلي اوقفه على جنب واوريه كيف شغله تمااام
رامي: ايوا والله هادا شكله واحد فاضي وماهو متربي ابدااا
ام رامي: لاه يا شيخ خلاص خلي يروح طنشه خلاص خلينا نروح البيت نرتاح
روزانا: ايوا والله تعباااانين نبغى نناااااااااااام مررررررره تعبانين من السفر خلاص خلونا نروح البيت
خالو فارس: طيب طيب خلاص ،،، عشانكم هادي المره ح اطنش ...
روزانا( الحمد لله بس الحمد لله عشاننا عشان أي احد بس المهم لاتوقفوا ولاتكلموا نواف مره)
اول مادخلت البيت وغيرت ملابسي واتوضيت صليت ركعتين شكر لله انو محد شك في نواف او انه صار ايش شي الحمد لله بس على كل حال.......
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:03 PM
الجزء السادس

ميسون
كعادتها جالسه لوحدها في غرفتها،، كانت منسجمه مع عصير البرتقال الفرش اللي كانت تشربه،، وكانت تتفرج لصورها وهي صغيره ،، شافت صورها مع اسيل ومحمد وبعدين صورها مع روزانا ورامي،، كانت تتامل صورها اللي مع رامي صوره كان بيعطيها حلاوه وصوره كان بيدف المرجيحه ليها في الحديقه،، بعدين صورهم وهم اكبر شوي صوره في عيد ميلادها العاشر وهو كان جمبها بيطفي معاها الشموع ويقطع معاها الكيكه،، صور كتييير اتمنت لو انها تنعاد دحين،، رامي اتغير معاها كتييير حتى عيد ميلادها العشرين ماحضروه بحجة انه كان معزوم عند اصحابه،، اتذكرت هاداك اليوم وامتلت عيونها بالدموع على تغير رامي معاها،، واتذكرت تمارا وانها راح تخطف منها حبها،، وقف تفكيرها للحظات وبعدها راحت تطالع في المرايا وصارت تتكلم بصوت عاالي شوي،،
مستحييييل اخلي احد أي احد لاتمارا ولاغيرها انها تاخد حبي مني.....


الساعة العاشره مساء
ريان
الفرحه موسايعته الاخبار الحلوه اليومين هادي بتجي ورا بعضها،،، كلم جاسم صاحبه وقرر انه يعزمه على حسابه بمناسبة الاخبار الحلوه،،، وهو خارج شاف امه وابوه وبعد ماسلم عليهم..
ريان: والله يايبه الاخبار الحلوه تجي ورا بعضها،،
ابو ريان: خير ان شاء الله
ام ريان: ها ياولدي فرحنا معاااك
ريان: انقبلت يايمه في الجامعه اللي ابغاهااا
ابو ريان: جامعة ستانفورد قبلوك؟؟
ريان: ايوا والله يايبه توي كنت ع النت وشفت القبول جاني
ام ريان وعيونها امتلت بالدموع: يعني ح تروح امريكااا وتسيب امك وابوك؟
ريان وقام سلم على راس امه: كلها سنتين او تلات بالكتير وانا عندكم
ابو ريان: بالتوفيق ياولدي ان شاء الله...
ريان: يالله عن اذنكم انا طالع اتعشى مع جاسم،، مع السلامه
ابوريان: مع السلامه
ام ريان: في حفظ الله ياولدي
في مجمع العرب وهم بيشربو العصير..
ريان: والله الاخبار الحلوه لمن تجي ،، تجي ورا بعضها
جاسم: ههههههه ايوا والله على قولتك اولها خبر المشروع الضخم اللي فرحكم داك اليوم
ريان: ايوا والله مرررره مااتوقعت لا انا ولا الوالد انه الشركه راح توافق اننا نمسك لهم المشروع لانه مره ضخم بـ20 مليون،، ولا اتوقعنا انه البنك راح يمولنا بس الحمدلله كلهم وافقواا
جاسم وهو يغمزله: يالله عقبال اللي في بالك كمان ما توافق هاااا
ريان وهو يبتسم لمجرد مرور ذكراها على باله: ههههههه ان شاء الله......
جاسم: قلت لي الجامعه هادي باي ولايه؟
ريان: كاليفورنيا،، يعني منطقة هادئه نوعا مااا
جاسم: راح تكمل ماستر ادارة اعمال ان شاء الله
ريان: ان شاء الله


رامي
مرت ساعتين تقريبا او ثلاث وهو على نفس الوضع لسه يلوم نفسه :
يوووووووه منك يااارامي ياغبي انت ماكان قعدت شوووية استنيت تمارا بعد ما مشيت بشوية هي جات لـ روزانا يعني ايش كان ح يسير لو قعدت شووية ايش به بلاط المطار بااااااارد وحلوو آآآآه وايش بي وانا قاعد عليه مرتااااح اخر رااااحة اااااااه بس منك ياااتمارا يا ريتني شفتك شوية بس والله احبك والله ياناسا والله احبها البنت هادي احبهاااااااااااااا آآآآآآآآآآآآآه بس آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه متى يجي اليوم اللي تكوني معايا فيه ياتمارا على طول ااااااااه بس متى...........
بعدها بشووووي جات على بااالي فكرة اني اخلي دفتر خاص بتمارا عندي اكتب فيه كل الاشعار اللي كتبتها قبل كدا لتمارا وماوريتها هيااا حتي هيا اكيد بتكتب اشعار بس ماتوريني هيااا،،، وقمت اجمع الاشعار اللي كتبتها ليها قبل كدا والشعر اللي ارسلته ليها على البريد،،،،
بس استغربت من موقفها كمان يعني هي ماتبغاني اشوفها والا ايش ،،، طيب ليش لمن روزانا قالت لها انادي رامي قالت لها لاء لييييش؟؟؟؟
ياااءالله لو اني قعدت شوية استنيتها كان شفتها يوووه منك يارامي يالله مره تانية ان شاء الله اقوم دحين اروح لـ روزانا تكلمني شوية عن تمارا أي شي أي شي يالله
ورحت غرفة روزانا ودقيت عليها الباب
..............
(روزانا)
اول ماسمعت دق الباب قمت بسرعة اشيل السجادة والشرشف وبعدها
روزانا: نعم ادخل ادخل
رامي: روزانا ابي اتكلم معاكي
روزانا: طيب تعال ايش بك كدا تعال
رامي: ممممم روزانا كلمتي تمارا ؟؟؟
روزانا:لاء لسه بس دحين شوية اكلمها ابي احكيها على مغامرتي هناك
رامي: طيب لمن تكلميها سلمي لي عليها كتييير السلام
روزانا: طيب يالعاشق الولهان طيب
بعد شوي جا خالو فارس وقعد يتكلم معانا شوووية
روزانا: خاااالو اشتريت هدية لـ تمارا ابغى اروح اعطي لها هياااا
خالو فارس: طيب تبغي تروحي بكره انا فاضي
روزانا: طيب
خالو فارس: حديث اليوم ما شاء الله تمارا عندنا في البيت هههههههه
روزانا: ههههه ايوا والله يبغالنا نسوي مجله في البيت لتمارا ايش سوت كل اسبوع هههههههه
رامي: ايوا والله صح فكره ليه لااااااء بس لاتنسي تحطيها في غرفتي عااااد
روزانا + خالو فارس: هههههههههههههههههه
رامي: والله الين دحين زعلان اني ما شفتها اليوم في المطار
خالو فارس: مدري ايش نهاية الحب هادا مدري
رامي: ايش نهاية الحب هادا يعني قلت لكم ح اخطبها ونتزوج وتصير احلى واحلى قصة حب في الدنيا كلللللللها
خالو فارس: يا ءالله عليك يا رامي قد كدا تحب تمارا انتا ما شفتها كيف تحبها الحب هادا كله ؟؟؟
رامي اللي ماعرف ايش يقول: اقول لمن تكلميها لا تنسي تقوليلها واروح انا دحين غرفتي افكر فيهااا لوحدي وانتوا قوموا يالله ناموا ماتعبتوا ؟؟
روزانا:اكلم تمارا بعدين يمكن انام
قام خالو فارس من الغرفة وراح غرفته
ورامي قام يفكر في حبيبته.............
بس قبل لا انام مدري ليش افتكرت اخر شي صار بيني وبين نواف في المطار موقف العصير والفلوس قمت اتفقد شنطتي وواشوف الفلوس اللي يجري ورايا يعطيني هيا بطريقة عجيبة ،،،،، اتفاجأت بمنديل صغير ومطبق مع الفلوس فتحت المنديل اشوف ايش فيه كان كاتب فيه::::
وجودك يزيد ابتسامتي ويمحي من قلبي كل آهاتي
حلا عيونك غير حياتي واحلى همسات من شفايفك انهت معاناتي
وصورتك مرسومة في بالي ومستحيل تغيب عن ذاكرتي
انا اللحين اتاكدت انك اروع قراراتي وانك انتي دنيتي الغايبة عني
نواف 12-7-2009

متى لحق يكتبها اكيد انه كاتبها من اول وقاصد يعطيني هيا ،،، بس ايش قصده،،،لا بس مايصير لازم ارمي هادا المنديل .. ،،،،، بس .. ماادري ليه عندي هذا الاحساس .. خلاص اخليه منديل عادي ايش يعني ... واخر شي رحت انام او بمعنى اصح حاولت اني انام لكن كتر التفكير في موضوع نواف مطير النوم من عيني قلت اقوم اكلم تمارا احسن لي وحشتني الهبلة مرررره ..............
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



واقف قدام المرايا يتأمل شكله بعد مالبس توبه وشماغه،،، اخد العطر ورش منه رشات خفيفه وشال مفاتيحه وهو خارج من غرفته قابل امه في طريقه....
محمد: ها امي انا خارج تبي شي؟
ام محمد: لا ياولدي سلامتك بس راح تتأخر؟؟
محمد: ايوا،، طالع مع اصحاب لي زماااان ماشفتهم من الثانويه
ام محمد: بتتعشوا يعني؟
محمد: بنتجمع في استراحة واحد من الشباب ونتعشى يعني ح اتاخر شوي،،
محمد وهو يطالع في جواله: اووه هادا مراد يتصل اكيد اني اتاخرت عليهم يالله امي مع السلامه
ام محمد: مع السلامه...
خرج محمد وراح الاستراحة اللي كانت تبع صاحبهم مراد... اول مادخل عليهم محمد وبعد السلامات والاحضان الطويله لانه ليهم فتره ماشافو بعض خاصة انه بعضهم سافرو بعد الثانوي يكملو دراستهم بره...
محمد وهو يكلم ابراهيم: والله وانا اخوك هي كدا الدنيااا مشااغل
ابراهيم: ايوا والله صدقت،، الا ايش اخر اخبارك انت؟؟
محمد: والله ماشي الحال،، من يوم مااتخرجت وانا ادور على وظيفة ولا حياة لمن تنادي صار لي على هادا الحال سنه ونص الين ماطفشت وصرت معد ادور
ابراهيم: الله يكون في عونك والله انا لقيت لي وظيفة وراتبها على قد حالها بس تمشي الحال
يسمعهم مراد ويشاركهم في الحديث: ايوا والله صدقتو الوظايف اليومين هادي من غير واسطات ماتجي
محمد: هيااااا وفين تلاقي لك واسطه صعبه وانا اخوك
مراد بغرور: هههه واللي يجيب لك الواسطه
محمد: جيبها ولك اللي تبي
مراد: خلاص كلمني السبت ووظيفتك عندي
محمد والفرحه على وجهه: لاه ياشيخ تتكلم جد انتا
مراد بغروره المعتاد: طبعاااا في شركة اخويا،، قلت لي انت تخصصك ايش؟
محمد: هندسه
مراد: انت بس جهز اوراقك ومالك الا طيبت الخاطر
محمد: على خير ان شاء الله
وبعد ساعة تقريبا وصل العشا اللي كان مجهزه مراد،، او بمعنى اصح البوفيه الفخم اللي كان مسويه،،، كان البوفيه مره فخم ويبدو انه مكلفهم شي مررره كتير طبعا مكلف اخوه لانه مراد عاطل،، ياخد فلوس من اخوه ويضيعها في لعبه بين بنات وشرب............
.....،،،،،،،،،........

======= ======= ======= ========



تمارا
كانت في حالة هيستيريه مو طبيعية فرحتها كبييييييره اليوم بشوفة رامي اللي صار يعني لها الشي الكبير،، وكعادتها وهي منسجمة مع اغاني اليسا وتشرب في النسكافية مشروبها المفضل مع هالنوع من الاغاني،،، جاتها تولين وهي تقلها: تماراااا تعالي شغي لي البلاي ستيشن مو راضي يشتغل
تمارا: يووووه تولين روحي قولي لتاله ولا لجين مافيا حيل اقوم والله
تولين: اوووف كل وحده تقلي روحي للتانيه...
وراحت تولين من عندها،، تولين اصغر اخوات تمارا عمرها 8سنين،، سمعت تمارا صوت التلفون وهو يرررن،،قربت عند التلفون وهي تشوفه رقم روزانا رفعت السماعه بفرح وكان ودها يكون صوت رامي بدل روزانا هههههههه
تمارا: هلااا وغلاااا
روزانا: هلااااااا حيااااتي
تمارا :كيفك ايش اخبارك الحمد لله طيبين خلاااص،، شوفي تراني طفشاااانه بكره المغرب ح تجي معايا السوق
روزانا: هي هي هي بشوووويش علياااا،،،، حرام عليكي تعبااااانه انا ابغى انام
تمارا: قولي الحمد لله ما خرجتك اليوم اعطيتك راحه اليوم والا كنت مخططة من المطار ع السوق ههههههه
روزانا:ههههههه وانا عاد قاعده على كيفك ابغى اخرج معاكي اليوم ؟؟؟
تمارا: يعني انا حنيت على حالك تعبانه وعارفه ،، مممممم عارفتك ما ح تخرجي معايا اليوم هههههههه
روزانا: ههههههههههه اية سوق تبي تروحي.؟؟؟
تمارا: ممممممم
روزانا: هيا ماهي عارفه فين تبي تروح
تمارا: الاااا عارفه نروح رد سي
روزانا: طيب،، ومحتاجة شي ضروري ولا بس كدا طفشش؟
تمارا: والله الصراحه بعد يومين في عزيمة في بيت عمي سمير ومحتاره ايش البس؟
روزانا: وبمناسبة ايش العزيمه؟؟؟
تمارا: عشان ريان بيسافر
روزانا: فين مسافر؟
تمارا: رايح امريكا يكمل دراسه
روزانا: اهاااا،، يعني بترتاحي منه
تمارا: ههههههههه مؤقتاُ بس
روزانا: يعني جمعة كبيره تقريبا
تمارا: ايوا
روزانا: خلاص بكره ان شاء الله اختار لك شي على ذوقي
تمارا: ماتقدري تختاري لي على ذوق رامي
روزانا: رامي!!!
تمارا: هههههههه امزح امزح يالله يالله
روزنا: روحة المطار مو كويسه عليكي ابدا
تمارا هههههههه انا برضوا قلت كذا يالله اخليكي تروحي تنامي اكيد تعبانه
روزانا: ايوا والله ابغى انام يالله تبغي شي؟؟؟
تمارا: ايوا كيف حال رامي
روزانا: طيب ايوا والله صح يسلم عليكي
تمارا: الله يسلمه
روزانا: ايوا على فكره
تمارا: هاااا
روزانا: ما قلتي لي على المسج اللي ارسلتيه لـ رامي؟؟!!!
تمارا: وانا فين كلمتك عشان اقول لك اصلا انتي تعرفي كل شي على ايش اقول لك
روزانا: هههههههههههههه قلت لـ رامي امس انك جيتي سلمتي عليا بعد ماهو راح
تمارا: وايش قال؟؟
روزانا: طالع فيا بنظراات حقد وقال لي ليه ما قلتي لي
تمارا: طيب وانتي ايش قلتي له
روزانا: قلت له تمارا ماتبغى تشوفك
تمارا وهي فاتحه عيونها: يصيبك انا قلت كده
روزانا: اصلا انا عارفه انك كنتي من اول شايفتنا بس ماتبغي تجي
تمارا: اموووت انا في الاستنتاج ياكونان
روزانا: ايوا شفتي كيف
تمارا: ههههه ايوا بس قلت لك عشان لجين
روزانا: اهاااا يعني لو مافي لجين كان جيتي يعني
تمارا: اامممم ااممممممم ايواااا
روزانا + تمارا: ههههههههههههههه
وبعدها بدات روزانا تحكي لـ تمارا كل اللي صار لها مع نواف في مصر وفي المطار وكل الاحداث.... وقعدوا البنات على التلفون ساعتين او تلاتة اللين ما تعبوا بعدها
روزانا: تمارا انا خلااااص ابغى انام
تمارا: طيب هههههههه يالله خلاص روحي نامي ولا تنسي في المغرب
روزانا طيب،،، يالله باااااي
تمارا: بااااااي
.....،،،،،،،،،........


نواف
هادا اليوم مستحيل يجيني نوم احس انوا البنت هذي ا شاغلة بالي طوال اليوم.....
كنت على سريري مني عارف انا ابغى انام والا انا اااااااه مدري ايش بي والله كيف البنت هادي دخلت قلبي كتييييير والله شاغلة بالي زيادة عن اللزوم يعني هادا اول موقف سار بيننا كان صدفة عادية عادية مررره بس بعد هاذا الموقف انا كنت اتبعها وابى اعرف اخبارها وعرفت بيتها دحين وابغى اعرف كل شي كل شي عنها بس ليش مادري مادري ليش والله،،، فيها شي بيخليني اتقرب منها زيادة ايش هوا؟؟؟ لاه يكون اللي جذبني فيها جمالها وانوثتها.. صحيح انا ماشفتها تمام بس هي حلوووه ووووبس لو كان اللي جذبني ليها هادا الشيء انا لازم ابتعد عنها لاااازم،،، لااااء ما اظن لانه باين عليها اخلاقها ممتازة وهادا كان واضح من تعاملها معايا،،، وانا ليش كمان كتبت لها الخاطرة وارسلت لها هيا بس ان شاء الله مايروح تفكيرها لبعيد انو قصدي زي الشباب اللي يلعبوا وكاتبلها الخاطرة عشان تتقرب مني او شي،،، آآآآآآآه منك ياا ايوا والله صح انا ما اعرف اسمها ،،، بس يالله ياااانواف خلاص لاحق ان شاء الله تعرف اسمها ،،،،،،،، آآآآآآآآآآآآه بس آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ليش يانواف ليييييييييش معقول تكون هيا حبيبة عمرك خلااااااااص هيااا هيااا وبس ومافي غيرررررها،،،
اخدته الافكار والاحلام لبعيد الين مااستسلم عقله من كتر التفكير للنوم.......
.....،،،،،،،،،........


روزانا
صحيت من النوم بالقوه لانها مانامت امس بدري بس ازعاج رامي المتكرر لها خلاها بالقوووه تصحى تنزل تفطر معاهم :
روزانا: صباااااااح الخير ماما
ام رامي: صباح النووور
روزانا:صباح الخير خالو فارس
قال وهو يمد يده وياكل من الجبنه رامي: صباح النوور،، نشفتي ريقي واانا اصحيكي هادا كله نوم؟
قال خالو فارس يضيع السالفة: اهلا... صباح النور يابنتي
روزانا: مديحه وين الموكا تبعي
مديحه : دقيقه ياانسه وبيكون جاهز
روزانا : اوك ،،: صح ماما تمارا تبغى تروح اليوم السوق.... تبغاني اروح معاها
ام رامي: اية سوق رايحين؟؟
روزانا: ريد سي
ام رامي: طيب تروحي مع السواق ؟؟؟ تعرفي رامي ينام في المغرب
رامي اللي رد بسرعه: لاااااء ما ح انام ميييييييين قال اني اناااام انا هااااا
خالو فارس وبخبث: ها رورو بنتي حبيبتي تروحي معايا انا اليوم فااااضي في المغرب
روزانا: مممم على كيفك خالو اللي تشوفه
رامي : لاااه والله ،، انا اوديكي يا روزانا اتجهزي انتي بس وقولي لي متى تبي تروحي (وسكت شويه) ما يكفي راحت عليا يوم المطار والا ناسية هاااا ؟؟؟
روزانا: آآآآآه منك ،، وانا ايش لي كنت ابي اقول لك بس مو قلنا لك اخت تمارا هادي لجين كانت معاها ،، المهم هيا تمارا قالت لي بعد المغرب تبغى تروح ...
رامي وهو يحط الكوفي ع الطاوله ويترك كل اللي في يده وينفض ويقول بسرعه: انا فاااااااضي ماوراي لاشغله ولامشغله اوديكي انااااااا
فطسنا كلللللللللنا من الضحك على شكل رامي اللي بعد شوي شاركنا كمان هوا الضحك .....
.....،،،،،،،،،........


ميسون

جالسة في غرفتها تحس انها مشتااااقة بالحيييييل لرامي واخر مره شافته فيها قبل لايسافروا باسبوع يعني الى الان تقريبا لها شهر مااااشااااافته!!!
لااااء كذا انا راح اتجنن مااايصير كذا حرام والله خليني اروح اقول لماما نعزمهم يجونا البيت .. اممممممم بس اخاف ماما تعزمهم ومايجي رامي وماااأشوفه ايش الفايدة اجل ... ااامممم ااااممممممم ايش اسوي ايييييييش ايوا والله صح اروح اشوف محمد....

ميسون وباعلى صوتها: محححححمممممممممممد محححمممممد
محمد: نعم ايش تبغي
ميسون وبدلع: اقول اخويا محمممد
محمد: ايشبك ايش الدلع هاذا هاااا ايش عندك قولي بسرعه يالله
ميسون: اممممممم والله يعني بس كنت ابى اقولك يعني
محمد : ايش
ميسون: بس كنت ابى اروح عند خاله منال
محمد: ليه ان شاء الله
ميسون: لي اغراض نسيتها عند روزانا من قبل لايسافروا وابى اخدها منه
محمد اللي انهبل من يوم ماسمع اسم روزانا: هاااا اامممممم طيب قولي لماما وانا اوديكي عندهم
ميسون قامت بسرعه والفرحه ماليه وجهها: اوووكي
راحت ميسون عشان تكلم امها،، لقتها تتكلم في التلفون واستنتها الين ماخلصت،،،
ام محمد والفرحه على وجهها: ابشرك ياميسون اختك اسيل حامل
ميسون بفرح: والله!! الحمدلله
ام محمد: ايوا والله الف الحمدلله،، على الاقل تفتك من لسان ام زوجها
ميسون: طيب هي راحت المستشفى مع احمد وحللت والا في البيت
ام محمد: لا ماراحت المستشفى تقول دايما اروح مع احمد ومايطلع في شي،، بس حللت في البيت ولسه ماقالت لاحمد
ميسون: اجل ايش رايك ماما خليني اكلمها واشوفها لو تجي معانا عند خاله منال
ام محمد: ليش تبي تروحي انتي عندهم
ميسون: ايوا ياماما وحشتني روزانا
ام محمد: بس امس راجعين من السفر اكيد تعبانين
ميسون: لا لا اكيد ارتاحو خلاص
ام محمد: خلاص شوفي اختك حتى لو ماتبى تجي نروح احنا،، انا كمان خالتك منال وحشتني
ميسون: خلاص اوووووكي
ام محمد حرمه كبرت في السن طبعا هي اكبر من منال وفارس،،، مات زوجها بعد ماصار عمر ميسون 3سنين تقريبا.... اسيل اكبر بناتها عمرها 27 وبعدها محمد 23 وميسون الصغيره 19سنه.....
اسيل متزوجه ليها سنتين،، ومحمد خريج هندسه من نه ونص،، اما ميسون اتخرجت السنه من الثانوي ورايحه الجامعه......
.....،،،،،،،،،........



العشاء
في ريد سي
(روزانا)
دورنا المجمع كله انا وتمارا ماخلينا محل ما دخلنا وعلى اساس انو احنا جااييين نشتري فستان للسهرة اللي عند تمارا بعد كم يوم بس وكااانت الاكياس كتيررره مررررره وتعبنا خلااااااص:
روزانا: تمووور تعالي نروح ع الكوفي شوب نرتاح شوية واتصل على رامي يجي ياخدنا وانتي كمان اتصلي على تامر يجيكي
تمارا بفرح: والله رامي ح يجي يا خدك
روزانا: ايوا وح تجي معايا رامي يبغى يموت ويشوفك
تمارا: طيب تعالي بس دحين نروح ع الكوفي شوب يالله
واحنا في الطريق داخلين ع الكوفي شوب لمحت بس لمحت كأنو نواف خارج من الكوفي شوب
روزانا: تمارا تمااراااا
تمارا: ايش بك
روزانا: شوفي يا تمارا هادا هوا نواف اللي حكيتك عنه
تمارا: اهااا هادا اللي لابس الجينز ومسوي حركااات
روزانا: ايوا ايوا بس امشي ترى بيطالع فينا وشكله عرفني امشي بسرررررعه ياتمووووور
تمارا: كيف ح يعرفك وانتي لابسه العبايه ومتلثمه هااااا
روزانا: ياغبيه مو هو تبعني الين المطار وكنت طبعا لابسه العبايه .. يعني عارفني..
تمارا : ايوا والله .. امشي بسرعه لايشوفنا...
وبعد مادخلنا الكوفي شوب طلبنا اثنين نسكافيه واحنا نشرب كان محور حديثنا الاساسي هو نواف وايش اللي جابه السوق اليوم بالذات ...
روزانا : ايش تتوقعي الي جابه السوق؟؟؟
تمارا وهي ومغطسه راسها في النسكافيه وميته ضحك : رورو حياتي كم مره سالتي هذا السؤال ؟؟
روزانا: والله شوفي هو شكله كان مسوي اعتكاف عند بيتنا وعرف اني رايحه اليوم السوق ونزل كمان هوا
تمارا: احتمال ليش لاء،،، روزانا ليش ماتكون صدفة؟؟؟
روزانا: تمارا هبلة انتي!!! صدفة ايش اللي تخليه يجي نفس اليوم ونفس الوقت،،، ماادري بس ماادري ليه عندي احساس غرييييب مررره
تمارا استغربت : حبيبتي اي احساس لاتكووووووووووووووني
روزانا : لا ياتمارا لا تفهمي غلط بس ماادري انا قلتلك اني مستحيييل اثق في رجال كلهم غداريين وخاينيين
تمارا : لا يارورو شفتي الرجال مو كلهم زي بعض ولازم يجيك واحد ويغيرلك فكرتك هادي
روزانا : ماادري والله بس الله يسهل ..
تمارا: صح والله رورو نسييت اقلك شي
روزانا: ها ايش؟
تمارا: لمن كنتو في مصر مره ابويا قعد يقلي كل شي قسمه ونصيب وانا ما ابى اوقف نصيبكم ومن داه الكلام
روزانا بحماس: طيب وايش
تمارا: بس ماكمل لي الكلام دخل علينا تامر وقطع الكلام علينااا
روزانا: طيب وماعرفتي ايش قصده؟
تمارا: بعد كم يوم كدا طلع الموضوع في عرسان
روزانا وهي فاتحه عيونها: لمين؟؟؟
تمارا: هم اتنين اخوان واحد كان يبى لجين والتاني يبى تاله
روزانا: تاله! ليه مهم شايفينها صغيره
تمارا: ايوا بس عشان ولدهم التاني اصغر مني والكبير في عمر لجين بس ابويا كان يقلي خاف اني ازعل لو تاله اتزوجت قبلي
روزانا: اهااا،، طيب وايش صار ع العرسان
تمارا: لا رفضناهم،، تاله لسه صغيره دوبها 17 ولجين ماتبى تتزوج تقول ابى اتخرج واشتغل تعرفي دحين هي اخر سنه خلاص
روزانا: هي قسم خدمه اجتماعيه صح
تمارا: ايوااا
روزانا: يعني هي تقريبا 22 دحين
تمارا:ايوا
وبعد شوي دق جوال تمارا كان تامر يبغاها تخرج بسرعه لانو مواعد اصحابه ومايبغى يتأخر على جمعة الشباب
روزانا: طيب اجل انا كمان اتصل على رامي،، لانه قالي مانتاخر عشان بيت خالتي عندنا
تمارا:اهااا،، اوكيك يالله نروح عند البوابه ..
وشويه واحنا رايحين على باب الخروج يقرب نواف جمبي وحاول انو يكلمني
نواف : السلام عليكم
روزانا:......
نواف: عاد رد السلام واجب
تمارا: يالله رورو امشي نقعد هناك خلينا نخلص من هذي الاشكال
روزانا: يالله
نواف وهو يوجه الكلام لتمارا : اختي انا غرضي الشريف ما قصدي العب بصديقتك
تمارا: والي غرضه شريف كده يسوي ويحاول يكلم بنات الناس في السوق
روزانا : وبعدين لاتحاول تتعب نفسك انا مابيني وبينك ولاشيء غير انك ساعدتني في مرره والف شكر....وانتهينا عاد خلاص لاتخلي فكرة الانسان الشهم الي اخذتها عنك تتغير..
نواف : سامحيني والله مو قصدي ..
روزانا : خلاص انتهينا
تمارا: يالله شكله تامر جاء اتصلي على رامي
روزانا: الحين ح اتصل ...
طالعت في نواف بعين قويه وقلت له: لوووسمحت هادي اخر مره اشوفك فيها
ووتشدني تمارا الهبلة وتطيح كل الأكياس اللي معايا عاد هي كانت كثيرة وانا يالله شايلتها وشلتها بسررررررعه لانو نواف كان لسه واقف
.....،،،،،،،،،........


راحت ميسون مع امها واخوها لبيت خالتها وهي فرحاااانه ع الاخر انها ح تشوف حبيب قلبها،، اللي صار ليها شهر ماشافته،، طبعا اسيل ماجات معاهم قالت لهم انها تبى تجلس مع احمد وتقله انها حامل اليوم،،، واول ماراحو مالقو لا روزانا ولارامي،، طبعا روزانا مع تمارا في السوق ورامي راح يوصلهم وبعدين يرجع البيت،، محمد خرج بعد ماشاف انه رامي مهو موجود،، وكانت ام رامي طول الوقت تحكي لهم كيف كانت رحلة مصر وبعد شوي دخل رامي،، ميسون اول ماسمعت صوته حطت الطرحة على طرف شعرها وجلست جلسه خجوله مصطنعه شوي،،
رامي وهو يسلم على خالته ام محمد: كيف حالك ياخاله وايش اخباركم والله لكم وحشه
ام محمد: الحمد لله،، مايوحشك غالي ياولدي
رامي اللي جلس بعيد شوي وماسلم على ميسون او طالع فيها حتى: الا فينه محمد؟
ام محمد: والله بعد ماوصلنا ودخل مالقاك خرج
رامي: كان جلس يعني مو بيته هادا
ميسون بدلع غير معتاد منها: الحمدلله على سلامتك ياولد خالتي
رامي من غير لايطالع فيها: الله يسلمك
اول ماحس رامي انه ميسون متغيره في كلامها وتصرفاتها ماحب انه يجلس اكثر من كدا على طول استأذن منهم وطلع غرفته بحجة انه لسه تعبان من السفر،،،،
بعده بعشر دقايق تقريباً،،،،
ميسون: بعد اذنك ياخاله امنه ابى اروح غرفة روزانا اجلس ع الاب شوي
منال: ايوا عادي تسأذني وانتي في بيتك؟؟ انتي ناسية انك زي بنتي روزانا؟؟
ميسون: الله يخليكي ياخاله
منال: واتفرجي على صور مصر كمااان وبعدين جيبيها وريها لامك كمان
ميسون وهي قايمه: ان شاء الله.......
.....،،،،،،،،،........
(نواف)

مازلت واقف في مكاني وعيوني تتبع اثرها الين مااختفى اثرها ،، بقيت على هالحالة وقت طويل ماني عارف هل هاذا كله من كلامها لي؟؟ قررت اني يمشي لانه طول على هالوضع وشكلي صار مريب وانا بامشي اتعثرت رجولي بشي ع الارض تقريبا كان كيس اوكيسين كنت ابى امشي واطنش لكن اللي خلاني انزل واشيل هالاكياس انها كانت في نفس المكان اللي كانت واقف فيه،، اخد ت الاكياااس معاي وانا ماشي كنت بافكر كيف انا صرت كده .. انا المفروض اكون اعقل من كده .. انا عصبت على عامر واصحابه لمن يحاولو يتحرشوا بيها والحين انا بسوي مثلهم .. بس ..بس انا نفسي مني عارف السبب .. يمكن لأني حبيتها .. أي حبيتها من كل قلبي .. ماادري كيف وليش؟؟ بس المهم اني احبها و...
قطع عليه صوت جواله ..
نواف: الوو هلااا طلال هلا
طلال وهو معصب: لا هلااااااااااا ولا بلااااا .. عاد ترجع جده وماتقلي .. هاااااااااا
نواف وهو بيضحك: ههههه والله اعذرني كنت مستعجل فسافرت من غير مااقولك..
طلال: مستعجل ليش؟؟ صار شيء في الشركه ؟؟؟
نواف: لالا ماصار شيء .. بس موضوع تاني .. باقلك عليه بعدين ..
طلال: اوك خلاص انا بكره ان شاء الله بكون في السعوديه .. الساعه 9 وباكلمك اوك
نواف: خلاص ماشي.. توصل بالسلامه ..
طلال: الله يسلمك. سلام
نواف: فاامان الله ...
ورجعت البيت وكل الي كان في بالي هو هذي الانسانه الي ملكت قلبي واحساسي..............
.....،،،،،،،،،........


أسيل
في جو رومانسي جهزته اسيل مفاجأه لأحمد عشان تخبره انها حامل،،، من الفرحه اللي هي فيها مهي مصدقه ومهي عارفه ايش تسوي،، اتفقت مع مطعم مأكولات بحريه انه يجهز لها العشا مع الحلى،، اما هي رتبت غرفة بشكل خاص ورومانسي،، بين الاضاءات الخافته والشموع والعطور الخفيفه،،، احمد كان بره البيت اول ماوصل وفتحت له اسيل الباب،،، طالع فيها احمد وفي لبسها وفي شعرها ومكياجها،، اسيل كانت لابسه فستان احمر قصير وعامله شعرهل كيرلي ورافعته بطريقة حلوه وحاطه مكياج بين الاسود والاحمر،، وشكلها كله على بعضه كان ذووووووق وكانها رايحه حفله،، وقف احمد يطالع فيها ويتأمل جمالها وهو ساكت،، اما هي سحبته من يده بحركه خفيفه وهي تقله..
اسيل: يالله حبيبي تعال مجهزة لك الحمام عشان تاخد الشاور تبعك ويالله انا مسوية لك مفاجأة
احمد وهو يبتسم: ليش في مفاجأة اكثر منك انتي حبيبتي؟؟؟ ا
دخلته اسيل الحمام وهي تبتسم له،،، ساعدته في خلع ملابسه كلها وحده ورا التانيه،، اما هو اللي بدا يدخل معاها جووو ماقدر يقاوم رغبته فيهااا وفي جمالها سحبها لحضنه بقوووه وبعدها بدأ يبوسهااا بدأ ببوسات قويه على شفايفها وهو يحرك يده على رقبتها،، بعدين نزل على رقبتها وبدا يبوس لها هي وينزل لها ملابسها،، بعدين ابتسم لها ابتسامه ماكره وقلها: ها حبيبتي مو ناوية ناخد شاور مع بعض؟؟؟
رخت راسها وهزته بهدوء يعني انها موافقه...........
أول ماخلصو من الحمام الدافئ الحميمي،، خاصة مع الجو اللي كانت مسويته اسيل من الاضائه الخافتة والورد الطبيعي اللي ناشرته في البانيو وعلى ارض الحمام،،،
احمد: هاحبيبتي ايش المفاجأة اللي تقولي عليها
اسيل: يالله تعال معايااا
اخدته اسيل ع الغرفة اللي مجهزتها اول مادخل احمد معاها وشاف الجو اللي هي مسويته ابتسم لها ابتسامه كبيره وقرب منها وحضنها بقوه بعدين شالها وجلس يلف يلف فيهااا وهي تضحك وتقله خلاااص حبيبي نزلني..
قعدو ع الطاوله وبدأ ياكلو وبس خلصو اكل قربت اسيل من عنده ومسكت يده وقالت له: ها حبيبي تجي نروح غرفتنااا؟؟
احمد بنفس الابتسامه الماكره اللي اول: طبعاااا
اول مادخلو الغرفة لقى احمد هديه ع السرير قرب عندها ومسكها وهو يقلها: هادي لي انااا
اسيل: طبعا حبيبي وانا لي غيرك في الدنيااا
فتح احمد العلبه اللي استغرب من تغليفها اللي كان تغليف اطفال!! اول مافتح العلبه لقى فيها رضاعه!! وملابس بيبي!! طالع فيها احمد باستغراب وقالها: ايش هادا يعني؟؟
راحت اسيل جابت له كيكه ومعاها كرت كاتبه في الكرت"بابا استناني راح اجي بعد 9شهور" والكيكه كاتبه عليها "انا حامل"
وقف احمد ورجع جلس تاني،، قعد يطالع في الهديه مسك الرضاعه بعدين طالع في اسيل وقالها بصوت واطي:اكيد؟؟؟
اكتفت اسيل باتسامه وهي تهز راسها
قام احمد حضنها بقوه وقعد يبوسها ويبعدها عنه شوي ويقلها : منجد حبيبتي منجد انتي حامل؟؟ يعني خلاص راح يتحقق حلمناا؟؟ اخيرااااااااا
قالت له بكل فرح: اخيرا حبيبي اخيرا اتحقق حلمنااا،، اخيرا ح يجي طفلنا نتيجة حبنا
احمد وهو يحضنها بقوه اكتر: الله لايحرمني منك ياكل حياتي
كانت اسيل ساكته وتهز راسها بس وبدأت دموعها تنزل لانه هي نفسها مهي مصدقة...
مسح لها احمد دموعها وباسها على جبينها ،، وقطعو الكيكه وبعدها عاشو ليله رووووووعه...........
.....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:05 PM
الجزء السابع ...


ميسون
طلعت ورا رامي من غير لاتحس فيها امها او خالتها،،، راحت عند غرفة رامي وياريتها ماراحت،،، كان رامي طالع من غرفته يبى يشرب مويا وبعدها يبى ينام شويه لانه روزانا قالت له انهم ح يتاخروا،، رامي كان طالع من غرفته بالشورت الاسود بس! وقفت ميسون مكانها لمن شافته يعني انها انكسفت ورخت راسها بس هي طبعها مو كدا ابدا،،، اما رامي دخل غرفته وهو بيقفل الباب
ميسون: رامي رامي!
رامي من ورا الباب ومن غير لا يطالع لها: نعم؟ تبي شي؟؟
ميسون:ايواا
رامي: نعم امري
ميسون: مايآمر عليك عدو،، بس الصراحه كان عندي موضوع وحابه اكلمك فيه
رامي:خلاص انتي انزلي تحت عند ماما وخاله وانا بس البس وانزل
ميسون: لا لا ماينفع قدام ماما نتكلم،، الموضوع ماينفع
رامي: طيب؟؟
ميسون: يعني تعال نروح غرفة روزانا او اي غرفة تانيه بس مو قدام ماما
رامي: والله مني عارف ايش الموضوع هادا اللي تبي تكلميني فيه،، ليش ماتتكلمي مع روزانا لمن تجي برضو انتو بنات وتفهمو على بعض
ميسون: لا روزانا مادخلها في الموضوع،، لانه الموضوع يخصنا انا وانتا
رامي بضحكة سخريه: ههه والله ماأعتقد انه في شي بيناتنا لا وشي خاص فينا احنا الاتنين بس!!
ميسون بنبره حزينه: الله يخليك الموضوع مهم
طلعت ام رامي كانت تبى تشوف رامي لو لسه مانام عشان يروح يجيب روزانا،، شافت ميسون وهي واقفه عند غرفة رامي،،
ام رامي: ها ميسون ايشبك؟؟ رامي؟؟ ايشبها ميسون؟؟
ميسون: هاخاله؟؟ لا لا ولاشي
ام رامي: اكيد مافي شي
ميسون: ايوا بس كنت ابى اساله عن صور مصر لاني ماعرفت لها في لاب روزانا
رامي: ايوا ايواا وانا قلت لها تكلم روزانا لاني مااعرف والموضوع مايخصني هااا مايخصني
ام رامي: طيب انتا فين جوالك ليه ماترد على روزانا تقول من اول تكلمك وانتا ماترد
رامي: اووه شكلي نسيته في السياره
ام رامي: طيب روح لها بسرعه عشان تمارا خلاص رايحه
رامي اللي الفرحه بانت في صوته من سمع اسمها وابتسم ابتسامه كبيره: ثواااااني بس البس واروح لها،، وسك الباب بسرعه...
اما ميسون استأذنت من خالتها وراحت غرفة روزانا والقهر مالي قلبها وعقلها على رامي....
.....،،،،،،،،،........


ريان
جالس ع الاب توب يكمل باقي اوراقه بخصوص الجامعه،، شويه جاه اتصال من ابوه رد بسرعه لانه الوقت متأخر وابوه نزل مكه للحرم،،،
ريان: الووو ايوا ابوياا
ابو ريان: سلام عليكم
ريان: وعليكم السلام،، خير ابويا في شي؟؟
ابو ريان: خير ان شاء الله،، بس كنت اباك تروح لبيت عمك ابو تامر
ريان: ليه خير ان شاء الله فيهم شي،، البنات طيبين؟؟
ابو ريان: ان شاء الله انه كلهم طيبين،، تمارا كلمتني ماتدري اني في مكه كانت تبغاني اوديهم المستشفى
ريان اللي انهبل من سمع اسم تمارا ومستشفى: خير يا ابويا فيهم شي؟؟
ابو ريان: انت اتصل عليهم وشوف فينهم هم يمكن تامر رد عليهم واخدهم المستشفى
ريان: طيب طيب انا اكلمهم دحين،، يالله مع السلامه..
قفل الخط بسرعه من غير لاينتظر رد ابوه،، ودور على رقم تمارا واتصل بسرعه من غير تفكير،، كان خايف لايكون صار لها شي بس مافكر انه لوكان صار لها شي كيف كانت هي اللي اتصلت على ابوه!!



رامي
راح غرفته واتذكر انه شاف تمارا وهم في السوق،، حس بحيوية ونشااااط وقام فتح الطاقة واسنتشق الهوا وحسه اليوم مررره غير على الرغم من انه الجو في جده هاليومين رطوووبه وحراره مررره لكن الواحد لمن يكون فرحاااان يشوووف الدنيا كلللللهاا غير،،
شويه الا اتذكر ميسون كيف كانت تكلمه وايش كانت تبى تقله؟؟ ماحب يفكر فيها ولا شوي يحس انه لو فكر فيها شوي هو بيخون حبه لتمارا،، راح عند مكتبه وخرج دفتره الخاص بتمارا اللي يكتب في الاشعار وبدا يكتب...
إليكي حبيبتي ،، إليكي أروع سلامي ...
وانسجم وهو يكتب ...............
وبعد ماخلص راح فتح ايميله لقى رساله من تمارا،، فتحها بسرعه مستعجل يبى يشوف ايش فيها،، كان اول الرساله..
*** *** ***
مراحب وهايات،،،
كيف حالك ان شاء الله انك بخير
رامي ابى اقلك شي
يعني لو ماعندك مانع وماعندك شي بكره ع الساعه 5 قبل المغرب نبى نتقابل ع المسن
الصراحه عندي اشياء كتيره ابى اقلك هي
وفي اشياء كمان لازم نتفق عليهااا

انتظرك حياتي
تمارا
باي

*** *** ***
ترك الرساله مفتوحه ورجع يقراها من اولها ويركز على اخرها وعلى كل كلمه في الرساله،، "حياتي" كلمه غيرت اشياء كتيييييييره في قلبه قبل عقله،، حس انه مايبغى ينام الين ماتجي الساعه5 عشان يقابلها،، بس شاف انه الوقت مرره طويل،، اخيرا قرر انه محتاج واحد اسبريسو عشان يقعد صاحي،، على سيرة الاسبيرسو اتذكر انه خاله فارس كان يبغاه يجتمع معاه عشان الشركه وشوية اشياء كدا،،، نزل من غرفته عشان يقول لامه تسوي له الاسبريسو اللي مايحب طعمها غير من يدها.............


روزانا
اول مارجعت البيت وبعد ماجلست شويه مع خالتي رحت انا وميسون لغرفتي،،
روزانا: تقولي لي ماشاء الله اسيل حامل
ميسون: ايوا الحمدلله
روزانا: الله يتمم لها بخير
ميسون: ان شاء الله..
شويه الا يدق جوال روزانا وبلمسه خفيفه ع الاي فون ردت
روزانا: هلا تمور يالله لحقت اوحشك مالنا غير ساعتين من وقت ماسيبتك
تمارا وصوتها منهار: روزانا الحقيني
روزانا اللي اتغيرت ملامحها: خير تمارا ايش فيه
تمارا: ابويا تعبان ياروزانا مررررره تعبااان
روزانا: ليه خير ايش به؟؟
تمارا: اتضارب مع تامر ومره زعل،، وتعرفي قلبه ضعيف ومايستحمل
روزانا: طيب ايش سويتو انتو دحين
تمارا: اخدناه ع المستشفى بالاسعاف،، المشكله انه نتصل على تامر ولايرد
روزانا: طيب ايش قلكم الدكتور؟؟
تمارا: والله مدري لسه ماخرج،، اقلك اقلك اكلمك شوي النيرس خرجت باااي
.....
ميسون: خير ايشبها صاحبتك هادي
روزانا: بابتها تعبان شوي
ميسون: ايش به يعني
روزانا: مدري لسه ماقالت لي..
ميسون اللي فرحت في تمارا من غير لاتعرف اساسا ايش به ابوها،، بس انه خبر سيء لتمارا هادا الشي يفرحهاااا
ميسون: ودي اشوف هالتمارا ،،، اهي تجي عندك البيت وايد
روزانا: يعني من وقت للتاني
ميسون: اهاا،، يالله اشوفها وحده مره ان شاء الله
روزانا: ان شاء الله ... عن اذنك شوي ميسون ماما تنادي عليااا اروح لها وارجع لك
ميسون: اذنك معاك اتفضلي ....
وخرجت روزانا من الغرفة .... امممممم مادري لو الوقت مناسب اروح اللحين غرفة رامي ولاا لااااء اممممممممممممم اروح اشوف وقت العشا اظنه احسن وقت .... اخرج اشوف بنفسي احسن .......
وخرجت انا كمان من غرفة روزانا .. فعلا كان وقت العشا الكل مشغول الحين اممممممممممم اظن فرصة مناسبة اروح غرفة رامي الحين ....... يالله ياميسون ماعندك فرصة غيرها يالله بسرررررعه ... وفعلا رحت لغرفة رامي كان باب غرفته مفتوح اكيد محد في غرفته ....
دخلت الغرفة بكل هدوء فتحت شنطتي عشان اخرج منها.. لفت انتبهاي الدفتر المفتوح على سريره اللي كانت صفحاته كلها حمرا،، قربت عند الدفتر كان فيه كم شعر بس اول صفحه كان كاتب فيها "إلى الانسانه التي دخلت قلبي بدون استئذان(تمارا)"
حسيت انه الدنيا لفت بيا حسيت اني ابى اطيح لا لا ابى اموت،،، مستحيل رامي صار يحبها ويكتب لها اشعار،،، قررت اني اخرج من غرفته قبل لايجي وابطل اعطيه الورقة اللي كنت ناويه اعطيه هي،،، وانا خارجه لمحت على شاشة الكمبيوتر رساله مفتوحه على ايميله اتوقعت انها من تمارا زفت،، ماقدرت اقاوم فضولي في اني اجلس واقراها.......



في المستشفى

كانو جالسين الثلاثة في انتظار خبر يطمنهم،، لكن خرجت النيرس قبل شوي من غير فائده،، كانت ام تامر طول الوقت تبكي ولجين تهديها واحيان تبكي معاها هي كماان،، اما تمارا فهي مو مصدقة انه تامر يسوي كل داه،، والمشكله يتصلو عليه ولايرد وارسلت له رساله قالت له انه ابوه تعبان كمان مارد،، اخر شي اتصلت في عمها سمير اللي قال لها انه راح يكلم ريان عشان يروح لهم لانه بره جده،، دقايق وكان ريان عندهم........
ريان: خير مرت عمي ايش اللي صار؟؟
ام تامر وهي تبكي: والله ياولدي شوفة عينك عصب شويه مع تامر وتعب على طول اخدناه المستشفى
لجين: والدكتور الين دحين ماخرج ولا احد قلنا شي
ريان: خير ان شاء الله لاتقلقوا بسيطه ان شاء الله
ام تامر: الله يسمع منك ان شاء الله
دقايق ويخرج الدكتور......
ريان: هادكتور بشر ان شاء الله خير
الدكتور: لا سليمه المره هادي ان شاء الله،، بس الدوخة اللي جاته وخلته يطيح يظهر انها من الزعل
ام تامر: يعني هو كيف حاله دحين؟؟؟؟
الدكتور: دحين هو الحمدلله،، بس الصبح محتاجين نسوي له قصطره هادي عمليه خفيفة بس نطمن فيها ع القلب
ريان: طيب هو سواها قبل كدا
الدكتور: ايوا محتاجين نسويها مره تانيه عشان نتأكد من سبب الدوخه،، ونتأكد انه مافي شريان مسدود او شي لا سمح الله
تمارا: طيب دكتور هو كانت عنده سيوله في الدم واحيان يجي معاها هبوط في السكر
الدكتور: ايوا احتمال تكون الدوخه من السكر كمان،، عشان كدا احنا سوينا له شوية تحاليل ومع نتيجة القصطره في الصبح ان شاء الله نعرف كل شي
ام تامر: طيب نقدر نشوفه دحين
الدكتور: ايوا بس ياريت ماتزعجوه لانه محتاج للراحه والراحه النفسيه قبل كل شي،، وياريت ماتدخله كلكم
تمارا: خلاص امي انتي ادخلي واحنا هنا نستني
لجين: لاه والله اذا انتي ماتبي تدخلي انا ابى اشوف ابويا اطمن عليه
تمارا: خلاص ادخلوا انتو انا استنى هناا
راحت ام تامر ولجين عشان يشوفوا ابو تامر ويطمنو عليه،، اما تمارا قعدت واقفه مع ريان،،
ريان: اجلسي تمارا شكلك تعبانه،، انا اروح اشتري لكم مويا
تمارا: ايوا والله ياريت
راح ريان يشتري المويا،، اما تمارا اول ماجلست خطر على بالها رامي،،،
يااااااه في كل لحظه من حياتي هو على بالي،، وانا فرحانه وانا زعلانه ياريته معايا دحين ياريته جمبي يخفف عليا ياخدني في حضنه ويحسسني بالامان.... هي هي !! ايش بي انااا!!! فين رحت وفين وصلت!!!يووووووه انا شكلي نسيت جوالي في البيت ايوا بعد ماكلمني ريان وقلت له اننا راحين مع الاسعاف،،،
ام تامر: تمارا في ريان عشان يودينا البيت
تمارا:............
لجين وهي تجلس جمب تمارا: والله عطشااااانه
تمارا: راح رامي يشتري مويا
التفت لجين بسرعه على تمارا وفتحت عيونها ع الاخر: ميييييين؟؟؟؟
تمارا اللي استوعبت: ايش اللي مين؟؟ ريان
وجا ريان ومعاه المويااا وبعد كدا اخدهم ع البيت وانه الصباح يمر عليهم......


تامر
في جو من الاجواء اللي اعتاد عليها في هالنوع من الشقق،، بين كاسات الخمور ودخان السجاير والمعسلات كانو كلهم في انتظار الفريسه الجديده اللي ح يجيبها لهم تامر اليوم،،، قام يدور على جواله عشان يتصل عليها بعد ماشافها اتاخرت،، اخد جواله شاف الاتصالات اللي من اهله والرساله اللي قريها من غير لايستوعبها لانه كان سكران،، في هادا الوقت كانت تمارا تتصل عليه اضطر انه يرد عليها عشان يكلم خويته يشوفها ليش ماجات،،، اول مارد على تمارا
تامر: الووووووو نعم خييييييير ايش فيه
تمارا:اخيييرا تامر فينك من اول ماااترد؟؟
تامر: خييييير مني فاضي لكم
تمارا بعصبيه: يعني مو كفاية اللي صار لابويا بسببك
تامر: المهم اخلصي دحين ايش تبي يعني
تمارا: نقلك ابويا تعبان وبسببك وانتا ولافكرت تسال طيب كيف حاله؟
تامر: اوووووه والله مو وقت المشاعر هادي دحين
تمارا: انتا اصلا راح تبقى طول عمرك مالك فائده
...................
تاله: ايشبك تمارا
تمارا: حرام فيه حتى اني اقله مع السلامه،، الله ياخده ونرتاح منه
تاله: ايوا والله صادقة،، انتي ماشفتي ايش صار لمن كنتي في السوق
تمارا: ايوا حكيني زي الناس مافهمت منك،، بس اسمعي اول روحي جيبي تولين من عند امي جننتها
تاله: ايوا سامعتها كل شويه تقلها فين بابا،، مدري متى تكبر وتبطل دلع
تمارا: ههههههه ماراح تبطل اخر العنقود ياحبيبتي
راحت تاله تاخد تولين وانا قعدت افكر في تامر،، غريب الانسان هادا عايش حياته كانه عايش في الكون لووحده،، عمره ماافكر في احد او عمل حساب لاي شي...



تمارا
على اخر الليل ماكان جايها نوم صح انه هادي مو اول مره ابوها ينام في المستشفى بس مو يكون السبب من تامر،،
يالله خليني اكلم روزانا اكيد قاعده تستنيني من اول،، اخدت جوالي واتصلت عليها،،
روزانا: الوو هلا تمور ها ايش الاخبار
تمارا: والله الحمدلله،، طمنا الدكتور بس يبغى يسوي له قصطره الصبح عشان يطمن اكتر
روزانا: يالله مايشوف شر ان شاء الله
تمارا: الشر مايجيكي
روزانا: هو ايش اللي صار،، فجأه كدا يعني طاح
تمارا: لا لا من تامر الله ياخده بس،، والله بعد الحركه اللي سواها اليوم كرهته خلاص
روزانا: ايش سواا؟؟؟
تمارا: تخيلي كان بايت بره البيت له يومين من غير لايقول لأحد هو فين راح؟؟ وجواله كان مقفل والله حسبناه مات وابويا كان يبى يبلغ الشرطه خلاص
روزانا: طيب وايش سار
تمارا: بس بركه قبل لايروح ابويا للشرطه الا حضرته جا البيت
روزانا: وفين كان هادا
تمارا: يقلك الجو حار رحت انا واصحابي الهدا،، نبى نتبرد شويه
روزانا: لااااااه
تمارا: بس تقلي تاله انه ابويا مره عصب منه وشدوا مع بعض في الكلام بعدين تامر خرج بعدها بساعه كدا ابويا تعب مره،، وجاته الدوخه وطاح
روزانا: يالله ان شاء الله يطمنكم الدكتور بكره
تمارا: ان شاء الله،، والله ماشفتي كلمت عمي سمير عشان يكون معانا في المستشفى الا هو ارسل لنا ريان يقول انه ابوه راح الحرم ومعاه رائف،،
بس والله لو شفتي ريان كيف كان معانا،، وقف والله جمبنا ولا تامر ماسووا كدا
روزانا: وبكره ح تروحو من بدري
تمارا: يعني ح يمرنا ريان قبل 10
روزانا: رايحين مع ريان؟
تمارا: ايوا
روزانا: تمارا لو قلتي لي انكم احتجتو السواق كان ارسلت لكم هوا
تمارا: والله ماخطر في بالي،، بس خلاص ريان من نفسه قال انا امركم الصبح
روزانا: ااهااا،، بس احكيكي انا على ميسون
تمارا: ايوا ايش اخبارها
روزانا: الحمدلله طيبه سالتني عنك
تمارا: ايوااا
روزانا: تقول تبى تشوفك
تمارا: اهااا قولي لها في المشمش،، اخاف تشوفني تاخد شي من اثري وتسوي لي سحر وهي قصه
روزانا: هههههههههه الله يصيبك
تمارا: ههههههه والله
روزانا: يالله ياتمارا عبي نفسك باقي كم اسبوع وترجع الجامعه
تمارا: اووووووووف وقرف الجامعه الله يعيننا بس
روزانا: اقول تمارا ترى ناقصتني اكياس جات عندك؟
تمارا: ماشفت شي من اشياءك معايا بس خليني ادور بعدين اوك
روزانا: اوكي
.....،،،،،،،،،........

اسيل
صحيت بكل حيوية نشاط والفرحة ماليتها على موضوع الحمل،، طالعت لاحمد اللي كان نايم جمبها كان نفسها تصحيه بس ماحبت تزعجه بالذات انه اليوم خميس وعنده اجازه،، قامت واخدت شاور وبعدها راحت المطبخ سوت فطور خفيف وشالته عشان تطلعه الغرفة شافت احمد واقف عند الباب بالشورت وهو يتأملها،،، حطت الصينية وراحت عنده...
اسيل وهي تطبع بوسه خفيفة على خده: صباح الخير حبيبي
احمد وهو يحضنها: هلا حبيبتي يسعد لي هالصبااااح
اسيل: حمووودي ليش نزلت انا كنت ابى اطلع لك الفطور نفطر فوق
احمد: وانتي اساسا مين سمح لك تسوي فطور هاااا؟؟؟
اسيل: ليييييه تقلي كدا حبيبي
احمد وهو يحط يده على وسطها: عشان حبيبك اليوم عازمك ع الفطور اليوم
اسيل: طيب انا جهزت الفطور خلاص خلينا نفطر هنا ونطلع نتغدى بره
احمد: اولا ع الظهر يكون الجو موحلو،، وغير كدا امي عازمتنا عندها اليوم،، تبى تبارك لك
اسيل: ماشاء الله وانت لحقت تقول لها..
احمد: ههههه موفرحان خليني افرح امي معايا
اسيل اللي اتذكرت كلام امه على موضوع الحمل والزواج: ان شاء الله بس انها تفرح
راح احمد اخد له شاور ع السريع،، واسيل فصخت الروب ولبست لها شي خفيف ورايق،،،وخرجو عشان يفطرو اخدها احمد على كاسبر اند غامبينز،، المطعم هادا مع اضوائه الخفيفة وجدرانه الخشبيه تعطي جو دافي وحميمي مررره،، يناسب الجو اللي هم في الاتنين اللي يومهم كان غير عن اي يوم....
.....،،،،،،،،،........


ريان
صحي من الصباح بدري مع انه اساسا مانام غير متاخر مره،،، بس شوقه لانه يشوفها مره تانيه ويسمع صوتها هو اللي خلاه ماينام،،
وهو بيلبس بعد ما اخد له شاور اتصل عليه ابوه يساله ايش سوى امس معاهم وقاله انه راح يجي بعد ساعه كدا عشان عزيمة الليل،،، وقاله يشوف لو انه عمه ابو تامر راح ينام كمان في المستشفى يسير يأجلوها،،،
ريان كان فرحان اول ما اتذكر عزيمة الليل واتذكر وعد ابوه انه راح يفاتح عمه في موضوعه،،
كمل لبسه بسرعه واخر شي طالع في نفسه في المرايا وابتسم وقال يكلم نفسه: والله شكله اليوم احلى ايااااااااااام حيااااتي ..............
اول ماراح على بيت عمه راحت معاه تمارا وامها اما لجين ماصحيت لانها نامت متاخر،،
اما تمارا اساسا مانامت،، وصلو المستشفى وراح ريان يسال الدكتور عن حالة عمه،، اما تمارا وامها راحو يطمنو على ابو تامر،،،
كانت صحته ميه ميه ووشكله متغير عن امس كتيييييير،،، طبعا سووله قصطره ولقو عنده كل شي تمام ووضعه طبيعي بس الزعل ممكن يأثر عليه،،،
اعطاه الدكتور ادويه وطلبه انه يراجعه بعد اسبوعين من العلاج.،،
ريان طبعا كان اكتر واحد فرحان بخروج عمه من المستشفى عشان لاتتأجل عزيمة الليله،،
اللي تعني له الشي الكثير تعني له ايش راح يسوي بقية عمره............
.....،،،،،،،،،........


رامي

من الساعه 3 الظهر وهو اون لاين ينتظر الساعه تصير 5 عشان الموعد اللي بينهم،،
هو كان يبى يقلها قبل كدا انه لازم يجلسو سوى لانه في اشياء كتيره لازم يتفقو عليها،،
رامي ابدا مايحب اللعب ويحب انه كل شي يكون واضح،، كان يبى يتكلم معاها يبى يعرف رأيها فيه بكل صراحه ولو اتقدم لها ايش ح يكون الوضع خاصة انه سمع من روزانا عن ريان وانه يحبها او انه يبى يخطبها او شي زي كدا،،
مشي الوقت عليه بطيء مررره الين صارت الساعة 4ونص كانت تمارا اون لاين،،،
كل واحد فيهم كان مشتاق للتاني بس كانو خايفين يخطو اي خطوة ممكن تضر علاقتهم،،
بعد السلام والترحيب بدأ يتكلمو بجديه شويه وبعد ماتمارا حكت له على اللي صار لأبوها امس واطمن هو على حالته..........
رامي: تمارا ممكن اسالك سؤال؟
تمارا: شور اتفضل
رامي: تحبيني؟
تمارا سكتت شويه وماردت مو لانها مومتأكده من مشاعرها لأ،، بس يمكن الخجل اللي هي فيه خلاها تسكت..
رامي: اسف مو قصدي اي شي،،، بس كنت ابى اعرف شعورك ناحيتي
رامي: كنت ابى اعرف رايك فيا بمعنى اصح،،،
تمارا: انت اول انسان دخل حياتي،، ومن غير استئذان
رامي: شوفي تمارا من الآخر انا ابى اجي اخطبك موافقه؟
تمارا والابتسامه ملت وجهها سكتت شويه بعدين كتبت له: أ ح ب ك
جاي يبى يرد عليها رامي بس فجأه لقاها حاطه غير متصل،، معقوله خرجت!!! والله حبيبتي شكلها مره خجوله،، آآآآآآآآآآآه بس متى بس اشوف حمرة خدودك وانتي مكسوفة،،، متى بس اقدر المسها وبحنان يدي اغطيها.......
ارسل لها رساله على الايميل،، وانا راح اجي اخطبك في اقرب وقت،،، نفسي اشوفك يا حياة قلبي انتي
ا
ح
ب
ك

رامي
.....،،،،،،،،،........




المساء
(نواف)

مركم يوم على الأشياء وهي معايا ... يا ألله كيف ارجعلها هيا وكيف بس اعطيها هي من غير ما أحسسها إني قصدي ألعب أو شي ... طبعا أنا واقف عند الباب دحين بس كيف؟؟؟؟؟؟؟
هاذا جوالي يدق شكلها الوالده...
نواف: أأألوو هلااااااا والله بأمي الغاااليه
أم نواف : سلام عليكم
نواف: وعليكم السلااام أهلييييييين والله بأمي
ام نواف: اقول نواف ايشبك اليوووم
نواف: مدري والله يا أمي ههههههه بس احس اني مبسووووط
ام نواف: على طول يولدي ان شاء الله
نواف: اااه بس ان شاء الله ياأمي،، بس قولي لي يا أمي ايشبك متصلة عليا تبغي شي
أم نواف: ايوا والله يا ولدي بغيت انسى ايش ابغى منك .... ابغاك تجي تشوف لي التلفيزون مدري أيش به مهو راضي يشتغل
نواف: مو قلت لك يا أمي شوفي السلك يكون مهو موصل في الكهرباء ههههههههه
ام نواف: لاء لاااء موصل في الكهرباء بس مدري ايش به وتعرف باقي ساعه على اخبار الساعه سبعه تعال بسرعه الله يخليك ياولدي
نواف: طيب ليش ماتقولي لوحده من الخدامات تشوفلك هوا او نوران تقولي لها تشوف لك هوااا
ام نواف: مايفهموا هدولا كلهم و اختك رجعت من السوق تعبانه ناااايمة
ام نواف: طيب يا أمي خلاص دحين انا اجي اشوف لك هوا يالله مع السلامة
أم نواف: مع السلامة
(نواف)
يالله خلني اروح بسرعه للوالدة اشوف ايش به التلفزيون عندها واجي افكر كيف ارجع للبنت اشيائها لا تروح السوق هي وصاحبتها هاذي المجغه اللي معاها دايماااااا معاها حتى يوم المطار شفتها معاها اوووف منها .. يالله بس خليني اروح للوالده الاخبار لو بدأت وماشافتها عااااد مدري ايش يصيييير
.....،،،،،،،،،........


(روزانا)
آآآآآآآه تعباااااانه مافيا حيل اقوم من النوم مررررره يوووه انا من متى نايمة ...... لاء كانه كانه اول جات ماما تقولي انها خارجه بس فين رايحه ماما .... خليني اروح اتصل عليها اشوف فين راحت
روزانا: الووو
ام رامي: هلا ... أخيرا صحيتي
روزانا: ههههه ايوا والله جيعاااااااانه يا ماما مررررررررررررره
ام رامي: طيب قولي للخدامه تسويلك شي تاكليه
روزانا: اممم لا ماابي ... باطلب بيتزا
ام رامي : طيب
روزانا وهي مسويه نفسها زعلانه: طيب ياماما كده ماتاخدوني معاكم
ام رامي: مو قلت لك نروح ونخليكي قلتي ايوااا ولا ناااسيه
روزانا: يووه ماما مو تعرفيني وانا نايمة مادري عن شي ... المهم انتوا فينكم
ام رامي: رايحين السوق نشتري شوية أغراض كذا ونجي
روزانا: يعني تتاخروا؟؟؟
ام رامي: ليش تبغى شي؟؟؟؟؟؟؟
روزانا: لاء خلاص سلامتك يالله بااااي
ام رامي: مع السلامه
هنا تدخل عليها الخدامه : Are you hungry madam ??
روزانا : NO NO ,yati thanks
ماادري ليش احس انه لما اكون في البيت لوحدي مع الخدامه .. احسها بتسممني هههه الظاهر الطابع الشكاك الي فيا ماراح يروح....
مسكت الاي فون ودقيت على بيتزاهت وطلبت وبعدها دقيت علي تمارا.....
روزانا : الوووو
تمارا: هلا روزانا
روزانا: كيفك
تمارا: تمام والله باتجهز عشان العزومه
روزانا: اهاا
روزانا: تصدقي مررره جيعانه،، وكلهم خرجوا وسابوني
تمارا: ولوووووو روزانا بنت العز والدلال ،،جيعانه ...
روزانا : بل بل بل ... لاتكوني حاسدتني
تمارا: هههههههه ياشيخه امزح معاكي،،، طيب قولي لطباخكم يسويلك شي
روزانا : اولا الطباخ في اجازه ومافي غير هادي الخدامه الغبيه الي مااحبها
تمارا : هههههه هو انتي لسه عندك عقده من الخدامات
روزانا : ايوا ،، ماادري كده مارتحلهم ،،اصلا ماتشوفي من كتر من معقده ماما سفرت الاندنوسيات كلهم وماخلت غير ياتي وجابت وحده مصريه والتانيه امممم اعتقد لبنانيه ههههه
تمارا: هههه حلوو منتي عارفه جنسية خدمكم ....روزانا فاكره لما كنتي شاكه في وحده منهم انها بتقابل سواقكم وفي النهايه طلعت مظلوومه
روزانا بحرج: هاا ايوا ،،
تمارا: ههههه مو منك من كونان الي تابعيه ومتأثره فيه
روزانا: ههههه بتشوفي اني زي كونان ،، وح اثبتلك
تمارا: ههه طيب.. المهم اتصلي علي أي ريسترانت يجيبلك شي تاكليه
روزانا: ايوا اتصلت وطلبت بيتزا
تمارا: طيب روحي يالله اكيد ثواني وبيوصلولك ،، وانا ابى اكمل لبس مو قلت لك اليوم عندنا العزيمه هادي
روزانا: اها اللي عند عمك سمير
تمارا: يس،، روزانا ابى اقلك شي مررررره مهم
روزانا: ايش ايش؟
تمارا: بس وعد محد يدري؟
روزانا: وعد ياستي،، ها ايش؟
تمارا: قابلت رامي ع النت اول وقلت له احبك
روزانا: هههههههه وايشبك كدا تقوليها وانتي خايفه
تمارا: اشششش مابى احد يسمعني
روزانا : طيب ،،، المهم اشياءك واكياسك كلها جاتك ؟؟؟
تمارا: لاااء باقي كيس العطر عندك ؟؟؟
روزانا: ايوااا ،،، طيب انا ناقصني كيس وجوه وكيس نعومي واعتقد كيس صغير فيه اكسسوارات
تمارا: كيس الاكسسوارات الصغير عندي اما الباقية موعندي
روزانا: لاااه يا شيخة
تمارا: ايوا والله متأكده
روزانا: هه يالله مو مشكله ،، ماتفرق عندي
تمارا: اممممممم يكون نسيناه في المحل
قالت روزانا وهي تستهبل: وحتى لو نسيناه في المحل ،، انتي تعرفي انه روزانا ترجع محل وتاخد شي نسيته ،، ههه مستحيل طبعا
تمارا: امووت انا في الغرور
روزانا: ههههههه ..
تمارا: هههههه يالله خليني اروح اكمل لبسي اوكي
روزانا: اوكي يالله لمن ترجعو في الليل وتكوني فاضية كلميني اوك
تمارا: اوكي،، سي يو باااااي
روزانا: بااااي
.....،،،،،،،،،........


ام رامي
رحت السوق مع رامي عشان يبى يشتري شوية اشياء وقلت عاد يالله اتمشى معاه واخدت معايا وحده من الشغالات،، وبعد مالفينا ساعتين او ثلاثة ،،
رامي: ماما ترى انا مرررره جعت خلاص
ام رامي: طيب تبغانا نرجع خلاص ولا ناكل شي من هنااا
رامي: ناكل لنا شي من هنااا
ام رامي: يالله طيب تعال نروح جهة المطاعم
دخلنا على واحد من المطاعم واحنا بندور لنا على طاوله مناسبه جات عيني عليه!!
ايوا هو يااااااااه ياألله ان شاء الله بس انه مايشوفني اصلا حتى لو ماانتبه لي اكيد ح يشوف رامي،،
المشكله لو قلت لرامي نخرج اكيد ح يشك انه في شي،،، حاولت اكون هاديه شويه وجلسنا على طاوله بعيده شوويه وكنت بس اتمتم في سري انه مايكون شافنا،،
بدأ رامي يطلب من المنيو ويسألني ايش ابغى وانا كنت اقله ايوا على اي شي من غير لااسمعه ايش بيقول اساسا،،،
وبعد شويه بدا جوالي يدق طلعته من الشنطه بسرعه ابى اشوف من المتصل وانا كنت متأكده انه هو،،
طالعت في الشاشه هو اسمه،، ياااااه اكيد شافني اكييييييد والا ماكان اتصل،،
حطيته سايلنت على طول وقلت لرامي انها وحده من الجارات مابغى ارد عليهااا...
وصل الاكل اللي طلبنا وقعدنا ناكل وهو مازال يطالع فينا بس ان شاء الله رامي مايشوفه اكيد لوشافه ح يعرفه،،
خلصنا الاكل ورامي راح الحمام،، اول ماراح رامي جا دفتر الفاتوره ومع ورقة الفاتوره كانت فيه ورقة تانيه،،
فتحتها بسرعه شفت انها منه،، اخدتها بسرعه ودخلتها الشنطه ودفعت الحساب عشان اخرج بسرعه،،
طالعت فيه كان لسه يطالع فيا واول ماجات عيني في عينه حط يده ع الطاوله وهو قايم وابتسم لي ابتسامة سخريه كبييييييره........
.....،،،،،،،،،........




تمارا
الساعه 7مساء
اليوم كان موعد العشا اللي مسويه عمي سمير في بيتهم قبل لا يسافر ريان
طبعا اشتريت مع روزانا تنوره سوده قصيره لنص الفخذ
والبلوزه اللي معاها كان فيها تطريز ع الخفيف مررره،،
كان اللبس يناسب الجمعة مره خاصة انو ماراح نتعشى سوى مع اولاد عمي ويكون لبسي القصير محرج هادا احلى شي!!!
تركت شعري مفرود بدون مااسوي فيه شي وحطيت مكياج خفيف ع الوردي وملمع شفاايف وردي
وانتظرت الكل يخلص عشان نروح نزلت الصالة انتظرهم سمعت امي وهي تكلم لجين
امي: يالله يالله يالجين انبسطي اليوم راح تشوفي لميس بنت عمك.
فتحت عيوني مستغربه مرررره وقلت وانا مازلت فاتحه عيوني
تمارا: امي دحين بيت عمي اسعد راح يجو جده اليوم العزيمه عند عمي سمير؟
قالت امي وهي تضحك على شكلي المتفاجأ: ايوا انتي ناسية اننا في اجازه يعني عمك ياخد اجازه والعيال دواماتهم مخلصه يعني كلهم يجوا السعوديه
لجين: بس متى وصلو السعوديه ماسمعنا
امي: وصلو تقريبا من اسبوع بس ومرت عمك كانت تزور اهلها،، المهم يالله خلصوا لاتاخرونا
قامت لجين بسرعه تكمل مكياجها وانا جلست اكمل انتظاري وافكر في تقالة الدم اللي راح اشوفها من خلود اليوم،،
طبعا بيت عمي اسعد هادا عايش في الامارات وتحديدا في دبي عمي هادا ذكي مررره عرف يستغل ورث جدي الله يرحمه عكس ابوي وعمي سمير عشان كذا عمي اسعد هادا مرررره غني،،
وطبعا انعكس هالأثر السيء على نفسية بناته الثلاث في الدلع المفرط لميس وخلود اللي في عمري وجنى الصغيره،،
والأهم منهم مررره "سلطه" ههههه معروف في العايلة من صغره بهالدلع رغم كره له طبعا اسمه الحقيقي سلطان ،، قمت البس عبايتي بسرعه اول ماشفت ابوي نازل من الدرج،،
وصلنا بيت عمي تقريبا ع الساعه ثمانيه وكنا اول الحضور دخلت المطبخ مع مرت عمي نشيك ع الاشياء الخفيفة لان العشا كان من المطعم طبعا،،
وبدؤا الناس شوي شوي يجوا واخيرا الكل اجتمع ماعدا بيت عمي اسعد
تمارا: هادي عادتهم بيت عمي اسعد داااايما متاخرين
تاله: ايوا والله على قولتك
لجين: بس صرااحه يحق لهم يتاخروا يانااااس يجوا الحفل وعليهم لبس وااااو مدري مين فين يشتروه والا مكياااااج يهبل مطلع كل وحده فيهم ملكة جمااااااااال
تمارا: الواحد مايقول غير الحمد لله بس يعني من فين يشترو لبسهم والله انه معففن يهتموا للسعر والماركه غاليه قد ايش ولايهتموا لتناسق الالوان داااائما
تاله: ايوا والله وتلاااقيهم يحطو علبه المكياااااج كلها على عيونهم بدون أي ذوق
قطع علينا صوت صرخه من عند الباب خلتنا كلنا نسكت المجلس اللي كان ملياااااااان حريم وبنات كللهم سكتوا واتجهت انظارهم على مصدر الصوت اللي كان من
خلود: آآآآآآآآآآآآآآآآآآييييييييييييي مااااامتي شوفي شوفي هالولد ايش سوا
مرت عمي اسعد تلتفت على بنتهاا وتلاقي ولد صغير شكله مبهدل شويتين من اللعب في الحديقة ورجوله كلها تراااب وكان داعس على ذيل فستان البرنسيسة خلود ووصخه لها،،
راحت مرت عمي اسعد تهزء الطفل الصغير بصوت عااالي وكلمات مرررره مالها داعي،،
شوي قامت وحده من الموجودات وشكلها محترم الصراحه واخدت ولدها الصغير وطلعت وهي سااااكتة واكتفت بنظره لام خلود خلتها تكره عمرها،،
طبعا مرت عمي سمير صاحبة العزيمه يعني مااكانت موجوده وقتها في المجلس وبعد دقائق رجع الوضع لطبيعته مررره ويظهر انه هالحرمه كانت من الجيران لاني مااعرفها ابدا ،،
رجع الوضع هادئ لطبيعته مليت وانا اسمع سوالف خلود الممله وغرورهااا الي مادري متى ينتهي ااوووووف اخيرا قامت من جمبي شوي شكلها حست اني طفشت منها.....
لجين وهي تطالع في جوال لميس: واااااااااااااااو والله شكله مرررره روعه
لميس: ايوا سوسو ماشاء الله عليه دايما كدا مرره يحب لبسه يكون شياكه كدا
تمارا:"سوسو!! ولبسه شياكه؟؟"
لجين: يااااعمري والله
.....،،،،،،،،،........



نواف
اول مادخل البيت وبعد ماسلم على امه اتوجه على طول عند التلفزيون عشان يشوف ايشبه؟؟
تماما مثل ماأتوقع قالها وهو يمسك السلك نواف: شفتي يا أمي مو قلت لك اكيييييييييد سلك التلفزيون مو موصل في الكهرباء !!!
ام نواف: انت ماقلت لي شوفي السلك هاااا يا نواف عاد لاتقول قلت وانت مااااقلت
نواف: انا ماااااااااااااقلت يااأمي طيب بس ....
المهم دحين شوفي التلفزون عندك تماااااام انا رايح مشوار كذا وراجع يالله تبغي شي وانا راجع
ام نواف: ايوا اسمع اقولك وانت راجع اشتري لي معاك جالكسي وباونتي
نواف: هههههههه ابشري ياأمي اشتري لك عشان تسهري طول الليل القهوه عندك وتاكلي الشوكلاته ههههههه ابشري ياأمي خلاص اشتري لك اللي تبغيه
ام نواف: بعدين بكرة كمان ابغاك توديني السوق عندي شوية اشياء ابى اشتريها،،
ولاتقلي روحي مع السواق عشان بعدها نروح لعمتك لنا زماااان ماروحنالهم
نواف: ان شاء الله يا امي
ام نواف: صح قولي انت فين تروووووح كل يوم ابغى اعرف يعني هااا كل يوم من الصبح تخرج والا العصر ومتى ومتى حتى ترجع بس فين ترووووح ابغى اعرف.. موكفايه السفره الي سافرتها لمصر وانا ماادري
نواف: ياامي سفرة مصر كانت طارئه وللشغل ..والحين وين بروح يعني....... بروح اتقابل مع رجال اعمال بنسويلنا كم صفقه ...
ام نواف: اقلك يانواف ترى اخر الاسبوع عازمه صديقاتي هنا في البيت حط في بالك وراك تشتري لي اشياااااء للعزومه هااااا،، انا مايمديني اروح اشتريها،، واختك نوران كمان مشغوله عند الكوافيره،، وتكلم الرجال تبع الدي جي كمان
نواف وهو طالع من البيت: ولايهمك ياامي....
هاذي هي امي تهتم بالمظااااهر كثير وتحب تكون انها الكل في الكل داااائما بالرغم من طيبة قلبها الكبير الا انها تحب تسيطر عليا انا ونوران بشكل كبير،،،
مدلعه نوران لابعد درجه وانا تحب انها تمشيني على مزاجها في كللل شي كبير ولاصغيييييييير ...
بس والله انا حاسس انه هاليومين انا مقصر في اعمال المجموعه ..
يالله البركه في طلال انا قلتله الموضوع كله وهو ماهو مقصر شايل المجموعه على راسه ..
يالله بس خليني ارجع محل ماكنت واقف قدام بيت ... احلى شيء انه بيتها قرييب من بيتنا .....
واول ما وصلت بيتها شفت سيارة بتزاهت واقفه عند قصرهم .. واااااو امووووت على البيتزا ...
.....،،،،،،،،،........


عند الرجال
ريان
كانت الجلسه عاديه وشبه مملة طبعا تامر ماكان موجود،،
وريان كان بس ينتظر متى ابوه راح يفاتح عمه في موضوعه كان يسمع كل كلمه تدور بينهم بكل اهتمام،،
كان متوقع انه ابوه لمن ح يكلم عمه راح يكلمه بصوت واطي والموضوع يكون بينهم بس،،
لانه كان في المجلس في ناس من الجيران وغيرهم يعني مو بس احنا الاهل،،
وبعد فتره من الكلام العادي فاجئه ابوه لمن بدا يكلم عمه وبصوت عالي عشان الكل يسمع،، بدأ ابو ريان...
ابوريان: والله ياخوي في الجلسه الحلوه هادي وبوجود اخونا" " انا قلت عاد لازم افاتحك بالموضوع الليله
ابوتامر: آمر ياخوي اتفضل
ابوريان: مايآمر عليك عدو،، طبعا انت عارف انه ريان بعد كم يوم راح يسافر امريكا والله العالم قد ايش بيقعد عاد انا قلت نخليه يتحصن يخطب له وحده تكون معاه ع الحلووه والمره
ابوتامر: ريان ولدي يشاور على اي وحده من بنات عمه وكلهم تحت امره،، انا فين الاقي واحد لبناتي زيك ياريان
ريان: تسلم ياعمي الله يخليك لينا
ابوريان: عاد انت تعرف انه تمارا هي المقاربه في عمره،، فقلت لو ماعندك مانع انه قبل لايسافر يملكو عشان يقدرو يتكلمو مع بعض،،، ههههه وانت عارف يعني الولد ح يكون في الغربه ولوحده
ابوتامر: ههههه ايوا عارف،، ويوجه نظره لرائف اخو ريان الكبير: هااا وانت مو ناااوي
رائف: هههههه لا ياعمي انا شاااااايل الفكره هادي من راسي نهائيااااا
ابوتامر: الله يوفقكم كلكم ان شاء الله
رائف عمره 26سنه مايفكر في الزواج ابدا لانه حياته كلها شغل عايش حياته اساسا عشان الشغل وبس،،
دائما مع ابوه في كل مكان وكتير مايرسله ابوه للرياض وغيرها لمن يكون عندهم شغل بره جده،،
وبعدها الكل بدأ يبارك لريان وابوه وعمه،، ريان كان طاااااير من الفرحه يسلم على الناس وهو موداري عنهم،،
تفكيره كله في الايام السعيده الجايه اللي راح يعيشها مع تمارا،،،
ومن فرحته مافكر ابدا انه عمه ماأخد رأي تمارا ولا حتى هو ريان نفسه عارف ايش رأيها فيه........
.....،،،،،،،،،........


اسيل
بعد الجو الراايق اللي كانت فيه الصبح مع زوجها وحبيبها احمد راحو عند ام احمد عشان الغد،،
بعد ماخلصو الغدا بدات ام احمد بشغل الحموات والتغلييييييييس على اسيل،،
ام احمد وهي تشرب من الشاهي: ليش الشاهي كده خفيف وناقصه سكر يا اسيل
احمد: اعطيه لأسيل يا امي تزيد لك السكر
اسيل قامت زودت لها السكر طبعا هي كانت بس تتدلع على الشاهي لانه اسيل اللي سوته
ام احمد: تسلم يدك يابنتي
اسيل: بالعافية
ام احمد: يالله مبروك يابنتي ع الحمل والله يتمم لك بخير
اسيل: الله يسلمك
ام احمد: بس الله يثبت لك هو،، وانتي طووووولتي الين ما حملتي
اسيل:.......
احمد: الحمد لله على كل شي ياامي
ام احمد: ايوا الحمد لله بس كمان حرمتك مررره طولت غيرها عندها ولد وهادا التاني كمان
اسيل: ربنا كاتب كل شي يامااما
ام احمد: اهم شي انك لاتتعبي نفسك لايروح ينزل ولا يسير له شي وهي متى عاد تحملي تاني
اسيل: خير ان شاء الله
احمد: لاتنسي ياامي انه عندها الشغاله يعني ماراح تشتغل ولاشي
ام احمد: ليها سنتين الين ماحملت،، المهم اسمعي الكلام زي ماقلت لك لاتشيلي شي تقيل ولاتزحفي شي تقيل
اسيل: ان شاء الله
ام احمد: وبعدين فيه كلام ابى اقلك هو واحنا لوحدنا هااا
احمد اللي حب يغير الموضوع: ااااامم اقول امي ايش حاطة لنا في الغدا اليوم؟
ام احمد: ايش حاطة لكم يعني وي
احمد: هههههههههههه من كتر ماهو طعم يا امي
ام احمد: ايوا احسب
اسيل اللي اتضايقت من كلام ام زوجها ونكدت عليها فرحتها،،
كان لازم تبارك لها باسلوب افضل من كدا،،
رجعت للبيت وهي تفكر كييييييف ترضي ام زوجها اللي مايعجبها شي.....
.....،،،،،،،،،........



(روزانا)
هاذا الجرس يرن شكله وصل الأكل خليني اقول للسواق ياخد الاشياء،،،،،،،
ورحت اخدت الجوال ودقيت عليه
رنه اتنين ثلاته اربعه .... افففففففففف فينه دا ،،، خلاص خليني انزل انا بسررررعه
يالله اممممممممم البس العباية ولااا لاااااء ؟؟؟؟؟؟؟
امممم مايحتاج اخذ الأكياس بسرعه من ورا الباب واطلع بسرررعه يالله ماااافيا حيل البس لا عباية ولاطرحة حتى ...
اول مافتحت الباب مد لي الرجال الكيس تبع البيتزا بس ....
بس كان معاه كيس تاني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
من الصدمه خرجت اطالع من غير لا افكر اني مو لابسه العبايه
طالعت بعيني يمين وشمال ما أشوف قدامي غييييييير !!!!!!!!!!!!
نواف وبعد ما اتأملها لثانيه نزل عينه في الارض: السلام عليكم
روزانا وهي ترجع على ورى مستغربه وفاتحة عيونها على الاااخر : وعليكم ........ نعم !!!!
نواف وهو شايل في يده كيس البيتزا: بس لو سمحتي حساب البيتزا مدفوع
نسيت روزانا انها ماكانت لابسه العباية ومن غير لاتحس خرجت راسها وطالعت فيه باستغراب وهي ساكته........
نواف طالع فيها لثانية ورجع نزل عينه وهو يقرب لها الأكياس: تلاقي البيبسي كمان مدفوع الحساب هااا
روزانا وعينها على الأكياس اللي معاه : ( هييييييي اييييش هاذا اللي مع الاكياس!!!!! وااااااااااااااااااي الله ياخدك ياتمارا يااااااحماراااااااااااا.....)
نواف: لوسمحتي اختي اتفضلي اكياااااسك
(روزانا) وااااااااااااي ايش جابه معااااه وااااااااااي يااااربي ايش الفشلة هاذي اييـ....
نواف وبصوت أعلى: لوسمحتي اختي اتفضلي اكياااااسك
روزانا: ها اامممممم طيب
سحبت الأكياس من يده بسرررررعه مدري عن شي ابدا
يوووووه ياااويلك ياتمارا مني بس هاذا مييين فين جابه وايش مخليه عنده الوقت هاذا كله
كم يوم مر على روحة السوق .......
.....،،،،،،،،،........



بيت ام نواف
نوران: مسا الخيييييييييييير ماااامي
ام نواف: مسااء النور والسرووور هلا هلاااا ببنتي حبيبتي
نوران وهي تحضن أمها: ماااااامي حبيبتي حيااااااتي ونوري كللللللله ههههههههه باموت من كتر الجوع
أم نواف: طيب وليش ماصحيتي الظهر اتغديتي معايا ومع اخوكي
نوران: والله مامي سمعتك لمن جيتي صحيتيني بس كنت تعبااااااانه وابى اناااام .... المهم اللحين ابي اكلللل جيعااااانه مرررره
ام نواف: طيب روحي اتصلي على اخوكي شوفيه فينه وانا اجهزلكم الاكل
نوران: اوووووووكي ماامي
وقامت ام نواف على المطبخ ونوران راحت تتصل على نواف
نوران: ألوووو
نواف: اهلييين صح النووووووووم
نوران: ههههه صح بدنك والله نفسي اناااااام تااااااني
نواف: والله ياااااااشيخة انكان ماصحيتي احسن هااااااا
نوران: المهم دحين اقوووولك
نواف: ها ايييييش
نوران: مامي تجهز لنا العشا يالله نستنااااك
نواف: يوووه ليش تتعب نفسها ،، البيت كله خدم ،، المهم لااااء لاتستنوني ولاشي
نوران: وللليييييييييش
نواف: بس عشان جالس هنا مع الشباب ومبسووووطيييييييين
نوران: ما أسمع صوت الشباب هاااااا ؟؟؟؟؟
نواف:يعني لازم تسمعي انا خرجت من الغرفة عشان اعرف اكلمك بس
نوران: اهاااا ،،، طييييييب يعني مو جاي تتعشى معانا
نواف: مو قلنا لاااااء
نوران: طيب انا اللحين اقول لمامي يالله بااااي
نواف: باااااااااي
نوران: مااااااااااااميييييييييييييي
ام نواف: لييييييييش الصريخ ااايييييش فييييييه يابنت
نوران: شوفي ولدك نواف ما يبغى يجي يتعشى معاناااا
ام نواف: وليش ؟؟؟ وهوا فين جااالس من العصر اصلاااا
نوران: يقول مع اصحابه ومبسوطيييييييين
أم نواف: مع اصحابه من العصر هاااااا الولد هاذا مادري ايش عنده بس ...اصلا هوا ماعنده غير طلال ..من وين طلعله اصحاب تانين هااا؟؟؟؟؟
نوران: مامي والله نواف كبر ليش ماندور له على عروسة
ام نواف: مين قالك انو اخوكي كبر نواف لسه صغير ،،، بعدين انتي كل ماقلت لك شي عن نواف قلتي لي زوجيه هاااا
نوران: والله مامي سوووووري لا تزعلي مو قصدي ازعلك والله بس والله انا احب نواف واتمنى له الخييييير
ام نواف: يعني انا أمه ما احبه هااااا والا ايييش قصدك انتي
نوران: لاء مامي مو قصدي اان...
ام نواف: لاقصدك ولا شي خلااااص
نوران اللي تسوي نفسها زعلت: لا مامي خلاص زعلتيني بكلامك هادا،، يعني هادا كله عشان حبيب قلبك نواف
ام نواف: بس يانوران لاتقولي كدا على اخوكي وانتو كلكم زي بعض
نوران وهي تطلع لغرفتها زعلانه: خلاص مامي ولا انا ماابغى عشا كماان
( ام نواف )
انا اصلا ميييين قال اني ابى ازوج نواف .،،،
نواف ولدي حبيبي انا ووووبس وابغاه يجلس عندي طوووول العمر ،،،،
ماابغى تجي وحده وتاخده مني ابداااا هوا ولدي انا ولازم يفضل عاييييش طول حياته عندي ومعااياااااا ........ انا خرجاته هذي الايام ماتعجبني... كيف يتزوج ويعيش في بيت لوحده بس كيييييييييف ...
دحين لازم اتصل عليه يجي يتعشى معاناااا
أم نواف: اللللللللللووو
نواف: هلا والله امي .. ايشبكم خيييير !!!
أم نواف: أي خير انت قولي هااا
نواف: ايش فيه يا امي نوران فيها شي .. انتي فيكي شي ؟؟؟؟
ام نواف: لاء احنا مافينا شي بخير بس اباك تجي تتعشى معانا
نواف: هههههههه والله خوفتيني ياأمي أحسب صاير شي .. مو كلمتني نورا ....
ام نواف وبعصبية: نوااااف .. أنا قلت تجي تتعشى معانا يعني تجي تتعشى معانا
نواف: بس ياامي الشبااا..
أم نواف: نواااااااااف انا قلت وخلاص يالله مع السلامه
قفلت الخط من نواف وطلعت لغرفة نوران عشان تراضيها وتنزل تاكل معاهم،،
طبعا نوران قعدت تتدلع شويتين على امها اللي عودتها على كده،،
ومارضيت نوران غير بعد ماوافقت امها انها تغير لها لاب توبها وكل اكسسوارته،،،
.....،،،،،،،،،........



تمارا
وبعد فتره جا وقت العشا طبعا قمت انا وتاله ماعدا لجين اللي قاعده تسمع مغامرات حبيب قلبها سلطه،،
رحنا نساعد مرت عمي سمير في المطبخ رغم وجود الشغالات
لكن من باب الذوق بس لكن بنات عمي اسعد كعادتهم ماقااموا ابدا متعودين ع الدلع لأبعد درررجه،،
المهم العشا جهز وانا ماكان ليا نفس للاكل مرره بس جلسوا الحريم كلهم للعشا
انا رحت ع المطبخ افتكرت اني نسيت جوالي هناك،،
لقيت ع الدولاب عصير الرجل والمويا ماراحت ع السفره وجهت نظري بسرعه لماريا وقلت
تمارا: ماريا ليش ماوديتي العصير للرجل؟
ماريا بقلق: يووووه انا ينسى مرره وقامت بسرعه تاخد العصير
وتبى تطلع من الباب الخلفي للمطبخ اللي يطل ع الحديقة وعلى غرفة الرجال على طول قلت لها بسرررعه
تمارا: هي هي ماريا لاتروحي من هالباب روحي من الباب الثاني احسن
انطاعت ماريا لكلامي وخرجت من المطبخ بسرررعه،،
وانا قعدت ادور على جوالي بس مني لاقيته ماادري فين حطيته؟؟
وانا ادور شفت شخص كان يبى يدخل المطبخ بس شكله انتبه لي ورجع على ورى
وخلى الباب مفتوح وقال من عند الباب: لو سمحتي اختي خلي ماريا تجيب لنا العصير والمويا
عرفت صوت ريان وحطيت الطرحة على راسي وقربت من عند الباب
وقلت: هلا ريان راحت ماريا من الباب الثاني تعطيكم هيا
وكنت باصك باب المطبخ واطلع بس وقفني صوت ريان
ريان: تمارا.؟؟؟
تمارا: ايوا هلا بغيت شي تاني
قرب شوي اكثر من عند الباب بس تمارا ماانتبهت لانها كانت راخية راسها للارض،،
اما هوا جلس يطالع في رجولها البيضا اللي طالع شكلها جناااان مع التنوره السودا القصيره
وظل ساااكت فتره
حست تمارا انه في شي غلط رجعت على ورى شويه وقالت: هاريان تبغى شي.؟
رياان: صراحة تمارا ودخل يده في جيبة
"وطلع ظرف ابيض صغير عليه اشياء حمرا مادري هي قلوب اوبوسات ماانتبهت"
وقال : هالرسالة ليكي الصراحة احترت كثيييييير كيف اعطيكي هي وخليت امرها للصدفة والحمد لله اني قد..
قاطعته تمارا وبصوت عالي وقالت: وانتا مين قالك اني راح اخد منك رساله ولا شي ماتوقعت تفكيرك كدا ياولد عمي ابدااا
رياان: تمارا ارجوكي لاتفهميني غلط ارجوووكي،، بس اصله ابويا كلـ..
تمارا وهي تقاطعه: انت اللي لازم تفهم موقفي انا مااقدر اخد منك شي
ولفت وجهها بسرعه وتبى تطلع من المطبخ اللي تشوف وحده واقفه وراها بفستانها الطويل المموج بالوان كثيررره وتطالعها بحقد وتقول
خلود: انتي مين سمح لك تتكلمي مع ولد عمي هااااا؟؟؟؟
تمارا وباستهبال: والله اظن انه مثل ماهو ولد عمك فهو ولد عمي كمان ولاناسية؟؟
خلود وهي تحط اصبعها على راس تمارا وتقولها بقرف: هي انتي مااااااتفهمي تراه ماااااااايحبك ولايفكر فيك وو...
عصبت تمارا من اسلوب خلود ونزلت يدها بقوووه وهي تصرخ في وجهها وتقولها: لااااا يحلوه مو اانااااااا تماااارا اللي ارمي نفسي على ريان ولاغيره،،
بعدين حطي في بالك انتي انو ريان يحبني انا ويفكر فيا انا ولاعمره فكر فيكي "ورفعت اصبع يدها الصغير وقالت" وينتظر اشاااااره وحده بس من اصباعي هالصغير عشان اقله اني موااااافقه انتي تفهمي
ومشيت من جمبها وقالت بصوت سخريه وجديه في نفس الوقت تمارا: وقريييييبه ان شاء الله هالاشاره من يدي !!!
وطلعت تمارا من المطبخ وخلت خلود في حيرتها من امرها،،،
البنتين كانو يتضاربو ونسيو انه ريان لسه واقف عند الباب،، تمارا خلت ريان في حيررررره اكثر من امره بعد ماسمع هالكلاام من تمارا،،،
هالكلام خلاه يسافر وهو مطمن انه حبه خلاااااااااص ماصار حب من طرف واحد


>>>>>>

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:08 PM
ميسون
من يوم ماكنت عند بيت خالتي واخدت ايميل تمارا وانا مو عارفة ايش اسوي بيه،،
كنت حاسه انه بالايميل اقدر افرق بينهم بس كيف مني عارفه،،
فكرت اني اتعلم الهكر عشان اهكر جهاز تمارا واخد منه اللي ابغاه اما جهاز رامي اقدر اخد منه اي شي لمن اروح عندهم لانه اكيد جهازه محمي خاصة انه خريج قسم حاسب،،،
صح اسيل اليوم راح تجي عندنا خليني انزل تحت عند ماما استناها،، والله ح تسيري خاله ياميسون هههههه،، اول مانزلت لقيت اسيل كانت واصله البيت من شويه،، رحت جري اسلم عليها وحضنتها بقوه من يوم مااتزوجت اسيل وانا افتقدتها معايا،، افتقدت وجودها جمبي،،،
اسيل وهي تسلم على ميسون: الله الله بشووويش هادا كله عشان انا حامل
ميسون: ههههه ايوا شفتي كيف،، ها كيف حاله البيبي الصغنون حقي هااااا
اسيل: هههههه طيب يسلم عليكي،، مره نفسي تكون بنت امممم واسميها اامممم
ام محمد: هههههه الله يخليلك هو يابنتي واللي يجي من ربنا فيه الخير ولد والا بنت
ميسون وهي تحط يدها على بطن اختها: هااا خالتوه كيف الحال اليوم؟؟ حكيني حكيني يالله ماما وبابا ايش يسوو؟؟
ام محمد: بس يابت بلاشي قلة ادب
اسيل: ههههههه خليها ياماما من الفرحه بس كده تتكلم
ميسون: اسييييلوه فين الحلى مو وصيتك عليه؟؟
اسيل: تعرفي انه اختك دحين حامل يعني القهوه مو كويسه عليها
ميسون: والله اظن انك انتي اللي حامل مو انااا
اسيل: ههههه لاااااه ياحبيبتي زيك زي
ام محمد: يالله انا اروح المطبخ شويه اسوي لكم شي خفيف تاكلوه
ميسون: يالله ماما شويه نلحقك احنا كمان
اسيل: بس ماما بالله قللي الملح ولاتحطي ليمون مررررره
ام محمد: ههههه ان شاء الله
ميسون: ماااماااا انا كتري لي الملح احبه كتييييييير،، حكيني حكيني يالله ايش سوى احمد لمن عرف انك حامل
اسيل: ههههههه والله حبيبي طااار من الفرحه ومو مصدق زيي انااا
ميسون:يالله الله يسهل لك ان شاء الله ويثبت لك حملك
اسيل: ان شاء الله ربنا يسمع منك،، الا قولي لي حماتي ايش سوت لمن عرفت
ميسون: ايوا والله تلاقيها ماصدقتك اخدتك المستشفى تكشف عليكي تاني ههههههههههه
اسيل: هههههه لا عاد مو للدرجه هادي،، تعالي نروح عند ماما واكملك ايش سار
ميسون: يالله
.....،،،،،،،،،........


روزانا
يووووووووه نسيت اني جيعااااانه حتى،، صراحه مره فشلللله والله،،
بس ايش قصده هو من الحركات هادي اللي بيسويها؟؟
بعدين مافكر انه ممكن احد تاني غيري يفتح له الباب؟؟
والا هو كان عارف انه ماما ورامي خرجو؟؟ شكله كدا يالله خليني اكل واروح اتصل على تمارا .....
تمارا: هلااا
روزانا: الحقي الحقي ياتمارا ع اللي صار دوبه
تمارا: خير ايش صار؟
روزانا: اية خيييير اسمعي نوااااااف نواااااااااااااااااااااااااف
تمارا: ايش به كمان هواا ايش عنده
روزانا: اكل من البيتزا حقتي ياتمارا
تمارا : بيتزا !!!!!! إييييييش ؟؟؟؟ نواف اكل من بيتزات روزانا !!!! روزا....
روزانا: بطلي تناااااااحة فكي مخك شوووووية معايا
تمارا: ههههههه متنحة والله مرررره ودوبي صار لي موقف زباااله مع ريان،، فهميني حبه حبببببببببببه
روزانا: طيب شوفي احكيكي .. مو قلت لك ااني طلبت بيتزا
روزانا: طيب ... نواف واقف عند البوابه لمن شاف سيارة البيتزا اخد الأكياس من الرجال ودق هوا الجرس واعطاني الاكياس بنفسه
تمارا: طيب وايش يعني اكل من البتيزا قبل لا يعطيكي هيااا
روزانا: ايوااا الحمد لله انك فهمتي
تمارا: هههههههه طيب
روزانا: ههههههههه والله صح ماقلت لك
تمارا: ايش كمان شرب لك نواف من البيبسي ههههههههههههههههه
روزانا : هههههههههههههههههاي حللللوه ... لاء ماشرب البيبسي اسكتي الله يفشلك
تمارا: ايش ؟؟؟
روزانا: فاكره الاكياس اللي نسيناها في السوق؟؟؟؟؟
تمارا: اية أكيااااااس؟؟؟؟؟؟؟؟؟
روزانا: هيييييييي رجعنا للتناااحة
تمارا: اهااااا ايوا ايوا الاكياس اللي نسيناها في السوق ايش فكرك بيها دحين انتي؟؟؟
روزانا: كانت مع نواف
تمارا: كييف راحت عنده؟؟؟ يعني هوا اخدها لمن طاحت مننا ؟؟
روزانا: لمن طاحت منك انتي مو مني اناااا هااااا
تمارا: ايو المهم لمن طاحت يعني
روزانا: ايوا .. يوووووه ايش الفشلة هاذي ياتمارا يعني مالحق يشيل مع كيس وجوه غير اكياس نعومي؟؟؟؟
تمارا: وايش راح تسوي
روزانا: هههههههههه خلاص سويت
تمارا: ايش؟؟؟
روزانا: مسكت المقص واشتغلت فيها
تمارا: هي ايش اللي اشتغلتي فيهاااااااا؟؟؟؟؟
روزانا: الأغراض اللي اشتريناها من نعومي مسكت المقص وقصيتها كللللهاااا
تمارا: والله فيكي حيل .. انكان رميتيها وخلاااااص
روزانا : مدري جا على بالي اقصصها هههههههههههههه اتسلى فيها يعني
تمارا: اجل اسمعي انا لمن ارجع البيت اكلمك اوك
روزانا: اقووووووووول سمعي رامي يسلم عليكي
تمارا بلهفة من سمعت اسمه: والله !!!! الله يسلمه وقولي له هي كمان تسلللللللللم عليك
روزانا: بطلي صرعه اتقلي شوووووووي ايش هوا هاذا هااااااا
تمارا: ههههههههه اهلك كلهم وصلواا
روزانا: ايوا دوبهم دخلوا رامي شافني ماسكة التلفون قالي سلمي على تموور
تمارا: ههههههههه عارف انك تكلميني ما عندك غيري
روزانا: هههههههههههه ايوا ...
روزانا: طيب اجل اروح اشوف ايش اشتروه يالله تبغي شي
تمارا: لاء سلامتك
روزانا: يالله حياتي باااي
تمارا: بااااي
قامت تمارا وكملت الجلسه مع البنات وقاعده تلعب في جوالها ورامي على بالها طول الوقت،،
فجأة فتحت رسالة جديده وكتبت "انتظرك ع المسن بعد ساعتين،، ادري انه شوقي فاضحني بس ايش اسوي،، I miss u "
وحطت رقم المرسل اليه الرقم اللي مخزن في ذاكرة عقلها بس،، ارسلت تمارا الرساله لرامي من غير لاتفكر،،
ومن غير لاتعرف المفاجات اللي تنتظرها من ابوها ومن ريان....
.....،،،،،،،،،........


الاتنين
الساعه 7 والنصف مساء
محمد
بدا من فتره يداوم في شركة اخو صاحبه مراد،، كان دوامه روتيني وعادي جدا كل يوم يروح من 7 الصبح ومايرجع غير 4 العصر،،
حياته كانت روتينيه لدرجة انه مع انشغاله بدأ ينسى روزانا بس اليوم اتذكرها،،
اليوم كان عيد ميلاده خطرت على باله روزانا كان نفسه انها تشاركه فرحته اللي ماحس فيها ابدا مع اهله مع امه واخواته،،
جات اسيل واحمد عندهم للبيت وكانو مجهزين له التورته واشياء خفيفه مع العصيرات،،
طفى محمد الشمع وفي كل لحظه كان يتمنى لو كانت روزانا حواليه،،
شويه كدا وهم بياكلو في الكيك جات على باله هالفكره،،
محمد وهو يقرب من عند امه: امي لو طلبتك اي شي ماراح تقولي لاء صح؟
ام محمد: طبعا اليوم يومك هههه اطلب اللي تبغاه
محمد: انا دحين اتوظفت ليا فتره وو
ميسون تقاطعه: اشم ريحة زواج في الموضوع
اسيل وهي تضربه على خفيف: اقول اسكتي خلينا نسمع محمدايش عنده
محمد: ايوا ابى امي تخطب لي
ام محمد: والله اني من زمان وانا نفسي اخطب لك بس عشان الوظيفة والحمدلله دحين انك اتوظفت،، خلاص من بكره ان شاء الله ادور لك على احلى واحسن بنت في الدنيا كلها،،
محمد: بس انا ما ابغى لا احلى ولا احلى من رووزانا
ام محمد: روزانا!!
محمد: ايوا روزانا بنت خالتي ايشبك؟؟
اسيل: هههههه لالا احلم بوحده غيرها
ميسون: وليه يعني،،
ام محمد: اول شي بنت خالتك تبى تكمل دراستها ولسه باقي لها مشوواار في الطب دوبها تبدا في تالت
محمد: طيب لسه احنا مو مستعجلين وانا لسه متوظف جديد يعني يبغى لي وقت الين مااجمع فلوس واكون نفسي
اسيل: محمد انتا ناسي نقطه مره مهمه مرررررره اهم من كل هادا
محمد: ايش؟
اسيل: انت ناسي روزانا وبيت خالتي كلهم كيف عايشين؟؟يعني هم وضعهم المادي مرررره ممتاز زي مانت شايف،، واكيد روزانا ماراح تنتازل عن الشي داه ولا اظن انه خالتي منال راح ترضى كمان
محمد بحزن شديد ملى وجهه: انا ابى اعرف انتو ليش تقفلوها كدا في وجههي
ميسون: صح والله احنا نكلمهم ونشوف ايش يقولو يمكن كل هادا اللي بتقولوه مايصير منه ولاااشي
ام محمد: والله ياولدي احنا مو نقفلها في وجههك والا شي،، احنا بنقلك الواقع،،
محمد: انتي كلمي خالتي وشوفي ايش تقلك بس
اسيل: كلميها ماما عاد وشوفي ايش تقلك
محمد: انتي قولي لها انه وظيفتي هادي مؤقته وبعد كدا انا راح اجمع ولمن اخد خبره من هادي الشركه يمكن اترقى او يمكن اتوظف في مكان تاني احسن منه
ام محمد: الله يقدم اللي فيه الخير
.....،،،،،،،،،........



روزانا
الساعه 8 مساء
دخلت غرفة الملابس واحترت كالعاده في اختيار اللبس ،،وفي النهايه لبست بنطلون بيج مع ربطه بيج وبلوزه كت بني وحطت لي مكياج من البني على الخفيف،،،
وقعدت انتظر تمارا بس ماطال انتظاري كثير شوي وجوالي يرن وكانت تمارا
تمارا: هلا روزاانا
روزانا: هلا تمارا وصلتي؟
تمارا: ايوا يالله خليهم يفكولي البوابه ويستقبلوني برنسس تمارا وصلت ..
روزانا: ههه باستقبلك بنفسي ،، باي
ونزلت بسرررعه عند البوابه الخارجيه للقصر علشان استقبل تمارا...
وكانت المفاجأه،، هو ايوا هو اللي كان قدام البوابه ،،
تمارا وهي تسلم على روزانا: هلاااااااااا كيفك روزاناااا
روزانا:..... هلا
تمار: وحشتيييييييييني مررررررررررررررررره
روزانا: تعالي اطلعي اطلعي بسرررررعة اقوووولك شي
تمارا: بس بشويش عليااا تراني لابسه كعب عالي شوي اطيح منه اطلعي اطلعي وانتي شكلك مررررره مو طبيعية مررررررره
روزانا: امشي يالله
وبعد ماطلعنا
تمارا: ها يابنت ايش فيه ايش سااااااير؟؟؟؟؟
روزانا: الللللحقي ياااااتمارا الللللللللحقي
تمارا: اييييييييش
روزانا: نواف ياتمارا نواااااااف
تمارا: ايش به هااااا اتكلمي ايش فيه
روزانا: كنت صادقه في كلامي هو ماعرف انه احنا رايحين السوق الا انه مراقب البيت
تمارا:طيب!!
روزانا: بس ياتمارا وعرف البيت
تمارا: ليه ايش سار ؟؟ احد شاااافه عرفه ؟؟؟ مو قلناله لايتعرضك بعد كده؟؟؟
روزانا: ماادري ياتمارا عنه ...
تمارا: متى شفتيه ؟؟؟؟
روزانا: دوبي وانا افتح لك الباب والله ياتمارا شفته واول مافتحت الباب لقيت عينه ع الباب على طووول
تمارا : تصدقي شكلله مررررره متغير عن يووم السووق يمكن لأنه متشخص وشايل النظااره ..
روزانا : متشخص مو متشخص براحته .. بس الله يسترر
تمارا: ههههه تصدقي على بالي رامي شكله اتغيييير .. قلت يابختي
روزانا : يادمك لمن يستخف ..وقتك دحين
تمارا: هههههههه طيب
روزانا: بس... ايش طيب!!!! عرف البيت وواقف عند الباب ليش وايش يبغى ؟؟؟؟
تمارا: يااشيخة مشي يعني ايش يبغى يسوي ،،
روزانا:اممم فكرك كده ؟؟؟
تمارا: ايوا شكله بس معجب وكلها كم يوم ويشوك مطنشته ويتسهل
روزانا: صح والله ماقلت لك
تمارا: ايش
روزانا: امس اتصلت عليا ميسوون
تمارا: ايشبها
روزانا: تعزمنا عندهم في البيت كانت تبغانا نروح لهم اليوم عشان عيد ميلاد محمد بس قلت لها انك جايتني
تمارا: وي فشله كان قلتي لي طيب
روزانا: لاه عادي ماما قالت نروح لهم بكره
تمارا: امممم صح ابى اسألك روزانا
روزانا: ايش
تمارا بقهر: ميسون ...... تحب رامي للآن ؟؟؟
روزانا: والله الصراحه ما ادري عنها .... بس امممممممممم فاكرة قلت لك اني قبل كذا قلت لها انو رامي بيخطبك وهوا يحبك
تمارا: يعني ايش ؟؟؟
روزانا: يعني انا لمحت لها كتييييييييير قبل كذا بس مادري عنها
تمارا:......
روزانا: بس رامي مهو معطيها وجه مره او بمعنى اصح يعني مهو داري عن هوا دارها،، دونت ووري مره
تمارا: اممممم والله مدري ،، صح والله نسيت احكيك ايش سار لي موقف مع خلود لمن كنا في العزيمه !!
روزانا وهي متحمسه: ايش ايش؟؟؟
قعدت احكي لروزانا كل شي ساااار موقف خلود مع الولد الصغير وكنا نضحك على شكل خلود اللي كانت طول السهره منزعجة بس عشان فستانها،،
واخر موقف سار بيننا اللي كان في المطبخ اتفاجأت روزانا من كلامي مع خلود بهالطريقة ونبهتني على شي كنت غاااافلة عنه مرره
روزانا: وانتي ايش اللي خلاكي تقولي لها كدا عاد تخيلي تمور لو ريان كان لسه واقف وسمعك؟؟؟
تمارا بقلق: لاااااااه ياشيخة ان شاء الله ماسمع شي ،، اساسا اعتقد انه راح اول ماهزأته
روزانا: وانتي ايش دراكي تخيلي عاد انه سمع كل اللي قلتيه؟؟
تمارا وهي تهز راسها بنفي شديد: لا لا لا لا ماأعتقد
.....،،،،،،،،،........


الساعه 10 مساء
نواف

كنت محتاج اتكلم مع احد بخصوصها فكلمت طلال وروحنا البحر ،، يمكن البحر وصديقي الوحيد يفهموني...
طلال بملل : نوااااف انت جايبني هنا علشان تتأمل البحر ولا علشان تقلي ايش قصتك
نواف: أي قصه
طلال: أي قصه هاا ،، قصتك انت والبرنسيسه
نواف : ههههه أي برنسيسه
طلال: البرنسيسه اخت رامي ،،
نواف : ااااااه ياطلال ،،لو تدري ايش الي في قلبي
طلال : والله داري ،، انا من يوم شفت نظرتك ليها عرفت كل شي
نواف وهو يلعب بالاحجار ويرميها في البحر : احبها ياطلال احبها
طلال : نواف لاتستعجل ،، انت جريت مره وشف
قاطعته بحده ماكنت ابي اتذكرها ولااتذكر حياتي معاها
نواف : طلال هذا الموضوع انتهى وانا نسيته خلااااص
طلال: نسيته يانواف بس الزمن بيعيد نفسه معاك ،،واتذكر انه هذي نفس الجلسه الي جلسناها سوا ايام الي ماتتسمى
نواف: طلال يكفي خلاص ... انا نسيتها وهذيك كانت فتره ضعف انا مريت فيها وهيا الي اخدت بيدي وبعدييييييين عرفت حقيقتها ،، لكن هذي المره غير ياطلال هذي حبيبة عمري الي بدور عليها
طلال : عموما يانواف انا حذرتك وقلتلك لاتستعجل ،، ماابغاك تندم
نواف : ماراح اندم صدقني
طلال وهو يقوم: ان شاء الله
نواف: على وين ؟؟
طلال: بروح الوالده دقت مليوون مره ،،
نواف : خلاص روحلها ،، وانا كمان بمشي .. اشوفك بكره ان شاء الله ولاتتأخر كعادتك
طلال : ههههه اوك يامدير سلاام
وركب طلال سيارته ومشي ،، اما انا ااااااه انا ضليت اطالع في البحر ،، يمكن هوا الي راح يصدق اني نسيت الماضي وانه حياتي كلها صارت متعلقه بيها هيا هيا وبس......
.....،،،،،،،،،........


تمارا
طالت الجلسه اللي ماخلت من الحش والتريقة على خلق الله اللي كملت مع فناجين القهوه الواحد ورا الثاني،،
نزلت عينها صدفة على الساعه الفضية اللي في يدها وشهقت اول ماشافتها وحده الليل!!
تمارا: ههههيييييييييييييييييييي روزانا الساعه وحده!
روزانا: طيب ايشبك؟
تمارا: اخاف تامر يكون راح لاصحابه وما ألاقي احد يرجعني
روزانا وهي تحط قعطه من حلا التوفي في فمها : عادي رامي يرجعك
تمارا:......... اجل خلاص بأقعد مني خااارجه
روزانا+ تمارا: هههههههههههههههههههههههههه
تمارا: لاه ياااشيخة اخاف امي تخاصمني ،،، اشوف اتصل على تامر دحين وان شااااااااء الله انو يكون راح لاصحااابه ان شااااااااااااء الله بس هههههههههه عشان ارجع مع رامي
روزانا: انتي مااااصدقتي
تمار: هههههههههه ايوا اجل ايش ،، بس خليني اشوف تامر هاذا
تمارا: الووو
تامر: يووووووووووووه انتي عند صاحبتك نسييييييييتك
تمارا: طيب اصبر اقول سلام وعليكم ولا شي
تامر: يوووووه اقولك ترى نسيت انك عند البنت خلاص انا رحت لاصحابي دبري عمرك ارجعي مع أي احد
تمارا ماصدقت: طيب خلاص خلاص
تامر: ولا اصبري اشوف اتصل على ابوكي يرجعك البيت
تمارا: لااااااااااااااء لاء لاء تلاقيه نام خلاص حرام لا تصحيه خلاص اقولك انا ادبرعمري يالله مع السلامه
وقفلت تمارا الخط بسرررعه
روزانا: هههههههههههههه ناسيكي اصلا هااا
تمار: ايوا ولا ايش يقولي اتصل على ابويا يرجعك قلت له لاء تلاقيه نااايم ههههههههههههه اسكتي كنت ح اقوله خلاص ارجع مع رامي
روزانا: ههههههههههههههههههه لو قلتي له رامي كان جا بنفسه واخدك
تمارا: ايوا اعرفه تامر
روزانا: اجل اروح اقول لرامي عشان نوصلك
تمارا بصوت واطي: هوا انت ح تجي معاانااا ؟؟؟
روزانا: أأأأيييييش تقولي
تمار: لاء ولاشي بس اقول يعني ايوا قولي لرامي بسرعه يالله
روزانا: ايواااا اجي معاكم اجل تبغي تروحي معاه لوحدك يعني
تمارا: ههههههههههههههههه مو تقولي مااااسمعتي هاااااااااااااا
روزانا: ههههههههههه انا اسمع اللي يعجبني
تمارا: طيب روحي بس شوفي رامي لا يكون خرج ولا نااايم
روزانا: ههههههه طيب يالله
.....،،،،،،،،،........



رامي
جالس على الاب توب طووول الوقت من اغنيه رومانسية لسلو ميوزك طووول الوقت،،
يحسها قررريبه منه وكانها معاه في نفس الغرفة،،
يحس بأنفاسها قريبه حييييييييل من أنفااااسه،، آآآآآآآآآه بس ليتها جمبي اللحين!!
روزانا: رااااااامي رااااااااااااااااااااااااااااااامي
رامي: هااا نعم ايشبك كذا تصرخي
روزانا: من اول اقول رامي راااامي وانت مو هناااا مره
رامي: آآآآه بس ...
روزانا وهي تدق رامي: اقوووول راااامي
رامي: اقولك انا تمارا خرجت ؟؟؟؟
روزانا: لاء
رامي: وليش ماتجلسي معاها ليش جاية دحين
روزانا: لاااه ياشيخ وتصرخ لي كمااان خلاص دحين اروح لها اقولها تدور احد تاني يوصلها البيت
وقامت روزانا من مكانها تبغى تخرج من الغرفة
رامي وهو يلحق روزانا: هااااا روزانا ايش تقولي تمارا تبغاني اوصلها يعني هااا قولي اتكلمي
روزانا: ايوااا
رامي: طيب وليش مااااقلتي من اول
روزانا: وانت اعطيتني فرصة اتكلم ولا اقول شي
رامي: طيب طيب خلاص قومي يالله انا البس وقولي لها يالله
روزانا: طيب ... دحين لو انا ياارامي قلت لك ابغى اروح مكان تخرج عيوووني وبعدين تقولي طيب والست تمارا على طووووووووول تقوم هااااااا
رامي: اقول بطلي كترة الهرج وقومي يالله
روزانا: هههههههه طيب يالله
طلعت روزانا من عندي وانا قمت البس بسررررعه ماادري ايش لبست وايش سويت وكيف كان شكلي ولا ادري عن شي مررره المهم ابغى البس واخرج بسرعه ابى اشوفها!!
رامي: روزاانااااااا روزاناااااااااااااااااا
روزانا: ها يالله؟؟؟؟
رامي: ايوا يالله فين تمااارا
روزانا: هناك في الغرفة تلبس العباية يالله انت انزل واحنا دحين ننزل وراك
رامي: طيب يالله
روزانا: يالله تماااراااا رامي نزل من اوول
تمارا: اوكي يالله
نزلت مع روزانا بسرررعه وحالتي الله يعلم بها لابسة الكعب العالي وخايفة اني اطيح بس الله يستر ويعدي كل شي على خير ....قطع عليا هالافكار صوت رامي وهو يقول :
رامي: يووووه نسيت مفاتيح السيارة فوق ،، بنات استنوا هنا شوي
روزانا: هههههههه شايفة تمووور رامي ناسي المفاتيح فووق
تمارا:........
روزانا: احم احم .. ناسي نفسه هذه تمارا حبيبته عنده
تمارا وهي ميتة خجل: بس روزانا عاااااااد
ونزل رامي بسرررررررعه ومفاتيحه في يده .... ونزلنا وراه كنت ماشية وعلى قول روزانا مني شايفة طريقي،،
والله مدري انا مكسوفة عشان باركب السيارة مع رامي والا انا بالي معاه طول الوقت وبافكر فيه ولا اييييش ولااايش بس مادري كيف كنت ماشية
وكل كل خوووفي اني اطيح من الكعب العالي اللي لابسته وتعليقات روزانا كل شوووية تخليني اضحك زيادة ......يالله الحمد لله نزلت من الدرج ماطحت ولاصار لي شي
يووووه دحين كيف اركب السيارة .... وكيف اجلس ... يوووووووه ووووو مع زحمة كل الافكار هاذي في راسي معد سرت عارفة افكر في ايش ولا اييييييش
وصوت رامي وهو يكلم روزانا وااااااااااااااو ياناااااس روعه صوته،، رفعت عيوني شوي آآآآآخ بس ياويل حااااااالي هاذا رامي يطالع فيااااا!!!!!
تمارا وهي على الارض: آآآي آآآآآي آآآآآآي آآآآآآي
روزانا: اييييييييشبك تمووور ايش طيحك هااا
تمارا بصوت عالي حاولت تخفيه بس ماقدرت: ااااااااااااااااااه الحجاراللي هنا والله والكعب كمان ااااااااااااه رجولي توجعني مررررررره
رامي وهو يقرب: يوووه سلامتك وي ماتنتبهي
تمارا وهي تبكي: اااااااااااه
رامي: لاء مايسير كذا لازم نروح المستشفى
روزانا : ايوا لازم نروح ..
تمارا: لالا دحين اتأخر عن البيت واخاف يقلقوا عليا
رامي: لو عرفوا الي حصل ماراح يسوو شيء وخلاص انا قلت الكلمه وماراح ارجع فيها رايحين المستشفى يعني رايحين..
تمارا : .......
ماعرفت اقول شيء كان لازم احترم كلمته ورجلي كانت مررررررره توجعني ساعدتني روزانا على المشي اساسا كان باقي خطوتين بس على السياره
اول ماوصلنا المستشفى وكشف الدكتور اوه قصدي الدكتوره لانه رامي مارضي يخلي الدكتور يكشف علياااا اقلكم ياعالم احبه واعشق الهوا اللي يتنفسه!!
المهم رجولي كان فيها التواء بسيط اعطتني الدكتوره شوية ادوية ومراهم وقالت لي ماأمشي عليها لمدة اسبوع،،
رجعت البيت وكانت الساعه تقريبا اثنين او ثلاث ماادري بس امي كانت تهزئني ع التأخير،،
ولانها كانت تتصل على جوالي وانا ماأرد،، والأسئلة الكثيره مين عورك مين طيحك؟؟؟؟؟؟؟؟ والخ
لكن انا هذا كله ماهمني ..كل الي همني وفرحني هو اهتمام وخوف رامي عليا،،
الله لايحرمني منه ومن حبه ليااا حبنا انا ورامي شي روووووعه احس المواقف اللي تصير بيناتنا كلها صدف وماأحلاها من صدف،،
ايوا والله ايش الورقة هادي اللي في كيس الادويه؟؟؟؟؟ هههههههه شكلها رسالة من الدكتور اللي ماخلاه رامي يكشف عليا !!
إليكي حبيبتي
إليكي أروع سلامي
إليكي ارسل كلمات اشتياقي
وإليكي أهدي كل الحب مع رقة المعاني
إليكي يا كل حياتي
ويا أرق انسانة على الوجود سكنت قلبي
إليكي يا حبيبة ايامي
ويا ملهمة أشعاري
اليكي اهدي اليوم سلامي
من ............. رامي

ايش اسوي انا ياناااااااس والله ..... اااااااه ماأدري إذا كلمة احبه تكفيه والا لاء؟؟؟
انا لازم ارسله ايميل اشكره ع اللي سواه معايا اليوم... .
.....،،،،،،،،،........




الساعه 2 فجرا....

قاعد في مكتبه .. بعد مانتتهى الدوام وهو يفكر .. ويدورها براسه .. ويعاتب نفسه ..
يعاتب نفسه لكن ..مو لأنه ظلم انسانه حبته ..وكانت القلب الحنون الي صدقه بعد طول عذااب...وبعدها كان يبي سرق كل ممتلكاتها .. لا .. كان بيعاتب نفسه على تسرعه في تطليقها قبل مايحصل على ممتلكاتها ..
هذي كانت وظيفة جلال ..زوج ام رامي بالسر ..
(جلال) كان يتزوج من الحريم الأغنياء ويستولي على كل ممتلكاتهم .. وبعدها يرميهم في الشارع .. لكن منال كانت ذكيه ومختلفه عنهم .. لأنها كشفته في اللحظه الحاسمه .. وأمرته بتطليقها والا راح تفضحه في كل مكان وطبعا راح تروح سمعته كمحامي مشهور.... عمره 45 سنه
قطع حبل افكاره اخوه مراد الي دخل عليه ..
مراد : كنت متأكد اني راح الاقيك هنا ..
(مراد) حياته كلها سفر لخارج السعوديه .. علشان اللعب والبنات ... والي كان يساعده في اعجاب البنات بيه هو وسامته .... كان نادرا مايتواجد في السعوديه .. وكانت المره الوحيده الي شاف فيها منال هيا يوم الزواج .. وقتها اصر عليه جلال علشان يجي ويشوف زوجته الجديده ...
جلال بتأفف: مراد روح عني ترى مني طايق نفسي.
مراد: وليش منت طايق نفسك .. ياشيخ بكره بتاخد وحده تانيه وتتزوجها وتاخد الي تبيه وترميها بعدين
جلال: مو هنا مشكلتي .
مراد باستغراب:اجل وين مشكلتك ؟؟ جلول لاتكون حبيتها .. انا معاك انه المره هذي غير عن كل المرات .. هذي المر هانت اخذتها صغيره في الثلاثينات .. وكمان جميله .... بس لا ياخوي تـــ
جلال باستهزاء: انا ماانكر اني ميلت لها ... لكن انا هذي المشاعر ماتهمني .. كل الي يهمني فلوسها .. الي راااااحت علي ... ااااااااخ بس
مراد بخبث: طيب والي يجيبلك فلوسها ؟؟؟
جلال باهتمام: وشلووووون؟
مراد بغرور كبيييير: ههههاااي ولايهمك .. انت الأستاذ واحنا بنتعلم منك ... بس هذي المره راح اكون انا الاستاذ.. ...
جلال بنظرة ثقه: بنشوف .. ولك نص ممتلكاتها ...
مراد بخبث: ممتلكاتها خلها لك .. انا اعرف كيف اجيب الفلوس من غير مااتعب .. بس الي ابيه هذي المره شيء اكبر من الفلووس .....ههههههاااي
.....،،،،،،،،،.......

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:13 PM
الساعه 10 صباحا
روزانا

كانت في غرفتها ... وموسيقى بتهوفن ماليه المكان ...
شاعريه احيانا وقاسيه احيانا جاده في اغلب الأوقات ..
لكن هذه المره هي حاسه انها انسانه تانيه .. غير الي كانت تعرفها ..
اااه ياربي .. ماابي احس بهذا الاحساس .. انا ماابي اتعذب .. مابي اعيش بمرارة اختياري ..
ياربي بعده عن طريقي.. .. انا مني قــ
رامي : راااااااااااااسي عورني .. ايش الموسيقى هاذي .. حاسس نفسي في متحف.
روزانا: ها ياخبير المتاحف ايش بغيت .
رامي: اممممم مابغيت شيء
وراح بسرعه عند اللوحه لي كنت بارسمها ..
رامي: كالعاااااده ترسمي خرابيش .. ايش هذا بحر ولا مسبح الوان ههههههه
روزانا بعصبيه: يوووووووه طول عمرك ماتعرف شيء في الرسم .. عاد في احد في العالم ينجح في الرسم على الحافه .. يوووم الله يرحم ايام المدرسه الي كانت معك .. عذااااااب..
رامي: هههههههههه اصلا انا كنت شكسبير في الرسم بس الاستاذ الي ماكان يفهم ...
روزانا وهي ميته على نفسها من الضحك: ههههههههههههههههه شكسبير ياجدو كان كاتب وروائي ههههه ماكان رسام يافنان ..
رامي : عاادي رسام روائي .. ماتفرق ..
روزانا : اقول رامي .. ايش تبي ترى وربي مني طايقه نفسي.
رامي : طيب طيب ... كنت ابي اقلك انزلي افطري بسرعه علشان بنروح اليوم فرع الشركه الرئيسي ..
روزانا بلا مبالاه: رامي انت عارف انه الشركه هاذي انا مااافهم فيها شيء .. انا بدرس طب مو ادارة اعمال
رامي بنبرة صوت جديه: بس ياروزانا هاذي شركتنا .. واذا احنا مااشتغلنا وتعبنا فيها مين راح يشتغل ..
وانا مابطالبك بأنك تمسكي منصب اداري .. بس على الاقل كوني معانا في اتخاذ القرارات الي تخصها ...
روزانا: بس الشركه من زمان موجوده .. وانت توك الي افتكرتها .. وهيا اصلا طول عمرها شغاله من غيرنا
رامي و بدأ يعصب: الي كان مشغل الشركات هو خالو فارس .. وهو عايش هنا .. لكن الان بيسافر يحضر الماجستير والدكتوراه وراح يتزوج ويسكن في لندن .. ومااقدر اثق في احد تاني غيره....
روزانا : طيب وارامكو ،، وحلمك في الشغل فيها
رامي : هذا حلالنا .... وارامكو مواهم من حلالنا وبعدين يظهر انه في مشاكل اليومين هادي في الشركه
روزانا : طيب ببدل وانزل
رامي : طيب يالله بدلي بسرعه والحقيني خلينا نفطر على السريع ونمشي ...
روزانا : اااه منك طيب
وبدلت ملابسي وبعد الفطور خرجنا انا ورامي من البيت علشان نشوف موضوع الشركه ...
اول ماوصلنا ..حسيت بفخر كبير وانا اشوف شركتنا .. كانت اول مره اشوفها .. من بعد وفاة جدي الله يرحمه .. كان رجل اعمال معرروف .. وكانت عنده عدة شركات ...
بس الحمد الله بعد ماتخرج خالي فارس من الجامعه مسك الشركات وكبرها .. ورجع اسمها في السوق كأفضل الشركات ...
روزانا : والله الشركه ماشاء الله اتطورت عن زماااان بكثيييييييير
رامي : احم احم ... وبتشوفي ان شاء الله بعد مانمسكها ايش راح نسوي فيها ..
روزانا : اووووو شوي شوي يالواثق..
رامي : يالله يالله بتشوفي ..
اول مادخلنا لقينا استقبال كبيير من السكيوريتي والموظفين ...
سكرتير المدير بتملق واضح : اهلين استاذ نورت شركتك ..
رامي:اهلين اهلين
سكرتير المدير : استاذ فارس بلغنا انه انت راح تكون المدير الجديد ..
رامي: ايه ان شاء الله بيكون في بيننا تعاون ..س
سكرتير المدير: بس والله ماكان في داعي تتعب نفسك وتعطل دراستك .. احنا هنا بنسوي الواجب وزيااده.
رامي بجديه: اذا مااتعب نفسي في حلالي .. اجل وين بتعب .. وبعدين هذا الموضوع اعتقد انه يخصني انا ..
سكرتير المدير بخوف: اسف اسف استاذ .. انا بس كنت حابب اريحك
رامي : حصل خير ..
سكرتير المدير : طيب استاذ تحب نعرفك على اقسام الشركه ..
رامي : لا مايحتاج تعرفتي .. احنا بنتعرف عليها ...
سكرتير المدير: عذرا استاذ.. بس عندي سؤال؟
رامي بتأفف: اسأل
سكرتير المدير: هيا طال عمرها راح تشرفنا بالشركه ..
رامي طالعه بنظره خلته يسكت..
رامي: هذا شيء ماهو من خصوصياتك ...
سكرتير المدير : .............
مشينا انا ورامي الي كان باين عليه معصب من السكرتير وااااايد..
روزانا : خلاص رامي هدي شوي غسلت شراع الرجال ..
رامي: لا وخالي متمسك فيه ماادري ليش.؟؟؟
روزانا: انا معاك انه يدخل نقسه في اشياء ماله خص فيها .. بس خالي يقول انه ملتزم في شغله
رامي : الظاهر انه ماراح يطول .. انا باكون وراه وبشوف ايش حكايته ...
روزانا : اوك يامدير .. مارس حقوقك ..
ولفينا الشركه كلها.. اتعرفنا على الاقسام والمشرفين الي عليها .. وكيفية الشغل معاهم .. والكل كان واضح انه فرحان باسلوب رامي .. وافكاره .. والظاهر عن جد انه راح يعلي اسم الشركه اكثر واكثر ....
.....،،،،،،،،،........



تمارا
جالسه تلعب في جوالها بعد الغدا وهي فرحاانه بعد ماوصلتها رساله من رامي يطمن على رجولها،،
شويه ويرن جوالها وكانت روزانا
تمارا: الووووووين هههههههه سلاااااام
روزانا: هههههههه وعليكم السلام شكلك فااااااضية ومرووووقة مرره
تمارا: ايوا والله مررررررره ههههههههه فاكرة رورو اللي سار فيا امس
روزانا: ايوا والله حيااااتي هههههههه ضحكتيني مررررررره ههههههههههههههههه بس كيف ان شاء الله تمام رجولك دحين
تمارا: ههههه تضحكي هاااا اصلا رجولي سارت تماااااام احم احم كفااااايه انو رامي حبيب قلبي حط يده عليها كفااااااااااااااااااية اقولك ههههههههههههههههه
روزانا: هههههههههههههه والله انك على فكره تمارا مكان ماطحتي ماكان فيه حجار ولا شي انتي كيف طحتي؟؟؟
تمارا وهي ميته ضحك: ههههههههه ايوا ادري بس شفت رامي هههههههههه يطالع فيا،،
هو ماكان بيطالع فيا مره يعني كان يطالع حواليا بس هههههههه
روزاانا فطست من الضحك على تمارا: ههههههههههههههه
تمارا: خلاص روزانا لاتضحكي عليا بلييييييييييز يالله
قفلت من روزانا .. مع انه ماكن ودي اقفل المكالمه .. كان ودي اكلمه ..
اصرخ واقله بأعلى صوت عندي ..احبك ياراامي
احببببببببببببببببببببببببببببببببببك،،، ااااااااااخ بس والله احبك
ابو تامر باستغراب وهو يقطب بين حواجبه: مين هذا الي تحبيه ؟؟؟
يوووه ايش فيني انا انسجمت وايش قلت اساسا؟؟؟
تمارا: ها اممم .. يعني احب مييين غيرك انت يااحلى اب في الدنياااا...
وقمت وحضنته وحبيت راسه ... ورحت على الغرفه وانا اضحك
واغني مبسووووطه .. ولا كأني مسويه شيء ..
ههههه الظاهر انه حبي لك يارامي بيسويلي مقالب خطيييره مع اهلي ..
ههههههه بس يالله علشانك كل شيء يهون ...... خليني اكتب شيء احس انه في قلبي كثييير خليني اطلعه بالكتابه..
وتوي بمسك دفتر اشعاري .. ويقطع علي صوت صرييخ تامر وابويه ..
الله يستر ايش الي صااار..
تمارا: تاااله تاله ايش الي حاصل بره ..
تاله بخوف: يوووه ياتمارا .. ابوي بيصرخ على تامر ..لأنه سوا زي هاديك المره كان بايت بره البيت 3ايام ومايرد على جواله
تمارا : طيب وماعرف وين كان
تاله : يقول انه كان مع اصحابه .. بس باين عليه بيكذب وهذا الي معصب ابويه
تمارا: يوووووووووه متى راح نخلص من مشكل تامر متىىىىىى؟؟؟
تاله : ماادري ياتمارا بس الظاهر انه ابويه ماراح يعديها هادي المره ..
خفت على ابويه مالقيت نفسي الا خارجه علشان اشوف ايش الموضوع بالضبط..
اول ماخرجت شفت ابوي بيعطي تامر كف .. وقفت مكاني ماعرفت ايش اسوي ..
لأول مرره ابويه يرفع يده على واحد مننا ... لاا وخصوصا تامر.
الي من قوة الكق طاح على الأرض .. ومن قوة الصدمه سكت وماقال شيء ..
ابو تامر: انت منت ولدي .. انا مني عارف انت طالع لمييييييييييييين ؟؟؟
ام تامر وهي تبكي: لا تسوي في نفسك كده ياابو تامر ..
ابو تامر بعصبيه: لاتقوليابو تامر .. انا من اليوم ماعندي ولد ..
ام تامر : لا يابــــــ
تامرالي قام وببرود شدديييييد: انا الي من اليوم ماعاد صار لي اهل ...
وخرج بسرعه من البيت وترك وراه ابوي الي غلبه التعب .. وامي الي ملت البيت دموع من بكاها .. وانا واخواتي الي غطت علينا الصدمه ................................
.....،،،،،،،،،........





الساعه 9 مساء
ميسون
كعادته الليل دائماااا وقت الحزن للمحبين البعيدين عن بعض،، هذا كان حال ميسون كل ليله،،
تفكر في رامي طول وقتها وتتفرج في صوره وتتحسسها وكانه تشوف رامي قدامها مو صور بس،،
واحيانا تسمع الاشرطه اللي كانو يسجلوها وهم صغار مع روزانا واحمد واسيل كماان،،
ومن يوم مااخدت ايميل تماارا وهي ماهي عارفة ايش تسوي عشان تخرب بينها وبين رامي،،،
اخر شي جاتها هالفكره على بالها ،، وقررت انها تنفدها في الوقت المناسب،،
ايميل تمارا كان غريب شويه اسمه،،
طبعا حاولت انها تتعلم ع الهاكر بس ماعرفت مرررره،،
لانه تخصصها ادبي وتفكيرها مرررره بعيد عن العلمي او الحاسب او شي زي كداا،،
بس الفكره اللي جات على بالها هي افضل فكره،،
واكيد رامي اول ماح يشوف الايميل ويقرا الكلام اللي فيه ماراح يستوعب اي شي،،،
بس متى الوقت المناسب للحركه هاااادي؟؟؟؟
سمعت دق ع الباب قطع عليها افكارها الشيطانيه هااادي،،
ميسون: اتفضل
ام محمد: ميسون ايش قاعده تسوي؟
ميسون: ولا شي امي طفشانه ماعندي شي
ام محمد: طيب شفتي تسجيلك في الجامعه انقبلتي والا لاء؟
ميسون بلامباله: يووه ياامي انتي عارفه اني مابى اكمل ولا شييي
ام محمد: الدراسه اهم شي يابنتي
ميسون: يعني اللي درسو ايش استفادو مدري،، اقول امي
ام محمد: نعم
ميسون: ليش بيت خالتي روزانا كدا مره اغنياء واحنا لاء؟؟
ام محمد: ابوكي الله يرحمه هو السبب ضيع نفسه وضيعنا بعده
ميسون: الله يرحمه،، ايوا اانا كنت اعرف انه ورث جدي كان مرررره كتير
ام محمد وهي تتنهد: ابوكي بعد مااخد نصيبي من الفلوس ودخل بيها مشاريع مع واحد صاحبه ضحك عليه وخسرنا كلل شي
ميسون: يعني ماكان واثق في هادا الرجال ليش يعطيه الفلوس
ام محمد: خلاص اللي راح راح لاتتكلمي في موضوع يتعبني
ميسون: يعني لو ابويا ماسوا اللي سواه كان احنا دحين اغنياء زي بيت خالتي يعني كان محمد مافكر انه روزانا ممكن ترفضه
ام محمد: ايش دخل هادا بهادا دحين،، بعدين انا وعدت اخوكي اني راح اكلم خالتك ومايصير الا كل خير ان شاء الله
ميسون: ان شاء الله
خرجت ام محمد من الغرفة وتركت ميسون في افكارها وحيرتها اللي هي فيها،،
بعدين اخدتها افكارها لحبيب قلبها رامي فكرت انه لو انهم كانو اغنياء زيهم كان رامي حبها على طووول،،
واخدتها افكارها لتمارا كمان كانت تحسب انه تمارا من عايله غنيه عشان طده رامي متعلق فيها،،،
قامت من على سريرها وراحت تسك باب غرفتها بقوووه وهي تقول بصوت عالي يملاه الحقد:
الله ياااخدك ياتمارا الله ياخدك بس ويبعدك عن طريق رامي حبيبي،، الله يقلعلك قلعة تشيلك من حياتنا.....
.....،،،،،،،،،........



الساعه 12 ليلا
روزانا
زي مشاعرها المتلخبطه كانت الاغاني اللي بتسمعها وهي تتمشى في الحديقه،،
اغاني هادئه احيانا واحيانا صاااخبه بس،، ماكان عاجبها الوضع كده ابدااا،،
عمرها ما اتوقعت نفسها انها ممكن تحب او انها تفكر في انسان ويشغل لها بالها كدا،،
طفشت من الاغاني ومن حالها كمان،، خرجت سماعات الاي بود من ادنها وراحت تجلس قدام المسبح اللي في نص الحديقه،،
خرجت الاي فون من بنطلونها واتصلت على تمارا اللي ليها يومين ماترد عليها،، ولمن تتصل ع البيت يقولولها نايمه بس!!
نزلت رجولها في المويا بشووويش لانها عارفه انها بااارده،، وااااو بااااااارده المويااا،، لو ماردت تمارا بكره اروح لها البيت والله حاسه انه فيها شي ماتبى تقلي هو،،
المشكله سالت رامي قلي عادي ماصار شي بيننا،، والله مدري
كانت روزانا تكلم نفسها طوول الوقت فجأة سمعت صوت بين الاشجار اللي وراها كانه احد جاي عندها،،
روزانا بصوت عالي: راااامي هادا انتااا؟؟؟؟
.................. هدووووء ماجاها اي رد
روزانا وهي تطلع رجولها من المويا: روووز ؟؟؟ مااري؟؟؟
قبل لاتوقف وتبعد عن المسبح سمعت صوت احد يجري لعند البوابة،، وقفت لحظه والرعب ملا قلبها،،
اتشجعت وراحت تجري لمكان الصوت وهي تقول هيييييي مين هناااااااا هيييييييي وقققققـــف مكانك،،
بس هالشخص كان سريع لدرجة انها مالمحت غير ظله وهو خارج من البوابه،،
عرفت روزانا انه في احد بيراقبها اول مين جا في بالها هو نواف،،
ضحكت بسخريه وهي تقول في نفسها: هادا الشخص اللي انا تاعبه دماغي وقلبي وانا افكر فيه!!!
دخلت القصر واتصلت ع البواب عشان تهزئه ليش تارك البوابه مفتوحه للرايح والجااااي
روزانا: صفوان ليييييييييش تارك البوابه مفتوحه انت تدري انه قبل شويه انا كنت في الحديقه وكان فيه حرامي!!
صفوان: سووووري انسه انا شفته وهو طالع
روزانا: شفته؟؟ مين هووو
صفوان: والله مااعرفه بس لمن سالته انتا مين وشو عم تعمل عنك ألي انه معه شوية اغراض لئلك انسه
روزانا: ليا انا؟؟ اعطاك شي هو طيب؟
صفوان: لاء انسه ماعطاني ايشي،، بس هوي ألي انه من بيت وحده من رفيئاتك وانه اعطى اغراض للشغالات..
روزانا: طيب شفته كيف كان شكله؟؟
صفوان: كان طويل واسمر
روزانا: اهااا طيب،، انت ماقلت لي دحين ليش تارك البوابه مفتوحه؟؟
صفوان: والله آم سوري انسه بس هايدا الاستاذ رامي من شويه اتصل في وألي مشان افتح له البوابه
روزانا: طيب مو المفروض انك تكون حريص اكتر وانت تارك البوابه مفتوحه؟؟
صفوان: والله ياانسه انا مراأبها بس ما شفته وهوو فايت ع القصر بنوب فكرت انه حدى من الشغالات فتحت له..
روزانا بدون نفس : اووكي خلاص
راحت روزانا عشان تسال الشغالات لو انه احد اعطاهم شي بس كلهم استغربوا من سؤالها وانهم ماخرجو من القصر وانا اساسا مااحد جااا،،
كانت تموووووت روزانا وتعرف مين الشخص هادا خاصة بعد ماسمعت من البواب ملامحه قريبه من نواف ،،
راحت روزانا عشان تحكي لامها ورامي ع اللي صار معاها،،
رامي مااعطى للموضوع اهتمام كبير لانه مشغول باله على حبيبته اللي صار لها 3ايام مادخلت المسن
ولاارسلت له مسجات ع الجوال،،،
اما ام رامي ارتبكت اوووول ماسمعت ملامحه وحاولت انها تخفي هالارتباك قدام اولادها،،،
اما روزانا كان نفسها تعرف مين هالشخص،، وكان في داخلها تتمنى انه يكون هوا
.....،،،،،،،،،........


تمارا
لااااااا لاااااا مستحيل انه الكلام اللي سمعته من ابوها يكون حقيقه،،
مستحيل انه الكارثة اللي سمعتها تكون واقع،،
كانت جالسه في الحديقة والحزن مالي قلبها،، لمن لقت الشخص المناسب وبدا قلبها يتعلق فيه لازم يطلع لها شي ينكد عليها،،،
لازم يطلع لها شي يخرب لها حياتها وسعادتها،، سعادتها اللي بدأت ترسمها خطوه بخطوه مع رامي،،
كانت تمشي خطوتين وتخبط راسها في الجدار كل شويه وهي بتشد في شعرها بقوه وتبكي وتبكي،،
كانت تبكي بحرررقه مهي عارفه ايش تسوي ومهي عارفة تشكي همها لمين،،
روزانا اتصلت فيها اكتر من مره بس ماحبت انها ترد عليها او تسمعها صوتها وهو في الحاله هادي،،
كانت تمشي في الحديقة لمدة ساعتين تقريبا اخر شي فكرت انها تهرب من البيت،،
حست انه هادي هي احسن فكره وافضل حل راحت عند باب الحديقة،،
وقربت عنده بس الخوف منعها والتعب اللي هي فيه خلاها تجلس على الارض منهاره وتكمل بكاها،،
كانت تمشي لفتره طويله ومن غير لاتحس في وجع رجولها اللي نبه عليها الدكتور انها ماتشمي كتير وتريح رجلها،،
وهي جالسه شافت كوب من اكواب القهوه اللي دايما تشربها وتخلي الاكواب في الحديقه،،
مسكت الكوب بكل قوتها وهي تضغط عليه كان شويه وينكسر من قوة قهرها وحزنها،،
بعدين رمته من يدها بكل قوتها وهي تصرخ وتقول "ليييييييش كده حرااااام عليكم والله" كانت دائما لمن تكون متضايقة تستمع لمن تسمع صوت شي ينكسر،،
بس هالمره اول مارمت الكوب وانكسر ماخفف شي من الحزن اللي هي فيه بالعكس كانت تطالع في حطام الكوب وتبكي حست نفسها زي حطام الكوب لمن ابوها اتخد القرار هادا عنها،،
بعد شويه مسكت قطعه من هادي القطع غرزتها في يدها بكل قوتها حاولت انها تجي في العرق مضبوط عشان تنزف اكتر وبسرعه ،،
سارت ماسكة القزازة في يدها وتضغط بيها في يدها التاني وهي تبكي من وجع قلبها،،
ابدا ماكانت حاسة بوجع يدها والنزيف اللي كانت بتنزفه،،
شويه وتجيها تاله لانها استفقدتها في الغرفة وفي البيت كله اول ماشافتها وشافت حالها كدا انفجعت عليها جلست جمبها بسرعه ومسكت يدها
تاله بكل خوف: تمارا تمارا ايشبك ايش صار؟؟؟
تمارا كانت سااااكته ولانطقت بولا كلمه غير البكا
تاله وهي تشوف يدها والدم: تمارا يابنت مجنونه انتي ايش سويتي في نفسك؟؟
تاله وهي تشد على يدها: يابنت ايشبك منجد ايش صار ليش كل هادا البكا
تمارا وصوتها مو واضح من البكا: ما ادري ياتاله انا متى راح اعيش حياتي مبسوطه زي الناس
تاله: ايش اللي صار فهميني؟
تمارا: ابويا الله يسامحه بس هو السبب هو السبب في تعاستي
تاله: ايش قصدك مافهمت؟
تمارا: ابويا ياتاله قرر عني قرار راح يخليني تعيسه طول حياتي
تاله: قرار ايش؟ الموضوع في زواج؟؟؟
تمارا: ايوا ابويا اعطى كلمه لريان انه انا ليه،،
تاله: متى؟؟
تمارا وصوتها انخنق اكتر من البكا: اعطاه كلمه لمن صار في حياتي شخص تاني،، لمن صارت حياتي احلى بوجوده جمبي،، لمن صار النفس اللي انا اتنفسه آآآآآآآآآآآه ياتاله والله مني عارفه ايش اسوي
تاله: هدي نفسك ياتمارا وان شاء الله مايصير غير اللي تبغيه
تمارا: انتي عارفه حالة ابويا يعني ابدا ماأقدر اكلمه ولا اتفاهم معاه،، انا ابى اموت نفسي وبس مااااا ابى اعيش حياة غيري اختار لي هي،، ما ابى اعيش غير مع رامي مع قلبي وحبيبي بسس "ورجعت تبكي بصوت عالي"
تاله: طيب تعالي لازم تروحي المستشفى عشان النزيف هادا
تمارا بعصبيه: لا لا انا ابى اموت ابى امووووت سيبيني ياتاله اموت الله يخليكي
تاله صارت تبكي من حالة اختها اللي كانت تقطع القلب،، قربت منها وحضنتها وهي تهديها
تمارا: طيب قولي لي ياتاله ايش اسوي اشرد من البيت؟؟ اروح ارمي نفسي في البحر احسن من العيشه هادي،، ورجعت تبكي بصوووت عاااالي
تمارا وهي في حضن تاله من التعب نامت من غير لاتحس وصارت بس تتمتم بكلمات بصوت خافت مره،،
احيان تقول رامي واحبك واحيان تقول ابى اموت وما ابى ريان،، حرام عليكم،،
بعد دقيقة صحيت وهي تصرررررخ باعلى صوتها لااااااااااااااء حراااااااااااام عليكم يانااااااااااااااس حراااااااام عليكم تحرموني من الانسان اللي احبه
حاولت تاله انها تهديها لكن من غير فايده ومهي عارفة ايش تقلها عشان تهدى،،
قالت لها انتي مو تحبي رامي؟؟
ردت تمارا بسرعه: اعشقه مو بس احبه
تاله: خلاص تمارا انتي لازم تعيشي عشان الحب هادا ولازم تعيشي عشان رامي كمان
تمارا اتذكرت كل شي ورجعت تبكي: اااااااه ياتاله ايش اسوي وايش اقول لرامي؟؟
تاله: طيب انتي تعالي حكيني على كل شي انا كده مني فاهمه والله
تمارا وهي تقوم: انا خلاااااص صرت اتعس انسانه في حياااتي،، من يوم مااتخذ ابويا هادا القرار...
.....،،،،،،،،،........




اسيل
الساعه 3 الفجر
في احدى شاليهات جده بعيد عن كل الناااس ومع ضوء القمر الفضي،،
وبرودة الليل الخفيفه،، كانت جالسه بحضن زوجها وحبيبها احمد،،
وكعادتهم برومانسيتهم الهادئه كانت ماسكه يده وهو حاطط يده على شعرها،،
كان الدي في دي شغال من سلو ميوسك لاغنيه رومانسية هاااادئة ورايقه اكتر،، اول ماجات اغنية التايتنيك المفضله بالنسبه ليهم الاتنين،،
قام احمد وجلس قدام اسيل ع الارض،، قالها وهو يبوس يدها: ها حبيبتي تجي نرقص؟
ابتسمت اسيل على حركته،، قالت له وهي توقف وماسكه يده: طبعا حبيبي
اخدها احمد لحضنه بخفة بعدين حط يدينه الاتنين على خصرها،،
قربت اسيل من خده وهي تطبع بوسه خفيفه عليه وتحط يدها على كتفه،،
وبدأو يرقصوا على انغام التايتنيك والابتسامه والفرحه ماليه قلوبهم الاتنين،،
اسيل وهي تحط يدها على رقبته: حبيبي
احمد: عيونه
اسيل: لو جانا ولد ايش نسميه؟
احمد: اااممم نسميه ااااممممممم مدري انتي اختاري
اسيل: طيب لو ولد نسميه "أيهم" يالله انت قول لو بنت ايش نسميها
احمد: ااامممم "لانا" حلو
اسيل وهي تحرك يدها على رقبته بخفه: يجنن حبيبي
خلصت الاغنية جات اسيل تبى تقعد بس احمد سبقها بحركاته المجنووونه،،، كان يحرك يده على خصرها وينزلها على تحت شووويه بعدين قالها: حبيبتي تعالي ندخل جوى الجو هنا باااارد
اسيل وهي تخفي الابتسامه: لا الجو مو بارد حلوووو
احمد وهو يشيلها ويقرب جمب ادنها ويقلها بصوت واااطي: طيب وانا حراااااان
اسيل صارت تحرك رجولها اول ما احمد شالها وتقله نزززلني،، واحمد كان يبوسها تحت ادنها وعند رقبتها،،
عاد اسيل راااااحت فيها وكملها لمن قرب منها وباسها على شفايفها بقوووه مره بعدين قالها: هااا انزلك دحين
اسيل بخجل وهي تخفي وجهها في صدره: حموووودي
نزلها احمد ع الكنبه اللي كانو جالسين عليها،، بدا يفصخ لها الشورت الجينز الضيق وهو يحرك يده على جسمها بحركات مجنونه،،
اما اسيل اللي ماقدرت تقاوم اكتر من كدا،، رمت نفسها على حضنه وهي تطبع بوسه قوووويه على رقبته،،
احمد ماقدر ينتظر الين ياخدها لغرفة النوم،، كمل يفصخ لها كل ملابسها وحده ورى التانية،،
طالع فيها احمد وقالها بكل حب: احبببببببببك
اسيل اللي ردت عليه ببوسة حاااااره على شفايفه وهي تقله: يالله يالله حمودي ...............
.....،،،،،،،،،........


ام رامي
دخلت غرفتها وسكت الباب بحذر شديد،، جلست على واحد من الكراسي اللي عندها في الغرفة،،
وهي تسترجع شيء من ذكرياتها معاااه،، والحنين والشوق مالين قلبها ليه،،
ام رامي: آآآآآه بس ع هالغلطه اللي صارت،، ح تكلفني عمري كله وانا ادفع ثمنها،،
راحت عند دولابها فتحته وخرجت منه صندوق متوسط الحجم حطته ع السرير،،
وراحت خرجت المفتاح من اخر درج من التسريحه،، اول ماجات تفتح الصندوق سمعت دق على باب غرفتها،،
خافت! لا اترعبت مو بس خافت،، نزلت الصندوق وخبته تحت السرير وراحت تفتح الباب،،
اول ماشافت الخدامه في وجهها ارتاحت انه مو احد من اولادها،،
مديحه: مدام الليمون اللي طلبتيه حضرتك
ام رامي: ااااه حطيه ع الطاوله جوى وقفلي الباب وراكي
مديحه: تكرمي مدام..
خرجت مديحه بعد ماحطت الليمون ع الطاوله،، راحت ام رامي بسرعه وقفلت الباب ورى مديحه،،
رجعت لعند صندوقها المليان باوراق سريه،، بعضها تخص الشركه والفلوس وزوجها الاول ابورامي،،
واوراق تانيه تخص زوجها التاني جلال،، زوجها بالسر او طليقها حاليا بمعنى اصح،،
خرجت اخر ورقه اعطاها هي لمن كانت في المطعم مع رامي،،
الورقه اللي جاتها مع الفاتوره وكان يحاول انها تسامحه ويرجعو لبعض،،
اخدها الحنين والشوق لذكرياتها معاه،، ذكرياتها الحلوه والمره احيانا بس احلى ذكرى مستحيل تنساها اول مره يشوفو بعض في باريس،،
طلعت تنهيده قويه من صدرها وهي حاسة بالذنب كيف قدرت تخبي الموضوع عليهم كلهم،،
كانت تتوقع انه بمجرد طلاقهم خلاص كل شي انتهى بينهم،، بس وجود جلال حواليها الفتره اللي راحت مو مخليها تتطمن ابدا،،
سرها اللي خبته لسنين عن اولادها وعن اقرب الناس ليها اخوها فارس واختها ام محمد،،،
راحت عند جوالها تبى تنسي نفسها بأي شي،، طبعا بعد مارجعت الصندوق محله واتاكدت انه مقفل تمام،،
شافت في الجوال ميس كول من ميسون،، كعادتها من وقت للتاني حبيبة خالتها تحب تطمن عليها دائما...
.....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:15 PM
الساعه 7 صباحا
نواف

ام نواف : ياسوزااان تعالي
سوزان ( الخدامه اللبنانيه): ايه مدام
ام نواف : روحي صحي نواف ،، مو العاده يتأخر في نومه كدا
نواف وهو نازل من الدرج : انا صاحي ياامي صاحي
ام نواف : تعال ابيك في كلمه راس
نواف بابتسامه: ها الغاليه ايش تبي كلمة راس من الصبح ،،
ام نواف : ماراح اطول عليك شوف انا حالك موعاجبني صاير تسهر كتير مع اصحابك الي طلعوا فجأه هذول وتتأخر وكمان سفرتك لمصر انا مانسيتها
نواف : امي الله يخليكي لاتبدأي ،، وراي شغل لما اجي نتكلم
ام نواف توقف وهي معصبه : تعال هنا لما اكلمك تقعد ،لاتتكلم ،،وبعدين انت صاحب الحلال يعني لو اتأخرت محد راح يقلك شي
نواف بحزم: ولأني صاحب الحلال لازم اكون ملتزم
وقفت وكنت بامشي والتفت عليها: خلاص ياامي لما ارجع نتفاهم
ام نواف وهيي تتأفف :روح روح ولما ترجع ليا حساب معاك
خرجت من البيت وابتسمت على حالي ،،امي تحسبني طفل صغير لسه ،، اااه بس
اتوجهت للشركه وكلمت طلال يسبقني على مكتب الاجتماعات لانه في صفقات مهمه وعقود مهمه لازم نوقعها،،
طلال ذراعي اليمين في الشركه مااقدر اثق في اي احد غيره،، كان جايب لنا كم صفقه مع شركات اجنبيه،،
وبعد 4ساعات من الاجتماع المتواصل وقعنا العقود معاهم عشان ننفذ لهم مشاريعهم بـ20 مليون دولار،،
طلال: هاا نواف ح تروح بنفسك ان شاء الله
نواف: انا ح اروح احضر اول الاجتماعات معاهم هناك والباقي عليك انت
طلال وهي يصطنع التعصيب : لاه ياشيخ وان شاء الله تباني اسافر من هنا لهنا مع موضفين الشركه من دونك؟؟
نواف بابتسامه : ايوا ليش لاء،، لاتنسى انه مشروع كبير لكم دوله يعني تباني كل يومين اسافر بلده غير
طلال: ايوا يعني حرام عليك المرمطه وانا عادي عليااا هاااااا
نواف: طيب انا ممكن اروح بدالك بس مو على طول يعني مره انا ومره انتا لاتنسى الشغل هنا لازم يكون في واحد مننا هنا
طلال يوقف وياخد اوراقه : الله ييسر ان شاء الله،،
.....،،،،،،،،،........



الساعه 4 عصرا
تمارا

صحيت من النوم وطالعت الساعه .. انفجعت من نفسي يالله هذا كله نايمه ..
ااااااه بس الله يسامحك ياتامر متعبنا ومتعب نفسك ... يوووه ايشبي انا ماكنت زعلانه عشان تامر كان في شي تاني؟؟
اتذكرت كلام ابويا لي واتذكرت حبي لرامي اللي انولد في لحظة وشكله راح يموت في ساااعه ويعذبنا اسوأ عذاب،،
بدات دموعي تنزل من عيني من غير لا احس فيها،، ااااااااااااه بس والله قلبي يعورني
مني عارفة ايش اسوي اقول لروزانا؟؟ لا اخاف تزعل مهما كان هادا برضو اخوها،،
طيب رامي ايش اقله اللي يبغى يجي يخطبني وفي اقرب وقت؟؟؟
رفعت يدها ودموعها من عينها بتنزل،،اااااااااااااااه ياربي ساعدني في الورطه اللي انا فيها
ساعدني يااااربي مالي غيرك ،،
قمت من ع السرير عشان اخد لي شاور حسيت بوجع في رجولي مرررررره قوي اكيد من المشي اللي مشيته امس،،
ما اهتميت للموضوع ابدا رحت اخذتلي شاور على السريع واتوضيت وخرجت اصلي ،،
ودعيت ربي من كل قلبي انه مايتمم موضوعي مع ريان ويوفق لي حياتي مع رامي وبس،،
خلصت من الصلاه وكنت قاعده اطبق السجاده .. وفي دخلت تاله عليا وكان باين عليها القلق ..
تمارا: خير؟ ..
تاله: تمارا .. تامر مارجع البيت من امس ..
تمارا بلامباله: خليه براحته.. كفايه ابويا تعب امس منه،، اصلا هادي عادة تامر خلاص
تاله وهي معصبه: تمارا انتي ايش فيكي .. احسك منتي معتبره تامر اخونا
تمارا وهي بترد عليها بنفس اللهجه المعصبه: اخوونا .. بالله ياتاله دحين هذا اخو .. الا عمري مافتكرله موقف طيب سواه معانا واحنا اصلا فييييييين وفيين لمن نشوفه .. ياشيخه اسكتي
تاله سكتت وماعرفة ايش تقول .. صحيح هذي الحقيقه عمره تامر ماكان معنى للأخ الحنون الطيب الي يخاف على اخواته ..
كان اناني بمعنى الكلمه يدور الطريقه الي يعصب بيها عائلته وخلاص ..
وحتى الكل كان يتوقع انه الانسانه الي بتكون قريبه منه هي تمارا لأنه فرح واايد اول ماجات على هذه الدنيا غير عن باقي اخواتي على حسب ماقالتلي امي ..
وهو الي اختار اسمي لأنه قريب من اسمه .. اما الان فأكثر وحده بتلاقي طناش وعدم اهتمام منه هي انا .. سبحان الله ..............
تاله بأسف: معاكي حق ياتمارا .. انا اسفه
تمارا وهي تحضن اختها الي قست عليها بالكلام : خلاص حبيبتي ماصار شيء ....... امممم ايش رأيك نتمشى في الحديقه شوي .. ترى امي من فتره شفتها بتزرع شيء .. تعالي نشوف ايش طلع ..
تاله بغباء: يعني اكيييييد طلع شيء اخضر ... هههه يالله امشي
تمارا: اخضر هااا يالله يالله
وطلعنا لحديقة بيتنا كانت كلها خضار وجمال ...
تمارا: ياااريت روزانا معانا اكان جابت معاها عدة الرسم وقالت برسم حديقتكم .. لانها دائما بتجيني باليل ومابتشوف جمال هذي الحديقه في النهار
تاله: هههه رسمت حديقتهم هيا .. ورتني اللوحه قبل فتره .. كانت مرره حلوه ماشاء الله..
تاله : على فكره نسيت اقلك امي وابويا راحوا المستشفى علشان ابويا بعد ماتعب امس اصرت امي انهم يروحوا يطمنوا عليه
تمارا: اااه ان شاء الله مايكون فيه شيء،، شايفه كيف وضع ابويا وتقولي لي اكلمه على موضوعي
تاله: والله هادا حقك ياتمارا
تمارا: حقي؟؟ حقي راح اوريكي كيف اخده
تاله بخوف: ايش تبي تسوي؟؟
تمارا: لمن اشوفــ...
وقطع حديثنا دخول تامر البيت .. الي دخل على طول من غير ولاكلمه ....
تمارا: هه شفتي اخوكي الحنون..
تاله سكتت ..
بعدها بشويه خرج وفي يده شنطة كبيره .. اكيد فيها ملابسه واغراضه . وانا الي قلت يمكن يمكن قال خليني اصلح غلطتي ....واعتذر
تاله: تامر تامر فين بتروح....
تامر: مو شغلك فااهمه .. مابقي غير الاطفال كمان يسألوني وين رايح ومن وين جاي...
وخرج بسرعه وركب سيارته .. وطار لمكان ماحد يعرفه غير ربنا .. ااااه الله يستر من الي في بالك ياتامر .. ..
تاله: ايش ناويه تسوي ياتمارا على موضوع ريان
تمارا: ااااااااه بس خليها على الله،، انا بافكر في كم شي كدا
تاله: انتي قلتي لروزانا؟
تمارا: لاء ولااحد مايدري غيرك
تاله: طيب ليش ماتقولي لها؟؟
تمارا: والله مني عارفه ايش اسوي ااااااااااااااااااه بس
تاله: طيب ليش ماتقولي لامي وهي تكلم ابويا وتحاول تقنعه
تمارا: لا لا واساسا امي ماراح توافق اعرفها،، اااااه بس الله يهديك يا ابويا حطمت حياتي بهادا القرار اللي اخدته عني
تاله: المشكله انه اعطى كلمه لعمي وريان من غير لايعرف رايك وهادي مو عادة ابويا
تمارا بحزن: حظي الاسود شفتي كيف،، لمن دخل حياتي وقلبي وملاهم يجي ريان ولاغيره اااااه بس
تاله: والله مدري ايش اقلك
تمارا بتنهيده عاليه: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس
تاله: انا من راي انك تقولي لروزانا وشوفي ايش تقلك
تمارا: المشكله في رامي اللي يبى يجي يخطبني ههه ويقول في اقرب وقت ح اروح اخطبها
تاله: شفتي عشان كدا اقلك احسن شي تتكلمي مع روزانا وشوفي ايش تقلك
اول ماشافت تمارا انه لجين جاية عندهم اعطت الاشاره لتاله انها تسكت،، كانت اشارتهم دايمااا هي
تمارا: اوووووف كتمه
تاله: هههههه والله صادقه
لجين: انتو ايش تسوو في الحديقة والجو كدا حااار
تاله: طيب جاية عندنا ليش دام الجو مو عاجبك؟؟
لجين: بس استفقدتكم في البيت وكنت مسويه قهوة اعرفكم تحبو تشربوها قلت نشربها سوى
تمارا: انا رايحة غرفتي ومررره مالي مزاج ولا لشي والله اشربوا انتو بالعافيه.. اصلا رجلي مره توجعني
تاله: ماعليكي من تمور هاتي هاتي صبي لي فنجان
لجين: اجل تعالي ندخل جوه دحين تجي امي تتقهوى معانا
تاله وهي توقف: اوكي يالله
خلصو كلامهم البنات ودخلو البيت،، كلامهم اللي كان عادي جدا بالنسبه ليهم ومجرد فضفضه من تمارا،،
لكنه كان سكينه قويه جرحت قلب حبيب من غير لايدروا او يحسوا حتى...
.....،،،،،،،،،........


محمد
لا ليله ليل ولا نهاره نهار عايش حياته باكتاب وشايل هم بعد ما امه كلمت خالته عشان روزانا ومحمد،،
وخالته ماحبت انها تكسر بخاطره وتقله انه روزانا ماتبى تتزوج بس اللي قالته انها تبى تكمل دراستها،،
كل همه دحين واللي يفكر فيه انه يزيد راتبه عشان يقدر يعيش روزانا في نفس المستوى الي هيا عايشه فيه
وعشان يقدم لها اعلى مهر ويسوي لها احسن فرح كمان
بدا يخطط كيف يهدم الشركه اللي قاله عليها مراد خاصة انه مراد زود له راتبه مبدئيا،،
فكر انه عن طريق سكرتير المدير يقدر يسوي كل اللي يبغاه،،
طبعا الان وقت نهاية الدوام اخد رقمه وعزمه ع الغدا من غير لايقله ايش يبغى منه خاصة بعد ماعرف معلوومات عنه،،
انه نوعيه من الناس اللي كل ما اعطيته فلوس اكتررر راح يساعدك اكتر واكتر،،
كان موعد الغدا اللي اتفقو عليه اليوم،،، راح محمد وهو كاره نفسه ع اللي بيسوي بس كله يهون عشان روزانا،،
راح المطعم بدري وهو في انتظار "جمال" سكرتير المدير،،
اول ماشافه دخل ووقف عند الباب راح له محمد على طوول،،
محمد وهو يسلم عليه: هلا جمال السلام عليكم،،
جمال: وعليكم السلام
محمد وهو ياشره على طاوله بعيده وفي الكورنر: اتفضل نجلس هنااك
جمال: اوك
بعد ماجلسو وطلب محمد في البداية اثنين قهوة،، وطلب الغذا يكون بعد ساعه،،
جمال: الحين وبعد هادي المقدمات كلها ،، ممكن اعرف انت مين غير انك محمد وانك شغال في شركه***
محمد طلع من محفظته شيك وعليه خمسين الف ريال
جمال اخد الشيك وهو يطلع في محمد باستغراب وعلامات تعجب على وجهه
محمد: اوكي،، شوف بكل وضوح رئيس شركتي يبغى يورط شركتكم في شي كبير يخليها شبه منهاااره
جمال: اهاا
محمد: طبعا انا مااعرف ايش السبب بس انا علي انفذ الاوامر وبس،،
المطلوب منك تعرف لنا المشاريع الكبيره اللي راح تدخلو فيهااا وتقلي الاسعار اللي عرضتوها ع الشركات
جمال: وبعدين
محمد: بس احنا ماراح ندخل في المشروع غير بعد ما اعرف الاسعار منك عشان نحط اسعار اقل منها بكتير
جمال: في الوقت اللي احنا نكون استعدينا للمشروع وجهزنا الاف المعدات بملاين الدولارات
محمد بخبث : بالضبط
جمال وهو يوقف: اسف،، طلبك مرفوض
محمد اخد الشيك اللي رماه جمال ع الطاوله: طيب ولو صارت ميتين الف ايش تقول
جمال وهو يجلس: اقول ربع مليون وانا موافق
محمد: ههههه انا قلت برضو شكنا ح نتفاهم
جمال: انت عارف هادي شركه كبيره ولعايله كبيره واسمها معروف في السوق،، هادي مو اي شركه هادي شركة (*****)
اختفت ابتسامة النصر الي كانت على وجهه انصدم اول ماسمع اسم الشركه،، كيف سمح لنفسه انه يسوي شي زي كدا في شركة خالته؟؟
كيف سمح لافكاره انها تفكر تدمر حلال حبيبة قلبه روزانا؟؟
حط يده على راسه من هول المصيبة اللي حاسس انه حط نفسه فيها،،
جمال اللي حس انه في شي موطبيعي: اقول اخ محمد؟
محمد وهو يرفع راسه: نعم
جمال: كانه فيك شي؟
محمد: هااا لا بس !! مني عارف ايش اقلك والله
جمال: شكلك فكرت في السعر وانتي حاسس انه المبلغ كبير شويه وانتي عندك حدود اكيد معطينك هي شركتك
محمد حس انه طلع من الورطه قاله بسرعه: ايوا ايوا هو داه
محمد قام وقف بسرعه: السموحه منك اخوي بس تذكرت شي مره ضروري لازم اسويه،، وعلى موضوعنا راح ارد لك خبر ان شاء الله
جمال: خد راحتك،، في امان الله
محمد: مع السلامه....
اما محمد اول ماركب سيارته اتصل على مراد وبلهجة حاده طلب منه انهم يتقابلو في اسرع وقت،،
.....،،،،،،،،،........


ريان
كان رايح مع ابوه واخوه الكبير عشان يتفاهمو مع عمه على موضوعه مع تمارا ومتى يروح يشوفها،،
كان طاااااااير من الفرحه،، كان اخد معاه ورد شكله مررره حلو،،
كان ريان مع رائف في سيارته ام ابوهم في سيارته لوحده،،
اول ماوصل ريان ورائف دخلو قبل ابوهم وهم بيدخلو سمعو صوت البنات وهم يتكلموو عشان كدا قرروا انهم مايدخلو ويستنو ابوهم،،،
سمعو كل كلمه قالوها البنات ريان انصدم صدمة عمره من الكلام اللي سمعه وماكان عارف ايش يسوي اما اخوه حاول يهديه قد مايقدر،، واخده على السياره عشان لاحد يحس فيهم
رائف: ريان ريان اهم شي ابويا لا يحس ولافي شي سامع
ريان: يعني ايش تبغاني اسوي،، تبغاني اكمل كل شي عادي ولا كاني سمعت شي
رائف: انت عارف هادا كله كلام مراهقات،، وكله يروح بعد الزواج
ريان:.....
رائف: انت مو تحبها،، خلاص كل شي غير كدا يهون سامع
ريان: اااه بس اااااه والله اعشقها مو بس احبها
رائف: اجل اسمع مني وسوي نفسك ماسمعت ولاااااااشي وخلي كل شي طبيعي
ريان وهو يطالع في الورد اللي معاه بحسره: ان شاء الله
بعد شويه جا ابوهم ودخلو كلهم عند عمهم وبعد ماشربو الشاهي بدأو بالكلام عن موضوع ريان وتمارا،،،
ابوريان: ايش رايك ياخويا يجي ريان بكره يشوف تمارا تعرف انت انه ريان كمان 3ايام وراح يسافر
ابوتامر: ايوا يروح ويرجع لنا بالسلامه ان شاء الله،،، على خير ان شاء الله بكره بعد المغرب يجي ويشوفها
ابوريان: على خير ان شاء الله
ريان اللي بدا ينسى كل شي سمعه قبل ساعات من تمارا،،
وانرسمت الابتسامه على شفايفه وهو يتذكر انه خلاص بكره راح يشوف حبيبة قلبه،،
حبيبة قلبه اللي يعرف شكلها تمااما وحافضه بس هاليوم بالنسبه له غيييير يكفي انه راح يلمس يدها...
بعد مااتفقو مع عمه على التفاصيل البسيطه خرجو من عنده راح ريان ورائف مع امهم عشان يشترو الساعة لتمارا،،
بعد ساعات من اللف في السوق ريان ابدا ماكان عاجبه ولاشي،، من حبه ليها حاسس انه مهو لاقي ولاشي لايق بمستواها،،
امه تعبت وجلست وهي تقوله: ترى انا خلاص تعبت من اللف اذا تبغو تكملو دواره دوروا انتو انا خلاص تعبت
رائف: ايوا والله امي صادقه حتى انا طفشت من كتر اللف وانتا مو عاجبك ولاشي
ريان: طيب ايش اسوي والله السوق مرررره موحلو
رائف: لاتقولي نروح سوق تاني لانه خلاص طفشنا واحنا خارجين من سوق للتاني
في هاللحظات كان يرن جوال ريان،، طالع في الشاشه ابتسم وهو يقرا اسمه،،
ريان: هلااااا والله جسوم
جاسم بعتب: هلا والله هاااا!! وينك من فتره مانسمع لك حس
ريان: هههههه والله من الفرحه اللي انا فيها ناسي الدنيا كلها
جاسم: ياعيني ياعني طيب بالكدب فرح صاحبك معاك هاا قول ايش صار
ريان: والله وانا اخوك عندي كلااام كتييييير ابى اقلك هو ايش رايك نتقابل احكييلك الاشياء اللي عندي،،
وبالمره ابى اخد رايك في حاجة ابى اشتريها
جاسم: ايش تبى تشتري؟؟ اعرف انك خلاص اشتريت اشياء السفر كلهااا
راح ريان بعيد شويه وهو يكلم جاسم،،
رائف: اقول يا امي شكله خلاص استغنا عننا،، يالله مشينا ع البيت...
.....،،،،،،،،،........


تمارا
طلعت غرتها بصعوبه مررره من الم رجلها اللي بدا يزيد،،
ورجعت تتذكر الهم اللي هي فيه الهم اللي عمره ماراح يفارقها،،
عمره السعاده ماراح تعرف طعمها،،
راحت ع الاب توب وفتحت ايميلها كانت تبى تشوف رسايل رامي ليها،،
كانت خااااايفة من اللي جاي كانت تبى تحس بالامان اللي دايما تحسه مع رامي ولو برسايله حتى،،
اخر رساله كانت من رامي اللي يقلها راح اجي اخطبك في اقرب ووقت،،
اول ماشافت الكلمات هادي ضربت بيدها على شاشة الاب بكل قووووة وهي تصرخ وتقول لاااا لااااااااء وانهارت من تاني ورجعت لنوبة البكااا الطويله،،
وقتها كانت روزانا تتصل على جوال تمارا،،
تمارا اللي من يوم ماشافت اسم روزانا ع الشاشه ماقدرت تمسك نفسها اكتر انها ماترد عليها عشان تشكي لها همها،،
حتى لو كان رامي اخوها بس تمارا برضو اختها،،
روزانا: الوو يابنت فينك انتي من امس ماتردي
تمارا وتحاول تخفي الحزن من صوتها: هلااا لا كنت نااااايمه بس
روزانا: هاادا كله نوم؟؟
تمارا: مشي حالك،، كيفك انتي وكيف رامي
روزانا: تمارا ايشبه صوتك؟؟ انتي بتبكي؟؟
تمارا: لا لا بس كنت ابى اقلك ايش رايك نطلع
روزانا: ايشبك انتي طفشانه،؟؟
تمارا: لاء بس عندي كلام كتير ابى اقوله
روزانا: خلاص تعالي عندي البيت ارسلك السواق
تمارا: لا لا لا اي مكان بره
روزانا: خلاص اتجهز وامرك انا والسواق نروح اي كافيه اوك
تمارا: خلاص،، اكلم امي دحين وارد لك خبر يالله باي
لبست تمارا ع السريع جينز وبلوزه سودا ولبست العباية وحطت الطرحه على راسها وهي رايحه تكلم امها،،
كانت امها جالسه في الصاله ومعاها البنات،، اترددت تمارا انها تكلمها او لاء بس قالت يمكن فيه فايده،،
تمارا: امي كلمي ابويا انا ما ابغى هادا الشي اللي اسمه ريان
ام تامر: انتو شكلكم ح تموتوني انا وابوكم نخلص من مشاكل تامر تجينا حضرتك انتي كمان،،
تمارا: والله مااحد قالكم تتصرفو على كيفكم من غير لاتاخدو راي
لوجين: وليه ان شاء الله حضرتك ماتبغي ريان ماتعرفي انه يحبك؟
تمارا: لو سمحتي لوجين لاتتدخلي في شي مالك فيه
لوجين وهي تاكل من الحلى: والله الناس ماتصدق انه يجيها عريس تقومي تتدلعي انتي
تمارا لفت وجهها عن لوجين وهي تتحاول تتجاهلها: امي منجد انا اتكلم ماابغاه وي
ام تامر: والله ابوكي اعطاهم كلمه خلاص ودحين تلاقيهم بيتفقو على موعد الشوفه
تمارا: وانا اخر من يعلم كالعاده،، انا اصلا خلاص طفشت عمرررررري منكم،، لاه وحضرته جايب معاه ورد كمان لو انه هو اللي اعطاني هو بنفسه كان رميته في وجهه،،
ام تامر: يابنت بلا قلة ادب واتكلمي زي الناس وعلى فين ان شاء الله لابسه وتبي تخرجي
تمارا: ابى اروح مع روزانا اي مكان اغير كابة الجو هادا اللي انا فيه
ام تامر: روحي وقولي لها يمكن تعقلك شويه
تمارا خرجت والدموع ماليه عينها ومن القهر اللي هي فيه خرجت عند باب البيت وتستنى روزانا،،
شافت سيارة عمها وسيارة ريان واقفه قدام بيتهم نزلت دموعها من عينها من غير لاتحس فيها ولفت وجهها عن سيارة ريان وكانها شايفة ريان قدامها،،
بعد شويه خطرت على بالها فكره دخلت البيت بسرعه اخدت ورقه صغيره وقلم،،
كتبت فيها ع السريع شالتها ونزلت حطتها على سيارة ريان ووقفت شويه تنتظر روزانا،،
اول ماراحو الكافيه وبعد ماطلبت روزانا اتنين نسكافيه من اللي تحبها تمارا
روزانا بصوت مليااان قلق : يالله تمور اتكلمي حرام عليكي جننتيني طوووووول السياره وانتي سااااااكته
تمارا بتوتر: مدري ايش اقلك ومدري ايش اسوي
روزانا: قولي ايش صار
كانت تمارا متردده حيل ومهي عارفه ايش الافضل تقول لروزانا وتدور معاها على حل؟؟
والا تسكت؟؟ روزانا مهما كانت لكنها برضو اخت رامي
روزانا: هي اتكلمي وي ايشبك؟؟؟
مسكت تمارا كوب النسكافيه بيدينها الاتنين وكانها تدور الدفا والامان فيه،،
حاولت تكون هاديه شويه بدت تشرب من النسكافيه وهي تقول لروزانا:
اممم بس اتضاربنا انا ورامي
روزانا: بس؟؟
تمارا: ايوا ،، بس انها مضاربه كبيره شويه
روزانا: ايش اللي صار يعني؟
تمارا والالم اللي في رجولها زاد عليها بطريقه كبيره مره مسكت رجلها وهي تتالم منها
روزانا: ايشبك تمور رجلك لسه توجعك
تمارا: شكلي مشيت عليها كتير مره توجعني
روزانا: طيب يالله قومي نروح المستشفى
تمارا: لا لا مستشفى ايش والله الدكتوره لوشافت رجلي ح تهزئني انا عارفه
روزانا: وانتي ماتبطلي العناد اللي فيكي قالت لك لاتمشي عليها كتير ليش تتعبي نفسك كده
تمارا كانت تشرب من النسكافيه وهي حاسة بجوع فظيع لانها من يومين مااكلت ولاشي غير المويا اللي كانت تشرب فيها،،
وكتر التفكير اكل دماغها وجسمها وكل احلاااامها،،
روزانا اللي قطعت عليها افكارها هادي: تمور ايش رايك تجي البيت معايا
تمارا: ليش؟ مره تعبانه تصدقي ابى ارجع البيت اناام
روزانا وهي تغمزلها: اااممم بس قلت اصالحك مع رامي موو تقولي زعلانين
تمارا: لا لا انتي فهمتي غلط يعني موزعلانين مره احنا بس اا...
روزانا وهي تقاطعاها: ولا بس ولاشي انتي خلي كل شي علي ولاتفكري في شي مره
تمارا: بس ابى اقلـ..
روزانا وهي تسحب تمارا: يالله يالله قومي السواق بره واحنا في الطريق كلمي امك قولي لها انك جيتي عندي البيت
تمارا قامت بهدوء مع روزانا من الالم اللي بيزيد في رجلها،، ولانها اتذكرت كلام امها قبل لاتخرج...
حطت روزانا الحساب ع الطاوله وهي تكلم السواق عشان يقرب عند الباب...
اول ماركبو السياره كانت روزانا تطلب السواق يبدلها في الاغاني ومهو عاجبها شي،،
مزاجها كان متقلب هي كمان من الصدف اللي بتصير لها مع نواف،،
اما تمارا كان تفكيرها مشغوول مهي عارفه ايش تسوي تقول لرامي والا تسكت؟؟
ايش تسوي مع ريان اللي صار بالنسبه ليها شبح أو شيطان حتى؟؟
اخدت الافكار كتيييير من وقتها من غير لاتحس غير انها وصلت بيت روزانا وهي ماكلمت امها قالت لها،،
بعدين افتكرت اخر كلام صار بينها وبين امها اتملا قلبها بالحزن من جديد ونزلت مع روزانا وهي تتنفس بعمق،
خايفة من كل جديد راح يصير معاها،،
اول مانزلو ودخلو الحديقة روزانا كانت مخططه على اشياء وكانت ترسل لرامي من جوالها وهم في السياره من غير لاتدري عنها تمارا ابدا،،
روزانا: تمور الجو حلو نبى نجلس في الحديقة خليكي انتي هنا شويه انا ادخل اجيب شي ناكله
تمارا: غريبه مو عادتك تروحي بنفسك تجيبي لك شي ماتطلبيه من الشغالات
روزانا: ااامم هاااا لا لا بس افصخ العباية كمان و الظاهر رجعلي هووس الخوف من الشغالات
تمارا: طيب خدي عبايتي انا كمان
روزانا: لا لا انتي خليكي لابسه العبايه لاتفصخيها
تمارا وهي بتفصخ العبايه: اقول خديها وانتي ساكته والله الجو حار وانتي تقولي الجو حلو
روزانا: اسمعي الكلام وخلي عبايتك معاكي هااا
تمارا وهي تعطي لها العبايه: خلاص فصختها وماراح البسها تاني،،
المهم ياريت تجيبي لي معاكي نسكافيه ساده هااا
روزانا: لا مو نساكفيه ززاصلا انتي مااكلتي شي من الصبح
تمارا وهي تجلس ع الكراسي بين الشجر: والله مو من الصبح بس من زماااان مااكلت بس مره ما اشتهي اساسا،،
قامت روزانا وخلت لتمارا الطرحه جمبها على واحد من الكراسي من غير لاتنتبه تمارا خاصه انها دارت وجهها وفكت البكله من شعرها،،
دخلت روزانا القصر وهي تدعي في نفسها لاتدعي عليها تمارا ع الموقف اللي ح يصير لها..
.....،،،،،،،،،........


ميسون
حاسه بطفش فظيع والشوق مالي قلبها لرامي،، صار لها فتره ماشافته اخيرا قررت انها تروح لهم،،
نزلت كلمت امها واستاذنت منها عشان تروح لبيت خالتها،،
اول مامسكت التلفون عشان تتصل على روزانا ترسل لها السواق،، يرن جرس الباب،،
تركت ميسون التلفون وراحت جري ع الباب وهي تشوف صديقة عمرها "نوران"،،
ميسون وهي تسلم على نوران: هلااااا فيكي والله وحشتيني
نوران: هههه وانتي كمااان والله
قامت نوران سلمت على ام محمد وجلست جنبها،،
ام محمد: هلا والله فيكي يابنتي،، الحمدلله انك جيتي ميسون من اول ميتة طفش
ميسون: ايوا والله يا امي ما بنخرج ولا بنروح ولانسافر زي الناس شوفي بيت خالتي ماشاء الله كل مره يروحو مكان مو احنا
نوران: يعني انتو مابتسافروا ماشاء الله مو العام رحتو الامارات
ام محمد: ماتقول الحمد لله البنت هادي
ميسون: اقول الحمدلله على ايش؟ استغفر الله بس
ام محمد وهي تقوم: عن اذنكم اروح اسوي لكم الشاهي انااا
ميسون: لو تخليها قهوة ياماما احسن،، واحنا بنطلع غرفتي لمن تخلصيها خلي الشغاله تطلعها
اول ماطلعو الغرفة قفلت ميسون الباب وشغلت الاب توب بسرعه،،
ميسون: والله نوران خلااااص مره طفشت ايش اسوي مع رامي؟
نوران: والله انا لو مكانك كان طنشته من زمان والا واحد ماهو معبرني ارمي نفسي عليه ليش؟
ميسون: هي نوران انتي كمان لااااتزيديها عليا
نوران: كمان انتي والله ماعاش رجااال ها رجال اللي يخليني اذل نفسي عشانه
ميسون برومانسيه: بس هادا مو اي رجال هادا اللي ساحرني بحبه من زمان،، هادا حبيبي تفهمي ايش يعني
نوران: بس مايحبك
ميسون: طيب نوران انتي صاحبتي اجل انا باشتكي لك ليش غير عشان تساعديني ندور حل سوى
نوران: طيب ايش اسوي له يعني اروح اقله حب ميسون بالغصب لاتنسي انه الحب موبالقوه
ميسون: لو مايحبني انا ماابغاه يحب غيري
نوران: وهو على كيفك ولا على كيفي يعني
ميسون: نوران انتي ماتدري قد ايش بأتعذب انا بمجرد تفكيري انه راح يكون مع وحده غيري
نوران: طيب يعني والحل في رايك
سكتوا الاثنين لمن سمعو دق الباب،، راحت ميسون اخدت القهوه من الشغاله وقفلت الباب تاني..
صبت قهوة ميسون بعدها اخدت الكونكت وشغلت النت،،
ميسون: شوفي انا اخدت ايميل تمارا
نوران: طيب ايش تبي تسوي به؟
ميسون: ما ادري يانوران انا اخدته لانه وسيلة الاتصال بينهم الاتنين
نوران: يعني هم مابيتكلمو ع الجوال؟
ميسون: لا لا ما اظن
نوران وهي تاخد الاب توب: اقلك اقلك تعالي ابى اوريكي موقع كللللله فضايح
ميسون: هيا نوران انا في همي اللي انا فيه وانتي تقولي فضايح
نوران: طيب ايش اسوي لك انتي كمان بس قاعده مهمومه على شي مايستاهل
ميسون قربت تبكي خلاص: شي مايستاهل!! انتي منتي حاسه فياااا
نوران: ميسون ياقلبي انا حاسه فيكي بس مااباكي تتضايقي كدا وتكوني مهمومه على طول وانتي عارفه انه رامي قلبه مع وحده غيرك
ميسون وهي تبكي خلاص: لااااتقولي كدا،، رامي عمره ماراح يكون لوحده غيري
نوران قامت تحضنها: خلاص ميسووو خلااااص واللي يعطيكي الفكره اللي تخرب بينهم
ميسون اللي ابتسمت من قلبها: من جد؟
نوران: طبعااااا جاتني فكره تقلب حياتهم كلللللللهااا
ميسون: قولي ايش
نوران: بس يعتمد على باسوردها لو كان قوي ولاسهل
ميسون: والله مدري
نوران: هاتي هاتي ايميلها انا اوريكي فيه
قامت ميسون بسرعه عند التسريحه وخرجت منها ورقة صغيره كاتبه فيها الايميل واعطتها لنوران......
.....،،،،،،،،،........




ريان
في جو تاني مليان فرحه وحيره في نفس الوقت،،اشترى ريان مع جاسم تلبيسة حبيبة قلبه تمارا،،
اتفقو على ساعه كبيره مره فخمة وذهبية وفيها فصوص الماس،، بعدها خرجو وراحو ع البحر،،
جاسم: يالله مبرووك ياابو الشباب
ريان ببرود: الله يبارك فيك
جاسم: ايشبك ريان ما احسك مبسوط؟
ريان: لاه ولاشي
جاسم: علي انااا يعني مااعرفك،، يالله قول ايش فيه؟
ريان: اتخيل نفسك جيت تتجوز حبيبة عمرك،، تكتشف انها ماتبغاك ايش تسوي؟
جاسم: ايش اللي صار،، صار لك شي مع بنت عمك؟
ريان بحسره: سمعت بالصدفه انها ماتبغاني
جاسم: ......
ريان: كان معايا رائف وسمع كل شي معايا،، قال لي كلام مراهقة ماعليك منه
جاسم: طيب انت مو تحبها اكيد راح تقدر تخليها تحبك
ريان: والله انا بعد ماسمعت كلامها احترت خايف اسوي شي مايرضيها
جاسم: انت ايش سمعتها قالت بالضبط؟
ريان: يعني كانت مع اخواتها وقالت لهم انه ابوها غلط اكبر غلطه لمن اتخد عنها القرار هادا،، يعني من هادا الكلام بس
جاسم: لا لااااااا اجل ماعليك مره اسمع مني يمكن هي بس مااكانت تبغى تتزوج دحين
ريان: والله مني عارف
جاسم: ايوا مو تقول انها بتكمل دراسة طب يعني اكيد تفكيرها انها تكون طبيبه وليها طموح بس،،
ريان: يعني في رايك ايش اسوي
جاسم: انت صلي استخاره واللي ربك كاتبه بيصير لك،، ولاتوسوس كتير هاا
ريان: خير ان شاء الله
جاسم: يالله مبروووك ياعريس بكره ان شاء الله تشوفها ها؟
ريان: ايوا ان شاء الله
انتهى حوارهم عن تمارا وجاسم كان يطمن ريان،، مافكروا الاتنين انه تمارا ممكن يكون في بالها وقلبها شخص تاني..
.....،،،،،،،،،........


الساعه 6 مساء
رامي
كان جالس مع امه والجو هادي وعادي مره،، بدا يكلمها على موضوعه هو وتمارا وانه يبى يروح يخطبها،،
رامي: ماما ايش رايك في تمارا صاحبة روزانا؟
ام رامي: ماعليها كلام وانا لو حسيت انها بنت موكويسه ماخليت روزانا تمشي معاها لاكتر من 8 سنين،،
رامي باتسامه: ااامممم طيب لو قلت لك اخطبيلي هي؟
ام رامي باستغراب شديد: ايش؟
رامي: انا اباكي تخطبي لي هي انتي عارفه اني احبها
ام رامي وهي ترمي المجله اللي في يدها: انت ماتحبها يارامي هذا طيش شباب
رامي: لا ياامي لاتقولي كده انا احبها
ام رامي: ايوا بس انت عارف انه نفسي تاخد ميسون بنت خالتك
فجأه جاه مسج من روزانا تقله بعد شويه راح اجي ومعايا تمارا راح اخليكم تتصالحو ههههه،،،
مافهم شي من المسج وعلى اية مضاربه اساسا هي تتكلم؟؟
بس اطمن شويه انه تمارا بخير وانه روزانا شافتها وكانو مع بعض في الكافيه،،
ام رامي شافت رامي سكت على بالها انه اقتنع او شال تمارا من باله،،
دخلت روزانا وشافتني انا وماما في الصاله،، قعدت معانا شويه وحاولت تكون عاديه،،
بعدين جاني مسج من روزانا ع الجوال "اخرج الحديقه بره صالح حبيبتك وتعال،، تراها تستنى برى"
استغربت في البدايه من الرساله بعدين فهمت تخطيطات روزانا،، خرجت بسرعه من غير لاتنتبه ماما....
خرجت الحديقه مشيت كم خطوه بس مالقيتها،، كملت طريقي عند الكراسي وانا كنت افكر ليش تمارا قالت لها اننا متخاصمين؟؟
كان الجو قرب ع المغرب والشمس بدت تغرب والجووو كان رووووعه،،
اول ماقرب عندها كان ورى الشجر وهي ماشافته،، شافها من غير عباية ولاطرحه كان يبى يرجع يدخل،،
بس سمعها تتكلم وكانها كانت تبكي،، ماقدر يمسك نفسه غير انه يقرب اكتر من عندها،،
اول ماقرب تمارا حست انه فيه احد وراها،،
تمارا وهي تلف وجهها: هادا كله نسكــ..
انصدمت لمن شافته رامي قدامها،، نزلت عينها طالعت في نفسها انها من غير عبايه،،
وعلى طول حطت يدها على شعرها وحست انها من غير طرحه كمان،،
وجهها حمر من الاحراج اللي هي فيه شافت طرحتها ع الطاوله بس وهي بتقرب عشان تاخدها كان رامي بيعطي لها هي،،
اخدتها بسرعه منه وهي بتحطها على راسها اما رامي دار وجهه عنها،،
رامي وهو معطيها ظهره: ليش تقولي لروزانا اننا متخاصمين؟
تمارا من الخجل راخية راسها وماتدري انه رامي معطيها ظهره وبس ساكته
رامي: ايشبك ساكته؟ وبعدين ليش حبيبة عمري دوبها تبكي؟؟
كانت ميته من الخجل بس لمن سمعته يسالها عن حالها،،
افتكرت كل شي وصار تبكي زياده وكان نفسها لوتقدر ترمي نفسها في حضنه،، بس ااااااخ ياريتها تقدر،،
في لحظات مع التفكير اللي هي فيه بدا يزيد عندها الصداع والدوخة مرررررره،،
لف رامي وجهه يبى يشوف ليش ساكته لايكون صار لها شي وهو موداري،،
كانت تمارا تحس الدنيا بتدووور بيها ومهي قادره تشوف شي بوضوح ابداااا،،
رفعت راسها شافت رامي انه قريب منها مرررررره مع انه كان بعيد شويه،،
مااتحملت اكتر من كدا رخت راسها بسرعه وبعدها طاحت ع الارض،، قرب رامي عندها جلس جمبها بس موقادر يلمسها ولايبغى،،
رامي: تمارا تماااارا ايشبك سامعتني
تمارا وهي تحاول تفتح عينها بصعوبه وبالقوه تتكلم: انا تعــ بــــا نــه .... بـــ س .... خلــــ يــ ـــك معــــــ ايا
وغمضت عينهاا اكتر واغمي عليها،، انفجع رامي اكتررررر ماحس بنفسه غير وهو بيشيلها من ع الارض،،
ويقربها لحضنه باسها على جبينها بخفه وبسرعه رفع نفسه وبعد عنها،، وهو مستغرب من نفسه كيف بيسوي كده معاها،،
رامي: تمارا تمااارا
تمارا وعيونها مغمضه: ا حــ بـــ ك
لف رامي وجهه لانه حس انه في احد وراه،، كانت روزانا واقفه ومصدومه وشكلها دوبها جات ومهي مستوعبه شي،،
رامي: تعالي روزانا الحقي تمارا
روزانا وهي تقرب منهم: ايشبها ايش صار لها
رامي: مدري ايشبها بس طول الوقت كانت دايخة وبس طاحت،، روحي بسرعه نادي الشغالات خليهم يجو يشيلوها معاكي،،
روزانا: طيب تعال ندخلها انا وانت
رامي: لا لا انا ،،، روزاانا يالله بسرعه
روزانا قامت تجرررري تدخل القصر وتنادي ع الشغالات عشان يساعدوها،،
اول ماجات روزانا مع الشغالات وهم بياخدو تمارا من حضنه كانت يد تمارا ماسكه في ملابس رامي وبقووه،،
مسكت يدها وحده من الشغالات وفكتلها هي وتمارا طايحه ولاهي حاسه بشي،، غير احساسها طبعا انها في حضن حبيبها،،
اما رامي كان يطالع فيها بحزن خاصة وهو يشوف السواد اللي تحت عيونها دليل على العذاب اللي هي فيه،،
اول ماشالو تمارا من حضنه طالع في يده بقهر كان نفسه يحس انفاسها اكتررر،،
ابتسم وهو يغني "حاسس بغرامك وين مابروح،، ضميني وقولي لي حبيبي،، بحبك انااااا"
اول مادخلو تمارا وبعد مافوقوها بالعطر اول شي قالته تمارا وهي بتفوق
تمارا: حتى هنا في الحلم تبو تحرموني منه!
فتحت عينها وهي بتستوعب اللي بتقوله،، قربت من عندها روزانا وهي تقلها: ايش هادا تمور خوفتينا عليكي
تمارا كانت ساكته وتفتكر اللي صار معاها قبل شويه،،
بعدين حطت يدها على راسها وهي تحس بصداع والم مره قوي،،
روزانا: تمارا قولي الصدق متى اخر مره اكلتي فيها؟
تمارا: اااااممم مدري ماافتكر والله
روزانا: والله ياتمارا شكلك كانه ليكي شهر مااكلتي
تمارا: اها افتكرت، يوم ماكنت عندك اخر شي اكلته
روزانا: وهي تفتح عيونها مصدومه: الله عليكي اليوم رابع يوم من وقت ماجيتيني
روزانا وهي تطالع في الشغالات: جهزو العشا بسرعه وجيبو هنااا
انطاعوا الشغالات لكلام روزانا وخرجو من الغرفه،، اول ماشافهم رامي سالهم عن حال تمارا واتطمن عليها،،
تمارا: روزانا ليش قلتي لهم يسوو اكل والله مره مااشتهي
روزانا وهي تغمز لها: ترى حبيب القلب برى اقله انك موراضيه تاكلي
تمارا: لااااه
روزانا: ايوا والله ولو قلت له انه ليكي شهر مااكلتي شي يااااويلك منه
تمارا وهي تتذكر انها اول لمن جاها رامي كانت من غير عبايه: وانتي ايش اللي سويتيه اول؟
روزانا بهباله مصطنعه: اناااا،، ايش سويت؟
تمارا: لااااه حسابك بعدين ان شاء الله خليتي رامي يشوفني وانا من غير عباية ولاشي عاجبك كده
روزانا: ايش اسوي لك قلت لك خلي معاكي عبايتك مارضيتي،، احمدي ربك اني خليت لك الطرحه جمبك
تمارا: لاااااه ياشيخه،، وانا اقووووول ليش كنتي مصره اني ماافصخ العبايه وانا البلهة والله
روزانا: هههههههه ايش اسوي لك طيب
دخلت ام رامي عليهم بعد شويه لانها كانت في غرفتها ومادريت عن شي،،
اتطمنت على تمارا بسرعه وخرجت من عندهم ولاقعدت معاهم زي عادتها،،
تمارا اللي حست انه فيها شي غريب بس اتجاهلت الموضوع ولا كانها حست بشي ابدا......
.....،،،،،،،،،........


الساعة 8 المساء
اسيل
كانت كعادتها كل يوم تنتظر مهندسها المعماري يرجع من شغله،، احمد اللي بالنسبه ليها كل حياتها مو زوجها وابو ولدها وبس،،
لا كان بالنسبه ليها كل شي حلو في حياااتها،، كانت تطالع في الساعه اللي عدت السبعه وهو لسه ماجا ولا اتصل،،
وجواله مقفل وهي مهي عارفه ايش فيه،، كانت قلقانه بس تحاول تصبر نفسها وتكون عادي،،
ماتبغى تتوتر او تقلق عشان اللي في بطنهاا لا يصير له شي،،
بعد شويه سمعت دق الجرس وكان اخوها محمد،،
استغربت اول ماشافته وخافت لايكون صار لامها شي وهي موناقصها كفايه قلقلها على حبيبها،،
اسيل بخوف: محمد خير ايش صاير؟
محمد ويحاول يخفي القلق اللي هو فيه:هااا لا ولاشي بس احمد كلمني
اسيل: فينه؟ من فين كلمك هو تماام؟؟ من اول اتصل عليه جواله مقفل؟
محمد: هدي نفسك شويه،، مافيه الا العافيه روحي البسي عبايتك انا اوديكي مكان ماهو فيه
اسيل: ليه هو فينه؟ ليه مايجي البيت؟
محمد: مدري عنه لمن تشوفيه اساليه
اسيل: طيب دقيقه لا نص دقيقه البس العباية واجيك..
وهم في السياره،،
اسيل: محمد انت متاكد انه طيب ومافيه شي
محمد:.........
اسيل: ها محمد رد عليا
محمد كان ساكت ومايرد عليها او يغيرلها الموضوع،، بس اول ماوصلو المستشفى ماينفع يخبي عنها اكتر،،
اسيل: محمد؟؟؟ احمد ايش صار له اتكلم
محمد: والله يااختي كانو بيشيكو على عماره وو
اسيل: وايه؟
محمد: بس من الدور السابع كان قريب عند وحده من الشبابيك ووو طاح
اسيل وهي فاتحه عيونها: ايييييييييش؟؟؟؟؟؟ الدور السابع؟؟؟؟
وبدات اسيل في نوبه بكاااا قويه،، هداها محمد وطمنها عليه واخدها عشان تشوفه،،
اول مادخلت له الغرفه محمد تركها وراح يسال الدكتور عن حالته وايش اللي صار له بالضبط،،
خاصة بعد ماعرف انه الطيحه اصابت عاموده الفقري وحلته صعبه ،،
وانه طاح من الدور السابع ونجا منها باعجوبه،، طبعا كله بمشيئة الله عزوجل،،
اسيل وهي داخله الغرفه شافت ام احمد سلمت عليها بسرعه وراحت جري على احمد،،
اسيل وهي تحضنه: سلامتك والله حبيبي سلاااااااامتك ليتها فيا ولا فيك والله
كانت اسيل بس حاضنته وبدت تبكي خاصة لمن شافته في الغيبوبه وعليه والاجهزة حوالينه،،
اسيل اللي بدت تتضايق من هادا الاسلوب بس ماحبت تظهر اي شي،،
كانت تتمنى لو حبيبها احمد صاحي ويسمع كل شي عشان يهون عليها زي عادته
حطت اسيل يدها على بطنها وهي حاسة بقلق على حياتها،، احمد شكله مره تعبان وطيحه من الدور السابع مهي سهله ابدا،،
شويه كدا دخلت امها ومعاها ميسون كانو بيطمنو على احمد،، ويبغو اسيل ترجع معاهم البيت عشانها حامل وتعب عليها لوفكرت انها تقعد معاه في المستشفى....
.....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:18 PM
البارت الحادي عشر:

روزانا
مع طلوع الشمس وبداية يوم جديد اليوم كان غير على كللللللل حبايبنا بعضهم كان يوم كئيب وحزين عليهم،،
وبعضهم كان يوم من احلى اياااااااام حياتهم،، وبعضهم من كتر التفكير نسيو الايام،،
صحيت من النو وانا حاسه بنشااااط اول مافتحت عيني مسكت الاي فو نابي اشوف تاريخ اليوم كم،،
شهقت من الصدمه باقي اسبوعين على بداية الدراسه!! وباقي كم يوم بس على فرح خالي فارس!!
اتذكرت انه مفروض فساتي وفستان ماما يوصلوا اليوم من لبنان؟؟ قمت من ع السرير بسرعه ورحت اخد شاور..
.
اول ماخرجت من الحمام قعدت قدام المرايا اجفف شعري شويه وافتكرت اللي صار معايا امس،،
ليش كل هادي الاحاسيس تجاهه؟؟ ليش اتمنى من كل قلبي انه يكون نواف اللي كان في الحديقه؟؟
ليش على طوول يجي على بالي وفي اي شي اتمناه يكون معايااا،،
يوووووه انا شاغله بالي به للدرجه هادي ليش،، وليش مهتمه به قد كدا،،
انا لازم اخرجه من رااااااااااسي اووف من متى وانا افكر في رجال بالطريق هادي...
الخدامه مديحه : انسه روزانا انسه روزانا
روزانا : .......
مديحه وهي تمسك كتف روزانا : انسه روزانا بيكي شي ؟
روزانا بفجعه : ها ها انتي من متى هنا ؟؟
مديحه : من شوي دقيت على حضرتك الباب ومارديتي علي
روزانا ( بابتسامه ): ههه الظاهر نمت على نفسي
مديحه ردتلها بابتسامه وطلبت منها تنزل تفطر وطلعت بهدوء ،، اما روزانا فرجعت تطالع في المرايه وهيا نفسها مهي عارفه ايش قصة تفكيرها الكثير بنواف ..

يعني منتي عارفه ياروزااااانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.....،،،،،،،،،........




الساعه 8 صباحا
رامي

بالنسبه لرامي كان يوم من احلى ايامه،،
يكفيه انه ليلة امس شاف حبيبته لااااه مو شافها وبس وكانت بين احضانه كمااان،،
ماعرف ينام ابدا ليلة امس كل مايتخيل شكلها مايعرف ينام ابدا،،
صح انه في البداية ماشاف منها غير ظهرها وشعرها اللي كان لونه وشكله طالع جنااااان مع غروب الشمس،،
بس شكلها وملامح وجهها مستحيل ينساها،، مستحيل ينسى النظره الخجوله والخدود الورديه،،
وكل مايتذكر شكلها وهي طايحه في حضنه وكيف كانت مستسلمه لكل شي وواضح كيف كانت مرتاحه في حضنه،،
بس ماطمنه كلام امه وعدم قبولها تمارا زوجه لي،، مع انه رايها الشخصي في تمارا عادي جدا،،
انا كل هادا مايهمني كل اللي يهمني حبي ليها وحبها الكبير اللي حسيته منه،،
متى بس يجي اليوم اللي نكون فيه مع بعض،،
اقدر المس يدها اقدر اخدها لحضني من غير خوف او تفكير في اي شي،،
ااااااااااخ بس متى بس،،
قام لبس عشان يروح الشركه،، نزل شاف امه وخاله فارس"اللي جا من دبي بس لفتره عشان زواجه" كانوا بيفطروا،،
رامي : صبااااح الخير
منال وفارس : صباح النور
رامي : هااا فروووووس هنا وانا ماادري
فارس بابتسامه وهو يوقف : ايوا وصلت امس وماحبيت اقلك علشان لاتجي تاخدني من المطار
رامي وهو يسلم عليه ويحضنه : افااا بس عليك انا اجيك لاخر الدنيا
روزانا وهي تجري على الدرج : خالووووووووو
فارس وهيا يبعد رامي عنه : ابعد ابعد خلي الحضن للدلوعه
روزانا وهي تحضنه : وحشتني والله مرررررره بس قولي
فارس وهوا يكمل : ايش جبتلي من دبي
روزانا : ههههههه فاهمني
رامي وهوا يجلس على الطاوله : هههه انا اقول روزانا ماتجري كده الا علشان مصلحه
روزانا بخباثه : طالعتلك
رامي كان بيرد على روزانا بس انتبه لسكوت امه الغريب وباين انها ماهي معاهم ابدااااا
رامي : ماما فيكي شي
منال بارتباك: ها ،لا مافيا شي بس مصدعه انا ح اطلع لغرفتي وانتوا كملوا فطوركم
روزانا بخوف : ماما لا جد انتي لكي كم يوم كده
منال : مافيا شي صدقوني ،،بس هوا صداع
رامي وروزانا : سلامتك ياماما
فارس ) يبي يغير الموضوع (: روزانا ايش صار على فساتينكم؟
روزانا: ايوا اليوم ان شاء الله توصل
ام رامي: طيب انا باطلع غرفتي واذا وصلت الفساتين قولي لي ...
روزانا: اووكي ماما
.....،،،،،،،،،........



نواف
قرب موعد الغدا وهو لسه ماخلص شغل،، قاعد في مكتبه وحااااااايس بين كومة اوراق خلص نصها وطلب من السكرتيره تجي تاخدها وتجيب له الباقي،،
اول مادخلت ومعاها باقي الاوراق حطتها ع المكتب بهدوء ،، قالت له وهي تاخد الاوراق اللي وقعها:
السكرتيره اللبنانية: استاز في وحده برى عم بتؤل انها بدا تشوفك
نواف: مين هي؟
السكرتيره: والله ما اعرف بس كل اللي قالت له انها وحده تقرب لك
نواف: والله مره مشغول ياريت تخرجي بسرعه وتشوفي مين هي وايش تبغى
السكرتيره: اوكي استاز بتأمر
وقبل لاتخرج ،، فتحت مها الباب ودخلت والابتسامه مرسومة على وجهها
مها: ما افتكر انه في السعودية عندكم تخلو يور قيست (ضيوفكم) يستنو عند الباب كل هادا الوقت اتز تو ماتش
السكرتيره بخوف: والله يا استاز ماسمحت لها مشان تدخل
نواف وهو يتأمل الملامح: مها؟؟؟؟
مها بدلع : ايوا مها قد كدا الزمن خلاك تنساني؟؟
نواف: خلاص انسة بتول خلينا لوحدنا،، وبس يرجع استاذ طلال من البنك بلغيني
السكرتيره وهي خارجه: اوكي استاز
مها وهي تجلس وتقلد اللهجة السوريه بدلع: شوووو ماراح تطلب لي فنجان قهوه
نواف بحده وهوا يخبط بيده على الطاوله : انا ابى افهم انتي ايش تبي مني؟؟ واحمدي ربك اني ماطردتك قدام السكرتيره
مها: ليه ليه من غير لاتعرف انا ايش حقه ياية
نواف: وياريت تختصري،،
مها: انزين ماراح تعزمني ع الغدا اول؟؟
نواف: ايش رايك تقومي تطلعي بره لاني مني فاضي للاشكال اللي زيك
مها: اوف اوف يعني اللحين انا ماوحشتك؟؟ وانت ايش حقه واحشني عيل هههههاااااااي
نواف وهو يأشر لها ع الباب: مها اطلعي بره عندي شغل
مها: انزين خلاص لاتعصب راح اقلك الللي عندي اول
نواف وهو ماسك الاوراق اللي قدامه من غير لايطالع فيها
مها: انا صار لي شركة باسمي هني في السعودية ايمااااجين ذات نواف،، تقدر تتخيل
نواف بلامبالة: مبروك طيب
مها: بس تعرف انا لسه شركتي صغيره ناوية اطورها واكبرها،، عشان كدا جيتك اليوم
نواف: والمطلوب؟؟؟؟
مها: عندي صفقة كبيرة وارباحها واااايد عالية بس المشكلة ماعندي سيولة كافية
نواف: طيب تقدري تاخدي سلفة من البنك على قد راس مال شركتك
مها: ايه ايه ادري بس المشكله اني بعد ما اقدر،، لان هالصفقة واايد كبيره ويبي لها مبلغ عود،،
عشان جذي انا ياية اقترح عليك تدش وياي شريك بهالمشروع ها شقلت؟؟؟؟
نواف وهو يطالع في عينها بحده: لاء ،، لاء مني موافق
مها بغنج: انزين لييييييييييييييييش
رجع نواف لاوراقه اللي حاييس فيها ع المكتب ،، بعدين قالها
نواف: اعتقد انك عرضتي شي عليا وانا رفضته،، تقدري تعتبري انه المقابلة انتهت
قامت مها بحقد: واتذكر بيوم من الايام انك راح تندم ع اللي قلته وراح تقول يااااريتني مارفضت عرضك
خرجت مها من عنده وهي تصك الباب بقوووه خاصة انه نواف مارد عليها هالشي اللي خلاها تنزل بسرررعه من عنده،،
وقفت قدام باب الشركة وهي تتصل ع السواق عشان يجيها عند البوابة،، في هالحظة كان طلال توه واصل،،
اول ماطالع فيها!! هي نفسها نفس العيون اللي دايما تترسم بالكحل الغامق بهالطريقة،،
ونفس المكياج الأوفر اللي على وجهها،، بس ماقدر يطالع فيها اكتر لانها لبست نظارتها الشمسية وركبت السياره بسرعه....
قعد شويه في سيارته قبل لايزل وهو يكلم نفسه:
هادي مها ايش جابها هنااا؟؟ وايشبها كدا خارجة بسرعه وكانها معصبه ع الاخرررر،،،
تكون قابلت نواف؟؟؟ لا لا ما اظن اصلا ما اعتقد انها في السعوديه،،
انا اهم شي اني ما اقول لنواف حتى اني لمحت وحده تشبهها مو ناقصة لو افتكرها ايش راح يصير له.......

(مها هادي كانت عايشه في امريكا وقابلت نواف هناك ،، اصلها سعودي وامها كويتيه وعايشين في امريكا،، بيتهم الكبير هناك وابوها له شركات هناك وعقارات،، كان نواف يحبها مرره الين ماجا داك اليوم،،
لمن شافها مع واحد من اصحابه وكانت مصيبه عليه،، بعدها سابها ولا عاد فكر فيها).....

.....،،،،،،،،،........


خلود
قامت من ع طاولة الطعام وهي تحبس دموعها لا احد يشوفها راحت غرفتها وقفلت على نفسها،،
مااستحملت تمسكها اكتر من كدا صارت تبكي عند الباب وهي منهاااره،،
شويه كدا طلعت شنطتها وبدت تجهز اغراضها ودموعها على خدها وقت سمعت من ابوها انه ريان خطب تمارا وانه اليوم راح يشوفها،،
كان باقي كم يوم وتبدا الدراسه كانوا بيستعد عشان يرجعوا لدبي،،
كان اليوم بالنسبة ليها يوم موتها،، اليوم مات حبيبها بس ما مات زي ماكانت تتمنى انه يموت بين احضانها،،
كانت زعلانه موووت على حبها اللي راح خلاص،، بس في نفس الوقت فرحانه لحبيبها انه راح للي اختارها قلبه،،
كانت تتمنى له السعاده وبس صح انها كانت تتمنى انها تكون سعادته معاها بس هي خلاص مايهمها،،
خاصة لمن سمعته يقول لتمارا انه يحبها،،
كانت تحاول انها تنساه بس هادا حبها الاول ومستحيل انها تنساه،،
الحب الاول مستحيل احد ينساه،، صح في ناس تقدر تحب تاني وتالت بس اكيييييييد انهم مانسيو الحب الاول،،
حب خلود حب صافي مافيه انانية ابدا،، كان يكفيها انها تشوف حبيبها فرحان هي راح تكون سعيده بكدا،،
قامت تتصل على وحده من صاحباتها اللي معاها في الجامعه،،
خاصة انه الدراسة بدت ليها اسبوع في دبي،، خلود تتدرس في الجامعة الامريكية في دبي،،
اول مابدت تتكلم مع صاحبتها اكيد كل وحده فيهم اخدت اخبار التانية،،
بعديييييين بداو يتكلمو عن الجامعه،، تدرس تخصص ادارة اعمال،،
و تحب تخصصها مره عكس اختها لميس او اخوها سلطان،، اول ماراح تتخرج ناويه تساعد ابوها في شركاتهم،،
اكيد هالشي راح ينسيها ريان وحبها ليه،، مع انه الوحده لمن تحب مستحيل تنسى،،
بس خلود خلاص قررت انها راح تتناساه وتطلعه من حياتها ........
.....،،،،،،،،،........





الساعه 7 مساء
تمارا
اليوم كان يوم شوفتها هاليوم اللي مفروض يكون يوم حلو وذكرى حلوه في حياة أي بنت،،
بس بالنسبه لتمارا كان ذكرى سيئة ويوم كئيب جدا،،
كانت جالسه في غرفتها والكآبة مالية قلبها وعقلها،، ومهي عارفه ايش تسوي ،،
تفكر في اللي صار معاها امس مع رامي والفرح يدخل لقلبها وفي ثواني ترجع تنسى كل شي وتتذكر الكابه اللي هي فيها اليوم،،
ام تامر: يالله ياتمارا خلاص خلصينا
تمارا: امي انا ماراح ادخله لو تموتوني مليون قطعه مني داااااااااااخله
ام تامر: لاحول ولا قوة الا بالله،، يعني انا ايش اقول لابوكي؟ وايش اقول لمرت عمك اللي قاعده برى تستنيكي تخرجي؟؟
تمارا: مستحيييييييل لاتحاولي
ام تامر: لجين تاله كلموها عقلوها على بال مااروح شويه اقعد مع الحرمه اللي مخلينها لوحدها
وخرجت ام تامر من الغرفه
لجين: هيا انتي كمان ياتمارا بلا بلاهه يعني لوماخرجتي بعد شويه منتي عارفه انو ابويا ح يخرجك بالقووه
تمارا بصريخ: مااااااااااااالكم صلاح فياااا انتو فاهمين لحد يكلمني احسن لكم
تاله: لجين لوسمحتي ممكن تخرجي بره شويه ابى اكلم تمارا انااا
لجين: يعني ماينفع الكلام هادا قدامي!!
تاله: منتي شايفه نفسك كيف عصبية انتي وهيااا
تمارا: لا حبيبتي انا مو عصبيه بس انا خلاص اتجننت رسمي واللي يقرب مني مادري ايش يصير له اليوووم
خرجت لجين وهي تتأف من الوضع هادا اللي موعاجبها ابدااا
تاله قربت من تمارا وكانت تحاول تهديها وماتخليها تبكي اكتر من كداا،،
من يوم ماعرفت بالموضوع وهي ماتكل شي غير النسكافيه والمويااا،،
والادويه حقت رجلها بطلت منها،، لدرجة انها تمشي على رجلها بقووه مره،،
تاله: تموور هدي نفسك وان شاء الله مايصير غير كل خيييـ..
تمارا بعصبية قاطعتها: خيييييير!!!!!! اية خير اللي يجي من ورى رياااان زفت هاااااااااااا
تاله: ااااششششش اشششش ارخي صوتك والله ابويا لو يسمعك مدري ايش يسوي
تمارا: اللي يبى يسمع يسمع اناااااا خلاص معد يهمني اي شيييييييي
تاله: طيب اسمعي انا عندي حل ينقذك من الورطة اللي انتي فيها
تمارا بضعف وقلة حيله: ايييييش قولي لي بسرعه اي شي الله يخليكي
تاله: انتي ادخلي عادي بس قولي لريان انك ماتبغيه وهو يقلهم انك ماعجبتيه او اي شي
تمارا: والله! شايفه انتي يعني انه هادا احسن حل في رايك؟؟
تاله: ايوااا
تمارا: اقول اقول نقطينا بسكاتك بس بالله يعني ريان راح يرضى لو انا قلت له كده؟؟ طبعا مستحيل
تاله: انتي ايش خسرانه لو قلتي له؟؟
تمارا: انا ماابغاه يشوفني اساسااااا،، ايش رايك اشرد من البيت؟؟ والا اسوي نفسي ميته؟؟
تمارا وهي تبكي: ااااااااااااااه بس ياريتني مت ولا صار معاي شي زي كدا
تاله وهي تهدي تمارا: تمارا والله الكلام هادا ماينفع دحين انتـ...
دخل عليهم من غير لايدق الباب حتى خلاهم يقطعو حوارهم على طووول
ابوتامر: تمارا يابنتي ليش مالبستي الين دحين؟؟ الناس من اول وهم برى
تمارا وهي تخفي دموعها: بس انا مــ.....
ابوتامر: يالله يابنتي بلا دلع عاااد كلكم كبرتوا ماشاء الله ونصيبكم كلكم راح يجي
تمارا: ابويا افهمني ايش ابى اقول انـ..
ابوتامر: يالله تمور خليني اروح عند الرجال تعرفي ماحد معاهم اخوكي تامر الله يهديه اللي ماندري فينه،،
لاتزوديها عليا انتي كمااان،، يالله انا كمان عشره دقايق واخلي ريان يدخلكم غرفة الحريم تكوني جاهزه هااا
خرج ابو تامر من الغرفه على طول من غير لايعطيها اي فرصة انها تقول اي شي..
تاله: شفتي تمارا اللي قلت لك هو احسن شي والله اسمعي مني
تمارا: تاله اخرجي بره خليني البس!
تاله: طيب تبغيني اختار لك شي تلبسيه؟
تمارا: لا لا مايحتاج انا عارفه ايش ابى البس
تاله: اووكي
قامت تمارا بصعوووبه من الم رجلها اللي مرررره زايد عليهااا وراحت عند الدولاب،،
خرجت بنطلون اسود وبلوزه سوده وجاكيت اسود لبستهم بسرعه مع انه كان لازم انها تكويهم،،
راحت قدام المرايا طالعت في نفسها عيونها تحتهم سواد مووووطبيعي مره،،
حطت على شفايفها روج بني غامق وحطت معاه محدد من الكحل الاسود،،
كانت تبى تحط شدو اسود كمان بس شكل عيونها من غير شي يخووف،، دخلت عليها امها عشان تشوفها جهزت والا لاااء لقتها بتلبس العبايه!!
ام تامر بضحكه خفيفه: تمارا ايش بتسوي؟؟
تمارا: زي مانتي شايفه امي بالبس العباايه!
ام تامر: وانتي عمرك شفتي وحده زوجها جاي يشوفـ..
تمارا بعصبيه: امي اششششششش لاتقولي زوجها من دحين صار زوجي وانا مدري
ام تامر: بس يابت ايش الجنان هادا في احد يكلم امه كدا؟؟
تمارا: لاتقولي زوجك وانتي ماتشوفي جنان ولاااشي،، بعدين هادا اللي مايتسمى ايش جايب معاه عشان يلبسني
ام تامر: اظن انها ساعه،،ليش؟
تمارا: بس كده سؤال
ام تامر: طيب يالله انتي اجهزي وشيلي العباية هادي
تمارا: والله مني شايلتها ولا الطرحة حتى مررررررره لاتحاولي والا ماراح ادخل نهائيااااا
ام تامر: اللهم طولك يااااااروح
تمارا: صح انا عندي شرط كمااان
ام تامر: خير ان شاء الله ايش فيه كماان
تمارا: ابى الغرفه اللي يشوفني فيها ريان تكون فاضيه،، انا وهو وبس!!
ام تامر: ياسبحان الله دحين من اول ماتبي تدخلي له ودحين تبي تقعدي معاه لوحدكم! ايشبك انتي يابنت اتجننتي؟
تمارا: طبعااااا اتجننت ولسه ماشفتو شي،، المهم اني ماراح ادخل غير والغرفه فاضيه
ام تامر: والله ابوكي لو دري مادري ايش يسوي
تمارا: وليش لازم يدري ابويااا،، عاد لفيها بطريقتك انتي واللا والله ماراح ادخل مره يعني
ام تامر: الله يعينني عليكي بس،، يالله طيب خلصي وتعالي
تمارا: طيب بس نادي لي على تاله عشان توصلني الغرفه لاني مني قادره امشي
ام تامر: يالله ان شاء الله بعد مايخرجو نروح المستشفى نشوف ايش فيها رجلك
تمارا: ان شاء الله اكون ميته بعدهااا
خرجت امها وجات تاله تساعدها تروح الغرفه،،
تمارا: تاله تاله اعطيني الكحل
تاله: والله مووووووناقصك شي مره شكلك فلم رعب
تمارا: لا انتي هاتي بس اوريكي ايش ابى اسوي
جابت لها تاله الكحل الاسود قامت تمارا كتبت به على يدها اليسار مكان مايلبسها الساعه"hate u "
تاله: حلوه هادي اكرهك ايش عرفك انه جايب شي يلبسك هو في اليد
تمارا: سالت امي قالت ساعه ان شاء الله تكون ساعته دحين وربنا ياخد عمره
تاله: هههههه اما انتي عليكي دعاوي
تمارا وهي تطالع فيها بنظره خلتها تكره عمرها على الضحكة اللي ضحكتها: تعرفي تسكتي تاله وتوديني الغرفه
تاله: طيب يالله قومي
اول مادخلت تمارا الغرفه وكانت فاضية على طلبها ،،
راحت جلست على كرسي منفرد وانتظرت الين مايدخل ريان منعت دموعها وشهقاتها من انها تنزل،،
لازم تكون قوية الشخصية قدامه قوة الشخصية اللي ماقدرت تسويها مع امها وابوها في منعها لهادا الزواج،،
كانت بالعباية والطرحه اللي لافتها مضبوووووط وكان ظهرها ع الباب،،
.....،،،،،،،،،........



اسيل
المستشفى
نفسيتها محطمه مره بسبب طيحة احمد اللي دخل في غيبوبة من يومها والى الان صار له اسبوعين وهو ع الحال هادا،،
خرج الدكتور من غرفة احمد وعلى وجهه نفس الملامح الي حفظتها طول هذي الاسبوعين..
اسيل: ها دكتور كيف حالته ؟؟
الدكتور: علي حاله ،، انتي عارفه كسور في الفقرات امر صعب وصعب جدا .. انا ماراح اخبي عليكي بس هو ماراح يقدر يمشي تاني ...
طحت على الارض وصرت ابكي بجنون ،، اااه ياربي ليش ليش خد مني الي في بطني وخد حياتي وخد كل شي بس رجع لي احمد ااااه يااحمد
الدكتور رفعها من الارض وصار يهديها
الدكتور : يامدام اهدي هذا امر الله وانتي لازم تكوني مؤمنه بقضاء الله وقدره
اسيل وهي منهاره : ونعم بالله
.....،،،،،،،،،........




ريان
في نفس اليوم اللي كان رامي يتمنى يلمس يد تمارا كان فيه شخص تاني نفسه يلمس يدها،، يد حبيبته،،
بالنسبة له اليوم كان من احلى ايام حياته،، طول ليلة امس وعينه ابدا ماشافت النوم،،
بس عينه ماشافت النوم مو من كتر القلق اللي هو في زي تمارا لاء من كتر الفرحه اللي هو فيها،،
قام بعد طلب منه عمه عشان يشوف تمارا،، قام والفرحه ماليه وجهه والابتسامه الكبيييره مرسومه على شفايفه،،
اول مادخل وقف عند الباب واتنحنح شويه كان منتظر انه امه تكون فيه او ام تمارا بس ماكان فيه احد موجود،،
طالع ع الطاوله شاف علبة الساعه عليها،، جا له صوت تمارا المبحوح وهي تقله:
تمارا: اتفضل ياعريس الغفله!
قطب ريان بين حواجبه من هالبداية خاصة لمن شافها بالعبايه بس لسه ماشاف وجهها وايش مسويه في نفسها،،
اول ماقرب عندها وجلس عند اقرب كرسي ليهااا طالع فيها وشاف البهدلة اللي مسويتها في نفسها،،
ريان: تمارا فيــ...
تمارا تقاطعه: من البدايه ريان خلينا نكون واضحين وصريحين مع بعض
كان ريان يطالع في شفايفها اللي يعرف شكلها كيف حلو بس مع الروج الغامق اللي حاطته كان شكلها زباله
تمارا: ريان من الاخر كدا انا ما احبك وعمري ماتمــ..
ريان يقاطعها: تمارا كل شي يتغير بعد الزواج انتي لاتشيلي هم ولاتفكري في شــ..
تمارا وهي ترفع عينها في عينه لاول مره من وقت مادخل: ريان افهمني انا ماابى اجرح مشاعرك بس انتا،، ريان انااا...
ريان وهو يحط يده على دقنها ويرفعها مره تانيه: تمارا ليش عيونك كده
تمارا وقفت وهي تشيل يده من على دقنها بقووووه وتصرخ له: انت بأي حق تلمسني هاااا
ريان: بحق اني راح اصير زوجك
وراح اخد علبة الساعه وفتحها: وعشان ابى البسك هادي
تمارا اخدتها من يده بقووه ورمتها ع الارض وهي تصرخ له: ياااااااخي انت ما تفهم مااااااتفهم انا مااحبك
ريان برومانسيه: والله انا يكفيني حبيبتي انه انا احبك
تمارا تصرخ له زي المجنونه:لا لا لاتقول حبيبتي لااااااااتقول لااااااااااااااااااتقولها
وبصوت واااااااااااطي مره: لاتقول حبيبتي مره موحلوه منك وانا عمري مااستنيت اسمعها منك
ريان: تمارا انا مستعد اخليكي تحبيني
تمارا: بس قلبي مع غيرك ياريان
ريان بصدمه: ها ها انتي ايش تقولي
تمارا حست بالانتصار: اللي سمعته قلبي مع واحد غيرك
مسك يدها ريان ولواها بقوه وهو يقلها: كيف يعني مع واحد غيري؟
تمارا وهي تبعد يده: ااااااايييي شيل يدك عورتني ااااااااي
ريان بعد مافكها: اتكلمي،،
تمارا: انتا مو من حقك تعرف ولا من حقك تسوي معايا كدا
ريان: انا سمعتك داك اليوم مع خلود تقولي لها انك موافقه عليااا
تمارا وهي مصدومه انه سمعها: لا لا انت فهمت الموضوع غلط
ريان اخد الساعه من الارض ومسك يدها بيلبسها الساعه بالقوه،، طالع في يدها وشاف ايش كاتبة له،،
مع كده ما اهتم ابدا ولبسها الساعه بالغصب،، وتمارا كانت تبكي وهي تقله ياااااااخي انت ماتفهم؟؟؟؟
ريان: لا حبيبتي ماااااا افهم غير انك ليا انا وبس وعمرك ماراح تكوني لاي احد في الكون غيري
تمارا بين دموعها وشهقاتها: انت ماااااااااتحس انت ماااااعندك ذرة احساس اكرهك اكرهك اكررررررهاااااااااااااااااااااااااااك
ماحست غير بكف جاها على خدها خلاها تطيح ع الارض من قوة الكف ومن رجلها اللي ماعاد تشيلها اكتر من كدا،،
جات امها وامه وهم يشوفو تمارا طايحه ع الارض وريان واقف
ام تامر وهي تقرب ع الارض عند بنتها: ايش اللي صاااااااار ايش سويت لبنتي انتا
ام ريان: ريان ايش اللي صار وايش الصوت العالي هادا
ريان اللي استغل انه تمارا كانت مغمضه عينها وكانه مغمى عليها: ماادري ايشبها طاحت فجاه يالله ناخدها المستشفى
ام تامر: والله هي من كم يوم مابتاكل زي النااس
ريان: يالله عمتي ناخدها المستشفى
شالها ريان عشان ينزلها للسياره وهم في الدرج وابوها وامها كانو وراهم،،
فجأه صحيت تمارا فتحت عينها لقت نفسها في حضنه!! الانسان اللي فرق بينها وبين حبها،،
في حضن الانسان اللي تكرهه وراسها كان طايح على صدره،، صرخت بقوه وهي تقله نزلللللللللللللللللللني نزلللللللللللللللني،،
وقف ريان في نص الدرج مصدوم ومهو عارف ايش يسوي خاصة انه ابوها وامها وراه،،،
اما تمارا رمت نفسها بحركه عجيبه ع الارض بقووووه واتدحرجت درجتين،،
وريان فاتح عينه انصدم من حركتها ،،
قامت بصعوبه وهي ماسكه رجلها اليسار بقوه وتطلع فوق ودخلت غرفتها،،
اول مادخلت غرفتها خلاص معد تقدر تمشي اكتر من كده قفلت على نفسها الباب وهي طايحه في الارض......
.....،،،،،،،،،........



الساعه 2 الفجر
مراد
في استراحته المشبوهه وصوت الاغاني الي مالي المكان والبنات الي من اكثر من جنسيه ولبسهم الي مفصل جسمهم ،،
هذا كان حالة مراد اليوميه تقريبا،، سكر وبنات وانغماس في الحرام ،،،
الفلوس والدلع الكثير غالبا يخربوا الانسان اذا مالقى مين يوجهه ..
مراد : هههههههههههااااااااااااي ياحبيبي انا البنات كلهم احركهم باصباع رجلي الصغير
فهد وهو يتكلم بصعوبه من كتر ماهو شارب : ياشيخ البنات دول مايجيب راسهم غير الفلووووس
ابراهيم : بس فيه وحده اااخ بس لو تجي هنا
مراد بخبث: مااكون مراد اذا ماجبتها هنا وخليتها تبوس رجلي قدامكم .. اصلا ماانولدت الب
وماحس بنفسه الا على الارض ،، وشاف محمد واقف قدامه وهوا معصب حده وفهد وابراهيم ماسكينه
محمد وهو يدف عنه ابراهيم : ااه يالحقير تبغاني ادمر اهلي اهلي ياحيوان ياوسخ اكيد طبعا شارد ليا يومين وانا ادور عليك وتقلي رحلي الشركة وانت اصلا متخبي هنا
مراد وهو يوقف : سيبوه سيبوه ،،وانت محمد تعال ورايا
محمد وهو يمسكه من بلوزته:تعالي انت هنا انا مقدم استقالتي وماراح تشوف وجــ....
مراد وهو يقاطعه ويبعد يده عنه: اقلك تعال ورايا وانت تفهم الموضوع ،، وانا عارف انه مصيرك حتعرف الحقيقه ح تعرف دحين مين المخدوع
محمد : ماني جاي معاك ولا عاد بعرفك ،، بس والله يامراد لو عرفت انه شركة خالتي صار فيها شي ماراح يردني عنك ولا واحد من هالعبيد الي عندك..
ولف عنه بيمشي
مراد بخبث: اقول تعال ولا يكثر كلامك وانت الي ح تشكرني ،، ولااا ماتبي تعرف حلال ابوك وين راح
محمد لف عليه بصدمه : حلال ابوي ،، انت عن ايش بتتكلم
مراد : تعال معاي وبتعرف .....
بعد ساعة تقريبا خرج محمد من الغرفة اللي كانو فيها خرج وهو مو مصدق ابدا اللي سمعه،، بس مراد وراه اوراق تثبت الكلام هادا،،
مو مصدق انه خالته منال ممكن تكون عارفه وساكته،، مو مصدق انه زوج خالته ابو روزانا حبيبته يطلع منه كل داه؟؟؟؟؟؟
معقول انه هو الشخص اللي شارك ابويا ونصب عليه؟؟ معقول ؟؟؟
طيب ليش امي ماقالت لي؟؟ ولا صح زي ماقالي مراد انه محد يدري؟؟؟
والله انا خلااااااااص اتجننت لازم اتاكد لازم اسأل واعرف ....

.....،،،،،،،،،........





الساعه 4 عصرا
رامي
بدا من فتره دوامه الفعلي في شركتهم رغم عدم تمكنه مره من ادارتها خاصة وانها شركه كبيره،،
كان معتمد على الاساسيات اللي علمو هي خاله فارس وعلى سكرتيرهم القديم جمال،،
جمال عندهم في الشركه من زمان ومن الموظفين القدام في الشركه فيعرف كل تفاصيلها تقريبا عشان كدا بيساعد رامي،،
رامي تقريبا فهم كل شي في الشركه وبدا يشتغل براحه اكتر كل مايتذكر تمارا،،
وصله فاكس من خاله في دبي بالاوراق اللي طلبها منه،، ومعاهاا اوراق خاصة بالمشروع الجديد اللي داخلين عليه،،
اول ماخلص من الاوراق اللي قدامه سند راسه بتعب ع الكرسي وهو يطالع الساعه،،
قرب العصر وهو لسه في الشركه كل يوم وهو ع الحال هادا خاصة انه تمارا لها كم يوم ماتدخل المسن بس تطمنه من وقت للتاني برسايل ع الجوال،،
رن جواله وكانت روزانا،،
رامي: هلااا
روزانا: هااا اخبار حلالنا ايش؟؟
رامي: اسالي عن حال اخوكي اول طيب
روزانا: هههههه امزح بس اخرنا الغدا علشان حضرتك ياسعادة المدير
رامي: ايوا نص ساعه وانا عندكم خلاااااص تعبت شغل اليوم والله
روزانا: والله رامي لو تسمع كلامي تتدور مدير للشركه
رامي: لو لقيت مدير كويس لازم اعطي له توكيلات عشان يعرف يتصرف وانا مااقدر اعطي توكيلات لاي احد
روزانا: طيب انت اهم شي زي ماقالك خالو لاتدخل اي مشروع غير بعد ماتعرضه عليه
رامي: ايوا هادا اللي انا بأسويه،، بس المشكله اجازتي باقي لها كم يوم وتخلص لازم ارجع الظهران اخلص اوراقي
روزانا: عاد الفتره هادي ماعندك غير جمال الله يعينك عليه لازم توصيه
رامي: والله اني مو مرتاح له مع انه مخلص والله في شغله
روزانا: طيب انتا حاول تسافر ولو في اوراق مهمه يرسلوها لك توقعها
رامي: ايوا هادا اللي باسويه،، يالله انا نص ساعه وانا عندكم
روزانا: اوووكي باي
رامي: باي
فتح ايميله كان نفسه يشوف رساله من تمارا بس ماشاف منها شي مع انه راسلها كم رساله في الكم اليوم اللي راحو،،
قفل الايميل وهو متضايق،، فتح شنطته وشال الاوراق المهمه اللي وصلته بالفاكس،،
قبل لايخرج من مكتبه دخل عليه جمال،،
جمال: استاذ رامي
رامي: نعم؟
جمال: استاذ وصلت اوراق وظروف مغلقة من الشركه تبع مشروع ينبع
رامي: انا باخرج دحين اشوفها بكره ان شاء الله،، خلي لي هي على مكتبي
جمال: حاضر استاذ
رامي وهو خارج: اااا صح كمان خلي لي رقم مديرهم على مكتبي كمان
جمال: ان شاء الله.....
.....،،،،،،،،،........


تمارا
الحزن مالي قلبها واليأس مالي حياتها،، مهي عارفه ايش تسوي كيف راح تعيش حياتها الجاية؟؟
ماقدرت تقول لروزانا اي شي عن اللي صار مع ريان ومهي ناوية تقل لرامي حتى،،
بس خلاص حاسة نفسها راح تنفجر تبى تتكلم مع احد تبى تشكي همها لاحد تبى تفضفض لاحد،،
قامت قعدت ع الاب شغلت اغنية اليسا ياعلم وبعدها شغلت المسن ،،
اول ماشفات رامي اون لاين ماقدرت تمسك دموعها صارت تبكي من غير لاتحس،،
بعد ماسلمت عليه عادي واطمنوا على احوال بعض،، قررت تمارا انها تتكلم وتقله كل شي من غير لاتفكر هادا الشي صح ولا غلط
تمارا: رامي مره تعبانه
رامي: انا حاسس انك مو طبيعيه اليومين هادي،ايشبك والله ما احب اشوفك زعلانه كدا
تمارا: حاسه انه نفسي اموت وبس
رامي: يالله عمري للدرجه هادي
تمارا: ااااااااه بس واكتر
رامي: ماتبي تقولي لحبيبك طيب ايش اللي متعبك
تمارا: ما ابى اتعبك معايا كمااان،، بس
رامي: بس ايش؟
تمارا: نفسي اعرف قد ايش تحبني انت؟ قد ايش انا اهمك؟
رامي: ااااامممممم يكفيكي لو قلت لك انك كل حياتي؟
تمارا : ااااامممممم يعني
رامي: طيب ولو قلت لك انك روحي اللي مستعد افديكي بيها،، يكفي
تمارا: طيب رامي لو
رامي: لو ايش؟
تمارا: لو الظروف عاندتنا وماقدرنا اننا نكون لبعض؟
رامي: انا مستعد احارب كل الظروف اهم شي اننا نكون مع بعض
رامي: ايش صاير معاكي كلامك كله حزين اليومين هادي وبالقوه حتى تدخلي المسن،، ها صار شي جديد
تمارا: لا لا ماصار شي مره
رامي بفرح: طيب انا عندي خبر مرررره حلو
تمارا: ها قول فرحني
رامي: كلمت ماما عشان نجي نخطبك
تمارا كتبت له على طول من غير تفكير: لا لا لا
رامي: ايش اللي لا؟
تمارا بعد تفكير: لا اقصد مو دحين،،
رامي: انتي حاسه انه بدري لسه ما اتعرفنا على بعض يعني؟
تمارا: اااامممممم يعني وعشان الجامعه
رامي: طيب نسوي خطوبه بس ع الاقل او اي شي ،، بس اطمن انه حبيبتي ماراح تكون لاحد غيري
تمارا ماقدرت تمسك دموعها صارت تنزل بغزاره وهي تقول خلاص صرت لغيرك صرت خلااااص
طولت وهي ساكته وتبكي
رامي: تمورتي؟
رامي: تمارا ايش فيه والله حاسس انه فيكي شي
تمارا والابتسامه على وجهها لمن شافته كاتب لها تمورتي وعضت شفايفها من الخجل كعادتها: مافي شي
رامي: طيب نرجع لموضوعنا ماتبيني اطمن انك راح تكوني ليااا
تمارا: لاتخاف
رامي: ايش يعني؟
تمارا: يعني تمارا اللي انت تعرفها عمرها عمرهااا ماراح تكون لاحد غيرك،،
،،،،،
كملو بعد كلامهم عادي وقعدو يضحكو ويرسلوا اغاني اهدائات لبعضهم،،
وقعدوا شويه كمان يتخيلو بيتهم كيف راح يكون تصميمه،، كيف لون الصاله والمطبخ وغرفة النوم والحمام وكل كل شي،،
كانوا يتكلمو عن كل شي بادق التفاصيل،، كانوا يحلموا بالسعادة اللي راح تغمر حياتهم،،
بعد ماخصلو المحادثة قررت تمارا انها توفي بوعدها لرامي
مستعده تسوي اي شي عشان تكره ريان فيها،،
فتحت درج من ادراج المكتب اللي هي قاعده عليه،، وخرجت كرت صغير مسكته بقرف وهي تقول:
كاني عارفه اني كنت راح احتاجك،، بس مدري ليش رميت الساعه وعلبتها والكيس اللي كانت فيه ومدري ليش خليت الكرت الي كاتب لي فيه رقم جواله وايميله،،
اتنهدت تنهيده قويه وهي تتذكر هاداك اليوم ،، بس هي لازم تتحرك وتسوي اي اي شي عشان تنقذ حبها،،
هي وعدت رامي من حبها ليه وعدته من قلبها ولازم لازم تكون عند وعدها......

.....،،،،،،،،،........



ريان:
سافر ريان وهو مطمن انه حبيبته صارت ملكه،، بغض النظر اذا كانت راح تبقى حبيبته ولا حبه ليها راح يقل بعد الكلام اللي سمعه منها،،
وصل امريكا في ولاية كاليفورنيا من اسبوع،، نزل الفندق اللي كان حاجزه مؤقتا الين مايلاقي له الغرفة اللي يباها،،
تبدأ الدراسة بعد اسبوع وهو الى الان مايعرف اي احد هنا طول يومه ع التلفزيون او الكمبيوتر،،
فجأة كان قاعد يشيك ايميله،، شاف رساله منها من تمارا حبيبة قلبها،،
كان موضوعها تمارا،، فتح الرساله بسرعه وهو ملهوف يبى يشوف ايش راسلة له ،،
يوووووه ايشبه النت كدا صار بطيء،، يوووووووه ايش به الجهاز كله علق،،
عاد تشغيل الجهاز بسرعه واللهفة ماليته مرره والشوق ماليه اكتر يبى يعرف عنها اي شي،،
كان يستنى الجهاز انه يشتغل بسرعه،، نسي انه من كم يوم بدات تتغير نظرته ليها نسي كل شي،،
نسي اللي سوته فيه يوم ماراح يشوفها،، نسي كلامهها القاسي اللي كانت تقصد انه يسمعه،،
او الكلام اللي ماكانت تقصد انه يسمعه ،، نسي كل شي في لحظة ماشاف اسمها في الايميل،،
واخيرا اشتغل الجهاز فتح ايميله بسرعه تانيه،، فتح رسالتها كانت:
سلام عليكم،،
هادا ايميلي
تمارا
................
جاله احباط لا اكتر من كلمة احباط،، قعد يطالع في ايميلها وينزل ويطلع يكون فيه كلام ماشافه،،
بعدين قعد يكلم نفسه: صح انت كمان ياريان شفتها كيف كانت داك اليوم ايش متوقع يكون في الايميل؟؟
يووووووه ابو كدا ايش هادا ،، عصب وشويه كان يتجنن ،،،
قفل الاب توب بكل قوته بعد ما حفظ ايميلها .....

.....،،،،،،،،،........
وبعد مرور اسبوعين
،،
الخميس
الساعه1 الظهر
رامي

اليوم يوم تاريخي في عائلتنا ..لأنه يوم زواج خالي فارس الي كان مضرب على الزواج ..
لكن زن الوالده الله يحفظها هههه خلته يتزوج .. ااااااااااااااااااااه عقبالي يارب من الي في بالي
روزانا وهي تنزل من الدرج وتشوف رامي داخل جو مع نفسه ويبتسم: يارب الحافظ سكنهم مساكنهم يارب
ايش فيك تضحك .. ههههههههه ترى اليوم فرح خالي مو فرحك
رامي برومنسبه : ياعمري انا .. ياليته فرحي...
روزانا وهي تقلده: ااااه ياليته فرحي .. ياريتك ياتمارا تسمعيني وتحسي بعذابي
رامي: اقووووول بلا تريقه .. ترى والله مشتااق لها موووووووت
روزانا الي طرت في بالها فكره خبيثه : طيييييييب والي يخليك تشوفها
نطيت عن روزانا الي كأنها قرت افكاري: ايييييييش ... كيييييييف كييييييييييف اشوفها ؟؟؟
روزانا : امممم توديني انا وهيا اليوم عند الكوفيره ........ انا عزمتها على الفرح وبتجي ...
رامي بفرح : طيب طيب اوديكم .. بس اخاف الملقوف اخوها مايرضى..
روزانا باستهزاء : ميييييييييين تامر ..ياشيخ هذا ماله داعي في الوجود .. وبعدين تامر خرج من البيت لو فتره ..
رامي: ايش انطرد ولاايش
روزانا : امم شيء زي كدا .. المهم بنتغدى ونمشي علشان نخلص بدري ونروح القاعه ... وماما معاها السواق بيوديلها اغراض للقاعه.
رامي: ماما مو رايحه معاكم
روزانا : لالا ماما بتجيب وحده البيت .. بس انا ابي اروح عند الكوفيره الي اعرفها
رامي: خلاص اجل اتصلي عليها وقوليلها اني باوديكم
روزانا : طيب يالولهان ..
واتغدينا بسرعه .. اصلا مااكلت شيء كنت قاعد انتظر روزانا الي قعدت تاكل بدلع وببطأ علشان تقهرني .. لانها عارفه اني متحمس .. بس اااااااااااااااخ راح اشوفها ..
روزانا وهي تركب جمب رامي في السياره : يالله ياباشا ..بس سوق على مهلك سوووووق
رامي وهو بيردلها الحركه الي على الغدا : هييييي هييييي انتي ليش راكبه هنا
روزانا باستغراب: اجل اركب في الشنطه مثلا ..
رامي: لا يافالحه اركبي ورا علشان المدام تركب جمبي..
روزانا بخبث : ااااه قلتلي اركب ورا .. انا ممكن اركب ورا بس في حالة اني بانزل واركب مع السواق .. اصلا انا مااحب سيارة الهمر هاذي وععع سخييفه .. يالله ياحلو مع السلامه ..
رامي : افففففففففففف منك خلاص اقعدي
روزانا: ههههههههه ترى انا الوحيده الي اعرفلك
رامي طالعتها بحقد وسكت .. فعلا هيا الوحيده الي تعرفلي ..
ومشينا بالسياره بسسرعه علشان اوصل بيت حبيبتي وااشوفها
روزانا: رامي عندك الشريط الي تركته في سيارتك امس.
رامي: لا رميته
روزانا بصوت عالي: رميييييييته .. هذا انا لقيته باعجوبه ... والله ماتستحي يارامي
رامي: اييييه سخيف وملليييييييق والي فيه بس يصرخ مدري ليش ..
روزانا : يصرخ هاااااااااااااااااا والله يارامي بتدورلي على الشريط وبتجيبلي هوا موشغلي .
رامي: ايييه طيب طيب.. هيا وصلنا خليها تنزل
روزانا: ياسلام على الي حافظ البيت
رامي: اذا مااحفظ بيت زوجتي اجل احفظ بيت مين
روزانا : طيب يازوجتك
ومسكت جوالها واتصلت على تمارا الي على طول خرجت من البا ب
روزانا وهي تسلم عليها وتغمز لها : هلا تمووره غرييييييييبه يعني ماطولتي في النزله
تمارا وهي نفسها تقتل روزانا: لابس قلت بلاشي اخليكم واقفين .
روزانا : اييه قلتيلي ..
قرصت روزانا الي احرجت البنت بمافيه الكفاية لكن مع كذا كنت مبسوط وهي مرتبكه مهي عارفه كيف تتكلم ..
روزانا: اااااااااي
تمارا: ايش فيه
روزانا وهي تطالع رامي: لا ولاشيء الظاهر كان فيه دبوس غبي هنا ..
تمارا: اتعورتي .
روزانا : لا خلاص
رامي : تحبوا اسمعكم شيء.
تمارا:............
روزانا : ياعيني .. من اول اقول سمعنا ووين شريطي الحين طلعت الاشرطه ..
رامي : اقول تمارا تحبي تسمعي لمين ترى كل الاشرطه عندي..
روزانا : انا وتمارا نسمع لأليسا بس مالي مزاج اليسا الحين حط الشريط تبعي
رامي بصوت واطي: رمييت شريطك والله ان ماسكتي لأرميك وراه فاااهمه
شغل رامي المسجل،، اول ماسمعت تمارا موسيقى الاغنية ابتسمت عليها،، لانها اغنيتها المفضله،،
هاحبيبي موعلى بعضك احسك،، هاحبيبي خاطري لاتاذي نفسك،،
اغنية هاحبيبي لكاظم الساهر
واول ماوصلنا التحليه وصفتلي روزانا محل الكوفيره .. وماكان ودي اوقف كان ودي اقعد معاها اطول وقت ممكن بس عااد ايش اسوي في الحظ ..
روزانا : خلاص رامي قبل مانخلص بنص ساعه اتصل عليك اوك.
رامي : .......
كنت اطالع من المرايه في تمارا صحيح مغطيه وجهها بس احسه مرسوم على الطرحه .. اهه ياحبي لها
روزانا : رااااااااااااااااامي
رامي : افففففف نعم .. خلاص عرفنا لمن تخلصوا دقوا يالله انزلي
روزانا : يالله تمارا ياللله ننزل .. ههههه
ونزلوا من السياره لكن ظليت اطالعها الين مادخلت عند الكوفيره كل شي فيها يعجبني،،
مشيتها الخجوله وصوتها الرقيق الناااعم ااااااااخ بس...............
.....،،،،،،،،،........






الساعه 2 الظهر
نواف

كنت امشي بالسياره طفشاااااااااااااااااااااااااااااااااان معايا اختي نوران الممله .. قال ايش معزومه على فرح وتبي تروح عند الكوفيره ..وامي معطلتني عن شغلي علشان الدلوعه هاذي نوران ..
نوران : نواف بسرررررررررعه والله بألاقي الكوفيره زحمه
نواف بتأفف: لا حتى لو زحمه انتي حاجزه عندها صح ..؟؟؟؟؟؟
نوران : اممممممممم .. نواف بصراحه انا مو حاجزه
وقفت السياره بسرعه وظليت اطالع في الغبيه هاذي وكان ودي اقتلها .......
نواف : نعععععععععععععععععععععم ... منتي حاجزه .. وكيف ان شاء الله بتسويلك مكياجك .. عسى الله ماخلصنا غير بكرره ...هاذا اذا رضيت تسويلك من غير حجز
نوران بدلع : نوواااف تكفى .. انا نسيت احجز .. اذا ماسوتلي وديني عند وحده تانيه
نواف وهو معصب حددده: نوران بلا دلع والله العظيم اذا مارضيت تسويلك مكياجك .. وخرجتيلي لا اوديك البيت وتحطي مكياجك بنفسك .. ترى مو فرحك علشان تروحي عند كوفيره
نوران وهي تسوي نفسها زعلانه : خلاص وديني عندها وان مارضت بكلم مامي
نواف وهو ماسك نفسه لايكفخها: اقوووووووول كلمتي ماراح اغيرها ان ماسوتلك زفت ..باوديك البيت
نوران:..........................
ومشيت بسرعه بالسياره لأنه من جد عصبت من البنت هاذي ..امي للاسف مرررررررررررررررررررررره مدلعتها الله يستر ايش اخرة هذا الدلع.........
واول ماوصلنا عند الكوفيره نزلت نوران بسرعه من غير ولاكلمه وظليت انتظرها الين ماتخرج ........
وقعدت عند الكوفيره نص ساعه تقريبا .. فدقيت عليها علشان لو ح تطول امشي وارجعلها بعدين ..
نواف: الووووو
نوران:هلا نواف
نواف: هااا بتقعدي ولا ايش؟؟
نوران : هاا.. لا باطلع دحين ثواني بس
نواف : طيب مادام مااستقبلتك الحرمه لييييش قاعده
نوران : خلاص باطلع يالله مع السلامه
وبعد شوي طلعت وركبت السياره ..
نوران: افففففف زحمه وقالتلي مافيا امكانيه علشان تستقبلني..والوحيده اليس كانت فاضيه وحده متعلاف تسوي مكياج .. وماابيها
نواف : طيب ليش ماخرجتي على طول
نوران: قابلت بنات اعرفهم
نواف : ايش الحكايه كلكم معزومين على فرح اليوم ولاايش
نوران: لا قابلة بنت اخت العريس وصاحبتها افففففففف ياريتك شفتهم يانواف مغرورات مرررررره
نواف وهو يطالعها بنص عين: سلامتك يامتواضعه
نوران بدلع : لا انا مني مغروره انا دلوعه بس ..
نواف:...............
نوران : والله يانواف ماشفت هاذي الي اسمها روزانا من جد زي ماقالتلي عنها ميسون

انا من سمعت اسم روزانا قلبي نط من مكانه .. بس تداركت نفسي لأنه نوران رادار عالمي لو شكت في شيء بتسويها قضية رأي عام ..
نواف : مين روزانا هذي
نوران الي اتحمست للكلام: روزانا هذي تصير بنت خالة ميسون صديقتي وبنت محمد ال سلمان .. انا قابلتها مرتين في بيت ميسون لمن رحتلها بس مررره تختلف عن ميسون ماكنهم قرايب
نواف الي يبغى الكلام كله يتركز على روزانا بعد ماتأكد انها هيا : امممم ليش كلكم بنات
نوران: ايوااا بنات بس روزانا هاذي مررررررره مغروره افففف تحسب نفسها ملكة جمال الكون
نواف : هههههه اكيد مادام قلتي كده فمعناته البنيه حلووه
نوران بتلعثم: امممممم بصراحه هيا من جهة حلوه في حلللووه حلوه
نواف في نفسه"اااااااخ حلوه بس الي اكثر من حلوه .. انا شفت قمر .. لاملاك قدام،،،، مع اني انقهرت من اخر موقف لما طلعت قدامي كده في الشارع من غير عبايه ،، عصبت عليها وقلتلها خدي اكياسك .. صرت احسها ملكي ومااقبل انه أي احد يشوفها "
نوران: نواف انت معي
نواف : ايه ايه وايش كمان
نوران: بس... حتى صاحبتها تمارا.. مثلها كأنهم فوله وانقسمت نصين مغروره مثلها .. هههه وميسون مررره تكرههااا
نواف باستغراب: وليش ؟؟
نوران الي استحت تقول السبب: اممم مدري غيرة بنات عاد .. يالله بتوديني عند الكوفيره التانيه
طالعتها بنظره خليتها تسكت ووديتها على طول البيت ..
عاد تتصرف تروح مع السواق او اي شي،،
ورجعت للكوفيره الي فيها حبيبة قلبي ووقفت عندها انتظرها تخرج يمكن اقدر المحها لو من بعيد يكفيني ويكفي لقلبي المتعلق بحبها......
.....،،،،،،،،،........




الساعه 4 العصر
تمارا

كنا انا وروزانا عند الكوفيره ومزاجي كان مرررررررره متعكر من البنت هاذي الي اسمها نوران .. خصوصا بعد ماعرفت انها صديقة ميسون افففف من الميسون هاذي اكرهها ...
روزانا: تمووور ايش فيك معصبه كده
تمارا: هاا لا مني معصبه بس هاذي نوران شفتي كيف تكلمنا من طرف خشمها وكيف تطالعلنا
روزانا : ياشييييييخه مالقيتي غير نوران عااد .. اصلا هاذي مرره دلوعه وكذا مره شفتها عند ميسون .. بس ماعجبتني ابدا
انزعجت مررره لمن جات سيرة ميسون وحبيت اغير السالفه
تمارا: رورو خليها تعملك مكياجك اول .. طيب
روزانا: لا انتي اول انا بروح اشوف اكسسوار للشعر وباشوفلك معايا .. تعرفي عاد ذوقي راااقي
تمارا: ههههه طيب ياام الذوق روحي وانا بادخل عندها
روزانا: اوك
ودخلت غرفة الكوفيره الي ححدناها انا وروزانا لأنه مكياجها حلوو وراقي .. وكانت لبنانيه ..
الكوفيره البنانيه فاتنه: اهللين حبيبتي اجلسي هون
تمارا: هلا
الكوفيره : شو حابه اعملك الميك اب
تمارا: امم عادي أي شيء مافي في بالي شيء
الكوفيره : اوك حبيبتي انا باعملك شيء بيطلع عليك كتير حلو وانتي ماشاء الله مو محتاجه مكياج
تمارا : تسلمي
وقعدت تحطلي في المكياج وبعد ماخلصت دخلت علينا روزانا
روزانا : ياااعيني ياعيني على الجمال فينك يارامي تشووف
تمارا: روزانا عاااااد لا تخجليني
الكوفيره : يالله حبيبتي انا خلصت من اختك باقي انتي
ابتسمنا انا وروزانا لبعض على كلمة اختك
روزانا : ههه لا ياقلبي تمارا مو اختي هيا صديقتي لكن زي اختي
الكوفيره باستغراب: عن جد .. ماشاء اللله كأنكم اخوات
تمارا: هههه
وبعد كده رحت انا الطابق السفلي علشان التساريح .. وتركت روزانا فوق بعد مااخذت منها اكسسوار الشعر الي اختارتلي هواا .. كان مررررره روعه كان شكل فصوص ملونه وباشكال مختلفه اخذت هيا نفس الشكل علشان نطلع مثل بعض ... وعلى قولت الكوفيره نشبهه بعض واخوات ههه..
وبعد مانزلت جلست على الكرسي وظليت اطالع في الصور تبع التسريحات ماعجبني شيء وقلت للكوفيره تتصرف في شعري ...
تمارا: شوفي حطيلي الاكسسوار هاذ في شعري ..
الكوفيره : ان شاء الله .. باحطلك هوا على الجنب هاذا اوكي ...
تمارا : اوك
وبعده شويه نزلت روزانا من عند قسم المكياج الي فوق .. والكل تم يطالعها ويطالع جمالها وهي كانت تمشي بخطا ثابته وماتلفتت عليهم .. هههه مو مثلي اول ماطالع في رامي طحت على وجهي
روزانا : هااااا كيف المكياج حلووو
تمارا : ياهوو ياهوو شو الحركات والله ماشاء الله حلوو
روزانا : هههه اسكتي اول وانا بانزل جات وحده سألتني منين سوالك المكياج قلتلها فاتنه .. قالت خسااره قالوا سلمى كويسه ودحين بروحلها
تمارا: وعععععع سلمى مكياجها مو حلووو وزباينها مو كثير ماشفتيها اول مادخلنا قالت تعالوا عندي
روزانا : ايوا مكياجها غبي .. ترى بقلك تسريحتك حلووه .. اختاريلي تسريحه مافي بالي شي
تمارا: ههههه وانا مااخترت قلتلها هيا تسويلي.. خليها تبدعلك
روزانا : طيب ياليندا بدعي ... وكمان باكلم رامي علشان يجينا ..
الكوفيره ( ليندا): يالله باوريك
تمارا: ايه كلميه عبال مايجي..
وقعدت الكوفيره طوولت فس شعر روزانا لأنه ماشاء الله طويل .. وانا قعدت افكر في ميسون وفي صديقتها نوران .. ماادري ليه حاسه انها ناويتلي على شيء .. افففف وكمان راح اشوفها اليوم ...الله يعديه على خيرررر.........
.....،،،،،،،،،........






الساعه 5 والنصف عصرا
رامي

بعد ماوديت روزانا وحبيبة قلبي الكوفيره .. قلت خليني اتمشى في السوق واشتري لخالي هديه حلوه وكمان اشتري الساعه الي وصتني عليها روزانا لخالي فارس ... ااااخ عقبالي ..
دخلت عند محال الساعات الي دائما روزانا تشتري منه .. بس هاذي المره حجزت الساعه الي شافتها في المجله عند المحل وكلفتني انا اروح اجيبها .... اففففف البنات مملين
رامي: السلام عليكم
البائع في المحل( فائز)وهويسلم على رامي: اهلاااا استاذ رامي كيفك وكيف الشرقيه
رامي: هههه مدري عنها ،، اتخرجت الحمد اله هادي السنه وارتحت
فائز: مبرووك والله .. اشتقنالك يااستاذ
رامي: اشتقاتلك العافيه ياغالي ... بقولك الاهل اتصلو على المحل امس وحجزه ساعه
فائز: ايه استاذ الساعه موجوده وغلفتها زي ماطلبوا الاهل ..
رامي: مشكور مشكور ..
فائز: استاذ في مجموعه جديده نزلت من ماركة omega جديده نازلة ايش رأيك تشوف
رامي: اوك وريني لأني بشتري هديه انا كمان ومني عارف ايش .. خلاص باخذ ساعه ..
واخترت ساعه لخالي فارس .. كان ودي تكون روزانا هنا لأنها تفهم في الساعات اكثر مني .. بس خلاص باخذلها كمان ساعه على ذوقي من زمان ماجبتلها شيء .. وهي عااد تمووت في الساعات
فائز: ها اخترت استاذ ولااساعدك
رامي: ايه خلاص اخترت
واشرتله على الساعتين الي اخترتها وقلتله يغلفها .. وهو ماقصر غلفها وسحب من الفيزا بسرعه .. واخذتها واخذت الكيس ومشيت ..
كنت توي طالع من المحل وشفت داماس للمجواهرات،، يالله خليني اتفررج...
.....،،،،،،،،،........




الساعه 6 ونص المغرب
روزانا

روزانا : يالله تمارا رامي واقف بررره غطي وجهك بسرررعه بس
تمارا باستهبال: اصبررري خليني اصلحها لاتطيح واعذب الناس الي في الشارع
روزانا : هههههه اقول يالقمره هوا واحد الي ميت عليك وعذبتيه .. امشي بسرعه لايروح ههههههه
تمارا: هههههههههه يالله
وخرجنا وشفنا رامي وهو في السياره وخفت انه يعصب لاننا تأخرنا .. بس على غيييييييير العاده كان مبسووط
روزانا: معليش رامي اتأخرنا
رامي بإبتسامه: لا عادي ماتأخرتوا
ااااها فهمت اكيد مايبي يعصب قدام تمارا .. ياعيني عليك لمن تكون مؤدب..
رامي: تمارا لو سمحتي اعطيني الاكياس الي جمبك
تمارا بخجل: ان شاء الله
واخذ رامي الاكياس من تمارا كانت تقريبا 4 اكياس .. وواحد من الاكياس اعطاني هوا رامي
روزانا : ايش هذا ..
رامي : الساعه الي قلتيلي اشتريها لخالي فارس
روزانا : اييييييييوا والله صح نسيتها اشوا انك افتكرت ورحت جبتها
رامي: افا عليك احنا في الخدمه
وكنت باطالع في تغليف الساعه الي جابها رامي .. وشفت ساعه تانيه معاها
روزانا : رامي فيه ساعتين انت اخذت وحده لخالي ؟؟
رامي: ايه اخذت وحده لخالي بس في الكيس التاني.. هذي لك شوفيها يمكن يعجبك ذوقي .
روزانا : ياااااااااعيني على اخويا ..
وحبيته على خده واحنا في السيااره ..ههه اشوا ماشافنا احد ولا مسكونا
رامي : هيييييييه هيييييه تحسبي نفسك في البيت
تمارا:ههههه
رامي: تسلم لي هالضحكه وراعية الضحكه كمان
تمارا من الخجل مافتحت فمها بعد كدا:.............
وبعدها حددلي رامي الساعه الي جابلي هيا علشان افك تغليفها ومااروح افك ساعة خالي ويروووح التغليف وطي..
روزانا: اووووووه والله حركات اتحسن ذوقك في الساعات
رامي: احم احم ايش عرفك
وطالعت في الاكياس التانيه وجاني فضول اني اسأله
روزانا: رامي ايش الاكياس هذي
رامي: هذي هدية خالي.. والتاني هديه للوالده الغاليه.. كيف انساها
وزانا : اها .. طيب والثالت
رامي بخبث: هذا لأنسانه احبها موووووووووووووووت
هنا حسيت انه تمارا ماااتت من الحرج .. اكيد احس بيها واعرف شعورها .. يووه من رامي والله بيحرجها اليووم..
فحبيت اني اغير السالفه .
روزانا : ايه تمارا نسيت اقلك انا وصيت ماما تخلي السواق يمر بيتكم وياخد اغراضك الفستان والاكسسوار وكده
تمارا: يوووه طيب انا ماقلت لاحد
رزانا: لا مايحتاج ماما كلمت مامتك وقالتلها تجهزلك الاشياء وخلاص عبال مانوصل البيت يكون جابها فمافي داعي تروحي بيتكم البسي عندي ونمشي سوا للقاعه
تمارا: اوك

ومرت الفتره هذي هادئه من غير صوووت ومن غير احراجات لتمارا من رامي .....
واول ماوصلنا البيت اتعمدت اني انزل بسرعه واترك تمارا مع رامي شويا لاني متأكده اني الهديه الثالته لها .. لكني كنت باتابع الوضع من بعيد ..

وبعد مابعدت شويه شفت تمارا واقفه عند السياره ورامي واقف قريب منها .. وبعدها قدملها الهديه وهيا جات جرري عليا ومسكتها وقعدت اضحك عليها وهي كانت مرررررره مكسوفه ...
روزانا: ههههههههه والله شكلك شكل وحده توها اخذت نتيجة الثانويه العامه .. وكلها احمر ومكسوفه توريها لأهلها
تمارا وهي وجهها احمر: خلاص ياروزانا خلاص .. والله خلاااص رحت فيها اففف
روزانا : ا س اس خليني اشوف ايش جابلك ..
تمارا: مااااااافي انا باشوفها اول
وقعدنا نضارب الين مافتحت الهديه وشفناها وانبهرنا بجمالها كانت عباره عن خاتم ذهب ابيض وفيه فصوص كان باين عليها الماس وشكللله مررره نعوم وروعه..
روزانا : وااااااااااااو روعه ماشاء الله .. عاد اليوم انتي بتكشخي بيه
تمارا الي ظلت تطالع الخاتم الي زاد من جماله انه جي من حبيب قلبها
تمارا: ايوا والله بالبسه اليوم ..
روزانا :طيب يالله تعالي نلبس ..
وطلعوا البنات على غرفة روزانا عشان يلبسوا فساتينهم،،
بعد ماخلصو لبس الفساتين بداوا يلبسو اكسسواراتهم تمارا لبست الخاتم اللي اهداها اياه رامي وماكانت تبى تلبس شي تاني،،
روزانا: ايش خلاص دخلتي جو مع الخاتم ماتبي تلبسي باقي اكسسواراتك
تمارا: ههههههههه شي زي كدا،، الا هي فين اكسسواراتي
روزانا: ليش مو كفاية عليكي الخاتم؟؟
تمارا باحراج: بس عااااد روزاناااا
روزنا: مدري ماليقتيها الاكسسوارات مع الفستان؟
تمارا: لااا،، انزل اشوفها تحت؟
روزانا: ايه انزلي ماعندك احد
تمارا:اوك.........
.... .....،،،،،،،،،........




في بيت خالة روزانا
ميسون

نجاة: يالله ياميسوون انا خلصت تعالي خليها تحطلك مكياجك
ميسون: اففففففففف يااماما كنت ابي اروح مع روزانا توها نوران كلمتني وقالتلي انهم عند الكوفيره
نجاة : بنت خلاص مافي داعي تروحي معاهم .. مو لازم اصلا هما راحوا مع رامي وصعب اقوله صراحه مر على ميسون خدها
ميسون الي نط قلبها من يوم سمعة سيرة رامي: لا اكان قلتيله عادي
نجاة وهي بتطلع غرفتها : توها منال كلمتني وقالتلي انه هوا ودا روزانا ..وانتي عارفه رامي مايحب يودي ويجيب كثير فماراح اثقل عليه .. وبعدين كلهم كوفيرات يالله تعالي خليها تسويلك مكياجك يالله
ميسون : اففف ياربي .. خلاص طيب
كان ودي اروح واشوف رامي .. واشوف كيف تعامله مع تمارا .. ماما صادقه .. رامي مايحب الروحه والجيه واكيد ودا روزانا علشان تمارا اكييييييييييد.. ااااخ واللي قلهرني كلام نوران عنها .. قالتلي انها حلللوه واحلى مني ..بس والله اليوم انا ونوران بنوريها شغلها ..عاد تبي تاخد حبيبي مني انا باوريها ....
اسيل : ايش فيكي واقفه يالله الادميه مستعجله
ميسون: طيب باروحلها ،، بس تعالي معانا ايش تقعدي تسوي في البيت لوحدك
اسيل والدموع في عينها: مااقدر اروح وانبسط واحمد في المستشفى
ميسون : الله يقومه بالسلامه ،، ومتى راح تسافروا المانيا
اسيل : الاسبوع الجاي ان شاء الله ،، الدكتور قلي انه فيه دكتور الماني تخصصه الكسور الي في العامود الفقري
ميسون : يالله حبيبتي تروحوا وترجعوا بالسلامه
وتركت اسيل ،،ااه الله يعينها من جد الحب عذاب ..
اول مادخلت الكوفيره عليها شفتها من فوق لتحت .. شكلها ماتعرف تسوي مكياج ..
ميسون : هيي انتي تعرفي تسوي مكياج
الكوفيره ( مصريه) الي بان عليه انها متضايقه من اسلوب كلام ميسون: ايوا بعرف تحبي تجربي
ميسون : يالله يالله سوي بنشوف
وصارت تسويلي المكياج وبعد ماخلصت مسكت شعري وسشورته .. ماكنت ابي اسوي تسريحه كنت ابيه مفرود كده علشان يبين جمالي اكثر..
وطالعت في المرايا وكنت راضيه عن شكلي .. وبعدها خرجت من غير مااكلم الكوفيره .. ودخلت اسيل بعدي علشان تعطيها حسابها .. لكن الي قهرني انها ماعلقت على شكلي ولاحتى قالتلي كلمه وحده عن جمالي .. يالله براحتها اهم شيء انا عارفه نفسي حلوه ...
محمد كان داخل البيت وفي يده اغراض : هييي يالله ميري تعالي خدي الاغراض منتي شايفتني واقف
ميسون الي ماتت من حركته : اييييييييييش الحين انا ميري
محمد الي صار يطالع فيها : مييين انتي اجل منتي ياتي ..( وقرب شوي منها ) مييييييييييين ميسووون ايش فيه شكلك كده كأنك خدامتنا
ميسون وهي مقهووره منه مررره: انت ماتستحي انا اشبهه الخدامه ايش فيا
محمد: صراحه ميسون شكلك كأنك الخدامه والله ماعرفتك .. ا نصحك روحي غسلي وجهك
ميسون خلاص شوي وتبكي وطلعت بسرعه على غرفتها ..
ومحمد تم واقف مو عارف ايش الموضوع .. هو سوا الي عليه وقال الي شافه
.... .....،،،،،،،،،........




الساعة 12 ليلا
في قاعة (( جدة ويستن)) وعند الحريم دخلت روزانا بفستانها السماوي الطويل اللي كان طالع على جسمها رووعه لأنه جسمها جسم لبناني،،
ومع اللمسات الفضية من النقشات والاكسسوارات كانت محلية الفستان اكترر،،
ومع المكياج اللبناني والتسريحه المرفوعه .. كان فعلا شكلها جذاب وملفت ..
كان صوت المغنية مالي المكان ورقص البنات ع الكوشه يهزها هزززز،،
ومع الاضواء الخافته وانوار الدي جي كان يحلى الرقص ع الاخر،،
وعلى دقات اغنية الجسمي بصبر على فرقاكم،، كانت روزانا وتمارا بيرقصو،، كانو مسوين ثنائي خطيييييير الصراحه بين كل البنات،،
والحريم حفظوهم صارو اول مايطلعو على طووووول تصفيقاااات حاره ليهم،،
اول ماخلصت الاغنية وجلسوا على طاولتهم،،
روزانا: والله ياتمارا الحرمه اللي هناك مااااشالت عينها من عليكي
تمارا: لاااه ياشيخه وانتي الصادقة ماشالت عينها من عليكي انتي
روزانا: لا لا واضح انها بتطالع لك انتي
تمارا: عادي انا لو جات تكلمني راح اقلها يا امي انا مخطوبه بس شوفي روزانا مو مخطوبه خخخخخخخ
روزانا: والله ياويلك لو اسمعك تقولي كدا،، المهم انا اروح لماما اشوف لو محتاجة شي
تمارا: اجي معاكي؟
روزانا: لا خليكي لو في شي ادق لك ع الجوال تعالي الغرفه
تمارا: اووكي
راحت روزانا تشوف امها وتمارا اخدت فنجان الشاهي الكبير وصبت لها فيه قهوة وهي منسجمة بتشربه مع الحلاوه،،
جات لعندها ميسون ونوران وواضح انهم اغتنمو الفرصه انه روزانا مو مع تمارا،،
ميسون كانت لابسه فستان طويل مموج بين الاصفر والبنفسجي،، ومكياجها مرررررره كان اوفر،،
اما نوران كانت شايكه الصراحه لابسه فستان اسود ضيق وقصير،، ومكياجها بين الفضي والاسود،،
ميسون وهي تجلس: ممكن اجلس
تمارا بابتسامه بارده: اتفضلي،، المكان مكانك
ميسون: طبعا المكان مكاني والا ناسية انه فرح خالي يعني قريبي مو انتي ضيفه عندناا
نوران وهي تجلس وحابه تغير الموضوع: كيف حالك تمارا
تمارا: الحمدلله،،
دارت تمارا وجهها عنهم وهي تطالع في المغنية تستناها تبدا الاغنية الجديده عشان مع صوتها العالي ماتسمع كلام ميسون وغلاستها،،
بس المغنية خيبت امل تمارا وولعت لها سيجاره جديده وبدت تدخن فيها مع فنجان القهوه اللي بتشربه،،
ميسون: عارفه يانوران
نوران: ايش؟
ميسون: رامي حبيبي ايش سوا لي لمن كنا في الامارات الصيف اللي راح
نوران: ها ايش
ميسون: تخيلي يومها رحنا ع العين وقلنا بنتفرج ع الخيول هنالك،، بس ومن الحماس احنا البنات قلنا بنركب خيل
نوران: طيب!
ميسون: بس والله حياتي رامي مررره خاف عليا قلنا لا لاتروحو تطيحو،، طبعا اخته روزانا تعرف ماشاء الله عليها بس هو كان قصده عليااا
نوران: ياقلبي انااا
تمارا اللي بدت تنقهر من كلامهم بس تسوي نفسها انه كل شي عادي،، صبت لنفسها قهوه بعدين صبت لميسون ونوران وهي تبتسم لميسون وتقلها:
تمارا: ههههه مع انه على كلامك انه انا الضيفه هنا هاااا
ميسون ولا كانها سمعت شي وقاعده تكمل كلامها مع نوران،،
ميسون: بس اقلك واول ماركبنا روزانا ماشاء الله عليها عادي عرفت له اما انا والله مرررره حست ومني عارفه شي
نوران: عسى طحتي؟
ميسون: ايوا والله تخيلي اني طحت ومين اللي جا شالني حبيبي انا راامي
نوران: ياااااعيني عليكم والله انكم ثنائي ينفع لبعض مره
ميسون: انتي ماتدري انا ايش اكتر شي دووووخني من شيلة رامي ليا
نوران وهي تغمز لها: لايكون وهو يشيلك يده جات على اماكن حساسه هههههه
ميسون وهي تصطنع الخجل: ههههه ياقلبي انا لاتفكريني بس والله مررررره كسفني
نوران اللي حبت تولع الموضوع اكتر: تتوقعي كان قاصد الحركه هادي
ميسون: والله الواضح انه كان قاصد لانه مره ما انكسف ولاشي بالعكس،،كان مبسوط
تمارا ولعت ومهي عاااااارفه ايش تسوي خلاص حاسه نفسها راح تنفجر وهي تسمع كلامهم عن حبيبها كدا،،
جات روزانا وسلمت على نوران وجلست اما تمارا على طوول خرجت الخاتم من يدها وهي توريه لروزانا
تمارا: روزانا شفتي خاتمي الجديد
روزانا اللي حست بشي غريب يعني تمارا ورتها الخاتم من اول،،
تمارا وهي ترفع صوتها عشان المغنية بدت تسعتد للاغنية الجديده: هادا جاني هديه اليوم من حبيبي
روزانا اللي فهمت الموضوع: اهااا والله؟ عاد تدري تمور
ميسون نطت من مكانها وراحت ع الكرسي اللي جمب روزانا عشان تشوف الخاتم
تمارا: هاا
روزانا: تدري انه الواحد لمن يهدي حبيبته خاتم في يوم زوج احد ايش قصده
تمارا وهي تضحك بصوت عااااالي: ايواا ايوااا واضح ايش قصده
ميسون ولعت من القهر وحست انه اللي كانت بتسويه في تمارا من اول كل انقلب عليها دحين،،
كانت تطالع في الخاتم وتتفصحه من قلبها والغيره ماليه عيونها،،
بدت المغنية تغني اما تمارا كان مزاجها عااااالي وهي تشوف القهر على ميسون،،
قامت تمارا وهي تغني بانسجام مرررررره وراحت ورا ميسون وهي تسحب الخاتم منها،،
قربت عند ادنها وقالت لها،، عقبالك
وكملت تغني يالله على ايدك،، حبيبي يالله علمني،، دخلت بمدرسة حبك ،،، وتوني بالسنه الأولى
وهي طالعه ع الكوشه عشان ترقص نادت على روزانا عشان يكمل الثنائي الخطير في الرقص،،،،،،
والابتسامه ماليه شفايفها وهي تتذكر مواقفها الخطيره اليوم مع رامي،،
وقت ما اعطاها الخاتم وفرحتهاا بالهديه منه،، والموقف التاني اللي مستحيييييل تنساه من خجلها،،
اللي بمجرد ما اتذكرته تاني عضت طرف شفايفها من الخجل......
.....،،،،،،،،،........




وعند الرجال في نفس اللحظات
رامي
كان محمد ورامي واقفين مع خالهم عند الباب ويسملو ع الضيوف،، بعد شويه حطو العشا وجلسو الناس ياكلو،،
ضيفوهم وبعدين خالهم فارس استاذن ودخل عند العروسه عشان التصوير والزفة،،
كان رامي طووول الوقت مشغول ورايح وجاي ماكان عنده فرصة انه يفتكر اللي صار معاه هو وتمارا اليوم،،
بس اول مادخلو الرجال ع العشا راح اخد له فنجان قهوه كبيير وقعد بعيد عن الناس وهو يفتكر اللي صار العصر،،
كان ناسي مشلح "بشت" خاله في غرفة امه لانها اصرت انها تكوي له بنفسها،،
وهو طالع في الدرج سمع احلى صوت في حياته وهو يغني كانت تمارا نازله شكلها كانت تبى شي من تحت،،،
عبااااالي حبيبي ليلة اللي البسك الابيض،، واصير ملكك والدنيا تشهد ،،
ااااااااخ بس ياريتني ماطلعت ولا شفت اللي شفته انا شفتها مره من غير مكياج ولاشي وانهبلت عليها،،
عاد كيف لمن اشوفها بفستان الفرح ومتشيكه ع الاخرررر،،
كانت عامله مكياجها مررررره روعه مو مره كتير وشكله مره حلو عليها وراسم عينها رسم،
وشعرها اللي كانت تاركته نازل على كتوفها بشكل نعووم كأنها طفله صغيره،،
انا قعدت اطالع في وجهها واتامله للحظات مني قادر ارفع عيني من عليها،،
هي من الخجل كانت شويه وتطيح بس مسكت في الدربزان بقوه ورجعت تطلع لغرفة روزانا بسرعه،،
اما انا تنحت مكاني وماقدرت اشيل عيني من عليها حتى وهي ماشيه خلاص،،
اما فستانها كمل عليااا فخم وجميل خصوصا على جسمها الفرنسي الصغير،،
شكلها الصراحه مررررره كان حلو وجذاااااااب اتمنيت وقتها لو اقدر اقلها خليكي حبيبتي شويه كمان،،
خليني اتاملك كمان لسه مااااااااشبعت منك....
خرج جواله وارسل لها مسج ههههههههه اكيد ح يخليها تدووووخ......
.... .....،،،،،،،،،........




تمارا
خففو الانوار في القاعه كلها ودارو الشغالات ولعو الشموع ع الطاولات،،
انا مستنيه الزفة من اووووول عشان اشوف حبيب قلبي لمن يدخل،،
وبدا عرض الصور يشتغل كان مررره حلو،،
اول شي حطو صور للعروسه وهي صغيره وبعدين صور العريس وهو صغير،،
بعدين صورهم وهم كبار شويه وبعدين صور الملكه اللي كانت ع الضيق مره،،
واخر شي حطو لهم صور مع بعض ايام ملكتهم وطلعاتهم ع البحر،،
بعد ماخلص العرض بدت اغاني الزفة قامت تمارا جررري لبست عبايتها وطرحتها على راسها لفتها مضبوووط واتلثمت،،
نوران حطت الطرحه على راسها بس من غير عبايه،،
اما روزانا وميسون مالبسو شي طبعا لانه العريس خالهم،،،
اول شي طلع فارس مع صوت عبد المجيد وهو يغني له (لان لطلتك هيبة كما هيبة ملك) بعدها اشتغلت اغنية القيصر كاظم الساهر (كثر الحديث عن التي اهواها) وبعدين بدات الزفة بصوت الجسمي وهو يسمي عليهم باغنيته (اسم الله المعبود والرحمان)
اول ماوصلو الكوشة كانت اغنية يارا (صدفة) وبعدها اغنية ياصايغين الذهب لكاظم وقتها كانو يبدلو الدبل،، بعدين شربوا العصير وقامو يقطعو الكيكة على االحان لو بص ليارا،،
وقبل لايجلسو ختموها برقصه هادئه على اغنية اسيل الله يهنيك فيني والله يهنيني فيك،،
بعد كدا دخلو اقارب العروسه ابوها واخوانها وسلمو عليها واتصورو معاهاا،،
عاد تعليقات البنات ماترحم الشباب وهم داخلين ابداا،،
بعدين دخلو اقارب العريس طبعا في الوقت داه روزانا وميسون لبسو العبي وكل شي تمااام،،
دخل محمد ورامي سوى كانو الاتنين مشخصين ع الاخرررر،،
عاد في شلة من صاحبات العروسه ماقدروا يسكتوا،، اللي كانت تصفر لهم واللي كانت تصفق من قلبها،،
تمارا كانت تطالع في حبيبها من بعيد والشوق مالي قلبها،،
والحب واضح في عيونها،، من اول مادخل والابتسامه ماليه وجهها،،
الابتسامه اللي نسيت معانيها تمارا وماتفتكرها غير مع حبيبها،،
كانت تتمنى لو انه بينها وبينه شي رسمي لو تقدر تطلع بس تسلم عليه حتى،،
خرجت جوالها وشافت مسجه اللي من اووول ارسلها هو،،
"حبيبتي مرررره كنتي حلوه اليوم انا مااقدر على كدااا،، بس ليه ماقعدتي شويه كمان عشان أ ش ب ع منكـ ياعمري
وأملي عيني بشوفتك ياملاكي انتي"
ابتسمت وهي تقرا كلامه،، عضت على شفايفها من الخجل و ارسلت له:
"ياعمري انت شكلك طالع جناااان الله يحفظك ليااا"
بس هو مع الصوت العالي ماسمع الجوال ولا انتبه له طبعااا،،
رجعت تمارا تصب لهاا فنجان قهوه وراحت تبى تقرب عند الكوشه شوي عشان تشوفه بوضوووح اكتر،،
طبعا لوجين وامها وكانو معاها بالقوووه حتى اخترعت لهم عذر عشان تقرب عند الكوشه،،
اول ماراحت هناك كان رامي بيرقص خاله ياااااااه واتجننت عليه وهو يرقص ،،
ارسلت له مسج تاني وهي تشرب في القهوة:
"حبيبي انا اللي رقصه يجننننن خلاص وقف رقص البنات اتجننو عليك،، ماتعرفني اغار يعني،، بعدين مااستأذنت مني عشان ترقص يالله لمن توصل البيت نتفاهم ع المسن اول ماترجع تدخل"
كانت تعليقات البنات وتصفيقهم يحسسها قد ايش حبيبها حليوووووه،،
رغم انه الغيره اكلت قلبها بس مو زي الغيره اللي بتولع قلبها من اللي بتشوفه دحين قدامها!!!،،
شافت ميسون طلعت ع الكوشه وقدام رامي من غير عبايه،، بس حاطه الطرحه على راسها وكل شويه تطيح منهااا،،،
هادي ماتسحتي على وجهها لاه وامها وام رامي عندها ولا احد ماقالها شي،،
اتجمعو كلهم حوالين العرسان واخذوا لهم كم صوره،،
بس طيب انها ماوقفت جمب رامي، روزانا ماخلتها وجع والله ماتستحي،،
لاه وكملتها لمن بدت ترقص،، محمد اخوها كان ساكت في البدايه لمن شافها بترقص قرب منها وكلمها،، امووووت اعرف ايش قالها لانها لسه مانزلت،،
ان شاء الله تطيح ياااااارب عمى ان شاء الله،،
لاه منجدها هادي والله قاعده ترقص من قلبهااا،، باقي تشيل الطرحه اللي زي قلتها على راسها وتربط بها وسطها،،
شويه كدا بدت تفضى الكوشه وجا رامي ومحمد نازلين هم كمان خلاص،،
يااااعمري انا انتبه حبيبي لاااتطيح ماشاء الله عليك شكلك حليوه بس لا احد يحسدك،،
كانت ميسون ترقص قريب عند الدرج نزل محمد اول وقبل لاينزل رامي صارت المصيبه،،
ميسون وهي بترقص طاااحت!! لاه ومين يمسكها رامي،،
لاه يارامي صراحه ما اتوقعتها منك،، انا على طول درت وجههي ما ابى اشوف اكتر من كدا،،
ااااااه قرفااانه من نفسي لاه وانا ماشيه اسمع اصوات البنات،،
"ياااااااه ياعيني،، شكله يحبها،، والله شوفي شكله خاف عليها،، خلينا نصفر لهم"
لاااااه خلاص مني طايقه اقعد في القاعه دقيقه وحده كمان،،
كنت مستنيه رامي وهو ينزل وكنت خايفه عليه بس ماهمني ولا ابى اطالع فيه،،
كفايه صوت البنات وهم يصفقو له وهو نازل،،
رحت لامي ولوجين وتالة لقيتهم داخلين ع البوفيه،، دخلت معاهم وانا ماليا نفس اكل شي مرررره،،
كانت ام العروسه وام رامي وام محمد كلهم موجودين عند البوفيه اللي كان شكله الصراحه مره مشهي،،
كان فيه الركن المغربي والركن الايطالي والصيني والبحري والشرقي،،
شويه كدا جات روزانا وهي ميته عطش،، وحلفتنا اننا ناكل،،
شافت ملامح وجهي كيف كانت مقلوبه عشان كدا ماكلمتني تعرفني انفجر فيها،،
بس صراحه ما اتوقعتها منك يارامي يعني كلامها اللي اول لمن طاحت وانتو في الامارات صح،،
من قهري خرجت الجوال وارسلت له مسج تاني:
"ياعيني ع اللي احبه. قد كدا كنت خايف عليها،، ولا حنيت تشيلها زي زمان،، ويدينك المره هادي جات على ايش من جسمها؟؟
على رقبتها وتحت اذنها؟ ولا تحت فخوذها؟"
وارسلت الرساله من قهري وقفلت الجوال......
.....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:44 PM
البارت الثااااااااني عشر


نواف
8 صباحا

كان نازل من الدرج بسرعه وهو يطالع الساعه في يده وحاسس انه اتاخر مررره،،
شاف امه جالسه في الصاله لوحدها تتفرج التلفزيون،،
نواف باستغراب: امي ليش ماصحيتيني؟؟ ماتشوفيني اتاخرت في النومه؟؟
ام نواف بلا مبالة: انتي راعي الحلال وتروح وقت ماتبي
نواف وهو يقفل شنطة الاب توب: كم مره قلت لك انا احب اروح بدري
ام نواف: طيب وايش اللي اخرك ما انت كل يوم بتصحى لوحدك
نواف: ع العموم صح قبل لا انسى انا بعد يومين عندي سفره للندن
ام نواف قامت وقفت: نعم نعم
نواف وهو واقف عند الباب: يالله امي انا اتاخرت بس لسه ماحجزت التذاكر لمن احجز واعرف اية يوم اقلك
ام نواف بعصبية: نواااااف وانت دوبك تقلي انا اخر من يعلم يعني؟؟
نواف وهو خارج: امي بطني وجعتني من اكل الطباخ ،، اليوم باكل من يدينك الحلوه ،، يالله بااااااااي
خرج وهو يضحك على حركاته مع امه لو ما قالها بالطريقة هادي ماراح تخليه يسافر،،
ركب سيارته شاف الساعه مررره اتاخر كله منها كله بسببها سهرت امس طول الليل وانا افكر فيها،،
طول الليل وهي ماغابت عن بالي ولا لحظه،، حتى في احلامي ما تركتني ابدا،،
حرك السياره ومشي شغل اغنية باكتب اسمك لفيروز وهو يدندن معاها،،
كان ناوي يمر على قصرها يمكن يشوفها،، بس هو اتاخر مررره وعنده اوراق للسفر لازم يخلصها،،
.... .....،،،،،،،،،........




اسيل
10 صباحا
مستشفى ( السعودي الالماني ) في جده

كانت واقفة عند غرفة احمد تطالع له من برى لانه مو وقت زياره،، كانت تسرق النظرات لحبيبها والشوق مالي قلبها لابتسامته واحضانه،،

تعبت من الوقوف راحت جلست عند امها وهي تنتظر الدكتور يجي عشان تساله عن حالة احمد،،

ام محمد: مو قلت لك يابنتي من اول تعالي اجلسي تعب عليكي

اسيل: اااااه بس ياماما والله مره قلقانه عليه حالته اللي ما اتغيرت من يومها

دخل الدكتور عند احمد مسك ملفه الي عند السرير وقري فيه شويه،، كلم النيرس الموجوده هناك تتابع حالته وسالها كم سؤال بعدين خرج،،

اسيل: ها دكتور كيف حاله اليوم؟؟

الدكتور اللي كان يطالع فيها وفي امها ومهو عارف ايش يقول

ام محمد: خير يادكتور قولنا كل شي لاتخبي عننا

الدكتور: اذا ماعندكم مانع لو تجوني المكتب لانه عندي كلام كتير ابى اقوله

ام محمد: ان شاء الله يادكتور

اما اسيل اكتفت بالسكوت وهي تمشي وراهم،، قلبها حاسس انه في شي كبير صاير لاحمد،، الله يستر بس

اول مادخلوا وجلسوا خرج الدكتور ملف احمد اللي شامل كل شي من اول ماطاح ودخل عندهم،،

الدكتور: شوفي يامدام انا ماراح اخبي عليكم شي لانه اصلا ماصار شي جديد لحالة احمد،، انتو شايفين انه مافاق من الغيبوبة والله العالم متى راح يفوق

ام محمد: ونعم بالله

الدكتور: بس احنا لو انتظرنا اكتر من كدا انتظارنا ماراح يجي نتيجة والخوف لايأثر الشي داه على ظهره والعمود الفقري عنده اكتر من كدا

انا عرضت ملفه على الدكاتره اللي هنا بعد اجتماع سويناه امس وكان اقترحاهم كلهم انه لازم نسوي له العمليه في اقرب وقت،،

اسيل وعيونها مليانه دموع: عمليه!!

الدكتور: لاتنسي يامدام انه طول وقته ع السرير فأكيد الشي داه راح يأثر عليه اكتر

ام محمد: طيب يادكتور العمليه هادي ناجحة ان شاء الله،، يعني لو فاق بعدها يقدر يمشي وكل شي عادي

الدكتور: والله انا ماراح اخبي عليكم احنا خبرتنا هنا في المجال هادا مو كتيره فأنا انصحكم لو تسفروه بره تعالجوه

اسيل: نسفروه يادكتور اي مكان لو اخر العالم اهم شي يرجع لنا احمد

الدكتور: انا اعرف مستشفى كويسة في المانيا بس مارضيت ارسل لهم صوره من ملف احمد غير لمن اخد رايكم انتو

ام محمد: والله يادكتور اذا انت شايف انه هناك بره يقدرو يسوو له شي على خير ارسلهم صور من كل شي

الدكتور: والله ياخالتي كل شي بيد الله بس هم هناك عندهم خبره اكتر في المجال هادا وامكانيات واجهزه افضل من اللي عندنا

اسيل: طيب يادكتور متى نسافر

الدكتور: في اقرب فرصة لانه كل ما اتاخرنا زي ماقلت لكم الشي داه مو من مصلحته،،

عموما انتو ابداو بتحضير اوراقكم للسفر وشوفوه مين الي راح يسافر معاه عشان تطلعو الفيزا كمان لانه الاشياء هادي تاخد وقت شويه

اسيل: طيب يادكتور المستشفى هادي في اية ولاية؟ ولو تعطينا ورقه مختومه من عندكم عشان الفيزا

الدكتور: المستشفى في ولاية بايدن في عاصمتها بس بالنسبة للورقة انا مااقدر اعطيكم هي غير لمن توافق المستشفى هناك على حالة احمد

ام محمد وهي توقف: الله ييسر ان شاء الله

اسيل والدموع ماليها عيونها : شكرا يادكتور

الدكتور: وانا اليوم ان شاء الله راح ارسل لهم صور من ملف احمد ..............

اول ماخرجنا حسيت باحساس راحه بسيطه على الاقل في شوية امل ،،حتى لو كان بسيط المهم يكون فيه امل

رحت عند جهة العنايه وشفت ام احمد جالسه وهيا تبكي على ولدها ،، الفتره الاخيره صايره طيبه وماتتكلم معايا كتير ،،
اكيد الي جوا هادا ولدها الوحيد ولازم تكون دي حالتها ،،، ااااااااااااااااااااااه الله يصبرنا
خليني اروح اقلها الكلام اللي قالي هو الدكتور قبل شويه........
.... .....،،،،،،،،،........


بعد مرور اسبوعين .....



رامي

صحي من نومه فجأة مع انه مانام كتير بس كان حاسس بشعور غريب،،

مسك جواله طالع الساعه يووووه لسه بدري دوبها الساعة ماعدت 5 وهو مانام غير الساعه 2 الليل،،

حاول يرجع ينام تاني بس ماقدر،، اتقلب ع السرير لفترة لكن بدون فايده،،

اخد جواله مره تانية وهو يبتسم لمن افتكر رسايله مع تمارا يوم فرح خاله وكيف بالقوووه رضاها،،

كان فرحان وهو يشوفها كيف غيرانه عليه من رسالتها لمن تقله ليش ترقص البنات كلهم عيونهم عليك،،

وغيرتها من ميسون في اخر رساله هههههه ياعمري عليكي ياتمارا ماارتاح قلبها وردت على مسجاتي غير لمن ارسلت لها:

"ياحبيبتي ويا عمري انتي تمورتي عمره مافي احد ملا عيوني غيرك،، وعمري ماطالعت لغيرك تدري ليش؟ لانك ملكة جمال الكون وملكة جمال قلبي"

يااااااااه عليكي تمورتي والله انك كل حياتي كل عمري اللي ما اقدر اعيشه من غيرك،،

ياريتك جمبي دحين اتاملك وانتي نايمه،، المس خدودك والعب لك في شعرك عشان تصحي نفسي اشوف ابتسامة شفايفك وابوسها،،

طالعت في شاشة الجوال اللي كانت مفتوحه على اسمها من غير لا احس اتصلت عليها،،

مررررررره كنت مشتاق لها مشتاق لمشيتها الخجوله قدامي،، مشتاق لنعومة صوتها،،

لاتكون نايمة لسة الوقت بدري،، دوبي كنت راح اقفل الا هي ردت،،

تمارا: الوو

رامي: صباح الخير

تمارا: هلا صباح النور،، كيفك

رامي: كنت مشتااااااق لصوتك،، ماتدري قد ايش ارتحت لمن سمعته دحين

تمارا بخجل: انا كمان،، ومن اول مني عارفه انام

رامي باستهبال: منتي عارفه تنامي عشان الجامعه؟؟

تمارا: اااممم لاء

رامي: ها اجل ليش؟؟؟؟

تمارا: يعني هي مو اول مره اروح الجامعه

رامي: طيب ليش منتي عارفه تنامي

تمارا: نفس السبب اللي ماخلاك تنام

رامي: طيب انا قلت لك كنتي واحشتني موووت

تمارا: وانت كمان طيب وحشتني

رامي: منجد تمورتي

تمارا وهي ميتة خجل: اامم ايوا

رامي: طيب قد ايش قد ايش وحشتك

تمارا: خلاااص عمري

رامي وهو يجلس ع السرير: ياااعمري انتي

تمارا وهي تغير الموضوع: متى عندك دوام اليوم

رامي اللي لسه تحت تاثير كلمة عمري: هاااه؟؟

تمارا: كنت اسالك متى عندك دوام اليوم

رامي: اهاا،، ااامممم يعني بعد شويه اقوم اخد لي شاور وانزل افطر واروح على طول

تمارا سكتت للحظات من وقت ماقالها ابى اخد شاور،، اتخيلت شكله وهو ياخد الشاور واول مايطلع من الحمام يكون بس حاط الفوطه على خصره،، وشكل جسمه ووو...

انتبهت لنفسها فين وصلت في خيالها معاه

رامي: الو؟ ايشبك

تمارا: بس كنت ابى اقلك اول ماتطلع من الحمام البس على طول لاتخرج بالفوطه بس

رامي سكت شويه يستوعب بعدين قالها وهو يخفي ابتسامه خبيثه: وليش؟

تمارا حست باحراج مررررره هي ايش قالت المفروض ماتقول شي زي كدا: بس عشان ايوااا عشان لاتبرد

رامي بخبث: اهااااااا

تمارا: يالله يالله انا ابى اقفل سامعه صووت احد جاي هنااا

رامي اللي حس انها تصريفه: هههه اوكي،،

تمارا: يالله باي

رامي: عمري ؟؟

تمارا: نعم

رامي: ح توحشيني مررررره

تمارا: والله وانت كمان

رامي: يالله باي

قفل منها وهو يبتسم،، هي هادي البنت اللي طول عمري احلم انها تكون معايا،،

هي هادي شريكة حياتي واحلى حيااااااة راح اعيشها معاها،،

قام يدخل الحمام وهو يضحك على كلامها اول،، اتمناها تكون معاه دحين وياخدوا الشاور سوى......

.... .....،،،،،،،،،........





يوم السبت
الساعه 6 صباحا
ام رامي


الناس اول ماتقوم تفتح عينها بس انا فتحت اذني الا انفجرت اذني من صوت روازانا ،،

هذي عادتها اول يوم في الدراسه ،، تكون مبسوووطه انه الدراسه بدأت بس الي يشوفها اخر الترم كيف مايشوفها دحين ،،،
يالله خليني اقوم اشوفها لاتكسر البيت بحماسها ،،،
وفي الصاله ،،،،
روزانا : يالله ياتي ،، مديحه جهزوا الفطور بسرررعه بفطر واروح الجامعه ،،
رامي نازل من الدرج: اوووووووف جاتنا الدافوره عاد انتي ليش ماتريحي الناس من صوتك على دا الصبح
روزانا : ههي هي هي والله انت صراحه يااخي العزيز انسان جدا كسول ولا المفروض تكون من الساعه 4 في المكتب تشرف على حلالنا
رامي : ياللليل حلالنا دي الي طالعتلي فيها ،، مدري من علمك هيا ،،
روزانا : يالله بسرعه غسل وجهك عبال ماتصحى ماما علشان نفطر
ام رامي : صحيت ياقلق صحيت انتي في احد ينام منك
روزانا نطت عند امها تبوس راسها : صباح الخير مامي
ام رامي : صباح النور ،، يالله مو وقت دلعك مسويه صجه من اول وانتي لسه بالبيجامه
روزانا الي انتبهت لنفسها : اوووووووه هذا كله من ولدك الي معطلني يالله ببدل بسرعه وانزل ،،
طلعت روزانا عشان تلبس،، اما رامي جلس ع الطاوله ينتظر الفطور وهو يطالع في الساعه:
رامي: هههههه بنتك هادي ماادري ايش مصحيها بدري
ام رامي وهي تجلس: ههههه ماتعرفها دايما كدا اول يوم
رامي: صح ماما كلمك العريس
ام رامي: هههههه خالك ايوا كلمني امس يقولي الحمدلله مره مبسوطين
رامي: ياااااااه عقبال عندي
ام رامي: يالله كلها سنتين وتتخرج واخطب لك هي
رامي ببلاهه: هي مين؟؟
ام رامي: بنت خالتك ميسون
رامي وهو ماسك نفسه لايعصب : ومين قالك اني ابى ميسون،، ميسون اصغر مني بـ6 سنين
ام رامي : العمر مومهم
رامي: طيب وانا ما ابى ميسون
ام رامي بعصبيه: يعني ايش تبى تكسر كلامي؟؟؟
رامي وهو يوقف: اصلا مو وقته الكلام داه دحين
ام رامي: وعلى فين ان شاء الله ماتستنى الفطور
رامي: الحمد لله شبعت من كلامك ع الصبح
خرج رامي من القصر وهو قاااااافلة معاه مره يعني امه رايها في تمارا اوكي ولمن اقلها اخطبها تقلي لاء ليش طيب؟؟
اوووووووف استغفر الله بس ركب السياره ومشي بسررررعه وهو مقهور،،،
اول ماوصل الشركة دخل عليه السكرتير جمال وهو يقله:
جمال: ها استاز اجبلك اوراق البريد تبع اليوم؟؟ ولانه في اوراق ماخـ.....
رامي وهو يقاطعه: لا لاتجيب لي شي دحين،، اول شي خليهم يسوو لي قهوة مضبوط بعدين جيب لي الاوراق،،
جمال وهو خارج: على امرك
قعد رامي ع الكرسي وهو يدوره يمين وشمال ويفكر كيف ممكن يقنع امه بتمارا،،
وكيف يخليها تشيل ميسون من راسها،،
شويه كدا جاته القهوة اللي طلبها ودخل جمال معاه الاوراق،،
جمال وهو يحط له الاوراق: استاز هادي اوراق البريد اللي لازمها توقيعك بس
وهادي اوراق تبع شركة جديده ارسلو لنا معلوماتهم ويطلبونا نشاركهم في مشروع عندهم،،
رامي: طيب خد اوراق الشركه واسال عنها اول وجيب لك كل تفاصيليها،،
بعدين اشوف المشروع وايش فكرته.....
.........،،،،،،،،،........




ميسون

11 صباحا

في المدرسه


كانت جالسه هي ونوران وكم بنت بس في الفصل،، لانه باقي البنات كانوا في الساحة الخارجية

نوران: اووووووف والله زهقت مرره كله منك ياميسوون ولا انا من متى اجي اول يوم

ميسون: خلاااااص نوران والله انا مره متضايقة قلت نجي هنا نغير جو شويه

نوران: يعني من الصبح الين دحين وزعوا علينا الكتب وبس وقاعدين نتسنى على الفاضي،،

وانتي طول الوقت بس قاعده ماده بوزك شبرين

ميسون وهي تدير وجهها عن نوران: خلاص نوران كان ماجيتي طيب،، ولا روحي بره مع البنات اتسلي

نوران حست انها زعلت ميسون: ميسووو ياقلبي والله ماقصدي ازعلك بس تعرفي من الملل والله قلت كدا

ميسون: اصلا لو اهمك انا كان شفتي لي حل في الموضوع اللي كلمتك عليه

نوران: قصدك عشان البنت هاديك حبيبة رامي

ميسون بعصبية: لاااااااتقولي حبيبة رامي ،، رامي ماله حبيبة غيري اناااا

نوران: طيب طيب سووري بشويش هدي نفسك وي،، بعدين مين قالك اني ماسويت شي

ميسون بفرح: والله!! ايش سويتي؟؟؟

نوران: والله قعدت احوس في النت وادور لك طريقة ولقيت كم طريقة ان شاء الله باجربها ونشوف

ميسون: يعني تبي تخترقي ايميلها؟

نوران: يس افكورس،،

ميسون: طيب ايش نسوي اذا اخترقتيه؟

نوران: والله هادي عليكي انتي فكري فيها،، بس يعني مثلا نرسل رساله لرامي نخرب بينهم او شي زي كدا

ميسون: خلاص ان شاء الله اليوم العصر اجيكي البيت ونسوي كل شي

نوران: خلاص اووكي........

.... .....،،،،،،،،،........





جامعة الملك عبد العزيز

كلية الطب

روزانا

الفتره الي راحت كانت فتره هاديه بالنسبه ليا ،، لانه نواف اختفى وماعاد صرت اشوفوا واقف عن القصر ،،،
يمكن مل لاني مااعطيته وجه ،، بس اممم ماادري بكيفو ليش اشغل نفسي بيه ،،،

اتوجهت للكافتيريا علشان اشوف البنات خصوصا انه ماقابلتهم ايام الاجازه ،،

اتوجهت بسرعه للكافتيريا وبالضبط لمكان ماهم جالسين ،،

روزانا : صباااح الجمااااال

البنات : اوووووووووو روزانا

وبعد الاحضان والسلامات ،،،

هيفاء : روزانا ياهووو وينك لاخط ولاهاتف ولامرسال

روزانا وهي تحط شنطتها والاب كوت على الطاول : هههه موجوده بس مشاغل الدنيا وارسلتلكم كروت فرح خالي انتو الي ماجيتوووو

سلمى : والله سامحينا ياقلبي بس اسئلي هيفاء كنا في اسبانيا وجينا قبل 3 ايام بس

جميله: ههههه وانا تعرفي اهلي مايرضوا

روزانا : هه عادي حبيباتي

هيفاد بخبث: يوم فرحك ياروزانا ان شاء الله كلنا بنجي صح يابنات

سلمى ،جميله : اكييييييييييييييد هههههه

روزانا بعصبيه خفيفه : اعووووووذ بالله ،،، الله لا يكتبها عليا

تمارا بطفش : هااي بنات

البنات: هاااي

وسلموا على تماراالي كان باين عليها الطفش (تمارا بعكس روزانا كانت داخله القسم ارضاء لاهلها بس ولاهيا ماتحب االطب ولاالمشرحه ....)

سلمى : بنات تتوقعوا خ ناخد اليوم كمان شي

روزانا : هههههه لكي 3 سنين في الكليه وتسألي نفس السؤال ،، اكيد اول يوم لازم ناخد

البنات : اوووووووووف

هيفاء: انا شفت جدول السبت في النت عندنا اول شي فسيولوجي ( علم الاعضاء والاحياء) واناتومي لاب ( تشريح )

تمارا الي قلبها بدا يلعب : وععع الله يسلمك لاتجيبي السيره هادي قدامي

روزانا: هههههههههههه وربي انك تحفه ،،اصلا دا اللاب مرره ممتع ،، في احلى من انك تشوفي ال

تمارا وهيا حاطها يدها على فم روزانا تباها تسكت : يرحملي اهلك اسكتي ،،مررررره تراني بابذل مجهود نفسي فظيع علشان ادخل الاب دا فبليييز لاتفصلي ايش بناخد

جميله : طيب يالله نروح نشوف يمكن رينا نزل الرحمه في قلب الدكتور تبع الاناتومي ويخليه مايجي ...
البنات : يالله نشووف

اول مادخلوا البنات اللاب كان فيه كم بنت قعدوا يستنوا معاهم وكل واحده فيهم لبست الاب كوت تبعها والطرحه،،
كان اول يوم للبنات في الجامعه بعد اجاااازة طويلة فكانت كل واحده قاعده تحكي صاحباتها ع مغامراتها في الاجازه،،
كانت وحده من البنات تحكي صاحباتها ع اللي صار لها مع حبيبها،،،
البنت: والله يابنات لو تشوفو اللي صار لي يووووووه شي يخجل والله
صاحبتها: ايوا ايوا ايش صار
البنت: تخيلي من اول واحنا نرقص هو كان يطالع لنا واحنا ماندري
صاحبتها: وييييييي يافشلتك
البنت: ههههههه منجد بس لمن خرجوا اخواته الاتنين اللا هو جاني وقالي رقصك يهبل
صاحبتها: بالله ايش كان موقفك
البنت: هههههه اس اس ياشيخة قلت له هاااه؟ ودخت وطحت مكاني
الدكتور عماد من عند الباب: اهم شي ماتدوخي وتطيحي من ريحة الفورمالين اللي عندنا اليوم
البنتين ماااااتوا من الخجل على نفسهم
تمارا وهي ماسكة الضحكه: الله يفشلهم كمان هم اسمعي كلامهم ايش
روزانا: اسكتي اسكتي لايصير لك موقف زيهم
الدكتور عماد: السلام عليكم
البنات بصوت واطي: وعليكم السلام
سلمى وهيا تهز جميله : وااااااااااااي يجنن من فين جا دا ؟؟؟؟
جميله : ماادري بس اكيد الاخبار عند سماح بعد مانخلص نسئلها
الدكتور عماد: فين باقي القروب؟؟ والا بس انتو الي حضرتوه؟؟
روزانا: ايوا دكتور انا الليدر هنا ع القروب 12،، وباقي البنات ماراح يحضرو
الدكتور عماد: يعني متاكده يا .. معليش ايش اسمك ليدر؟
روزانا: انا روزانا يادكتور،، ايوا متاكده انه باقي البنات ماراح يحضروا
الدكتور عماد: عشان ماراح ناخد لاب في القاعه هادي،، تعالوا على لاب 3 عشان عندنا تشريح جثة اليوم،،
وخرج الدكتور عشان يروح اللاب التاني ،،
البنت اللي اول: بنااااات لمن شفتوه ليه ماقلتو لي اسكت والله فشلة مره
جميله: ههههه والله كلنا كنا سواليف مره محد انتبه له مره
سماح : بعدين انا سمعت عن هادا الدكتور انه هو كدا دمه خفيف مرررره
قاموا البنات وراحو اللاب التاني اللي قالهم عليه الدكتور،، قبل لايدخلو من عند الباب لسه كانت ريحة الفورمالين اللي ع الجثة مررررررره قوية،،،
تمارا وقفت عند الباب خرجت منديل من شنطتها ورشت عليه عطر غرررقته بالعطر وحطته على خشمها ودخلت،،
روزانا: اوووف منجد الريحة تكتم هادا واحنا متلثمين
تمارا: كتمة وبس،، ريحة تصك الراس ياشيخة
اول مادخلنا كلنا كان الدكتور عماد واقف عند الجثة من جهة واحنا البنات اترصينا في الجهة التانية،،
اول مابدا الدكتور عماد يشرح
عماد : طيب اليوم ان شاء الله حناخد بس شي بسيط لانه اول يوم ح اوريكم تركيب القلب

ولبس الجونتيات ومسك القلب
عماد: شوفوا هنا على اليسار في ال >>>>>>>
روزانا وهي على الارض ماسكه تمارا : تمارا تمارا
دكتور عماد: انتي هناك في شي
البنات : تمارا طاحت يادكتور تمارا
دكتور عماد قرب من روزانا ونزل لمستواهم : هيا اول مره تدوخ كده
روزانا مرتبكه من قربه وخايفه على تمارا في نفس الوقت : لا هيا تدوخ كل مره ندخل اللاب من ريحة الفورمالين والجثث
دكتور عماد بابتسامة استهزاء : ههه برافوو يابنات الطب برافو
روزانا بحقد : في شي يضحك منت شايف البنت كيف طايحه
عماد بصرامه : نعم ايش قلتي
روزانا طنشته وطالعت في سلمى : سلمى تعالي شيليها معايا خلينا نوديها بره تشم هوى نظيف
عماد : استني هنا ،، انا مااذنتلك تخرجي
روزانا التفتت عليه وبثقه : علشان نساعد انسان في حاجه لمساعدتنا مايحتاج ناخد اذن يادكتور

طالع فيها عماد .،، اول مره احد يتجرأ عليه بالطريقه دي ،،
بس مااعطى الموضوع اكبر من حجمه وطالع في البنات الباقيات"بحقد" الي كلامهم بدا يكتر طالع فيهم علشان ينتبهوا معاه وكمل شرح...


هنا عندنا ولادة بطل جديد وهوا دكتور عماد ،، وسيم جدا تقدروا تقولوا انه مزيج من خفة الدم والصرامة في نفس الوقت ،، درس الطب في جده جامعة الملك عبد العزيز وسافر كندا اخد ماجستير في جراحة القلب والاوعيه الدمويه .... عمره 30 سنه

.... .....،،،،،،،،،........





تمارا
السبت
7 المساء

خرجت من الحمام بعد مااخدت لها شاور وراحت غرفتها،، مسكت شرشف الصلاة عشان تصلي،،

تالة: ايشبك تمارا هادا كله شاور لكي ساعه في الحمام

تمارا: ااامممم عادي ولا شي ،، اااممم والله مررررررره مشغول بالي وبس افكر،، وانا نايمة افكر وانا اكل افكر وانا اخد الشاور "وبابتسامة سخرية" هه حتى في احلامي وفي افراحي انا افكر

تالة: كمان انتي تمور لازم تحطي حد لكل شي ،، لازم تعرفي ايش تبي تسوي

تمارا: هادا اللي راح اسويه دحين،، ابى اخلص الصلاة الاقي كوب نسكااافية من الكبير هاا

تاله: لااااااه اشتغل عندك

تمارا بثقة: غصبن عنك راح تسوي لي هي يالله قومي،،

راحت تالة تسوي لها النسكافية اما تمارا اول ماخلصت الصلاة شغلت لاب توبها والحيرة مالية قلبها،،

تالة: ها ايش ناوية تسوي؟؟

تمارا: ااممم مدري سكي الباب اول عشان الواحد يعرف يفكر

تالة وهي تسك الباب: هههههه تمور ايش رايك تدوري حل في قوقل خخخخخ

تمارا: هههههه يارواقتك يختي ،،

فتحت ايميلها تمارا لقت رسالة من ريان من كم يوم،، كانت بطاقة شعرية حلوه

( حبيبتي اتركيني احبك بجنون ...........اتركيني لاجعل حبنا من عجائب الدنيا اتركيني ولا تخافي ......

حبيبتي اتركين اصنع الحب وانظري ماذا سافعل ....

حبيبتي لا تستغربي اذا جعلت حبنا ماده يدرسها الطلاب عن معنى الحب ......

لا تستغربي اذا جعلت حبنا نظام الحياه )

سكت شاشة الاب توب بكل عصبية وقوة ،،

تمارا: اووووووووووووف منه هادا يارب ما ادري متى يفهم مااااادري

تالة: والله مدري ايش اقلك

دخلت امهم الغرفة على طول سكتوا وغيروا الموضوع،،

تالة: مرره الجو حار

تمارا: ههه ايوا

ام تامر: ايش قاعدين تسوو يابنات

تالة: ولاشي نشرب نسكافتنا مع الكيك اللي سويته لوجين

ام تامر: طيب تمارا كنت ابى اقلك انه عمك سمير كلم ابوكي قبل شويه

تمارا حطت يدها على فمها وهي تشهق: هييييييي ايش يبى ان شاء الله

ام تامر: يقول انه ريان قدامه كم سنه في امريكا ليش مانسوي فرح على طول وتسافري معاه

تاله وهي فاتحه عيونها مصدومه: ايييييييييييش؟؟؟؟؟؟

تمارا ببرود: شوفي امي انا ماراح اعصب ولاازعق ولاشي بس بكل بساطة تروحي لزوجك تقولي له يكلم اخوه يقله تمارا مهي موافقة لمن تتخرج من الجامعه وقتها نفكر في الموضوع،،

لانه لو فكرتوا تسوو شي وانا مو موافقة زي المره اللي راحت انا ماراح اسكت لكم والله ما ح تشوفوني قاعده في البيت ولادقيقه وحده،،

ام تامر: وي يابنت ايش الكلام هادا

تمارا: الكلام هادا هو اللي عندي واذا ماتبي تقولي لابويا المره هادي راح اقله هو انا بنفسي

تالة: ولا انا عندي فكره احلى ،، ايش رايك تمارا تتصلي في عمي انتي وقولي الشي داه

ام تامر: وي يابنت عيب الكلام داه،، انا اقول لابوكي واشوف ايش يقول

تمارا: وتقولي له مايفكروا يسوو اي شي دحين الين ما اتخرج مره

ام تامر وهي خارجه: ااااه منكم الله يعينيني عليكم بس

قامت تالة سكت الباب: ها تمارا ايش ح تسوي هادولا جادين في كل شي مايتريقو

تمارا وهي تبكي: ياااااااااربي ارحمني من اللي انا فيه،، والله مني عارفه ايش اسوي

تالة: تمارا انتي لازم تقولي لرامي كل شي

تمارا على طول: لا لا ايش اقله انتي كمان مجنونه انااا

تالة: طيب ايش ح تسوي

تمارا بعصبيه فكت الاب توب: انا اوريكي ايش راح اسوي ،،

.... .....،،،،،،،،،........




وبعد كام يوم
نواف
لندن
اخيرا خلص اجتماعه اللي دام لـ3 ساعات متواصلة،،
طول الفتره الي فاتت وانا هنا في لندن علشان اعقد كم صفقه للشركه ،،في الفتره دي بنوسع علاقتنا مع الشركات العالميه وكل فتره انا او طلال نسافر لاكتر من دوله ونتفق مع الشركات ،،،،
كان الجوو حلووو بس ناقصه شوفتها ،،
ليا فتره عنها وعن الوقفه عند بوابة قصرهم ،، احس انوا ليا 10 سنين ماشفتها ،،،، ودي اتقدملهلها واخطبها علشات تصير ليا ليا انا وبس ،،
بس المعلومات الي عرفتها من نوران ماطمنتي ،،ليه تكره الرجال كده ،،
يمكن لها علاقه سابقه وفشلت ،،لالالالا يانواف ليش تقول كده
راااسي بينفجر ماني عارف ايش اسوي ،،
بس لازم اتخد قرار خلاص انا بعد يومين ارجع السعووديه ولازم اتخد قرار.....












ريان
في كاليفورنيا
بدأت دراسته في الجامعه من شهر وهو كان مجتهد مره في دارسته طول يومه في الجامعه او في المكتبه الين وقت النوم،،

كان يطالع في التقويم يحسب الايام اللي قعدها في امريكا من وقت ماجا،،

يوووووووه اليوم حفلة عيد ميلاد جاك،، مررررره مالي خلق حفلاتهم مرره بس هادي الشلة الوحيده اللي اتعرفت عليهم ومعايا في القسم،،

يالله عاد اروح بس متاخر تكون الحفلة على اخرها واعطي جاك هديته،،

قام اخد له شاور ع السريع وبدل ملابسه واستعد عشان يروح واخد الهدية اللي اشتراها لجاك معاه،،

اول ماراح على بيت جاك من عند الباب اتشائم من الليلة هادي ومن الاجواء اللي مايحبها،،

كان صوت الاغاني عااااالي مره والاضواء خافته والكل واقف واللي يرقص وفي اياديهم الكاسات،،

اول مادخل شاف جيني وليزا قدامه ريان: هاااي قيرلز

جيني وهي تشرب ويسكي: هااااي رايان

اما ليزا سحبته من يده على طول وهي تقله بعربيه مكلجه : تأأل مأيا ريان جا هنا صديق لنا يعرف العربيه

دخل ريان مع ليزا شاف بنت شكلها عربي كانت قاعده وسط الشباب وضحكات وماسكه كاس وعادي،،،

اما مها اول ماشافته قربت عنده وقالت له:
مها: هاااي
ليزا: هادا اعربي زيك انتا مها
مها بثقة وهي تحط يدها على خد ريان: طبعا عرفت وانا انسى الدم العربي
ريان نزل يدها من على خده وطنشها ومشي،،
راح دور على جاك واعطا له الهدية وقعد معاهم شويه اول ماطفو الشموع وخلص عيد الميلاد انسحب بهدوووء من غير لايحس فيه احد،،

اول مارجع ريان من الحفلة الصاخبة اللي في البداية ماعجبته بس لمن انسجم معاهم صار كل شي عادي عنده،،

بدل ملابسه وانسدح عشان ينام،، اتذكر تمارا ،، من وقت ماشاف مها اليوم وتمارا ماغابت عن باله ولا لحظة،،

قام ع الاب توب وفتح ايميله يبى يشوف ايش لو ارسلت له تمارا شي،،

اول مادخل كان ايميله ملياان لانه من فتره ماشيكه،، وفي زحمة الرسايل لقى رسالة من تمارا،،

فتحها بسرعه وهو نفسه يعرف ايش فيها،، هو ارسلها شعر حلو اكيد انها راح ترسله شي بالمقابل،،

كان ايميل تمارا:

السلام عليكم

ريان

اول شي انا ابى اكلمك وباخد راحتي في الكلام لاني عارفه انك شخص متفتح وتفهم،،

ريان انا ما اقدر اعيش معاك انا باختصار قلبي وعقلي متعلقة بشخص تاني،،

انت ترضى انه تعيش معاك وحده وهي عقلها مع واحد تاني؟؟

انا حبيت اوضح لك كل شي قبل لانسوي شي نندم عليه طوول عمرنا،،

وفي الاخير القرار راجع لك لاني قد ماحاولت اني امنع هادا الزواج من انه يصير لكني ماقدرت،،

اتمنى اتمنى من كل قلبي انك تتفهمني وانه الكلام اللي في الرساله هادي مايطلع منها لاي احد

انا لو ما اعرف انك شخص فااااهم ما كان قلت لك كلام زي كدا .....



بعدين ريان انا حاولت اوضح لك كل شي يوم ماجيت تشوفني،، والمفروض انك تفهم كل داه من غير لا اقلك هو



ريان انا ما اقدر احبك

انا في حياتي شخص تاني احبه ويحبني

...

.....................

خربتها تمارا معاه في الاخير لدرجة خلته يعصب خلته مهو شايف قدامه،،

نزلت دمعه من عينه وكلامها لسه يتردد في عقله،، يااااااه ياتمارا وتبغيني اتخلى عنك بالسهوله هادي؟؟

ومين هادا الحيوان اللي في حياتك وايش اللي بينكم؟؟

حاسس نفسه مخنووق ولا يقدر يقعد اكتر من كدا ،، اتصل على جاسم صاحبه كان محتاج انه يتكلم مع اي احد،،

بس جاسم مارد عليه،، قام لبس ملابسه اللي كان لابسها في الحفله وخرج وعقله مهو معاه مررررره،،

نزل يلف في الشوارع اللي كانت هااااااديه وفاضيه مافيها اي احد،،
اتصل على جاك يشوفه لو خلصت حفلته وخرجوا الناس ولا لسه،،
رد عليه جاك وقاله انه كلهم خرجو خلاص بس باقي شلتنا الي في الجامعه،،
راح له على طوول ريان وقاله انه طفشاااان ومتضايق ويبى يتكلم معاه،،
اول ماراح لهم ريان كانت ليزا وجيني ومايكل مع جاك ،، دخل جلس معاهم وهم خلاااص مسطوولين ع الاخر،،
خرجت مها من المطبخ ومعاها صحن مسويه فيه ساندوتشات،، اول ماشافها ريان اتذكر كل شي صار له مع تمارا،،
جاك كلم مها وقالها انه مره متضايق حاولي تخففي عنه،، عاد هي ماقصرت راحت صبت له كاس ويسكي مع صودا وجابت له هو
مها وهي تمد له الكاس: تشرب؟؟
اخدها منها ريان بسرعه وبلا مباله،، كان محتاج اي شي عشان ينسيه همومه،،
مها باستهبال: يعني غريبه طول الحفله اول منت راضي تشرب شي والحين عادي يعني
ريان: تدري انها قااااافله معايا يعني لو تزوديها حبتين معايا تشوفي شي مايرضيكي
مها: اوف اوف ايش دعووواااه؟؟؟ متضايق ومها موجوده
بدات مها تصب لريان كاس ورا التاني الين مابدا يدوووخ وصار يحكي لها كل شي،،
هي كمان كانت بتدوخ ومهي مستوعبه معاه ايش بيقولها،،
جاهم جاك وشاف حالتهم أشر لها انها تطلع فوق الغرفه عشان يرتاح وساعدها جاك وطلعوا الغرفة سوى،،
اول ماحطوا ع السرير خرج جاك وكانت مها خارجة وراه،،
الا ريان مسك يدها وقالها: تمارا خليكي معايا شويه كمان
جاك مافهم ايش قالها بس خرج وسك الباب عليهم ........
.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:50 PM
البارت الثاااااالث عشر


ريان
فتح عينه بالقوووه وهو حاسس بكسل غريييب،، مد يده عشان يطالع لساعته الصغيره،،
بس اكتشف انه مهو في بيته ولا في غرفته الصغيره،،
بدا يفتكر الي صار معاه امس شويه شويه بداية بحفلة جاك ووو،،،
دخلت عليه مها وهي لابسة روب الحمام والمنشفة على شعرها وشكلها دووبها صاحية كمان هي،،
مها وهي تجلس جمبه ع السرير: هااا كيف المزاج اليوم؟؟
ريان استغرب قربها منه للدرجة هادي واستغرب اكتر من نفسه اللي كان من غير ملابس،،
مها وهي تحط يدها على خده: اشفيييييك؟؟؟؟ جذي تنحت مره وحده
ريان وهو يبعد يدها عنه: انتي اللي اشفيك
مها بخباثة: يعني اللي يشوفك امس وانت عسلللل معايا مايصدق انه هادا انت اللي دحين مو طايقني كدا
ريان الي اتذكر رسالة تمارا الجااارحة جدا له واتذكر كيف كانت نفسيته زفت وقتها،،
ريان: مو عشان اخدت منك كاسين تلاته شربتهم امس وانا متضايق يعني انا حبيتك مثلا؟؟
مها وهي تقوم من ع السرير: انا ما اتكلم ع الشراب وبس
ريان: اجل تتكلمي عن ايش
كان حاسس انه سوى مصيبه معاها بس ماهو قادر يتذكر شي،، وراسه لسه يوجعه من الشراب اللي كتر منه مرررررره امس،،
مها بلا مبالة: انت امس طول الليل تقلي تمارا،، صح على فكره مين تمارا هادي اللي قد كدا تحبها
ريان: وانتي ايش دخلك
مها وهي تقرب منه: لاا بس حبيت اعرف من هالبنت اللي خلتك تحبني هالكثر
ريان: انتي ماتفهمي انا مااحبك ولاعمري حبيتك
مها: بس اللي سويته معايا امس دليل شخصين يحبو بعض موووووت
ريان: ايش اللي صار بالضبط انا مااتذكر كل شي
مها وهي تخرج من الغرفه: اللي صار ياعسل انه وانتااا كنا نايمين على نفس السرير هادا مع بعض،، صح كمان انا بعد اسبوعين راجعه السعوديه لو تباني اوصلك سلام للحبايب ههههااااااي
وخرجت وسكت الباب وراها اما ريان مهو مصدق اللي صار معقوووله هوو يسوي شي زي كدا؟؟
في يوم واحد اشرب وازني؟؟ وهادا كل عشان مين عشانك ياتمارا
آآآآآآآه منك بس ياتمارا وبعد هادا كله اللي صار فيا تقولي لي تحبي غيري،،
وفي حياتك شخص تاني ووو .......
قام من الغرفة وهو كرهان نفسه وعيشته وكلللللل شي في حياته،،
اول مانزل الصالة شاف جاك ومها عند التلفزيون وقاعدين يفطروا ومها لااااصقة في جاك لدرجة مقرفة،،
طالع فيهم الاتنين بقرررف وخرج من الفيلا،، خرج بسرعه وهو يعيد حساباته في كل اللي صار معاه وكل اللي لازم يسويه............
.... ....،،،،،،،،،........



اسيل
8 صباحا
صحيت من نومها بسرعه واخدت لها شاور سريع مرت على غرفة ميسون لقتها راحت المدرسة من بدري،،
نزلت الصالة مالقت احد راحت المطبخ شافت امها تجهز الفطور،،
اسيل وهي تسلم على امها: صبااااح الخير ماما
ام محمد: هلاا صباح النور
اسيل: ماما محمد لسه ماصحي؟؟
ام محمد: والله صحيته كم مره بس ما ادري عنه كل شويه يقلي خلاص دحين اقوم
اسيل: يووووه ماما لا نتاخر ع المطار
ام محمد: دحين اروح له تاني
اسيل: ماما قولي له لو ماصحي ح اروح واسيبه ترى
نزل محمد وهو يشوفهم في المطبخ وكان فاتح فمه ع الاخر وهو يتثاوب،،
اسيل: محمد يالله بسرعه لاتاخرنااااا
محمد: انا دحين ابى اعرف ليش صاجتنا من الصبح والرحله باقي لها 4 ساعات
اسيل: عشان لانتاخر وتروح علينا الرحله وهادي رحله دوليه
محمد: طيب سؤال يطرح نفسه يااختي العزيزه
اسيل: يلااااا محمد بلا تريقة عااد
محمد: لا منجد انتي سألتي الدكتوره اللي تراجعيها للحمل قالت لك عادي تسافري
اسيل سكتت وكانها مخبية شي عليهم،،
محمد: منجد امي كيف تخليها تسافر وهي حامل
ام محمد: تقول راجعت الدكتوره قبل اسبوع وسالتها
اسيل بسرعه: ايوا سالتها وقالت لي الاشهر الاولى عادي تسافري
محمد: اكيييد؟؟؟؟
اسيل: ايواا اجل ايش يالله محمد بسرعه قوم خد دش خلينا نروح
محمد وهو يوقف: طيب امي سوي شوية بيض على شوية مورتديلا مع شو..
اسيل وهي تقاطعه: انت لسه ح تفطر مافي وقت
محمد: خليها ساندوتشات طيب يوووووه منكم انتو الحريم
طلع محمد عشان يكمل لبسه اما اسيل فطرت بسرعه مع امها وراحت في الصالة تستني محمد،،
ام محمد: اسيل يابنتي ما اوصيكي انتبهي على نفسك هااا انتي دحين مسؤلة عن نفسك وعن اللي في بطنك
اسيل: خلاص ياماما لاتشيلي هم
ام محمد: طيب دحين محمد قد ايش ح يقعد معاكي
اسيل: يومين بس ياماما يطمن على وضعنا هناك كيف راح يكون وكيف المستشفى اللي ح يكون فيها احمد
ام محمد: والله قلبي مو مطاوعني اخليكي لوحدك
اسيل: يووه ماما لاتشيلي هم بعدين انا مو لوحدي لاتنسي انه ام احمد راح تجي معايا
ام محمد: الله يسهلكم ان شاء الله،،
.... ....،،،،،،،،،........




ميسون
كانت ميسون جالسة مع نوران وهي مو منتبه لها ايش تتكلم،،
نوران: هييييييي ميسون ترى من اول جالسه اتكلم وانتي مو معايااا ايش هادا مااحب كدا
ميسون: هااا؟؟ لا بس عيني ع التلفزيون
نوران: الا صدقتك يعني انا دحين
ميسون: اااااااه بس والله يانوران انتي الوحيده اللي عارفه ايش فيااا
نوران: نفسه موضوع رامي اللي تحبيه وهو ولا دراي عن هوا دارك
ميسون: نوران انا حاولت اتخلى عن حبي له بس ماقدرت،، والله ماقدرت
نوران: طيب شوفي بنحاول على موضوع ايميلها مره تانية
ميسون: مو جربنا هاديك المره وماصار شي
نوران: نبحث في النت كمان يمكن نلاقي شي
ميسون: والله انا بديت ايأس
نوران وهي تشغل الاب توب: لا لا ولايهمك الحل عندي ان شاء الله
ميسون: طيب انا باقول للشغالة تسوي لي قهوة،، تبي شي انتي
نوران: انا ابى عصير،، حرررررررر ياشيخة
بعد شويه رجعت ميسون ومعاها القهوة والعصير لنوران،،
نوران وهي تصررررخ من الفرحه: الحقي ياااااااميسوو الحقي
ميسون وهي تجري ع الاب توب عندها: ها ها ايش صار
نوران: فتحت ايميل تمارا تخيلي
ميسون: منجد؟!!
نوران: والله والله شوفيه
ميسون وهي تجلس بحمااااااس: هاتي هاتي اشوف
نوران: يالله شوفي الايميل وانا سويت اللي عليا باسوردها كان مو مره قوي وقدرت بهادا البرنامج اني افتح ايميلها
ميسون: والله وقربت نهايتك ياتمارا زفت ان شاء الله
نوران وهي تشرب العصير: ها ايش ناوية تسوي
ميسون: باتفرج ع الرسايل كلها من المنتديات لايكون تحدف رسايل رامي ليها
نوران: شكلها بتحدفها،، طيب شوفي المرسله يمكن فيها شي
اول مافتحوا الرسايل المرسله وبعد بحث فيها شافوا رسالتها الاخيره لريان
ميسون: الحقي الحقي يانوران ع الرساله هادي
نوران: ها ايش؟
ميسون: اقري اللي انا قريته وقولي لي هادا صح والا انا باتخيل
نوران: مين ريان هادا؟
ميسون: ما ادري اول مره اسمع الاسم هادا
نوران: بتفكري في اللي انا بافكر فيه؟؟
ميسون بخبث : تقريبااا
.... ....،،،،،،،،،........







روزانا
في كافتيريا الجامعة

طالعت في الساعة وهي تشهق
روزانا: هيييييييي تمارا قومي اتاخرنا
تمارا: ايوا والله قومي قومي بسرعه اخدتنا السواليف ونسينا اللاب اللي عندنا
قاموا الاتنين بسرعه وكل واحده كانت تلبس الاب كوت وهي ماشية
تمارا: الله يستر بس مايسوي لنا سالفة بعد هاديك المره
روزانا: مو على كيفه اصلا ماسوينا شي غلط احنا
تمارا: ان شاء الله بس مايكون دخل قبلنا
اول ماوصلوا ع اللاب ودخلوا كان دكتور عماد لسه ماوصل،،
بعدها بثواني بس دخل
دكتور عماد: السلام عليكم،،
ردوا البنات السلام
طلع ورقة التحضير وبدأ يحضرهم بالأسماء وحده وحده،،
وصل لاسم تمارا وحضرها عادي ووصل لاسم روزانا،،
دكتور عماد: روزانا؟
روزانا: حاضره
دكتور عماد: انتي الليدر هنا؟
روزانا: ايوا دكتور
دكتور عماد: لوسمحتي روزانا لا عاد تحضر لي ولا لاب
روزانا باستغراب: ليه يادكتور؟
دكتور عماد: اظن التصرف اللي صار المحاضره اللي فاتت مايخليكي تسالي عن السبب دحين
قامت روزانا بكل هدوء وشالت كتابها وخرجت من اللاب،،
بدأ الدكتور يشرح ولا كانه سوى شي اما تمارا كانت حاسة بتأنيب الضمير طول الوقت،،
انتهت المحاضرة وخرج الدكتور على طول،،
تمارا كانت تتصل على روزانا وهي ماترد على احد مره،،
كل البنات حسبوها زعلت او انها راحت البيت بس كان العكس تماما،،
روزانا كانت تنتظر الدكتور عماد عند مكتبه،،
دكتور عماد اول ماشاف روزانا دخل مكتبه ولا كانه شافها ابدا،،
روزانا انقهرت من حركته اكتر يعني اول احرجها قدام البنات ودحين كمان دخلت المكتب وراه بسرررعه،،
روزانا: دكتور انا المحاضره اللي راحت ماسويت شي يستاهل انك تخليني ما عاد احضر لك ولا محاضره
دكتور عماد: والله اذا انتي شايفه الموضوع مايستاهل انا اشوفه يستاهل ونص
روزانا: دكتور لو سمحت بس انا ماسويت شي غلط،، انا كل اللي سويته انا ساعدت صاحبتي وقبل لاتكون صاحبتي هي شخص محتاج المساعده
دكتور عماد: انا ماقصدت التصرف هادا،، بس كان لازم تستأذني مني قبل لاتخرجي
روزانا: يعني دكتور انت شايف انه كان في وقت البنت كانت مره تعبانه،،
وانا متعوده ع الشي داه دائما في اي لاب وصراحة ماقد صارت لي ولا مع دكتور كدا
دكتور عماد بثقة زيااادة: بس انا غير
حست روزانا باحراااااج مره من كلمته وقعدت ساكته شويه تتامل شكله من غير لاتحس،،
فعلا من غير لاتحس لقت نفسها تتامل عيونه الكبيره وحواجبه المرسومه عليها،،
ونزلت عيونها على شفايفه وحبة الخال (الشامة) اللي فوقها،،
فجأة فاقت من اللي هي فيه على كلامه
عماد والابتسامة على شفايفه: فيه شي؟؟
روزانا اتداركت نفسها : هااا؟ لا مافي شي
عماد وهوا ياخد ملف من المكتب : طيب دامك جايi تعتذري انا قبلت اعتذارك
روزانا بثقه : بس انا مااعتذت ،،انا وضحت وجهة نظري بس
عماد بنظرة تحدي: اوك وانا مو عاجبتني وجهة نظرك
روزانا : انا مقتنعه بوجة نظري ،، يادكتور ،، واصلا انا الاناتومي السنه الي فاتت اخده في امتياز
عماد وهوا يقوم من الكرسي وويقف قدامها بالضبط: اوك ،،موعدنا هذي السنه في الفاينل ،،،وقابليني
ارتبكت من وقوفه قدامي ومن انفاسه الحاره الي على وجهي بس قويت نفسي : اوك موعدنا في الفاينل ،،
وخرجت من المكتب ....
تمارا اول ماشافتني جات جرري عليا شكلها من اول تدور عليا وحاسه بتأنيب الضمير ههه اعرفها هبله
تمارا : اوووووف روزانا من اول ادور عليكي فين كنتي ...
روزانا بابتسامه :ويني هنا كنت اكلم دكتور عماد
تمارا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
روزانا : ههههه ايشبك تنحتي باكلم دكتور عماد ايش فيكي
تمارا بتوضيح: احم روزانا د: عماد هذا الي دوبوا قالك اخرجي من الاب
روزانا بسخريه : شكرا على الاضافه العميقه
تمارا: روزانا بتكلميه وخارجته مبتسمه ايش صار ؟؟
روزانابنفس نبة السخريه : nothing بس صاحب الماجستير بيتحداني ...
تمارا تنحت بزياده : ههههه روزانا ايشبك سخنتي ،، معليش هوا انتي صح اول مره تنطردي من كلاس بس عادي بتصير
روزانا بغرور : تصيييير ياتمارا بس مو معايا ،، وانا اوريه صاحب الماجستير ،، ح اخليه يعيده من البدايه بعد الي ح اسويه فيه ...
تمارا باتسامه ،،عارفه لما روزانا تتكلم بالطريق هدي يعني ناويه على شي،،
خلصت محاضرات البنات وخرجوا من الجامعة والجو كااان راااايق وغيوم وهوا خفيف،،
يعني جو روماااانسي ع الاخر.......
.... ....،،،،،،،،،........



جلال
الساعة 4 عصرا
خرج من مكتبه وهو حده معصب من اخوه مراد اللي ما سوى له ولاشي الين دحين،،
وكل مايكلمه على موضوع ام رامي يقله مراد جايك في الطريق وهو ماشاف منه شي،،
كان متعود جلال انه يعيش حياته من غير لاتواجهه عقبات ابدا يعني الشي اللي يباه لازم ياخده،،
زي اول مره شاف فيها ام رامي في باريس بعد مامات جوزها وعجبته مره،،
ولمن فاتحها في موضوع الزواج كانت رافضة عشان اولادها،، حاول يقنعها انه هو يحبها بس هو كان حبه لاملاكها وفلوسها اكتر،،
واخر شي اقنعها انهم يتزوجوا بالسر من غير لا احد يدري وعاشوا فتره مع بعض من غير لا احد يدري،،
الين ماجا اليوم اللي عرفت اني باسرق من الشركة عشان افتح شركتي الخاصة على حساب شركتها،،
وكنت اخد المشاريع اللي تجي باسم شركتها واحولها لشركتي انا،،
بس هي كانت ذكية كمان ما سوت لي وكالة عامه ولا كاااان،، اااااخ بس كان اخدت كل شي وخلصت منها زي ماكنت اسوي مع اي وحده قبلها،،
وكنت انا اللي اطلقهم مو هم اللي يطلبو الطلاق ويهدديدوني كمان زي ماهي سوت معايا،،
ركب سيارته وهو يطالع الجو اللي كان صااافي ورايق والهوا مره حلو والجو كله على بعضه غريب على جو جده،،
اللي على طول حار ورطوبه تخنق،، شغل سيارته وراح على واحد من المطاعم اللي ع البحر،،
جلس يتغدا وبعدها طلب قهوة وقاعد يتامل الجو من ورى النوافذ الزجاج وهو يفكر في حاله مع ام رامي،،
كان وضعه غير معاها كان معجب بيها فعلا مو بس عشان فلوسها،،
اتمنى لو ترجع ايامهم سوى اتمنى كل شي حلو كان بينهم جلساتهم في الفيلا عنده،،
نومتهم على سرير واحد واكلهم وشربهم مع بعض،،
قطع عليه الافكار هادي صوت المطر وهو ينزل دفع الحساب وقام من غير لايكمل قهوته،،
ركب سيارته وطااار بيها اتصل على مراد اللي كان لسه موجود في الشركة،،
جلال: اسمع مراد انا ماراح اعيد لك الكلام كل مره انت عارف انا قد ايش مقهور منهم
مراد: والله يااخوي ادري من غير لاتقول ولاتشيل هم راح اسوي اللي يعجبك
جلال: من متى يامراد وانت تقلي نفس هالكلام
مراد: لا لا اوعدك المره هادي
جلال: اباك تحطمهم تدمرهم ابغاها تكره اليوم اللي طلبت مني اني اطلقها فيه انت فاهم
مراد: فاهم فاهم،، ايش كدا انت معصب؟
جلال: ما في شي،،
مراد: طيب انا عندي شوية شغل باخلصه بعدين اروح البيت تبى شي معايا
جلال: لا مع السلامه
وقفل السماعه بسرعه وهو مستغرب من منظر المطر اللي كان كل مالها تصير اقوى واكتر،،
ما اهتم للموضوع وكمل طريقه فجأة لقى زحمة قدامه والسيارات واقفة ومستوى المطر كل ماله يزيد ويزيد اكتر،،
مستوى المطر كان واصل تقريبا لنص السيارات وتحت الكوبري السيارات بدات تغرق!!،،
شاف الناس تنزل من سياراتها تطلب النجده وبعضهم كان يوقف فوق السيارة،،
قعد في سيارته فتره وهو يتأمل حال الناس مستوى المطر كان عالي جدا والناس بدات تغرق،،
الأطفال تصرخ واصوات البكا عاااليه والكل يطلب النجده والاسعاف لكن لاحياة لمن تنادي،،
حس انه سيارته تتحرك بس هو ماحركها؟؟ كانت المويا بتحركها وهو قاعد جوتها،،
شاف السيارات قدامه تتحرك بسرعه حس انه في خطر حاول يخرج من السياره بس مو قادر يفتح الباب،،
ضغط المويا على السياره مو مخليه يقدر يفتح الباب او يسوي اي شي،،
.... ....،،،،،،،،،........






روزانا
العصر
اول مادخلت روزانا البيت طلعت على فوق تدور على امها ورامي،،
روزانا وهي عند غرفة امها: مامااااا انا جيت
ام رامي وهي تفتح الباب: هلاا ايوا سامعة صوتك
روزانا: ماما يالله نطلع نتغدا بره البيت مرررررره الجو حلو برى
ام رامي: ايوا شايفته انا كنت في الحديقة من اول
روزانا: طيب يالله يالله ماما نطلع نتغدى بره بلييييييييز ماما يالله يالله
ام رامي: انا من اول استنى اخوكي رامي يكلمني مارد على جواله وفي الشركة يقولوا عنده اجتماع
روزانا: طيب اجل انا ابدل ملابسي على بال يكون هو جا ونطلع والله الجو مررررره نايس ماما مايتفوت
ام رامي: طيب روحي يالله
راحت روزانا على غرفتها عشان تبدل ملابسها سمعت صوت المطر وهو ينزل،،
ما اهتمت للموضوع اكيد انه شويه وراح يوقف،، كملت لبسها ونزلت تشوف الجو كيف في الحديقة،،
شافت امها جالسه في الصالة تتفرج التلفزيون ع الاخبار،،
جلست روزانا جمبها وهي ساكته والتوتر كان واضح عليها مره،،
روزانا وهي مستغربه: ماما هادا الصور من عندنا في جده هناا؟؟
ام رامي كانت ساكته والقلق مرررررره واضح عليها لانه اخبار رامي انقطعت عنهم،،
قامت روزانا بسرعه اخدت جوالها تتصل في رامي بس كان مايرد مره،،
قعدت تسمع الاخبار مع امها وهم واصلين حدهم من التوتر مررررره،،
كانت الصور في التلفزيون مأساة منجد مستوى المطر عالي مررره والمويه من غير تصريف،،
الناس في بيوتها طالعة فوق السطح عشان المويا دخلت لهم البيوت،،
وفي الشارع السيارات تسحبها المويا سحب وكانها سفن مو سيارات،،
روزانا بصوت عالي: ايشبهم هادولا في الاسعاف في الانقاذ ولا بس فالحين يصوروا وبس
ام رامي بصوت واطي: الله يرجعك البيت بالسلامه يارامي
روزانا: لاتقلقي ماما ان شاء الله هو بخير،، انا اجرب اتصل في الشركة دحين يمكن يردوا عليا،،
راحت روزانا تتصل على الشركة وبرضوا ماحد رد رجعت تشوف الاخبار وتشوف الصور المأسوية وعدد الضحايا اللي كل مالهم يزيد،،
ضحايا عدم تصريف مياه الامطار راحوا فيها الناس كبار وصغار،،
مناظر صعبه جدا لمن الابو والام يشوفوا اولادهم بيرحوا منهم ومايقدروا يسوو لهم شي،،
والا منظر الزوج وهو يشوف اولاده وزوجته يروحوا قدام عينه وهو مكتوف الايدي،،
واصوات الصريخ والاستغاثات من كل مكان مع صوت الرعد والبرق اجتعمت كلها وعزفت سمفونية حزينة على عروس البحر الاحمر،،
عروسنا الجميلة يطفو على سطحها الجثث بسبب الاهمال والتسيب،،
عروسنا اليوم أصحبت أحزن وأتعس أرملة!!!
.... ....،،،،،،،،،........




تمارا
في نفس اجواء القلق والحيرة كانوا اهل تمارا قلقانين على ولدهم تامر اللي صار له فتره غايب عن البيت،،
ومايجي غير يوم او يومين في الاسبوع ياخد اغراضه ويمشي،،
كانت ام تامر جالسة تبكي وتدعي ربها من كل قلب وهي تشوف مناظر التفلزيون اللي توجع القلب،،
جات تمارا رفعت صوت التلفزيون وهي مفجوعة انه هادا كله بيصير في جده!!
( ارتفعت حصيلة ضحايا سيول جدة, إلى 137 شخصا، حيث بلغ عدد المتوفين 107, وما زال 24 شخصا في عداد المفقودين،،
وكانت فرق من الدفاع المدني في جدة قد عثرت على جثث جديدة في الوقت الذي وصلت فيه البلاغات عن مفقودين آخرين.
وقال مصدر في الدفاع المدني: إن حصيلة الأحياء المتضرّرة من أمطار السيول وصلت إلى 55 حيا، تضرّر بها نحو 3628 منزلا ومحلا تجاريا)
قامت ام تامر تتصل على تامر مره تانية وتالته الين مارد عليها،،
طمنها انه قاعد في شقة واحد صاحبه وانهم نايمين ولايدروا عن شي اصلا،،
خف التوتر اللي كان مغطي قلب ام تامر وابوه عليه،،
بس المأساة ماتوقفت لسه في الكثير اللي مفقودين ولا يدري عنهم احد،،
هاذا كانت مأساة سيول جده،، اترككم مع هذه القصيده اللي تعبر عن حال جده،،
غرقت جدة
غرقت أحلام أم حائرة .. لم تجد في لجة الموت معين
جمعت أطفالها في حضنها .. وأتى السيل فصاحوا أجمعين
رفعتهم فوق دولاب قديم .. وعلا الماء فضجوا خائفين
لاتخافوا : بيتنا بيت أمين .. وعلى أوراقه ختم الأمين
سقط الدولاب يا أم البنين .. حين صار البيت للموت كمين
سقط الدولاب فابقي صابرة .. ليس الا من أنين أو حنين

غرقت جدة .. بل قل ..غرقت فيها الأماني

غرقت جدة .. من يوم بنينا ناطحات من سراب
وصرفنا الف مليون على سد تراب
ثم صارت عادة .. تجري علينا كل عام
أن نرى من حولنا سدا جديدا من تراب
لم نعد نعرف كم سدا ترابيا بنينا!!
كم امينا قد أتانا .. وحثا الترب علينا !!
كل ما نعرفه نحن الضحايا .. أن مشروع الأمانة
لم يكن الا بحيرات مهانة ..لم يكن الا تراب في تراب

غرقت جدة .. بل قل .. غرقت فيها الأماني

غرقت أحلامنا فيها وبتنا قانعين
لم نعد نحلم في شيء من الدنيا ثمين
لم نعد نحلم ياجدة مثل العالمين
لم نعد نحلم .. في خط حديد وقطار
لم نعد نحلم .. في أكثر من نصف مطار
قد قصرنا الحلم .. في طوق نجاة ودثار

غرقت جدة .. بل قل .. غرقت فيها الأماني

علقت جدة في ايدي كبار الأمناء
وقضت عمرا طويلا تحت وطء السمناء
فرضوا الصوم عليها عنوة .. ثم قالوا إن في الصوم الشفاء
واحد قد ترك الجسم مريضا .. و مضى يرسم ألوان الشتاء
قد بنى مليون تمثال عجيب .. وعروس البحر تستجدي الدواء

خلف الأول طابور الوصاه .. .. شابه الابن كما قيل أباه
ومضى في حسرة عمر العروس .. بين شد الوجه أو نفخ الشفاه
سقط الفستان في وحل المطر .. وعروس البحر غصت بالمياه

غرقت جدة .. بل قل .. غرقت فيها الأماني

غرقت جدة لولا اللطف من رب السماء
ولعل الداء يأتي معه سر الشفاء
إن بلينا بجروح , او فقدنا شهداء
فلنا في وعد ربي كل خير وعزاء
.... ....،،،،،،،،،........


رامي

جلال

ايش راح يكون مصيرهم ؟؟؟

روزانا ود: عماد ياترى ايش راح يكون اخر عنادهم لبعض ؟؟؟

تمارا

ريان

مصير مجهووول؟؟؟


كل دا راح تعرفووه في البارت الجاااي

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:52 PM
البارت ال14





في الطائره المتجهه الى المانيا
اسيل
كانت جالسه ع المقعد اللي جنب اخوها محمد اللي غط في نوم عميييق من وقت اقلاع الطياره،،
اما ام احمد فكانت جالسه على مقعد بعيد هي وشغالتها،،
سندت اسيل راسها ع المقعد وراها وهي تتنهد بقوه على حالها هي واحمد،،
نزلت من عينها دمعه مسحتها بسرعه لاينتبه لها احد،،
بس ماقدرت تمسك دموعها ابدا وهي تتذكر اللي صار لها مع الدكتوره اخر مره،،
راحت للدكتوره اللي حجزت عندها عشان تراجع الحمل عندها،، خاصة انه صارت حامل في شهرين وماراحت تراجع ولا مره،،
اول مادخلت للدكتوره وقالت لها انها حامل،، طلبت منها الدكتوره انها تنسدح ع السرير عشان تكشف عليها وتطمن على حالة البيبي،،
اول ما انسدحت اسيل كان نفسها يكون معاها احمد في هادي اللحظات،،
كانت تتمناه يكون معاها في كل لحظات حياتها صغيرها ولا كبيرها،، جات الدكتوره وحطت الجهاز على بطنها،،
الدكتوره: قلتي لي انتي حامل في شهرين؟
اسيل: ايوا يادكتوره
الدكتوره: اخر مووعد لدورتك كان تقريبا من 6 اسابيع يعني لو ح تحسبي الحمل ماتكوني صايره شهرين لسه،،
اسيل: طيب?????
الدكتوره: طيب انا اللي واضح عندي انك مو حامل ابدااا
اسيل والصدمه غطت عليها: ايش؟؟؟؟؟؟
الدكتوره: ما اشوف الكيس الجنيني او اي شي مره
اسيل وهي تبكي: يعني ايش يعني انا مو حامل
الدكتوره: هدي نفسك يابنتي هدي نفسك بس انتي سويتي تحليل دم؟
اسيل: لا،، تحليل منزلي بس
الدكتوره: وايش طلع لك؟
اسيل: اول شي طلع لي خط واحد بعدين بعد دقيقتين طلع الخط التاني
الدكتوره: هادا مو يعني حمل
اسيل ودموعها على خدها: كيف يادكتوره اقلك طلعت لي خطي
الدكتوره: لو انك حامل كان طلعت لك الخطين في نفس الوقت مو يطلع واحد وبعده بفتره يطلع التاني
اسيل ودموعها بتزيد: يعني خلاص مافي بيبي؟؟ يعني خلاص؟؟ طيب كيف يادكتوره انا حاسه بولدي في بطني
الدكتوره حاولت تخفف عنها وسالتها عن زوجها فينه ليه ماجا معاها،،
مادريت انها زودت الطينة بلة لمن سالتها عن احمد،،
.....،،،،،،،،،........



الساعه السابعه مساء
ام رامي
كان جو القلق والتوتر في البيت زي ماهو رامي لسه جواله مقفل ولايدروا عنه شي،،
كانت ام رامي جالسه تدعي ربها طول الوقت انه يحفظ لها ولدها ويرجع لها بالسلامه،،
اما روزانا كانت على طول تتصل على جواله وعلى كل اصحابه يمكن احد يدري عنه شي،، بس نفس النتيجه الجوالات يامغلقه يامحد يرد ..
وصوت التلفزيون والاخبار اللي فيه ابدا ماتطمن واشكال الناس اللي بتغرق مناظر تحزن من جد،،
فجأه رن الجرس عندهم قامت ام رامي بسررعه عشان تفتح الباب وكلها شوق انها تشوف ولدها قدامها،،
اول مافتحت الباب كانت اختها نجاه مع بنتها ميسون سلموا على بعض ودخلوا،،
ام محمد: ها يااختي مافي اخبار عن رامي ولاشي..
ام رامي: لاه والله ماندري عنه شي
ميسون وعيونها كلها دموع: الله يرجعه لنا بالسلامه ان شاء الله
قامت روزانا ترد على جوالها كانت تمارا قلقانه على رامي ومهي عارفه ايش تسوي
كانت بس تبكي وتحاول كمان هي تتصل على رامي،،
ميسون طلعت غرفة حبيبها رامي ورمت نفسها بقوه على سريره وهي تبكي،،
كانت حاسه انه ح يصير له شي كان الخوف مالي قلبها على حبيبها،،
حضنت المخده وقعدت تشم ريحته فيها وهي تبكي وتبكي،،
عمرها ماحلمت حلم اكبر من انها تكون هي واللي حبته في بيت واحد،،
بس ليش يصير معاها كل هادا ليييييييش،،
طال انتظارهم من غير أي فايده والدفاع المدني كمان ماعنده أي معلومات عن رامي،،
فجأه صار يدق جوال ام رامي برقم غريب هي ماتعرفه،،
مسكت الجوال تطالع الرقم وتطالع في اللي حواليها بقلق ماتبى ترد،،
ام محمد: ايشبك ماتردي يمكن فيه اخبار عن رامي
ام رامي اعطت الجوال لروزانا وقالت لها: لا لا انا ماابى ارد ردي انتي
ردت روزانا بسرررعه: الووو
رامي: الو روزانا فين ماما
روزانا بفرح واضح: رامي انت طيب فينك منــ...
سحبت الجوال ام رامي منها بسرعه: رامي ياولدي فينك انت طيب صار لك شي طمني عليك (وصاارت تبكي)
رامي: ياماما انا طيب مافي شي
ام رامي: فينك ليه ماجيت البيت طيب وانت فين دحين
رامي: انا في الشركه،، والجولات كلها الشبكه تروح وتجي فيها..
ام رامي: طيب خليك مكانك ولاتخرج في السيول هادي مره
ام رامي: الووو الوووو
نزلت الجوال وطالعت فيه بخيبة امل انه قطع الخط..
ام محمد: ها ان شاء الله طمنك؟؟
ام رامي: الحمدلله انه بخير
قامت روزانا تتصل على تمارا تطمنها لانها وصتها لو عرفوا اخبار عن رامي تكلمها على طول،،
.....،،،،،،،،،........




في الجامعه
الدكتور عماد

دخل الدكتور عماد اللاب وعلى ملامح وجهه نفس ابتسامه الثقه اللي اتعودوا عليها منه كل اسبوع،،
نظرته غامضه ،، فيها ثقه غريبه بالنفس ،،صارت جزء لايتجزء من شخصيته ...

عماد بثقه : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
عماد: الحققوني على القاعه اليوم عندنا نظري بس ماراح ناخد شي بالاب
تمارا بصوت واطي : احسسن
عماد بابتسامه : علشان نريجك ونريح دكتورتك الخاصه ياتمارا
تمارا وجهها احممممر : ...........................
وراحوا البنات ورا الدكتور وواول ماترتبوا ودخلت اخر بنت ،،،....
عماد : سلمى اقفلي الباب وراكي
سلمى والفرحه مو سايعتها انه حافظ اسمها : من عيوووني يادكتور
عماد وهوا يحط الفايلات الي في يده على المكتب الي قدامه بقرف: طيب اول شي خلينا نتكلم عن البحوث او خلينا نقول شبه البحوث الي جاتني امس
البنات كلهم باستنكار : ليش يادكتور .. يادكتوور
عماد وهوا يخبط على الطاوله : سكوووووووت خلوني اكمل
سلمى بدلع : اتفضل دكتور كمل كلامك
عماد : انتوا عددكم 50 طالبه ،، طبعا مابين جروبكم والجروب التاني ... ومن بين هذي الخمسيييين مالقيت غير 3 بحوث اقدر اسميها انها بحوث مبدأيه ،، اما الباقيه فياااريت ياااااريت تحاولوا تتفادوا الاغلاط الكثيره جدا من حيث الاخطاء اللغويه وكمان لستخراج المعلومات او فهمها من المراجع ،،،
نجوى بتحدي : بس يادكتور انا بحثي مره ممتاز واصلا انا اشتريت 4 مراجع واشتغلت منها مو بس من النت ...
عماد بااستهزا ء: اووه والله كويس ،،، طيب ايش اسماء المراجع دي ؟؟
نجوى بارتباك : هاااا اممم مااذكر هيا كثير 5 او 6 مني ذاكره
عماد : عالعموم انا دحين ح اقلكم اسماء البحوث الكويسه .... اول اسم ايمان الس...
احلام الت.... وهذا كويس جدا ومعلوماته مفصله بس كاتبه رقمها الجامعي بس ،،مين هادي
سماح: طيب كم الرقم يادكتور ؟؟
عماد : *****42 ها رقمك دا يانجوى
نجوى لما شافت ماحد من القاعه رد فكرت تقله ايوا رقمي علشان تخرج مفسها من موقف مو حلو معاه وتوها بتتكلم ...
تمارا : دكتوووور هذا رقم روزانا
كل القاعه التفتت على تمارا وبعدها بشويه
البنات + دعماد : ههههههههههههه
تمارا بدفاع : والله رقم روزانا يادكتور طالع في الكشوفات عندك
عماد وهوا مو مصدق: ماجبت الكشوفات اليوم ،، امم خلاص عموما ضاع وقت كبير من المحاضره خلينا نلحق نقول كلمتين
وبعدها القاعه كلها سكوووووت وصوت عماد هوا الي كان طاغي ....
اول ماخلص المحاضره طلب من تمارا انها تبلغ روزانا تروح له المكتب ضروري،،

(في مكتب الدكتور عماد)

كان جالس يستنى روزانا وبداخله احاسيس غريبه تجاهها ماهو عارف كيف يفسرها،،
يمكنه حاسس بتأنيب الضمير عشان طردها من كلاساته وواضح انها طالبه شاطره ومهتمة كمان،،
خرج ملف البحث وقعد يراجع فيه ع السريع مره تانيه شويه كدا سمع دق ع الباب،،
عماد: اتفضل
دخلت روزانا وقربت عند المكتب: نعم دكتور طلبتني؟؟
عماد: ايوا روزانا كنت ابى اناقشك ع البحث
روزانا: اتفضل
عماد: شوفي هو بحثك مرره ممتاز ماشاء الله بس كان يبغالك تشتغلي على اكثر من مرجع كمان
روزانا اللي ماعجبها كلامه يعني يحمد ربه اني سويت له البحث وانا ما باحضر له بس سكتت وماردت عليه،،
عماد استغرب من سكوتها وماهو لاقي عيوب في بحثها،،
عماد رفع نظارته وقلب في البحث بعدين قالها: كمان المفروض تدعمي بصور اكتر ،، ااامممم لون الخط كمان مو واضح شويه مع لون الورق
عاد هنا روزانا ماقدرت تسكت يعني الورق لونه ابيض ولون الخط اسود!! ايش اللي مواضح يعني
روزانا: بس دكتور ماتلاحظ يعني انه الفايل اللي في يدك لطالبه مابتحضر عندك،، يعني الاخطاء التافهة اللي بتطلعلها هي المفروض انك ماتدقق عليها كدا
ابتسم الدكتور عماد على كلامها من اول يستناها ترد وهي ساكته،،
روزانا انقهرت من ابتسامته: انا قلت شي غلط؟؟
عماد: لا ابدا ماقلتي شي غلط،، خلاص روزانا تقدري تروحي لمحاضراتك دحين ،،
بس المره التانيه حاولي تنتبهي للاخطاء اللي قلت لك عليها وتقدري كمان تحضري محاضراتي عادي،،
خرجت روزانا من عنده وابتسامة النصر على وجهها انها قدرت تسوي اللي تباه....
.....،،،،،،،،،........



تمارا
الساعه السابعه مساء

كانت جالسه في غرفتها وحاااااايسه في الكتب والاوراق دخلت عليها امها،،
ام تامر: تمارا عمك اليوم كلم ابوكي على موضوعك انتي وريان
تمارا بقررررف: اااووووووف الله ياخد الريان هادا ويريحني منه ان شاء الله
ام تامر: يعني انتي الين متى ح تقعدي كدا ارضي بنصيبك خلاص مو كل مره نكلمك في الموضوع هادا ح تعيدي الموال نفسه تاني
تمارا: والله هادا اللي عندي ايش اسوي لكم يعني انااا
ام تامر: المهم جهزي نفسك ح نسوي ملكه بعد الاختبارات ماتخلص
تمارا وهي فاتحه عيونها ع الاخر: ايييييييش نعم نعم؟؟؟؟؟
ام تامر: والله اللي سمعتيه ابوكي وعمك حددوها بعد اسبوعين ان شاء الله،،
تمارا: وكالعاده عندكم انا اخر من يعلم
ام تامر وهي خارجه: والله انا اللي يقلي ابوكي اقلك هو بأجي ابلغك هو غير كدا لوعندك كلام روحي قوليه لابوكي
قامت تمارا سكت الباب وهي تبكي لييييش يصير معاها كل هادا لييييش،،
ليش القدر يبعدها عن الشخص اللي تحبه لييييش،،
وريان هادا الفتره الاخيره كلها وهي ترسله ع الايميل تهزأه وتقله انها تحب شخص تاني وهو عااادي عنده؟؟
اوووووووف منه يارب ياااااااربي تاخدني وتريحني من العذاب والهم هادا اللي انا فيه،،
حتى اقرب الناس ليا روزانا ماني قادره اشكي لها شي،،
.....،،،،،،،،،........



بعد مرور شهرين:
في الجامعه
روزانا
دخلت عليه المكتب بابتسامه كبييره روزانا: سلاااام
عماد بنفس الابتسامه: هلااااا وعليكم السلام
روزانا: يعني عشان ماعني محاضره ليك اليوم تقوم ماتمر عليا نروح سوى
عماد: هههه والله سوري حبيبتي بس خرجت مستعجل
روزانا وهي تسوي نفسها زعلانه: لا لاخلاص زعلت منك حتى ما اتصلت تصبح عليا اليوم
عماد وهو يقرب منها: والله ياحبيبتي عارفه انه الاختبارات قربت ومرره مضغوطين الفتره هادي نحط الاسئله ويطلعوا عليها باقي الدكاتره
روزانا دارت وجهها عنه وهي تقله: لا لا لسه زعلانه منك
قرب منها اكتر وجلس على ركبته: امريني حبيبتي ايش اللي يرضيكي وانا تحت امرك
روزانا وهي تتدلع: ااامممم يرضيني انك تعزمني ع الغدا اليوم وبعدها نروح عند المصوره ناخد صور الملكه من عندها
عماد: بس كدا ياقلبي انتي عيووووني لكي،، عاد انا مررره متحمس ابى اشوف صورنا كيف طلعت
روزانا: ههههه ايوا انا كمااان .............

طبعا كلكم تسألوا ايش اللي صار بينروزانا وعماد ... راح نقلكم
في يوم كان عندي اختبار مرره صعب فسهرت وانا اذاكر ... ولمن وصلت الجامعه لقيت انه الاختبار اتأجل للساعه 12 ،،فقلت خليني الحق انام شويه ..
رحت المصلى لقيته ملياااان ،، وقابلت تمارا الي قالتلي انه محاضرة د: عماد ( صاحب الماجستير خخخ) ود: اسامه اتقدمت بما انه يعني الاختبار اتأخر فسبتها ورحت ادور مكان انام فيه شويه لانه لو رحت البيت ونمت ماراح اصحى غير بكره ههه ...
رحت المعامل واتذكرت انه في معمل في الجهه التانيه ماحد يدخله لانه جديد ولسه مافيه اجهزه كامله،،
دخلت وانا ادعي ربي يكون مفتوح مومقفل كالعاده،،
حطيت شنطتي على واحد من البنشات وسندت راسي على الطاوله ونمت،،
في هادي اللحظات كان الدكتور عماد كلمه رئيس القسم بخصوص اللابات الجديده انه خلال يومين راح تجي الاجهزه الجديده وهو المسؤل عنها،،
وجات الاجهزه في الوقت اللي كانت روزانا نايمه فيه في المعمل،،
كان عماد بيشيك ع اللابات ودخل اللاب اللي فيه روزانا طبعا روزانا صحيت على طول من صوت الباب،،
رفعت راسها وهي متنحه ع الاخر ومو مستوعبه ولاشي،،
شافت عماد قدامها ويأشر لها حركات غريبه لمن استوعبت ايش قصده كان يبغاها ماتتحرك لانه في عقربه تمشي على كتفها،،
حست بخووف فظيع وكان نفسها تصررخ لمن شافت العقرب على كتفها،،
بس اتمالكت نفسها شويه قرب عندها عماد وشال الكتاب اللي كان على طاولة روزانا ورمى العقرب بعيد،،
طالعت روزانا في شكل العقرب وهو ع الارض كانت تبى تصرررررخ بس ماحست في نفسها غير وهي مغمى عليها،،
قرب عندها عماد ومسكها وقعد ينادي ع المشرفين اللي كانو معاه يبى أي احد يساعده،،
بس مااحد سمعه حاول انه يفوقها بس البنت خلاااص راحت فيها مررره،،
شالها وخرجها برى اللاب واخد شنطتها واغراضها،،
صحيت وهو ماشي شايلها حست باحراج بس سوت نفسها لسه نايمه،،
.............
من وقتها كل واحد فيهم وهو حاسس باحاسيس غريبه تجاه التاني،،
وبعد اسبوعين عماد اتقدم لروزانا وخطبها وسوو ملكه كمان........
.....،،،،،،،،،........

على ارض مطار جده
نواف

اول مانزل من الطياره كان حاسس بشوووق فظيع لجده ولاهل جده كلللهم،،
ااااااه احلى شي السعوديه ،، وربي مافي احلى منها ...
طلال وهوا يحضن نواف : الحمد الله علالسلامه
نواف : طلوووول والله لك وحشه ،،،بس السعوديه وحشتني اكثر
طلول بخبث: السعوووووديه
نواف : ااااه ياطلال والي في السعوديه وحشووني...
طلال بنظرة حب : ااااااااااااه بس ياااعيني ع الحب
نواف: والله ياطلال انا خلاص كررررهت شي اسمه سفر أي سفره بعد كدا ح تكون عليك مررررره انا خلاص ليا شهرين برى السعوديه هادا حال بالله
طلال: خلاص خلاص ولايهمك والله اني حااااااسس فيك
نواف: والله ياخي قرفت من كل شي بس قاعد بين امريكا وبريطانيا والله حاااله
طلال: طيب لاتنسى كمان انا اخر شهر كله قعدته في المانيا وااااخ بس على بنات المانيا
نواف: اقول امشي امشي يالله خليني اسلم على امي والله وحشتني موووت ياشيخ
طلال: ههه الله لايحرمك منها
نواف وهو يمشي: ان شاء الله......
.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:54 PM
البارت الـ خامس عشر



اسيل
مرت عليها فتره طويله وهي على الحاله هادي،، شعورها صعب جدا في فتره بسيطه تفقد اعز الناس عليها ،، جنينها اللي ما اتخلق اصلا وصدمتها في احمد،،
،، مرت احداث كتيره على اسيل وهي في المانيا ،،
بعد اسبوع تركها اخوها محمد عشان التزامات شغله وبقيت اسيل مع ام احمد لوحدهم،،
في الفتره هادي كانت المستشفى في المانيا تسوي شويه فحوصات اضافيه لاحمد قبل يبداو له العمليه،،
كان احمد طول الوقت فاقد الوعي الين قبل العمليه بيومين تقريبا فاق وكانت اسيل عنده،،
كانت اسيل ماسكه يده لسه عندها امل انه يصحى ويقدر يضغط لها على يدها،،
فجأها احمد بضغطه خفيفه على يدها خلتها وقفت على طول وقربت منه تبوسه من كل قلبها
اسيل: احمد عيوني انت حبيبي حاسس فيااا انا معاك
احمد كان يحرك فمه يحاول يتكلم بس مو قادر
ضغطت اسيل بسرعه ع الجرس اللي عند سرير احمد عشان تنادي النيرس تبلغهم بحركة احمد،،
احمد وهو يتكلم بصعوبه: اســ يــ..
اسيل وهي تضم يده على قلبها: ياااااعيون وروح وحياة اسيل آمرني
احمد: سـ امحـــ يني
دخل عليهم الدكتور ومعاه كم ممرضه واتملت الغرفه،، طلب الدكتور من اسيل انها تخرج برى الغرفه
اسيل قبل لاتخرج: حمودي اسامحك على ايش انا عمري مازعلت منك ولاعمري ازعل منك
احمد وهو يتكلم بصعوبه جدا: في مكــتبــي فـي..
اسيل: ايش فيه في المكتب؟
اتوقف احمد عن الكلام واضطرت الممرضه انها تسحب اسيل برى الغرفه،،
خرج بعد كدا الدكتور واكد لاسيل انه اللي صار لاحمد طبيعي ونادر انه يتكرر تاني،،
وانهم حددوا موعد العمليه بعد كم يوم خلاص،،

،،،،،،بعد العمليه،،،،،،،

كانوا الدكاتره مستغربين من حالة احمد انه مر عليه اسبوع ونص من العمليه وهو لسه فاقد الوعي،،
عشان كدا خبروا اسيل وام احمد انه نسبة حياته صارت ضعيفه جدا،،
صارت اسيل منهاااره لابعد حد واللي كملها عليها انه احمد اعصابها تعبت وصارت تحط حرها في اسيل،،
ماتشوفها عند غرفة احمد الا تطردها او تمنعها تدخل له اصلا،،
وفي يوم كانت اسيل واقفه عند الباب وام احمد جوى عند ولدها فجأة تشوف اسيل اتنين من الدكاتره وكم ممرضه يجو جرري على غرفة احمد،،
دخلوا بسرعه وخرجوا امه بعد دقائق معدوده خرجوا واليأس على وجووهم،،
وبلغوهم بموت احمد!!! كانت فاجعة وكارثة عليهم الاتنين ام احمد اغمي عليها على طول ما اتحملت الصدمة ابدا،،
اما اسيل مسكت في الباب بقوه لانها كانت ح تطيح بس اتمالكت نفسها ودخلت تشوف حبيبها لاخر لحظات،،
........
مسحت اسيل دموعها وهي تتذكر الموقف هادا كيف كان صعب عليها،،
واللي صعبه اكتر انه ماكان فيه احد من اهلها حواليها ابدا،،
دخلت عليها ميسون مع امها جلسوا يتكلموا مع اسيل يحاولوا يغيرو لها الجو الكئيب اللي هي فيه
اسيل: ماما الرجال اللي ساعدني لازم نخلي محمد يعزمه ويشكره على كل اللي سواه معانا
ام محمد: ايوا والله وانتي صادقة
ميسون: طيب انتي تعرفي اسمه رقمه اي شي
اسيل: هو يشتغل في شركه كبيره اخدت منه من غير لايدري كرت من كروته
ام محمد: خلاص هاتيه وانا اخلي محمد يتصل فيه والله اللي سواه مو شويه
اسيل: والله من غيره ماكنت ادري ايش اسوي
ميسون: الحمدلله كانه ربي راسله ليكي عشان يساعدك
.... ....،،،،،،،،،........




تمارا
كانت جالسه تفكر في حالها وفي اللي بتسويه هو صح ولا لاء؟؟
قبل شهر ونص كانت ملكتها على ريان كانت بالنسبه ليها يوم موتها يوم موت حبها اللي قررت انها ابدا ماتتنازل عنه لاخر يوم في عمرها،،
طبعا كانوا اهلها يبوا يسوا الملكه كبيره ومفتوحه بس تمارا اصرت انها تكون مقتصره على اهل ريان واهلها،،
حتى باقي اهلهم القريبين ماعزموا احد منهم،،
يومها انزفت على ريان وجلست معاه مو اكثر من عشره دقايق وماخلته لا يلبسها الدبله او الشبكه حتى،،
لانها اول ماقرب منها وكان راح يمسك يدها تمارا اغمى عليها وقلبت الموضوع منااحه،،
طبعا هي كانت متعمده تسوي الشي داه عشان تمنع الملكه هادي قد ماتقدر بس مافي اي امل،،
نزلت دموعها من عيونها بكل حسره وهي تشوف جوالها يرن برقم ريان،،
اللي رغم كل اللي قالت له هو عن حبها وانها تحب شخص تاني وهو ابدا ولا يحس،،
صارت عايشه حياتها وهي حاسه انها بتخدع اعز الناس على قلبها واغلى الناس على روحها ،، رامي،،
هي الان تعتبر زوجة ريان رسمي بس الى الان مايدري رامي ولا قالت له اي شي،،
حتى روزانا خبت عنها الموضوع مرره،،
بس لسه عندها امل انه ممكن ريان يغير رأيه ويخليها في حالها عندها امل لسه ولو بسيط لازم تتمسك فيه،،
كانت تمارا تتهرب من مشاكلها دائما وفي نظرها انه على حسب نيتها وعلى حسب تخطيطها كل شي راح يصير،،
كانت متمسكه بالامل هادا رمت جوالها بعد ماحطته ع السايلنت وقامت تشرب نسكافيه،،
بس جوالها ابدا ماوقف عن الاتصال مادريت تمارا انه ريان متمسك فيها اكتر من تمسكها هي بالامل هادا.......
.... ....،،،،،،،،،........





طلال
الساعه 8 مساء
كان هو ونواف في احد المقاهي وحوارهم كله عن الحب وتعب الحب،،
نواف: والله انا من يوم ماشفتها حسيت قلبي وقف حسيت انها هي اللي ادور عليها فاهم علياا
طلال: ايوا والله انت ح تقولي هههههه والله انا اللي صار لي اكتر منك بس
نواف: ايوا ايش ماحكيتني كل شي
طلال: تخيل لمن كنت في المانيا كنت في الحديقة الانجليزيه في ميونخ كنت اتمشى وحدي زهقااان مره،،
بس واشوف لك وحده شكلها عربيه يعني كانت متحجبه وصوت بكااها مالي الحديقة
والله قطعت لي قلبي،،
نواف وهو يغمز له: صوت بكاها قطع لك قلبك ولا شكلها هااا اعترف يالله
طلال وهو يضربه على كتفه: اقول اسكت بس اصلا كانت راخيه راسها وماشفت وجهها لسه
نواف: هههههه طيب كمل
طلال: بس قعدت ع الكرسي جمبها وسالتها ايش فيكي انتي عربيه؟ اقدر اساعدك في شي؟؟
الا هي رفعت وجهها وطالعت فيا بسرعه مره وقالت لي من جد تقدر تساعدني؟
قلت لها والله لو اقدر ان شاء الله ايش مشكلتك انتي؟
رجعت تبكي تاني وقالت لي انا ما اعرف احد هنا مالي احد غير ربنا انا وحيده هناا
وصارت تبكي وتشهق انا مره حزنت عليها كان نفسي احضنها اهديها شويه
بس شفت في يدها اليسار في دبله يعني شكلها متزوجه
نواف: هههههههه والله انك ،، وبعدين ايش طلعت قصتها
طلال: ابد قعدت تحكي لي قصتها انها جات هنا مع زوجها المريض عشان عمليته واتوفى
والمشكله ام زوجها تعبت واتنومت من سمعت خبر ولدها
نواف بحزن: لاحول ولا قوة الا بالله
طلال: والله مره صعبت علياا مسكينه لوحدها ساعدتها في اجرائات زوجها ونقله وتعرف الدفن ووو.. شي يوجع الراس والله
نواف: والله ما الومها ع البكا اللي كانت تبكيه برضو هي في غربه
طلال: بس والله الصدفة غريبببه صراحة اللي جمعتني بيها وفين في المانيا!! يالله شوف كيف
نواف: يعني انت حبيتها؟
طلال: اقلك قلبي اتعلق فيها من اول نظره،، ولاتتريق عليا وتقلي حب من اول نظره راح اقلك ايواا ايش عندك
نواف: هههههه ماراح اقلك شي بس انت تعرف معلومات عنها
طلال: تقريبا عرفت عنها اشياء كتيره تعرف وقت اجرائات زوجها الله يرحمه وكدا
نواف: الله يعينها ويصبر قلبها
طلال: بس الصراحه طلعت اصيله البنت مارضت انها تسافر غير لمن خرجت ام زوجها من المستشفى
نواف: عاد كانت فرصتك تعيش لك يومين حلوه مع البنت
طلال: الله يهديك اية يومين حلوه والبنت دوبو ميت زوجها انت كمان
نواف: هههههههه اتريق عليك عااد
.... ....،،،،،،،،،........




في المستشفى الجامعي ...
الساعه 9 صبااحا


اليوم كان في زياره للمستشفى من طالبات الطب لمستشفى الجامعي ،، بس كانت زياره يتعرفوا فيها على اقسام المستشفى وكيف جو المستشفى ويطلعوا على بعض الملفات تبع المرضى..

روزانا :اوووف دحين ليش مانطبق عملي بس كده قاعدين نتفرج
تمارا وهيا ترفع يدها : احسسن مافي تطبيق ايش تبغيهم يدخلونا عمليه ولاايش لساتنا صغار علالكلام الكبير دااا
روزانا تطالع تمارا بنص عين : ايش رأيك تسكتي
تمارا : ههه والله جد
روزانا : طيب فكينا بالله والله طفشت شكلي ح اقعد تحت الين ماتخلصوا على الفرجه دي
تمارا بخوف : لا ياشيخه واذا سأالوا عنك
روزانا : قوليلهم راحت البيت ... يالله سي يووو
تمارا : سي يووو

وخرجت تمارا من القاعه الي مجتمعين كانوا فيها من غير لااحد ينتبه .. بس عماد شافها من بعييد وابتسم على شكلها وهيا ماشيه وباين عليها التعصيب
جري عليها ومسك ايدها
روزانا : اه
عماد بحب : سلامتك من الاه
روزانا : .....
عماد : افااا ايش به القمر زعلان
روزانا بعصبيه خفيفه : يعني مانت عارف
عماد ببلاهه : لاو والله
روزانا : تعرفني ماااحب اجي المستشفى اتفرج ،، لازم اشارك واطبق كده عملي
عماد: ههههه تطبقي عملي مرره وحده ،،يابيبي لساتك بيبي على دا الشغل
روزانا سحبت ايدها من ايده ومشيت ..
عماد وهوا يمسكها تاني : لحظه لحظه ...
روزانا :....
عماد وهو يجرها معاه: مايهون عليا زعلك تعالي معايا
روزانا : ويين ؟؟
عماد : بتشوووفي تعالي بس
.... ....،،،،،،،،،........


اسيل
كانت جالسه في غرفتها بعد الغدا وكعادتها الحزن كان مالي المكان عندها،،
جاها اخوها محمد دق الباب ودخل،،
محمد وهو يحاول يلطف لها الجو: هااا اخبار الحلو اليوم
اسيل بابتسامه بارده: تمام الحمدلله
محمد: ايش الجو هادا الللي انتي فيه يااختي متى تطلعي منه
اسيل: الحمدلله على كل حال،، ها ماقلت لي قابلت الرجال
محمد: ايوا قصدك طلال؟
اسيل: ايوا طلال الصراحه رجال بمعنى الكلمه كان لولا وقفته جمبي ما كنت ادري ايش سويت
محمد: اشوف الجو كانه غرامي هاا؟؟
اسيل وهي تضربه بالمخده: بلا غرامي بلا وجع قلب
محمد: والله يا اسيل هادا اللي انا جاي اكلمك عشانه
اسيل: عشان ايش؟
محمد: اتصلت انا على طلال زي ماقلتي انتي وامي عشان اشكره ع اللي سواه معاكي،،
واتقابلنا اليوم ع الغدا في مطعم
اسيل: اهم شي انك شكرته والله اللي سواه معايا مو شويه
محمد: الصراحه اسيل هو طلبني اخد رايك في شي
اسيل: ايش؟؟
محمد: انا حتى كلمت امي وقالت لي اني اكلمك واخد رايك
اسيل: ايش طيب اتكلم ايش فيه؟؟
محمد: الصراحه اسيل،، طلال خطبك ويى يعرف رايك
اسيل وهي توقف: اييييييش؟؟ يخطبني ايش فين يحسب نفسه قاعد هادا،،
اول شي انا لسه في العده المفروض انه يكون عارف الشي داه
محمد: هو عارف الشي داه بس يبى يعرف رايك في الموضوع
اسيل: طبعا بدون تفكير انا ارفض
محمد: بس انتي يا اسيل لازم تخرجي من الجو اللي انتي عايشه فيه احمد خلاص الله يرحمه راح
اسيل وهي تبكي: لاااا لاااا تقول راح ،، احمد عمره مايروح من قلبي،،
الله يخليك يامحمد قول للرجال اني موموافقه ولعد تفتح معايا الموضوع مره تانيه
محمد وهو يخرج: انا ماراح ارد عليه شي دحين انتي فكري في الموضوع وخدي وقتك
خرج محمد وترك اسيل في دوااامه كبيره،، هي حاسه انه الانسان هادا وقف معاها وموقفه كان قمة في الشهامة والاخلاق،،
بس هادا مايعني انه لازم اوافق عليه،، رجعت تبكي وهي تتذكر احمد وتتذكر حبهم،،
فجاة اتذكرت اخر كلام لاحمد وانه يبغاها تسامحه وهي ماكانت تدري عن ايش،،
قامت بسرعه وخلت محمد يوديها لبيتها بحجة انه باقي لها اغراض هناك،،
راحت البيت ودخلت غرفة مكتبه وقعدت تفتش بين الاوراق والملفات،،
اكترها كانت اوراق شغل او اوراق تخص فلوسه في البنك وممتلكاته،،
فتحت اخر درج وهي تشوف فيه ملف مستشفى اخدته وفكته وهي مرعوبه،،
خايفه تعرف شي عن حبيبها ويطيح من عينها خايفه تعرف شي عنها يخليها تكرهه،،
فتحت الملف طالعت في اول ورقتين كلها تحاليل وكلام ماهي فاهمته،،
مسكت اخر ورقة كانت نتائج التحاليل وكلام الدكتور عليها،،
(لديه خلل في الهرمونات الجنسيه بنسبه كبيره يؤدي الى العقم ونسبة الشفاء فيه بالادويه تصل الى 10% المريض يعتبر عقيم)
رجعت لاول صفحة تقرا اسم المريض تتاكد هادي الفحوصات لاحمد؟؟
لا مهي مصدقة طيب ليش ما قالها ليش خلاها تتوهم؟؟
ليش عيشها في حلم اسمه اطفاااال ع الفاااااضي،، رمت الاوراق من يدها وخرجت.........
.... ....،،،،،،،،،........




مستشفى الجامعي
نواف

اليوم رحت عند بيت روزانا علشان اشوفها ومشيت ورا سواقها الين وصلت لمستشفى الجامعي ،، خفت عليها تكون تعبانه ولاشي... بس شكله عندها تدريب او دوره ،،الله يوفقها ..
بس فضولي شدني اني اروح اشوفها .. نزلت من السياره ورحت وراها من غير لاتحس شفتها دخلت قاعه للمحاضرات وبعدها خرجوا عملوا راوند فوق .. اووف شكلو شغلهم ممل .. بعدها رجعوا القاعه وقعدت انتظرهم ،،
هنا يدق جوالي ..
نواف : وعليكم السلام
طلال : نواف والله حالك صار مو تمام ايشبك ليش ماجيت اليوم
نواف: طلال حرام عليك ليا شهرين ماشفتها وحشتني
طلال: الله يرحم حالك
نواف: خلاص طلال مع السلامه

ورجعت اراقب القاعه بس شايف البنات تطلع ،، بس ماشفت روزانا .. اكيد بميزها من عيونها العسليه الثعلبيه .. بس وين اختفت ،،اووه لايكون وانا بكلم طلال طلعت بس لا كيف تطلع ...
انتظرت شويه ومالقيت احد خرج ،، وشفت العامل يقفل القاعه ويمشي .. يالله وين راحت ،،،
كنت بفقد الامل وامشي الا بصوت انثوي يجيني من ورا ..
تمارا : نواف؟
نواف باستغراب : احمم ايوا نواف مين حضرتك ؟؟
تمارا : انا صاحبة روزانا انا شفتك هنا واستغربت انك للان بتمشي وراها
نواف : لا لا انا كنت موجود هنا وماادري
تمارا : بس هنا قاعات محاضرات مو العيادات ،، عموما خلاص ابعد عنها هيا دحين صارت مرت‍‍‍‍‍‍ـ..
ماكنت ادري ايش بتقول .. لاني حسيت بأني ح انخنق لو كملت الموقف الي بيصير قدامي .. شفت روزانا .. شفتها واقفه مع واحد تاني وايدهم بايد بعض وابتسامات الحب المتبادله بينهم واااضحه ..
نواف: ....
تمارا : نواف معاايا
سبتها ومشيت بعييييد ..ماصرت شايف قدامي .. خلاص معقول تكون حبيبتي سااافله ووواطيه .. لا اكيد انا بحلم وح اقوم بعد شووويه
لا ياااربي ليش .. .. ضربت بايدي على الدركسون مر واتنين وتلاته وعشره الين فقدت احساسي بايدي وبالمكان نفسه ..
نزلت من السياره وصرت امشي وامشي مااعرف وين اروح ولا وين اجي بس كل الي اعرفه اني ابي اروح مكان انسى فيه روزانا وصورتها الي مطبوعه بقلبي وعقلي ....
.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:56 PM
البارت الـ سادس عشر


روزانا
التاسعة مساء
مجمع العرب

كانت روزانا مع تمارا في السوق عشان تجهيزات الفرح،، بعد ماتعبوا من اللف جلسوا في كافيه يريحوا شويه،،
تمارا: روزانا دحين قد ايش باقي ع الفرح بالضبط؟؟
روزانا بابتسامه: بالضبط بالضبط شهر وثلاثة ايام و10 ساعات
تمارا: يااااعيني ايش الدقة هادي
روزانا: ههههه اجل ايش تحسبي،، المهم تمارا ترى طفشت وانا اشتري يالله قومي خلينا نخلص
تمارا: طيب يالله قومي ايش بقي؟؟
روزانا: يعني باقي اهم شي قمصان النوم وملابس للبيت يعني
تمارا: اهااا وانا اقول ليش اخدتيني معاكي السوق اليوم
روزانا: اقول امشي امشي بس
قاموا خرجوا من الكافيه وراحوا اول شي على نعومي،،
تمارا كانت تبين قدام روزانا انها مبسووطه وانه كل شي عادي بس من جوتها حزن العالم كله في قلبها،،
كل يوم كانت تشوف فيه روزانا كانت تفكر تقلها انها صارت خطيبة ريان بس ماتقدر تتكلم،،
وكل مره تكلم فيها رامي كمان ماتقدر تقله بس هي حاسه انه الشي داه غلط،،
تمارا وهي تقرب عند روزانا: روزانا؟
روزانا: هلااا
تمارا: لو كنتي عارفه متى راح تموتي يعني من الاخر عارفه يومك متى كنت راح تقولي للناس اللي تحبيهم وتغليهم عن اليوم داه؟
روزانا: ههه ايش السؤال الخطير هادا
تمارا: يالله بلا تريقه قولي
روزانا: اااامممم اعتقد لاء ماراح اقول لاحد ولاحتى نفسي راح انسى واعيش حياتي
تمارا: ح تكوني مبسوطه؟
روزانا: احسن ما اعيش في هم ووسواس الموت
تمارا: يالله على قولتك،، المهم ها ايش لقيتي اشياء حلوه؟
روزانا وهي تطالع ع الاشياء: يعني مو مره شوفي اية احلى
واخدتها ورتها قميصين واحد لونه وردي وقصير وشفاف والتاني احمر باسود وكان حرير،
تمارا وهي تتنهد: اااه بس متي يجي اليوم اللي اشتري فيه الاشياء هادي انا كمان
روزانا: هههههههه لاحقة ان شاء الله
فتحت تمارا شنطتها على صوت جوالها اللي كان يرن،،
تمارا: هييييي روزانا هادا رامي
روزانا: طيب ايش يعني؟ ردي
تمارا: لاه ياشيخة عيب منتي شايفه احنا فين
روزانا وهي ميته ضحك: ههههههههههههه والله كانه قاعد شايفك دحين ولا انتي لابسة شي من هادي الاشياء ههههههههههههه
ضربتها تمارا على كتفها ضربه خفيفه: طيب يارووزانا ياحمارا اتريقي هااا
وخرجت عند الباب تكلم رامي،،
رامي: ها ماخلصتوا من السووق
تمارا: هاا لا لسه باقي شويه
رامي: هادي روزانا ماتخلص كل يومين وهي رايحه السوق ولاخلصت
تمارا: اامم مدري
رامي: ايشبك كل شي مدري،، انتوا فينكم دحين
تمارا بارتباك: هاا احنا في محل ملابس كدا
رامي: اية محل؟
تمارا: مدري ايش اسمه محل كدا عادي
رامي: طيب انا جيت السوق كنت ابى اشوفك
تمارا: هااااا؟ لاء لاء لاتجي
رامي: افاااا ماتبي تشووفيني يعني
تمارا بااحراج: الااا بس مو دحين يعني،، يالله خلينا اشوف روزانا واكلمك شويه كمان
رامي: هياا تموورتي ابى اشوفك
خرجت روزانا عند تمارا وهي تقلها: يالله تمارا تعالي اختاري معايا مني عارفه اختار ايش هادا كلها فاااصخة مره
تمارا: يالله دحين اجيكي
رامي: انتوا في اي مكان؟
تمارا: هااا؟؟
رامي: تمارا طالعي وراكي
طالعت تمارا وراها بس ماشافت شي
روزانا: يالله تمارا خلي غراميتكم هادي بعدين
تمارا: يالله رامي اكلمك تاني اوكي،، باي
ودخلت تمارا مع روزانا على نعومي تاني وهم بيتفرجوا على القمصان والجو هادا،،
حست تمارا بحركه خفيفه على كتفها طالعت وراها،،
انحولت عينها ووجها حمررر وطيحت كلللل الاكياس اللي في يدها زي دائما،،
تمارا: رامي؟؟؟
رامي صار يضحك على شكلها ولمن طيحت الاكياس
روزانا كانت تكلم عماد وتاخد رايه في كم شي كدا،،
رامي سحب تمارا من يدها وقالها: تعالي قولي لي ايش رايك في داه
تمارا ميته من الخجل ومارفعت راسها مره ولاتكلمت ولاكلمه،،
خرج رامي قميص نوم لونه موف فااتح وقصير،، شفاف عند الصدر مره ومعاه كلوت اغراااء كمان،،
تمارا رفعت راسها ولمن شافت القميص رجعت انكسفت تاني وخرجت جري من المحل،،
خرج رامي وراها وهو حاسس انه زودها حبتين،، بس غصبن عنه هادي حبيبته اللي يحلم بها كل يوووم وهي لابسة له اشياء زي كدا،،
رامي: تمارا تجي نشرب قهوة ،، ولا ناكل ايس كريم؟؟
تمارا كانت تبكي وتمسح دموعها بسرعه من غير لاينتبه لها رامي
رامي طالع في وجهها اللي مخبيته عنه وشاف دموعها: ايشبك تمارا والله اسف ماقصدي ازعلك او شي
تمار: رامي في شي نفسي اقلك هو بس مدري كيف اقلك
رامي: ايش قولي عادي ولاتخافي من شي
تمارا: رامي انا ما اخاف من شي في حياتي غير بعدي عنك
رامي: تمارا انا وانتي عمرنا ماراح نفترق ان شاء الله
تمارا: اخاف الظروف تكون اقوى مننا
رامي سمع صوت من وراه يناديه،، التفت يشوف مين،،
رامي: هلاااااا والله وين الناس ايش الغيبه هادي،،
كيف الحال ايش الاخبار،،
التفتت تمارا تبى تروح لروزانا وتنحت لمن شافته واقف يكلم رامي،،
دخلت بسرعه لـروزانا: روزانا الحقي مين واقف بره مع رامي
روزانا: بسم الله عليكي بشويش مين واقف معاه يعني؟
تمارا: ماراح تصدقي لاه وشكلهم اصحاب ولايعرفوا بعض
روزانا: مين؟
تمارا: نواف!
روزانا سكتت شويه: وانا ايش دخلني فيه يعني
دخل رامي يشوفهم لو خلصوا ولا لسه،،
روزاانا: مين هادا اللي كان معاك رامي؟
رامي: هادا واحد معرفه حتى خالو فارس يعرفه
روزانا: صاحبك يعني
رامي: لا مو صاحبي مرره بس يعني،، وترى عزمته على فرحك
روزانا: نــعـــم؟
رامي: والله سالني ايش تسوي في السوق هنا قلت له اختي تشتري عشان الدبش وفرحها قرب،، بس وعزمته
تمارا حبت تغير الموضوع: يالله روزانا خلينا نحاسب ونخرج
رامي: تمارا لمن ترجعي البيت نكمل موضوعنا
تمارا وهي راخية راسها: ان شاء الله
روزانا: تمور ايش رايك تجي معايا ع البيت
تمارا: والله ما ادري لو امي ترضى لاتنسي اننا من العصر واحنا في السوق
روزانا: طيب كلميها وشوفي ايش تقلك،، والله حااايسه في كم شي اباكي تساعديني فيها
تمارا: والله احسن لك خلصي كل شي خلاص دحين تجي الاختبارات مره حوسه
روزانا: ايوا ادري،، المشكله عماد مخلي كل شي علي بس جا معايا شاف القاعه اللي حجزناها وبس
تمارا: اقلك شي روزانا من غير زعل
روزانا: اعرف ايش تبي تقولي،، يالله نكمل كلامنا في البيت
تمارا وهي تخرج جوالها: ان شاء الله بس ترضى امي........
.... ....،،،،،،،،،........




في بيت روزانا

روزانا بسرحان وهيا تلعب في شعرها : تدري تمارا احيانا احس اني اتسرعت في قراري بزواج عماد
تمارا: ليش يعني
روزانا: ما ادري
تمارا: لا يكون بعد ماشفتي نواف اليوم؟؟
روزانا: اكدب عليكي لو اقلك انه ما وحشني،، كل ما اشوف عماد ادور على نواف فيه،،
في حركاته المجنووونه في كلامه العسل،،
ما اقلك اني ما احب عماد وحركاته بالعكس بس ما ادري
تمارا: والله روزانا انا احيان احس عماد مايهمتم فيكي مره يعني مهو مخليكي اول اهتمامته
روزانا: صح،، حسيت الشي هادا في مررره كتير،، يعني تخيلي مره سمعته بالصدفه كان راح يتخذ قرار مهم لحياتنا من غير لايخذ رايي
تمارا: ايش ماقلتي لي
روزانا: يعني تخيلي بالصدفه اقلك سمعته يكلم واحد من اصحابه يقله انه قدم اوراقه عشان يكمل دكتواره بره
تمارا: من غير لايقلك؟!!
روزانا: اقلك بالصدفه عرفت
تمارا: واكيد لمن كلمتيه ع الموضوع يقلك اكيد تهمك مصلحتي ومن الكلام داه
روزانا: شي زي كداا
تمارا: حاسه انك ندمانه على عماد؟
روزانا: لا بالعكس،، عماد يفهمني في اشياء كتيره من غير لا اتكلم،، بس ما ادري ليش التناقض هادا اللي فيا اني افكر في نواف وماكان بيننا شي <<<(تنااقض كبير)
تمارا: بس احس انكم متفاهمين في اشياء كتيره يعني
روزانا: يعني في شوية اشياء مشتركه بيننا بس اللي ما احبه انه ماهو واثق فيا ولافي قدراتي
تمارا: ليش ايش صار
روزانا: يعني فاكره اخر مره لمن كان عندنا تدريب في المستشفى وخرجت معاه من القاعه
تمارا: ايوا صح ماحكيتيني ايش صار
روزانا: اخدني على غرفة عمليات وقعدنا نتفرج على عملية قلب مفتوح
تمارا: عاد يافرحتك انتي في الاشياء هادي
روزانا: تصدقي انه مع حماسي وفرحتي الا انه عماد خرب كل شي عليا
تمارا باستغراب: ليه؟
روزانا: طول الوقت يقول باستهزاء ..يبالك مليون سنه علشان تعرفي تسوي عمليه زي كده .. وجبتك تتفرجي علشان تعرفي احنا ليش مانخليكم تلعبوا بارواح الناس وانتو لسه مبتدئين
تمارا : طيب انتي ايش اللي يخليكي تتمسكي في عماد كدا،، ما اعرفك من النوع اللي يعجبك اسلوب عماد هادا
روزانا وهيا تحرك يدها: ماادري ماادري
تمارا: آآآه من الحب هادا والله عذاب ياشيخه،،
روزانا: ليش تقولي كدا ما انتي ورامي الحمدلله زي العسل مع بعضكم
تمارا: الحمدلله على كل شي،، المهم يالله خلينا نخلص التجهيزات اللي عندك
قامت روزانا تكلم عماد لانه من اول يتصل وهي مطنشته،،
اما تمارا اخدت الميك اب والعطورات تبع العروسه وقعدت ترتبها وتزينها...
.... ....،،،،،،،،،........






وبعد كم يوم
جامعة الملك عبد العزيز
كلية الطب

كانت سرحانه وتفكر في المستقبل الي جاي والي ماكانت حاسبه حسابه ..
ماكانت متوقعه انه ممكن تحب عماد او تتعلق بيه لهادي الدرجه ،،
بس في نفس الوقت كارهه نفسها لانها حست بانه الاحساس الغريب الي يجذبها لنواف رجع اول ماشافته ،،
تمارا وهيا تأشر بيدها قدام روزانا : ياااااهوو رورو وييينك ؟؟؟؟
روزانا : هنا هنا بس كنت سرحانه
تمارا وهيا تبلع ريقها خاييفه تكون روزانا عرفت الي مخبيته : هاا في ايش سرحانه
روزانا بتأفف : ولا شي ولاشي ،، اصلا المفروض تعرفي انا ايش الي حاسه فيه
تمارا زاد خوفها : ها ،، !! كيف اعرف
روزانا وهيا تاخد شنطتها وتقوم : طول عمرك تعرفي ياتمارا .. بس انتي الفتره دي ماادري ايشبك ،،
تمارا عضت على شفايفها بندم صح طول عمرها تعرف الي في قلب روزانا والي في بالها بس بمجرد نظره وحتى روزانا كده ،،،
بس الاتنين الفتره دي ماهم فاضين لبعض ،،دخلوا قاعة المحاضرات وجلسوا جمب بعض،،
وروزانا كل تفكيرها كيف تقول لتمارا علشان تساعدها في تناقض المشاعر الي هيا حاسه فيه،،
وتمارا تفكيرها كله كيف تخلي سر زواحها سر عن العالم كله كله خصوصا عن روزانا ورامي ...
في هذه اللحظات تدخل الدكتوره ساميه القاعه
د: ساميه: السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
ملحوظه ( دكتوره ساميه مصريه و دكتورة في امراض الدم وتدرس هدي للطالبات )
بدأت في شرحها والكل داخل معاها في الشرح بانسجام لانه شرحها واضح وممتع ...
وحاولوا بطلاتنا يتناسوا مواضيعهم بس الي في القلب في القلب ...
.... ....،،،،،،،،،........





جامعة الملك عبد العزيز
كليه الطب

سلمي وهيا تتأفف كعادتها في الصباح ،، وطفشانه من الجامعه
سلمى : اووووووووووووف لمتى يعني ... خلاص ابغي انام براحتي
روزانا وهيا تحط العصير الفريش من يدها وتبتسم ابتسامتها المعتاده الي تدل على ثقة وغرور صاحبتها : يعني بتكوني دكتوره بسهاله كده ،، لازم ياقلبوو تتعبي شويه وشويتين كمان
سلمى : طبعا طبعا .. حرم الدكتور عماد لازم تقول كده ..
جميله : هههه ايوا اصلا حتى نظرتها صارت زيه
روزانا وهيا تضرب جميله بخفه علي كتفها : خلاااص
سعاد وهيا جيه جرري على الطاوله تبع البنات : روزااانا يااااخاينه انتي وتمارا
روزانا : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد : لاتستبلهي انتي والخاينه التانيه .. بس عموما ياستي ماراح نحسدكم اكان قلتولنا بالكذب حتى
سلمي وجميله : ايش السالفه؟؟؟؟
روزانا : علمي علمكم
سعاد : روزانا بلا استهبال خلاص عرفنا انه تمارا ملكت على ولد عمها ومستحيل تكوني منتي عارفه ..
روزانا : ههههه بلا سخافه عاد
سعاد بجديه : روزانا ..معقول حتى انتي ماتعرفي
روزانا بملامح جامده : ايش الي مااعرفه .. انتي بتقوليلي شي مستحيل يصير
سعاد: والله والله العظيم تمارا ملكت على ريان ولد عمها .. انا امي لما قالتلي ماصدقت .. لانه امي تعرف ام ريان وهيا الي قالتلها ..
روزانا : لا لا اكيد تشابهه اسماء
سعااد : روووزانا عاد اي تشابه اسماد ليه مو امي عارفه مين هيا تمارا وعارفه انها صاحبتي
سلمي: لا مستحيل اصلا لانه تمارا مايله لاخو روزانا وهذا الشي كلنا عارفينه
جميله : ايوا كان واضح انها تحبه .. لا اكيد كذب
سعاد بلامبالاه : عااد خلاص انا قلت الي سمعته وتمارا لما تجي اسألوها
سلمى : لا تقول روزانا انها تعبانه ماهي جايه اليوم .. صح روزانا ؟؟؟
والتفتت على روزانا لقتها مشيت من المكان ...
جميله : فين راحت وي ماحسينا بيها
سلمى : الي سمعته لو كان حقيقي معناته صداقتهم انتهت الله يستر
سعاد : عااااد لاتكبريها ح يتخاصموا شويه ويرجعوا هذولا مايستغنوا عن بعض ...
.... ....،،،،،،،،،........

مراد
جالس في مكتبه والقهر ماااالي قلبه على اخوه اللي مات في السيول،،
وبسبب مين بسبب وحده ماتستاهل انه يسوي في نفسه كدا عشانها،،
دخل عليه السكرتير بعد مادق الباب : استاذ مراد عملت اللي قتلي عليه
مراد: وصلهم لحد الباب؟؟
السكرتير: مثل ماوصيتني استاذ
مراد: طيب اتفضل على مكتبك واتصل لي بـ محمد وحوله عليا
السكرتير وهو خارج: على امرك
اول ماخرج السكرتير مسك مراد القلم اللي قدامه وجلس يطق به على المكتب وهو يبتسم بخباااثة: والله وح اعرف كيف انتقم منك في اولادك واحد واحد ههههههههاااااااي
رن تلفونه وكان محمد رد عليه بلهجة حاااده: محمد اللي طلبته منك يتنفذ في اسرع وقت
محمد بخوف من اللهجة الجديده هادي: ان شاء الله على امرك
مراد: صاحبة الشركة اللي قالك عليها جمال خلاص اوراقها مضبوطه.. خليه يخلص ويقول لرامي انه كل شي اوك
محمد: طيب دحين اكلمه
وقفل السماعه كالعاده من غير مايقول شي ... اتعود انه يعطي اوامر وبس
واتصل على جمال
مراد: الوو ..جمال هادا الغبي دحين ح يكلمك ويقولك الي اتفقنا عليه .. وزي ماقلتلك ماابغاه يعرف اني اكلمك خليه يحس انه هوا الي مدبر كل شي
جمال : ان شاْء الله ولايهمك
.... ....،،،،،،،،،........





روزانا

كنت واقفه عند بوابة الجامعه مني قادره اتصل على السواق لانه ماما لو عرفت انه خرجت ح تسويلي سين وجيم ومن جد مااااااالي خلق ...
مو معقول الكلام الي سمعته يكون صح .. انا لازم اروح واتأكد بنفسي ...
فكرت شويه وماقيت غير دا الحل .. مسكت الاي فون واتصلت على عماد
وجاتها اغنية اليسا جوا الروح الي حاططها عماد ليها لما تتصل عليه ..
عماد : ياصباااح الحب
روزانا بجديه : عماد وينك؟؟
عمادبقلق: روزانا فيكي شي ؟؟
روزانا بصوت عالي : عمااااد وييينك جااوبني ؟؟
عماد : انا دحين بوقف السياره عند الجامعه وانزل عندي محاضره اولى
روزانا وهيا ترفع يدها لعماد علشان يشوفها: شوفني انا رافعه يدي تعالي بالسياره لاتنزل
عماد باستغراب: اوك
واول ماوصل ركبت بسرعه ومااعطيته فرصه يعارض
عماد: ايش صاير
روزانا : حرك السياره ،، ووديني بيت تمارا في شارع .....
عماد: ليش تمارا فيها شي سلامات ..
روزانا بعصبيه : مافيها شيييييي عماد خلاص امشي بسرعه بلييييز
عمااد: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طول الطريق كنت اهز في رجولي بعصبيه ابغى الطريق يخلص واوصل لبيت تمارا
لازم تقولي انه الكلام دا كدب لااازم......
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اول ماوصلنا نزلت من السياره وخليت عماد الي كانت ساكت طول الطريق واخدت نفس عميق قبل ماادخل ...
دقيت الجرس مره واتنين وتلاته .. الين ردت الخدامه ودخلتني
روزانا : بسرعه ناديلي تمارا
تمارا وهيا تنزل من الدرج بسرعه : روزانا ايشبك صاير شي
روزانا وهيا واقفه تحت الدرج وتطالع في روزانا بحده : انتي اتزوجتي ياتمارا ؟؟؟؟؟؟؟؟
تمارا مسكت نفسها لايغمى عليها خلاص الي كانت مخبيته انكشف .. الموقف الي كانت خايفه منها دحين صار واقع بتعيشه وماهي عارفه كيف ح تخرج منه ..
تمارا تبلع ريقها: ها ،، انا.. ههه مين قال انا
روزانا بصراخ : انتييييييي اتزوووووووجتي ؟؟؟؟؟؟
تمارا : ..............
ماقدرت امسك نفسي اكتتر طلعتلها الدرج وصرت اهز فيها علشان تتكلم وتجاوبني ..
روزانا وهيا ماسكه كتف تمارا بقوه وتهز فيها : اتكلمي ايشبك سكتي .. يعني صح صح .. قولي ياصاحبتي يااختي يانصي التاني قووووولي
تمارا وهيا تبكي : روزانا انا ،،ماقدرت اقول علشان..
روزانا وهيا تدفها بعيد عنها : علشانك وسخه وحقيره ،،، شفتي اخويا يحبك قلتي استغله ،، خليه يجبلي ويعطيني .... ولا انتي واشكالك وين شفتي الالماسات ..
حتى فيلتكم راهنينها للبنك .. قلتي أأمن نفسي ...
تمارا ماهي قادره تعلق على اي كلمه من كلام روزانا الجارح لانه ماعندها عذر ،،
ايش ح تقولها غصبوني اني اتزوجه .. مستحيل راح تصدقها لانه هيا نفسها ماهي مصدقه للان انهم غصبوها واتزوجت
روزانا : اتكلمي .. ولاخلاص ماعندك جواب ياحرم ريان .. وهذا ريان الي ماتحبيه وتكرهيهه ...
تمارا:....
روزانا وهيا تصفق : بس جد برااافوو .. قدرتي تضحكي عليا وتستغليني وتستغلي رامي ... ااه يارامي مني عارفه ايش اقله ..و انا الي كنت ابعد ميسون عنه علشانك ..
تمارا وهيا تشهق من البكي : روزانا صدقيني انا ماكان قصدي انا
ماحست بنفسها لانه كان فيه كف حاار على خدها
روزانا وهيا تبكي: انتي .. انتي حقييييييره ،، خلاص من اليوم ورايح انسيني وانسي شي اسمه روزانا .. وهذا الكف خليه ذكرى مني لاني لازم افوقك من الكذب الي عايشه فيه ... واعرفك انه الكذب حبله قصيير ياتمارا ..

نزلت من الدرج من غير مااسمع منها اي عذر او اي رد ..خلاااص من اليوم ورايح بنساها واي شي يذكرني بيها راح امحيه من حياتي ..
رحت اجري على السياره ولقيت عماد واقف عندها وباين عليه القلق .. اول ماشفته رميت نفسي في حضنه وكملت بكي من قلب ..
عماد بخوف : روزانا ..روزانا ايش الي حصل صوتك كان واصلني ايش الي حصل
روزانا وهيا تشهق من البكي :خااينه ياعماد خاااينه
عماد : حبيبي خلاص اهدي تعالي اركبي السياره وفهميني
ورحت ركبت السياره وحكيتله الموضوع ..
عماد : تبي رأي ؟؟
روزانا : اكييد
عماد: انا حاسس انه الموضوع دا في ان .
روزانا : لا ان ولاشي ..هيا الي وسخه
عماد بحنان : طيب انتي دحين اهدي .. وهيا بكره ح تتصل عليكي وتفهمك ..
روزانا : ايش تفهمني ياعماد ايش تفهمني .. اقلك البنت انخطبت واتزوجت كمان ..يعني الموضوع اكيد له شهور مو يوم ولايومين ..هذا اذا ماكان من سنين .. وهيا قاعده تلعب بمشاعر رامي
عماد ببلاهه: ايش دخل رامي ؟؟؟؟؟؟؟؟
روزانا : امم هوا كان في بينهم علاقه
عماد وعيونه برره من الفجعه: علااااااااااااااااااقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
روزانا : لا لا مو علاقه يعني يعني انا اقصد حب وكده بس
عمادبارتياح : اووف ايوا قولي حب .. بس الموضوع كده صار اعقد .. كيف يعني حب وهيا مخطوبه ؟؟
روزانا رجعت تبكي : مو هوا دا الي قاهرني بزياده .. كيف تحبه وهيا مخطوبه وليه ماقالت .. ياعماد انا اعرف تمارا من المتوسطه يعني كيف تخبي عليا
عماد : روزانا الي اعرفها ماتبكي .. يالله امسحي دموعك وخليني اوصلك البيت .. ماراح ينفع اوديكي الجامعه ..
روزانا وهيا تمسح دموعها : لا ماينفع اروح البيت كمان .. خلينا نروح البحر ونمشي شويه
عماد وهوا يطالع في الساعه : .......
روزانا بزعل : خلااص وديني البيت
عماد : ههههه ياقلبي علــــى الزعلان ... نروح البحر ايش ورانا ..
.....
اول ماوصلها عماد البيت طلعت غرفتها بسرعه وحمدت ربها انه امها نايمه،،
قفلت باب غرفتها وهي مو مصدقة انه تمارا خبت عنها موضوع زي كدا لا ويخص الموضوع اخوها رامي كمان،،
يعني هي تحاول تخدع رامي ولا تخدع نفسها والا ايش،،
آآآه منك بس ياتمارا يعني مو كفايه الهم اللي انا فيه كمان كملتيها عليا،،
دحين كيف اقول لرامي وايش ح يصير له لمن يعرف شي زي كدا ويعرف انك مخبية عليه الفتره هادي كلها،،
خرجت جوالها من الشنطة واتصلت على رامي،،
روزانا: الو رامي،، كيفك
رامي: تمام،، ها في شي مشغول دحين ياروزانا
روزانا: اباك ضروري يارامي متى ترجع البيت
رامي: يعني بعد ساعتين كمان،، ايش فيه صار شي
روزانا: لا لا ماصار شي بس كنت ابى اكلمك في موضوع كدا
رامي: خلاص ان شاء الله لمن اجي يالله مع السلامه
روزانا: مع السلامه
رمت الجوال جمبها وسندت راسها ع المقعده وهي تتنهد بقووه،،
اتصلت على ميسون تسلم عليها وتشوف اخبارها هي واسيل،،
حست روزانا انها هي اللي ورطت رامي بـتمارا وهي اللي لازم تخرجه،،
والحل الوحيد قدامها هو ميسون يكفي انها تمووت على التراب اللي يمشي عليه رامي......
.... ....،،،،،،،،،........




خلص رامي شغله وهو حاسس بتعب شديد،، سند راسه ع المكتب وهو يتذكر تمارا،،
وحشته مررره وكان نفسه تكون معاه في كل لحظاته،، في حلوها ومرها،،
خرج جواله يتصل عليها مرتين وتلاثه وهي مره ماردت،،
ارسلها رسالة شووق مره حلوه ودخل الماسنجر يشوفها لو موجوده،،
(في الوقت هادا كانت تمارا في البيت واترعبت من اتصال رامي خافت تكون روزانا قالت له على كل شي،،
بس استغربت من الرساله اللي ارسلها هي شكله لسه مايدري عن شي،،)
رجع البيت بعد ماخلص كل شغله،، وقف السياره وهو بينزل شاف سياره جايه وراه وقف يستني،،
وقف الرجال سيارته عند باب القصر ونزل يكلم رامي ومعاه باقة ورد،،
قرب رامي من عنده وهو يبتسم له كان يتمناها تكون من تمارا حبيبة قلبه،،
اخد الورد من الرجال ساله من مين قاله الرجال انه مايدري بس فيه كرت يقدر يشوفه،،
اخد رامي الورد وهو يتامل لونه باستغراااب الورد كله كان لونه اصفر،،
خرج الكرت اللي كان وسط الورود طاالع فيه باستغراب ،، رفع راسه يدور الرجال لقاه راح،،
دخل البيت يجررري وهو ينادي على روزانا وامه بصوووت عالي،،
نزلوا الاتنين من فوق بسرعه وهم مفجوعين ايشبه رامي يصرخ كدا،،
ام رامي: خير يارامي ايش فيه؟؟
روزانا: يعني شايل ورد ليش تصرخ؟؟
رامي: تعالي شوفي المكتوب ع الورد وانتي تعرفي
قربت روزانا منه سحبت الكرت تقرا اللي عليه وهي مو مستوعبه شي،،
اما رامي رمى الورد ع الارض بقرررف،،
ام رامي: ايش فيه ياروزانا من مين الورد؟؟
روزانا وهي تمد الكرت لامها: اقري ياماما مكتوب (عظم الله اجركم)
ام رامي وهي تسحب الكرت: مين هذا .. وليش كاتب كده وفي مين ؟؟؟

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 04:58 PM
ميسون
الاربعاء
السابعة مساء
ميسون: اووووف والله الحمد لله بس خلصت السنه هادي على خير
نوران: هههه ومين سمعك ياشيخة السنه هادي ملل مرررررره
ميسون: نوران ااامممم تتوقعي صار شي على هاداك الموضوع
نوران: قصدك رامي والايميل؟؟
ميسون: ايواا
نوران: والله ما ادري طيب انتي رحتي عند خالتك سالتي روزانا شي؟؟
ميسون: رحت كم مره بس مالاحظت شي ومني قادره اسأل كدا صعبه
نوران: استني كمان كم يوم وكل شي راح يبان
ميسون: ايش استني خلاص بكره فرح روزانا ان شاء الله
نوران: طيب احلى شي عشان في الفرح تشوفي كيف الوضع بعينك
ميسون: صح والله صااادقة،، اصلا مالي نفس اروح الفرح كله
نوران: ههههه ليه مالك نفس تسوي في تمارا زي هاديك المره في فرح خالك
ميسون: وياريت اللي سويناه جاب فايده
نوران: صح ح تروحي عند اية كوفيره نفس اللي رحتي لها يوم فرح خالك؟
ميسون: مدري يمكن،، والله يانوران ماتدري انا قد ايش احب رامي
نوران: والله ادري ياحبيبتي ومقدره اللي انتي فيه
ميسون: وماتدري قد ايش اتضاااايق لمن اسمع سيرة تمارا بس
نوران: لا تتضايقي ولاشي انتي ماشفتي ايميل تمارا اللي راسلته لريان تقله يوم ماجيت تشوفني
ميسون: هادا اللي ماني قادره افهمه الين دحين
نوران: تلاقيه واحد من قرايبها واهلها غصبوها عليه
ميسون: ورامي مايدري والا يدري وعاجبه الحال مني قادره افهم
نوران: اعتقد انه مايدري بس راح يدري ان شاء الله مو ارسلنا الرساله على ايميله
ميسون: اللي قاهرني انه ماصار اي شي بينهم يعني اخر مره كلمت روزانا اكدت لي انه كل شي بينهم ميه ميه
نوران: يالله موقلت لك بكره الفرح تشوفي كل شي بعينك
ميسون: ان شاء الله اللي في بالي يصير.....
.... ....،،،،،،،،،........




روزانا
ال3 فجرا
كانت جالسه في غرفتها وشعورها المتناقض لسه مسيطر على كل افكارها،،
بكره زي هادا الوقت اليوم اللي كل بنت تتمناه في حياتها يوم فرحها،،
طالعت للساعه شافتها صارت تلاته يعني ليها اكتر من ساعتين ع السرير وهي موقادره تنام،،
قامت على التسريحة تشوف اكسسوارات شعرها اللي ح تحطها في شعرها مع الطرحه،،
لقت معاها اكسسوارات تمارا مسكتها طالعت فيها لثواني وهي تتذكر الحركة اللي سوتها تمارا،،
شالت الاكسسوارات من تسريحتها ورمتها من غير اي تفكير وراحت ترد على جوالها اللي من اول يرن،،
روزانا: هلاا عماد
عماد بلهفة: هلا حبيبتي،، وحشتيني
روزانا باستغراب من اللهفه الغريبه : وانت كمان
عماد: امم فيكي شي ؟؟؟
روزانا: لا تمام .. بس مو العاده تكلمني اخر الليل
عماد: لا .. مافي شي بس بطمن عليكي لاتكوني شردتي ههه
روزانا: ههه تعرف تنكت والله .. وليش اشرد منك
عماد بحزن: مو لشي ..بس يمكن ندمانه
روزانا بخوف : لا .. وليش اندم .. واليوم بالذات ماينفع اندم
عماد: يعني لو ماكان بكره فرحنا .. كنتي ح تغيري قدرك ؟؟
روزانا تتنهد: انت قلتها بنفسك .. انت قدري .. والقدر مو احنا الي نغيره
عماد: ..........
روزانا : عماد اول مره تتكلم كده .. فيك شي ؟؟
عماد: ابي اشوفك دحين
روزانا بفجعه: دحيييييييييين عاد
عماد: يالله انا جاي مع السلامه
روزانا : عماد عماد
طووط طووط طووط
قفل الخط من غير لايستنى يسمع رايها،، اما روزانا نزلت تحت شافت رامي جالس لوحده،،
جلست جمبه تطالع حاله وهي ماهي عارفة ايش تسوي وايش تقله،،
كل مره يسالها عن تمارا تقله ماادري عنها او مشغوله يعني من الاخر تصرفه،،
رامي: روزانا انتي متخاصمة انتي وتمارا مابتكلموا بعض؟؟
روزانا بلامبالة وهي تاخد ريموت التلفزيون: لا .. ليه
رامي: طيب ماشوفكم تتكلموا مع بعض
روزانا: هي ماما نايمه؟؟
رامي: ليش انتي رديتي على سؤالي عشان ارد عليكي
قامت روزانا من جمبه وهي تتأفف وقبل لاتطلع غرفتها سمعت جرس الباب يرن،،
وقفت لحظة وهي تتذكر عماد اللي قالها انه يبى يجي وهي مره مااهتمت للموضوع لانه مرررره مو حركاته،،
رجعت نزلت تاني سمعت صوت رامي بعد مافتح الباب،،
رامي باستغراااب: هلا عماد!! خير ان شاء الله
عماد باحراج: يعني ماراح تقول لي اتفضل؟
رامي: الا وي اتفضل بس موعادتك يعني تجي في وقت زي هادا
روزانا وهي تنزل: هلا عماد
جلست روزانا وبقي الوضع هااادي جدا عماد كان يبى يتكلم مع روزانا بس موعارف يكلمها قدام رامي،،
ومهو عارف كمان كيف يقول لرامي انه يبى يجلس مع روزانا لوحدهم،،
رامي بدا ينعس وحاسس الجلسه ممله كل شويه يسالوا بعض خلصتوا تجهيزات الفرح ويردوا انه كل شي تمام،،
طالع عماد في ساعته وشاف انه الصبح ح يقرب وهو لسه ماسوى شي اتشجع وقال لرامي: بعد اذنك يارامي ابى روزانا في هرجة راس
رامي كان واضح على ملامحه انه موعاجبه بس قام وقف وقال بحزم: مو اكتر من 10 دقايق ياعماد
عماد بابتسامه: ان شاء الله
رامي: بعدين بكره فرحكم ح تطفش منها باقي عمرك كله
اول ماطلع رامي قام عماد جلس قريب من روزانا مسك يدها بخفة ورومانسية مااتعودتها روزانا من عماد،،
طالعت فيه روزانا باستغراب وفي نفس الوقت نظرة حب حلوووه،،
اخد الكيس اللي كان جايبه معاه وخرج منه علبة اعطاها لروزانا وقالها افتحيها حبيبتي،،
فتحت روزانا العلبه كان طقم الماس مره فخم وناعم ،،
روزانا: ماشاء الله حلووو
عماد: هادا لعيونك حبيبتي
روزانا: ميررررسي يجنن والله
عماد: هادا هديتك ليلة دخلتنا بس مدري ليه حاسس اني ابى اعطيكي هي دحين
روزانا بخوف: حبيبي لاااتقول كدا
عماد: شوفي الكيس فيه شي تاني كمان
اخدت روزانا الكيس شافت في كرستاله كبيره على شكل قلب ومحفور جوتها صورتهم يوم الملكه،،
مسكت روزانا الكرستاله تتأملها وتفكر قد ايش عماد رومااانسي ويحبها رغم انه جاد معاها في معظم الاوقات،،
خرجت من الافكار هادي بلمسة على يدها من عماد وهو يقلها: روزانا احبك
حضنته روزانا بقوه وهي تقله وانا كمااان....
.... ....،،،،،،،،،........


بالقرب من قاعة ليلتي
طلال

طلال: نواف خلاص اليوم فرح البنت سيبها في حالها .. لوتحبها حاول تتمنالها الخير
نواف بعصبيه : طلااااال خلااااص ماابغى ولا كلمه اصلا انا ماطلبت منك تجيبني ..انت الي اصريت
طلال : يعني تبغاني اسيبك تروح وانت مجنون كده ...
نواف : لا سيبني انا ح ادخل عادي .. اصلا انا معزوم .. وراح احدد النهايه الي انا ابغاها ..
طلال بخوف : نواااف انت ناوي على ايش ..
نواف طنشه ونزل من السياره واتوجه للقاعه من غير لايقول ولا كلمه ...
.... ....،،،،،،،،،........

في نفس اللحظات

خرج على بره علشان يكلم مراد اللي لسه ماحضر الفرح .. ويسمع منه الارشادات الاخيره لخطته ..
محمد وهوا ماسك الجوال وايده ترتجف وقلبه يبي يخرج من الخوف .. للان مو مصدق الشي الي راح يسويه .. يمكن كان متردد انه يسويه بس اليوم لما شاف انه حبيبته ح تطير من يده خلااص قرر انه راح يسوي اي شي علشانها .. مو بس القتل ..بس الخوف الي فيه هوا خوف شي لاول مره يسويه مو تردد ابدا

محمد : خلاص يامراد خلاص فهمت
مراد بخبث : اسمعني ماااابغى اي غلللطه .. شوف ترى انا مني كسبان شي ..انا باسوي كده علشانك وعلشان قلبك التعبان هذا
محمد : عارف عارف
مراد : طيب المهم حاول لاتسيب ولادليل وراك .. ولاتنسى كاتم الصوت ... ولو حصل واتمسكت انا مااعرفك
محمد : طيييب خلااااااااااص.... شي تاني ؟؟
مراد بضحكه مااااكره: هههاي سلامتك .. وصيد موفق
طوط طوط
وقف محمد يطالع في السماء للحظات ويطالع في المسدس الي معاه ..خلاص مافي وقت للتراجع يامحمد .. روزانا ملكك وحتفضل كده ....
.....

قاعة ليلتي
غرفة العروسه
روزانا
الخوف متملكني من المستقبل .. بس اليوم خوفي مو من عماد .. يمكن شوفتي له امس وكلامي معاه حسسني قد ايش انا مهمه بالنسبه له
..بس خوفي اليوم هوا خوف اي وحده اليوم زواجها .. واليوم بتدخل حياه جديده وبتتحمل مسؤليات جديده ...
ام روزانا : والله يابنتي واخيرا شفتك عروووسه >>> وبدأت تبكي
روزانا تحضنها : خلاص ياماما لا تبكي اليوم مافي دموع .. لازم نفرح .. الحزن ماله دخله علينا اليووم
ام روزانا : هادي دموع الفرح بيكي
نجاة : اووه يامنال انتي زعلانه تبكي فرحانه تبكي ..خليينا نفرح بالقمر هذا اليوم
روزانا بابتسامه : تسلمي خالتي
ام روزانا : خلينا نحصنها يانجاة ماشاء الله طالعه قمر والله الناس عيونها ماترحم
نجاة : وانتي الصادقه والله
ميسون وهي تدخل : اصلا روزانا ماشاء الله قمر واليوم قمررين
روزانا بضحك : لازم تقولي كده لحماتك ههه غصبا عنك
ميسون بفرح : طبعا اككيييييد .. اقصد يعني ..لا انا مااجامل هدي الحقيقه
في هدي اللحظات يندق البات وتدخل وحده .. عيون روزانا تتمنى تشوفهاا .. بس قلبها رافضها
تمارا .. الطفله الحلوه الخجوله .. صارت ورده ذاااابله ..روحها راحت منها وطفولتها ماتت ..مابقي شي لتمارا غير لحظة صدق مع روزانا توضح لها فيها الموضوع الي خنقها وقتلها طول الفتره الماضيه ...
تمارا : السلام عليكم
الكل ماعدا روزانا وميسون : وعليكم السلام
ميسون: افففف
ام روزانا : هلا هلا بتمارا تعالي
وبعد السلام الباااارد من البعض .. وروزانا الي كانت تتجاهل تمارا وتطالع بالمرايه وتضبط مكياجها
نجاة : اهلك بره ياتمارا؟؟
تمارا : احمم لا انا جيت لوحدي .. امي مشغوله مع خالاتي ..بس وصوني انه اقلكم مبرووك على لسانهم
ام روزانا :الله يبارك فيها وعقبالك
تمارا : .......
دخلت اسيل بابتسامه واسعه الكل لاحظ تغير اسيل بعد ماخلصت العده وبعد ماخطبها طلال،،
اسيل: هااا ماشاء الله انتو كلكم هنا والمعازيم برى يسالوا عنكم؟؟
نجاة: بالله ايش رايكم في اسيل مو منور وجهها اليومين هادي بزياااده
ميسون: طبعاااا بعد ما انخطبت
ام روزانا: ايوا والله طلال باين عليه ولد حلال وطيب
نجاة: ايوا والله وشاريها
ابتسمت اسيل بخجل وهي تطالع في الدبله اللي في يدها،،
ام روزانا :يالله تمارا اخليكي مع روزانا اكيدهي محتاجتك اليوم .. يالله عاد نسيبكم احنا ونخرج نشوف المعازيم
اول ماانقفل الباب وخرجوا كلهم كانت ميسون واقفة عند الباب تحاول تسمع اللي يدور بينهم،،
روزانا بعصبيه بسيطه : ولكي عين تجي؟
تمارا : شوفي روزانا انا ماراح اسيبك اليوم غير لما تفهمي
روزانا بضحكة استهزاء وكذب : افهم ههه ايش افهم حبيبتي انا فهمت وخلاص .. اووه على فكره ترى بعد فتره زواج رامي وميسون وانتي منتي من المعازيم
تمارا بصدمه وصوت عالي: راامي .. رامي وميسون كيف؟؟؟؟؟
روزانا بثقه : ياحياتي انا روزانا ... الي خلت رامي يفكر في وحده زيك ،، خليته كمان يفكر في ميسون ويخطبها كمان.
تمارا الي حست نفسهها بتطيح ..بس حاولت تتمالك قوتها : روزانا اللي ماتعرفيه انه انا انجبرت اا....
سكتت تمارا على صوت ميسون اللي دخلت باندفاعه قويه وهي تصرخ
ميسون: روزانا روزانااااااا الللحقي
وقفت روزانا ويدها على قلبها: ايش فيه؟؟؟؟؟
ميسون: الحقي عماد عماد ياروزاناااا
روزانا: ايشبه عماد؟
ميسون: عماد انقتل
خرجت روزانا من غرفتها تجري وهي ماهي حاسه بنفسها،،
نزلت لقاعة الحريم وهي تسمع الضجة ،، كانت تدور بعيونها على امها او اي احد يكدب لها الخبر اللي سمعته،،
دموعها صارت تنزل على خدها وهي تشوف المعازيم جالسين بحزن وصوت الاغاني والدق واااقف يعني اللي سمعته صح،،
كانت تمارا تجري واراها تحاول تهديها تحاول تمنعها من انها تخرج ع الشارع بس بدون فايده،،
خرجت روزانا زي المجنونه بفستان الفرح وهي تجري طاحت كم مره بس كانت تقوم بسرعه من غير لاتهتم،،
راحت ع المكان اللي كانوا متجمعين فيه الرجال والضجه ماليه المكان،،
كانت تمارا وراها تحاول تهديها بس هي ابدا ماتدري عن شي،،
جات ام روزانا وخالتها معاهم عبايه ومهم مستوعبين شي من اللي يصير،،
جلست روزانا ع الارض وهي تشوف عماد زوجها وحبيبها وهو طايح بين يدها مقتول يوم فرحه،،
مسكته روزانا من بشته (المشلح) وهي تطالع على ثوبه الابيض اللي صار احمر من الدم،،
روزانا وهي تصرخ: لييييييه ياعمااد لييييييييييييه رحت وخليتني لييييييه
صارت تهزه زي المجنونه تبغاه يرد عليها بس عماد خلاااص مايقدر يرد عليها،،
اعطاها هدية الفرح امس وقالها قد ايش هي مهمة في حياته وقد ايش هو يحبها،،
كانت روزانا تتذكر الاشياء هادي ومهي قادره توقف صريخ وبكا والكل حواليها يحاول يهديها حتى رامي،،
فجأة طاحت روزانا من قوة الصدمه ماقدرت تتحمل اكتر،،
.... ....،،،،،،،،،........

خرجت روزانا بفستانها الابيض على المستشفى بعد ما اتغطى الابيض بالدم،،
اما في القاعه كانت الشرطه موجوده مكان الجريمه والحقيقة اتغطت،،
كان المحقق يدور على اي شي يثبت الجريمه بس ماكان في اي شي،،
عماد جاته طلقتين وحده في كتفه والتانيه في راسه،،
حقق الشرطي مع كل الموجودين واخد قائمة باسماء كل اللي حضروا،،
كان عنده شك في كم واحد بس للاسف ماكان عنده اي دليل ضد اي احد،،
سأل اخوان عماد وقرايبه لو كان لعماد اي اعداء في شغله او من اهلهم،،
كان يحاول الشرطي بدون اي فائده ،، الين ماجاء المحقق وبدا شغله
شاف الناس اللي خرجت من الفرح وقت الحادث وسال عن الناس اللي كانوا برى القاعه وقت الحادث،،
كان يسال كل واحد يقابله بالتفاصيل الوقت والمكان ويسال عن شكل كل واحد،،
الكل كان موجود في القاعه او في المستشفى مع روزانا،،
باستثناء محمد كان مختفي......
.... ....،،،،،،،،،........


بعد مرور عشره ايام من الاحداث

في المستشفى

الكل كان يطالع في روزانا الممده على السرير ..ووجها الي كان كله نشاط وحياة ..صار خالي من الحياه ..
الكل يطالع ويبكي ..روزانا من يوم الحادث وموت عماد دخلت في غيبوبه ..وهذا عاشر يوم لها .. وهيا على السرير ..كأنها جثه ..
ام رامي وهيا تبكي : يادكتور ..طمني الله يخليك ..بنتي لها عشره ايام على هدي الحاله ..قلي قلي متى راح تقوم
الدكتور : والله مااقدر احكم ...الغيبوبه مالها وقت محدد .. في ناس يقوموا بعد يوم .. وناس يقوموا بعد شهر او شهرين .. وناس بعد سنين
ام رامي وايدها على قلبها : سنيييييين انت ايش تقول .. تبي تقلي انه شباب بنتي راح يضيع وهيا على السرير دا ..
رامي وهوا يمسك امه : امي الله يخليكي اهدي .. ادعي لروزانا انها تقوم بالسلامه .. الي صار لها مو قليل
نجاة : ااه ياروزانا .. ياحبيتي فرحتها ماكملت .. الله يقومها بالسلامه
الكل: امييييين

لحظات وتدخل تمارا ومعاها امها ...

تمارا + ام تمارا : السلام عليكم
الكل : وعيكم السلام
رامي : يالله انا استأذن
تمارا : ها خالتي كيف حال روزانا دحين
ام رامي وهيا تمسح دموعها : والله على حالها يابنتي على حالها
ام تمارا : الله يقومها بالسلامه
راحت تمارا وقربت من روزانا .. تتأملها ..تحس للحظات انها هيا سبب من اسباب الغيبوبه هادي .. جاتها صدمتين .. صدمة زواجي وصدمة موت عماد ..
نزلت من عيونها دموع اسف على حالها وحال صاحبتها ..
الدنيا غريييبه ..امس يضحكوا سوا واليوم ماتقدر حتى تفتحح عيونها ... سبحان الله
قربت منها ميسون وهمست في اذنها
ميسون بصوت واطي: بطلي خبث ،،تراني سمعت مضاربتكم يوم الفرح
تمارا بهدوء: ميسون مو وقته
ميسون : اقلك سمعتكم تضاربوا ودحين جايه تبكي عندها .. خلاص ياحبيبتي انسي روزانا اختارت زوجة اخوها ،،وهيا انا ..فاهمه ..رامي ليا انا
تمارا مسحت دموعها بهدوء : بالعافيه عليكي ... امي يالله نمشي
ام تمارا : يالله .. وقدامها العافيه ياام رامي
.... ....،،،،،،،،،........



في الشركه
نواف

السكرتيره : استاذ نواف ياريت توقع على البريد
نواف يرمي البريد بعصبيه على الارض: اقلك انقلللللللللعي عني دحين .. ماابي اشوف احد تفهمي
السكرتيره بخوف وهيا تطلع : على امرك

طلال يطالع في نواف بشك ..خصوصا بعد الفرح صار يشك فيه بشكل مو طبيعي
نواف : خييير انت كمان ليش تطالع كده ؟؟؟؟
طلال : نوااف بقلك شي
نواف: ....
طلال: يوم الفرح انت خرجت من القاعه بسررعه بعد دخولك ليها بربع ساعه .. وعلى ثوبك بقع دم .. وثاني يوم نسمع خبر وفاة عماد الي كان زوج رو...
نواف يوقف بعصبيه : اسسسسس لاتكمل .. لايش تبي توصل .. اني قتلته يعني
طلال : طيب انت قلي ايش الي صار
نواف : ايش اقلك .. اذا كنت تحسبني اني قتلته .. طيب انا قتلته ..ايش عندك ..روح بلغ عني
طلال: نواف انت عارف اني مستحيل ابلغ عنك ..حتى لو كنت عارف انك قتلت .. بس انت فهمني
نواف : لاافهمك ولاتفهمني .. خلاص الموضوع انتهى ،لاعااااد تفتحوا وانت عارف انه في تحقيق يعني اكيد راح يعرفوا من المجرم
طلال : عموما انا طالع يومين لمكه ،، حاول تقعد مع نفسك وتشووف انت ايش سويت
ورقمي عندك لو في شي بتقولوا انا حاضر ،،، مع السلامه
نواف: مع السلامه
.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 05:03 PM
البارت الـ 18


في المستشفى
رامي
اول ماخرج من الغرفة لمن دخلت تمارا وامها وهو حاطط يده على قلبه،،
هادي حبيبته اللي مره وحشته مو قادر يكلمها او يلمسها،،
جلس ع الكراسي اللي عند الباب وهو يتنهد من برود تمارا الفتره اللي راحت معاه وهو مو عارف السبب،،
خاصة وهو يتذكر اخر موقف صار بينهم يوم فرح روزانا وكلامها وحركاتها مستحيل ينساها،،
كان رامي جايب اغراض بيعطيها للشغاله من جهة قاعة الحريم،،
وشاف تمارا وهي داخلة عرفها من مشيتها الخجوله من عيونها من عبايتها ،،
كل شي فيها حافظه وعارفه بس ماقدر يكلمها خاف تكون وحده تانيه وهو ملخبط،،
بعد مادخلت بثواني ارسلها ع الجوال انها لازم تخرج عند الباب تكلمه ولا راح يكلم ابوها ويخطبها منه،،
خافت تمارا لايسوي اللي قال عليه وخرجت له بسرعه قبل لاتطلع لروزانا،،
اخدها رامي على مكان مافيه ناس وبعدين عن الضجة قالها بصوت واطي وكله حب: فينك تمارا فين حبيبتي اللي وحشتني
تمارا كانت ساااكته وبس تبكي بس ماكانت مبينه لرامي،،
قرب عندها رامي وهو يقلها برومانسيه: يعني تبي تعرفي قد ايش وحشتيني؟؟
مالقى من تمارا اي رد كانت ساكته وبس تبكي،،
رامي بابتسامه كبيره: وحشتيني قد ايش امممم قد ايش قد العالم كللللله قد اكبرر اكبر شي في الدنيا
تمارا من سمعت هالكلمات زادت دموعها وصارت تبكي بصوت مسموع،،
رامي مايقدر يتحمل دموعها قرب اكتر عندها مسك يدها وضغط عليها بخفة زي عادته،،
بس استغرب حركة تمارا والى اليوم مهو عارف ايش سبب الحركه هادي،،
تمارا سحبت يدها بسرعه من يده وكانها ماعاد تبغى رامي،،
رامي باستغراب: ايشبك تمارا مو اقلك انك متغيره ولا فين تمارا اللي تذووب من لمسة يدي
تمارا من بين دموعها وشهقاتها: تمارا اللي تبغاها ماعاد صارت موجوده خلاص انساها
جات تبى تدخل ع القاعه بس مااتحملت منظر رامي اللي كان متحطم من اللي سمعه منها،،
تمارا بصوت عالي: يا اخي اعتبرني مت وانتهيت من الحيااااه هادي
تمارا كانت تقول في قلبها اسفة والله اسفة انا تمارا نفسها اللي حبتك من قلبها بس هيا مو قد الحب لانها ماتقدر تدافع عنه
......
ابدا مو قادر ينسى شكلها وهي داخلة جري ع القاعه وكانها ماتبى تتكلم معايا اكتر،،
كانه عندها مشكله كبيره انا كنت حاسس انه بينها وبين روزانا في شي،،
اتنهد تاني بقوه وهي يتذكر اخته اللي طايحة في المستشفى من يوم فرحها.......
.... ....،،،،،،،،،........






السابعه مساء
اسيل
كانت جالسه في الصاله مع امها وميسون اللي كانوا يتفرجوا التلفزيون وهي في عالم تاني،،
كان الجوال في يدها وعلى طول تبتسم وفرحانه وهي تتراسل مع خطيبها طلال،،
كانت تتذكر احمد في كل لحظة ليها مع طلال ونفسها تعرف ليش سوى معاها كدا،،
يعني كان يشوف معاملة امه ليها وكان ساكت امه اللي كانت دايما تعايرها انه العيب منها،،
شويه سمعت امها تتكلم في الجوال وتقول: مرحبا بيك احنا موجودين في البيت
ميسون: مين اللي جاي ياماما؟؟
ام محمد بنظرة استغراب: وحده ماتتوقعوها،، ام احمد الله يرحمه
ميسون بتافف: وهادي ايش تبى
اسيل: استغفر الله بس،، انا ح اطلع غرفتي وقولو لها اني نايمه
ام محمد: لا يابنت وي عيب هي قالت لي انها تبى تشوفك عشان ماباركت لك بخطوبتك
اسيل: اهااا قولي جايه تنكد علياا اعرفها والله
ميسون: والله اسيل خليكي في غرفتك ماعليكي منها
ام محمد: عيب يابنات كدا،، قوموا يالله البسوا وحطوا قهوه ع النار
(((بعد ربع ساعه جات ام احمد دخلت وسلمت))
ام احمد: كيف حالك يا ام محمد وكيف حال البنات
نجاة: الحمدلله كلنا بخير
دخلت اسيل وميسون ومعاهم القهوة،، سلموا وجلسوا
ام احمد باسلوب مستفز: ها كيف حال عروستنا
اسيل بابتسامه صفرا: الحمدلله انا بخير
ام احمد: الحمدلله،، مبروك يا اسيل كدا ولاتعزمينا نسمع من الناس
اسيل: والله سويناها صغيره وعائليه يعني
نجاة: في الفرح ان شاء الله تشرفينا اول المعازيم
ام احمد: لا والله اعذروني انا ما اقدر احضر ايش تبو الناس تقول عني البنت دوبها خلصت العده راحت تتجوز
نجاة: والله هادي سنة الحياة ومافيها شي
اسيل: وبعدين انا ماسويت شي حرام خلصت العده وبعدين اتزوجت
ام احمد: من بيت مين ماشاءالله العريس
ميسون: لمن سمعتي من الناس انه اسيل انخطبت ماعرفتي العريس من بيت مين؟
ام احمد: بس كنت ابى اعرف مين هادا المسكين اللي ربنا ماراح يرزقه باولاد منك
سكتت اسيل وماحبت توضح اي شي اتعودت تحترم احمد حتى في عدم وجوده (من كتر حبها ليه)،،
نجاة: الحمدلله على كل حال وماحد ياخد غير نصيبه
ام احمد بزعل واااضح: كنت اقله يتزوج وحده غيرك راح شبابه الولد مسكين معاكي ع الفاضي
سكتت اسيل وهي تحاول ترد بس من غير لاتكشف سر احمد بس ماهي عارفه ايش تقول،،
اما ميسون كانت مررره مستغربه من سكوت اسيل،،
ميسون: وانتي ايش دراكي لايطلع العيب من ولدك مو من اختي
ام احمد بصوت عالي: لا ياحبيبتي ولدي سليم الحمدلله ومافيه اي شي كامل والكامل
اسيل: لاتنسي ياخالة انه احنا الاتنين ماسوينا فحوصات عشان نعرف المشكله من مين فينا
ام احمد: الكل كان عارف انه السبب منك انتي،، حتى احمد نفسه كان عارف الشي داه
فتحت اسيل عيونها ع الاخر وهي مصدومه من اللي بتسمعه،،
ام احمد: والله دايما كان يقلي بس مايبى يجرح مشاعرك قال،، ياريته سمع الكلام واخد له وحده تانيه كان شفت اولاده،، راح ولدي وضيع عمره معاكي ع الفاااضي
ميسون: الله يرحمه بــــس
ام احمد: حرام عليكي والله ضيعتي عمر الولد هدر،، ياريته ماشافك ولا عرفك اصلا
اسيل قامت وخرجت من الغرفه وهي تداري دمعتها لايشوفها احد،،
احمد كان ومايزال شخص غاااالي جدا على قلبها بس بعد التحاليل اللي شافتها صارت تتوقع منه اي شي،،
قفلت باب غرفتها والدموع ماليه عيونها،، حتى بـ طلال ماراح ترتاح.........
.... ....،،،،،،،،،........



نواف
الساعة 12 ليلا

خرج من بيته من غير اي تفكير،، خرج ومشاعره وحبه ليها هو اللي ماخلاه يذوق طعم النوم من ايام،،
كان حاسس باحاسيس غريبه مايقدر يوصفها،، يمكن تأنيب ضمير؟؟
ولازعل على انسانه غاليه لانها مااتهنت ليلة فرحها؟؟
ماكان يدري نواف ليه كل هادي الافكار كانت تجيه بس كل اللي يعرفه دحين انه لازم يشوفها،،
وقف سيارته في مواقف المستشفى ودخل من باب الطوارئ،،
راح لقسم الاقامة الممدة وسال عن رقم الغرفة كانت الممرضة تقله انه مافي زيارة دحين ومن هادا الكلام،،
بس نواف اقنعها انها تسكت وتدخله بكم ألف اعطالها هي،،
وقبل لايدخل اتذكر انه روزانا في الغرفه هادي اكيد راح يكون معاها مرافق!!
وغالبا ح تكون امها او خالتها او احد من قرايبها،، يووووه ايش يسوي دحين؟؟؟
رجع للمرضة تاني واقنعها بفلوس زياده انها تنادي ع المرافق اللي مع روزانا وتلهيه الين مايدخل هو،،
طبعا الممرضه عرفت انه واحد يحب البنت هادي صارت تضحك واستغلته وطلبت فلوس زياده،،
دخلت الممرضة الغرفة وشافت ام روزانا دوبها كانت راح تنام،،
قالت لها انه في اوراق عشان روزانا لازم تشوفها وو المهم عرفت تخلي ام روزانا تخرج من الغرفه،،
نواف كان واقف بعيد اول ماشاف ام روزانا خرجت راح دخل الغرفة بسررعه،،
.... ....،،،،،،،،،........




العاشره صباحا
محمد
مراد: هادي كل الاوراق اللي قلت لك عليها،، تروح دحين تعطيها لجمال،،
محمد وهو يطالع في الاوراق: اهااا طيب
مراد: ولاتنسى زي ماقلت لك تدخل على رامي وتطلبه شغل
محمد: طيب ااا بس اخاف يعطيني راتب بسيط ولااا..
مراد: اااوووووش بلا كلام كتير انا قلت لك راتبك راح يمشي زي ماهو عندي
محمد بابتسامه: يعطيك العافيه
مراد: وزي ماوعدتك كمان قبل لاتتجوز مهر عروستك هديه من عندي
محمد: والله مادري كيف ارد لك جمايلك هادي
مراد بابتسامه خبيثه: ولوو احنا اصحاب،، ولو تبى ترضيني صح تسوي كل اللي اقلك عليه
محمد وهو يأشر على عيونه: من عيوني الاتنين والله
خرج محمد وهو شايل الاوراق المزوره عن الشركه الوهمية باسم (مها)،،
اتصل على جمال(سكرتير رامي) وهو رايح له في الطريق،،
اتاكد انه رامي لسه ماوصل عشان ياخدوا راحتهم في الكلام،،
دخل محمد واعطى الاوراق لجمال،،
محمد: جمال دحين هادي الاوراق مو كلها صح فيها اشياء مزوره مااحد راح يكشفها
جمال: لالا لاتخاف،، رامي واثق في شغلي
محمد بخوف: اكيييد؟؟؟
جمال وهو يدق على صدره: افا عليك بس لاتشيل هم انت
محمد: ان شاء الله كل شي يمشي زي مانبى بس
جمال: اطلبك قهوة؟
محمد: ايوا والله ياريت
قعد محمد يشرب القهوة ويستنى رامي يجي.....
.... ....،،،،،،،،،........



نواف
جالس في مكتبه وموقادر ينسى اللي صار امس،،
في هدوء تام ،،دخل الغرفه وهو يتأمل وجهاا الي عاشق كل تفاصيلوا .. عيونها الي غارقه في السبات وخشمها ،،، شفايفها ،، شعرها ،،كل تفاصيلها،،، لتمنى لو كان مكانها .. بس كلمت لوو ماتنفع ،،
الانسانه الي يتنفس هواها قدامه ،، بس جسم من غير رووح
قرب منها ولمس شعرها ،، وخدودها ،،
جسمها بارد ، يحس انه يلمس جثه ،،، معقوووله كانت تحب عماد قد كده ،، لمس ايدها وضغط عليها ،، ودمعة حب وعشق صاادقه نزلت من عيونه
حس انه حب حياته الي انتظره واخيرا لقاه بيضيع منه ،، ويمكن يكون هوا السبب ،،،
نزل عندها وسند راسه على السرير ،،،
نواف: قومي ياروز قوومي الله يخليكي قومي ،، خلاص لو حيااتك بتكون حلوه من غيري ،،انا مستعد ابعد ،،بس اصحي ،،وجودك في حياتي يكفيني ،، ماراح اكون اناني والله ماراح اكون اناني ،،،،،
لحظات ويحس بأنه ام روزانا قربت من الباب ،، قام بسرعه وفتح الباب بشويش واشر من بعيد للمرضه علشات ماتخلي ام روزانا تلتفت وتشوفوا وهو خارج .. وخرج بسرعه وراح على الباركينج ،، واخد سيارته وطار بيها ،،
نزلت دموعه تاني وهو يتذكرها دموع رجل تنزل علشان حبه ..حبه لأنثى بين الحياه والموت،،
مسح دموعه بسرعه وهو يسمع الباب يندق...
.... ....،،،،،،،،،........


رامي
اتاخر على الشركه اليوم عشان كان في مكتب التحقيقات بخصوص موت عماد،،
طالع في الساعه شافها قربت على الاحد عش،، اتاخر مره على الشركه اللي صار مهملها في الفتره الاخيره مرره،،
تغير تمارا المفاجئ عليه قلب له حياته من جهة،، ومصيبة اخته يوم فرحها وطيحتها في المستشفى من جهة تانيه،،
راح الشركه شاف محمد قاعد ينتظره،،
رامي وهو يسلم على محمد: هلااا محمد
محمد: كيفك رامي ايش الاخبار
رامي: الحمدلله،، انتو ايش اخباركم كلكم
محمد: تمام،، ايشبك اتاخرت اليوم ليا ساعه انتظرك
رامي بتعب: اوووف والله حالتنا حاله كنت في مكتب التحقيقات عشان قضية عماد
محمد وهو يغير الموضوع: وكيف حال بنت خالتي عساها بخير
رامي: والله الحال زي ماهو،، تعال ندخل المكتب،، جمال دخلي البريد عشان اوقعه
جمال: ان شاء الله
بعد مادخل رامي مكتبه ومعاه محمد،، دخل وراهم جمال ومعاه البريد
جمال: هادا البريد اللي محتاج توقيعك،، وهادا الملف في اوراق الشركه اللي حابة تتعاون معانا
رامي: اية شركه؟؟
جمال: ايش نسيت يا استاذ هادي الشركه اللي قلت لي اسأل عنها
رامي وهو ياخد الملف: اهاا اهاا افتركت،، وها كيف طلعت الشركه
جمال بثقة: لا ابشرك طلعت شركه كبيره ولها تعاملات بره السعوديه كمان
رامي بعد مافتح الملف: الشركه باسم بنت؟
جمال: ايوا هادي مها من عائلة معروفه وابوها سعد العثمان هادا تاجر كبير وشركاته معروفه
رامي: اهااا،، طيب جمال اتفضل انت ولمن اخلص البريد انا اكملك،، ولاتنسى قهوتي
جمال وهو يخرج: ان شاء الله
رامي: ها محمد غريبه منور الشركه عندنا اليوم
محمد: والله انا جاي وطالبك في خدمه
رامي: اتفضل،، عيوني لك انت عارف انت اخويا مو ولد خالتي بس
محمد: الصراحه رامي انا انفصلت من الشركه اللي اشتغل فيها
رامي: افااا بس ليش
محمد: يعني صاير مشاكل في الشركه وكدا فحبيت اني اتركها وقلت اجيك اساعدك اكيد انك ماراح تمانع
رامي باحراج: والله اكيد ماراح امانع،، بس دقيقه خليني اشوف ع الكمبيوتر ايش الوظائف اللي ممكن تناسبك
محمد ماعجبه الكلام بس سكت وماقال شي،، هادي تعليمات مراد ولازم يسوي كل اللي يقله عليه،،
دخل جمال بالقهوة حطها قدام رامي وخرج،،
جمال اول ماخرج اتصل على مراد وبلغه انه كل شي ماشي تمام،،
رامي كان يطالع في الكمبيوتر وحاول يدور وظيفة تناسب محمد،،
كانت الوظايف الموجوده اكترها في قسم المحاسبه بس ماحب يعطي لمحمد وظيفة في القسم هادا،،
رامي: خلاص لقيتها
محمد بحماس: ها ايش
رامي: راح احطك في قسم التقنية والمعلومات راح يكون شغلك كله ع الكمبيوتر
محمد: يالله حلووو
رامي: ايوا بحكم انك تعرف عربي وانجليزي اكيد راح تساعدنا في ترجمة الخطابات
محمد وهو موعاجبه: اهاا
رامي: طبعا انت عارف انه في الشركه في ناس كتير اجانب وكدا واحنا محتاجينك،، طبعا لو ماعندك مانع وعجبتك الوظيفة،،
محمد من غير نفس: ايواا مناسبه،، ابدأ من بكره ان شاء الله
رامي: ههه من اليوم لو حبيت
محمد وهو يوقف: لا خليها من بكره ان شاء الله،، اجي من اول النهار
رامي وهو يسلم على محمد: على راحتك،، سلم لي على خالة نجاة
محمد: يوصل ان شاء الله،، وانت كمان سلم على خالتي
رامي: يوصل ان شاء الله......
.... ....،،،،،،،،،........


انتهى الحوار بينهم من وقت ماخرج محمد من مكتب رامي،،
بس بدأ في نفس كل واحد منهم كلامه مع نفسه،،
محمد
خرج وهو زعلااان ومتضايق من الوظيفة اللي اعطى له هي رامي،، كان يقدر يعطيه وظيفة احسن وبراتب افضل كمان،،
دخل سيارته وجلس يفكر بحاله وطريقة التفكير اللي وصل لها،،
بس هو بيسوي كل شي عشان يوصل لحبيته روزانا ولازم يوصلها،،
فكر يتصل على خالته منال بعدين قال لا احسن اروح لها المستشفى اكيد اقدر المح لي روزانا،،
افتكر انه مااتصل على مراد مسك الجوال بسرعه عشان يكلمه ويطمنه ع اللي صار معاه هو ورامي وانه كل شي ماشي تمام،،
ماكان يدري انه جمال ومراد متفقين سوى وعارفين اللعبه كلها،،
.... ....،،،،،،،،،........


رامي
اما رامي اول ماخرج من عنده محمد سند راسه ع الكرسي بتعب وهم،،
مو قادر يركز في الشغل ولا عارف يسوي اي شي،،
تمارا ابدا ماحاولت تتصل عليه او تقول له شي تبرر بيه اللي صار بينهم اخر مره،،
دخل ايميله اللي صار له فتره طووويله مادخله،،
فجأة شاف رساله من تمارا بس بتاريخ قديم وغريبه انه ماشافها غير دحين،،
فتحها بسرعه وكله شوق ووله يكون فيها شي يطمن باله ويريحه،،
كانت الرساله من ألاعيب ميسون وصاحبتها،،
اول مافتحها رامي واستغرب من المكتوب رجع يطالع للايميل هو ايميل تمارا ولا ايميل احد تاني،،
رسالة تمارا لريان اللي كانت تقله انها تحب واحد تاني وانه لازم يبعد عنها،،
اخدوا نفس الكلام اللي فيها وزوودوا عليه من عندهم وارسلوها على ايميل رامي،،
فقل رامي ايميله والكمبيوتر وقفل معاه علاقته بتمارا،،
اي شي كان يربطه بتمارا خلاص انتهى طالما هي اللي طلبت كدا،،
(لازم هي تشوف حياتها وانا كمان اشوف حياتي واحنا بعيدين عن بعض)
هادي الجمله الوحيده اللي كانت تدور في راس رامي اول ماخرج من الشركه،،
خرج بسرعه وهو يحبس دموعه لا احد يشوفها،،
راح لمكان بعيد ع البحر وجلس يرمي للبحر همومه ويشكي له......
عرفت انه الدموع ارحم واصدق من يواسيني عرفت ان الوهم طريقي
عرفت انه الوعد كذبه وانه الحب في عالمنا انتهى
ميسون بالحركه اللي سوتها خربت علاقة بين اتنين كان كل ذنبهم انهم حبو بعض،،
بس هي انهت كل اللي بينهم وفي قلب رامي حقد على تمارا...
.... ....،،،،،،،،،........

مها
رجعت السعوديه من كم شهر بس ماخبرت اهلها انها موجوده،،
كان عندها سر ومخبيته عنهم ولاكانت تقدر تقعد معاهم في بيت واحد،،
كانت ساكنه عند واحده من صاحباتها مطلقة وعايشه لوحدها،،
وصلها ايميل من مراد انه راح يشغلها عنده بس يبى تفاصيل عنها،،
طبعا هي على طول ارسلت له كل المعلومات وصورها وكل اللي طلبه،،
.... ....،،،،،،،،،........





تمارا
التامنه مساء
في اجواء تانيه كلها حزن على مستقبل ضايع،،
تالة: وبعدين ياتمارا ايش راح تسوي
تمارا وهي تبكي: والله نفسي انتحر ياتالة حيااتي خلاص ماصار ليها اي معنى
تالة: حرام عليكي تقولي كدا،،
تمارا بيأس: عندك حل؟؟ ماخليت شي ماسويته مع ريان بس هادا حيوان مايفهم
تالة: تمارا الفرح بكره وامي اشترت لك فستان وكل شي جاهز وانتي لسه ماتدري ايش تسوي
تمارا: تدري انا افكر اشرد بكره بس ماعندي مكان اروحه
(ورجعت لنوبة البكا من تاني،، تمارا صارت وحده تانيه وحده كلها حزن ويأس،،
وجه شاحب مصفرمن عدم الاكل وهالات سودا مالية عينها من قلة النوم)
دخلت عليهم ام تامر ومعاها لجين
لجين: يوووه منكم انتو لسه قاعدين عمي احمد دحين يجي
تاله: ويعني ايش نفرش لهم الارض ورد
ام تامر: خلاص ياتمارا يابنتي وبعدين ع الحال هادا
تمارا بصريخ: عارفين اني ماابغاها كل شي بالغصب وبالقوه انتحر يعني عشان ترتاحوا
ام تامر: استغر الله العظيم من السيره هادي،، خلاص يابنتي ارضي بنصيبك وخلينا نفرح
تمارا بحزن: تفرحوااا؟؟؟( وبابتسامة سخريه) افرحوا وخلوني في غمي انا
لجين: والله مدري ايش اللي موعاجبك في ريان ماشاء الله كامل والكامل الله
تالة: بالله لجين اسكتي وخليكي في حالك
لجين: والله انكم انا ابى اروح الكوفيرا قبل لايجو بيت عمي راح اسوي بخاروجه وبدكير ومنكير اااامممم وكمان ح اسوي حواجبي
ام تامر: تمارا يابنتي انتي العروسه المفروض تسوي هادا كله
تمارا طالعت في امها بنظرات خلتها تسكت وماتقول ولاشي
لجين وهي خارجه: والله الواحد مايصدق يجي له فرح اسمه فرح عشان الناس تفرح
تاله: امي هادولا عمي احمد ليش جاين عندهم مايروحوا ياخدو لهم فندق
ام تامر: ابوكي عزم عليهم الناس جاين من دبي علي هنا على طول
تاله: انا ماراح اخرج لهم قولي انه انا وتمارا نايمين ولا عند الكوفيره على قول لجين
ام تامر بهدوء: تمارا يابنتي قومي البسي الفستان شوفيه على مقاسك
تمارا وهي تبكي: امي والله حراااام عليكم ما ابى الجواز هادا
تامر وهو يدق الباب: هاا عروسه كيف الحال
ام تامر: بيت عمك وصلوا ولا لاء؟
تامر: لا لسه،، بس في ناس غيرهم وصلوا
ام تامر: مين؟؟
تامر: مدري العروسه مهي مشتاقة لعريسها اللي وصل من امريكا من يومين
تاله: هي عاااد لاتقول ريان عندنا؟
تامر يطالع لتمارا اللي كانت في عالم تاااني: ها عروسه قومي سلمي على عريسك
تمارا دوبها تستوعب الكلام: نعم؟؟ ريان هنا؟؟؟؟
تامر: ايوا،، يالله قومي البسي وتعالي سلمي على ريان
تمارا وهي تنسدح ع السرير: تعبانه وابى انام
تامر: قومي اخلصي بلادلع ابويا قال خلي تمارا تجيب القهوة
ام تامر: خلاص انت روح وانا اخليها تدخل دحين
تامر: اخلصوا بلادلع،، خليها تقوم مافي حيل اسمع كلام من ابويا
تمارا بصريخ: موبكره الجواز المهبب هادا ايش يبغى فيا اليوم حرييييقه ان شاء الله
ام تامر: بس يابنت اكفي الشر خلاص وقومي شوفي القهوة جاهزه في الصاله خديها وروحي
تمارا: امي ماابى ادخل خلي الشغاله تدخلها وانتي قولي لابويا اني عروسه المفروض مايشوفني اليوم
ام تامر: بس لاتنسي انه مره ماشافك وانتو مخطوبين
تمارا وهي تتغطى باللحاف: لاتطفشوني خلوني اخر يوم لي في حياتي اتهنى فيه،، ابى انام
تاله: خلاص يا امي قولي لهم نايمه ولا عروسه وعشان طلعتها لاتخرب
ام تامر: والله كل شي على راسي انا
تاله: لا لا قولي له عروسه عشان الطلعه ماراح يقولولك شي
ام تامر وهي خارجه: الله يعين عليكم بس
بعد ماخرجت امها وتاله من الغرفه قامت تمارا بهدوء فكت واحد من ادراجها وخرجت كل الادويه اللي موجوده عندها،،
خرجت دفترها وكتبت فيه :
(يوم من الايام تمنيتك حبيبي ....تمنيت اكون حبك وتكون نصيبي .....
صرت احلم فيك وقلبي انحرق بنار حبك ...)
وبلعت الادويه واحد ورا التاني من غير اي تفكير،،ورجعت تنام تاني...
.... ....،،،،،،،،،........


جا الليل وكل واحد عايش في همه،،
رامي كان جالس ع البحر طول الوقت وقافل جواله ولايدري عن احد،،
ولايدري عن الانسانه اللي تحبه وتموت فيه "ميسون"،،
اما محمد كان القلق هو المسيطر على حياته،، خاصة قلقه الكبير لو اكتشف رامي موضوع الشركه المزوره،،
اسيل رغم حبها لطلال لكن احمد مايغيب عن بالها بالذات في وجود امه ونكدها المستمر،،
ريان رجع من امريكا وطاااااير من الفرحه عشان فرحه على حبيبته بكره،،
بس مايدري عن حبيبته انها تحاول تنتحر ولاتكون معاه في يوم زي داه،،
حتى روزانا الطايحه في المستشفى بس همها كان كبييير صدمتها في اعز انسانه على قلبها،،
وفجعتها على شريك حياتها،، ماتدري انها لوصحيت ح تلاقي اللي يحبها ويغير لها حياتها،، نواف ...


نواف
الساعه الحاديه عشر ليلا
كان جالس في غرفته بعد ماخلص العشا مع امه ونوران،،
حاول ينام بس ماقدر،، قعد ع الاب توب شويه بيحاول انه ينسااها شويه بس موقادر،،
صورتها محفوره في خياله وصوتها مطبوع على قلبه،،
كيف ينساها وهي الانسانه اللي دخلت قلبه من اول ماشافها،،
نزلت دمعه من عيونه وهو يتذكر شكلها وهي طايحه في المستشفى،،
ماقدر يقاوم الشعور اللي فيه اكتر من كدا،، قام بدل ملابسه وخرج من البيت،،
راح المستشفى لروزانا ولحسن حظه كانت موجوده نفس الممرضه اللي دخلته من كم يوم،،
دخل لها بس الممرضه نبهت عليه انه مايطول عشان لااحد ينتبه،،
قرب منها وهو يتامل ملامحها،، قرب عند ادنها وهمس لها "احبك"
رجع مسك يدها تاني كان يتمنى لو انها تقدر تضغط على يده بس للاسف كلها اماني،،
نواف بصوت واطي: والله روزانا احبك،، ولاعمري راح احب غيرك،،
انتي اول انسانه دخلت قلبي انتي حب حياتي كله،،
اصحي الله يخليكي عشاني،، عشان حبي الكبير اللي في قلبي ليكي،،
دخلت عليه الممرضه وهي تقله اخرج اخرج بسرعه،،
خرج نواف وكان يبى يتضارب مع الممرضه عشان ماخلته غير شويه،،
بس لاحظ انه رئيس الممرضين او دكتور كان بيسوي جوله ع الممرضات،،
رجع البيت اول مادخل غرفته قعد ع الاب توب وجلس يكتب:

'أحبها.... وحنيني يزداد لها....

عشقتها.... وقلبي يتألم برؤية مرضها....

أفهمها.... حين أرى الشوق في عينها....

كم تمنيت ضمها.... كم عشقت الابتسامة من فمها....

والضحكة في نبرات صوتها.... لا بل الرائحة من عطرها....

يسألوني كم اشتاق لها ؟؟

اني اشتاق لها

كاشتياق الغيوم لمطرها....

اشتياق الحمامة لعشها....

اشتياق الأم لولدها....

اشتياق الليلة لنهارها....

اشتياق الزهرة لرحيقها....

بل اشتياق العين لكحلها....

اشتياق قصيدة الحب لمتيمها....

بل اشتياق الغنوة للحنها....


أ كل هذا اشتياق؟؟؟؟


لا.... بل أكثر فأكثر.... فأنت وحدك حبيبتي في الدنيا كلها....


ومن أشعار الهوى أسمعها.... لا بل لأجلها أنا حفظتها....
فاحترت بم أوصفها....

قلبي؟؟؟
لا فسوف أظلمها....

حبي؟؟؟.... ملكتي؟؟؟... صغيرتي؟؟؟.... فكل هذا لايكفي

فأنا في الحب أعبدها....

فروح روحي أسكنتها.... ومعبودتي في الحب جعلتها....

فيا طيور الحب اوصلوا لها.... سلامي.... حبي.... وبأني أنتظرها....

يا كل العالم احكوا لها.... عشقي.... وهيامي.... وكم اشتقت لقلبها....

.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 05:05 PM
البارت الـ 19

نواف
العاشره ليلا
كان جالس في سيارته قريب من المستشفى اللي فيها روزانا،،
كل يوم وهو على هادا الحال واحيانا يطلع لها الغرفه،،
طالع في ساعة السياره وهو يتأفف متى تصير 11 وتبدأ مناوبة الممرضه اللي تدخله دايما،،
صار له يومين ماشافها لانه ام روزانا بدات تشك في الممرضه لمن تطلعها من الغرفه،،
نزل من السياره يتمشى وهو يفكر في حاله كيف البنت هادي سحرته من اول نظره،،
وكيف خلت قلبه مايشوف غيرها ولا عقله مايفكر في احد غيرها،،
شاف محل الورد الي تحت المستشفى مفتوح دخل يتفرج،،
عجبته اشكال الورود فكر ياخد لروزانا معاه ورد،، بس اتراجع خاف لامها تسوي مشكله لو عرفت،،
خرج من المحل مشي خطوتين بعدين رجع دخل المحل تاني،،
افتكر انه عند سفريه بعد يومين يعني ماراح يقدر يجي يشوف روزانا،،
اتشجع واشترى لها باقة ورد وطلع بها على غرفتها،،
اول مادخل لها بعد ماخرجت الممرضه امها جلس ع الكرسي اللي جمبها ومسك يدها،،
وعيونه على عيونها يتأمل ملامحها اشتااااق لنظرات عيونها وابتسامة شفايفها،،
حتى صوتها وكلامها حتى لو كانت تخاصمه عشانه بيلاحقها،،
اشتااق لكل شي حلو معاها اخد الورد وحطه جمبها ع الطاوله قرب من ادنها وهو يهمس لها زي عادته،،
(حبيبتي انا جيتك اليوم يالله متى تصحي مره وحشتيني،،
يالله اصحي فتحي عينك شوفي الورد الاحمر اللي جايب لك هو،،(
"نزلت من عينه دمعه" يالله روز قومي امسكي الورد بيدك الناااعمه وشمي ريحته قووومي،،
وضغط على يدها بقووه وهو يبكي تاني،،
طالع للورد تاني شاف الورده البيضا اللي طلب من صاحب المحل انه يحط له هي بين باقي الورد الاحمر،،
خرج الورده البيضا قرب عند شعرها وجلس يلعب لها فيه بخفة وروماااانسيه،،
حط لها الورده في شعرها ع الجنب بعدين خاف لااحد يكتشفه اوتصير له مشكله،،
فكر يشيلها ولا لاء،، اتردد بس اخر شي خلاها رجع مسك يدها والدهشة على وجهه،،
كانه حس بحركه من يد روزانا على يده!!!
ثوااني والا الاجهزة اللي حواليه كللللها تطلع صوت انذار قوي،،
خرج نواف من الغرفه بسررررعه وحاول يتخبى عشان لاحد يشوفه خاصة وهو يشوف جيش من الدكاتره والممرضين جايين على غرفة روزانا،،
انتبهت له الممرضه اللي دخلته لغرفة روزانا،، وقالت له يخرج بسرعه حاول يفهم منها اي شي بس ماقدر،،
خرج نواف من المستشفى ويده على قلبه مهو عارف ايش اللي صار لروزانا......
.... ....،،،،،،،،،........





تمارا
السادسة صباحا
فتحت عيونها بالقوووه وطالعت كل اللي حوواليها،، كانت امها واقفة جمبها وتبكي طوول الوقت،،
غمضت عينها ماتبى تتذكر اكتر ولاتبى تصحى عشان تعيش اللي هي في دحين،،
كان نفسها انها خلاص ماعاد تقدر تفتح عينها للأبد ولا انها تفتحها على شي ماتباه،،
سمعت صوت الدكتور جمبها وهو يقولهم انها راح تصحى في الدقايق الجايه،،
ووضعها كله طبيعي بعد ماسوو لها غسيل معده،،
اول ماخرج الدكتور والممرضه اللي معاه قام ابوتامر وقرب عند ام تامر وهو يعاتبها،،
ابو تامر: انتو كيف تخلوها تسوي شي زي كدا هاا
ام تامر: والله انا مدري عنها دخلنا ننام كلنا وهي نامت بدري بس
ابو تامر: الله يعدي اليوم هادا على خير
ام تامر: انت قلت لريان؟؟
ابوتامر: ايوا طبعا مهو لازم يدري
قطبت تمارا بين حواجبها من يوم سمعت اسمه وعرفت انه راح يجي،،
حست نفسها عطشانه مررره قالت خليني افتح عيني واطلب مويا
اول مافتحت عينها قربت امها لعندها بسرررعه،،
ام تامر: الحمدلله على سلامتك يابنتي ليش سويتي كدا
تمارا كانت تحاول تتكلم بس من كتر العطش ماهي قادره
ابوتامر: ايش دلع البنات هادا ،، يعني منتي عارفه انه اليوم فرحك
تمارا بصوت مخنوق: مــويا
ام تامر: استني نسأل الدكتور اذا عادي تشربي ولا لاء
ريان وهو يدخل الغرفه: اعطيها مويا ياعمتي موعروسه!! خليها تفرح اليوم يومها
ام تامر صبت لها مويا وشربتها بعدين خرجت هي وابو تامر خلوها مع ريان لوحدهم شويه،،
طالع ريان في الورد اللي جايبه معاه ورمى لها هو على طرف السرير عند رجولها،،
ريان بعصبيه: يعني تتوقعي بالحركه هادي راح تمنعي زواجنا اليوم؟؟
تمارا سااااكته ماتتكلم ولاتطالع فيه حتى،،
ريان يحاول يرخي صوته لايعصب اكتر من كدا: تدري ياتمارا ايش؟؟ قولي ايش
تمارا ماعبرته مررره
ريان وهو يأشر لها باصباعه: انتي ياتمارا انخلقتي في الدنيا هادي عشان تكوني ملكي (وهو يقرب عندها اكترررر) ملكي انا وبسسسس فاهمة
لفت تمارا وجهها عنه للجهة التانيه وهي تأفف
ريان بعصبيه: لمن اكلمك بطلي حركاتك هادي فاهمة،، بعدين تسوي نفسك ميته تقتلي نفسك،، ح اتزوجك يعني ح اتزوجك تفهمي؟؟
تمارا كانت ساكته وتأفف بس،،
ريان: يعني ممكن افهم ايش قصدك من الحركه السخيفه هادي اللي سويتيها؟؟ ولا لازم يعني تبيني للكل انك ماتبغيني؟؟ ترى مستحيل تكوني لغيري
تمارا بصوتها المخنوق من التعب: سويت كدا عشان انكد عليك يوم فرحك
ماشافت غير ناااااار مولعة تخرج من عين ريان كان ممكن انها تحرق المكان كلللله،،
ضغطت ع الزر اللي جمبها بسرررعه عشان تنادي الممرضات......
... ....،،،،،،،،،........




مها
العاشره صباحا
صحيت من نومها على حركة اللي في بطنها،، فتحت عينها بابتسامه واسعه وهي تحط يدها على بطنها وتتحسه،،
يالله كلها كم يوم وتخرج ع الدنيا هادي ونشوفك تشبهه مين،،
دخلت عليها صاحبتها نوره: صبااااااحوووو
مها: اهليييييييين صباااحوو
نوره: ها ايش الاخبار ان شاء الله نومك تمام امس
مها: والله من تعب كم يوم مانمت اليوم مررره ماحسيت فيه غير واهو يصحيني من شوي
نوره وهي تحط يدها على بطن مها: ياااانااسووو اتحرك مهاااوي اتحرك
مها: ههههههه والله انك رجه
نوره بجديه: مها
مها وهي تقاطعها: خلاص خلاص لاتكملي سالفة كل يوم متى تقولي لأهلك ومتى تقولي لأبو الولد
نوره: مها هادولا اهلك لازم يعرفوا عشان يوقفوا جمبك
مها: انا مااباهم يعرفوا غير لمن اولده عشان لمن يشوفوا يحن قلبهم عليه،، ولاتنسي اهلي هادولا اللي تقولي عنهم مايدورا عني اصلا ،،
امي عايشه بالكويت وابوي بين امريكا والسعوديه وانا الضحيه في هادا كله
نوره: طيب وابو الولد هو المهم
مها بحزن: ابو الولد مايبى يعترف به،، بس انا راح اجبره لمن يجي الولد ويسوي تحليل dna
نوره: والله مدري كيف تفكري انتي
مها: انا افكر صح،، انا اساسا مااحتاج ابو الولد غير عشان نسبه ولدي،، ولا عمري ماراح احتاج منه ولاريال ولادينار حتى
نوره: يالله نقوم نفطر اجل
مها: ولا تبغيني اروح اتخدغه واحب على ريوله عشان يثبت انه ولده لاااه حبيبتي مو مهاوي اللي تساوي جذي،، جيب لي فطور هني مو قادره اقوم
نوره: لايكون ولاده!!
مها: لاااا وين ولاده الدكتور قالي اني باول التاسع
نوره: طيب الولاده بأي يوم بالتاسع
مها: والله تعبااااانه حدي قومي حطي لنا ريوق على مااخد لي شاور،،
قامت نوره ع المطبخ،، بعد دقايق ترجع الغرفه جررري على صريخ مهااا ....
.... ....،،،،،،،،،........



ام رامي
الواحده ظهرا
كانت جالسه في المستشفى في غرفة روزانا وحواليها رامي واختها نجاة وبناتها ومحمد طبعا،،
محمد بقلق: طيب ياخالتي هم ايش قالولك
ام رامي: والله من وقت مافاقت في الليل شويه ورجعت لنفس وضعها وهم كل شويه يجو يسوو لها تحاليل ومدري ايش
رامي: بس الحمدلله الدكتور طمنا انها فاقت لو شويه
ام رامي: انا ح اقوم اسال الدكتور ولا الممرضات اي احد مايصير كدا يخلونا من غير لايقولولنا شي
ام محمد: هدي نفسك يااختي ان شاء الله مافيها الا العافيه،، بعدين اكيد انهم مشغولين مع روزانا
في هادي اللحظات دخلت الممرضه وهي تدف روزانا بالكرسي المتحرك ووراهم الدكتور،،
وقفت ام روزانا ودموعها على خدها من منظر بنتها اللي كانت مرحه وفراشه طايره صارت ورده ذابله،،
الدكتور وهو يطمنهم: لاتخافو عليها الحمدلله هي في تحسن كبييير
ام رامي وهي تبكي: طيب يادكتور هي ماتقدر تمشي؟؟
الدكتور: الا اكيد بس لاتنسي انه صار لها 3 شهور مامشيت يعني اكيد لازمها علاج طبيعي عشان عضلاتها
رامي: طيب يادكتور الاشعة والتحاليل اللي سويتوها كيف؟
الدكتور: لا الحمدلله كل شي تماااام بس في مشكله بسيطه بس اكيد مع الوقت كل شي يرجع طبيعي
ام رامي بخوووف: ايش يادكتور الله يخليك ماتخبي علينا ولاشي
الدكتور: هو شي بسيط،، يمكن في البدايه بس انها ماتتتذكر كل شي،، او ماتتذكر الاشخاص حتى القريبين لها،،
محمد بصوت واطي: يعني فقدت الذاكره يادكتور
الدكتور: انا راح اعمل لها اختبار بسيط عشان نحدد منه قدرتها على التذكر،،
قرب الدكتور عند روزانا وهي ع السرير وقالها:
روزانا عارفه مين اللي خلقنا؟؟
طالعت فيه روزانا وعلى طول قالت له: ايوا الله
الدكتور: طيب تعرف ايش عاصمة المملكه
روزانا: الرياض
طلب الدكتور من الممرضه انها تعطيها ورقة وقلم،، وقالها اكتبي اي شي ياروزانا،،
اخدت الورقة والقلم طالعت في الورقه فترره بعدين كتبت (عماد)
الدكتور: هي الان تفتكر الاشياء الاعتياديه في الحياة هي بس ناسية اسمها ومن تكون وحتى الاشخاص اللي حواليها
الدكتور: اهم شي انكم تذكروها بالاشياء شويه شويه وحاولو تذكروها بالاشياء الحلوه اللي في حياتها بالاشياء اللي تفرحها
ام رامي: ايوا اكيد يادكتور
الدكتور: واهم شي موضوع زوجها الي مات هادا ماتفتحوا معاها مره واي صور له او ليهم مع بعض ياريت تشيلوها مره من قدامها
رامي: طيب يادكتور وضعها هادا خطير يعني راح تطول على ماترجع لها الذاكره
الدكتور: لا لا هادا وضع مؤقت انتوا لاتشيلو هم ولاتقلقوا اخليكم لوحدكم معاها
خرج الدكتور ووراه الممرضه وراحوا كلهم اتجمعوا عند راس روزانا ماعادا محمد كان واقف بعيييد،،
بس محد يدري ليش كان حزين للدرجه هادي عشان مرض روزانا والا حاسس بتانيب ضمير؟؟
ام رامي وهي تبوس روزانا ودموعها ماوقفت: الحمدلله اني شفتك مفتحه عيونك واتطمنت عليكي
رامي بابتسامه: يالله عاااد خوفتينا عليكي وتعبتي ماما معاكي وهي كل يوم قاعده عندك
روازانا كانت تطالع في وجوههم باستغراب وكانها لاول مره تشوفهم او تسمع صوتهم،،
قربت اسيل عندها: يالله روزانا شدي حيلك كدا وخفي عشان تنوري بيتكم
ميسون: يالله خلينا نفرح بأسيل اللي مأجله فرحها عشانك
طالع الكل في ميسون بقرررف على كلامها هادا اما اسيل قرصتها عشان تسكت،،
روزانا من سمعت صوت ميسون وكلامها غمضت عينها وصارت تبكي،،
قربت عندها امها: ايشبك يابنتي ياحبيبتي لاتبكي
فتحت عينها روزانا: ماماا؟؟ فينه عماد؟؟
محمد ماقدر يتحمل اكتر من كدا وخرج من الغرفة على طول،،
ام رامي وهي ماهي عارفه ايش تقول: عماااد؟؟
رامي وهو يغير الموضوع: انا انزل اشتري لكم عصيرات ايش الانوع اللي تحبوها،،
ميسون بابتسامه كبيييره: انا احب الكوكتيل
ام محمد: عادي ياولدي هات لنا اي شي معاك واسال الدكتور على اكل روزانا كمان
رامي: اكيد هم بعد شويه يجيبو لها الاكل الخاص فيها،، لو كان عادي انها تاكل دحين
خرج رامي وعيون ميسون كلللها عليه،، كان نفسها انه يعبرها او يقلها اي شي،،
ام محمد: يالله يابنات شوفو محمد خلونا نروح البيت
ميسون بصوت عالي: لاااااااا ماما خلينا جالسين شويه فرحانين بروزانا
ام رامي: خلوكم جالسين معانا شويه
ام محمد: ميسون اذا تبى تقعد خليها معاكي بس انا واسيل عندنا اشياء نبى نخلصها
ام رامي: الله يسهل لكم ان شاء الله،، خلاص خدو الورد هادا معاكم اللي من كترته مو باين اصلا
ام محمد: ههههه طيب حلو الورد ياأختي
اسيل وهي تسلم على روزانا وخالتها: يالله نشوفكم على خير
اول ماخرجوا واخدو الورد معاهم جا الدكتور وطلب من ام روزانا تروح له المكتب عشان اجراءات الفحوصات الي بين فتره وفتره علشان الذاكره وكيف ح يتابع معاها لما تروح البيت،،
اول ماجلست ميسون وروزانا لوحدهم كانت روزانا تطالع لميسون باستغراااب وكانها تقلها مين انتي،،
ميسون بضحك: ههههههه من جد فللله اول مره اشوف وحده فاقدة الذاكرة حقيقي يعني لمن كنت اشوفهم بالأفلام مااصدق
سكتت شويه كانها حست على دمها وقالت: اووه معليش
روزانا : فين عماد ؟؟؟ ليش ماجاء ؟؟؟
ميسون : روزانا ،،عاد مانتي فاكره كمان انه عمااااااد مااات يوم فرحكم
روزانا بدأت تبكي وتصرخ وتدف ميسون زي المجنونه وصارت تقلها اطلعي بره انتي كدااااااابه عماد جاني عماد كان كل يوم عندي انتي كدااااابه
جو الممرضات والدكتور وأعطوها ابره مهدئه
الدكتور باستغراب: ايشبها احد قالها شي؟؟
ميسون: انا ماقلت شي هيا فجأه قامت تقول عماد وتبكي....
.... ....،،،،،،،،،........





تمارا
التامنه مساء
في جو كله كآآآآبه ودموع كانت جالسه في قاعة الفرح والكوفيرا قاعده تسوي لها شعرها ومكياجها،،
الكوافيره المصريه وهي تأفف: ياأنسه لوسمحتي خلاص بطلي لي هالدموع والله مش عارفه اعملك حاقة خاااالص
تمارا وهي تطالع فيها بقرررف: انا كدا اذا تبغي تبغي ماتبغي مولاااازم الشغله كلها
الكوفيره اللي وصلت معاها خلاص: شوفي ياام العروسه مابيصحش كدا والله،، دا انا يادوبك باعملها حاقة في عيونها الا هي تخربها وكمان مش عاقبها حاقة ابى امشي انا احس لي
ام تامر وهي تهديها: معليش ياحبيبتي اتحمليها شويه تعرفي العروسه كيف تكون متوووتره
الكوفيره: دا كله توتر؟؟ انا زهأت والله عايزه امشي وابقو شوفو لكم وحده غيري تعمل لها اللي هي عايزاه
ام تامر: لا لا الله يخليكي من فين نلاقي احد يسوي لها دحين،، الله يخليكي اتحملي شويه عشاني ولكي مني زياده في الفلوس زي ماتبي
الكوفيره: اذا كان كدا ماااشي
رجعت الكوفيره تخلص شغلها ،، دخلت لجين وتاله وهم مخلصين مكياجهم وكل شي ولابسين فساتينهم،،
لجين وهي واقفه قدام المرايا: امي كيف الفستان علياا حاسه نفسي متنت والفستان مرره ضيق عليا
ام تامر من غير لاتطالع لها: لا لا حلو
تاله: امي ترى جات المصوره برى تبى تدخل تصور تمارا لمن تخلص مكياجها
ام تامر: طيب لسه ماخلصت مكياجها ولسه تلبس فستانها
تمارا بعصبيه: انا ماقلت ماابى لامصوره ولازفت لليله النحس هادي
دخلت المصوره ومعاها ام ريان اللي طاااايره من الفرحه بزواج ولدها،،
في اللحظات هادي حست تمارا انه كل اللي بتسويه ما منه اي فايده ،،
بالعكس بتزعل ناس حواليها مالهم حق في الزعل هادا زي امها اوو ام ريان،،
حاولت تكون هادية وطبيعية اكتر وقت التصوير،، بس كانت في عاااااالم تاني بافكارها واحلامها،،
كانت في عالم تشوف نفسها فيه مع الانسان اللي تحبه يجمعهم بيت واحد مليان سعاده،،
كانت تتذكر كلام رامي ليها وتبتسم من غير لاتحس،، او تفتكر غزله ليها وتنكسف على طول،،
هادي كانت حالة تمارا وهي تتصور مع ريان واحساسها كله لـ رامي،،
بدأت تفوووق من اللي هي فيه وهي تسمعهم يقولو الساعه وحده وقرب موعد الزفة،،
اول مامسك ريان يدها فاقت وحست انه مو رامي ابداااا،،
مولمسات رامي ولا الحنان اللي تحسه في يد رامي بالعكس خوووووف من مستقبل مجهوووول....
دق جوال ريان في اللحظات هادي،، مسكه شافه رقم غريب بس الظاهر ماراح يخليه في حاله،،
من الظهر الين دحين متصل اكتر من عشر مرات،،
المصوره وهي تطالع فيه: فيك ترد استاز باقي وقت مشان الزفة
رد ريان وهو موطايق نفسه: نعممم؟؟؟؟؟؟
ريان: خير مين معايا؟؟ اووووووف خير؟؟
ريان بعصبية: ايييييييش؟؟؟ انا مالي علاقة بالأشكال هادي ورقمي ياريت ماتجييني اتصالات منكم
وقفل المكالمة على طوول وبعدها قفل الجوال كلله،،
كانت تمارا تطالعه بخوووف من العصبية اللي هو فيها الي ممكن في اي لحظة تخرج عليها هي...
.... ....،،،،،،،،،........

الواحده ليلا
بدأ الليل بحزن ودموع على البعض،، وبفرح وسعاااااده على ناس تانيه،،
كان الحزن والسواد هو اللي مغطي عيون تمارا وقت زفتها والناس حواليها،،
تطالع لكل اللي يباركو لها وتبتسم من غير لاتحس كانت في دنياااا تاااانية تتمنى فيها انها تموت وبس،،
هادا كان حال تمارا طوول وقت الزفة اما الأسوأ من داه كله اول ماقعدت مع ريان في الفندق في غرفة لوحدهم!!....
اما نواف كان طاااااااير من الفرحه بعد ماسمع انه حبيبته صحيت وصارت تمام،،
طبعا عرف المعلومات الاساسية من الممرضة اللي اتصاحب معاها عشان ياخد معلومات روزانا منها،،
روزانا
اول ماصحيت من المهدأ اللي اعطو لها هو طالعت حواليها ماشافت احد،،
نادت ع الممرضه تساعدها تقوم الحمام،، وعلى حظ روزانا كانت فترة الليل وقت الممرضة اللي تعرف نواف،،
اول مانزلت رجولها ع الارض حست انه في شي كانت الورده اللي حط لها هي في شعرها نواف وطاحت وقت ماراحت تسوي التحاليل،،
شالت الممرضة الورده واعطتها لروزانا وهي تبتسم،،
روزانا اخدت الورده وقعدت تتاملها وتلمسها بشووويش وكأنها اتذكرت شي فجأة حطت يدها على شعرها وهي حاسه بشعور غريييب،،
طالعت للمرضه لقتها تبتسم وكانها عارفه شي،،
روزانا: مين جاب الورده هادي؟؟
الممرضه الفلبينية: في كتيييير جيب ورد ليك انتي (وبابتسامة خبيثه) يمكن هادا من حبيبك
روزانا: مين قصدك؟
الممرضه: هادا حبيبك اللي يجي كل ليل يشوفك ويجلس عندك
روزانا: طيب طيب خديني ع الحمام دحين
قامت روزانا الحمام وهي تفكر يعني اللي كنت اسمع صوته موحلم حقيقة اللي كان يقلي انه يحبني هو عماد،،
عماد ما مات ليش يقولو لي انه مات؟؟؟؟؟؟؟؟

.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 05:08 PM
البارت العشرين ،،

في الفندق
الرابعة صباحا
ريان
ماكنت حاسس بنفسي ولاحاسس حتى بتمارا ،، بعد الخبر الي جاني ،،، مها كانت حامل مني واليووووم الييووووم ولدت ،،،
وليش هيا غلطت والي خلاها تغلط معايا يعني اكيد غلطت مع الف غيري ،،،ليش يكون الولد دا ولدي انا ،،،،
الله ياخدك انتي وولدك يامها نكدتي عليا احلى ليله بحياتي ،،،،،،،
فوقت من هذا كله على بكا تمارا ،،، قومت من مكاني وحاولت اتناسى الموضوع ،،ماينفع اليوم انكد على نفسي ابدا ،،،
ريان بحنان: حبيبتي
تمارا بصريخ : لاتقول حبيبيتي لاتقول انا مااحبك ،،مااحبك خلاص افهم ،،،
ريان ماسك نفسه لايعصب : طيب ماتبي تتعشي ،،،
تمارا :........
ريان وهو يمسك يدها : تمارا احنا اتزوجنا خلاص ،، يعني الرابط الي بيننا صار رابط ابدي ،، لازم تتقبلي وصدقيني انا احبك وانتي ع الوقت راح تحبيني ..
تمارا بعصبيه وصريخ اكتر: بعدددددد عني انا مااحبك ماااحبك ،،انت ليش ماتفهم ،،، ( وهيا تأشر على العرق الي بيدها ) شااايف دا شااااااايفه ،،هادا يمشي فيه حبي لرامي ،،،رامي وبس ياريان ،، انت ولااااااااااااااااااااااااشي خلاااص انــ..
بس ريان ماخلاها تكمل كلامها لانه اعطاها كف حاااااار على وجههاا
تمارا وهيا ماسكه خدها : حقيييير انت حقييييير
ريان وهوبيفسخ ملابسه بكل حقارهواذلال : اوريييييييكي الحقاااره المضبووط...
.... ....،،،،،،،،،........




المستشفى ...
السادسة صباحا

اليوم كانت طلعت روزانا من المستشفى روزانا كانت مستعجلة مررررره ع الخروج تبى تروح البيت في اقرب فررررصه عشان كدا راحو لها من الصبح بدررري،،
وراحت ام رامي على الغرفه الي فيها روزانا على طول ،،
اما رامي راح يكمل اجرائات خروج روزانا من المستشفى،،
أم رامي : ها روزانا كيفك اليوم
روزانا: ماشي تمام
طالعت بروزانا ،،لكن لقت نفس النظره على وجهها ،،نظرة الاستغراب ،،،
أم رامي: ها رورو يالله جاهزه علشان نروح بيتنا ،،،
روزانا تهز راسها بموافقهطالعت فيها وابتسمت : لاتخافي ان شاء الله بتذكر كل شي
ام رامي وهي تخفي دموعها: ان شاء الله
روزانا: فين اممم
ام رامي: رامي حبيبتي ،،،راح يخلص لك الاوراق يابنتي انتي كمان استعجلتينا مره تلاقي الدكتور لسه ماجا
روزانا: ايوا بس انا ابى اروح البيت ابى اشوف كل شي ابى اتذكر كل شي بسرعة
ام رامي وهي تحضنها: ان شاء الله كل اللي تتمنية يتحقق لك يابنتي
روزانا: ماما انا مين كان ليا صاحبات؟؟
ام رامي: صاحباتك كتيير ماشاء الله اللي معاكي من ايام المدرسة واللي من الجامعة
روزانا: طيب ليه ما احد جا سأل عني هنا في المستشفى ماشفت احد
ام رامي: الا تمارا جاتك،، تمارا هادي اقرب صاحباتك
روزانا: خلاص ماما لمن اروح البيت راح اتصل عليها
ام رامي: ان شاء الله
مرت ساعتين ورامي لسه ماجا،، وكل مايتصلو عليه مايرد،،
ع الساعة 8 جا الدكتور اخد ام رامي بعيد عن روزانا وكلمهم على الازم وانه ممنوع انهم يحاولوا يذكروها باي شي ،،هيا تتذكر لوحدها ،،ويبعدوا عنها اي شي ممكن يذكرها بعماد ،،وحتى لو سألت عنه يقولوها انه مسافر ،،،وام رامي فعلا كلمت الشغالات بالبيت ووصتهم يشيلو اي شي متعلق بعماد ويرموه ...
اول ماراحوا البيت كانو كللللهم حوالين روزانا وماخلوها لوحدها ولا لحظة،،
من وقت ماطلعت غرفتها وهي تتأمل كل شي وتحاول تعرف كل شي عن نفسها،،
كانت طوول الوقت تسأل تبى تعرف كل شي تحس انها ضااايعه وهي في غرفتها وحيده وهي مع اهلها وغريبه عن نفسها حتى،،
ام محمد: والله فرحنا بخرجة روزانا من المستشفى الحمدلله على كل شي
ام رامي: ايوا والله صااادقة خلينا نرتاح شويه تعبنا الفتره اللي راحت كلنا
ميسون: والله محد تعب غير طلال المسكين اللي منتظر الست أسيل توافق على موعد الفرح
ام رامي ماعجبها اسلوب ميسون بس مابينت الشي داه: ايوا والله يا اسيل الرجال صبر عليكي كتير،، خلاص حددوا موعد عشان فرحكم
اسيل بخجل: ان شا ء الله ياخالة واهو كل تاخيره وفيها خيره ان شاء الله
ام محمد: والله طلال هادا والنعم فيه صراحه
ابتسمت اسيل وهي تخرج جوالها من الشنطه وهي عارفه انه النغمة اتصال من طلال،،
ميسون: هههههه عمره طووووويل
ام محمد: قولي ماشاء الله
ميسون: ههه طيب ما قلنا شي
روزانا: هي اسيل من اول مخطوبه؟؟ ومين طلال هادا
ام رامي: ايوا من كم شهر مخطوبه وطلال خطيبها
ام محمد: يالله ان شاء الله يتفقوا على موعد وترتاح اسيل وتعيش لنفسها شويه
ميسون: ايوا والله مسكينه اختي واحمد مات وهي صغيره
روزانا من سمعت الكلام هادا حست باحساس غريب: فين عماد؟؟؟
الكل طالع في ميسون على كلامها اللي ماصارت تفكر فيه قبل لاتتكلم،،
ام رامي حبت تغير لها الموضوع: صح روزانا مو قلت تبي تتصلي على تمارا صابحتك؟
روزانا وهي تمسك الاي فون: ايوا والله صح
اتصلت على تمارا بعد تردد،، كانت تفكر في نفسها كيف راح تكلم تمارا وكيف كانت تتكلم معاها زمان،،
ماطول تفكير روزانا لانها لقت جوال تمارا مغلق،،
دخلت اسيل بعدماخلصت المكالمة والابتسامه على وجهها: يسلم عليكي طلال ياخالة ويقلك الحمدلله على سلامة روزانا
ام رامي: الله يسلمه،، فيه الخير والله
ام محمد: ها ان شاء الله اتفقتوا على موعد؟؟
اسيل بارتباك : ان شاء الله قريب،، بس نشوف القاعة متى نلاقي موعد فاضي
.... ....،،،،،،،،،........







نرجع بالزمن بساعتين
السادسة صباحا
تمارا
المستشفى

في عالم تاني كانت تتوجع من اللي الالم هي فيه ومن القهر اللي فيه،،
اخدها ريان جري على قسم الطوارئ وهي شبه مغمى عليها كانت تنزف بشكل كبييير،،
دخل ريان ونادى الممرضات عشان ياخدو لها كرسي متحرك اخدوها الممرضات على الغرفة على طول وعملو نداء للدكتور،،
وطلبت الممرضه من ريان انه يروح يسوي لها اوراقها بس مو هنا من قسم الاستقبال عادي عشان الوقت كان وقت دوام رسمي مو طوارئ،،
كان ريان مصدوووم من اللي سواه ومو قادر يفكر اكتر من كدا،،
ايش المفروض يسوي وفين يروح وفين يجي،، كان يمشي زي المجنوون ورا الممرضه اللي اخدته ع الاستقبال عشان يسوي الاوراق،،،،،،
كان شكله مبهدل ع الاخرررر مو شكل صباحية واحد ابدا،،
وقف عند الاستقبال واعطاهم معلوماته واسم تمارا ومعلوماتها،،
وراح جررري ع الطوارئ تاني وماكان حاسس ابدا باللي كان يمشي وراه،،
دخل على قسم الطوارئ لقاهم بياخدوا تمارا على غرفة العمليات عشان يسوو لها عمليه بسيطة عشان يوقف النزيف،،
دخلت تمارا الغرفة وطاح ريان من طووله مو قادر يوقف على رجوله اكتررررر،،
وطاح قلب غيره (الي كان يلحق ريان من غير لايحس) على تمارا من الخوف عليها،،،
خرج الدكتور بعد نص ساعه وراح ريان جرررري ع الغرفة،،
اما رامي من غير لايحس مسك الدكتور من يده،، سأله بصوت عالي: دكتور تمارا ايش فيها؟؟
طالع فيه الدكتور بإستغرب: بس مين حضرتك؟؟
رامي وهو يتلعثم: هاا؟ مين يعني اخوها انا يادكتور
الدكتور رد عليه من غير لايشك فيه ابدا: بصراحه بئى داه كله من الاستعجال حالات كتير بتقيلنا زي ديه في ليلة الدخلة، بس الحمدلله بنأدر نسيطر على الوضع،،
رامي كان واقف متنح مو مصدق اللي يسمعه ومو مستوعب شي اصلا،،
من غير لايحس رجوله اخدته على الغرفة اللي فيها تمارا ويده على قلبه،،
وقف قريب عند الباب،، خرج من المستشفى كلهاا بسرعه وهو مو شايف قدامه،،
خرج يجررري وكانه يبى يهرب من اللي سمعه قبل شويه وكانه شبح يطارده،،
صدمة لا خيانة لا ايش اكتر من كدا،،
حاسس بضيييقه فظيعة حاسس انه الكون كله على كبره صااااااار صغير عليه،،
ومحد يلومه شاف الخيانة قدام عينه من شخص عمره مااتوقع منه الخيانة،،
خرج من مبنى المستشفى كله ركب سيارته وطااااار فيها مو حاسس بشي،،
نزل عند اقرب بقاله واشترى باكت دخان من اقوى الانواع،، وهو واقف بدأ يشربه ويده ترجف،،
تعبان،، مصدوم،، حياته اتدمرت.. انتهت،،
بدأ يكح من اول نفس اخده من السيجارة لانه اول مره يدخن فيها،،
بس ما اهتم صار يشرب فيها بشراهة اكبر،،
خبط على السيارة بكل قوته وهو يصرخ: دحين عرررررفت ليش كانت تطنشني ،، ااااااااااه بس
اتمنى لو انه ما عرف شي لو ماعرف الحقيقة،، اتمنى لو كان لسه عايش في اوهامه،،
ولا ينصدم صدمة عمره زي كدا..
.... ....،،،،،،،،،........







اسيل

نزلت معصبه من طلال الي بدأت احسو مستعجل وااايد في موضوع الزواج ،،وكملتها امي لما قالت انه صادق وخلااص بعد ماروزانا خرجت من المستشفى ووضعها صار شبه مستقر ،،،مابقي شي يعطل الزواج .،،،
صح روزانا ،،روزانا بنت خالتي يمكن ماكنا نتكلم كثير ،،بس في دي الفتره انا محتاجه احد صادق معاي يسسمعني وماراح يكون ميسون ابدا ،لانو فكري وفكرها ابدا مو زي بعض،،،
رحت ولبست عبايتي وأتصلت على محمد وقلي انو مو فاضي وعندو شغل ...فاتصلت على خالتي وارسلتلي سوااقهم ،،،
ووصلت لبيت او لقصر خالتي وظليت اتأمل فيه واتذكر كلام احمد يوم قلي ،،انه في يوم راح يسكني في قصر زيه واحلى ،،بس وقتها ككان يكفيني وجودو في حياتي ،،،
حاولت اطرد الافكار هاذي كلها وانا ادخل القصر ...

ام رامي: هلا هلا ،،،وييينك اسيل ماتنشافي ،،ميسون احسن منك كل فتره تجي وتسأل
اسيل بابتسامه وتسلم على راس خالتها: والله ياخاله منال انا كل مره اسأل ميسون عن حالكم وحال روزانا
ام رامي اتغيرت ملامحها لحزن: ااه يااسيل ،،روزانا حتى وهيا فاقده الذاكره غموضها زاد وصارت مزاجيه بزياده ،،شويه فرحانه بسبب وشويه زعلانه من غير سبب وصارت انطوائيه ،،كل شويه تقوم في الليل وتبكي تتذكر عماد ،،وتحسبنا احنا الي مبعدينها عنه ،،
اسيل : طيب انتو مو قلتولها مساف؟؟
ام رامي : والمسافر مصيرو يرجع ياابنتي ،، والمسافر يتصل ويسأل ،،
اسيل : هيا فينها دحين؟؟
ام رامي : في غرفتها ،،اطلعيلها وخليها لاتعب نفس في التفكير والذاكره بترجع بترجع ان شاء الله
اسيل : ان شاء الله
وطلعت لروزانا ،،، دقيت الباب وماحد رد ،،فدخلت بشويش وشفتها تطالع في المرايه بحزن وتلعب في خصلات شعرها ،،،
اسيل : السلام عليكم
روزانا بفجعه : احم امم وعليكم السلام
اسيل : انا اسـ
روزانا : انتي اسيل بنت خالتي نجاة الي اجلت فرحها علشاني
اسيل بتحاول تغير الجو : اووه ماشاء الله الذاكره تمام اهوو ليش يقولو فاقدتها
روزانا بنظرة حاده : تستهبلي انتي صح
اسيل : لا لا عادي ،،اممم ممكن اقعد
روزانا وهيا ترجع تجلس عالكرسي : اتفضلي
اسيل : كيفك اليوم ياروزانا ،،،
روزانا : الحمد الله
اسيل : روزانا ممكن نحكي شوي؟؟
روزانا بملل : احكي
اسيل : انتي ليش اسلوبك متغير معاي؟؟
روزانا الي بدت تعصب: علشان ببساطه مني متذكره كيف كان اسلووبي معاك ،،، لاني مني عارفه انتي جايه تواسيييني ولا جايه تشمتي فيا ،،مني عارفه احد مني عارفه ،،،،( وبدأت تبكي )
اسيل قامت وحضنتها: حياااتي روزانا انا بنت خالتك واختك يعني مستحيل اشمت فيكي .. وعلشان تتأكدي انا جايه اخد رأيك في موضوع
روزانا :......
اسيل وهيا تسحب منديل : يالله مسحي دموعك واسمعيني
روزانا وهيا تمسح دموعها : اي موضوع الي جايه تاخدي رأي وحده مافذاكرتها اي شي عنك وعن حياتك
اسيل وهيا تأشر على قلب روزانا : بس انتي عندك دا ،،وهذا راح يحس ويعرف
روزانا : امم طيب قولي شو موضوعك
اسيل : طبعا انتي عارفه اني مخطوبه بس قبلها كنت متزوجه من واحد اسمو احمد وكنت كنت
روزانا : كنتي تحبيه ليش خايفه قوليها ماراح يسمع خطيبك
اسيل والدموع بدت تتجمع في عينها : انا ماكنت احبو بس،،،انا كنت اعيش علشان هوا عايش ،،،بس هوا خدعني
روزانا : كيف؟؟
اسيل : فهمني انو العيب مني انا ،،حتى لما كنا نروح للدكاتره ونحلل كان هوا يستلم النتائج ،،ويقلي ماراح اوريكي هيا علشان لاتتعبي ،،والدكتورين الي كنت اراجع عندهم كانوا اصحابوا وكان متفق معاهم عالكلام والدكاتره الي ماعندهم ذمه كتروا هذي الايام
وحرمني من احقية الاختيار ،،مع انو لو اعطاني هيا كنت برضو راح اختارو بس هوا كان اناني
روزانا وهيا تمسح دموع اسيل الي بدت تنزل من غير لاتحس : يمكن هوا كان اناني ،،بس برضو كان يحب ،،والناس تختلف في التعبير عن وفي طريقة حبها ،،
اسيل وهيا تطالع في روزانا باستغراب : انتي ياروزانا تقولي كده
روزانا : وليش مااقول ،،؟؟؟؟!!1
اسيل : امم لاا ولاشي
روزانا : طيب كملي
اسيل تكمل بحزن : بعد مااشفت الرساله الي كان كاتبها بعد وفاته ،،خرجت من المكتب وقررت اني انساها وابدأحياة حجديده مع الشخص الي اختارو
روزانا : وانتي اخترتي طلال ؟؟؟
اسيل :........
روزانا : اخترتي طلال ولا القدر وقعه في طريقك علشان تثبثي شي معين
اسيل قامت من الكرسي بسرعه : لا لا ايش اثبث لا طبعا ماعندي شي اثبثه
روزانا بخبث: طيب ليش زعلتي ،،احنا بنتكلم
اسيل خرجت جوالها من الشنطه : اووه اتأخرت خلاص روزانا الحمد الله اني اطمنت عليكي ،،ونكمل كلامنا بعدين
روزانا انسدحت عالسرير : اوك براحتك وسلميلي على خالتي
اسيل : مع السلامه
.... ....،،،،،،،،،........





بعد كم يوووووم :
في قصر ال سلمان ،،،
رامي ....

كان قاعد يقلب في التلفزيون،، من غير اهتمام ابدا،،
كانت امه جالسه جمبه وملاحظة الهم اللي هو فيه، وكل ماسالت يتحجج لها بالشغل،،
ام رامي: والله حالك اليومين هادي مره مو عاجبني
رامي بعصبية: يعني اطلع من البيت واسيب لكم هو عشان ترتاحو مني؟؟
ام رامي: ماتلاحظ انك صاير عصبي تراني امك اذا نسيت!!
حاول يهدي نفسه رامي خاصة وهو يشوف روزانا نازلة من الدرج جايه عندهم والابتسامه على وجهها،،
جلست روزانا جمب رامي واخدت من الريموت وصارت تقلب في القنوات،،
ام رامي قامت المطبخ تشوف ايش راح يجهزوا الشغالات عشا لليوم،،
روازانا : امم رامي ممكن طلب ..
رامي بابتسامه : الحين صرت متأكد انه انتي فااقده الذاكره لانه رووزانا الي اعرفها مستحيل تقول ممكن طلب لرامي
روزانا :.....
رامي ضرب راسه : اخخخ بس روزانا معليش مو قصدي
روزانا : لا لاعادي ،،، بس انا كنت يعني ،،اممم
رامي : ياابنتي قووولي
روزانا : يعني احنا كيف كنا مع بعض ايش الاشياء الي كنت تقلي هيا ،،اسرارك حياتك ،،انا مااتذكو ولاشي عن نفسي ولاعنكم ،، فابغاك تساعدني اني اتذكر
انا بحاول مع نفسي اتذكر اي شي بس مني قادره
رامي بقلق: روزانا لا تضغطي على نفسك ،،خلاص الدكتور قال انه شي بسيط وانك تقدري تكملي حياتك كده
روزانا بعصبيه : اكمل حياتي كده وانا مني عارفه احد ..مني عارفه من اهلي ومكانة كل واحد بقلبي ،، مين الناس الي تحبني ومين الي تكرهني ،،من الي خانني ومين وفي معايا
رامي بخوف وهوا يمسك روزانا : روزانا اهدي ،،اممم طيب تعالي اوريكي كيف كنا اخوان مجانين و كمان ح اوركي شي كنت مرررررررره تحبيه ،،،
روزانا : طيب يالله انا بروح البس عبايتي والحقك

وراحت على طول لبست العبايه وجري على همر رامي ،،،
روزانا اول ماركبت : ها ايش ايش الي كنت احبوا ..
رامي وهو يطلعوا من جيبوا شريط: هذا
روزانا:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رامي : شوفي هذا شريط في سمفونيات لي بيتهوفن وناس كده ضوء القمر وبحيرة الدجاج مدري بحيرة الوز المهم اخدتوا منك مره وقلتلك اني رميتوا وانا بكذب عليكي لاني براحه مااااحب الاشياء دي ،،وكنتي كل ماتقعدي ترسمي تشغليه ،،،
روزانا : انا كنت ارسم ..
رامي : اممم لا هو بصراحه انتي كنتي تشخبطي
روزانا : انت ايش فهمك في الرسم اصلا
رامي:...........................................
روزانا : هه معليش امزح
رامي: العباره دي كنتي دائما تقوليها لما اقلك كده على رسمك
روزانا بابتسامه: عن جد
رامي يهز راسه : ايوا ،شفتي انتي بتذكري شويه شويه
روزانا بابتسامه : الحمد الله ،، طيب ايش رايك نروح السوق
رامي: كانه روزانا اللي تموت في السوق رجعت؟ خخخخ
روزانا وهي تضربه على كتفه: خلاااااااص رامي
رامي: هههههه امشي امشي يالله،، بس قولي لماما انه رايحين
روزانا: اووك.
.... ....،،،،،،،،،........



ريان
السابعة مساء
بعد مرور اسبوع على زواجهم

اجل رحلتهم لشهر العسل بعد المصيبة اللي عرفها من مها،،
المصيبة الاكبر انه صاحبتها اللي معاها كل شويه تتصل عليه حتى تمارا لاحظت انه في شي،،
وعشان اهلهم لايشكوا انهم ليش اجلوا رحلة شهر عسلهم، اتعذر لهم ريان انه تمارا تعبانة من غير لاتدري تمارا،،
تمارا اللي كانت عايشه بس بقلب ميت،، قلب ماعاد صار يحس في شي،،
كل اللي حواليها صار واحد ماعاد يفرق معاها ولاشي،،
خسرت اعز صاحبة ليها واعز انسان على قلبها في وقت واحد،،
كان ريان يطالع لتمارا بحزن على حاله وحالها عاشو مع بعض اسبوع كان اسوء اسبوع في حياتهم،،
اتوقع انه مع الوقت يقدر يخلي تمارا تحبه بس عصبيته من حركاتها ومن موضوع مها خلته مايقدر يفكر،،
بس يحط حره فيها من وقت للثاني وهي تكررره وتبعد عنه،،
واول يوم راحو شقتهم بعد مارجعو من الفندق دخلت تمارا وحده من الغرف وقفلت على نفسها ليومين متواصلة،،
وبعد مافتح ريان الباب عليها بالقوة شال مفاتيح الغرف كلها،،
ريان: تمارا يالله جبت الغذا قومي ناكل
تمارا: اوووف مالي نفس
ريان: بس تمارا انتي لكي كم يوم مااكلتي شي مايصير كدا حرام عليكي
تمارا: ماقلت لنفسك حرام عليك اللي بتسويه فياا
ريان بعصبية: لاااااا موحرام عليا انتي زوجتي حلالي اسوي فيكي اللي اباه
تمارا: لا ماني عبدتك انااا تفهم؟؟
قرب ريان منها وهو معصب حده كان راح يضربها بس ماقدر مسك نفسه واتراجع،،
قامت تمارا دخلت الحمام وهي تبكي،،
حط لها ريان الاكل في الغرفة وخرج من البيت واتمنى انها تاكل،،
هو كمان ماله نفس للاكل حاسس بخنقة بعد اللي سواه مع مها،،
سند راسه على مقعد السيارة وهو يتنهد ويتذكر انه اللي صار مع مها بسبب تمارا،،
اتصل على صاحبه جاسم هو الوحيد اللي يقدر يشكي له مصيبته ويقدر ينصحه ويهونها عليه....
.... ....،،،،،،،،،........






ريد سي
روزانا

كنت رايحه مع رامي السوق علشان اخدلي شوية اغراض لفرح اسيل الي حدددته بعد نقاشنا باسبوع واحد ،،ماادري هذا الاستعجال تهرب ولامحاولة اثباث ،،،الغريب انو انا مااعرف الناس الي حولي ولامذكرتهم بس احس من كلامي معاهم اني عارفه الي في قلبو من غير لايقول ،،صرت اعرف من الفتره دي البسيطه من هو القريب ومن الي حاطط قناع ،،،يمكن فعلا زي ماما ماقلتلي اني في اختبار ولازم امجح فيه ،،،
رامي : يالله رووزانا عااد من جد جد فيكي عادات مستحيل تتغير ،،
روزانا ببلاهه: زي ايش؟؟؟؟؟؟
رامي بملل : زي انووو عمرو مايعجبك شي ،،
روزانا وهيا تأشر علالمحل: هههه طيب خلاص انا بادخل هنا وشكلو
رامي : يالله ،،
وقعدت طبعا اختار ملابس جديده ،،ماادري كيف كان ستايلي بس مو مشكله على قول رامي في اشياء ماتتغير ،،والاشياء الي باخدها ح تكون اكيد نفس الستايل تبعي . ،،والتفت مالقيت رامي هههه شكلو شاف الي اخدتوا وشرد ،، وحاسبت عالي اشتريتوا وخرجت اشوفوا،،،
مشيت شويه ولقيت رامي واقف مع واحد ،،،جيت ببعد بس سمعت صوتو
نواف : يالله رامي عاد خلينا نشوفك
رامي : ان شاء الله يالله عن اذنك
قربت منهم اكثر واكثر ووقفت قدام الانسان الي الي عرفتو من صووتووو
روزانا بحب: عماااد
نواف :........
رامي يسحب روزانا : يالله روزااانا يالله
روزانا تبعد ايد رامي : عماااد وينك ليش يقولو انك مسافر وانت هنا
نواف : ؟؟؟انا ،،انا يعني كنت
رامي بعصبيييييه وهو يجر روزانا : روووووزانا يالله
مني شايفه ومني قادره غير اني اشوف نظراتو المشتاقه ليا ،،، وعيون الناس الي صارت تتلفت وواقفه تشوف ايش الي حاصل ،،،
سحبها رامي وخرج من السوق كله بسررعه،، اول ماوصلو عند السيارة ورامي كان وااااصل حده من روزانا،،
وروزانا المسكينة ماهي فاهمه شي من اللي بيصير،،
رامي: انتي ايشبك فضحتينا عند الرجال كدا؟؟ وايش اللي خلاكي تحسبيه عماد ابى افهم؟؟
بس ماسمع اي رد من روزانا التفت عليها لقاها تبكي حس انه عصب عليها مره وهي موذنبها ماهي فاكره شي
قرب منها رامي: روزانا اناا...
روزانا وهي منهاره بكى: انا ماادري ليش تبو تبعدوني عن عماد وتقولي لي مسافر انا عرفت صوته وهو عرفني بس كان باين انه خايف منك
فجأه طاحت روزانا واغمى عليها شالها رامي واخدها جري ع المستشفى،،
ماكان يدري رامي انه نواف متابعهم وراح ع المستشفى كمان،،
واخد المعلومات كلها عن روزانا من الممرضه اللي كانت تدخله لروزانا وعرف منها انه روزانا فاقده الذاكرة،،
وشرح رامي للدكتور كل اللي صار معاهم،،
الدكتور: طيب واذا هي تحسبه عماد خليها تحسبه عماد والانسان هادا لو عنده ضمير راح يساعد روزانا عشان تخرج من اللي هي فيه
رامي: يعني ايش ماني فاهم
الدكتور: يعني خليها تحسب انه عماد ولو اضطرينا نخليها تكلمه لفتره الين ماتتحــ..
رامي بعصبية: نـــعــم؟؟ انت دكتور هنا ولا مضبط علاقات خاصة؟؟ ليش تكلمه بصفته ايش ان شاء الله؟؟
قام رامي وهو واصل حده من كلام الدكتور،، راح لروزانا شافها فاقت اخدها ومشيوا ع البيت من غير اي كلمة بينهم الاتنين،،
رامي اول ماوصل البيت شاف امه قاعده تستناهم لانهم اتاخروا عن العشا،،
ام رامي: يالله العشا جاهز ليش اتاخرتوا وماتردوا؟؟
روزانا وهي طالعة الدرج: ماما انا تعبانه ابى انام مو جيعانه
ام رامي: ايش فيه ايش اللي صاير ليش شكلكم متغير كدا؟
رامي اخد امه على جنب بعد ماطلعت روزانا غرفتها وحكاها على كل اللي صار وعلى اللي قاله الدكتور،،
ام رامي بيأس: والله احترت ايش اسوي،، بس كلام الدكتور صح
رامي وقف وهو معصب حده: ياناااااس ايش فيكم انتو؟؟؟ انا الاقيها منك ياماما ولا من الدكتور ولا من تمــ.. ،، سكت شويه شال مفتاح سيارته وخرج من البيت
جلست ام رامي وهي تبكي على حال بنتها واللي وصلت له،،
قامت تتصل على اختها تشكي لها الحال اللي هم فيه،،
ام رامي: الوو
اسيل: اهلين خالتي كيف حالكم
ام رامي: والله الحمدلله على كل حال
اسيل: كيف روزانا دحين
ام رامي: والله على حالها،، امك قريبه
اسيل وهي تعطي الجوال لامها: ايوا شوفيها معاكي
قعدت ام رامي تشكي لاختها ع اللي صار وهي حاسه بيأس،،
ام محمد لمن خلصت المكالمة كانت تحكي اسيل على حال روزانا وكان محمد معاهم وسامع كل شي..
.... ....،،،،،،،،،........

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 05:09 PM
روزانا
السادسة مساء

كان اليوم الموعد اللي متفقين عليه صاحبات روزانا عشان يجووها البيت ويسلمو عليها ويتطمنوا عليها،،
وفي نفس الوقت كانت فرصة لروزانا عشان تتذكر صاحباتها وتعرف مين اللي كان معاها ومين اللي كان ضدها،،
جميلة: يالله خلونا ندخلها يقولو مرره فقدت الذاكره ماتفتكر شي
سلمى: والله مسكينه هو اللي صار لها شويه
سماح: بس يابنات عيب لاتتريقوا جايين بيت البنت عشان تواسوها شويه والا عشان تتريقوا وتتشمتوا فيها
جميلة: على قولتك يالله خلونا نخش لها
دخلو القصر بعد مافتحت لهم ام رامي وجلست معاهم بالصاله شويه
ام رامي: يابنات ما أوصيكم حاولوا تتكلموا معاها عن اي شي الا زوجها الله يرحمه مره لا احد يجيب سيرته ولا اسمه حتى
سماح: لاتشيلي هم ياخاله ان شاء الله
جميله: غريب الدكتور هادا يقلكم لاتذكروها بزوجها المفروض يقلكم تذكروها بكل الاحداث عشان ترجع لها الذاكره
ام رامي بعصبيه: يعني انتي ح تفهمي اكتر من الدكتور؟؟
سلمى بضحك: لااا ياخاله مو قصدها كدا بس هادا اللي نشوفه في الافلام دايما
طلعو البنات لغرفة روزانا اللي ماكانت تدري انه صاحباتها وصلوا،،
دخلوا وسلموا عليها بحراااره بس روزانا كان سلامها ليهم عادي وبارد كمان،،
جميله: انا جميلة وتأشر على البنات وهادي سلمى وهادي سماح
روزانا بابتسامه: اهلين فيكم والله،، اتفضلوا
جلسوا البنات مع روزانا وكل وحده كانت تحكي لروزانا عن نفسها وروزانا تتذكر اشياء بسيطه واغلب الاوقات تبتسم بس،،
دخلت الشغاله ومعاها العصير،، قدمته للبنات وقبل لاتخرج،،
روزانا: مديحة القهوة حطي لنا هي في الحديقة برى الجو حلو اليوم
مديحه: من عيوني
سماح: ايوا والله الاجواء اليومين هادي شييييي كله غيوم وامطار وياااعيني
جميله: عاد الاخبار الصح ياروزانا تاخديها مني
روزانا بابتسامه: هاا قولي
جميله وهي تمسك الدبله اللي في يدها: انا انخبطت من ولد عمي حبيبي ياااااااه احبه اموت فيه،،يالله روزانا عقبــ..
سكتت جميله اللي كانت ح تخرب كل شي وتقول لروزانا عقبالك من اللي تحبيه
اما سلمى غيرت الموضوع
سلمى: يووووه طفشتينا انتي كل ماشفتي احد قلتي ولد عمي حبيبي
جميله: خليني افرح وي،، والا انتي زعلانه عشان موعد فرحك كل ماله يتأجل
سلمى: لا والله مو زعلانه ولا شي
سماح وهي تطالع لروزانا: ياشيخه ماعليكي من سوالفهم اسمعي مني ههههه
روزانا: هاا سمعيني طيب ههههه
سماح: انا ح يجيني اخو صغير
روزانا: وااو مبروووك ان شاء الله (وبغمزه) هم ابوكي وامك لسه اااا...
سماح بابتسامه: ههههه حرام عليكي لساتهم صغار انا اكبر وحده عندهم
روزانا: هههههه اتريق معاكي،،
سماح: والله متشوووقه اشوفه والعب واجرب فيه
روزانا: متى تولد مامتك
سماح: باقي لها شهرين ان شاء الله
روزانا: الله يقومها بالسلامه يارب
جميله: هيا بنات ايش رايكم ننزل الحديقه انا كمان ساعه و ح يمرني السواق ما اقدر اتاخر
سلمى: طبعاااا مين قدك خطيبك جايك
جميله: هههههه بس بلا تريقه عاااد
روزانا وهي توقف: يعني انكسفتي مرره ؟؟ هههه يالله تعالوا نروح الحديقه.
قاموا البنات نزلوا ع الحديقه وطول الطريق وهم ضحك وتريقه على اتفه سبب،،
في نفس الوقت كان رامي دوبو راجع البيت خاصة انه صار يطول في الشركه واحيانا كتير يسهر برى البيت،،
دخل رامي شاف البنات وهم طالعين ع الحديقه نزل راسه ودخل على طووول من غير لا يلتفلت ابدددا عليهم،،
اتذكر تمارا لمن كانت تجي لروزانا كيف كان صوتها ماينسمع من خجلها،
وكيف لو مريت انا عندها يحمرر وجهها من الخجل،
جميله: هههههه ماشاء الله رورو اخوكي ينكسف
سلمى: ايوا والله صح
سماح: بس يابنات عيب عليكم اسكتوا تلاقوه يقول في نفسه هادولا مو بنات
جميله: بالله اسكتي ياسملى الجامعه قربت وح نرجع للهم خلينا نفرفش عن نفسنا شويه
روزانا اكتفت بابتسامه وهي ماهي داريه عنهم ايش يقولوا،
كانها اتذكرت شي، حست بشعور غريب من موقف رامي بس ماتدري ايش هو....
جلسوا البنات وبداو يشربوا القهوة ورجعوا يكملوا سوالفهم،،
سلمى: ها روزانا ايش ناويه تسوي دحين
روزانا: والله لسه ماقررت بس احتمال انه افصل الترم هادا،، لسه مااحس اني استعديت والدكتور نصحني اوقف الترم هادا
جميله: والله احسن لك صراحه ترتاااااااحي من الهم
كملوا البنات سوالفهم وضحك خرجت جميله بدرري عشان خطيبها اللي جاي لها،،
وبعدها خرجوا البنات والفضووول ذابحهم على تمارا الي ماسمعوا عنها اي اخبار بعد زواجها،
واتوقعوا يشوفوها عند روزانا او يعرفوا اي اخبار عنها......
.... ....،،،،،،،،،........




اسيل
الواحده ظهرا

كانت قاعده قدام المرايا وتفكر بكل اللي صار لها،، هي قد ايش كانت تموت في احمد وقد ايش صار مايعني لها ولاشي دحين؟؟
صح انها تفكر فيه من وقت للثاني بس خلاص جا الوقت اللي لازم تنهيه من حياتها وللأبد،،
يكفي الموقف اللي سواه معاها وكيف طلعها قدام الكل انه العيب منها،،
حتى لو انه سوى الشي داه من حبه ليها كان ع الاقل يقدر يصارحها بينه وبينها،،
قامت الحمام تاخد لها شاور وهي تحاول تنسى هادي الافكار،،
هي اليوم عروسة ولازم تكون احلى عروسة في عيون طلال،،
طلال اللي حست بحبه من اول لقاء كان بينهم في المانيا ابتسمت وهي تتذكر الموقف،،
وابتسمت اكتر وهي تتذكر كلام طلال وهو يقولها انه شهر العسل لازم يكون في المانيا عشان يسترجعوا ذكريات اول لقاء لهم،،
خرجت من الحمام على صوت اختها ميسون وهي تصرخ لها
ميسون: اسيييييييل اخلصي بسرررررعه من الحمام ح نتاخر ع الكوفيرا
خرجت اسيل بابتسامه وواضح انها ماتبى اي شي ينكد عليها اليوم،،
اسيل: اشش ياميسون صوتك نشاااز من ع الصبح
ميسون بصوت عالي: صبح ايه ياااا أمي صار ضهر خلاص
اسيل: طيب ارخي صوتك حبيبتي ماصار شي
ميسون وهي تدخل الحمام: لو سمعتوا كلامي وخلينا الكوفيرا اللي نعرفها تجينا البيت زي دائما
اسيل بضحكه كبيره: اللي تطلع شكلك جاويه هههههههههه
بس لحسن حظها انه ميسون سكت باب الحمام ولا سمعتها،،
دخلت اسيل غرفتها ورجعت للتفكير اللي كانت فيه اوول،،
قطع عليها افكارها كلها رنة جوالها اللي كانت من طلال،،

جاء الليل وكان زواج اسيل زواج مثاااالي جدا،، كان هادئ ومافيه اي مشاكل بين اهل العروسه واهل العريس،،
كانت اسيل تتصرف عاااادي وما كانه اليوم فرحها، عكس طلال اللي كان واضح عليه القلق في كل تصرفاته،،
في مشيته، في مسكت يده لأسيل،، في نظراته،، في كللللل شي...............
.... ....،،،،،،،،،........




تمارا

كانوا جالسين في بيت واحد بس عقولهم في مكان ثاني،،
كان ريان تفكيره كللله في اللي صار مع مها وكيف يقدر يغير اللي صار!!
ام تمارا كان تفكيرها في شخص مالي قلبها وعقلها وكيف هو راح يكون قلقان عليها، لانه في نظرها مايدري انها اتزوجت!!
قام ريان اتصل على جاسم صاحبه حتى يتقابلوا ويشكي له همه، بس للأسف مارد عليه،،
طالع في تمارا اللي كانت شاااارده في التفكير وواضح عليها،،
كان نفسه يحكي لها كل شي ومايخبي عليها اي شيييييي بس مايقدر الموضوع كبير ويمكن يخسر تمارا،،
ريان: تمارا
طالعت فيه تمارا بنظرة الاحتقار اللي طالعه هي دااااااائما، وهي ساكته
ريان: اول شي ممكن تبطلي تطالعي لي بالنظره هادي
تمارا وهي تقوم: اوووووووووف
ريان مسكها من يدها بالقوه: لمن اكلمك توقفي وتسمعيني فااااهمه
تمارا وهي تحاول تفك يده: لاااااااء مني فاهمه ايش عندك خلصيني
ريان: احسبي حسابك بعد اسبوعين او ثلاثة راح نسافر امريكا
تمارا: طبعا لاء ومستحييييييييل
ريان: وليش ان شاء الله،، ماتبي تبعدي عن حبيب قلبك
سكتت تمارا والحزن لمع في عيونها،، وقاومت الدموع لا تنزل وتفضحها،،
تمارا: الدارسه ياسيدي المحترم تبدأ بعد اسبوعين
ريان: والله اللي يشوف شكلك دحين يعرف انه مو هادا السبب
تمارا بصوت عالي: اااااي فك يدي عوورتني،، وبعدين مااااااايخصك فيني اانا ابى اكمل دراستي تفهم
ريان بعصبية وصوت اعلى من صوتها: لااااء ما افهم،، الشي الوحيد اللي افهمه انك تحسبي حسابك ع السفره
ومشي وطلع من البيت،، وترك تمارا في حزنها ودموعها اللي صارت اغلى صديقه عندها.....
.... ....،،،،،،،،،........




محمد
العاشره صباحا

رجع البيت بعد ماخلص فرح اسيل وهو متشووق انه يسمع كلام حلوووو،،
دخل غرفة امه شافها تبكي على اسيل وميسون جمبها،،
ميسون: خلاااص بس ياماما المفروض تفرحي لها وي ودحين محمد راح يوصلهم المطار وان شاء الله ينبسطوااا في حياتهم
ام محمد: مسكينه اسيل ما اتهنت في حياتها،، الله يسعدها ان شاء الله
محمد: ان شااااااء الله ويسعدني انا كمان (وغمز لأمه) هااا كلمتي عروستي شفتي رأيها
ام محمد: والله ياولدي لازم تعرف انه كل شي قسمه ونصيب وانــ...
محمد: امي من غير المقدمات هادي،، روزانا ايش قالت لك
ام محمد: كل اللي قالته ياولدي انها ماتفكر في الزواج دحين وهادا الكلام كان قدام خالتك كمان
محمد قام وقف وكله قهررررر وعصبيه: وليييييييش ان شاء الله ماتفكر في الزواج دحين مو لسه كانت ح تتزوج من عماد زفــــــــــــت
ام محمد: قول الله يرحمه ياولدي، مسكين كمان هو ما اتهنى في ليلة عمره
خرج محمد من البيت والعصبية ممكن تحرق اي شي قدامه،،
ركب سيارته وطاااااااار فيها من غير لايعرف هو رايح فين والا ايش راح يسوي،،
راح الاستراحه اللي متعود يتجمع فيها مع شلته دخل لقاهم نايمين واللي دوبو صاحي من سهرة امس،،
مراد: ها محمد سلامات،، قلت انك تعبان من فرح اختك ورايح تنام؟؟
محمد والعصبية والحزن واضحه على ملامحه: هاا لا لا مافي شي،، بس جيت اشرب طفشااان
مراد: روح اشرب وهاتي لي معاك كاس وتعال حكيني ايش اللي صار
راح محمد واخد له الخمر اللي متعود يشربها ورجع يحكي لمراد،،
محمد: والله ح اتجنن يامراد خلاااااااص
مراد: ليش ايش اللي صار قولي وعندي الحل
محمد: انا سويت كل شي عشان ارضيها هي ليش ماتبغاني؟
مراد: تقصد بنت خالتك
محمد: ايوا،، امس امي كلمتها وقالت لها ماتفكر في الزواج دحين
مراد: لاااا دلع بنات ماعليك منها استنى يومين وتقلك موافقه
محمد: لاه والله شكلها ماراح توافق وعمرها ماراح تكون لياااا،، انا اللي طووول عمري واقف معاها وااحاول اسعدها باي طريقه
ورجع محمد يشرب ويشرررب زي المجنووون،،
مراد شاف حالة محمد وفي نظر مراد انه البنات هم اللي يقدروا ينسوا الواحد همومه،،
قام مراد شغل فلم من افلامهم اللـ... وراح الغرفة التانيه اللي كان فيها بنتين من سهرة امس،،
مراد: ها سميه صاحيه؟؟؟؟
سميه بابتسامه: ههههه دوبي صحيت اما صاحبك علي هادا ماخلى فيا حيل خلاص هههااااااااي
مراد: انا جايب لك اللي احسن منه (وطالع لها بنظره خبث)
سميه: بس انا عندي موعد بعد ساعتين لاااازم اكون عند اهلي في البيت،، اصحي لك دلال
مراد: لا لا ،، خلي دلال ماتنفع بعدين الموعد بعد ساعتين تلحقي يعني
سميه: بســ....
مراد: لا بس ولا شي،، انتي روحي الغرفة التانية شوفي حالته تصعب عليكي ولا لاء
سميه: ااه بس منك ما اقدر اقلك لاء
مراد وهو يرمي لها بوسه: يسلم لي الحلوووو انا
راحت سميه عند محمد شافت الفيلم الجديد اللي كان شغال ع التلفزيون،،
دخلت بحماااااس وقفلت الباب وراها........
.... ....،،،،،،،،،........



بعد مرووووور اسبوعين ع كل الاحداث،، بدات الدراسه وروزانا وقفت السنه هادي،، ونفس الشي صار مع تمارا بس كان غصبن عنها



رامي
العاشره صباحا

كان جالس في المكتب والاوراق حواليه وهو مو قادر يركز في الشغل ابدااا،،
حياته صارت مقلووبه ولا يقدر يفكر في شي ابدا،،
اخته واللي صار لها من جهة،، وحبيبته اللي كانت حبيبته صارت ملك لغيره وهو مايدري ليش!!
دخل عليه جمال وفي يده اوراق جديده
رامي: جمال مو قلت لك لاعد تجيب لي اوراق غير لمن اخلص اللي عندي
جمال: بس يا أستاذ رامي هادي بريد مستعجل يعني لازم توقيعك واحنا اصلا اتاخرنا في الرد عليهم
رامي: هاتها طيب واخرج خلاص
جمال: طيب يا استاذ لاتنسى الاجتماع اللي عندك اليوم
رامي: اي اجتماع كمان؟ مو قلت لك الاجتماعات تلغيها الفتره هادي ماااالي خلق اجتماعات دحين
جمال: بس يا أستاذ هادا الاجتماع اللي مع الوفد البريطاني اللي بيننا شراكه معاهم،، نسيته؟
رامي: اووووه نسيته مررررره، متى الموعد هو؟؟
جمال: الاجتماع الساعه 6 العصر،، بس استقبالهم من المطار ح يوصلوا بعد ساعتين
رامي: لالا ما ني رايح المطار،، انت روح وخذ مدراء الأقسام المهمه معاك
جمال: بس يا أستاذ وجودك ضروري
رامي: يعني راح تعلمني شغلي
جمال: العفو يا استاذ،، تامرني شي تاني؟؟
رامي: اطلب لي قهوة بسرعه
جمال وهو يخرج: على امرك
وقع ع الاوراق رامي وخرج من المكتب من غير لايشرب القهوة،،
حاسس نفسه مخنوووق وكانه روحه ح تطلع منه،،
راح جلس ع البحر وشرب قهوة هناك،،
وطول الوقت سماعات الاي بود في اذنه ومشغل اغاني حزينه،،
مر الوقت من غير لايحس فيه طالع في الساعه كان موعد وصول الوفد البريطاني قرررب،،
ركب سيارته واتصل على جمال يبلغه انه رايح المطار يستقبلهم،،
دخل المطار وقبل لايتوجه على صالة الاستقبال كان لازم يمر بصالة المغادرين اول،،
كان يمشي بخطوات بطيييييئه خاصة انه الموعد لسه باقي له نص ساعه،،
ما حس غير في شخص يصدم فيه من وراه وهو مسرررع،، اعتذر من رامي وكمل طريقه بسررررررعه،،
مشي رامي وراه بنفس السرعه وهو في نفسه يقول تتأسف وتعذر على ايش،، على شي عمري ماراح اسامحك عليه؟!!
مشي وراه رامي الين ماشافه قرب عندها وكلمها ومشيت معاه،،
هي نفس المشية،، نفس الخجل ونفس العيون،،
ماقدر يقاوم رغبته في انه يمشي وراها،، انه يقرب منها ،، انه يشم عطر انفاسهاااا،،
دقات قلبه اللي كانت تتسارع ماخلته يحس في اي شيييي الين ماوصل لنقطة المغادرين وكان لازم يكون معاه جوازه وتذكره،،
تابعها بنظره كان نفسه يصرخ يقول لها لييييييش سويتي فيا كدا ليييييش؟؟
مشي وراها بنظرات عيونه حتى غاااابت عنه...

لملمت احساسك .. !
شعورك ..
وقلبك.. !
خلاص بتسافر.. !زين التفت لحظة !
عطني [ جروحك ] بس
خلها تسليني.. بـ / غيابك الكافر..
وأخذ النظر مني .. وخبه مع اشياءك !
ما ابي اشوف الناس ..
واشلون اشوف الناس ..
وشوفي معك ســــــافـر!!

هشام عبد الخالق
03-02-2011, 05:11 PM
انتظروا باقي الرواية قريباً إن شاء الله

هشام عبد الخالق
17-02-2011, 06:13 AM
البارت 22

واتمنى لكم قراءه ممتعه ،،،،،


روزانا
ال9 صباحا
كانت عالسرير تلعب في شعرها وتطالع في السقف ،،اتعودت تسوي الحركه دي في غالبية وقتها ،، بعد شويه التفتت لميسون الي نايمه جمبها من امس ،،ماعرفت تنام منها ،، ماتحب تنام جمب احد عاده فيها ماتقدر تسيبها حتى لو كانت فاقده الذاكره ،،، العادات ماتتغير ،، رجعت لتفكيرها
تحس بلحظات تأمل وطيف ناس كثير منهم عرفتهم ومنهم ناس لسه ماعرفتهم ،،، بس طيف نواف او نقول عماد زي ماهي معتقده ،،صار هاجس بالنسبه لها احيانا تشوفوا وكأنوا واقف قدام البيت ،،تروح تجري وتشوفو من الشباك بس مابتلاقي احد ،،،ذكريات قديمه بس احيانا نتمنى انه الذكريات دي ترجع ،،اكيد كنا راح نتعامل معاها بطريقه تانيه ...
راحت لغرفة الملابس ولبست عالسريع ونزلت للفطور ،كانت ناويه اليوم تفتح لامها موضوع عماد وليه بيبعدوها عنوو وتفهم منها كل شي ،،،

روزانا وهيا تبوس مامتها : صباح الخير
ام رامي : صباح النور
روانا: امم ماما بعد الفطور اباكي في مووضوع
ام رامي بقلق: خير فيه شي ،،اذكرتي شي
رامي وهو نازل: صباااااح الخير جميعا
روزانا : ماما خلاص بعدين نتكلم
ام رامي: ....
رامي وهوا يملو ساندوتش عالسريع وياكل منه : خير ايش فيكم
ام رامي : ولاشي
روزانا : ماعندنا شي ،،اقعد افطر
رامي : لا لا عندي شغل كثييير يالله مع السلامه

ام رامي : روزانا اتكلمي لاتقلقيني
روزانا : امم ماما انا شفت عماد
ام رامي ماتفاجئت لانها عارفه الموضوع وقصدها : طيب
روزانا : مااتفاجئتي
ام رامي: امم وانتي كيف عرفتي انه عماد ،،كيف اتذكرتيه
روزانا : صوتو
ام رامي : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
روانا: ياماما لما كنت في غيبوبه عماد كان يجيني المستشفى كان بيكلمني وكنت اسمع صوتو
ام رامي : يابنتي ،،انتي
روزانا وهيا تبكي : ياما ما الله يخليكي هو يحبني وانا احبو ليش بتحرمونا من بعض
ام رامي بردة فعل سريعه : هو ا الي بعد مو احنا السبب يابنتي افهمي
روزانا بصدمه : كيف ؟
ام رامي : لاتطلبي مني تفسير خلاص
روزانا ودموعها تزيد : لا بطلب فسريلي دحين دحيييييين
ام رامي مهي عارفه ايش تقول وقعت نفسها في مشكله ولازم تخرج منها: يابنتي ياحبيبتي هو يعني ..
في دي اللحظات تدخل ميسون الي سمعت كل شي ،،
ميسون : انا بقلك
ام رامي ورزانا التفتوا عليها بسرعه
ام رامي : ميسون اسكتي
روانا راحت تجري لعندها : قوليلي ليش ليش هوا الي تركني
ميسون: انتو كنتو مخطوبين بس هوا راح اتزوج بنت عموو علشان حلالهم مايطلع بره وسابك علشان كده انتي تعبتي
روزانا مصدوومه : تركني علشان الفلوس ،،هذا هوا السبب لامو معقول طيب طيب ليه كان يجيني المستشفى
ميسون بارتباك : تأنيب ضمير بس ،،لاتحسبيه اكتر ياروزانا ولا وينو دحين ماظهر
ام رامي :...............................
روزانا طلعت جري لغرفتها وهيا تبكي مو معقول الي سمعتو مو معقول

ام رامي : ميسون ايش الي قلتيه دا
ميسون : والله ياخاله انا بحل امور منتو قادرين لها ،،مين دا الي بتحسبو عماد ،،اكيد بتلهوس لاتصدقي وقلت اخرجها من احلامها دي وهلوستها بأني اقلها كدها
ام رامي: ياحبيبتي ياروزانا ،،اخاف يصير فيكي شي
ميسون وهيا تمسك يد خالتها: لاتخافي ماراح يصير شي،، انتي الفتره دي غيري تفكيرها وخليها تفكر بمحمد ،،ياخاله محمد يحبها وراح ينسيها همها
ام رامي بتفكير: ماعد صرت اعرف الصح من الغلط والله مني عارفه حتى رامي مني قادره اتنناقش معاه كثير يالله ياربي ايش اسوي.......

.........




في الشركه
رامي

كان قاعد يخبط بالقلم بقوه عالطاوله ،،يفكر ويفكر،،ايش الي خلاها تسوي فيا كده ،، معقول سلمت قلبي لوحده زيها ،،ماعندها احساس ،،يالله قد ايش كنت غبي غبيييي ،،،،

دخل عليه جمال : استاذ رامي البر
رامي بحده: مييين سمحلك تدخل ،،اطللللع بررره
جمال بقهر : اسف استاذ
وطلع وقفل الباب وراه

رامي رمى القلم الي في يده بقووه عالباب : الله يلعنك ،،الله يلعنك خاينه ،،كذااابه
ورجع رمى نفسو عالكرسي بقهر ..ماسك نفسو مايبي يبكي وينزل دموع على وحده في نظرو خاينه ولعووب ... بس ياريتك يارمي تعرف الحقيقه،،

شوي والباب يرجع يدق تاني ..
رامي في نفسو ..حتموت اليوم ياجماال الزفت : خيييييير
جمال : عفوا استااذ بس في واحد يبي يقابلك
رامي وهو يأشر باصباعه : انت ماتفهم صح ،، قلت مابي اشوف احد وخصوصا الناس الي ماتقول اسمها دي فاااهم
هنا يدخل واحد وبكل وقااااحه : بس انا لازم اشوووفك
رامي بنظره شك: انا اعرفك ؟؟؟؟
الرجال: يكفي اني انا اعرفك يارامي
رامي : جمال اتفضل انت .. وانت اتفضل هنا
الرجال: اوه اوه ولد منال يعرف الذوق
هنا رامي ماقدر يمسك نفسو وادالو بكس محتررم على وجهه: احترررم نفسك ولاتجيب طاري اسم امي على لسانك والذوق نعرفوا من قبل اشكالك مايجوا الدنيا ويوسخووها .
الرجال وقف وعلى وجهو نفس الابتسامه الخبيثه كأنو متوقع وعارف ايش الي راح يجيلو ومستعد له : لا برافو ،،،بس الي ح اوريك هو ح يخليك تندم طول عمرك على الي سويتو ،،وراح تشكرني اني صحيتك .،،


،،،،،،





في افخم فنادق جده
طلال واسيل ،،،،، ) ولا نقول هو وهي خخخخ(

طلال : يالله حياتي ح نتأخر عالطياره
اسيل بخجل : ماتبي تفطر
طلال يطالع في ساعتو : امممم يالله مو مشكله خلينا نفطر في المطار علشان لانتأخخر
اسيل : اووك

وركبوا السياره واول ماوصلو المطار راح طلال يودي الشنط وهيا بتنتظر رجعتلها ذكريات ماكانت تبي تذكرها وخصوووصا في هالوقت ،،،
احمد هوا الي كان معاها يوم جات هنا ،،سفراتها كلها كانت معاه حياتها كلها وقفت معاه لاخر لحظه ،،مااستغنت عنه ،،ولاتركتوا ،،بس هوا مااعطاها فرصه للاختيار واتصرف لوحدو ،،،نزلت دموعها هيا تتذكر كيف كانت على هذاك الكرسي تبكي وهما مسافرين وتبكي اكثر وهما راجعين ،،،
طلال وهوا يمسك ايدها : حيااتي
اسيل وهيا مغمضه عينها ودموعها بتنزل : احمد.............................

لحظة صمت ،،، هدوووء

طلال ترك ايدها بهدوء واتجاهل الي سمعو : يالله اسيل
اسيل بفجعه : طلال ؟>!!
طلال يحاول يبتسم : هلا
اسيل : انا انا
طلال: اششش ماابي اسمع شي يالله لانتأخر ،،مالو داعي الكلام

ومشيت معاه بهدوء الين ركبو الطياره ،،،،
.............................



دخلت الشقه وهي تأفف مو عاجبها الوضع اللي هي فيه،،
ريان بنظرة حب: نورتي الشقه الا نورتي امريكا كلها
تمارا من غير لاتطالع فيه: غرفتي فين؟؟
ريان: اسمها غرفتنا مو غرفتي!!!
تمارا ماردت عليه كانت تتامل منظر الشقه اللي ح تعيش فيها،،
شقة ريان كانت صغيره مره عباره عن غرفتين وصاله يعني راح تكون قررريبه من ريان وهادا الشي اللي ماتباه
سبقها ريان ع الغرف وشال المفاتيح من فوق الابواب كلها
اتجاهلت تمارا الموضوع وكانها ماشافت شي،،
اخدت لها ملابس من الشنطه ودخلت الحمام وهي واقفه عند الباب: ها تبى تشيل مفتاح الحمام كمان؟؟ مو استعباد الموضوع
ابتسم لها ريان ومشي لانه كان شايل مفتاح الحمام كمان،،
عصبت تمارا من حركاته بس حاولت تطنش قد ماتقدر لانها تعبانه من السفر وتبى تنام وترتاح بس،،
اخدت شاور ع السريع وخرجت سمعت ريان في الصاله يتكلم في الجوال بصوت واطي،،
ريان: كنتي على نفس الرحله؟؟
ريان: طيب نتقابل بعد ساعه
ريان: ما ادري اي مكان ،، والا اقلك في مطعم (....)
ريان: هاتي الولد معاكي
ريان: ليه مو من حقي اشوفه؟؟ ع العموم نتفاهم لمن نتقابل،، باي
دخلت تمارا الغرفه بسرعه وهي مو فاهمه شي من اللي سمعته
دخل ريان الحمام يستعد عشان يخرج راحت تمارا بسرعه للصاله عشان تشوف جواله وتعرف كان يكلم مين
بس مالقت الجوال شكله اخده معاه الحمام،، الشي داه خلى تمارا تشك اكترررر،،
تمارا وهي تكلم نفسها،، واذا كان يعرف وحده غيري احسسسسن ع الاقل افتك منه،،
واصلا انا ليش مهتمه كدا خليه يعيش حياته زي مايبا وانا اعيش حياتي زي ما ابى.........



………………………………….

فتح عينه بكسل وهو يشوف نفسه نايم في الاستراحه قام لبس ملابسه وخرج برى الغرفه،،
كان صوت ضحك مراد العالي مالي المكان وسميه ودلال معاه،،
جلس محمد معاهم وهو ساكت،، طالعت له سميه بنظرة خبث وهي تقوله
سميه وهي تغمز: شويه شويه علينا اللي يشوف هدؤك اليوم مايشوفك امس
محمد طالعها بنظرات استغراب من غير لا يقول اي شي،، وكان يتذكر الي صار معاه امس ورفض روزانا له،،
مراد بضحكه كبيره: هههههههههههااااي والله طلعت مو سهل ،،
محمد وعلامات الاستفهام ماليه وجهه: ايش في ياجماعه محسسيني اني سويت شي كبير
سميه وهيا تمرر يدها على خده وشفايفه : يعني منت فاكر
محمد بعد يدها عنو بسرعه وطالع في مراد بفجعه: مرااد ايش الي صار ،،لايكووون
مراد : ايوااا بالضبط هوا دا
محمد متنرفز: مراد انت عاارف اني مااحب حالحركات واني احب
مراد قهرتو كلمت احب وخصوصا هوا عارف انو يحب مين : والحب نفعك يابيبي اقوول اسكت بس ،،وانا ماضربتك على يدك
محمد سكت اصلا مافي شي في يده غير السكوت ..اخد بعضو ومشي خرج من المكان الي وسخو وسخ حياتو ،،مراد خلاها يمشي في الحرام ويسوي الي مايتسوى والحين زاد على فعلاتو كلها زنا ،،،>>> الله يامحمد وين ح يوديك حبك لروزانا .........؟؟
دلال وهي تكلم سميه بصوت واطي: ايش اللي صاير الوضع بينهم متوتر مره
سميه وهي تاخد دلال معاها ع الغرفه وتسك الباب
دلال: ايش فيه؟؟
سميه: انا ابغى اعرف ليش مراد خلاني اسوي كدا
دلال بضحكه خفيفه: يعني شي جديد علينا؟؟
سميه: لااا ،، انا مو قصدي الشي داه
دلال: ها ؟؟
سميه: محمد داه اللي شفتيه قبل شويه مايعرف يسوي شي
دلال بضحكه: هههههه لاتقوليها يعني راحت عليكي الليله ع الفاضي
سميه: ههههههههه شي زي كذا،، والله اقلك ما عرف يسوي اي شي
دلال: طيب ليه مراد خلاك تكدبي عليه ياشيخه انا صدقتك انه الوحش ،،
سميه :ماادري ياشيخه قلي لو فتحتي فمك وقلتيلو انسي المكان دا ورمالو كم كلمه زي وجهه ،،شكلو مايبغى يصدمو ولاشي
دلال وهيا عاوجه فمها : هه من متى مراد يخاف على مشاعر الناس ،،والله دا وراه مصيبه ،،،
سميه : يالله وراه الي وراه عاد ،،المهم اخدت حاجه تسوى منه علشان اسكت ،،وانتي كمان سوي نفسك ماسمعتي شي ،،
دلال : اوك ...
.... ....،،،،،،،،،........

كانت روزانا جالسه في غرفتها والافكار توديها وتجيبها،،
دخلت عليها ميسون وهي نااااويه تنفذ اللي في راسها،،
ميسون وهي تجلس جمب روزانا: ليش كل هادي الحيره اللي على وجهك
روزانا‍ هاااه؟؟ لا ولا شي ،، بس ما صرت اعرف شي من اللي حواليني اعتمد على شوية صور او على معلومات اسمعها منكم
ميسون: احنا اهلك واقرب الناس لكي يعني اكد تهمنا مصلحتك
روزانا اكتفت بالسكوت
ميسون: عماد صفحه في حياتك وانطوت بعد الحركه اللي سواها فيكي ما ادري كيف تفكري فيه
ميسون: اساسا انتي كان حب حياتك اخوي محمد
روزانا: محمد؟؟
ميسون: ايوا محمد اللي اتجنن واتعذب لمن عماد دخل حياتك
روزانا وهي تبكي: يااااربي حتى مشاعري واحاسيسي ماصرت اعرفها
ميسون بكذب: اصلا انتي ومحمد تحبو بعض من وانتو صغار ،،بس لما دخلتي الكليه وصرتي تالته دخل حياتك عماد وبعدتي عن محمد الي تعب تعب ودخل المستشفي بسبب بعدك عنو واختيارك لعماد

روازانا ودموعها لسه على خدها: يعني الي انا في هذا بسبب الي سويتو في محمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ميسون: ................
روزانا : بس انا ياميسون مني حاسه بمحمد ،،حاسه بعماد وبس
ميسون : لانك مااستحملتي صدمتو هوا كذب عليكي كثيير ياروزانا وعيشك في اوهام بعكس محمد الي كان صادق معاكي ...

روزانا :.......
ميسون : انا بطلع ياروزانا وانتي فكري في كلامي ..
روزانا تهز راسها : ان شاء الله ...


……………………………………………………………………………..


رامي ،،

دخلت البيت مني مصدق الي سمعتو ،،،لدرجة مني قادر اواجه احد ،،،راح اسكت وماراح اقول شي لازم اتزكد بنفسي ،،،

ام رامي : رامي ايش فيك جاي بدري ،،صاير شي؟؟
رامي بابتسامه باهته: لا سلامتك ياامي بس مصدع
أم رامي : طيب
رامي : امي تعالي نجلس شويه ابيكي في موضوع
ام رامي : بخصوص ايش
رامي: روزانا
راحوا جلسوا في المكتب وقفل رامي الباب وجلس قبال امه
رامي: امي خالتي نجاة كلمتني اليوم بخصوص محمد وروزانا مره تانيه ،،وبصراحه انحرجت مني عارف ايش اقلها ،،،
ام رامي: والله ياولدي رديتلها وقلتلها البنت ماتفكر في دا الشي دحين ،،ولساتها ماخرجت من ازمة عماد
رامي : طيب ياامي خليها تفكر ،،محمد مهما كان ولد خالتي واكيد راح يكون خايف عليها ،، انا صح مني مرتاح لتصرفاتو الفتره الاخيره بس يظل ولد خالتي
ام رامي : والله ياولدي مااعرف ايش اقلك ..بكلم روزانا تاني تعال معاي واقنعها ..
رامي : طيب يالله
وطلعوا لغرفة روزانا ،،،
ام رامي : روزانا صاحيه ؟؟
روزانا : ايوا ماما اتفضلي
ودخلو ام رامي ورامي الغرفه ،،ونظرات روزانا تدل على انها عارفه هما جايين ليه ،،
رامي: روزانا احنا جايين نكلمك في مووضوع محمد و..
روزانا : بدون ماتكمل ،،، انا موافقه
رامي:...............؟؟؟؟؟؟؟؟
ام رامي: يابنتي لاتحسبينا بنجبرك على شي
روزانا قامت وباست راس امها: لايااماما انا عارفه دا الشي ،،وماحد غصبني انا مقتنعه بمحمد ............
رامي : طيب يالله عالبركه ،،اتصلي ياامي بشري خالتي ،،وانا بكلم محمد

جاب يطلع جوالو من جيبو ويلاقي اتصال من نواف ،،كان جوالو عالصامت وماانتبه لما دق ،،، ارتبك وخرج بره يكلموو

رامي: الو السلام عليكم
نواف: هلا وعليكم السلام ،،اخوي رامي كيف الحال
رامي: والله بخير ،،اخبارك
نواف : الحمد الله ،،اقول رامي
رامي : تفضل
نواف: لو فاضي بامر عليك البيت ،،ابيك في شغله ضروريه بامر عليك بعد المغرب ان شاء الله
رامي : لا فاضي يااخوي ولو مو فاضي افضي نفسي لك ،،تشرفنا والله
نواف : مشكور يالله اشوفك مع السلامه
رامي: مع السلامه

قفل رامي الجوال مستغرب ايش الموضوع المهم الي لازم في البيت وليه مامر عليا في الشركه ،،يالله بعد المغرب ونشوف،،،

هشام عبد الخالق
11-03-2011, 08:11 PM
الجزء 23




في امريكا
ريان

دخل المطعم وهو يتلفت حواليه يدورها،، وملهووف يشوف ولده في نفس الوقت،،
شافها جالسه في اخر طاوله عند الزاويه بس ماشاف الولد معاها،،
قرررب عندها بسررعه وهو ناوي يهزأها انها ماجابت الولد،، بس انصدم لمن قرب عندها وشاف الولد في الكرسي الصغير تحت عند رجولها،،
(كانت تمارا اراقب الوضع من بعييييد،، ماقدرت تقاوم فضولها في انها تمشي ورا ريان وتشوف ايش قصته،، كانت تطالع في ريان وفي حركاته الغريبه مع الطفل داه،،كان يشيله ويحضنه ويبوسه وكانه له فتررره ماشافه ومره واحشه، وكان نفسها تسمع اللي بيقولوه بس ماتقدر تقرررب اكتر)
ريان ماسك البيي بحنيه وقعد يبوس في ويشمه اكتر من خمس دقايق،،
مها بتأفف: اووووف ترى مليت منكم انا
ريان: ايش سمتيه؟؟
مها: زايد،، ع العموم ليش طلبت تقابلني؟
ريان: ابى اعرف مصير علاقتنا ومصير الولد اللي معانا
مها: والله علاقتنا انت عارف انه ما كنا مخططين لها،، ومو عشان ابوي اجبرك تتزوجني يوم ماولدت زايد انه بيننا علاقة على قولتك
ريان: انتي كمان عارفه انه لو ماحللت dna وعرفت انه ولدي عمري ماكنت راح اتزوجك
مها بعصبية: طبعا ما انت فاضي لي ولا فاضي لولدك،، فاضي لشهر العسل وللعروسه بس
ريان بحده: لو قربتي لتمارا راح يكون حسابك عسيييير فااهمه
بدأت أصواتهم تعلى،، وصحي البيبي من صراخهم،،
مها بلا مبالة وقفت: انا رايحه الحمام اضبط الميك اب،، وعندك في الشنطه الصغيره هادي رضاعة له
وراحت الحمام بدون اي مبالة انه الولد اللي كان يبكي داه ولدها،،
كانت تمارا تطالع من بعيد وماهي فاهمة اي شي،، بعدين قررت انها ترجع البيت قبل يرجع ريان والا يشوفها،،
اما ريان كان مو عارف يهتم بالولد ولا عارف كيف يعطيه الرضاعه،،
وقف شايله ومنتظر مها حتى تجي اللي اتاخرت اكتر من عشر دقايق،،
بعد شويه جاه الجرسون معاه الفاتوره،، ومعاه شنطه فيها اغراض للبيبي!!!
…………………………………………………



نواف
الساعه 9 مساء

اليوم لازم اتقدم لها رسمي ،،خلاص ماراح نأجل الموضوع اكتر من كده

رامي وهو يصب القهوه: هلا وغلا ،،
نواف: هلا بك
رامي وهو يجلس: ها واخبار شغلك تمام ،،
نواف : والله الحمد الله اهو سفريات واجتماعات انت ادرى
رامي : ايوه والله صدقت ،،الله يعين
نواف :...
رامي : واله يانواف ماجاتني فرصه اعتذرلك عالموقف
نواف بتوتر : مايحتاج مايحتاج ،،، ياخوي انا اليوم جايك في موضوع خاص ،،خارج موضوع الشغل
رامي بجديه: اتفضل اسمعك
نواف : انا جاي طالب القرب منكم
رامي : ......
نواف بسرعه: انا طالب اختك للزواج
رامي : لا يانواف ،،لاتخلي الموقف دا...
نواف : لا لا ابدا ،،انا من قبل الموقف الاخير الي حصل كنت ناوي اتقدم ،،
رامي بابتسامة حرج : والله دا يشرفني وانتو اخو عزيز وغالي والله بس
نواف بخووف: بس ،بس ايش
رامي : ولد خالتها طلبها للزواج وهيا وافقت ..
نواف الصدمة خلتو ساكت وراخي راسو ماهو عارف ايش يرد تاني مره تاني مره يانواف تتأخر وياخدها واحد غيرك
رامي يحاول يبرر: يعني الظروف الي حصلت ووفاة زوجها ليلة الفرح ،،يعني اكيد ولد خالتها راح يقدر الشي دا ،، سامحني بس طلبك جا متأخر

متأخر متأخر متأخر ،،الكلمة دي هيا الي في بال نواف دحين وهيا الي بترن في اذنو طول ماروزانا بعيده عنو ،،،تردده وخوفو من رفضها خلاه يتأخر مرتين

نواف وهو يوقف: الف مبروك ،،عن اذنك
رامي : ياخوي انا
نواف يحاول يبتسم : مافي داعي تقول شي ،،،الله يوفقها
خرج نواف وهو مو حاسس بشي غير الحزن والحسره،، تردده وخوفه من رفض روزانا له خلاها يخسرها للمره التانية،،
وشكله المره هادي راح يخسرها للأبد !!! ....
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،






التاسعة صباحا
رامي

دخل المكتب متاخر لانه مانام غير متأخر ليلة امس،،
قلقه على حياة اخته الجديده مع محمد والموضوع الخاص في امه اللي عرفه من شخص غريب!!!
جمال: استاذ رامي ؟؟
رامي: نعم
جمال وهو ماسك اوراق كتيره وملفات: استاذ في عندك اجتماع الساعه 11 مع رئيس شركه (.....)
رامي: الاجتماع بخصوص ايش؟ يعني ضروري وجودي انا خلي اي احد يروح بدالي
جمال: على امرك يااستاذ،، طيب بخصوص الشركه الجديده اللي طلبوا اننا ندخل معاهم في صفقة ؟
رامي: اللي قلت لك تسأل عنهم وتشوف ايش وضع الشركه بالضبط؟؟
جمال: ايوا يااستاذ وانا سالت عن الشركه وكله تمام
رامي: طيب حطي لي اوراقهم مع باقي الاوراق عشان اوقعها
جمال بابتسامه خبث: موجوده كل الاوراق طال عمرك
حط الاوراق والملفات كلها ع المكتب وخرج،،
اما رامي سند راسه ع الكرسي بتعب،، مو قادر يفكر في اي شي حياتهم كلها انقلبت فجأة،،
مو عارف اذا سكت وماقال لروزانا على نواف انه اتقدم لها، هل الشي داه في مصلحتها والا لاء؟؟
ومو عارف ايش يسوي على موضوع امه وهو ماقادر يفاتح احد في الموضوع،،
هو خالو فارس الوحيد اللي يقدر يفاتحه في موضوع زي كدا ،،
اخد الجوال واتصل عليه،، اللي من وقت ما اتزوج وسافر ع دبي سار مشغوول ومن وقت للثاني حتى يكلمهم،،
دق عليه بس مارد ،، مسك الاوراق اللي قدامه وبدا يوقع فيها ،،
اوراق يقراها بالكامل باهتمام،، وواوراق مايقراها باهتمام،،

خلص من الاوراق وطلب جمال علشان ياخدها ،، وحدد موعد بعد اسبوع مع الشركة الجديدة علشان يوقع الصفقة ......


رجع سند راسو عالكرسي واتذكر كلام امة

ام رامي : ياولدي خلاص لمتى ح تفضل تذكر في وحده اتزوجت وخلاص الله يستر عليها
رامي بعصبية: امي خلااص الموضوع دا انقفل
ام رامي: دامو انتهى اجل بكره ان شاء الله تجي معايا علشان نخطب ميسون
رامي الي حس انه بكدة ممكن يرجع ولو جزء من كرامتو : الي تشوفيه
ام رامي بابتسامه وااسعه : الله يجعلها من نصيييبك ،،اخيرا يارامي بتفرحني فيك .

هز راسو بقوه يحاول يطلع كل داه من راسو بس خلاص اليوم بيروح ويخطب ميسون مايصير ينزل كلمة امه قدام اختها مهما كان ،،واصلا السبب الي كان رافض انه يتزوج ميسون بسببه خلاص رااح وميسون بنت خالتي برضوو


...........




في امريكا
تمارا
كانت قاعده مشغله التلفزيون ورافعه ع الصوت ع الاخررر وجالسه تشرب نسكافيه كعادتها،،
دخل ريان وشايل زايد في يده وشنطته واغراضه كلها،،
طالعت فيه تمارا وشالت عينها من غير لاتسأله اي شي،،
انقهر ريان من عدم اهتمامها وقرب من عندها شال الريموت وقصر على صوت التلفزيون،،
ريان: تمارا !!
تمارا من غير لاتطالع فيه: نعم
ريان: يعني ماسألتيني مين هادا الولد
تمارا: ما يهمني
ريان: هادا زايد ولد صاحبي جاته سفره ضروريه وراح يقعد عندنا كم يوم
قامت تمارا وشالت النسكافيه معاها
تمارا: قصدك ولدك؟؟
ريان ارتبك وماعرف ايش يقولها
تمارا دخلت غرفة النوم وهي تسك الباب: لمن تقول لي الحقيقة راح اسمعك
دخل لها ريان بهدوء وهو شايل الولد اللي كان ناااايم ولايدري شي من اللي حواليه،،
جلس قدامها ع السرير وحط الولد بينهم ،،
ريان وهو حاطط عينه بالارض: طيب اللي قلتيه صح
تمارا بصوت عالي: وايش منتظر مني ان شاء الله اني اشيل الولد واهتم لك فيه
ريان: هادا املي فيكي في تمارا الطيبه الـ...
تمارا بصوت اعلى: لاااا ياعيني،، يكفي اني متحملتك انت بقرفك وعنادك وحتى بحبك ليا ياااا اخي انا اكرهك واكره كل شي منك
ريان عصب وحاول يمسك نفسه لا يضربها او يصرخ عليها،،
من غير لايحس بدأ يبكي،، تمارا سكتت لمن شافته يبكي اول مره تشوفه في هالمنظر وبهادا الضعف
ريان: اصلا كل اللي صار لي بسببك انتي،، الولد هادا جا بسببك انتي
تمارا باستهزاء: ههه بس لاتقولي انه انا امه كمان
صحي الولد على صراخهم وبدأ يبكي،،
تمارا اتغطت: انا ابى انام لو سمحت ما أبى ازعاج،، ولا تفكر اني ممكن اهتم لك في ولدك سامعني ياريان ولدك انت
شال ريان الولد وطلع به بره الغرفه ،،
اما تمارا بدات تبكي على حظها المزفت،، حتى الشخص اللي يحبها ويموت فيها طلع يخونها ......




.... ....،،،،،،،،،.......

المانيا

طلال
تقريبا من اول ماوصلنا والعلاقه بيننا هااادئه جدا ،،والكلام في حدود المعقوول وبس ،،،
مني عارف ايش اقدملها اكثر علشان تنسى احمد وتحبني ،،
اسيل : طلال فيك شي
طلال : اااااااااااااه لا يااسيل مافي شي
اسيل راحت عندو بسرعه : سلامتك من الااه ايش فيك
طلال ضمها بقوووه : اسيل ،،انتي عن جد تحبيني ؟
اسيل ودموعها على خدها : طلال ليش تقول كده انا والله احبك بس بس
طلال بعدها عنو : بس منتي قادره تنسيه صح ،،قوليها عادي ،،تعودت اسمع اسمو منك كثير ،،احيانا تغلطي وتناديني احمد وماتنتبهي واسكت مااقول شي
اسيل :...
طلال : اسيل ماراح اضغط عليك ،،خدي وقتك ،،لو تحبي كمان ممكن انام في الغرفة التانيه ماعندي مشكلة
اسيل : ........
طلال قام ودخل الغرفة التانيه وقفل على نفسو الباب

اسيل قعدت تفكر في نفسها ،،انتي مجنونه تفكري في واحد زيه كم مره ح تعيدي الكلام يااسيل احمد خلى الناس كلها تحكي عليك وتقول عنك عقيمة وسكت ماتكلم ،،وطلال ماقصر معي معطيني فرصه اني اختار حتى بعد مااتزوجنا ،،،،قومي صالحية وطلعي احمد من بالك خلااص

اسيل قامت بسرعه ودقت الباب : طلال ،امم ح تنام من غير عشى
طلال :.....
اسيل رجعت تدق الباب: طلااال سامعني
طلال : ،،،،،،
دقت يمكن عشرة مرات مارد ،،اتوقعت انه نام وماحبت تزعجوا .مو مشكله بكره تراضيه ...





بعد مرور شهر على الاحداث ،،ام محمد وام رامي اتفقوا انه يكون زواج روزانا ومحمد وخطوبة ميسون ورامي في يوم واحد ويكون عااائلي جدا خصوصا بعد الي صار في فرج روزانا وخوفهم انه احد يذكرها بعماد ،،،ومن جهة ابطالنا فروزانا كانت نووو كوومينت مرره ماهي عارفه تصدق احساسها القوي تجاه عماد) نواف( او تصدق ميسون الي حسستها قد ايش هيا كانت انسانة انانية لما اختارت عماد وتركت محمد على حد قولها ..
رامي تفسيتوو زفت كل شي قدامو لا له لاطعم ولالون اهمل كل شي حتى العمل صار يروح الاجتماعات المهمه بس ومايقول رأيه مكتفي بالاستماع بس والموافقه الفورية بعد كلمتين مجاملة من جمال ،،،مايدري هل راح يقدر ينسى تمارا ويحب ميسون وخايف يظلمها ،،،
اما من جهة ميسون فالدنيا ماهي سايعتها ،،اخيييرا اتحقق حلمها ورامي خطبها صارت يوميا تدق على رامي من غير مايكون بينهم ملكة ورامي يتهرب منها واحيانا رد ،،لمنه بارد معاها ،،،بس هادا مايهما ،،وجودو بس هوا الي يكفي ،،،،،،


ليلة الزواج
روزانا

كانت لابسة فستان كستنائي يجنن طويل مخصر على جسمها ومكياجها كان نعوم ..كانت الكوفيرة كل ماتكثر في المكياج تطلب منها تخففه ،،حتى الكل اصروا عليها تلبس فستان ابيض بس اول مالبسته وطالعت في المرايا صارت تتخيل وتشوف دم على فساتانها وتصرخ وتحاول تفسخو منها ،،، ماتعرف دم مين بس مجرد مقتطفات من ذكريات قديمة ماهي قادرة تتذكرها ،،،،
الكوفيرة : والله يابختوو بيكي هالعريس ،،تئبريني شو طاااالعه بتجنني
روزانا بابتسامه باهته: تسلمي
اسيل وهيا داخلة تغطرف : كللللللوووللللووووووش ،،،ماشاء الله شو هالجمال
روزانا : هلا اسيل ،،حمد الله عالسلامة ،،،متى وصلتو؟؟
اسيل : اول امس ،،بس كنت تعبانة من السفر ماكلمت احد والله اعذريني ،، الله يتمملك ياقلبي
روزانا :...
ميسون تدخل بدفاشة: مبرووووك مرت اخويا ،،يالله ان شاد الله يكون احسن من الي قبلوو
اسيل وهيا تدف ميسون وتحاول ترقع : ااه امم انتي ايش جابك هنا مو المفروض تنزلي توقعي وتدخلي لرامي شوية
ميسون وهيا تعوج فمها : وقعت وخلصت واما اني اقعد معاه فقال مالو داعي بنت خالتي واعرفها وتعرفني مالو لزمه هالحركات
اسيل : اها ..طيب
ام رامي تدخل: يالله روزانا محمد يستناكي تحت اقعدوا شوية بعدين بتروحوا الفندق طيب
روزانا تهز راسها بالموافقه وتنزل مع امها

في المجلس ،،،

رامي : ها محمد هالله هالله بروزانا
محمد والاببتسامة من هنا لحد جبال السروات خخخخ: في عيوووني ،،،بس كأنها اتأخرت
رامي : امي طلعت تناديها
روزانا تدق الباب : احم السلام عليكم
رامي + محمد : وعليكم السلام
رامي : الطيب عند ذكرو ،،،،وقام سلم على روزانا مبروك
روزانا : الله يبارك فيك ،،ومبروك عليك
رامي بغصه : الله يبارك فيك ،،،يالله انا استأذنكم
محمد : اذنك معك
روزانا :....
محمدوهو يمسك يد روزانا بلهفه ويبوسها : الف الف مبروك علينا ياقلبي
روزانا بهمس: الله يبارك فيك
محمد : اخيرا ،،صرتي لي
روزانا :.....
محمد : امم اقول ايش رأيك نروح الفندق ونتلكم هناك براحتنا ،،،وغمزلها
روزانا وجهها حمرررر وفي نفس الوقت خاافت بس سكتت ،،،،،،

هشام عبد الخالق
02-07-2011, 08:06 PM
روزانا
الرابعة صباحا

جالسه في غرفة الفندق والصدمة مخليتها مو قادرة تتحرك،،
اول مانزل محمد من الغرفة وبعد نص ساعة تقريبا جاها اتصال على تلفون الفندق،،
روزانا: الوو
الطرف التاني: اهلييييين ،، كيفو القمر
روزانا: مين معايا؟؟
الطرف التاني: وللمرة التانية ياحلوه ح تفضلي عذراء زي ما انتي ،، خليكي فااكره الثالثة ثابتة و ح تكوني من نصيبي انا ،، أنا وبس

طاحت السماعة من يدها والصدمة مخليتها مو قادرة تتحرك او حتى تفكر،،
مين الشخص داه اللي يعرف تفاصيل حياتها،، ومين اللي يعرف انو محمد خرج من الغرفة زعلان ومعصب لانو ماعرف يسوي شي ليلة فرحه!!!!
مصدووومه وماهي قادرة تفكر الاتصال اللي جاها هادا ايش وراه،،
بعد ساعة تقريبا حاولت تتناسى الموضوع ودخلت الحمام اخدت لها شاور حار وغيرت قميص النوم اللي كانت لابسته،،
حاولت تضيع الوقت لانو مو جايها نوم ولاتقدر تتصل ع امها او أي احد في ليلة فرحها عشان السين والجيم،،
قعدت تتفرج ع التلفزيون وتشرب قهوة،، ومع طلوع الشمس جاها محمد،،
دخل الغرفة وهو ساكت جلس بعيد ومو عارف ايش يسوي ولا هو قادر يطالع في روزانا حتى،،
روزانا بعصبية: ياااااعيني عليك طالع ومخليني لوحدي في الفندق
محمد:.....
روزانا بصوت عالي: ترى من الذوق انك تكون مع عروستك ،، ممكن اعرف فين كنت ؟؟
محمد كان ساكت ومارد عليها،، وقام يبى يدخل الحمام ويطنشها
روزانا انقهرت منه انه جالس طول الوقت ساكت ولا يقلها فين كان حتى ،،
روزانا: وع فكرة ترى الرجولة مو ع السرير بس !! مع انه حتى هادي ماعرفت لها!!!!
محمد طالعها بطرف عينه وحاول يمسك نفسه لايعصب،، بس ماقدر ماحست روزانا غير بـ كف جاها ع خدها و (شيطان) اسمه محمد واقف قدامها
محمد بعصبية: اتوقعتك تكوني محترمه اكتر من كدا



تمارا

كانت سهرانه طول الليل ع التلفزيون والنت فرصتها انو ريان يكون نايم هي تجلس تقرا رسايلها القديمة بينها وبين رامي!!
لسه حبه في قلبها ومستحيل في يوم من الايام ينمحي،،
صحيت الساعة 9 ع صوت ولد ريان وهو يبكي بصوت عااااااالي وشكله من اوول يبكي،،
طالعت جمبها ع السرير مالقت ريان جمبها قامت تدور عليه في الصالة ماشافته كمان،،
راحت لسرير البيبي تشيله لقت ورقة ع سريره من ريان،
( اليوم اول يوم ليا في الدوام ،، يمكن اتأخر )
طالعت في الورقة وكان نفسها تشوفه قدامها،، يعني رغم كل اللي هي فيه كمان جاها ولد تهتم فيه؟؟!!
شالت الولد اللي ماله ذنب في كل هادا وراحت تسوي له حليب،،
جلست في الصالة تحاول ترضعه والولد مررره مو راضي يشرب الحليب وصوته كل ماله يعلى بالصريخ،،
شالته غيرت له البامبرز ،، وهو لسه يبكي صارت تدور فيه البيت كله وتغني له وهو ابدا ما سكت،،
فجأة وهي شايلته حست انه مرررره حار حست ع جبينه كان حار بس ماهي عارفه هي سخونة والا حرارة جسمه العاديه،،
قعدت في الصالة وصارت تبكي مع الولد ماهي عارفه ايش تسوي،،
وبعد شويه نام البيبي من كتر البكى ،، وبعد نص ساعه رجع يبكي تاااني،،
والمره هادي كان جسمه مرررره حار اكتر من اول،،
اخدته ع السرير وبدات تسوي له كمادات بالمويه البارده،،
قعدت متنحة في المطبخ اكتر من عشر دقايق وهي تفكر تحط له مويه بارده ولا حاره؟؟!!
اخر شي قررت انها تكون مويه بارده وبثلج كمان،،
قعدت ع الحال هادا الين ماخفت حراراته وبدا يشرب الحليب شويه شويه،،
طالعت في الساعه صارت 5 العصر وريان لسه ماجاء،،
نامت بتعب جمب زايد وهي ماهي حاسه بنفسها ،،
صحيت بعد ساعتين تقريبا ع صوت ريان وهو داخل البيت وجايب معاه غدا،،
دخل الغرفة شاف زايد نايم ع السرير الكبير وتمارا جالسه جمبه،،
ريان بابتسامه: هاا ايش الاخبار ان شاء الله ماتعبك
قامت تمارا من غير لاتطالع فيه راحت عند التسريحة ورفعت شعرها وقالت له من غير لاتطالع فيه
تمارا: ترى زايد حرارته مرتفعة اشتري له خافض حراره
ريان شال البيبي وحضنه ويبوسه وشكله كان خاااااااايف عليه،،
تمارا شافت اهتمام ريان في البيبي وخوفه عليه انقهرررت خاصة وهي ماتعرف سر هادا الولد
وايش علاقة ريان بأم الولد،، وهل اللي كان بينهم حلال ولا حرام،،
ريان حط البيبي ع السرير وخرج من البيت يجري يشتري له دواء،،
راحت تمارا عنده شافت البرأة اللي فيه نايم ولايدري عن شي،، شالته تحطه في سريره
وهي شايلته البيبي حس فيها مسك في ملابسها بقووه ،،
وقفت تمارا مكانها وطالعت فيه وصنمت شويتين حاولت تتجاهله وحطته في سريره الصغير...






في ميونخ بألمانيا
فندق بير يشير هووف

صحيت من نومها بدررري واخدت شاور ولبست احلى لبس عندها وحطت ميك اب خفيف،،
طلبت من الهاوس كيبينق يجيبو لها فطور في الغرفة ،،
راحت اسيل عند طلال وصحته برقة ورومانسية ،،
فتح عينه طلال وهو يشوف ملاك قدامه يحبها ويعشقها،، ابتسم لها ابتسامة كبيره
طلال: متى صحي حبيبي أنا؟؟
اسيل: من اووول،، يالله قوم اصحى خلينا نفطر

صحي من نومه يستفقدها حواليه مالقها ،، كل يوم على هادا الحال من وقت مارجعوا من السفر ،،
طلال قال لـ أسيل خلينا بعيدين فتره عن بعض عشان نعرف نحدد مشاعرنا!!
هو يحبها يموت فيها بس هي مو قادره تنسى احمد والشي داه صعب على طلال،،
قام الحمام ياخد شاور وينزل الدوام خاصة انه له فتره شهر العسل ماداوم،،
اول ماوصل الشركه وبعد التهاني والتبريكات من اصحابه اللي في الشركه راح لمكتب نواف ،،
طلال: السلاااااام عليكم
نواف: اهلييييييين والله بالعريييييييس كيف حالك
وبعد فتره من السلام الحااااار بينهم بدأ كل واحد يشكي لصاحبه حاله ،،
نواف: يعني حتى انت لمن اتزوجت اللي تحبها لسه مو مرتاح
طلال بحسره: والله انا احبها ومرتاح معاها بس اللي اسمه احمد داه مو راضي يروح من بالها ابدا
نواف: انت لازم تعذرها عاشت معاه فتره من حياتها
طلال: بس والله مو بيدي لمن اعصب عليها لمن تتخيلني هو او تناديني باسمه
نواف: ادري انه صعبه بس لازم تحاول تنسيها كل شي انت
طلال: الله يعين ياشيخ،، انت ايش اخبارك حكيني
نواف بألم وصوت خنقته البحه وهو يخبي البكا: أبدا لا جديد
طلال حس بصاحبه: قولي ايش اللي صار اخر شي سمعته منك لمن كنت راح تخطبها وبعدين ماقلت لي ايش صار،، مو موافقة البنت؟؟
نواف: اااخخخ بس ،، شكلها ماراح تكون من نصيبي ابدا
طلال: ليش تقول كدا خلي املك في الله كبيييير
نواف: والله ياطلال خلاص يأست حياتي من غيرها كئيبة
طلال: طيب قولي ايش اللي صار؟؟
نواف: يوم مارحت اخطبها عرفت اني كنت متاخر،، وولد خالتها سبقني
طلال فاتح عينه من الصدمه: !!!
نواف: وتقولي ليش أنا كئيب كدا
طلال: اكيد لو كانت من نصيبك راح تكون ليك ،، بس ماتدري ايش نصيبك وايش مخبي لك القدر
نواف: والا امي في البيت كل ماتشوفني تزن ع راسي متى تتزوج متى تتزوج
طلال: هههه الامهات كلهم كدا مشي حالك
نواف: المهم خلينا في الشغل،، عندنا اشياء كتير لازم نخلصها الشهر داه
طلال: يالله
ودخلوا في دوامة الشغل وحوسته،، وكل واحد كان عقله وقلبه مع حبيبته،،



رامي
دبي

اول ماخلص فرح اخته روزانا كان حاجز من قبل وطيارته الصباح مسافر لـ دبي عند خاله،،
رامي: اهليييين بخالو فارس،، والله وحشتناااا
فارس: هههههه وانتو كمان والله لكم وحشه،،
رامي بعتب: لو وحشناك كان شفناك جيتنا جده ،،
فارس: والله يا رامي صارت لي كم شغلة في دبي والمدام حامل ان شاء الله بس تولد راح اجي
رامي: ماشاء الله متى تولد؟؟
فارس: باقي لها شهرين
رامي: يالله بالسلامه ان شا ء الله
فارس: يالله حكيني ايش اخبار عروستنا
رامي: ااااااه الله يوفقها المره هادي ان شاء الله
فارس: ان شاء الله،،
رامي: والله ياخالو انا جيتك مخصوص عشان موضوع
فارس شاف نبرة الجديه في صوت رامي: ها خير ان شاء الله
رامي: ماني عارف كيف ابدا معاك ياخالو بس الموضوع يخص امي!!
فارس: خير ان شاء الله
رامي: انا صار لي موقف من فتره في الشركه يخص امي بس انت تعرف علاقتنا معاها كيف،، والموضوع مره حساس ما اقدر اناقشها فيه حتى
فارس: خوفتني يارامي ايش اللي صار؟؟
رامي: مره جاني واحد الشركه وقعد يتكلم كلام غريب عن امي،، اخر شي قالي انها كانت متزوجه واحد اسمه جلال!!
فارس اتغيرت ملامح وجهه: طيب؟!!
رامي: انا ابغى اعرف منك؟؟
فارس: والله يارامي اللي سمعته صح
رامي ونظرات الاستغراب ع وجهه والكلام اللي سمعه خلاه ينصدم ويسكت،،
فارس: انت عارف امك تعبت في حياتها قد ايش،، ولاتنسى انه هي اللي ربتك انت وروزانا وشالتكم شيل
رامي بصدمة: طيب ليش؟؟ ليش ماتقلنا؟؟ يعني كنا راح نمنعها؟؟؟
فارس: هدي نفسك يارامي،، انت لازم تقدر الموقف اللي هي فيه
جلسوا يتكلموا لفتره وفارس كان عارف كل شي بين ام رامي وجلال،،
كانوا متزوجين بالسر لانه ام رامي ماكانت تبغى احد من اولادها يعرف،،
جلال كان محامي الشركة،، بعدين صارت مشاكل بينه وبين ام رامي واتطلقوا،،
رامي كان متذكر اسمه (جلال) يوم سيول جده والغرق اللي صار فيها،،
بعد فتره من الكلام في موضوع ام رامي طلعوا يتغدوا في مطعم واتغير الحوار اللي بينهم،،
فارس: ايش رايك يارامي تجلس فتره في دبي اعرفك ع التجار اللي هنا وتاخد خبرة منهم
رامي: صراحة التجارة في دبي شي مايتفوت مرررره
فارس: اجل خلاص خليك هنا الين ماتولد مرت خالك ونسافر سوى
رامي: امممم اشوف
فارس: بكره عندي عشاء عمل مع مجموعة من رجال الاعمال تعال معايا وشوف الوضع كيف
رامي كان محتاج انه يبعد فتره عن كل اللي حواليه،، امه وميسون وحتى روزانا،،
كان محتاج انه ينسى اشيااااااء كتيره،،
قرر انه يجلس فتره في دبي عشان يغير جو وينسى....




اسيل
خلصت فطورها مع امها وطلعت غرفتها بعد اسئلة امها المتكرره عليها انها ليش ماراحت بيت زوجها بعد ماخلص فرح روزانا وملكة اختها،،
طلعت الغرفة وقفلت الباب ع نفسها وحابسه دموعها في عينها،،
شغلت الكمبيوتر عشان تنسى طلال واحمد وتنسى كللللللللل شي ،،
صعب التفكيير وصعب اكتر الشووووق للحبيب،،
بعد نص ساعه من جلستها ع النت حست بملل ،، شويه كدا خرجت سي دي وشغلته،،
كانت صورها هي وطلال في المانيا ، اول صور ليهم في القطار اللي اخدهم ع متحف للوحات الفنية ومتحف الانسان والطبيعة،،
بعدين صورهم في الحديقة الانجليزية والجلسة الروماااانسية اللي كانوا فيها وهم في القارب في بحيره صغيره قدام الحديقة،،
كانت تتفرج الصور وفي عيونها الشوق والوله لطلال،،
وفي نفس الوقت كانت تلوم نفسها كيف قدرت تدخل انسان تاني في حياتها!!
مشاعرها كانت متلخبطه بس طلال ماله ذنب في دا كله،،
لازم تقرر ايش اللي تبغاه ولازم المره هادي تقرر صح ....



ميسون
جالسه في غرفتها والقلق والشك والحيره وكلللل شي مالي راسها ع رامي،،
صار لها اكتر من ساعتين تتصل فيه وجواله مقفل ولمن اتصلت ع خالتها ماردت كمان،،
اتصلت ع تلفون خالتها ردت الشغاله وقالت لها انو رامي مو في البيت وانه خالتها نايمه،،
رامي سافر من غير لاتدري ميسون،،
كانت زي المجنونه وبالها مشغووول عليه وماهي قادره توصله او ح تسمع صوته،،
طيب ليش؟؟ مو امس كانت ملكتهم مع فرح روزانا والمفروض انه يتصل ع خطيبته ويطمن عليها؟؟
بعد ساعه من الحيره والدموع اللي هي فيها اتصلت عليها خالتها ام رامي،،
ام رامي: الوو،، هلا بمرت ولدي
ميسون بابتسامه خفيفه: ههه هلا بخالتي، كيف حالكم
ام رامي: الحمدلله بخير، انتي ايش اخبارك
ميسون: خالة منال فين رامي من اول اتصل عليه مايرد انشغل بالي عليه
ام رامي: مو تعرفي عشان سافر تلاقيه لسه ماشغل جواله
ميسون باستغراب: سااااافر!!؟!؟؟
ام رامي: ليش انتي ماتدري انه سافر؟؟
ميسون والحزن واااضح ع صوتها: لا والله ما قال لي
ام رامي تحاول تبرر موقف ولدها: اكيد اتصل عليكي ومارديتي،، ولا نسي يابنتي
ميسون بزعل: على قولتك ياخاله،، يالله اهم شي انه طيب
ام رامي وهي تغير الموضوع: كيف حال اسيل ؟؟
ميسون: الحمدلله مبسوووطه
ام رامي: يالله سلمي لي عليها
ميسون: ان شاء الله يوصل، اقول ياخالتي هي صاحبة روزانا اللي اسمها تمارا ايش اخبارها ما اشوفها تجي عند روزانا
ام رامي: والله يابنتي تعرفي مشاغل الحياة،، انا سمعت انها اتزوجت
ميسون بابتسامة انتصار: اهااا
ام رامي: حاولت روزانا تتصل كم مره على جوالها تلاقيه مقفل، تعرفي روزانا ماتعرف مين اللي كان قريب منها من صاحباتها بس الارقام عندها في الجوال
ميسون: يالله ياخالتي انا ابى انام تعرفي امس كله كان سهر
ام رامي: الله يوفقكم ان شاء الله ويسعدكم
ميسون: يالله مع السلامه
ام رامي: مع السلامه.





(http://forum.roro44.com/newreply.php?do=newreply&p=5839950)

هشام عبد الخالق
02-07-2011, 08:07 PM
محمد
في الاستراحة
بدا دوامه من فترة،، بس نفسيته زي الزفت ،،
كان يتمنى تكون روزانا معاه وكان يتمناها تكون له وحده !!
كان يحلم بالايام هادي معاها،، وكان يتوقع انها بتكون اسعد لحظاته حياته،،
ودحين ،، وضعه ابدا مو زي ماكان يتخيله ،،
كان يقضي طووول يومه بره البيت ،، يرجع ياكل وينام واحيانا ينام من غير اكل حتى،،
معظم وقته مع مراد او في الاستراحة وسهر وشرب طوول الوقت،،
دخل عليه مراد وشافه جالس لوحده،،
مراد بابتسامه: هلااااا محمد ،، ليش جالس لوحدك
محمد من غير نفس: هلا
مراد: اوف اوووف ليش المزاج قالب ؟؟
محمد كان يشرب ومارد ولا اهتم لكلام مراد ،،
مراد: لسه ما انت عارف تسوي شي!!
محمد عصب من كلام مراد وطالع فيه بقهررر: وانت ايش دخلك فياااا
طالع في مراد والشر واضح في عيونه ،، وحس انه هادي اللحظة المناسبة عشان يسوي اللي في راسه،،
دخل يده في جيبه وخرج منها حبوب ،،
مراد: شايف الحبوب هادي يامحمد ؟
محمد وهو يطالع فيه: شايفني اعمى يعني؟ ايش بها الحبوب هادي
مراد: هادي الحبوب اللي تخليك زي الحصان
محمد وهو سكران: هههههاااااي بلا حصان بلا حمار
مراد: طيب انت جربها وشوف
محمد: طيب هادي الحبوب مضمونة؟
مراد بابتسامة: اكييييييييد مضمونة ونص،، انت جربها وراح تدعي لي
محمد وهو يقرب عند مراد: طيب هات
اخد حبة من الحبوب اللي اعطى له هي مراد،،
مراد وهو يمد يده بمفتاح : صح على فكرة تقدر تروح انت والمدام الشالية ،، اكيد عارفه
محمد: ايوا ايوا عارفو
مراد: ايوا، اختار لك كم يوم وانا افضي لك الشاليه واكلم البنات محد يروح هناك
محمد وهو يشرررب: اهااا طيب ،،
مراد: يالله انا طالع باااي
وخرج مراد ومحمد رجع يكمل شرب،، جا يتصل على روزانا شاف جواله مقفل خالص شحن،،
ماحس في نفسه غير الصبح تاني يوم ،، صحي مالقى احد حواليه مره ،،
فتح عينه بكسل يطالع الساعة 10 الصبح،،
غمض عينه تاني يحاول يتذكر ليش نام في الاستراحة ؟؟
قام وراح البيت دخل يدور على روزانا مالقاها ،، بعدين شاف ورقة ع السرير كاتبة له فيها :
انا رحت عند ماما من الليل،، لمن تشغل جوالك كلمني ،، اتصلت عليك اكتر من مره ماترد او جوالك مقفل ..
طالع في الورقة ورماها في الارض ،، حاسس بكسل في جسمه كله ،،
اتصل على روزانا وقالها تعالي بسرعة،، ترجعي البيت دحين،
دخل ياخد شاور بالقووووة وطول الوقت حاسس بدوخة وتعب ،،
خرج من الحمام وقعد في الصالة يستنى روزانا تجي،،
كان يبغاها ترجع عشان يشوف الحبوب اللي اعطى له هي مراد كيف ،،
اول مادخلت روزانا كانت بااارده مره مع محمد،، ماهي قادرة تحس انه هو دا الشخص اللي تحبه،،
وجلسة البيت كمان مو مريحتها، خاصة انها وقفت الترم هادا من الجامعة ،،
ومعاملة محمد ليها الفترة الاخيره كانت سيئة، خاصة في غرفة النوم واذا قرب عندها وماعرف يسوي شي ،
يصير زي المجنووون ،،
اول مادخلت سلمت على محمد من بعيد ورايحة لغرفة النوم،، راح جري عندها محمد وصار يبووسها،،
روزانا بعدت عنه بشويش: معليش حبيبي مرة تعبانة،، ابى اروح انام
وراحت على غرفة النوم
دخل عليها معصب محمد: يعني ايش قصدك عشان مااعرف اسوي شي انااا!!؟؟؟؟؟
روزانا بهدوء: محمد بليز، مالي خلق وجع الراس دحين،،
راح محمد قرب عندها وقالها بهدوء: بس انا اليوم غييييييير واحد تاني اوعدك
روزانا: طيب انا ماابى شي،، باقلك تعبانة دحين
محمد سحبها ع السرير بالقووة: مو على كيفك فااااهمة ،،
وبدأ كالعادة بتهجمه القوي عليها،،
كان مقتنع بالحبوب اللي اعطى له هي مراد وانها راح تنفعه،،
ماكان يدري انها مخدرات ،،
وقضى الوقت كله بتهجمه على روزانا،، وبرضو ماعرف يسوي شي !! ..........






تمارا

كانت جالسة في غرفة النوم وقاهرها ريان في الصالة وهو يلعب زايد،
كانت تسمع اصوات ضحكهم العالية وتتمنى تعرف قصة زايد،
قامت جلست معاهم بالصالة بعد ماسوت لها كوب نسكافية،،
ريان: هااا طيب اعزمي علي بكوب معاكي
تمارا مااهتمت لكلامه ولا حتى طالعت فيه،، واخدت الريموت وجلست تقلب في القنوات،،
قام ريان وقرب منها،، حست انه الوقت المناسب عشان تكلمه ،
اتعدلت في جلستها وطالعت فيه وعينها بعينه
تمارا: ممكن تقلي ايش قصة زايد؟
ريان: اي قصة؟
تمارا: بلاشي استهبال عاد، انت ابوه صح؟ مين هي امه وفينها؟
ريان: ااممم ، امه اتعرفت عليها فترة ماكنا مخطوبين
تمارا بابتسامه: اهااا
ريان: انا مااتعرفت عليها وكان بيننا شي، بس ااامم مادري اذا يهمك تعرفي كل التفاصيل بس انه يوم كنــ...
تمارا تقاطعه: لا طبعا، مايهمني كل التفاصيل، كل اللي ابى اعرفه هي كانت زوجتك؟
ريان باحراج وراسه في الارض: لأ
تمارا: كنت متوقعة، وفينها دحين
ريان: ماتبغاه
تمارا: بكل بساطه ،، ههههه
رجعت تمارا للتلفزيون ورفعت ع الصوت ،
انقهرررر ريان من حركتها مره ،
ريان: طيب انقهري ، عصبي ، غاااااري ، سوي اي شي زعقي !!
تمارا بابتسامة استحقار: ههه وليش
ريان: اجل سألتي ليش؟
تمارا: عشان الولد عايش معانا
ريان: بس!! هادا السبب ؟
تمارا: اظنك تعرف انت ايش بالنسبة لي ، ليش تحب تسمع كلام مايعجبك؟
قامت تمارا وراحت غرفتها،،
قعدت تبكي ،، ياااااااه ياربي حتى الانسان الي اتوقعته من كثر حبه لي راح يكون مخلص لي،
طلع اكبر خااااااااااين عرفته في حياتي ،،
قامت شغلت اللاب توب ،، وقعدت تتكلم مع امها وتالة..





نواف

دخل البيت وماكان له خلق احد ،،صحيح بيحط حرته في الشغل بس طيفها مايتركه ابدا ...
وامه الي كانت رافضه انه يتزوج وماتجيبله سيرة صارت فجأة تبى تشوف احفادها وتباه يتزوج ،،
رمى نفسه عالسرير بقوه وصار يمسح على شعره ،،ويتذكرها لما مسكت فيه يوم السوق ،، صحيح نادته باسم غير اسمه ،،بس يكفي انها فاكره وجهي واكيد حاسه بشي ناحيتي ،،بس ماادري ليش القدر يبعدنا عن بعض ...

طالع في الجوال شاف اتصال من طلال ،،استغرب لسه دووبه كان معاه في الشركة
طلال : الوو السلام عليكم
نواف : هلا طلال وعليكم السلام ،،لحقت اوحشك دوبي لسه شاايف خشتك
طلال :نسيت اقلك شي مهم ،، بكره ان شاء الله اباك تفضيلي نفسسسسك
نواف بابتسامه : ليييه خييير
طلال: الخير بوجهك ..بس لاتسأل كتيير فضيلي نفسسك وخلاص
نواف : والشركة طيب ماينفع انا وانت نسيبها
طلال: اووف نواف خلاص الموضوع عندي ،،اشوفك بكره سلام
نواف : مع السلامه






رامي


مر عليه الوقت من غير مايحس، طالع في الساعة شافها 9 المساء
سند راسه ع الكرسي بتعب وهو يتنهد بقوووه ،،
ويفكر في حاله كل يوم وهو على هادا الوضع،، اول مايصحى من النوم ع الشركة مع خاله ومن اجتماع للتاني،،
الين مايجي الليل ويرجع ع البيت هلكان من التعب وينااام من غير لايفكر في احد !!
حاسس نفسه يتهرب من كل شي حواليه ،،
من حبيبته (الخاينة) ، من خطيبته المفروضه عليه بالغصب ،
من امه وخالته ،،
صارت اتصالاته معاهم مررره قليله ،، كان يتحاشى قد مايقدر كلام امه وهي توصيه على ميسون ،،
وكان يتحاشى يكلم خالته لانه منحرج منها عشان معاملته لميسون ،،
اما ميسون اللي تتصل عليه اغلب الاوقات، وتلاقي جواله مقفل او مايرد عليها الا نااادرا،،
اما وضع الشركة كان معطي كل شي لجمال ،، عدا الاوراق المهمة مره واللي يحتاج توقيع كانت توقعها امه ،،
قفل الكمبيوتر وشال الاوراق المهمة معاه وخرج من الشركة ،،
اول ماركب السيارة شغل الاي بود وحط على اغاني اليسا ورفع ع الصوت للاخررررر ،،
كان الويك اند وماحب انه يرجع للبيت وينام زي كل يوم،، قعد يلف في الشوارع شويه وقف عند اشاره،،
كان فيها ولد صغير يبيع ورد احمر ،، من غير لايحس رامي اشترى وردة حمرا وحطها ع المقعد اللي جمبه،،
خلصت اغنية بستناك لـ اليسا وجات اغنية اليسا وفضل شاكر (جوا الروح)
اول ماسمع الاغنية رجعت له الذكريات،، ماقدر غير انه يوقف السيارة ويغمض عينه،،
اتذكر كيف لمن كانت في حضنه،، اتذكر انفاسها،، ابتسامتها،، شكل عيونها وهي تغمضها وتقله احبك ،،
هادا الموقف اللي صار بينه وبين تمارا لمن كانت في الحديقة واغمي عليها قدام رامي،،
صار يبكي ويبكي ويغني مع الاغنية
حااااسس بغرامك وين ماااابروح ،،، ضميني وقولي لي حبيبي ،، بحبك انا ،،
صار يبكي اكتر من ذكرياتها ،، كل شي في حياته يذكر فيها،،
كانه كل شي حواليه يبى يعذبه ،،،
صرخ باعلى صوته وهو يقول لااااااااااااااااااااااااء لااااااااااااء ياتمارا حرام عليكي حراااااام عليكي
صار يضرب ع الدركسون بقووووته وهو يصرخ ،،
شويه كدا شال الورده اللي جمبه وصار يطالع فيها بحزن،،
رامي وعينه ع الورده: ليش ياتمارا ليييييش ؟؟ انا حبيتك من كل قلبي،،
وانتي ..... انتي .......... قولتي لي احبك !!! ليش الخيااانه طيب لييييييييييييييش
صار يضغط ع الورد بكل قوووته وهو يصرخ،،
ياريت قدامي دحين خليني اعذبك زي ماعذبتيني
خليني احرق قلبك زي ماحرقتي قلبي
اخد الورده وخرج من السيارة وصار زي المجنون يصرخ للورده ،، اخر شي رماها ع الارض وصار يدوس عليها برجوووله الاتنين ،،
ماحس في نفسه بعد كدا غير وهو في مرقص وجالس يشرررب !!! لاول مره في حياته يشرب




محمد
كانت حياته زي الزفت وصارت ازفت من قبل مع الادمان اللي دخله فيه مراد!!
كان كل يوم لازم يسهر برى البيت واحيانا اكتر ينام برى البيت،،
اما روزانا صارت نفسيتها أسوأ من قبل ،،
ماهي قادره تصدق انها كانت تحب محمد،،
ولا هي قادره تصدق انه هو يحبها،، كيف يحبها وهو تاركها كل يوم برى لوحدها،،
كانت ليالي تنام في البيت لوحدها ،، واغلب الاوقات تتصل على سواق امها يجي ياخدها على امها،،
نفسيتها سيئة بسبب معاملة محمد ليها الفترة الاخيرة،،
وبعيدين عن بعض ما كانهم عرسانن جدد ،،
رجعت البيت شافت محمد نايم في الصالة ،،
هادا حاله اغلب الوقت، من كتر مايرجع تعبان ينام في الصالة،،
كانت روزانا ملاحظة تغيره بس اتوقعت انه سكران بس،،
اول مادخلت صحي على صوتها محمد،، فتح عينه بكسل وهو حاسس انه من زمااان ماقعد مع روزانا ،،
اما روزانا دخلت غرفة النوم من غير ولا كلمة،،
قعد محمد يفكر في حالهم والوضع اللي وصلو له ،،
راتبه من اول الشهر يستلمه يخلص ع الحبوب اللي يشتريها من مراد ،،
حاسس انه في شي غلط في حياتهم،، راح دخل لروزانا شافها نايمة،،
قرب عندها ع السرير بشويش،
محمد: روزانا،، رورو حبيبي ،، عارف انك لسه مانمتي
روزانا:.....
محمد: هي روزانا وحشتيني زمان ماجلسنا نتلكم مع بعض،،
روزانا: محمد بليز عن جد تعبانه ابي انام ،،
محمد: ايش رايك نسافر كم يوم
روزانا: لأ
محمد: ليش؟؟
روزانا: بالله انت شايف وضعنا يسمح لنا بالسفر،، انت برى البيت 24 ساعة ،، ولا سهر طول الليل برى البيت
محمد: ادري اني مقصر والله
روزانا: وتبغانا نسافر!! والله لو ما في ماما هنا قريبه كان ماادري ايش صار لي معاك
محمد: طيب تعالي نروح نغير جوو ، مانسافر نستاجر شاليه ع البحر نجلس كم يوم
روزانا: والله يامحمد اقلك وضعك انت مايخليني اسافر ولا نروح بعيد عن ماما
محمد: لا لا اوعدك اتغيررر، انا اصلا ابى اقعد معاكي بهدووووء بعيد عن العالم وعن كل شي


جمال
نائب المدير حاليا لشركة رامي،،
طبعا رامي كان مسلم له كلللل شي تقريبا ،، كان الامر الناهي في الشركة ،،،
يتصرف فيها على كيفه ،، وكان رامي متطمن له أو بالاصح رامي عليه كل شي عشان يبغى يبعد هو،،
كان شغل جمال ولعبه في الشركة ع الخفيف،، ماكان يقدر يسوي اي شي خلال الشهر اللي راح،،
الين ماسوا له (مراد) توكيل مزور ،،
وبداو يشتغلوا الاتنين صح في الشركة،،
كانوا يتنازلوا عن الصفقات المهمة للشركات المنافسة عشان ياخدوا فلوس منها،
طبعا مراد ماكان يهمه الفلوس، قال لجمال انت وشطارتك اي فلوس تجي من نصيبك،،
كان كل هم مراد انه يدمر اسم رامي وعيلته كلللللهم ،، عشان ينتقم لاخوه جلال ،،
كان رامي في دبي يتصل من فتره للتانية على جمال عشان يطمن ع الشغل بس من غير مراقبة او اي شي،،
الين مابدات تفلس الشركة شويه شويه ،، واعلن جمال في الشركة انه في افلاس وراح تتاخر رواتب الموظفين هالشهر !!..........



صحيت من نومها وهي حاسة بتعب،، مو قادره تشيل جسمها من ع السرير ،،
قامت تاخد لها شاور عشان تصحصح شويه ،،
اول ماخرجت من الحمام راحت تطالع في الجوال اذا فيه ميسد كول اول لاء!؟؟
حست باحباط لمن ماشافت اي اتصالات، وراحت نزلت عند امها ،،
كانت امها في المطبخ تجهز الفطور ، خلصو تجهيز الفطور وهم بياكلوا
ام محمد: وبعدين معاكي يا اسيل
اسيل: خير !!
ام محمد: يعني عاجبك الوضع هادا اللي انتي فيه انتي وطلال ؟
اسيل: ماما الله يخليكي لا تفتحي لي اسطوانة كل يوم
ام محمد: انا مايعجبني الوضع هادا اذا هو ساكت ماقالك شي ، انا مايعجبني حالكم كدا
اسيل: ماما الله يخليكي خليني افطر برواقة
ام محمد: هادا وانتوا لسه عرسان جدد ، اجل بعد سنة ولا سنتين ايش يصير بينكم؟
والمشكلة انكم مانتي راضية تقولي لي ايشبك؟ زعلك في شي ؟
اسيل: ماما والله طلال طيب
ام محمد: طيب ايش السبب اجل؟
اسيل وشوية تبكي: ماما السبب مني انا خلاااااص !! عجبك كدا
وقامت تطلع لغرفتها فوق
ام محمد: لا موعاجبني وضعك هادا ولاعمره ح يعجبني

قامت اسيل طلعت غرفتها،، بدلت ملابسها واتصلت على محمد اخوها بس مارد عليها،،
اتصلت على خالتها ام رامي وكلمتها ترسلها السواق،،
نزلت وهي لابسة العباية،، اول ماشفتها امها ،،
ام محمد: اسيل خارجة ؟
اسيل: ايواا
ام محمد: على فين
اسيل بابتسامة: مو تقولي لي خليني ارجع بيت زوجي،، انا باروح اشتري شوية اشياء جديده عشان لمن ارجع البيت اكون لابسة شي حلووو
ام محمد الي صدقت كلام بنتها: الله يهديكي ان شاء الله ويوفق بينكم، مع مين رايحة
اسيل وهي خارجة: كلمت خالتي ارسلت لي سواقهم،، يالله مع السلامة
ام محمد: مع السلامة. .......
خرجت اسيل وراحت ع المستشفى على طول ،،
طول الطريق كانت تدعي انه مايخيب احساسها المره هادي،،
مو عشانها ، عشان طلال ،، الانسان اللي بيحاول يسعدها قد مايقدر ،،
دخلت وعملت التحاليل بعد ماكشفت عليها الدكتورة ،،
قالت لها نص ساعة وتطلع النتايج .........











(http://forum.roro44.com/newreply.php?do=newreply&p=6133796)