مشاهدة النسخة كاملة : إلى الهدى ائتنا .... دعوة للاصلاح ( شاركونا )


محمود رمضان
30-10-2010, 12:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له
و أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له
و أشهد أن محمدا عبده ورسوله
صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
أما بعد ؛
لما كانت أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي خير الأمم بشهادة الله سبحانه وتعالى
فهو القائل جل وعلا ( كنتم خير أمة أخرجت للناس )
فقد بيَّن سبحانه وتعالى شروط خيرية الامة
فقال تعالى ( تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )
فقدم الله سبحانه وتعالى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الايمان في خيرية الأمة
فالايمان وحده لا يكفي لتكون أمة محمد هي خير الأمم
لكن لابد من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
ولم يقف الأمر عند كونه فضل للامة بل ان الله سبحانه وتعالى أمر به الأمة أمرا بيِّن فقال تعالى :
( ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات ) وما جزاءهم اذن ؟
( و أولئك هم المفلحون )
وقد حثَّ المصطفى صلى الله عليه وسلم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كثير من الاحاديث
يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الترمذي وحسنه الألباني
من حديث حذيفة بن اليمان
( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجيب لكم )
و عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، و ذلك أضعف الإيمان ) صحيح الجامع

فكان الأمر جليا أن على كل انسان أن يغير من نفسه ثم يغير فيمن حوله
بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن هذا هو حصن للأمة من الفتن بل هو الحصن المنيع
وامتثالا لأمر الله سبحانه وتعالى و أمر نبيه صلى الله عليه وسلم
أضع بين أيديكم اليوم نقطة البداية لهذه الحملة التي سنقوم بها تحت عنوان
( إلى الهدى ائتنا )
لا أدعي لنفسي الكمال ولا لغيري
ولكن لنعن أنفسنا على الخير ونرابط عليه وكلمة قرأتها من قبل للاخ علي بأنك بين أمرين اما داعية أو مدعو
فهيا أخوتي الأفاضل ننطلق لندعو لدين الله لنتذوق طعم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
الطريق صعبة ومحفوفة بالاشواك
ولكن هي هكذا دائما دروب المصلحين
مليئة بالاشواك محفوفة بالمخاطر تحتاج الى صبر وجلد حتى يظهر الامر
ولنا من معلم البشرية وأستاذها القدوة في ذلك
ألم يمكث ثلاث عشرة سنة في مكة داعيا
ألم يطرده اهلها
ألم يدبروا لقتله
ألم يمكروا به ليثبتوه أو يقتلوه او يخرجوه
ألم يترك مكة أحب أرض الله اليه ويهاجر الى المدينة حتى تركنا بعد أن شيد لنا لبنات المجد التليد
لا أقول أننا سنهاجر بلادنا
ولكن لنهجر أشياء كثيرة وها هي هجرة العمل
هجرة الدعة والكسل و السلبية ولنسير في طريق الدعوة
سيطول الطريق ولكن حتما سنصل

أول ما سنبدأ به حملتنا هذه
الصلاة
عماد الدين
الركن الثاني بعد شهادة التوحيد
والتي بتركها يخلع المسلم عنه ربقة التوحيد
فهي التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)
تجلس الآن ومن حولك الكثير لا يصلي ، وان صلى لا يواظب على الصلاة
هل فكرت يوما في نصحه ودعوته ؟
هل فكرت يوما أن تدعوه الى المسجد
صديق لك على الانترنت لا يقم الى الصلاة ، تشغله المنتديات عن الصلاة
هل فكرت في دعوته ؟
هل سألته اذا ما كان يواظب على الصلاة في وقتها أم لا ؟
حارب الصديق رضي الله عنه مانعي الزكاة
وقال لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة
فما بالك بمن فرَّط في الصلاة ؟
هل شعرت يوما بالتقصير في الدعوة ؟
تدارك الامر الان ولا تنسى قول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه
( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم )
و أي هدي بعد أن تدعو انسان الى الصلاة ؟
تدخله في دينه الذي كاد أن ينسلخ منه وهو لا يدري !

هيا الآن ندعو الى عماد الدين
كل من لديه أفكار دعوية
أو مواقف مر بها في سبيل الدعوة الى الصلاة
أو وسائل ترغيب في الصلاة
أو أفكار جديدة للدعوة اليها
سواء على الانترنت أو في أرض الواقع
فلا يحرمنا منها
بانتظار مشاركات الأخوة
وجزاكم الله خيرا

عاشق المنتدى
30-10-2010, 01:51 PM
متابع لكن ليس لدى ما أضيفه :blushing:

أميرة حبيبة
30-10-2010, 01:53 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
دعوتك رائعة اخى ارجو من الله تعالى ان يجعلها فى ميزان حسناتك
لى عودة باذن الله ان توفرت لى افكار للمشاركة بها
بارك الله فيك

محسن كرم
30-10-2010, 02:07 PM
بارك الله فيك يادكتور محمود
ودايما والله سباق الي فعل الخير

وربنا ينفع بيك وبعلمك الامه الاسلاميه يارب

وكنت مره قرات مقاله عن تحفيذ وتحبيب الاطفال الي الصلاه
وكانت كالاتي ::



فما هي طرق تحبيب الأطفال في الصلاة؟


*
* جعل مكان مخصص للصلاة يجتمع فيه كل أفراد الأسرة على الصلاة. وكون الوالدين قدوة صالحة للطفل في أداء الصلاة على وقتها في جماعة، فيتعلق ذهن الطفل بشكل الوالدين وهما يصليان فيقلدهما ويصلي مثلهما.
* غرس الوالدين في الطفل الشجاعة لدعوة إخوانه وزملائه للصلاة. وأيضًا غرس فيه ألا يسخر من الذين يهملون أداء الصلاة، بل يدعوهم إلى هذا الخير وحب الصلاة، وجعل الطفل المحافظ على الصلاة في مكانة خاصة وسط إخوانه لتحفيز الأطفال على الصلاة.
* استخدام الإيحاء الإيجابي في التشجيع للصلاة كقول الوالدين للطفل ( بالتأكيد أنت تشعر بالسعادة أنك أديت كل الفروض اليوم). والتدرج في تعليم الطفل النوافل بعد ثباته على الفروض.
* مراعاة وجود ماء دافئ في الشتاء فقد يهرب الطفل من الصلاة لهروبه من الوضوء بالماء البارد.
* تحبيب البنات في الصلاة عن طريق حياكة طرحة صغيرة مزركشة ملونة تشبه طرحة الأم في بيتها، وتوفير سجادة صغيرة خاصة بالطفلة لغرس حب الصلاة.
* تشجيع الطفل المتكاسل عن الوضوء بعمل طابور خاص بالوضوء يبدأ به الطفل الكسول ويكون هو القائد ويضم كل الأفراد الموجودين بالمنزل في هذا الوقت. وإذا ظل الطفل متكاسل عن الصلاة يفضل الجلوس معه منفرداً لنصحه فإن ذلك يؤتي بثمار طيبة.
* إذا مرض الطفل فيجب تعويده على أداء وحب الصلاة قدر استطاعته، حتى ينشأ ويتعود ويعلم أنه لا عذر له في ترك الصلاة وإذا كنت في سفر تعلم الطفل رخصة القصر والجمع في الصلاة وتلفت نظره إلى نعمة الله تعالى في الرخصة وأن الإسلام مملوء بالرحمة.
* تعليم الطفل أن السعي إلى الصلاة سعي إلى الجنة، ويمكن استجلاب الخير الموجود بداخله بأن تقول للطفل "أكاد أراك يا حبيبي تطير بجناحين في الجنة"، أو "أتخيلك يا بني وأنت تلعب في الجنة مع الصبيان والرسول صلى الله عليه وسلم يلعب معكم بعد أن صليتم جماعة معه".


ولنا عوده ان شاء الله في هذه الحمله الجميلة

علـى محـمد
30-10-2010, 02:10 PM
بارك الله فيك أخى

وما تتكلم فيه لهو الحق إن شاء الله

أن نجعل الدين والعلم

واقعاً يُـعاش

به نحيا

وله نحيا

ومنه نحيا

وإليه نسعى

ونرجو من الله أن عليه نموت

وكما قال الشيخ

نحن كالسلحفاة على طريق الدعوة إلى الله

ليس الغاية أن نصل

ولكن الغاية أن نموت على هذا الطريق

فاللهمـ أرزقنا الدعوة فى سبيلك

وارزقنا العلم والعمل

وارزقنا الهدى والفهم الصحيح إنك على كل شيءٍ قدير

أسأل الله أن يمدك بالخير وأن يبارك فى عقلك

وأن يستخدمك فى طاعته والدعوة إلى دينه

محسن كرم
30-10-2010, 02:21 PM
وهناك أفكار رائعه اخري مثل جدول الانضباط علي الصلاة


أولا جدول الصلاة للأولاد

http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905701.jpg
ثانيا جدول الصلاة للبنات

http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905778.jpg
وهذا الأخير فكرة لتطبيقها على اطفالك او حتى لنا نحن الكبار
أ - إذا صليت صلاة بوقتها لونها بلون الأخضر
ب - في غير وقتها لونها بلون أصفر
جـ - ثمرة اليوم ( مثال تقبيل رأس الوالدين أو صلة رحم أو أي عمل خير ) يتم تلوينه بلون أحمر
د - وإذا لم تصلي لا تلونها
وفي نهاية الشهر إذا شجرتك خضراء كافئ نفسك أو طفلك بهدية قيمة
http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234906223.jpg

أميرة حبيبة
30-10-2010, 02:24 PM
افكار رائعة اخى محسن
بارك الله فيك

محسن كرم
30-10-2010, 02:29 PM
افكار رائعة اخى محسن
بارك الله فيك

جزاكم الله خيرا
و علي فكره الجداول دي بتنطبع وتبقي صور كبيره كده وشكلها شيك

وتتعلق في البيت او تبقي موجوده في ايدك في البيت عشان الأولاد

محمود رمضان
30-10-2010, 02:41 PM
متابع لكن ليس لدى ما أضيفه :blushing:




أسعدنا مرورك أخي محمد
وان لم يكن لديك ما تضيفه
فخذ مما أضيف وانشره
جزاك الله خيرا وبارك فيك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
دعوتك رائعة اخى ارجو من الله تعالى ان يجعلها فى ميزان حسناتك
لى عودة باذن الله ان توفرت لى افكار للمشاركة بها
بارك الله فيك

بارك الله فيك أختنا الفاضلة
ولا يعد المسلم الخير وان قل
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( بلغوا عني ولو آية )
جزاكم الله خيرا

بارك الله فيك يادكتور محمود
ودايما والله سباق الي فعل الخير

وربنا ينفع بيك وبعلمك الامه الاسلاميه يارب

وكنت مره قرات مقاله عن تحفيذ وتحبيب الاطفال الي الصلاه
وكانت كالاتي ::



فما هي طرق تحبيب الأطفال في الصلاة؟


*
* جعل مكان مخصص للصلاة يجتمع فيه كل أفراد الأسرة على الصلاة. وكون الوالدين قدوة صالحة للطفل في أداء الصلاة على وقتها في جماعة، فيتعلق ذهن الطفل بشكل الوالدين وهما يصليان فيقلدهما ويصلي مثلهما.
* غرس الوالدين في الطفل الشجاعة لدعوة إخوانه وزملائه للصلاة. وأيضًا غرس فيه ألا يسخر من الذين يهملون أداء الصلاة، بل يدعوهم إلى هذا الخير وحب الصلاة، وجعل الطفل المحافظ على الصلاة في مكانة خاصة وسط إخوانه لتحفيز الأطفال على الصلاة.
* استخدام الإيحاء الإيجابي في التشجيع للصلاة كقول الوالدين للطفل ( بالتأكيد أنت تشعر بالسعادة أنك أديت كل الفروض اليوم). والتدرج في تعليم الطفل النوافل بعد ثباته على الفروض.
* مراعاة وجود ماء دافئ في الشتاء فقد يهرب الطفل من الصلاة لهروبه من الوضوء بالماء البارد.
* تحبيب البنات في الصلاة عن طريق حياكة طرحة صغيرة مزركشة ملونة تشبه طرحة الأم في بيتها، وتوفير سجادة صغيرة خاصة بالطفلة لغرس حب الصلاة.
* تشجيع الطفل المتكاسل عن الوضوء بعمل طابور خاص بالوضوء يبدأ به الطفل الكسول ويكون هو القائد ويضم كل الأفراد الموجودين بالمنزل في هذا الوقت. وإذا ظل الطفل متكاسل عن الصلاة يفضل الجلوس معه منفرداً لنصحه فإن ذلك يؤتي بثمار طيبة.
* إذا مرض الطفل فيجب تعويده على أداء وحب الصلاة قدر استطاعته، حتى ينشأ ويتعود ويعلم أنه لا عذر له في ترك الصلاة وإذا كنت في سفر تعلم الطفل رخصة القصر والجمع في الصلاة وتلفت نظره إلى نعمة الله تعالى في الرخصة وأن الإسلام مملوء بالرحمة.
* تعليم الطفل أن السعي إلى الصلاة سعي إلى الجنة، ويمكن استجلاب الخير الموجود بداخله بأن تقول للطفل "أكاد أراك يا حبيبي تطير بجناحين في الجنة"، أو "أتخيلك يا بني وأنت تلعب في الجنة مع الصبيان والرسول صلى الله عليه وسلم يلعب معكم بعد أن صليتم جماعة معه".


ولنا عوده ان شاء الله في هذه الحمله الجميلة



بارك الله فيك يا محسن على الكلمات الجميلة
وعلى الافكار الرائعة النيِّرة
جعلها الله في ميزان حسناتك
وجزاك الله خيرا

بارك الله فيك أخى

وما تتكلم فيه لهو الحق إن شاء الله

أن نجعل الدين والعلم

واقعاً يُـعاش

به نحيا

وله نحيا

ومنه نحيا

وإليه نسعى

ونرجو من الله أن عليه نموت

وكما قال الشيخ

نحن كالسلحفاة على طريق الدعوة إلى الله

ليس الغاية أن نصل

ولكن الغاية أن نموت على هذا الطريق

فاللهمـ أرزقنا الدعوة فى سبيلك

وارزقنا العلم والعمل

وارزقنا الهدى والفهم الصحيح إنك على كل شيءٍ قدير

أسأل الله أن يمدك بالخير وأن يبارك فى عقلك

وأن يستخدمك فى طاعته والدعوة إلى دينه


ليست الغاية أن نصل
ولكن الغاية أن نموت في هذا الطريق
بارك الله فيك أخي الفاضل علي
وهاهو الميدان
امتشق سلاحك أخي الفاضل
ولا تحرمنا مما منحك الله
جزيت الخير
وننتظر عودتك باذن الله


وهناك أفكار رائعه اخري مثل جدول الانضباط علي الصلاة


أولا جدول الصلاة للأولاد

http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905701.jpg
ثانيا جدول الصلاة للبنات

http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905778.jpg
وهذا الأخير فكرة لتطبيقها على اطفالك او حتى لنا نحن الكبار
أ - إذا صليت صلاة بوقتها لونها بلون الأخضر
ب - في غير وقتها لونها بلون أصفر
جـ - ثمرة اليوم ( مثال تقبيل رأس الوالدين أو صلة رحم أو أي عمل خير ) يتم تلوينه بلون أحمر
د - وإذا لم تصلي لا تلونها
وفي نهاية الشهر إذا شجرتك خضراء كافئ نفسك أو طفلك بهدية قيمة
http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234906223.jpg




بارك الله فيك يا دكتور محسن
على هذا الجهد الطيب
جعله الله في ميزان حسناتك
وجزاك الله خير الجزاء

افكار رائعة اخى محسن
بارك الله فيك

وفيك أختنا الفاضلة
وننتظر أفكارك أو تجاربك مع الدعوة الى الصلاة
جزاكم الله خيرا




جزاكم الله خيرا
و علي فكره الجداول دي بتنطبع وتبقي صور كبيره كده وشكلها شيك

وتتعلق في البيت او تبقي موجوده في ايدك في البيت عشان الأولاد


بارك الله فيك على التوضيح يا محسن
وهي بالفعل موجودة بالمكتبات
جزاك الله خيرا

* هايدي *
30-10-2010, 02:45 PM
حملة رائعة يادكتور جزاك الله عنا كل الخير وجعله بميزان حسناتك بإذن الله
نحن مقصرون ؟
أعتقد أن هذه الكلمة قليلة في التعبير عن حالنا ولا أقصد الجمع بل أتكلم عن نفسي

أهم أركان الإسلام هي الصلاة أولسنا نحن أمة الحبيب المصطفى عليه أتم الصلوات والتسليم هو خير الخلق ومقامه محفوظ في الفردوس الأعلى وكان يقيم الليل في الصلاة حتى تدمى قدماه
أين نحن منك يارسول الله ، بالله عليكم إخوتي وأخواتي نرى الكثيرين من إخواننا مسلمين ومسلمات ولا يقومون حتى بأداء الفروض الخمسة كيف لنا بأن نراهم يحملون اسم الإسلام فقط ظاهره أوليست الصلاة عماد الدين ؟
لما نقف ساكنين لا نحرك ساكنا ألسنا مسؤلين عن إرشادهم ألن نكسب لو أقنعناهم بالمحافظة على الصلاة أوليس هذا أمر بالمعروف ونهي عن المنكر
الصلاة ثم الصلاة ثم الصلاة تعالوا معي نتعرف على أهمية الصلاة لتكون هذه الأحاديث الشريفةوالآيات الكريمة
دعونا نبدأ في هداية أنفسنا أولا وهداية الآخرين استنادا إلى الحديث والسنة الشريفة

قال تعالى : " ألم تر أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء "
انظروا معي إخوتي تمعنوا بالآية الكريمة الشجر والحجر والشمس والقمر يسجدون لله جل علاه أليس الأولى بسجودنا نحن من نملك العقول ونؤمن بالله تعالى أن نسجد للخالق عزوجل

قال تعالى : " ولله يسجد ما في السموات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون * يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون "
تمعنوا يسجدون ولا يستكبرون معنى ذلك امتناعنا عن الصلاة هو استكبارا هل ترضى أن تكون كذلك أنت أو أحباؤك وأصدقاؤك ؟؟؟؟؟

قال الله تعالى : " والذين هم على صلواتهم يحافظون * أولئك هم الوارثون * الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون "

ألا تسعى لأن تكون في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصديقين والصالحين ؟؟
أليس أمامك الدليل لأسهل طريق تسلكه وتصل بنهايته إلى مرادك وتفوز بالجنان المحافظة على الصلاة كم يستغرق منا الوقت في المحافظة على صلاتنا ؟؟
ليس بالكثير ولكن الجزاء كبيرهو الفردوس العظيم ففكر في هذه الآيات وتمعن يرحمك الله

وقال صلى الله عليه وسلم : " صلاة في إثر صلاة لا لغو بينهما ، كتاب في عليين " [ أخرجه أبو داود بإسناد حسن ]
يااااااااااااااه فقط صلاة وأتبعها بصلاة دون ارتكاب اللغو بينهما انظر الجزاء ...
فما بالك لو حافظت على كل الصلوات صلاة إثر صلاة لا ارتكاب للإثم بينهما كم هو جزاؤك عظيم عند الله جل في علاه

وقال عليه الصلاة والسلام لثوبان رضي الله عنه : " عليك بكثرة السجود ، فإنك لا تسجد لله سجدة ، إلا رفعك الله بها درجة ، وحط عنك بها خطيئة " [ أخرجه الإمام أحمد بسند صحيح ]
ما أروع كلامك يا رسول الله تمعنوا إخوتي وأخواتي في كل سجدة خالصة من القلب رفعة درجة والله لو قضينا العمر كله ساجدين لما مللنا ولا تعبنا ما أعظم هذا الحديث ركزوا معي بالله عليكم
في كل سجدة رفعة درجة ومسح خطيئة ........ يااااااااااااااه
كم نحن محظوظون بهذا الدين الحنيف ألا تريد إذهاب خطاياك والتكفير عنها
أنا عن نفسي أولا أقولها لذاتي قبلكم كلنا لدينا خطايا وذنوب أنا وأنت والجميع مايكلفنا التكفير عنها؟؟
فقط سجدة نعم فقط سجدة خالصة من القلب لله تعالى
تأملوا معي بالله عليكم لا أدري لما أكتب ودموعي تنهمر ما أروع هذا الحديث
انظروا معي أيضا هذا الحديث :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن العبد إذا قام يصلي أتي بذنوبه كلها، فوضعت على رأسه وعاتقيه، فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه " [ أخرجه الطبراني بسند صحيح ]
بالله عليكم تخيلوا ذبوبنا على رؤسنا كلما سجدنا سقط ذنب وكلما ركعنا سقط ذنب لكَ في كل ركعة 3 ذنوب انمحت من سجلك عند الله تعالى في كل ركعة سجدتان وركوع ألا تود اغتنام هذه الفرصة معي
إبدأ من اليوم لا تتحسر عما مضى ضع يدك في يدي وانتفض اليوم نحن هنا فلا تضيع الوقت ولا تدري غدا أين تكون حيا أو ميتا

وقال عليه الصلاة والسلام : " أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم ، يغتسل منه كل يوم خمس مرات ، هل يبقى من درنه شيء ؟ قالوا : لا يبقى من درنه شيء ، قال : " فكذلك مثل الصلوات الخمس يمح الله بهن الخطايا " [ متفق عليه ]
بالله عليكم إخوتي وأخواتي ألا تودون أن ينتهي نهاركم وأنتم طهار أما تعون قوله عليه الصلاة والسلام لا يطهرنا سوى الصلاة نعم وحدها الصلاة تمحو الخطايا تخيلوا ما أروع هذا الاغتسال أن تغتسل من ذنويك وخطاياك وتنام قرير العين

ألا تحلم بالعتق من النيران والسعي للجنان ليس عليك إلا المحافظة على الصلاة تأمل معي قول الحبيب:
قال عليه الصلاة والسلام : " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ـ يعني صلاتي الفجر والعصر ـ " [ أخرجه أحمد بسند صحيح ]
لن يلج النار لن يدخلها أبدا فقط من حاقظ على الصلاة انظر أجر الصلاة لن تدخل النار مهما كان عليك من ذنوب فقط لأن الصلاة تمحيها أعلن التوبة والعودة إلى الله معي حقظك الله

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تحترقون تحترقون ـ أي تقعون في الهلاك بسبب الذنوب الكثيرة ـ فإذا صليتم الصبح غسلتها ، ثم تحترقون تحترقون ، فإذا صليتم الظهر غسلتها ، ثم تحترقون تحترقون ، فإذا صليتم العصر غسلتها، ثم تحترقون تحترقون ، فإذا صليتم المغرب غسلتها ، ثم تحترقون تحترقون ، فإذا صليتم العشاء غسلتها ، ثم تنامون فلا يكتب عليكم حتى تستيقظوا "
انظر معي يسر ديننا الحنيف نحن واجبة علينا التوبة دون رجوع ولكن فيما لو صليت وحافظت على الصلاة ومحت ذنوبك وعدت فارتكبت خطيئة ورجعت للصلاة ستمحي صلاتك خطيئتك مهما تكرر هذا بالله عليك لما تذهب أجر الصلاة في مسح الخطايا لما لا تجعلها مكسبة للحسنات والرضى من الله عز وجل

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لله ملكا ينادى عند كل صلاة ، يا بني آدم قوموا إلى نيرانكم التي أوقدتموها فأطفئوها " [ أخرجهما الطبراني بسند حسن ]
قال صلى الله عليه وسلم : " خمس صلوات كتبهن الله على العباد ، فمن جاء بهن ، ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن ، كان له عند الله عهداً أن يدخله الجنة ، ومن لم يأت بهن فليس له عند الله عهد ، إن شاء عذبه ، وإن شاء أدخله الجنة " [ حديث صحيح أخرجه أبو داود والنسائي وابن حبان ومالك ]
فقط خمس صلوات تكسبك الجنة هل المحافظة عليهن شيء صعب لا اعتقد نضيع أياما وساعات وسنين من عمرنا في تفاهات وأشياء لا تدر علينا بشيء لما لا نكسب الجنة في ساعات خالصة لله تعالى

وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة ، فيحسن وُضوءها ، وخشوعها ، وركوعها ، إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ، ما لم تؤت كبيرة ، وذلك الدهر كله " [ أخرجه مسلم ]
ما أروع بشراك يارسول الله ساعات قليلة تكسبنا كل هذا ألا تود اغتنام هذا بالله عليك أخي تأمل الكلام وتفكر به وقرر واجعل برنامج حياتك عماده الصلاة

وقال عليه الصلاة والسلام : " من مشى في ظلمة الليل إلى المساجد ، لقي الله عز وجل بنور يوم القيامة " [ أخرجه ابن ماجة بسند حسن ]
ما أروع طريقك إلى المسجد يا أخي هو طريق يوصلك يوم القيامة لرؤية نور وجهه العظيم خالق الكون الله جل علاه ظلمة الليل هي نور يوم القيامة فاغتنمها

قال تعالى :" إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة لهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون "
وعن عبدالله بن عمرو بن العاص ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الصلاة يوماً ، فقال " من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاةً يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نوراً ولا برهاناً ولا نجاةً ، وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأُبي بن خلف "
الصلاة نور ونور ونور أفلا تريد هذا النور أخي ؟؟ أفلا تريدي هذا النور أختي ؟؟
أولا تتتمنون أن يعيش من تحبون بهذا النور ؟؟ لما لا تكونوا سببا لإيصالهم لذاك النور ؟؟


ما أعظم فضل الصلاة أخي فاغتنمه وكن سببا لتجعل من تعرف يغتنم هذا الفضل مسح الذنوب وتكفير عن الخطايا ووقاية من النار ونور تلقاه يوم القيامة و.. و................
تأمل وقرر أخي وخذ قرارا في الدعوة إلى الصلاة

الحقيقة الأحاديث الشريف والآيات الكريمة مما قرأت وعرفت من الذكر الحكيم والسنة الشريفة ولكن التعليق هو من اجتهادي فلو أخطأت في تعبير أو في شيء فأنتظر نصحكم إخواني وأخواتي بالله عليكم

تحياتي لكَ دكتور محمود على الحملة الرائعة واللفتة الكريمة جزاكَ الله خيرا تقبل مروري وتقييمي لكَ
دمتَ بكل الخير والسعادة والهناء

محمود رمضان
30-10-2010, 03:02 PM
جزاكم الله خيرا أختي الفاضلة هايدي
على طيب ما خط قلمك
بارك الله فيك وحفظ بحفظه
قلتي فوفيتي وكفيتي بارك الله فيك ونفعنا بك





الصلاة نور ونور ونور أفلا تريد هذا النور أخي ؟؟ أفلا تريدي هذا النور أختي ؟؟
أولا تتتمنون أن يعيش من تحبون بهذا النور ؟؟ لما لا تكونوا سببا لإيصالهم لذاك النور ؟؟





بارك الله فيك
بالطبع كلنا يأمل في هذا النور
جزيتي الخير أخيتي

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
30-10-2010, 03:06 PM
\

لنا عودة بإذن الله بعد الصلاة :)

محمود رمضان
30-10-2010, 03:08 PM
حالت السمعات دون تقييم مستحق يا أخت هايدي
جزيتي الخير

أختي الفاضلة حنان
ننتظر عودتك بعد الصلاة
تقبل الله منكم صالح العمل

روز الورد
30-10-2010, 03:14 PM
نسأل الله عز وجل أن تكون مبادرة رائعة لحملة إيجابية
و أن يجعلها الله في ميزان حسناتك أخي الكريم
اللهم آمين
تسجيل حضور و لنا عودة مرة آخرى للمشاركة إن شاء الرحمن

د. عروة
30-10-2010, 03:17 PM
بورك فيكم وجزيتم خير الجزاء ..
تحياتي وتقديري

moon flower
30-10-2010, 03:19 PM
perfect
ana 3ndy fkra bs s3b aktb in english
hrg3 awl ma el keyboard ttsal7 ameeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeen

Hoda.M
30-10-2010, 03:33 PM
بارك الله فيك أخى وأكثر من أمثالك
الموضوع أكثر من رائع جعله الله فى ميزان حسناتك بإذنه تعالى
وجعلكم ممن يهدون للحق
إن شاء الله لى عودة إن تسنى لى جديد
ومن لايغتنم فرصة كتلك إن قدر الله لى إضافة جديد
شكرا جزيلا وجزيت خيرا لاينقطع

محمود رمضان
30-10-2010, 03:34 PM
نسأل الله عز وجل أن تكون مبادرة رائعة لحملة إيجابية
و أن يجعلها الله في ميزان حسناتك أخي الكريم
اللهم آمين
تسجيل حضور و لنا عودة مرة آخرى للمشاركة إن شاء الرحمن


جزاكم الله خيرا يا دكتورة
أشكرك على الدعوات الجميلة
وننتظر عودتك باذن الله
بارك الله فيك

بورك فيكم وجزيتم خير الجزاء ..
تحياتي وتقديري

وفيك بورك يا دكتورة عروة
ولكن أين أفكارك الدعوية ؟

perfect
ana 3ndy fkra bs s3b aktb in english
hrg3 awl ma el keyboard ttsal7 ameeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeen

أصلح الله لك الكيبورد
حتى تتكمني من الكتابة ولا تحرمينا من أفكارك
بارك الله فيكي أختي الفاضلة
وننتظر عودتك باذن الله

* هايدي *
30-10-2010, 03:35 PM
جزاكم الله خيرا أختي الفاضلة هايدي
جزانا وإياكم أخي الكريم

على طيب ما خط قلمك
بارك الله فيك وحفظ بحفظه
وفيكم بارك الله إن شاء الله
قلتي فوفيتي وكفيتي بارك الله فيك ونفعنا بك
ربنا يبارك بحضرتك يادكتور ونفعنا بعظيم أفكاركم



بارك الله فيك
بالطبع كلنا يأمل في هذا النور
جزيتي الخير أخيتي


أشكرك يادكتور محمود على طيب كلماتكم جعله الله في ميزان أعمالكم
وبارك بجهودكم

حالت السمعات دون تقييم مستحق يا أخت هايدي

جزيتي الخير




لا عليك أخي دعكَ من التقييم القراءة والانتفاع من موضوع قيم كهذا خير تقييم لي
وجزاكم الله كل الخير
أسعدكم وبارك فيكم الله

محمود رمضان
30-10-2010, 03:39 PM
بارك الله فيك أخى وأكثر من أمثالك
الموضوع أكثر من رائع جعله الله فى ميزان حسناتك بإذنه تعالى
وجعلكم ممن يهدون للحق
إن شاء الله لى عودة إن تسنى لى جديد
ومن لايغتنم فرصة كتلك إن قدر الله لى إضافة جديد
شكرا جزيلا وجزيت خيرا لاينقطع


وجزاكم بالمثل أختي الفاضلة
أسعدني كثيرا مرورك وكلماتك الطيبة
ونسأل الله أن تتهيأ الامور لعودتكم
فيكون عودا حميدا باذن الله
بارك الله فيك

محمود رمضان
30-10-2010, 03:43 PM
بارك الله فيك يا أخت هايدي على تعقيبك الطيب
وهذا ظني والله بالاخوة هنا
واستكمالا لكلماتك
عن عظيم فضل الصلاة
أنها عصمت دم امريء مسلم
وصارت بذلك حافظا له
هذا الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه - وهذا لفظ البخاري - :
" بعث علي بن أبي طالب رضي الله عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن بذهبية في أديم مقروظ ، لم تحصل من ترابها ، قال : فقسمها بين أربعة نفر : بين عيينة بن بدر ، وأقرع بن حابس ، وزيد الخيل ، والرابع : إما علقمة ، وإما عامر بن الطفيل ، فقال رجل من أصحابه : كنا نحن أحق بهذا من هؤلاء ، قال : فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( ألا تأمنونني وأنا أمين من في السماء ، يأتيني خبر السماء صباحا ومساء ) . قال : فقام رجل غائر العينين ، مشرف الوجنتين ، ناشز الجبهة ، كث اللحية ، محلوق الرأس ، مشمر الإزار ، فقال : يا رسول الله اتق الله ، قال : ( ويلك ، أو لست أحق أهل الأرض أن يتقي الله ) . قال : ثم ولى الرجل . قال خالد بن الوليد : يا رسول الله ، ألا أضرب عنقه ؟ قال : ( لا ، لعله أن يكون يصلي ) . فقال خالد : وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إني لم أومر أن أنقب قلوب الناس ولا أشق بطونهم ) . قال : ثم نظر إليه وهو مقف ، فقال : ( إنه يخرج من ضئضئ هذا قوم يتلون كتاب الله رطبا ، لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية - وأظنه قال - لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل ثمود ) ."

Dr.Mo3az
30-10-2010, 04:22 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرًا يا محمود على هذه الدعوة المباركـة

متابع معاك إن شاء الله ،، وإذا تواجدت الأفكار سأشارك بها بإذن الله

محمود رمضان
30-10-2010, 04:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرًا يا محمود على هذه الدعوة المباركـة

متابع معاك إن شاء الله ،، وإذا تواجدت الأفكار سأشارك بها بإذن الله



جزيت الخير دكتور معاذ
وننتظر مشاركاتك و أفكارك باذن الله
بارك الله فيك

daisy
30-10-2010, 04:45 PM
جزاكم الله خيرا على هذه الحملة الاصلاحية
فى البداية علينا ان نبدا بانفسنا حتى نكون قدوة لغيرنا
ويجب ايضا ان نتذكر حديث رسولنا الكريم "الدال على الخير كفاعله" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

Esra2 Gadelhak
30-10-2010, 05:13 PM
كان فى حلقة للداعية احمد الشقيرى....فى خواطره السنة دى اللى كانت تذاع فى رمضان

عن الصلاة وكيف يحببك ويرغبك بها

وايضا كان فى حلقة للداعية عمرو خالد عن الصلاة فى برنامجه السنة دى برده

لو حد عايز الحلقات دى يبقى يقوللى وانا اديلوا اللينك لان الاسلوب جديد فى الحلقتين دول خاصة

وجزاك الله خيرا على الفكرة وان كانت هناك افكار اخرى ساودعها ها هنا ان شاء الله....واكيد متابعة ^_^

محمود رمضان
30-10-2010, 05:54 PM
جزاكم الله خيرا على هذه الحملة الاصلاحية
فى البداية علينا ان نبدا بانفسنا حتى نكون قدوة لغيرنا
ويجب ايضا ان نتذكر حديث رسولنا الكريم "الدال على الخير كفاعله" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

جزاكم الله خيرا أختي الفاضلة
على تعقيبك الطيب
بارك الله فيك
وننتظر تفاعلك معنا

كان فى حلقة للداعية احمد الشقيرى....فى خواطره السنة دى اللى كانت تذاع فى رمضان

عن الصلاة وكيف يحببك ويرغبك بها

وايضا كان فى حلقة للداعية عمرو خالد عن الصلاة فى برنامجه السنة دى برده

لو حد عايز الحلقات دى يبقى يقوللى وانا اديلوا اللينك لان الاسلوب جديد فى الحلقتين دول خاصة

وجزاك الله خيرا على الفكرة وان كانت هناك افكار اخرى ساودعها ها هنا ان شاء الله....واكيد متابعة ^_^



جزاكم الله خيرا أخت اسراء على الرد الطيب
وتفضلي مشكورة لا مأمورة بوضع روابط الحلقات
بارك الله فيك

Esra2 Gadelhak
30-10-2010, 06:06 PM
http://forums.myegy.com/thread97943.html (http://forums.myegy.com/thread97943.html)

اللينك ده فيه حلقات برنامج الاستاذ عمرو خالد رحلة للسعادة....وبأمانة انا مش فاكرة غير ان الحلقة كانت فى العشر الاواخر...بس
مش فاكرة رقم الحلقة بالضبط

http://www.l5ma.com/vb/6-6-2010-a-t25919.html (http://www.l5ma.com/vb/6-6-2010-a-t25919.html)

اللينك ده عليه حلقات برنامج خواطر 6 لاحمد الشقيرى....وبالمناسبة كل حلقة لها عنوان....عشان اللى مش حابب ينزل حلقة ما او شىء
وهناك فى البرنامج حلقتين للوضوء متداخل معهم الصلاة
وعشان اصلح المعلومة اللى ذكرتها....حلقة عمرو خالد هى اللى فيها كيف يحببك فى الصلاة....اما حلقات احمد الشقيرى فبتركز على الوضوء اكثر من الصلاة....عشان ماتوهكوش بس

اتمنى انى اكون افدتكم

يحيى صالح
30-10-2010, 06:29 PM
بارك الله فيك يا محمود

دائمًا أفكارك طيبة مما يدل على أن النبع طيب...

أسأل الله تعالى التيسير أن أكون ضمن المشاركين بهذه الحملة الخَيِِّرة

* هايدي *
30-10-2010, 07:28 PM
شكرا أبتاه على التقييم مروركم على كلماتي المتواضعة هو خير تقييم
وشكرا دكتور محمود لأن التقييم من والدي الكريم يحيى هو بناء على رغبتم
جزاكم الله خيرا وأسعدكم وفيكم باركَ الله

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
30-10-2010, 07:32 PM
\

عُدنا بعد صلاتين :)

أولاً جزاك الله كل الخير وأسأل الله أن لايحرمك الأجر ..

\

إن جئنا للأفكار العملية فسأذكر لك جهوداً ليست لي , لكني شاهدتها وأعجبتني وأهديت مثلها
وأظنها تصلح للفتيات ليطبقوها أكثر :)

يتم عمل بطاقات صغيرة جداً بتصاميم جاهزة أو يتم عملها
تحوي عبارات للسلف ..
أو عبارات تشجيعية وتذكيرية بالصلاة ..
ثم تغلف تغليف حراري ولمن لايملك الجهاز الخاص بالتغليف يتم عملها بالمكتبات وخدمات المكاتب وهي رخيصة جداً وغير مكلفة .
ثم تقصص لينتج لدي بطاقات جداً صغيرة بعدد كبير ..

بعد ذلك تخرم في طرفها وتدخل شريطة وتربط وقد تضاف إليها لمسات للتزيين >>> لذلك قلت تصلح للفتيات :)
ثم تعلق بسلسلة لتكون كميدالية للجوال :)
أو تعلق بالمفاتيح الخاصة بالسيارة والغرف وهكذا ..

الكتابة تبدو طويلة لكن العمل ممتع وجميل

وبإمكاننا أن نصطحبها معنا في الزيارات العائلية وتًهدى للكل .

.. سأقوم إن شاء الله بعمل صفحة وورد جاهزة كل ماعليكم هو تغليفها وقصها والعمل عليها :)

\

الفكرة الأخرى وهي عملية لنا نحن ..
وهي مجربة ومجدية حتى تساعدنا على الصلاة في وقتها وبطمأنينة ..

قبل موعد الآذان بخمس دقائق نتوضأ ونتهيأ نفسياً , وليس حال الآذان , ذلك الأمر يشعرنا أننا نتهيأ لكبير وعظيم .

الأمر الثاني :

عندما نكبر للصلاة نستشعر أننا نضيع 24 ساعة في اليوم للدنيا
فهل نستخسر على أنفسنا بضع دقائق خشوعاً لله
وبناءً لآخرتنا :(


الأمر الثالث :

إن كنا في تجمع وحان وقت الصلاة من الظلم أن نقوم للصلاة بصمت ومن حولنا أماكنهم لم يبرحوها خصوصاً النسوة وقت التجمعات ..
بل إن أذن وعزمت القيام , بصوت عالٍ أقم من حولك بعبارات تحثهم مثلاً

نصلي جماعة الآن ,
وقت الصلاة يارب يتقبل ,
أذن الآن .. نقوم نصلي ونجتمع بعد الصلاة

مثل هذه العبارات تحيي فينا الصلاة وتعظمها .

\

هذا مالدي الآن ولي عودة إن أذن الكريم ..

روميساء
30-10-2010, 07:37 PM
جزاكم الله خيرا يا دكتور
على طيب ما طرحت
وجزى الله خيرا
لكل ما اضاف وعلق على هذا الموضوع الطيب

karamell
30-10-2010, 09:46 PM
بارك الله فيك اخي الكريم

وفي افكارك المميزة

(((..زهرة..)))
30-10-2010, 11:21 PM
جزاك الله كل خير أخى الفاضل محمود

وربنا يجعل هذا العمل فى ميزان حسناتك إن شاء الله

بالصلاة وهي مفتاح العبادة

(((..زهرة..)))
30-10-2010, 11:23 PM
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat6.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat5.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat7.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat8.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat9.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat10.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat11.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat12.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat1.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat2.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat3.jpg
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat4.jpg

روز الورد
31-10-2010, 02:17 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

( أيها الناس ، الله الله في الصلاة ، الله الله في الصلاة )
صلاة و سلام عليك يا سيدي يا رسول الله
اكتبها و كأنني اسمعها الآن من سيد الأكوان
و هو في سكرات موته يوصينا بها
قال تعالى :
( فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً )
نسأل الله ألا نكون من هؤلاء
و نسأله أن يجعلنا مثل سلفنا الصالح في خشوعهم في الصلاة
و مشاركتي هتكون عن المواقف المشرقة لسلفنا الصالح في الصلاة
حتى تكون بمثابة منارة لنا في طريق المحافظة على صلاتنا اللي ستكون أول ما نسأل عنه يوم القيامة



المكان : مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

الزمان : السنة الثالثة والعشرين من الهجرة

يخرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب من بيته ليصلي بالناس صلاة الفجر .. يدخل المسجد .. تقام الصلاة .. يتقدم عمر و يسوي الصفوف .. يكبر فما هو إلا أن كبر حتى تقدم إليه المجرم أبو لؤلؤة المجوسي فيطعنه عدة طعنات بسكين ذات حدين .

أما الصحابة الذين خلف عمر فذهلوا وسقط في أيديهم أمام هذا المنظر المؤلم . وأما من كان في خلف الصفوف في آخر المسجد فلم يدروا ما الخبر .. فما إن فقدوا صوت عمر رفعوا أصواتهم : سبحان الله .. سبحان الله . ولكن لا مجيب .

يتناول عمر يد عبد الرحمن بن عوف فيقدمه فيصلي بالناس ..

يحمل الفاروق إلى بيته .. فيغشى عليه حتى يسفر الصبح . اجتمع الصحابة عند رأسه فأرادوا أن يفزعوه بشيء ليفيق من غشيته . نظروا فتذكروا أن قلب عمر معلق بالصلاة . فقال بعضهم :

إنكم لن تفزعوه بشيء مثل الصلاة إن كانت به حياة . فصاحوا عند رأسه : الصلاة يا أمير المؤمنين ، الصلاة . فانتبه من غشيته وقال : الصلاة والله . ثم قال لا بن عباس : أصلى الناس . قال : نعم . قال عمر : لاحظ في الإسلام لمن ترك الصلاة . ثم دعا بالماء فتوضأ و صلى وإن جرحه لينزف دماً .

هكذا أيها كان حالهم مع الصلاة . حتى في أحلك الظروف ، بل وحتى وهم يفارقون الحياة في سكرات الموت .كيف لا وقد كانت هذه الفريضة الهم الأول لمعلم البشرية صلى الله عليه وسلم وهو يعالج نفسه في سكرات الموت فيقول : الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم .

في هذه الكلمة نعرض أربعة أحوال من أحوال السلف الصالح مع الصلاة لنقارن أحوالهم بأحوالنا ليتوب المسيء من إساءته ، ويتنبه المقصر إلى تقصيره ، ويزداد المحسن إحساناً وتكميلاً لصلاته .



الحال الأول : محافظتهم على صلاة الجماعة وتعلق قلوبهم بها:



الصلاة قرة عيون المؤمنين كما صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : وجعلت قرة عيني في الصلاة .

ولذا كان يقول : أرحنا بها يا بلال . ولسان حال بعضنا : أرحنا منها يا إمام .

وقل لبلالَ العزم من قلبِ صادقٍ ... أرحنا بها إن كنت حقاً مصليا

توضأ بماء التوبة اليوم مـخلصاً ... به تَرْقَ أبواب الجنان الثمانيا

وقد سطر سلفنا الصالح صوراً مشرقة في المحافظة على صلاة الجماعة .

ففي صحيح مسلم ينقل لنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه صورة حية لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحالهم مع صلاة الجماعة فيقول : ولقد رأيتنا وما يتخلف عن الصلاة إلا منافق معلوم النفاق ، ولقد رأيت الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف .

فأين النائمون عن صلاة الفجر و العصر الذين أنعم الله عليهم وأصحّ لهم أجسامهم ؟ وما عذرهم أمام الله تعالى ؟.

منائركم علت في كل حيٍّ .... ومسجدكم من العُبـَّـاد خالي

وصوت أذانكم في كل وادٍ ... ولكن أين صوتٌ من بلالِ


• وهذا سعيد بن المسيب يقول : ما فاتتني الصلاة في جماعة منذ أربعين سنة .

ولما اشتكى سعيد عينه يوماً قالوا لـه : لو خرجت إلى العقيق فنظرت إلى الخضرة لوجدت لذلك خفة . فقال : فكيف أصنع بشهود العشاء والصبح .

• وكان الربيع بن خثيم يقاد إلى الصلاة وبه الفالج فقيل لـه : قد رخص لك . قال : إني أسمع " حي على الصلاة " فإن استطعتم أن تأتوها فأتوها ولو حبواً .

• وسمع عامر بن عبدالله بن الزبير المؤذن وهو يجود بنفسه (أي يحتضر) فقال : خذوا بيدي فقيل : إنك عليل .. قال : أسمع داعي الله فلا أجيبه . فأخذوا بيده فدخل مع الإمام في المغرب فركع ركعة ثم مات .

• وكان سعيد بن عبدالعزيز إذا فاتته صلاة الجماعة بكى .

نعم . بكى لا لأنه قد فاتته مباراة رياضية ، ولا لأغنية أو تمثيلية . ولكن يبكي لفوات المثوبة والروحانية .

• سئل عبدالرحمن بن مهدي عن الرجل يبني بأهله أيترك الجماعة أياماً ؟ قال : لا ، ولا صلاةً واحدةً ..



الحال الثاني : مبادرتهم إلى الصلاة ومحافظتهم على تكبيرة الإحرام :



• ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم أنه قال " لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله ".

قال النووي : يتأخرون أي عن الصفوف الأول حتى يؤخرهم الله تعالى عن رحمته أو عظيم فضله ورفع المنزلة وعن العلم ونحو ذلك .

• قال عدي بن حاتم : ما أقيمت الصلاة منذ أسلمت إلا وأنا على وضوء .

• وكان إبراهيم بن ميمون أحد المحدثين يعمل صائغاً يطرق الذهب والفضة . فكان إذا رفع المطرقة فسمع النداء وضعها ولم يردها .

• وقال سعيد : ما أذن المؤذن منذ ثلاثين سنة إلا وأن في المسجد .

• وقد جاء عند الترمذي وحسنه الألباني أنه صلى الله عليه وسلم قال " من صلى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأو لى كتب له براءتان : براءة من النار ، وبراءة من النفاق .

• روي عن الأعمش أنه كان قريباً من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى .

• ولهذا قال إبراهيم التيمي : إذا رأيت الرجل يتهاون في التكبيرة الأولى فاغسل يدك منه .

هكذا كان حرصهم وتبكيرهم إلى الصلوات فيا ليت شعري أين نحن من حالهم . ونحن نرى الجموع المتأخرة تقضي خلف الصفوف ناهيك عن الذين يقضون خلف الإمام ، ويعتذرون عن تأخرهم بأعذار هي أوهى من بيت العنكبوت . وهذا دليل قلة الفقه ، والله المستعان .



الحال الثالث : إحسانهم الصلاة وإتمامهم أركانها :



نظر السلف إلى القرآن وإذا الله تبارك وتعالى يأمرهم بإقامة الصلاة ، فلم ترد آية واحدة بغير لفظ الإقامة. والتعبير بهذا اللفظ يقتضي العناية بها وإقامتها على الوجه المطلوب كما وردت ..

• يدخل رجل مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيصلي ، ثم يأتي النبي صلى الله عليه وسلم فيسلم عليه ، فيرد عليه بقوله : وعليك السلام ، ارجع فصل فإنك لم تصل . فيعود فيصلي ثم يأتي فيسلم عليه ، فيرد عليه بمثل ما رد عليه . فلما كان في المرة الثالثة قال الرجل : والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا فعلمني . فعلمه عليه الصلاة والسلام كيف يصلي ، وأرشده إلى الطمأنينة في جميع أركان الصلاة وواجباتها ..

• ويصلي عليه الصلاة والسلام يوماً – كما في صحيح مسلم _ فينصرف ويخاطب رجلاً بقوله : يا فلان ألا تحسن صلاتك ، ألا ينظر المصلي إذا صلى كيف يصلي ، فإنما يصلي لنفسه .

• اخوتي الكرام .. هل تعلمون من هو أسوأ الناس سرقة ؟

أهو سارق المسجد أو الحرم ؟ أهو سارق مال فقير أو يتيم ؟

كلا . قال عليه الصلاة والسلام : " أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته . قالوا : وكيف يسرق من صلاته ؟ . قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها ".

• وصح عن عبد الله بن عمر أنه رأى فتى يصلي فأطل صلاته وأطنب فيها فقال : أيكم يعرف هذا ؟ فقال رجل: أنا أعرفه . فقال ابن عمر : لو كنت أعرفه لأمرته أن يطيل الركوع والسجود فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن العبد إذا قام إلى الصلاة أتي بذنوبه كلها فوضعت على عاتقيه فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه .

• قال ابن جريج : لزمت عطاء ثمانين عشرة سنة ، وكان بعدما كبر وضعف يقوم إلى الصلاة . فيقرأ مئتي آية من البقرة وهو قائم لا يزول منه شيء ولا يتحرك .

• قال أبو إسحاق السبيعي : ذهبت الصلاة مني وضعُفُت وإني لأصلي فما أقرأ وأنا قائم إلا البقرة وآل عمران . وقيل إنه ما كان يقدر أن يقوم حتى يقام فإذا استقم قائماً قرأ وهو قائم ألف آية .

• قال خالد بن عمرو : رأيت مسعراً كأن جبهته ركبة عنز من السجود .

• قال ابن رهب : رأيت الثوري في الحرم بعد المغرب صلى ثم سجد سجدة فلم يرفع حتى نودي بالعشاء.

أما حالنا فمؤسف . فقد أصبحت الصلاة ثقيلة على كثير من الناس حتى إذا كبر أحدهم أومأ بحركات لا روحانية ، ونقر الصلاة كنقر الغراب لا يذكر الله فيها إلا قليلاً . فهلك النقارون .
ووالله لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حياً بين أظهرنا لقال لهم : ارجعوا فصلوا ، فإنكم لم تصلوا .



الحال الرابع : خشوعهم في الصلاة :



الخشوع في الصلاة بمنزلة الروح في الجسد ، فصلاة بلا خشوع كجسد بلا روح .

• كان سيد الخاشعين يصلي لله خاشعاً مخبتاً ، يبكي ولصدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء .

• كان ابن الزبير إذا قام إلى الصلاة كأنه عود ..

• وكان ابن الزبير يصلي في الحجر ، فيرمى بالحجارة من المنجنيق فما يلتفت .

• ووقع حريق في بيت فيه علي بن الحسين وهو ساجد فجعلوا يقولون : يا ابن رسول الله النار . فما رفع رأسه حتى طفئت . فقيل له في ذلك فقال : ألهتني عنها النار الأخرى .

• وكان علي ابن الحسين إذا توضأ اصفر وإذا قام إلى الصلاة ارتعد . فقيل له فقال : تدرون بين يدي من أ قوم ومن أناجي ؟ .

• وقالت بنت لجار منصور بن المعتمر : يا أبت أين الخشبة التي كانت في سطح منصور قائمة ؟ قال : يا بنيته ذاك منصور يقوم الليل .

• سرق رداء يعقوب بن إسحاق عن كتفه وهو في الصلاة ولم يشعر ورُدّ إليه فلم يشعر لشغله بعبادة ربه.

• كان إبراهيم التيمي إذا سجد كأنه جذم حائط ينزل على ظهره العصافير .

• قال إسحاق بن إبراهيم كنت أسمع وقع دموع سعيد بن عبدالعزيز على الحصير في الصلاة .

هكذا كان خشوعهم . أما نحن فنشكو إلى الله قسوة في قلوبنا وذهاباً لخشوعنا . فلم تعد الصلاة عند بعضنا صلة روحانية بينه وبين ربه تبارك وتعالى ، بل أصبحت مجرد حركات يؤديها الإنسان بحكم العادة لا طعم لها ولا روح . فأنى لمثل هذا أن يخشع ؟.

لقد صلى بعض الناس في أحد مساجدنا ، ولما كان في التشهد الأخير جاءه الشيطان وقال له : يا أبا فلان إن صاحب المحل قد أخطأ في الحساب فراجع الفاتورة ، إني لك من الناصحين . فصدق المسكين وأخرج الفاتورة ليراجعها أمام الناس وهو يصلي . فالله المستعان ..

وآخر . تراه هادئاً ساكناً ، فما إن يكبر حتى تبدأ يداه بالعبث بغترته أوعقاله أولحيته أوساعته . . . ولو خشع قلبه لخشعت جوارحه .

فلا يغرنك وقوف مصليين متجاورين في صف واحد فإنه قد يكون بينهما من التفاوت في الأجر كما بين السماء والأرض . وقد قال عليه الصلاة والسلام " وإن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها " رواه أبو داود وحسنه الألباني .

هدانا الله و إياكم إالى سواء السبيل
و جعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

nour_flower
31-10-2010, 02:22 AM
بارك الله فيك د محمود للحملة الطيبة

وجزاهم الله خيراً كل من شارك بها وكل من سيشارك

ربنا يجعله فى ميزان حسناتكم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات ، هل يبقى من درنه شيء ؟ قال : كذلك مثل الصلوات يمحو بهن الخطايا ) رواه البخاري ومسلم

عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن العبد ليصلي الصلاة ما يكتب له منها إلا عشرها ، تسعها ثمنها ، سبعها ، سدسها ، خمسها ، ربعها ، ثلثها ، نصفها ) رواه ابو داود والبيهقي واحمد وابن حبان في صحيحه المصدر


عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال سمعت رســول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( خمس صلوات كتبهن الله على عباده ، فمن جاء بهن ولم يضيع منهن شيئا استخفافا بحقهن كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة ، ومن لم يأت بهن فليس له عند الله عهد إن شاء عذبه وإن شاء أدخله الجنة ) رواه ابوداود بسند صحيح

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة ، ينظر في صلاته فإن صلحت فقد أفلح ، وإن فسدت خاب وخسر ) رواه الطبراني في الأوسط .. وفي رواية : أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح سائر عمله ، وإن فسدت فسد سائر عمله .

nour_flower
31-10-2010, 02:26 AM
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat9.jpg

nour_flower
31-10-2010, 02:27 AM
.
http://upload.all-patch.org/images/7053007061010573630.jpg

nour_flower
31-10-2010, 02:41 AM
مواضيع لها صلة بالحملة وإن شاء الله تستفيدوا منها

كيف نحب الصلاة.......؟؟؟؟؟ (http://www.rewayat2.com/vb/showthread.php?t=19911&highlight=%C7%E1%D5%E1%C7%C9)

وهحاول أبحث عن جديد إن شاء الله

nour_flower
31-10-2010, 02:42 AM
http://upload.all-patch.org/images/77875sfhsalah.gif

زرقاء اليمام
31-10-2010, 02:10 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخى الكريم
على دعوتك الكريمه الصالحه وجعلها فى ميزان حسناتك
الذى يمكن اضافته هو ان
المعامله بالد ين
فالالاسف الشديد كثيير من الناس تصلى وتصوم وتحج ولكن معاماتها للناس
لاتمت للدين بالصله
فالدين الاسلامى عباده ومعامله
فقد انتشر الاسلام عن طريق التجار لحسن معاملتهم واخلاقهم
فنحن فى حاجه ماسه الى تحسين معملتنا بالتزامنا باخلاق ديينا الجميل
وجزاك الله خير اخى محمود

Esra2 Gadelhak
31-10-2010, 04:42 PM
السلام عليكم

اعتذر يا دكتور عن المشاركة فى هذا الموضوع مرة اخرى وارجو ان تتقبل اسفى هذا بصدر رحب

وجزاك الله كل خير مرة اخرى عن هذا الموضوع القيم

ســـــــــــــــــارة
31-10-2010, 09:26 PM
جزاك الله كل خير
وان شاء الله يبقى لى أضافات
ان استطعت

أميرة حبيبة
31-10-2010, 09:52 PM
اضافات رائعة
بارك الله فيكم جميعا

احمد555
31-10-2010, 11:52 PM
جزاك الله خيرا أخي محمود بارك الله تعالي لنا فيك
نعم الموضوع ونعم صاحبه ونعم ما بدأت به أعاننا الله وإياك إلي ذكره وشكره وحسن عبادته
أشكرك كثيرا وتقبل تقييمي

ديــــــــــــنا
01-11-2010, 01:25 AM
جزاك الله ألف خير علي دعوتك الكريمة وعلي الأفكار المميزة جعلها الله في ميزان حسناتك وسأحاول المشاركة اذا ما توفر لي الوقت ألف شكر

Dr. Heba
01-11-2010, 03:20 PM
السلام عليكم
دعوه ندعو بها انفسنا قبل الاخرين اولا الصلاة الصلاه
للاسف ليس لدى الان مااشارك به ولكنى ارجو الاستفاده ان شاء الله
جزاك الله خيرا يااخى وجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله

moon flower
01-11-2010, 11:11 PM
انا جيييييييييييييييييييييييييييييييت
ربنا ما يحرمنا من لغتنا ابدا :happy::happy:


الفكره كانت طبقتها انا وواحده صاحبتى ايام اولى ثانوى
كان دايما عندنا مشكله فى صلاه الفجر
وفى بيبقى مشاكل فى بعض الصلوات اننا بنتاخر فيها من اللبخه والدروس وكده فمش بنصليها اول مبتدن
فكانت الفكره ان عند كل ادان انا اكلمها او هى تكلمنى اللى يلحق يقول الصلاه وبعدها نتاكد ان التانى صلى
وكنا بنتسابق مين فينا يبلغ التانى الاول
والحمدلله
دى كانت الطريقه الوحييييييييييده اللى جابت نتيجه معانا:blush-anim-cl::blush-anim-cl:
مش عارفه تنفع ولا لا
بس عن تجربه شخصيه

ولو رديت عليا بليز ابعتلى اللينك عشان اقدر اتابع :blushing::blushing:
لان الموضوع عجبنى

محمود رمضان
05-11-2010, 10:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتذر يا جماعة عن عدم الاقتباس تجنبا للاطالة

الاخت اسراء جاد الحق
بارك الله فيك على الروابط جزيتي الخير
وجعل الله صالح عملك في ميزان حسناتك

أستاذي الفاضل يحيى صالح
في انتظار مشاركاتك على أحر من الجمر
ويجب أن يتيسر لك الأمر لأنك ركن كبير نرتكن اليه
بارك الله فيك وجزاك الخير

الاخت الفاضلة هايدي
التقييم هو أقل ما نكافيء به كلماتك الطيبة
جزاكم الله خيرا والشكر موصول لاستاذنا الفاضل يحيى على تقييمك

الاخت الفاضلة بنت السعودية
ننتظر تصميمك ، وننتظر عودتك الكريمة
جزيتي الخير على أفكارك النيرة
جعلها الله في ميزان حسناتك ونفعنا بها

جزيتي الخير أخيتي روميساء وننتظر تعليقاتك و أفكارك
بارك الله فيك

بارك الله فيك أخت كاراميل وفي انتظار أفكارك الدعوية
وتعليقاتك
جزاكم الله خيرا

الاخت الفاضلة زهرة
بارك الله فيك على طيب ما تفضلتي به
جزيتي الخير أخيتي وجعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك
ونفعنا به

الاخت الفاضلة روز الورد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختي الفاضلة على طيب ما خط قلمك
جزاكم الله خيرا على هذه العظة البالغة
وجعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

الاخت الفاضلة نور فلاور
بارك الله فيك على كلماتك الرائعة
ومناقشتك للموضوع من وجهة أخرى لتكتمل الصورة
وتكون العبادة عن صحة لا عن جهل
فرب انسان عبد الله على جهل فكأنما عصاه
بورك فيك أخيتي
وشكرا على رابط الموضوع
وهذا فكرة جيدة أخرى أن نأتي بمواضيع تختص بالموضوع الذي نناقشه
جزاكم الله خيرا و أثابكم بفضله ومنه على طيب ما قدمتم

الاخت الفاضلة زرقاء اليمام
جزيتي الخير
وقد ناقشتي فكرة خطرة بينتها في موضوع لي من قبل
بعنوان
صليت الظهر يا حمار (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=60063)

تكلمت فيه عن أثر المعاملة في الدعوة
تنويه بسيط بخصوص انتشار الدين الاسلامي
هم يريدون فقط أن يسفهوا من فتوحاتنا الاسلامية
فيقولون انتشر الاسلام عن طريق التجار
والحقيقة لم يدخل الاسلام عن طريق التجار
سوى اندونسيا وماليزيا وما سواهم كان بسيوف ودماء الفاتحين الابرار والمجاهدين الكبار الذين دفعوا ضريبتهم للدين من دمهم
والا فهل فتح التجار بلاد فارس وبلاد الروم ومصر والمغرب والاندلس ووسط أفريقياا
كل هذا كان بالدعوة التي يحميها السيف ويزود عنها ممن يريد أن يأدها
جزيتي الخير أخيتي الفاضلة وبارك الله فيك

الاخت الفاضلة اسراء جاد الحق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عذر مقبول ولكن هناك مواضيع أخرى سنناقشها
فلابد من وجودك
بارك الله فيك وجزاكم الله خيرا

الاخت الفاضلة ســــــــــــــــــــارة
جزاكم الله خيرا
وننتظر اضافاتك قبل البدء في موضوع اخر
بارك الله فيك

الاخت الفاضلة أميرة حبيبة
بارك الله فيك على التشجيع
وننتظر المزيد من اضاافاتك

جزيت الخير أخي أحمد
بارك الله فيك
على التقييم وعلى التثبيت وعلى الاطراء
وننتظر مساهمتك معنا
و أرجو أن تسعدنا باضافاتك
بارك الله فيك

الاخت الفاضلة ديـــــنا
جزيتي الخير على الرد الطيب
وننتظر مشاركاتك أختي الفاضلة
بارك الله فيك

الاخت الفاضلة هبة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نأمل لكي عظيم الاستفادة
بارك الله فيك وجزيتي الخير

الاخت الفاضلة سها
بالطبع طريقة جيدة
ويتعامل بها الكثير وهي طريقة التنبيه بالتليفون
بل الامر لا يقف عند تبيه اثنين
بل يكون أيضا هناك عمل جماعي وتنبيه أكثر عدد نستطيع تنبيهه
كانت معنا مجموعة من طلاب الاخوان في الكلية
يأخذون أرقامنا وعندما يحين وقت صلاة الفجر
ينهال على الموبايل وابل من الرنات

جزيتي الخير أخت سها
وننتظر متابعاتك معنا

بارك الله في الجميع
كل من لديه اضافات فليتفضل بها
قبل الشروع في موضوع جديد
من كان عنده اقتراح للموضوع القادم فليتفضل به
جزاكم الله كل الخير
وجعل الله ما كتبتم في ميزان حسناتكم

ديــــــــــــنا
05-11-2010, 11:35 AM
هذا فلاش جميل عن الصلاة
http://www.saaid.net/rasael/salah/salah.swf

ديــــــــــــنا
05-11-2010, 11:40 AM
مشاركة أخري
http://saaid.net/flash/Islamic.swf

ديــــــــــــنا
05-11-2010, 11:43 AM
أعتقد في ظل هذه الأيام المباركة أرشح وبقوة الحج ليكون الموضوع التالي جزاك الله خيرا أخي علي موضوعك القيم

محمود رمضان
05-11-2010, 01:53 PM
جزيتي الخير أخت دينا على الاضافات الطيبة
وأرشح معك أيضا الحديث عن الحج ذلك الركن الذي يتجاهله الكثير
اضافة الى الحديث عن الايام العشر وفضلها

moon flower
05-11-2010, 06:05 PM
شكرا يا محمود
ومتابعه معاكم باذن الله
وشكرا على التنبيه
ومتابعه
ومتنساش الرابط:blushing:

محمود رمضان
05-11-2010, 06:39 PM
جزيتي الخير يا أخت سها
بس معرفناش اقتراحك للموضوع الجاي

nour_flower
06-11-2010, 09:59 AM
الاخت الفاضلة نور فلاور
بارك الله فيك على كلماتك الرائعة
ومناقشتك للموضوع من وجهة أخرى لتكتمل الصورة
وتكون العبادة عن صحة لا عن جهل
فرب انسان عبد الله على جهل فكأنما عصاه
بورك فيك أخيتي
وشكرا على رابط الموضوع
وهذا فكرة جيدة أخرى أن نأتي بمواضيع تختص بالموضوع الذي نناقشه
جزاكم الله خيرا و أثابكم بفضله ومنه على طيب ما قدمتم

جزآنا وآياك د محمود

وبالنسبة للموضوعات التى لها صلة فحاول إن شاء الله أبحث عنها

كلنا هنصلى الفجر .....شارك معانا (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=10288&highlight=%DF%E1%E4%C7+%E5%E4%D5%E1%EC+%C7%E1%DD%CC%D1)

وكان الهدف من الموضوع متابعة صلاة الفجر


كلنا هنصلي قيام الليل (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=11831&highlight=%DF%E1%E4%C7+%E5%E4%D5%E1%EC+%C7%E1%DD%CC%D1) ‏


كلنا هانصلى الضحى ...... ونقرب من ربنا (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=16659&highlight=%D5%E1%C7%C9+%C7%E1%D6%CD%EC)

وبما أننا إن شاء الله مقبلين عن أيام طيبة

فنتكلم عن فضل العشرة الأوائل وصفة الحج والعمرة

mersalli
07-11-2010, 08:02 PM
بوركت أخي الغالي دكتور محمود

ونحمد الله الذي وفقك الى هذا العمل

جعله الله في ميزان حسناتك

كتبت وكتبوا فكان لنا في متابعة كل المشاركات الفائدة العظيمة

فشكرا لك أخي الغالي

تقبل تقييمي

أرشح موضوع الحج للمتابعة إن شاء الله

محمود رمضان
07-11-2010, 09:15 PM
الأخت الفاضلة نور فلاور
بارك الله فيك على المواضيع الطيبة
جعلها الله في ميزان حسناتك

الاخ الفاضل أبا سليم
بارك الله فيك
وجزاك الخير على التشجيع الطيب
جعلك الله دائما على الخير معوانا

وباذن الله يكون موضوعنا الثاني هو موضوع الحج
وفضل العشر الاول من ذي الحجة
فمن كان لديه اضافات فليتفضل بها مشكورا لا مأمورا
جزا الله الجميع خير الجزاء

nour_flower
08-11-2010, 10:53 PM
ربنا يكرمك د محمود

مواضيع لها صلة بالحج

اللهم أرزقنا حج إلى بيتك المحرم

ماذا ستفعل فى الأيام العشر ..متجدد إن شاء الله (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=67501) ‏

وفديناه بذبح عظيم......... دعوة للإقتداء (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=35477)

&حوار أكثر من راااااااااااااائع & بمناسبة العشرة... (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=67664)

هم يحجون ... ونحن .. ماذا نفعل ؟؟؟!!! (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=67049)

أفضل أيام الدنيا - عشر ذى الحجة الأوائل (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=3696)

محمود رمضان
11-11-2010, 11:17 PM
ربنا يكرمك يا دكتورة نور
أتمنى من حضرتك استكمال الموضوع
و اعتذر لأني لن أتمكن من المشاركة معكم

betsokara
22-11-2010, 06:42 AM
موضوع جميل جدا
جزاك الله خيرأخى
متابعة معاكوا إن شاء الله
حاجة كمان فى الصلاة
هى كلمة سمعتها من أستاذ مصطفى حسنى
قال لما تسمع الأذان بيقول الله أكبر تخيل إن ربنا سبحانه وتعالى بيناديلك عشان تقف بين ايديه ويكلمك وتكلمه
ياااااااااه قد كده ربنا رحيم وبيحبنا
بارك الله فيك أخى و فى كل من شارك بهذا الموضوع الرائع

محمود رمضان
22-11-2010, 10:27 AM
شكرا لكي أختي الفاضلة على المرور والاضافة القيمة
بوركت
وننتظر اسهاماتك معنا في المواضيع القادمة باذن الله

محمود رمضان
22-11-2010, 10:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عود من جديد الى هذه الحملة التي بدأنها
والتي أدعو الله تعالى أن تستمر

وها نحن في انتظار اقتراح للموضوع الجديد !!!!

زرقاء اليمام
22-11-2010, 10:59 AM
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اقترح اخى محمود موضوع عن
اختلافنا على دعاه وعلماء الدين والتعصب لهم
اذا ناسبكم هذا الاقتراح وشكرا لك

محمود رمضان
22-11-2010, 11:10 AM
اقتراح رائع أخت هدى
فعلا الموضوع شائك ولازم ياخذ قدره من البحث والمناقشة
في انتظار باقي الآراء
بورك فيكي أخيتي

علـى محـمد
22-11-2010, 11:31 AM
أقترح أولا تبيين فضل العلماء

ومكانتهم وأنه ليس من الصواب الغلو فيهم وأن كل نأخذ منه ونرد عليه إلا محمد صلى الله عليه وسلم

سواء كانوا دعاة جدد أو كانوا من الراحلين أو حتى من المعاصرين

ومعذرة هذا الموضوع سيحتاج يقظة حتى لايتطرق أحد لإهانة رجل من أهل العلم

وكما عى قاعدة أهل العلم

" ثبت العرش ثم انقش "
فلنبدأ بتأصيل المسألة أولاً

محمود رمضان
22-11-2010, 11:38 AM
جوزيت الخير أخي علي على مداخلتك الطيبة والرائعة
بالفعل هذا سيكون خير ما نبدأ به وهو فضل العلماء
أعي كثيرا ما ترمي اليه الاخت هدى
وهو نقاط الخلاف بين العلماء و اشباه العلماء ان صح التعبير
سنتطرق اليه أيضا
ننتظر مشاركتك معنا في الموضوع أخي علي
وجزاك الله خيرا

iscandarnia
22-11-2010, 12:19 PM
وهناك أفكار رائعه اخري مثل جدول الانضباط علي الصلاة



أولا جدول الصلاة للأولاد


http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905701.jpg


ثانيا جدول الصلاة للبنات



http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234905778.jpg

وهذا الأخير فكرة لتطبيقها على اطفالك او حتى لنا نحن الكبار

أ - إذا صليت صلاة بوقتها لونها بلون الأخضر


ب - في غير وقتها لونها بلون أصفر


جـ - ثمرة اليوم ( مثال تقبيل رأس الوالدين أو صلة رحم أو أي عمل خير ) يتم تلوينه بلون أحمر


د - وإذا لم تصلي لا تلونها


وفي نهاية الشهر إذا شجرتك خضراء كافئ نفسك أو طفلك بهدية قيمة


http://www.douralquran.com/portal/arabic/admin/softs/info/data/upload/1234906223.jpg



افكار اكثر من رائعة سأقوم بطباعتها وانفذها ان شاء الله تعالي

انا مع الاسف الفترة الماضية لم اكن منتظمة في صلاتي:no:

وهذا ليس جهر بالسوء ولكن اعتراف بتقصيري


.. شكرا للتذكرة جزاك الله عنا كل الخير

وشكرا علي الرابط ...

ان شاء الله سوف ابحث عن مواضيع متعلقة بالصلاة واضيفها هنا لعموم الفائدة ...

لي عودة قريبة ان شاء الله

حمزه
22-11-2010, 12:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سرني جدا هذا الموضوع

بارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم

اما موضع مناقشة العلماء فلا احبذ الدخول في هذا المجال لانه باب من ابواب الفتنة

فقد تذكر انت فضلا لعالم قد اراه انا على خلافك

فيدعوني هذا الى انتقاصه وربما ذمه مما يوقعني في اثم انا وانت في غنى عنه

وموضوع افضلية العلماء يعود في المقام الاول الى قناعات شخصية

ولكل منا ما يعتقده ويراه صوابا

واشكركم وبارك الله فيكم

محمود رمضان
22-11-2010, 01:12 PM
أشكرك على المرور أخت اسكندرانية
وننتظر متابعتك معنا
لكن في موضوعاتنا الجديدة
بورك فيكي أخيتي
وجزاكم الله خيرا

أخي الفاضل حمزة
أشكرك جزيلا على المرور
وأوضح لحضرتك بعض الشيء
الموضوع هنا لن يكون نقاش بالمعنى الذي ننتقص فيه من أحد
هو ابراز لمناقب وتصحيح مفاهيم
ولن نسمح في الموضوع هنا
او في المنتدى لاحد بانتقاص العلماء
فالجميع يعلم أن لحوم العلماء مسمومة
بورك فيك أخي على غيرتك وجزاك الله خيرا

علـى محـمد
22-11-2010, 01:14 PM
إذا فلنتلكلم ونتوقف عند التأصيل العلمى وفقط
مارأيك ؟

محمود رمضان
22-11-2010, 01:19 PM
و هو كذاك أخي
فلست أنا او غيري هنا بأهل لأن يجعل المنتدى محكمة
ويجعل من نفسه قاضي يحكم على العلماء
بوركت أخي علي
وان شئت فافتتح أنت هذا الموضوع
مشكورا لا مأمورا

د.صبري
22-11-2010, 07:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعلم أنني جئت متاخر .. وللغاية .. وعذرا لذلك ..
ولكن ماشاء الله .. الموضوع أكثر من رائع .. وتفاعل الاخوة معه يدل علي صدق نية صاحبه ..
أسأل الله أن يبارك في الجميع .. وأن يجعل أعمالنا كلها خالصة لوجهه ..
أري أن الموضوع إنتهي تقريبا .. وبدأت الافكار لموضوع جديد ..
وأيضا أري أن ما أضافه أخواني وأخواتي طيب جدا وغزير وفيه الفائدة المرجوة إن شاء الله ..
لذا فسأقدم فقط إقتراح بسيط وسأساهم في تنفيذه إن شاء الله حسبما يقرر أخي الكريم توزيع الادوار ..
يتم تجميع كل ما كتبه الاخوة والاخوات في الموضوع في كتيب إليكتروني واحد ..
ندمج فيه الكلام المنثور بالصور التوضيحية ..
وفي نهاية الكتاب ندرج جميع الروابط المفيدة التي أدرجها الاخوة والاخوات للمزيد من المطالعة ..
وأود فضلا أن يكون تخريج جميع أحاديث الكتيب لي .. إضافة الي الدور الذي سيسنده اليّ أخانا الكريم ..
عذرا مرة أخري للتأخير .. وأرجوا أن تصلني دعوات كريمات إلي مثل تلكم الموضوعات .. حتي يتسني لي المتابعة المبكرة ..
حيّاكم الله وجعله في موازين حسناتكم يوم القيامة ..

محمود رمضان
23-11-2010, 10:29 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
على بركة الله د صبري
اقتراحك فعلا أكثر من رائع
بورك فيك أخي الحبيب
وجعل الله جهدك وعملك خالصا لوجهه الكريم

د.صبري
23-11-2010, 10:39 AM
أخانا الحبيب ..
سأبدأ العمل علي الأمر إن شاء الله .. وخلال عشرة أيام بداية من اليوم يكون قد انتهي .. والله المستعان ..
أسأله تعالي الاخلاص والقبول ..
في انتظار اقتراحاتك ..

محمود عبد الباري
23-11-2010, 10:48 AM
السلام عليكم
الشكر الجزيل للفتى العبقري محمود رمضان
كالعادة آتي دائما في آخر صف أصحاب الفضل
هذا إن سرت على دربهم أصلا
الحق انه كان في النفس شيء من موضوع اختلاف العلماء هذا
فما أرانا أهل للكلام فيهم
ونويت أن أقول ذلك
لكن سبقني بها أخي علي ( السبَاق )
أنا أؤيد ما اقترحه
والله المستعان

زرقاء اليمام
23-11-2010, 06:36 PM
اخى لم قصد باقتراحى اثاره الفتنه على الدعاه والعلماء
ولكن اردت انه لا يجب ان نتعصب لاحد منهم مهما كان شانهم

محمود رمضان
24-11-2010, 01:32 PM
أخانا الحبيب ..
سأبدأ العمل علي الأمر إن شاء الله .. وخلال عشرة أيام بداية من اليوم يكون قد انتهي .. والله المستعان ..
أسأله تعالي الاخلاص والقبول ..
في انتظار اقتراحاتك ..


جزيت الخير يا د صبري
جعل الله عملك خالصا لوجهه
وجعله في ميزان حسناتك
الاقتراح البسيط
هو ترتيب الموضوع
ليأخذ شكل الكتيب


السلام عليكم
الشكر الجزيل للفتى العبقري محمود رمضان
كالعادة آتي دائما في آخر صف أصحاب الفضل
هذا إن سرت على دربهم أصلا
الحق انه كان في النفس شيء من موضوع اختلاف العلماء هذا
فما أرانا أهل للكلام فيهم
ونويت أن أقول ذلك
لكن سبقني بها أخي علي ( السبَاق )
أنا أؤيد ما اقترحه
والله المستعان


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك أخي الفاضل محمود على الاطراء الطيب
الذي آمل أن أكون اهلا له
الفكرة أننا لن نسيء للعلماء هو فقط ايضاح لفضلهم
وواجبنا نحوهم دون مبالغة تصل لحد ان نجعل الولاء والبراء على عالم دون غيره ونتعصب له
لكننا في الوقت ذاته لن ننتقص من قدر أحد

اخى لم قصد باقتراحى اثاره الفتنه على الدعاه والعلماء
ولكن اردت انه لا يجب ان نتعصب لاحد منهم مهما كان شانهم

أعلم مقصدك أختي الفاضلة
لكن الاخوة يخافون أن يقوم أحد بالتعريض لاحد العلماء بسوء
وان شاء الله هأبدأ في الموضوع حتى تضح الامور هدانا الله جميعا لما يحبه ويرضاه

علـى محـمد
25-11-2010, 08:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم






الحمدلله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداًَ عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد خص الله ورثة الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه - أهل السنة والجماعة - بالاعتصام بالأصول الكبرى: القرآن الكريم والسنة المطهرة علىما كان عليه السلف، وهذا الاختصاص سبب لتمكين الله لهم في الأرض بنشر دعوتهم وتماسك أخوتهم وقوة شوكتهم، وهذا التمكين الإلهي والعطاء الرباني يدوم بالحراسة والمحافظة على السير على هذه الأصول ظاهراً وباطناً في السراء والضراء صدقاً وعدلاً ومحبةً وإخلاصاًَ لله وتوكلاًَ عليه وثقة به وتسليما لشرعه ورضى بحكمه.


ولا يسلم كل فرد من أفراد أهل السنة من نواقص إما في العلم الشرعي وإما في العمل أو فيهما معاً. وهذه النواقص سبب لحدوث الخلاف بين أهل السنة، وليس الخطر في حصول شيء من الخلاف بينهم؛ فإن هذا لا بد منه؛ لأنهم إما يقع فيه البشر، ولكن الخطر عندما يتغافلون عن معرفة ضوابط الخلاف وحدوده الشرعية، فهنا تفتح ثغرة للشيطان ليفسد ما بينهم بالتحريش، فيستغل هذا الخلاف خصوم أهل السنة؛ ليباعدوا بين المختلفين ويوسعوا الفجوة ويعمقوا الحفرة،فما تدري إلا وقد ارتفعت أصوات المختلفين بالطعن والقدح بعضهم في بعض، مما يفضي إلى الوقيعة بينهم وفي علمائهم وكبارهم، وترك محبتهم وموالاتهم، غير متنبهين لعواقب هذاالتجاوز وأضراره.
قال شيخالإسلام بن تيمية كما في " مجموع الفتاوى" 3/ 177:
(


نعوذ بالله سبحانه مما يفضي إلى الوقيعة في أعراض الأئمة، أو انتقاص أحد منهم، أو عدم المعرفة بمقاديرهم وفضلهم، أو محادتهم وترك محبتهم وموالاتهم، ونرجو من الله سبحانه أ نكون ممن يحبهم ويواليهم ويعرف من حقوقهم وفضلهم ما لا يعرفه أكثر الأتباع، وأن يكون نصيبنا من ذلك أوفر نصيب وأعظم حظ. ولاحول ولا قوة إلا بالله.


لكن دين الإسلام إنما يتم بأمرين:

أحدهما: معرفة فضل الأئمة وحقوقهم ومقاديرهم، وترك كل مايجر إلى ثلمهم.

والثاني: النصيحة لله سبحانه ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، وإبانة ما أنزل الله سبحانه من البينات والهدى. ولا منافاة أن الله سبحانه بَيَّنَ القسمين لمن شرح الله صدره،وإنما يضيق عن ذلك أحد رجلين:

رجل جاهل بمقاديرهم ومعاذيرهم، أو رجل جاهل بالشريعة وأصول الأحكام). أهـ
فمن أجل التعاون على ضبط الخلاف بين أهل السنة وإصلاحه والتقليل من وجوده، قمت بكتابة هذاالسفر؛ مشاركة في الإصلاح والتصحيح لبقاء جمع الكلمة وصلاح الأخوة وسلامة الدعوة،وتذكيراً بأهمية الرجوع عند الاختلاف إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم،والبحث عن المسائل المختلف فيها وبيان حكمها وكيفية التعامل مع أصحابها، والتحريف يما يقال وينقل. ففي هذه الرسالة سيجد القارئ من كلام أهل الحديث وعلماء الجرح والتعديل ما يزداد به معرفة وإدراكاً سديداً؛ لأني حرصت فيها على طريقة أهل الحديثوسير علماء الجرح والتعديل واعتنيت بتصحيح كثير من الآثار الواردة عنهم؛ تثبيتا لقواعدهم وعملاً بضوابطهم، لاقتناعي أننا بحاجة ماسة إليها في باب الجرح والتعديل.
وأحمد ربي أن وفقني إلى هذا العمل؛ حتى أكون على بينة من أمر الخلاف بين أهل السنة، فجدير بكل فرد من أفراد أهل السنة أن يتضلع بالمعلومات التي تقيه من الزلل، وتباعده عن سوء القول وسيء العمل, فمن كان غيوراً حقاً على دعوة أهل السنة والجماعة فليوطن نفسه على حفظ الثغور، وسد أبواب الفتن وردم فجوات الخلاف المذموم.
وقد حرصت على أن يتفضل كوكبة من علماء الحديث بمراجعة هذا الكتاب؛ لكي يكون مخدوماً أكثر، تحقيقاً وتدقيقاً وضبطاً، لأني أعتبر هذا الكتاب متكلماً بلسان أهل السنة والجماعة فهو إصلاح جماعي وتعاون كلي وإرشاد عمومي،وقد قام بالمراجعة لهذا السفر الآتية أسماؤهم:
الوالد العلامة/ ربيع بن هادي المدخلي.
الوالد الشيخ الكبير/ محمد بن عبد الوهاب الوصابي العبدلي.
الشيخ المبارك/ عبد العزيز بن يحيى البرعي.
الشيخ المفضال/ محمد بن صالح الصوملي.
الشيخ الداعيةالكبير/ عبد الله بن عثمان الذماري.
الشيخ الكريم/ عثمان بن عبد الله السالمي.
فشكر الله لهم، وأعظم لهم الأجر، وأجزل لهم الثواب، ورفع درجاتهم في عليين مع النبيين والمرسلين.
وقد سميت هذا الكتاب " الإبانة عن كيفية التعامل مع الخلاف بين أهل السنة والجماعة " فالله أسأل أن ينفعني به ومن شاء من عباده، وأن يجعله مقبولاً باقياً إلى قيام الساعة. وما توفيقي إلا بالله. ولا حول ولا قوة إلا بالله.











وكتبه/ أبونصر



محمد بن عبد الله الإمام

دار الحديث - معبر


ملاحظة
لم أقرأ الكتاب ووجدت أنه ربما به مادة علمية يصعب فهمها على الكثير

فوجدت أن التبسيط أفضل حتى نصل إلى المراد

شكراً جزيلاً دكتور محمود

وعذراً على التأخير

محمود رمضان
25-11-2010, 10:01 PM
بوركت يا علي و بورك ما نقلت
لا عليك أخي فأنا أقدر ظروفك
بارك الله فيك
بداية موفقة لموضوعنا هذا

وهذا ما كنت أودُّ الحديث بصدده

ولا يسلم كل فرد من أفراد أهل السنة من نواقص إما في العلم الشرعي وإما في العمل أو فيهما معاً. وهذه النواقص سبب لحدوث الخلاف بين أهل السنة، وليس الخطر في حصول شيء من الخلاف بينهم؛ فإن هذا لا بد منه؛ لأنهم إما يقع فيه البشر، ولكن الخطر عندما يتغافلون عن معرفة ضوابط الخلاف وحدوده الشرعية، فهنا تفتح ثغرة للشيطان ليفسد ما بينهم بالتحريش، فيستغل هذا الخلاف خصوم أهل السنة؛ ليباعدوا بين المختلفين ويوسعوا الفجوة ويعمقوا الحفرة،فما تدري إلا وقد ارتفعت أصوات المختلفين بالطعن والقدح بعضهم في بعض، مما يفضي إلى الوقيعة بينهم وفي علمائهم وكبارهم، وترك محبتهم وموالاتهم، غير متنبهين لعواقب هذاالتجاوز وأضراره.
ولي عودة للايضاح لهذه النقطة ان قدر المولى جل وعلا

هذا رابط تحميل الكتابة

الإبانة عن كيفية التعامل مع الخلاف بين أهل السنة والجماعة (http://www.olamayemen.com/books/emam/new/alebanh.rar)

د.صبري
29-11-2010, 07:19 PM
الاخوة والاخوات ..
إليكم الكتاب بعد بعض الترتيبات البسيطة ..
ومن لديه إقتراحات أو تعديلات فليتفضل بها مشكورا ..

http://www.mediafire.com/?4er4ed1w4j1i4n6

محمود رمضان
29-11-2010, 07:48 PM
ماذا أقول
لا أقول الا جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك ونفع بك
هلا ساعدتني في ارسال الرابط لعموم الفائدة
جزاك الله خيرا

د.محمود
29-11-2010, 09:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك يا دكتور محمود ( تقييمك مستحق ، ولا أملك خيرًا منه إلا الدعاء فجزاك الله خيرًا )
بارك الله فيك يا دكتور صبري ( وأنت أيضًا تقييمك مستحق ، ولا أملك خيرًا منه إلا الدعاء فجزاك الله خيرًا )
بارك الله فيكم إخوني وأخواتي الأعزاء
وجعل هذا الطرح الرائع في ميزان حسناتكم جميعًا
...............
تأخرت كثيرًا...
ولكن أحمد الله الذي يسَّر لي المجيء
وأبدأ من حيث انتهيتم
فبخصوص الكتاب ، فهو جهد رائع وطيب من أخينا الحبيب المبارك الدكتور صبري
أسأل الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناته..
ولكن حتى تكتمل الفائدة أرى أن الكتاب بحاجة بسيطة لبعض التقديم والتأخير حتى تتناسب المضوعات وتتسلسل الأفكار...
كما أرى أنه بحاجة لبعض التدقيق اللغوي والنحوي حتى يخرج في أبهى صورة...
ولو وافق الأحباء الفضلاء فلتكن هذه مساهمتي لما مضى...
فإن اتفقتم معي فليتفضل العزيز الدكتور صبري بإرسال الكتاب في صيغة وورد حتى يمكن التعامل معه،
ثم أعيده له مرة أخرى إن شاء الله ليراجعه مراجعة نهائية ويعتمده...
وأما بخصوص الموضوع الجديد ففيه كلام كثير ،
ولا أقول تأصيلًا ( ولكنها قواعد لابد أن تراعى ) عند الكلام فيه ولي عودة إن شاء الله لأني أكتب بصعوبة لألم خفيف ألَّمَ بعينيَّ ( نسألكم الدعاء )..
وتقبلوا مروري
..............
سؤال لمحمود رمضان
ألاحظ قلة عدد الردود من الزملاء مقارنة بالزميلات فهل تملك تفسيرًا؟
أم أنك بخيل في إرسال الرابط؟

محمود رمضان
29-11-2010, 10:01 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بورك فيك يا دكتور محمود وجزيت الخير
ولا تأخير أخي يمكنك اللحاق بالركب ويسعدنا انضمامك معنا
سأكلم الدكتور صبري في عملية ارسال الكتاب لك في صورة ملف وورد
وفي انتظار كلامك عن الموضوع الجديد
وعن سؤالك
هو ليس بخلا في ارسال الروابط
ولكن الاخوات هنا أكثر و أنشط كثيرا من الاخوة
وقد أرسلت الرابط لاخوة لم يكلفوا أنفسهم حتى عناء الرد
ولكني لا أيأس وسأرسل الروابط للجميع
و آمل من كل أخ هنا ان يعتبر الموضوع موضوعه
فحرية الكلام هنا للجميع وتوزيع الرابط والمناقشات
فهي حملة وليست موضوعا
بورك فيك أخي العزيز
وفي انتظار اسهاماتك

(((..زهرة..)))
29-11-2010, 10:05 PM
جزاك الله كل خير يا محمود على الموضوع الاكثر من رائع

ربنا يجعله فى ميزان حسناتك يارب


وبارك الله فيك يا أحمد على الكتاب الرائع

جارى التحميل إن شاء الله

ربنا ينفع بيك يا رب
:):):)

محمود رمضان
30-11-2010, 01:41 AM
اللهم آمين
ويكفيك دعاء الملائكة ولك بالمثل
بورك فيك يا أخت زهرة
وجزاكم الله خيرا

د.صبري
03-12-2010, 11:08 AM
عذرا لتأخري في الرد عليكم جميعا ..

وجزاك الله خيرا أخانا الكريم محمود رمضان - فلقد بدأ الموضوع بك - ما فعلت الا ان جمعت كل الكلام في مكان واحد ليسهل علي الاخوة والاخوات القراءة ..
وعذرا علي عدم تمكني من مشاركتك في ارسال الروابط .. فالوقت ضيق الي حد كبير .. فحاول مجددا ان تدعوا الي الخير واسال الله ان يعينك ..


وبوركت د.محمود علي اقتراحك بتعديل الاخطاء اللغوية .. ولكن ألم يكن من الاحري أن تشاركني الجمع أولا .. لنقلل من الوقت الضائع ليظهر الامر بصورته الجيدة من البداية ؟ :)
علي كل التمس لك عذرا فقد جئت متأخرا مثلي للموضوع :) ..
وحفاظا علي قوانين المنتدي هناك رسالة لك بالمنتدي بها بريدي الخاص .. يمكنك التواصل معي هناك لأرسله لك .. ولتفعل به ما يحلو لك ..
ومجرد رأي .. أعرضه علي الاستاذ الفاضل يحيي صالح بعد تعديلاتك او قبلها لا فارق .. فهو أعلمنا جميعا في الناحية الشرعية واللغوية ..
باركك الله ..

جزاكم الله خيرا جميعا ..

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
03-12-2010, 12:17 PM
\

جزاكم الله جميعاً الخير وبارك بكمــــ ..

الكتاب ياد. صبري رائـــــــع بحق

جهد مبارك لاحرمك الله أجرهـ .

أعجبني والله , ومن كل النواحي جداً جمـــــــــــــــيل :):)

كل الشكر والتقدير لمجهودك رغم الإنشغال الشديد , جعله الرحمن صدقة جارية لك .

د.صبري
03-12-2010, 03:56 PM
أختنا الفاضلة : بنت السعودية
جزاكِ الله تعالي خيرا ما قلتِ وأحسن الله إليكِ ..
أسأل الله ان اكون عند حسن ظنكم وأن لا أكون جسرا يعبر الناس عليه الي الجنة ثم يطرح في النار..

أخانا : د.محمود
هلم اليّ يا رجل .. فلقد أرسلت اليك .. حاول أن تغتنم يوم الجمعة في التواصل معي .. وإلا صار ذلك مستحيلا بقية أيام الاسبوع .. :)
بوركت ..

ديــــــــــــنا
03-12-2010, 09:15 PM
قمت بتحميل الكتاب شكرا علي المجهود الرائع د.صبري جزاك الله خيرا وشكرا أخي محمود علي الحملة المميزة جعلها الله في ميزان حسناتك

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
03-12-2010, 10:47 PM
\

بإذن الله لن يضيع هذا الجهد , سنتعاون بعون الكريم لنشر رابط الكتاب حتى يكون متاحاً للتحميل , فقط حين تنفذ الإقتراح :)

محمود رمضان
03-12-2010, 11:49 PM
الاختان الفاضلتان حنان ودينا
تم الاتفاق على موضوع العلماء
والاخ علي بدأ بالحديث
وسوف يكون لي تكملة على ما قال باذن الله تعالى
ومن كان لديه شيء في هذا الصدد
فليتفضل بوضعه مشكورا لا مأمورا
جزاكم الله خيرا

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
04-12-2010, 12:26 AM
\

جزاك الله خيراَ قمت بالحذف حفاظاً على ترتيب الموضوع

البداية هنــــــــــــا
http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=67102&page=8

لنا عَودََ إن شاء الله

محمود رمضان
04-12-2010, 12:38 AM
بارك الله فيك أختي الفاضلة
في انتظار عودتك الكريمة باذن الله

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
04-12-2010, 10:05 PM
ما الفخر إلا لأهل العلم إنهـم على الهدى لمن استهدى أدلاّء وقدر كلّ امرئ ما كان يحسنه والجاهـلون لأهل العلم أعداء
ففز بعلم تعـش حيـاً به أبداً الناس موتى وأهل العلم أحياء



بسم الله الرحمن الرحيم..

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين , حبيبنا محمد وعلى آلهـ وصحابتهـ أجمعين :

سأتحدث والعذر منكم بماقَرٌب مني من نماذج , عايشتها وتجرعت مرارة التجربة ~

قبل فترة طويلة عَرض موضوع عن إمام شيعي فاجر , أفسد ماأفسد في عقائد الناس ودينهم وكان إمام شر باختصار .
فتطوع أحدهم لتبيان حقيقة هذا الطاغوتــ , وأورد كتبهـ وماإلى ذلك .

فثارت ثائرة جمع من الإخوة واعتبروا ذلك من التطاول على العلماء ومن تحجير الإجتهاد ونقص الفهم !!

فماكان من أحدهم إلا أن أتى بمجموعة من المقاطع المرئية لعلماء كبار أمثال آل الشيخ مفتي السعودية , وابن عثيمين وغيرهم .

ثم أحضر مقطع لشيوخ من الأزهر يتحدثون عن مسائل اختلفوا فيها معهم , وطلب مني أن أرد في هذه الحالة !!!

\

حقيقة هذه القصة أعطتني إيحاء بقصر الفهم عند الكثير حول الإختلاف والإجتهاد هذا فضلاً عن إستيعاب التعامل مع هذه الإختلافات .

لكن قواعد يجب أن يضعها كل مسلم أمام ناظريهـ ~


1_ ليس كل مجتهد عالم , وليس كل من اشتهر فهو على حق , بل لايضير الحق قلة الأتباع , وعلى هذا نستطيع الحكم على إجتهادات العلماء بعرضها على الكتاب والسنة ,
فمثلاً :
عالم اجتهد فأباح الغناء , وأباح الإختلاط المحرم , وأباح الربا وأسماه بغير اسمهـ ,ثم استطاب المتعة !!
بالله عليكم هل هذا عالم مجتهد وماقام به يدخل حيز الإجتهاد !؟

بظني مربط الفرس في القضية أن نعي جيداً أن هناك خطوط حمراء في الدين لايقربها الإجتهاد ولايسعها فهي ثوابت فيهـ , قد يحدث الخلاف بين عالم وآخر في التأويل والتفسير,
لكن لن تجد ماكان حلالاً استحال حراماً والعكس !! متى ثبتت الأدلة فيه .

2_العلماء لا يستوون هم وبقية الناس قال - تعالى -: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ}فـهل يستوي هذا والذي قبله ممن جعل لله أنداداً ليضل عن سبيله؟ إنما يعلم الفرق بين هذا وهذا من له لب ~

3_ إذا غاب العلماء عن الأمة ضلت في دينها فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ - رضي الله عنهما - قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: ((إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعاً يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِماً اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوساً جُهَّالاً، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا))
\
وبقعة ضوء أحب أن أسلطها على أمر آخر انتشر كذلك ::
وهو الإستهانة بفتاوى العلماء , وإخضاع كل شيء إلى آراء شخصية ..
وكأن الدين والعبادات تتماشى وآرائنا , الإتباع واجب , وكما أن لكل تخصص متخصصون , فإن الدين قد تخصص فيهـ علماء .
فنيت أعمارهم وشابت رؤوسهم , لينيروا لنا طريق العبادة والدين ~
وكثيراً مانرى رفض الفتوى بكل جرأة !!
والإستهانة بالعلماء ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول ((يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله، ينفون عنه تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين)
فكأنه يقرر وجود العالم كصمام أمان للتوحيد والعقيدة .

\

أعلم أنني تفرعت ولم أخصص , لكن اعذروا مني ضعف المقال , وتشتت الكَلِم , لكنما هو حديث النفس أوردتهـ :)

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ ~

د.صبري
04-12-2010, 10:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الاخوة والاخوات .. بوركتم جميعا ..
قرأت مشاركاتكم بالاقتراح للكلام عن العلماء ... إلخ ..
وقرأت ما كتبه أخي في الله علي محمد ..

ثم قرأت ما كتبته أختنا الكريمة بنت السعودية ..
والقول قولها .. وأوافقها تماما فيما ذكرته ..

فأسأل الله أن يبارك في كل حرف خطه قلمها ..
وأسأله تعالي أن يرزقها القبول والاخلاص في القول والعمل ..


وكنت قد قرأت كلمات للشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله ..
فإن قدر الرحمن لي وقتا لأقف معكم علي كلماته الرائعة التي كتبها بشأن هذا الصدد ..
فسأفعل إن شاء الله ..
وإلا .. ففي ما ذكرته أختنا الفاضلة ما يكفي ..


والله المستعان ..
حيّاكم الله جميعا وبارك فيكم ..

محمود رمضان
05-12-2010, 06:11 PM
أشكرك جزيلا أختي الفاضلة بنت السعودية على الكلمات الطيبة
ليت من يتجرأ على الفتوة يعلم جزاء عمله
وليته قبل هذا يعلم ما عليه من حقوق وواجبات
وأن الكلمة لا تقبل اللون الرمادي
فهي اما له واما عليه
بوركتي أختي الفاضلة وبورك ما كتبتي
وجزاك الله خير الجزاء
أخي الفاضل الدكتور صبري
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
في انتظار ما ستاتي به من كلمات الشيخ الشوادفي رحمه الله

وباذن الله سأقوم بكتابة تجربة شخصية مررت بها في هذا الصدد
وسأعقب عليها باذن الله تعالى
جزا الله كل من ساهم في موضوعنا هذا خير الجزاء
وتقبل الله أعمالنا ورزقنا الاخلاص والقبول

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
05-12-2010, 06:34 PM
\

جزاكم الله خيراً جميعاً ~

أنتظر مساهماتكمـ على أحر من الجمر ..

daisy
05-12-2010, 06:36 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

أبو النور
05-12-2010, 06:51 PM
جزاكم الله كل خير و أثابكم خير الثواب

و سدد خطاكم لما يحبه و يرضاه

و بالطبع لي عودة هامة :bye1:

محمود رمضان
05-12-2010, 07:03 PM
الاخت حنان
والاخت ديزي
والاخ ابو النور
بارك الله فيكم
وفي انتظار عودتكم باذن الله
جزاكم الله خيرا

محمود رمضان
05-12-2010, 08:25 PM
في جلسة من جلساتهم التي اعتدت عليها
جلست أستمع اليهم
- انت عارف انه قال ان الأغاني حلال ؟
- أيوة عارف ، وهو عالم كبير وقال رأيه بالأدلة
- انت تعرف ان اللي اتكلم عليه أعلم علماء الارض ؟
- متقولش بس اعلم علماء الارض ، لأنه أصلا بيكره القرضاوي حقدا عليه لأنه آرائه انفتاحية وصحيحة
- بيحقد عليه ؟ اتقي الله انت بتتكلم على أعلم علماء الارض !!!
بالطبع جلست أنظر في كتاب الوراثة ، حتى انتهى حديثهم كما بدأ وترك أحمد الغرفة وهو شديد الضجر
تركت الكتاب ونظرت الى محمد :
- ليه يا ابني الاختلافات دي ؟ ايه المشكلة ؟ ومين أعلم أهل الارض دا ؟
- يوووووووووووه ، انت كمان جاهل مش عارف العلامة الحويني ؟!!
- لا والله ما أعرفوش ، يبقى مين ؟
- يا ابني دا أعلم علماء الارض ومن تلاميذ الشيخ الالباني
- يعني ايه أعلم أهل الأرض ؟
- انت عندك اعتراض ؟
- أيوة عندي اعتراض ، مينفعش تقول أعلم أهل الارض دي لأن ربنا وحده هو العليم وهو الأعلم باعلم اهل الأرض
وربنا بيقول ( وفوق كل ذي علم عليم )
- وأنت كمان بتتكلم في الدين ؟ حافظ انت ايه بقى علشان تتكلم على الشيخ الحويني ؟ عندك علم أده علشان تتكلم عليه ؟
- يا ابني وانا اتكلمت عن الشيخ الحويني ، أنا بأقولك متبالغش أوي كدا في أي حد ، وخليك هادي في حديث
لا تبالغ في حد ولا تستحقر حد مهما كان
دخل احمد الغرفة بعد ان ساد الصمت
- عارف يا محمود كتاب اسمه ( الرد الكاوي على الكلب العاوي يوسف القرضاوي )
أهو دا كتاب للحويني بيشتم فيه الدكتور يوسف القرضاوي
سلمت عليهم وانصرفت من الغرفة و انا تدور في رأسي الدوائر


كان هذا موقفا مر بي وأنا في السنة الاولى بالكلية و أنا في المدينة الجامعية
كان هذا حوارا بين زميلين من زملائي أحدهما يزعم أنه من اتباع السلفي ويفخر بكلمة أنا سلفي
والاخر كان من الاخوان المسلمين
وبالطبع كل يتعصب لعالم مصغرا ومهونا من شأن الاخر
لم أكن أعرف الحويني وقتها ، فلم تكن قناة الناس وقتها التي أول ما ظهر عليها الحويني
ولم اكن رايته على الكومبيوتر من قبل
لكن الاسم استوقفني وخاصة وصف محمد له ( اعلم أهل الارض )
وكل ما حدث في الحوار من أوله لآخره ما كان لنا أن نخوض فيه
أولا : اختلاف الحويني والقرضاوي ليس بالامر الهين لنجلس نحن ونتناوله لنصحح رأي هذا ونخطيء رأي هذا
ونجلس كالقضاة لنحاكم العلماء فنضع هذا في الثرى ونرفع هذا للثريا
ثانيا : التعصب الفكري هو من يحمل الانسان على الوقوع فالخطأ
فالسلفية منهج يطبقه المسلم أيا كان وفي أي مكان وزمان وليس حكرا على أحد أن يقول أنا سلفي
وغيري ومن ليس يشبهني ليس بسلفي بل هو الشقي وأنا التقي
وهذا ما كان عليه محمد
في حين أن أحمد كان يتعصب لجماعة الاخوان وعليه فكل دفاعه منصب على القرضاوي ومن يخالفه هو المخطيء أيا كان
حتى أنه نسب للحويني كتابا ليس من كتاباته ولا الحويني ينزل لهذا المستوى ليقول الكلب العاوي يوسف القرضاوي
ثالثا : الاطراء والمبالغة المنهي عنها في حق العالم
وأول شرك في البشرية كان بسبب هذا
فود وسواع ويغوث ويعوق ونسرا كانوا صالحين والمبالغة فيهم هي من أوقعت قومهم من بعدهم في لوثة الشرك
والنبي صلى الله عليه وسلم وهو يوصي امته ( لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم انما أنا عبد الله ورسوله )
يجب توقير العلماء واحترامهم ومعرفة قدرهم لكن لا نجعل منهم مصدر فتنة للمسلم
رابعا : عقد الولاء والبراء على العالم
وهذه مشكلة كبيرة يقع فيها الكثير
ولي أصدقاء كثر تسمع منهم قال الشيخ فلان او قال العلامة فلان أكثر من قولهم قال الله وقال رسول الله
وهذا ما حدث في الحوار السابق
لم يعرضو الامر على كلام الله وكلام رسوله بل جلسوا ليناقشوا أقوال العلماء فيصححون هذا ويخطئون هذا
خامسا : التواضع للمسلم الجاهل وخفض الجناح له
حتى تصله المعلومة ، فطبيعة النفس البشرية لا تقبل ان ينتقصها احد وكثير من الناس لا يقبل ان يكون في موضع الجاهل
أو أن نعامله بفظاظة ونحن نعطيه المعلومة وخاصة ان كانت فيما يخص الدين
والله تعالى يقول لنبيه ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ، فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الامر )
سمعت من أكثر من أخ ( الشيخ فلان دا أنا مش بأطيق اسلوبه ) ( الشيخ فلان دا يا ساتر يا رب هو الدين كدا )
الكلام دا عن شيخ وعالم جليل في أسلوبه بعض الحدة ولكنه عالم نحسبه على خير ولا نزكي على الله أحدا
حادث شخصي حدث معي وانا في سنة تالتة كلية ، أمر ما أردت أن أسال فيه
أحد الاخوة قالي أفضل شيء تتصل بعالم من العلماء هيقولك اصح ما ينبغي فعله
أعطاني أرقام بعض العلماء ، كنت اتصل باستمرار بالشيخ مسعد انور حفظه الله
وبالفعل الشيخ كان يرد على استفساراتي بمنتهى الأدب والظرف
وفي أحد المرات حاولت الاتصال به فلم يكن متاحا فقلت أتصل بعالم أخر من أحد العلماء الذين نراهم كثيرا على شاشة التلفاز
اتصلت به وكلمته وسلمت عليه
وبدأت بالسؤال فقال لي نقطة فبأقوله مش عارف معناها
قالي طيب لما تعرفوا معنى الحاجة ابقوا اسألوا عنها ولا انتوا فرحانين بكلام العلماء وخلاص
قفلت السكة وانا في قمة الذهول هل هذا عالم يستحق الكلمة التي يوصف بها ؟
هل من حفظ القرآن وكتب الحديث وكتب الفقه وصار عالما غير أنه خاو من الاداب التي يجب أن يعامل بها المسلم
هل هذا عالم ؟
أين هو من احاسنكم أخلاقا ؟
بالطبع هذا الفكر التومرتي لن يغير أبدا من حال امة بل هو يضر أكثر مما ينفع

هذا ما يحضر بذهني الان
قد يكون لي عودة أخرى ان قدر الرحمن
دمتم في رعاية الله وحفظه

osamam
05-12-2010, 08:41 PM
بارك الله فيك
وجعلك الله سباقا للخير
وياللأسف لم أري هذا الموضوع إلامتأخرا
متابع وبإذن الله أحاول قدر المستطاع
أن أدعوا من حولي

محمود رمضان
05-12-2010, 09:25 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل على المرور الطيبة
والمبادرة الحسنة أدعو الله أن يجعلها في ميزان حسناتك
وها هي حملة مستمرة
سيأتي الكثير باذن الله ونأمل أن تشاركنا فيه
جزاك الله خيرا

karamell
05-12-2010, 09:26 PM
الله عليكم

موضوع تحفة

جزاكم الله كل الخير

متابعة معاكم ان شاء الله

نـــــور الإيمـــان
05-12-2010, 09:52 PM
بوركتم ع المجهود الرائع والمتواصل
جعله الله فى ميزان حسناتكم

******
تم تحميل الكتاب النسخة قبل التعديل
هل فيها اى قصور؟؟

أميرة حبيبة
05-12-2010, 10:17 PM
جهد مشكور من الاخوة محمود رمضان ، على محمد ، د/ صبرى ، بنت السعودية
بارك الله فيكم و لكم جميعًا
فى ميزان حسناتكم بإذنه تعالى

ديــــــــــــنا
05-12-2010, 10:18 PM
أستفدت كثيرا من المشاركات المميزة في موضوع العلماء وللأسف لا يوجد لدي ما أضيفه لقلة خبرتي في هذا الموضوع ولكني متفقة مع من ذهبوا الي الرجوع الي الكتاب والسنة دون التعصب لعالم ما دون الأخر كما أنني قد وقعت علي كتاب أتمني أن يكون مفيدا في هذه الحملة الرائعة أسم الكتاب رفع الملام عن الأئمة الأعلام للشيخ ابن تيمية هذا الكتاب يبين أسباب إختلاف الفقهاء في الأحكام الشرعية، وأن المجتهدين لا يخالفون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عمدا من غير عذر . وهو بهذا الكتاب يبين أن العلماء الأعلام المجتهدين لم يختلفوا عن هوى بل لإختلاف أفهامهم على وجه المصيب له أجران والمخطىء له أجر واحد، فلا ملام عليهم.
الرابط
http://www.almeshkat.net/vb/attachment.php?s=&postid=318495

أرجو كذلك القاء الضوء علي الأختلاف بين الأئمة الأربعة وشكرا للمجهود الرائع

mersalli
05-12-2010, 10:47 PM
أشكرك أخي محمود على رابط الموضوع
وأعذر تقصيري عن المتابعة بسبب أشغال وأحوال

قد لا يكون لي باع طويل في هذه المسائل الفقهية والشرعية
وخاصة باب الإختلاف بين علماءنا وحتى بين أئمتنا الكبار

ومع تقديري لفكرة أن كل علماءنا لهم علينا حق الطاعة والتقدير

فهذا لا يمنع أن النفس تميل لعالم ما وترتاح له أكثر من غيره
دون تحزب أو تعصب

فأنا لا أنكر أنني اتبع مدرسة عبد الحميد كشك وفتحي يكن وسعيد شعبان رحمهم الله
ويوسف القرضاوي ووجدي غنيم

أكثر من غيرهم

هذا رأي وإن كان مخالفا لأكثرية الأراء

الفاضل 6
05-12-2010, 10:51 PM
الكتاب رائع جدا
وأسأل الله ان يجعله في موازين حسناتكم

*تالا*
05-12-2010, 11:28 PM
السلام عليكم
اعذروني على عدم المشاركة الآن لأنه ما شاء الله يبدو بحاجة لقراءة و تأن و لا أملك حاليا الوقت لذلك
أشكر أختي حنان على رابط الموضوع و هو مهم فعلا

بالنسبة لي أتفق مع الأخوة في عدم التعصب لعالم دون آخر و إن كان بي بعض التعصب- أو هل أقول
الحماس لعلمائنا الأوائل كابن تيمية و أئمة الحديث و الفقه الأربعة
لكن للأسف أفاجأ ببعض فتاوي علماء هذا العصر بشكل يورثني أحيانا الحنق عليهم
نعم لا أزال طالبة عليهم لكني أعلم أن كلا يؤخذ على قوله و يرد إلا صاحب هذه الحجرة

أحد الأمثلة - و لا أدري هل تطرق لها أحد قبلي أم لا إذ لم أقرأ سوى هذه الصفحة
هو ما أجازه البعض من بينهم سامحه الله و هداه الشيخ سلمان العودة بتمثيل الصحابة - حاشاهم
و كان هذا رده يوم قرر مخرج سوري بتقديم مسلسل عن سيدنا خالد رضي الله عنه، و لنفاجأ و نفجع أن
الممثل كان نصرانيا!!!
ثم الآن
المصيبة
:mad::mad::mad:
سيتم تقديم مسلسل عن الإمام العظيم عمر بن الخطاب!!!!!!
و لقد اتفق حاتم علي الممثل تيم الحسن ليحشد دور هذا الصحابي الجليل!!!

لااااااااااااا
كم أغلي من الغضب
ثم أفاجأ أن الشيخ علي الصلابي الليبي و الشيخ العودة من سيراجعا
المادة العلمية لهذا المسلسل ليقوم على الأدلة الحقيقة أدلة أهل السنة و الجماعة

طيب أضعف الإيمان خلوا تيم يتلثم
يمكن اقتراحي مضحك بس يا ناس هذا عمربن الخطاب!!!
ما قد أحد أتجرأ و فك. يمثله!!!
و لا كان في فيلم الرسالة اللي أقر به أئمة الشيعة و كان يخدم أفكارهم
بشكل غير واضح

لأ لأ لأ
لازم شيخ يعترض ايش هيا سايبة؟؟
حسبي الله و نعم الوكيل

لي عودة بمشيئة الرحمن فيما بعد
دعواتكم

أريج الورد
06-12-2010, 06:35 PM
تسجيل حضور
فما يزال امامي مايقارب 10 صفحات لقرائتها :blushing:
لي تعقيب فقط على المشاركتين

ما الفخر إلا لأهل العلم إنهـم على الهدى لمن استهدى أدلاّء وقدر كلّ امرئ ما كان يحسنه والجاهـلون لأهل العلم أعداء
ففز بعلم تعـش حيـاً به أبداً الناس موتى وأهل العلم أحياء



بسم الله الرحمن الرحيم..

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين , حبيبنا محمد وعلى آلهـ وصحابتهـ أجمعين :

سأتحدث والعذر منكم بماقَرٌب مني من نماذج , عايشتها وتجرعت مرارة التجربة ~

قبل فترة طويلة عَرض موضوع عن إمام شيعي فاجر , أفسد ماأفسد في عقائد الناس ودينهم وكان إمام شر باختصار .
فتطوع أحدهم لتبيان حقيقة هذا الطاغوتــ , وأورد كتبهـ وماإلى ذلك .

فثارت ثائرة جمع من الإخوة واعتبروا ذلك من التطاول على العلماء ومن تحجير الإجتهاد ونقص الفهم !!

فماكان من أحدهم إلا أن أتى بمجموعة من المقاطع المرئية لعلماء كبار أمثال آل الشيخ مفتي السعودية , وابن عثيمين وغيرهم .

ثم أحضر مقطع لشيوخ من الأزهر يتحدثون عن مسائل اختلفوا فيها معهم , وطلب مني أن أرد في هذه الحالة !!!

\

حقيقة هذه القصة أعطتني إيحاء بقصر الفهم عند الكثير حول الإختلاف والإجتهاد هذا فضلاً عن إستيعاب التعامل مع هذه الإختلافات .

لكن قواعد يجب أن يضعها كل مسلم أمام ناظريهـ ~


1_ ليس كل مجتهد عالم , وليس كل من اشتهر فهو على حق , بل لايضير الحق قلة الأتباع , وعلى هذا نستطيع الحكم على إجتهادات العلماء بعرضها على الكتاب والسنة ,
فمثلاً :
عالم اجتهد فأباح الغناء , وأباح الإختلاط المحرم , وأباح الربا وأسماه بغير اسمهـ ,ثم استطاب المتعة !!
بالله عليكم هل هذا عالم مجتهد وماقام به يدخل حيز الإجتهاد !؟

بظني مربط الفرس في القضية أن نعي جيداً أن هناك خطوط حمراء في الدين لايقربها الإجتهاد ولايسعها فهي ثوابت فيهـ , قد يحدث الخلاف بين عالم وآخر في التأويل والتفسير,
لكن لن تجد ماكان حلالاً استحال حراماً والعكس !! متى ثبتت الأدلة فيه .

2_العلماء لا يستوون هم وبقية الناس قال - تعالى -: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ}فـهل يستوي هذا والذي قبله ممن جعل لله أنداداً ليضل عن سبيله؟ إنما يعلم الفرق بين هذا وهذا من له لب ~

3_ إذا غاب العلماء عن الأمة ضلت في دينها فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ - رضي الله عنهما - قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: ((إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعاً يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِماً اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوساً جُهَّالاً، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا))
\
وبقعة ضوء أحب أن أسلطها على أمر آخر انتشر كذلك ::
وهو الإستهانة بفتاوى العلماء , وإخضاع كل شيء إلى آراء شخصية ..
وكأن الدين والعبادات تتماشى وآرائنا , الإتباع واجب , وكما أن لكل تخصص متخصصون , فإن الدين قد تخصص فيهـ علماء .
فنيت أعمارهم وشابت رؤوسهم , لينيروا لنا طريق العبادة والدين ~
وكثيراً مانرى رفض الفتوى بكل جرأة !!
والإستهانة بالعلماء ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول ((يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله، ينفون عنه تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين)
فكأنه يقرر وجود العالم كصمام أمان للتوحيد والعقيدة .

\

أعلم أنني تفرعت ولم أخصص , لكن اعذروا مني ضعف المقال , وتشتت الكَلِم , لكنما هو حديث النفس أوردتهـ :)

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ ~


أحسن الله إليكِ ياحنان
اصبح اصدار الفتاوى الآن موضه لكل من هب ودب ..
التدخين حلال والغناء حلال وكل شئ حلال !
فلا حول ولاقوة إلا بالله ..

سلمت اناملك ياغالية

زرقاء اليمام
06-12-2010, 06:44 PM
اخى محمود بارك الله فيك
وجزاك الله كل الخير
كل ما قدمه الاعضاء وقلته اكثر من رائع
ولى عوده باذن الله للاضافه
اعتذر عن التاخير بسبب اصابتى بدور برد غلس
ولكن لى عوده باذن الله ومشيئته

أريج الورد
06-12-2010, 06:48 PM
في جلسة من جلساتهم التي اعتدت عليها
جلست أستمع اليهم
- انت عارف انه قال ان الأغاني حلال ؟
- أيوة عارف ، وهو عالم كبير وقال رأيه بالأدلة
- انت تعرف ان اللي اتكلم عليه أعلم علماء الارض ؟
- متقولش بس اعلم علماء الارض ، لأنه أصلا بيكره القرضاوي حقدا عليه لأنه آرائه انفتاحية وصحيحة
- بيحقد عليه ؟ اتقي الله انت بتتكلم على أعلم علماء الارض !!!
بالطبع جلست أنظر في كتاب الوراثة ، حتى انتهى حديثهم كما بدأ وترك أحمد الغرفة وهو شديد الضجر
تركت الكتاب ونظرت الى محمد :
- ليه يا ابني الاختلافات دي ؟ ايه المشكلة ؟ ومين أعلم أهل الارض دا ؟
- يوووووووووووه ، انت كمان جاهل مش عارف العلامة الحويني ؟!!
- لا والله ما أعرفوش ، يبقى مين ؟
- يا ابني دا أعلم علماء الارض ومن تلاميذ الشيخ الالباني
- يعني ايه أعلم أهل الأرض ؟
- انت عندك اعتراض ؟
- أيوة عندي اعتراض ، مينفعش تقول أعلم أهل الارض دي لأن ربنا وحده هو العليم وهو الأعلم باعلم اهل الأرض
وربنا بيقول ( وفوق كل ذي علم عليم )
- وأنت كمان بتتكلم في الدين ؟ حافظ انت ايه بقى علشان تتكلم على الشيخ الحويني ؟ عندك علم أده علشان تتكلم عليه ؟
- يا ابني وانا اتكلمت عن الشيخ الحويني ، أنا بأقولك متبالغش أوي كدا في أي حد ، وخليك هادي في حديث
لا تبالغ في حد ولا تستحقر حد مهما كان
دخل احمد الغرفة بعد ان ساد الصمت
- عارف يا محمود كتاب اسمه ( الرد الكاوي على الكلب العاوي يوسف القرضاوي )
أهو دا كتاب للحويني بيشتم فيه الدكتور يوسف القرضاوي
سلمت عليهم وانصرفت من الغرفة و انا تدور في رأسي الدوائر


كان هذا موقفا مر بي وأنا في السنة الاولى بالكلية و أنا في المدينة الجامعية
كان هذا حوارا بين زميلين من زملائي أحدهما يزعم أنه من اتباع السلفي ويفخر بكلمة أنا سلفي
والاخر كان من الاخوان المسلمين
وبالطبع كل يتعصب لعالم مصغرا ومهونا من شأن الاخر
لم أكن أعرف الحويني وقتها ، فلم تكن قناة الناس وقتها التي أول ما ظهر عليها الحويني
ولم اكن رايته على الكومبيوتر من قبل
لكن الاسم استوقفني وخاصة وصف محمد له ( اعلم أهل الارض )
وكل ما حدث في الحوار من أوله لآخره ما كان لنا أن نخوض فيه
أولا : اختلاف الحويني والقرضاوي ليس بالامر الهين لنجلس نحن ونتناوله لنصحح رأي هذا ونخطيء رأي هذا
ونجلس كالقضاة لنحاكم العلماء فنضع هذا في الثرى ونرفع هذا للثريا
ثانيا : التعصب الفكري هو من يحمل الانسان على الوقوع فالخطأ
فالسلفية منهج يطبقه المسلم أيا كان وفي أي مكان وزمان وليس حكرا على أحد أن يقول أنا سلفي
وغيري ومن ليس يشبهني ليس بسلفي بل هو الشقي وأنا التقي
وهذا ما كان عليه محمد
في حين أن أحمد كان يتعصب لجماعة الاخوان وعليه فكل دفاعه منصب على القرضاوي ومن يخالفه هو المخطيء أيا كان
حتى أنه نسب للحويني كتابا ليس من كتاباته ولا الحويني ينزل لهذا المستوى ليقول الكلب العاوي يوسف القرضاوي
ثالثا : الاطراء والمبالغة المنهي عنها في حق العالم
وأول شرك في البشرية كان بسبب هذا
فود وسواع ويغوث ويعوق ونسرا كانوا صالحين والمبالغة فيهم هي من أوقعت قومهم من بعدهم في لوثة الشرك
والنبي صلى الله عليه وسلم وهو يوصي امته ( لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم انما أنا عبد الله ورسوله )
يجب توقير العلماء واحترامهم ومعرفة قدرهم لكن لا نجعل منهم مصدر فتنة للمسلم
رابعا : عقد الولاء والبراء على العالم
وهذه مشكلة كبيرة يقع فيها الكثير
ولي أصدقاء كثر تسمع منهم قال الشيخ فلان او قال العلامة فلان أكثر من قولهم قال الله وقال رسول الله
وهذا ما حدث في الحوار السابق
لم يعرضو الامر على كلام الله وكلام رسوله بل جلسوا ليناقشوا أقوال العلماء فيصححون هذا ويخطئون هذا
خامسا : التواضع للمسلم الجاهل وخفض الجناح له
حتى تصله المعلومة ، فطبيعة النفس البشرية لا تقبل ان ينتقصها احد وكثير من الناس لا يقبل ان يكون في موضع الجاهل
أو أن نعامله بفظاظة ونحن نعطيه المعلومة وخاصة ان كانت فيما يخص الدين
والله تعالى يقول لنبيه ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ، فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الامر )
سمعت من أكثر من أخ ( الشيخ فلان دا أنا مش بأطيق اسلوبه ) ( الشيخ فلان دا يا ساتر يا رب هو الدين كدا )
الكلام دا عن شيخ وعالم جليل في أسلوبه بعض الحدة ولكنه عالم نحسبه على خير ولا نزكي على الله أحدا
حادث شخصي حدث معي وانا في سنة تالتة كلية ، أمر ما أردت أن أسال فيه
أحد الاخوة قالي أفضل شيء تتصل بعالم من العلماء هيقولك اصح ما ينبغي فعله
أعطاني أرقام بعض العلماء ، كنت اتصل باستمرار بالشيخ مسعد انور حفظه الله
وبالفعل الشيخ كان يرد على استفساراتي بمنتهى الأدب والظرف
وفي أحد المرات حاولت الاتصال به فلم يكن متاحا فقلت أتصل بعالم أخر من أحد العلماء الذين نراهم كثيرا على شاشة التلفاز
اتصلت به وكلمته وسلمت عليه
وبدأت بالسؤال فقال لي نقطة فبأقوله مش عارف معناها
قالي طيب لما تعرفوا معنى الحاجة ابقوا اسألوا عنها ولا انتوا فرحانين بكلام العلماء وخلاص
قفلت السكة وانا في قمة الذهول هل هذا عالم يستحق الكلمة التي يوصف بها ؟
هل من حفظ القرآن وكتب الحديث وكتب الفقه وصار عالما غير أنه خاو من الاداب التي يجب أن يعامل بها المسلم
هل هذا عالم ؟
أين هو من احاسنكم أخلاقا ؟
بالطبع هذا الفكر التومرتي لن يغير أبدا من حال امة بل هو يضر أكثر مما ينفع

هذا ما يحضر بذهني الان
قد يكون لي عودة أخرى ان قدر الرحمن
دمتم في رعاية الله وحفظه



أثرت مسألتين في قمة الأهمية اخي محمود

المسألة الأولى : التعصب الأعمى للعلماء وانقسام المسلمين لأتباع الشيخ فلان وأتباع الشيخ الفلان

وكأننا نسينا ان كل شخص يؤخذ من قوله ويرد إلا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

وكأننا نسينا قول ابن عباس رضي الله عنهما: (( يوشك أن تنـزل عليكم حجارة من السماء، أقول : قال الله، وتقولون : قال أبو بكر وعمر ))

والمسألة الأخرى الأسلوب الدعوي الفظ الذي يستعمله البعض ممن لديه العلم ..

وحقيقة في هذا السياق اتذكر موقفا حصل في المسجد منذ عامين حيث كان بجواري فتاة "نامصة لحواجبها" فقامت احدى الاخوات وقالت لها بالحرف الواحد وبعصبيه : انتي عارفة انك كده رايحة النار ومش هتشمي ريحة الجنة ولا تقربيلها !!

ولا ادري لم اصبت بالذهول مع الفتاة المسكينة التي فزعت لهذه الكلمات
اصبت بالذهول من هذا الأسلوب الذي لايمت للدعوة بالحسنى بصله
وما زادني ألما ان الفتاة لم تكن تعرف بالفعل ان النمص حرام وان هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم في هذا السياق ..

نسأل الله الهداية والصلاح ..

جزاك الله كل خير اخي الكريم

واعتذر بشده عن تأخري في التواجد

احمد555
06-12-2010, 08:50 PM
انتهيت توا من قراءةجميع المشاركات في هذا العمل - ولن أقول الموضوع - شكرا جزيلا لكل من ساهم في هذا العمل وخاصة دكتور أحمد ودكتور محمود
وفي الواقع أن موضوع المناقشة شائك وكبير وهوعلى شقين
* التعصب للمذهب أو للشيخ
*الهجوم على المخالفين
وسأفصل رأيي في كلا النقطتين في مشاركتي التالية

احمد555
06-12-2010, 09:13 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
التعصب !!
هو من أكثر ما ابتليت به الأمة وللأسف يستخدم هذه الكلمة الجميع حاليا
فالأخوة( اياهم ) أصحاب الأقلام والإعلام يقولونها ويقصدون بها كل ذي لحية بلا استثناء ويقع في شباكهم كل ضعيف علم أو صاحب هوى
ويقولها كذلك أصحاب المذاهب المتلونة أو الصوفية أو التعايشية إذا ما صح التعبير ويقصدون به أيضا نفس الأشخاص ومن تبعهم
لكن ما مفهوم التعصب ؟
أنا ملتحي إذن من قصر ذقنه أوحلقها هو فاسق زنديق
بالمناسبة من يقول بمثل هذا الرأي قلة لا تعرف شيئا
أنا منتقبة إذن فذوات الخُمر في النار لأنهن متبرجات
من يقول بهذا ؟
نفس الإجابة
هم قلة
الخطأ هنا أن وسائل الإعلام صورت لنا أن من يقول بهذا أو ذاك هم كل ملتحي أو منتقبة ( لا مبالغة في كلمة كل هنا ) وبالتالي فالملتحي والمنتقبة هم المتعصبون المتطرفون ومن يسعون لتطبيق رأيهم بالقوة
الشق الثاني
أنا أحب الشيخ الحويني والشيخ محمد حسان والشيخ العدوي ومحمد حسين يعقوب ومسعد أنور
إذن قد سمعت من الشيخ فلان ( منهم ) كذا وكذا إذن من خالف هذا الرأي فهو عاص ومبتدع ..
من يقول بهذا الرأي ؟؟
عدد ليس بالقليل ( ولن أقول كثيرين )
وهؤلاء غالبا جهلوا بماهية فقه الإختلاف ولم يلاحظوا أن من هم أعظم من أي شيخ معاصر قد اختلفوا فيما بينهم وهم الصحابة رضوان الله عليهم
من المتعصب هنا ؟ أمن وصف في الشق الأول أم من وصف في الشق الثاني ؟
إذا قال أهل الإعلام على أي شخص بأنه متعصب فاضرب بكلامهم عرض الحائط أو ألق به في دورة المياه وضع قولهم على جبين من قالوا عنه وساما وفخرا
المتعصب هم من وصفوا في الشق الثاني وهم من أساءوا تقليد العلماء والمشايخ


يتبع

احمد555
06-12-2010, 09:37 PM
على جانب أخر نرى هذه الأمثلة الغريبة
* أنت أزهري ؟؟ دراستك كلها خطأ فقد درستم المذهب الأشعري الباطل أنت عندك أخطاء عقائدية يجب أن تصححها فورا

لا يفرق قائل هذه العبارة في الغالب ما بين مذهب الأشعري والأشعرية أو الأشاعرة هو أيضا لا يعرف ماذا يدرس طلاب الأزهر بالضبط هو يقلد كلمات سمعها ولا يعرف أن تلك الشبه مصدرها الصوفية والشيعة
* أنت تسمع عمروخالد ومصطفى حسني ؟؟؟ يا للمصيبة ويا للكارثة إنهما ضالان مضلان عميلان صحح عقيدتك وتب إلى الله فورا
رأيت أحد المشايخ ( أو من ينتسبون لهم ) مرة يسب عمرو خالد في المسجد بألفاظ غير لائقة
يا أخي هما داعيان إلى الله تعالى وإن أخطأوا فهم دعاة وليسوا بعلماء وأنا وأنت لا يصح أن ننفر الناس عن الدعاة هم أحوج لنا أنا وأنت من أن ننفر الناس عنهم
اعرف خطأ الدعاة وتجنبه وصحح الخطأ للناس ولا تجرح في المخطئ
لا يعرف معظم من يهاجم الدعاة الجدد أن شيخنا ابن العثيمين قال ( إذا ما وجدت رجلا اشتهر بالنصح للأمة فخرج منه كلاما يوهم أنه مخالف للعقيدة ووجدت له تأويلين للكلام فاحمله على خيرهما )
هل سب رسول الله أحدا قط ؟؟
لا تنفروا عباد الله من الدعاة إلى الله واسألوا للدعاة الهداية وصححوا خلفهم ولا تخنقوهم
وجهوا نظركم لمن يلبس ثوب العلماء ويبطن التصوف العفن أو العلمانية والتعايش
لكن ليس الدعاة
* تلبس البنطلون والقميص ؟ أنت مخالف
* لا تقصر جلبابك ؟؟ أنت مخالف
* تشرب البيبسي ؟ أنت متخاذل وسلبي
نعم يا أخي أنا كل ما قلته
لكن هلا فهمّتني بهدوء
هلا دعوتني بروية
هل سمعت عن من يسمى بمصعب بن عمير ؟
من فضلك اذهب وابحث كيف دعى الأوس والخزرج
من تقلدهم لا يفعلون بمثل ما تفعل

هذا هو رأيي في التعصب سقته بهذه الطريقة بدلا من الشرح والمحاضرة

محمود رمضان
07-12-2010, 11:43 AM
الله عليكم

موضوع تحفة

جزاكم الله كل الخير

متابعة معاكم ان شاء الله

وجزاكم بالمثل أخت كاراميل
بارك الله فيك
وننتظر مشاركتك معنا ان أمكن



بوركتم ع المجهود الرائع والمتواصل
جعله الله فى ميزان حسناتكم

******
تم تحميل الكتاب النسخة قبل التعديل
هل فيها اى قصور؟؟


لا يوجد قصور أختي الفاضلة
بل هي بعض التصحيحات الاملائية البسيطة جدا
ولكن الكتاب جد رائع
بارك الله فيك
وجزاكم الله خيرا

جهد مشكور من الاخوة محمود رمضان ، على محمد ، د/ صبرى ، بنت السعودية
بارك الله فيكم و لكم جميعًا
فى ميزان حسناتكم بإذنه تعالى

اللهم آمين
بارك الله فيك أختنا الفاضلة
وجزاكم الله خيرا على الدعوات الطيبة


أستفدت كثيرا من المشاركات المميزة في موضوع العلماء وللأسف لا يوجد لدي ما أضيفه لقلة خبرتي في هذا الموضوع ولكني متفقة مع من ذهبوا الي الرجوع الي الكتاب والسنة دون التعصب لعالم ما دون الأخر كما أنني قد وقعت علي كتاب أتمني أن يكون مفيدا في هذه الحملة الرائعة أسم الكتاب رفع الملام عن الأئمة الأعلام للشيخ ابن تيمية هذا الكتاب يبين أسباب إختلاف الفقهاء في الأحكام الشرعية، وأن المجتهدين لا يخالفون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عمدا من غير عذر . وهو بهذا الكتاب يبين أن العلماء الأعلام المجتهدين لم يختلفوا عن هوى بل لإختلاف أفهامهم على وجه المصيب له أجران والمخطىء له أجر واحد، فلا ملام عليهم.
الرابط
http://www.almeshkat.net/vb/attachment.php?s=&postid=318495

أرجو كذلك القاء الضوء علي الأختلاف بين الأئمة الأربعة وشكرا للمجهود الرائع

أشكرك جزيلا على تعقيبك اختي الفاضلة
وجزيتي الخير على الكتاب الطيب
جعله الله في ميزان حسناتك
وباذن الله يكون لنا وقفة مع مقترحك
بارك الله فيك وجزاكم الله خيرا



أشكرك أخي محمود على رابط الموضوع
وأعذر تقصيري عن المتابعة بسبب أشغال وأحوال

قد لا يكون لي باع طويل في هذه المسائل الفقهية والشرعية
وخاصة باب الإختلاف بين علماءنا وحتى بين أئمتنا الكبار

ومع تقديري لفكرة أن كل علماءنا لهم علينا حق الطاعة والتقدير

فهذا لا يمنع أن النفس تميل لعالم ما وترتاح له أكثر من غيره
دون تحزب أو تعصب

فأنا لا أنكر أنني اتبع مدرسة عبد الحميد كشك وفتحي يكن وسعيد شعبان رحمهم الله
ويوسف القرضاوي ووجدي غنيم

أكثر من غيرهم

هذا رأي وإن كان مخالفا لأكثرية الأراء


رأيك يحترم أخي الفاضل
ولكن لا تتعصب لهم على غيرهم
قد يكون الأمر ميلا للقراءة والسماع لهم
واعجابا بالاسلوب
لكن عليك عدم التعصب
فلا أحد يسلم من الزلل
بورك فيك أخي يوسف
وجزاك الله خيرا



الكتاب رائع جدا
وأسأل الله ان يجعله في موازين حسناتكم


بورك فيك أخانا الفاضل
وجزاك الله خيرا
وفي انتظار مشاركتك معنا ان أمكن ذلك

محمود رمضان
07-12-2010, 11:56 AM
السلام عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اعذروني على عدم المشاركة الآن لأنه ما شاء الله يبدو بحاجة لقراءة و تأن و لا أملك حاليا الوقت لذلك
أشكر أختي حنان على رابط الموضوع و هو مهم فعلا

بالنسبة لي أتفق مع الأخوة في عدم التعصب لعالم دون آخر و إن كان بي بعض التعصب- أو هل أقول
الحماس لعلمائنا الأوائل كابن تيمية و أئمة الحديث و الفقه الأربعة
لكن للأسف أفاجأ ببعض فتاوي علماء هذا العصر بشكل يورثني أحيانا الحنق عليهم
نعم لا أزال طالبة عليهم لكني أعلم أن كلا يؤخذ على قوله و يرد إلا صاحب هذه الحجرة

أحد الأمثلة - و لا أدري هل تطرق لها أحد قبلي أم لا إذ لم أقرأ سوى هذه الصفحة
هو ما أجازه البعض من بينهم سامحه الله و هداه الشيخ سلمان العودة بتمثيل الصحابة - حاشاهم
و كان هذا رده يوم قرر مخرج سوري بتقديم مسلسل عن سيدنا خالد رضي الله عنه، و لنفاجأ و نفجع أن
الممثل كان نصرانيا!!!
ثم الآن
المصيبة
:mad::mad::mad:
سيتم تقديم مسلسل عن الإمام العظيم عمر بن الخطاب!!!!!!
و لقد اتفق حاتم علي الممثل تيم الحسن ليحشد دور هذا الصحابي الجليل!!!

لااااااااااااا
كم أغلي من الغضب
ثم أفاجأ أن الشيخ علي الصلابي الليبي و الشيخ العودة من سيراجعا
المادة العلمية لهذا المسلسل ليقوم على الأدلة الحقيقة أدلة أهل السنة و الجماعة

طيب أضعف الإيمان خلوا تيم يتلثم
يمكن اقتراحي مضحك بس يا ناس هذا عمربن الخطاب!!!
ما قد أحد أتجرأ و فكر. يمثله!!!
و لا كان في فيلم الرسالة اللي أقر به أئمة الشيعة و كان يخدم أفكارهم
بشكل غير واضح

لأ لأ لأ
لازم شيخ يعترض ايش هيا سايبة؟؟
حسبي الله و نعم الوكيل

لي عودة بمشيئة الرحمن فيما بعد
دعواتكم

زلل لله لك الصعاب أختي الفاضلة
وبارك فيك
تطرقتي لموضوع يبتعد نوعا ما عن موضوع المناقشة
لا أفتيك في ما قلتي
لكن لي وجهة نظر قد تختلف شيئا ما
من الأشياء التي أصبحت تمثل عنصرا هاما في حياة البشرية جمعاء عنصر الاعلام خاصة ما يتعلق بجانب السينما والتليفزيون
وهناك بعض من العلماء من رأى أنها أصبحت ضرورة من ضرورات الدعوة ولكن بعد أن يلزموها صبغة الشرعية وألا يكون بها تبرج أو موسيقى كما هو الحال في المسلسلات والافلام العادية
لكن السينما الان أصبحت سلاح عابر للقارات و ذو حدين اما لك أو عليك
والمعروف أن الغرب يرسم صورة سيئة للغاية عن الاسلام
ربما في نظرهم أن عمر بن الخطاب هذا لم يكن أصلا من جنس البشر و ربما يرونه انه كان ارهابيا سفاكا للدماء وكثير من الوصف الذي يرونه أستحي قوله في الفاروق رضي الله عنه
ولا عجب فهم يقولون هذا على النبي صلى الله عليه وسلم
فما المانع من وجود مسلسل او فيلم يلتزم بالتقليد الاسلامي الصحيح فلا يظهر فيه تبرج ولا عورات النساء ولا موسيقى
ويكون له مرجعية تاريخية صحيحة وما يلبث هذا العمل أن ينشر للغرب ليروا الصورة الصحيحة لشخصية من أعظم الشخصيات في تاريخ البشرية كعمر من الخطاب
موضوع اختيار الممثل هذه نقطة أيضا هامة
على سبيل المثال تيم الحسن
في مسلسل نراه نزار قباني ثم ما يلبث في اخر أن نراه عمر بن الخطاب
وهنا مكمن الخطر حيث يحدث هذا بلبلة في الشخصية خاصة للناشئين الذين يطلعون على هذه الاعمال
لا أنسى اني أصبحت أرسم صورة هارون الرشيد على أنه نور الشريف الى الان
فيكون هناك ارتباط بين الشخصية وممثلها
و أيضا كدور خالد الذي قام بأدائه الممثل النصراني باسم ياخور
لا يتسع الكلام هنا لوضع الاقتراحات
ولكن حتما سنناقش هذا الموضوع في المرات القادمة باذن الله
بورك فيكي أختي الفاضلة
وجزاكم الله خيرا
وفي انتظار عودتك ان امكن ذلك

محمود رمضان
07-12-2010, 12:36 PM
تسجيل حضور
فما يزال امامي مايقارب 10 صفحات لقرائتها :blushing:
لي تعقيب فقط على المشاركتين



أحسن الله إليكِ ياحنان
اصبح اصدار الفتاوى الآن موضه لكل من هب ودب ..
التدخين حلال والغناء حلال وكل شئ حلال !
فلا حول ولاقوة إلا بالله ..

سلمت اناملك ياغالية

أثرت مسألتين في قمة الأهمية اخي محمود

المسألة الأولى : التعصب الأعمى للعلماء وانقسام المسلمين لأتباع الشيخ فلان وأتباع الشيخ الفلان

وكأننا نسينا ان كل شخص يؤخذ من قوله ويرد إلا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

وكأننا نسينا قول ابن عباس رضي الله عنهما: (( يوشك أن تنـزل عليكم حجارة من السماء، أقول : قال الله، وتقولون : قال أبو بكر وعمر ))

والمسألة الأخرى الأسلوب الدعوي الفظ الذي يستعمله البعض ممن لديه العلم ..

وحقيقة في هذا السياق اتذكر موقفا حصل في المسجد منذ عامين حيث كان بجواري فتاة "نامصة لحواجبها" فقامت احدى الاخوات وقالت لها بالحرف الواحد وبعصبيه : انتي عارفة انك كده رايحة النار ومش هتشمي ريحة الجنة ولا تقربيلها !!

ولا ادري لم اصبت بالذهول مع الفتاة المسكينة التي فزعت لهذه الكلمات
اصبت بالذهول من هذا الأسلوب الذي لايمت للدعوة بالحسنى بصله
وما زادني ألما ان الفتاة لم تكن تعرف بالفعل ان النمص حرام وان هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم في هذا السياق ..

نسأل الله الهداية والصلاح ..

جزاك الله كل خير اخي الكريم

واعتذر بشده عن تأخري في التواجد


أسعدنا كثيرا حضورك أختي الفاضلة
و عذر مقبول
أشكرك جزيلا على التعقيب الطيب والاضافة القيمة
ولا نملك الا أن ندعوا الله أن يوفق اخواننا في درب الدعوة الى الحكمة والموعظة الحسنة فهي الانفع والابقى
ويحفزنا لذلك قوله صلى الله عليه وسلم
( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم )
فكيف لا نصبر في سبيل الدعوة ونتحلى بصفته صلى الله عليه وسلم ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )
بارك الله فيك أختي الفاضلة
وجزاك الخير

محمود رمضان
07-12-2010, 12:40 PM
اخى محمود بارك الله فيك
وجزاك الله كل الخير
كل ما قدمه الاعضاء وقلته اكثر من رائع
ولى عوده باذن الله للاضافه
اعتذر عن التاخير بسبب اصابتى بدور برد غلس
ولكن لى عوده باذن الله ومشيئته

وفيك بارك الله أختي الفاضلة
وجزيتي الخير على الدعوات الطيبة
شفاكم الله شفاء لا سقم بعده
وعافاكم من كل سوء
وفي انتظار عودتك

محمود رمضان
07-12-2010, 12:53 PM
انتهيت توا من قراءةجميع المشاركات في هذا العمل - ولن أقول الموضوع - شكرا جزيلا لكل من ساهم في هذا العمل وخاصة دكتور أحمد ودكتور محمود
وفي الواقع أن موضوع المناقشة شائك وكبير وهوعلى شقين
* التعصب للمذهب أو للشيخ
*الهجوم على المخالفين
وسأفصل رأيي في كلا النقطتين في مشاركتي التالية


بورك فيك أخانا الفاضل
وجزاك الله خيرا على حسن الاستجابة


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
التعصب !!
هو من أكثر ما ابتليت به الأمة وللأسف يستخدم هذه الكلمة الجميع حاليا
فالأخوة( اياهم ) أصحاب الأقلام والإعلام يقولونها ويقصدون بها كل ذي لحية بلا استثناء ويقع في شباكهم كل ضعيف علم أو صاحب هوى
ويقولها كذلك أصحاب المذاهب المتلونة أو الصوفية أو التعايشية إذا ما صح التعبير ويقصدون به أيضا نفس الأشخاص ومن تبعهم
لكن ما مفهوم التعصب ؟
أنا ملتحي إذن من قصر ذقنه أوحلقها هو فاسق زنديق
بالمناسبة من يقول بمثل هذا الرأي قلة لا تعرف شيئا
أنا منتقبة إذن فذوات الخُمر في النار لأنهن متبرجات
من يقول بهذا ؟
نفس الإجابة
هم قلة
الخطأ هنا أن وسائل الإعلام صورت لنا أن من يقول بهذا أو ذاك هم كل ملتحي أو منتقبة ( لا مبالغة في كلمة كل هنا ) وبالتالي فالملتحي والمنتقبة هم المتعصبون المتطرفون ومن يسعون لتطبيق رأيهم بالقوة
الشق الثاني
أنا أحب الشيخ الحويني والشيخ محمد حسان والشيخ العدوي ومحمد حسين يعقوب ومسعد أنور
إذن قد سمعت من الشيخ فلان ( منهم ) كذا وكذا إذن من خالف هذا الرأي فهو عاص ومبتدع ..
من يقول بهذا الرأي ؟؟
عدد ليس بالقليل ( ولن أقول كثيرين )
وهؤلاء غالبا جهلوا بماهية فقه الإختلاف ولم يلاحظوا أن من هم أعظم من أي شيخ معاصر قد اختلفوا فيما بينهم وهم الصحابة رضوان الله عليهم
من المتعصب هنا ؟ أمن وصف في الشق الأول أم من وصف في الشق الثاني ؟
إذا قال أهل الإعلام على أي شخص بأنه متعصب فاضرب بكلامهم عرض الحائط أو ألق به في دورة المياه وضع قولهم على جبين من قالوا عنه وساما وفخرا
المتعصب هم من وصفوا في الشق الثاني وهم من أساءوا تقليد العلماء والمشايخ


يتبع


بوركت أخي أحمد
تكلمت بلسانك عما يدور في نفسي
جزاك الله خير الجزاء
و أبعد عنا حمية التعصب بما فيها من جهل


على جانب أخر نرى هذه الأمثلة الغريبة
* أنت أزهري ؟؟ دراستك كلها خطأ فقد درستم المذهب الأشعري الباطل أنت عندك أخطاء عقائدية يجب أن تصححها فورا

لا يفرق قائل هذه العبارة في الغالب ما بين مذهب الأشعري والأشعرية أو الأشاعرة هو أيضا لا يعرف ماذا يدرس طلاب الأزهر بالضبط هو يقلد كلمات سمعها ولا يعرف أن تلك الشبه مصدرها الصوفية والشيعة
* أنت تسمع عمروخالد ومصطفى حسني ؟؟؟ يا للمصيبة ويا للكارثة إنهما ضالان مضلان عميلان صحح عقيدتك وتب إلى الله فورا
رأيت أحد المشايخ ( أو من ينتسبون لهم ) مرة يسب عمرو خالد في المسجد بألفاظ غير لائقة
يا أخي هما داعيان إلى الله تعالى وإن أخطأوا فهم دعاة وليسوا بعلماء وأنا وأنت لا يصح أن ننفر الناس عن الدعاة هم أحوج لنا أنا وأنت من أن ننفر الناس عنهم
اعرف خطأ الدعاة وتجنبه وصحح الخطأ للناس ولا تجرح في المخطئ
لا يعرف معظم من يهاجم الدعاة الجدد أن شيخنا ابن العثيمين قال ( إذا ما وجدت رجلا اشتهر بالنصح للأمة فخرج منه كلاما يوهم أنه مخالف للعقيدة ووجدت له تأويلين للكلام فاحمله على خيرهما )
هل سب رسول الله أحدا قط ؟؟
لا تنفروا عباد الله من الدعاة إلى الله واسألوا للدعاة الهداية وصححوا خلفهم ولا تخنقوهم
وجهوا نظركم لمن يلبس ثوب العلماء ويبطن التصوف العفن أو العلمانية والتعايش
لكن ليس الدعاة
* تلبس البنطلون والقميص ؟ أنت مخالف
* لا تقصر جلبابك ؟؟ أنت مخالف
* تشرب البيبسي ؟ أنت متخاذل وسلبي
نعم يا أخي أنا كل ما قلته
لكن هلا فهمّتني بهدوء
هلا دعوتني بروية
هل سمعت عن من يسمى بمصعب بن عمير ؟
من فضلك اذهب وابحث كيف دعى الأوس والخزرج
من تقلدهم لا يفعلون بمثل ما تفعل

هذا هو رأيي في التعصب سقته بهذه الطريقة بدلا من الشرح والمحاضرة


بوركت أخي أحمد
ووالله ما ذكرته قيل لي مشافهة
وكنت أتحمله لعلمي بجهل قائله
ولو دخلت على اليوتيوب سترى هناك من لا يحفظ جزء عم
ولا يحفظ من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الا النذر اليسير
ولكنه جعل نفسه وقفا على اقامة المقارنات بين العلماء
فترى من يقص ويضع ويتتبع عورات العلماء
وينسى أن لحومهم مرة
ويخرج بعد ذلك بمحصلة تفيد أنه لا يوجد علماء ولا دين
وهذا والله من أشد أنواع الضرر ويحدث في نفس المسلم ما الله به عليم
وقانا الله واياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن
وجزاك الله خير الجزاء اخي الفاضل على كلماتك الطيبة
بارك الله فيك

amiramm
07-12-2010, 04:28 PM
جزاكم الله خيرا

الدكتورة مها
07-12-2010, 04:29 PM
بجد انا حزينة لاني اخر من علمت بهذه الحملة الرائعة

ولكنى احمد الله عزوجل انى لحقت بها

بارك الله لكم جميعا

وتم تحميل الكتاب

واسجل حضور مؤقت لحين الانتهاء من قراءة باقي المشاركات

احمد555
07-12-2010, 04:48 PM
لا عليك من التأخير يا دكتورة وجودك وحده في الموضوع يعطيه رونقا وشرفا لنا جميعا

محمود رمضان
07-12-2010, 04:55 PM
بجد انا حزينة لاني اخر من علمت بهذه الحملة الرائعة

ولكنى احمد الله عزوجل انى لحقت بها

بارك الله لكم جميعا

وتم تحميل الكتاب

واسجل حضور مؤقت لحين الانتهاء من قراءة باقي المشاركات



لا عليك يا دكتورة مها
كما قال أخانا أحمد
وجود حضرتك وحده يعطي رونقا للموضوع
بارك الله فيك وجزاك الخير
وفي انتظار عودتك

الدكتورة مها
07-12-2010, 05:25 PM
وصلت حتى الان للصفحة رقم 7

واعتذر عن عدم استكمال الموضوع الان

لاني فى انتظار ضيوف

ولقد امرنا الرسول صلى الله عليه وسلم باكرام الضيف ....

حقيقيةً ....... بارك الله فيكم

وجعلكم ممن يستخدمهم الله ولا يستبدلهم

ولى عودة باذن الله

دعواتكم اخوتى

و

الدكتورة مها
07-12-2010, 05:26 PM
لا عليك من التأخير يا دكتورة وجودك وحده في الموضوع يعطيه رونقا وشرفا لنا جميعا




لا عليك يا دكتورة مها
كما قال أخانا أحمد
وجود حضرتك وحده يعطي رونقا للموضوع
بارك الله فيك وجزاك الخير
وفي انتظار عودتك



اعزكما الله واعز بكما الاسلام

وجعل هذا العمل فى ميزان حسناتكما

استودعكم الله

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
07-12-2010, 06:19 PM
هذا ما يحضر بذهني الان
قد يكون لي عودة أخرى ان قدر الرحمن
دمتم في رعاية الله وحفظه

http://rewayat2.com/vb/ta4a.com/misc/progress.gif

حقيقة ياأخ محمود الحوار الأول الذي ذكرتهـ يتكرر ولو كان بلون آخر .

لكن دعني أعلق على أهم نقطة في ردك ..


أولا : اختلاف الحويني والقرضاوي ليس بالامر الهين لنجلس نحن ونتناوله لنصحح رأي هذا ونخطيء رأي هذا
ونجلس كالقضاة لنحاكم العلماء فنضع هذا في الثرى ونرفع هذا للثريا هذه برأيي أهم نقطة يجب أن يفطنها كل شخص ينوي فقط " نية " أن يتناول خلاف بين علماء .

مشكلة العوام أنهم بتناولهم لأي اختلاف يحيلونه خلافاً !!

ولايتوانى أحدهم أن ينسب مقولة إلى العالم الآخر , وللحق إعلامنا يساهم بشكل ملفت للنظر في هذه التأويلات

وينشرها.

لحوم العلماء مسمومة وليس بالهين الحديث عنهم كغيرهم .

\

نقطة وأتمنى لو نتناولها هنا ::

وهي شذوذ بعض الدعاة الصغار بفتاوى " وهم بذلك خرجوا من باب الدعوة إلى الإفتاء" خالفوا فيها المتقدمين والمتأخرين
ومن باب الإجتهاد أخذوها !!
خرجت بعض المواضيع تنقدهم , وتخطئهم .
هل ماسبق من هذه الفتاوى يدخل في باب الإختلاف السائغ ~
مثال ::
داعية أباح الإختلاط صراحة , , وآخر خرج في مؤتمر يدعو المرأة إلى الخروج والعمل في مايسمى حقوق المرأة !!
هل من حق الدعاة أن يوضحوا أخطاءهم ..
المجتمع المسلم يحتاج إلى دعاة وعلماء يعلمون الناس الدين كماعلمنا إياهـ محمد صلى الله عليه وسلم
لاأن يروجوا لدين جديد _ حتى يسهل الإتبــــاع ..

osamam
07-12-2010, 07:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أولا: التعصب للشيخ أو مذهب يولد التشتت والتفرقه بين المسلمين
فما تفرقت الأمه إلا بعد تعدد الرايات
وظهور الجماعات

ثانيا: قال الله تعالي في النصاري"اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله"
وذلك بدأ بتعظيم كل جماعه لرجل معين
وتتابع ذلك حتي فاق تعظيمهم للرهبان الحد المعقول
وخرجوا عن تعاليم الدين فاستبدلوا
فالحذر الحذر
أن ننهج نهجهم ويعمينا التعصب لشيخ
بل يجب أن نحب كل داع مقدار دافعه عن الدين في زمننا هذا
أما عن الدعاة من غير العلماء فإن أخطاء فعليه وإن اصاب فلنا وله

ثالثا: التعصب والتشتت الذي بات فينا فإنه يشمت المنافقين وأعداء الإسلام
من الذين يكرهون الدين والمتدينين و يشوهون صورتهم بكل الوسائل
في الإعلام والجرائد والكتب والمجلات
لذلك ينبغي أن نكون فطنين لتلك الأمور و أن نكون أمه واحده تجمعها راية التوحيد
حتي يتسني لنا أن نقف في وجه من تسول له نفسه ببث فتنة بيننا

ولنعلم أن الإختلاف مادام ليس في أصل الدين
فالإختلاف لا يفسد للود قضيه
ولنكن جميعا علي دراية بأدب الخلاف

د.محمود
07-12-2010, 09:14 PM
الأخوة الأفاضل ، الأخوات الكريمات..
حياكم الله على هذا النقاش الهادئ الناضج المتزن
وددت لو استطعت تقييمكم جميعًا...
وأعتذر عن التأخر في العودة التي وعدت بها آنفًا لأن عينيَّ مرهقتان – إلى حد ما – ولا أستطيع التدقيق في القراءة والكتابة لمدة طويلة...
وسأكتفي في هذه المشاركة ببعض القواعد العامة وأرجو من الأخوة الأفاضل أن نناقشها قاعدة قاعدة حتى يخرج الموضوع بفائدة بحيث لا ننتقل من موضوع إلى آخر إلا بعد النقاش في كل جزئية وأظن أن هذا كفيل بترتيب النقاش والخروج منه بفائدة..
وقبل أن أبدأ في سرد هذه القواعد أحب أن أصحح معلومة ربما وردت عرضًا في إحدى المناقشات وهي أن كتاب الرد الكاوي على الكلب العاوي مؤلفه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي؛ وليس الشيخ أبا إسحاق الحويني
وطبعًا أنا مختلف مع الشيخ مقبل في هذا الأسلوب.. فليس بهذه الطريقة يكون الجدال والمساجلة العلمية ..
كما أثبت اختلافي مع الدكتور القرضاوي في مسألة الغناء حيث لم يحرر موضع النزاع كما يجب فأتى بأمور لم يسبق إليها، وفتح الباب على مصراعيه لكل مفتون بالغناء ليجد له حجة في قول الشيخ حفظه الله...
وشهادة حق سيسألنا الله عنها فإني أرى الشيخ القرضاوي من العلماء الراسخين فيما يتعلق بالرد على العلمانيين وفهم حيلهم ودسائسهم ومكرهم، ومن أفضل من يجيد الرد عليهم كما أن له كتبًا كثيرة عن الصحوة الإسلامية وله كتاب فقه الزكاة من أفضل ما ألف في هذا الباب ، ويحمد له أيضًا رجوعه عن تبني التقريب مع الشيعة واعترافه بصحة موقف العلماء الذين كانوا يحذرون من الخطر الشيعي وقت قضية حزب اللات الأخيرة أثناء حرب لبنان....
والآن مع القواعد المجملة التي أتمنى أن نلتزم بالسير في ضوئها حتى تتزن جوانب الموضوع:
القاعدة الأولى: لا يمكن لأحد أن يعلم كل شيء ، فالمقصود بأن فلانًا عالم يعني عالم بمسألة جزئية أو بفرع من فروع العلم كالفقه والعقيدة والتفسير والسيرة ....إلخ ولا يلزم أن يكون عالمًا في كل شيء ... فعالم التفسير ليس بالضرورة أن يكون عالمًا بالفقه بل هناك من علمه بالفقه ينصب على أحد مسائله كمن يتخصص في فقه المعاملات والبيوع والاقتصاد مثل الشيخ السالوس حفظه الله وهناك من يتخصص بفقه الزكاة مثل الشيخ القرضاوي وهناك من يتخصص بفقه العبادات ويتعمق فيه ...
وهناك من العلماء من له باع في تأصيل المسائل العقيدية بصورة بسيطة لا تدع مجالًا للبس...
القاعدة الثانية: هناك فرق بين العلماء والمفكرين.. فربما كان أحد الناس يصح وصفه كمفكر إسلامي مثلًا ويكون مبرزًا في القضايا الفكرية العامة وربما أفتى بفتوى بناء على رأيه الفكري رغم اختلافها مع الرأي الشرعي الصحيح... وأكبر دليل على ذلك تبني كثير من المفكرين مثل فهمي هويدي والعوا وغيرهما مسألة التقريب مع الشيعة رغم توضيح علمائنا الراسخين الرأي الشرعي وقد أثبتت الأحداث الأخيرة أن علماءنا على صواب وإن كنا نكن التقدير لمفكرين كبار كفهمي هويدي الذي أبدع وأجاد في كشف النفاق العلماني الخبيث في كتابه الرائع تزييف الوعي..
والخلاصة : لابد من التفرقة بين العالم والمفكر فليس كل مفكر عالمًا وليس كل عالم مفكرًا...
القاعدة الثالثة: كل يؤخذ من قوله ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم...
بمعنى أنه ليس هناك معصوم من الخطأ مهما كان فللصحابة أخطاؤهم وللأئمة الأربعة أخطاؤهم، ولمن جاء بعدهم أخطاؤه..
القاعدة الرابعة: المنهج حاكم على الافراد ... وليس العكس
يعني الأفراد ليسوا هم المقياس الذي نقيس عليه الشرع... فلو أخطأ أحب الناس إلينا لا يصح لنا أن نقتدي به في خطإه لمجرد أنه الشيخ فلان... اعرف الرجال بالحق ولا تعرف الحق بالرجال.. وكما قال ابن القيم : شيخنا الهروي حبيب إلينا ولكن الحق أحب إلينا منه...
القاعدة الخامسة: أختلف معك ولكني أحبك بمعنى إذا أردت أن تبين الخطأ الذي تأكدت من أن فلانًا أخطأ فيه فلابد من التزام الأدب لقول الله عز وجل ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم .... فمن باب أولى إذا كن مجادلك مسلمًا يهمه أن يصل إلى الحق ويتحراه..
وبخصوص هذه النقطة بالذات يمكن الرجوع إلى موضوع كنت قد نقلته منذ فترة أظن أن فيه تأصيلًا غاية في الأهمية لابد من الوقوف عليه قبل الخوض في هذه النقطة بعنوان أدب الحوار وقواعد الاختلاف...
وهذا رابط الموضوع
اضغط هنا (http://rewayat2.com/vb/showthread.php?t=68238)
القاعدة السادسة: وهي ثمرة الموضوع من وجهة نظري ما هو الواجب عليَّ أنا طالب العلم الصغير؟ هل أقلد المشايخ في ديني أم أنَّ لي عقلًا كما أن لهم عقولًا.. وهم ليسوا أفضل مني ؟ أم أن الأمر فيه كلام غير ذلك؟
وأخيرًا رجاء من الإخوة وخصوصًا الحبيب العزيز محمود رمضان أتمنى الالتزام بهذا السياق حتى يكون النقاش مفيدًا إن شاء الله...
والحمد لله رب العالمين..

احمد555
08-12-2010, 01:30 PM
جزاك الله تعالى خيرا با دكتور محمود فصلت فأوضحت وأوجزت فما أخللت
نعم القول ما قلت
بارك الله فيك

(((..زهرة..)))
08-12-2010, 01:44 PM
جزاك الله كل خير يا دكتور محمود

بجد كلماتك فى قمة الروعة

بوركت أخى وجزاك الله كل خير

د.صبري
08-12-2010, 05:32 PM
" إذا كانت الصوفية هي أعلي مراتب العبودية .. فهل أنتم – المتصوفة – أفضل من مرتبة الاحسان أم أقل منها أم عليها ؟ .. فإن كنتم في مرتبة الاحسان .. فقد إستبدلتم الذي هو أدني بالذي هو خير .. سماكم ربكم المحسنين وسميتم أنفسكم متصوفة .. وان قلتم أنكم أعلي من مرتبة الاحسان .. فقد كذبتم علي رسول الله الذي جعل الاحسان أعلي مرتبة .. وإن كنتم قلتم أنكم أقل من مرتبة الاحسان .. فقد تساويتم بغيركم من المسلمين فلا وجه لتسميتكم بهذا الاسم " !!

الاخوة والاخوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رأيت أن أبتدأ تعليقي .. بتلكم الكلمات الرائعات للشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله تعالي .. والتي توضح كيف يكون الاختلاف الحق .. الهادف لتوصيل المخالف للطريق الصحيح .. بلا تعصب .. بلا اتباع لأهواء .. وبلا انشقاقات ... أو بمعني أكثر تفصيلا .. كيف تفحم من أمامك بروية وتعقل ورصانة للعبارة .. وقتها سيتجلي قوله تعالي ( فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين ) ..

الاخوة والاخوات
أصبح الكثير من الناس الان يفكرون بعقول غيرهم .. !! ويسعون جاهدين لارضاء الناس ولو كان ذلك بسخط الله !! .. فمن كان كذلك فهو عبد للعبيد !! .. وأصبح هؤلاء الناس يغفلون عن حقيقة هامة .. اننا في زمان كثر فيه الذين يقودون وهم مقيدون .. ولكن أكثر الناس لا يعلمون .. !! .. فالعاقل هو من اتبع الرسل ( قالوا لو كنا نسمع او نعقل ما كنا في اصحاب السعير ) .

الاخوة والاخوات
ما أكثر الاقلام المستوردة التي أصبح الكثيرين من كتابنا في العالم الاسلامي يكتبون بها !! .. فالكاتب مصري مسلم .. ولكن القلم الذي يكتب به ليس مسلما ولا مصريا ولا شرقيا !! .. فعندما يقال ان الفن ليس حراما بدليل وجود الفنانين !!! .. وحقا لا أفهم وجه الدلالة !! .. اذا فالخمر حلالا لانها موجودة !! ..

الاخوة والاخوات
الدعوة الي الله تعالي لها عدة محاور منها .. تبليغ الاسلام لمن لا يعرفه .. وتقوية الايمان في قلوب من اتبعه .. وتقويم الاخطاء وهداية العصاة .. والتشويق للاخرة والتزهيد في الدنيا .. الحث علي العلم والعمل والتعلم .. والتحذير من مكائد الكفار والملحدين .. وكشف الشبهات التي يثيرها اعداء الاسلام .. والتحذير من البدع والخرافات .. فهل : كل داعية الي الله تعالي يفعل هذا ؟ وهل كل داعية حرص علي أصول الدعوة أصبح من العلماء ؟ .. والسؤال هو : هل هناك ما يمكن أن يحتج به غير منهج الله .. (قل فلله الحجة البالغة ) ..

الاخوة والاخوات
جاءت كلمات اخي د.محمود مضيئة متزنة .. تحمل الكثير في معانيها .. وأتوقف علي نقطتين :

الاولي : مسألة الفتوي في القاعدة الثانية
فقد قال الشافعي رحمه الله – ما ذكره ابن القيم في اعلام الموقعين عن كلام رب العالمين - (لا يحل لأحد أن يفتي في دين الله إلا رجلا عارفا بكتاب الله بناسخه ومنسوخه ومحكمه ومتشابهه وتأويله وتنزيله ومكيه ومدنيه وما أريد به ويكون بعد ذلك بصيرا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وبالناسخ والمنسوخ ويعرف من الحديث مثل ما عرف من القرآن ويكون بصيرا باللغة بصيرا بالشعر وما يحتاج إليه للسنة والقرآن ويستعمل هذا مع الإنصاف ويكون بعد هذا مشرفا على اختلاف أهل الأمصار وتكون له قريحة بعد هذا فإذا كان هكذا فله أن يتكلم ويفتي في الحلال والحرام وإذا لم يكن هكذا فليس له أن يفتي ) .

وفي نفس الكتاب يقول ابن القيم رحمه الله – في مسألة الفتوي بالتقليد ثلاثة أقوال .. أصحها وهو المختار حتي لا أطيل عليكم .. (أنه يجوز ذلك عند الحاجة وعدم العالم المجتهد وهو أصح الأقوال وعليه العمل ( .. قال أبا الحسين بن بشران : "ما أعيب على رجل يحفظ عن أحمد خمس مسائل استند إلى بعض سواري المسجد يفتي بها" ) .. وهنا تمت الاشارة الي القاعدة السادسة لأخي محمود .. وأتمني أن يكون هذا قد أشفي ظمأ تساؤله .. :)

والثانية : مسالة الاختلاف في القاعدة الخامسة

فالخلاف في الرأي سمة العقول الناضجة .. ودليل لثراء وخصوبة فهم القضايا المطروحه للتناول ..وهذا ما يجعلنا حريصين علي ان ننظر للامور من وجهة نظر الاخرين .. وايضا في الوقت ذاته نحرص علي ان لا نغير اراءهم لتواكب مصالحنا !! .. هذا ان لم يكن خلاف الاخر علي ما يخالف الشرع .. فهنا لا مصالحنا ولا مصالح غيرنا .. فالشرع الشرع .. كلام لا يقبل الحياد ..

وفي الخلاف ... يذكر الشافعي رحمه الله قولا رائعا يحمل كل معاني الحب والتفاهم .. ( والله ما ناظرت أحدا الا ودعوت الله ان يجري الحق علي لسانه ) ..

وكلانا يذكر خلاف ابو بكر وعمر في الاسري ..
فقال ابو بكر ( يا رسول الله هؤلاء بنو العم والعشيرة والاخوان واني لأري ان تأخذ منهم الفدية فيكون ما اخذناه قوة لنا علي الكفار وعي الله ان يهديهم فيكونوا لنا عضدا ) ..
وقال عمر ( والله ما اري ما رأي ابو بكر ولكن اري ان تمكنني من فلان – قريب لعمر - فأضرب عنقه وتمكن عليا من عقيل بني أبي طالب فيضرب عنقه وتمكن حمزة من فلان – اخيه - فيضرب عنقه .. حتي يعلم الله انه ليست في قلوبنا هوادة للمشركين .. وهؤلاء صناديدهم وأئمتهم وقاداتهم ) ..

ولكن هل قام ابو بكر وعمر وتناقرا كما تفعل الديكة علي الفضائيات هذه الايام !!!

لقد قال صلي الله عليه وسلم ( ان الله ليلين قلوب رجال حتي تكون الين من اللبن وان الله ليشدد قلوب رجال حتي تكون اشد من الحجارة .. وان مثلك يا ابا بكر كمثل ابراهيم عليه السلام في قوله تعالي " فمن اتبعني فانه منّي ومن عصاني فانك غفور رحيم " ... وان مثلك يا ابا بكر كمثل عيسي عليه السلام في قوله تعالي " ان تعذبهم فانهم عبادك وان تغفر لهم فانك انت العزيز الحكيم " .. وان مثلك ياعمر كمثل موسي عليه السلام في قوله تعالي " وقال موسي ربنا انك ءاتيت فرعون وملأه زينة واموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس علي اموالهم واشدد علي قلوبهم فلا يؤمنوا حتي يروا العذاب الاليم " .. وان مثلك يا عمر كمثل نوح عليه السلام في قوله تعالي "وقال نوح رب لا تذر علي الارض من الكافرين ديارا" )

فكلاهما كان له رأي .. وكلاهما كان له وجهة نظر .. ولم يعنف رسول الله احدهما ولم يخطأ الاخر .. ثم نزل قوله تعالي ( ما كان لنبي ان يكون له أسري حتي يثخن في الارض تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخرة )
فكان الحكم لله .. وهكذا لابد ان يكون خلافنا .. يقول تعالي ( فان تنازعتم في شئ فردوه الي الله والرسول ) .. ويقول تعالي ( وما اختلفتم من شئ فحكمه الي الله ) .. ويقول تعالي ( انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الي الله ورسوله ليحكم بينهم ان يقولوا سمعنا واطعنا واؤلئك هم المفلحون ) .. وكثير الايات التي تتحدث عن هذه النقطة يأتي فيها قوله تعالي ( ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ) ..

أختتم حتي لا أثقل عليكم أكثر من ذلك .. ولي عودة أخري .. إن قدر لي الرحمن .. وأعتذر بشدة علي الاطالة ..
أحيكم جميعا علي الموضوع الطيب والكلام الرائع المتبادل .. وأسأل الله ان نصدق في اقوالنا وافعالنا ويجعلها جميعا خالصة لوجهه تعالي ..

أعتذر مرة أخري عن الاطالة ..

د.صبري
08-12-2010, 11:18 PM
الاخوة والاخوات ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

في إطار الكلام عن العلماء – الموضوع الذي نحن بصدده أصلا – يحضرني قول الشيخ أبو اسحاق الحويني : (من أوسع أودية الباطل الغلو في الأفاضل ) .. ربما تكون الجملة قيلت في شأن الصحابة .. حقيقة لا أدري .. ولكن يمكن الاستناد اليها هنا ..

ونبدأ بالاثار المترتبة علي الوقوع في العلماء وبيان انها وخيمة وسلبية وضارة وخطيرة الي ابعد حد .. ومنها :

1- إن جرح العالم لا يكون جرحا شخصيا كأي رجل عامّي .. وربما يكون سبب في رد ما يقوله من الحق .. ولذلك كانت الحرب ضد الاسلام في بدايته بأن قالوا عن رسول الله ساحر ومجنون وكاهن و...الخ .. .. مع انهم كانوا يصفونه بالصادق الامين .. ولكنهم لا يقصدون شخصه كمحمد بن عبد الله ولكن كرسول يحمل منهجا وعقيدة .. ولكن لتأكدهم من أنهم لو استطاعوا تشويه صورته صلي الله عليه وسلم في عقول الناس .. فلن يقبلوا منه قولا ولا عدلا .. ولكن الله متم نوره ولو كره الكافرون .. ولله الحمد والمنة ..

2- قال ابن عباس ( أن من آذى فقيها فقد آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد آذى الله جل وعلا ) .. وهذا معناه أن جرح العالم جرح للعلم الذي معه وهو ميراث النبي صلى الله عليه وسلم .. إذ أن العلماء ورثةُ الأنبياء .. ومن جرح هذا العلم .. فقد جرح أرث النبي صلى الله عليه وسلم .. وعلى ذلك فهو يطعن في الإسلام من حيث لا يشعر ..

3 - أن تجريح العلماء تقليل لهم في نظر العامة .. وذهاب لهيبتهم .. وقيمتهم في صدورهم ..

4 - تمرير مخططات الأعداء كالطعن في الدعاة .. فلقد وصم الدعاة بالمتطرفين وبالمتزمتين و... و... إلى آخر القاموس الظالم .. الذي سلطه الحاقدون على الدعاة .. تشويهاً لسمعتهم .. وتبشيعاً لواقعهم في عقول الناس .. ومن ثم تصبح الدعوة والدعاة ومن ثم الدين والالتزام تطرفا وتذمتا .. !!


فالواجب علينا تجاه العلماء :


1- أن نحفظ لهم مكانتهم و فاعليتهم في قيادة الأمة وأن نتأدب معهم .. وفي معاملة السلف لعلمائهم قدوة لنا ..يجب الإقتداء بها .. قال العراقي: (لا ينبغي للمحدث أن يحدث بحضرة من هو أولى منه بذلك ) .. وكان إبراهيم والشعبي إذا اجتمعا لم يتكلم إبراهيم بشيء ) .. وقال ابن الشافعي: ( ما سمعت أبي ناظر أحداً قط فرفع صوته ) .. وقال يحيى بن معين: ( الذي يحدث في البلد وفيها من هو أولى منه بالتحديث فهو أحمق ) ..

وتأدب ابن عباس – رضي الله عنه - مع عمر ابن الخطاب -رضي الله عنه - حيث مكث سنة يريد أن يسأله عن مسألة من مسائل العلم ، فلم يفعل .. وقال طاووس : ( من السُّنة أن يُوقر العالمُ ) .. وقال الزهري : ( كان سلمةَ يماري ابن عباس ؛ فحُرم بذلك علماً كثيراً ) .. وقال البخاري : ( ما رأيت أحدا أوقر للمحدثين من يحيى بن معين )

وقال عطاء بن أبي رباح : ( إن الرجل ليحدثني بالحديث، فأنُصت له كأني لم أسمعه أبداً . وقد سمعته قبل أن يولد ).
ولقد ذُكر أحد العلماء عند الإمام أحمد بن حنبل - وكان متكئاً من علة - فاستوى جالساً وقال لا ينبغي أن يذكر الصالحون فنتكئ .. فبمثل هؤلاء يحسن الإقتداء ( أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ) ..

2- أن نعلم أنه لا معصوم إلا من عصم الله ، وهم الأنبياء والملائكة.
وعلى ذلك فيجب أن ندرك أن العالم معرضٌ للخطأ ، فنعذره حين يجتهد فيخطئ ، ولا نذهب نتلمس أخطاء العلماء ونحصيها عليهم .
ولقد كان سلف الأمة – رحمهم الله – يستحضرون هذا الأمر ، ويفقهونه حقَّ الفقه .. قال الإمام أحمد: ( ومن يعرى من الخطأ والتصحيف !! ) .. وقال الترمذي: ( لم يسلم من الخطأ والغلط كبيرُ أحدٍ من الأئمة مع حفظهم ).

وقال ابن حبان : ( وليس من الإنصاف ترك حديث شيخ ثبت صحة عدالته بأوهام يهم في روايته، ولو سلكنا هذا المسلك تُرك حديث الزهري، وابن جُريج، والثوري ، وشعبة ، لأنهم أهل حفظ وإتقان، ولم يكونوا معصومين حتى لا يهموا في رواياتهم ).

3 - أن ندرك أن الخلاف موجود منذ عهد الصحابة وإلى أن تقوم الساعة .. لذلك يجب أن تتسع صدورنا للخلاف بين العلماء .. فلكل واحد منهم فهمه .. ولكل واحد إطلاعه على الأدلة .. ولكل واحد نظرته في ملابسات الأمور .. فمن الطبيعي أن يوجد الخلاف بينهم ..

4- أن نفوت الفرصة على الأعداء ..و ننتبه إلى مقاصدهم وأغراضهم .. وأن ندافع عن علمائنا .. لا أن نكون من وسائل تمرير مخططات الأعداء من حيث لا ندري ..

5 - أن نحمل أقوال علمائنا وآراءهم على المحمل الحسن .. و ألا نسيء الظن فيهم .. وإن لم نأخذ بأقوالهم.
حقاً أننا لسنا ملزمين بالأخذ بكل أقوال العلماء .. لكن ثمة فرقاً كبيراً بين عدم الأخذ بقول العالم- إذا كان هناك دليل يخالفه - والجرح فيه .. فلا يعني عدم اقتناعنا برأي العالم أن نستبيح عرضه .. ونأكل لحمه .

ولقد كان الإمام الشافعي – رحمه الله - يقول: ( إذا صح الحديث فهو مذهبي ) ونُقل ذلك عن غير واحد من الأئمة .. فقد كانوا يُدركون أنه ليس أحد متعبداً بقول عالم .. فقد يكون قوله مخالفاً للدليل لأنه لم يبلغه – مثلاً – لكن تبقى حرمةً العالم مصونة من الطعن والوقيعة .

قال عمر - رضي الله عنه- : ( لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المسلم سوءاً وأنت تجد لها في الخير محملاً ).

6 - أن ننتبه إلى أخطائنا وعيوبنا نحن .. وننشغل بها عن عيوب الناس عامة .. وعن أخطاء العلماء خاصة .. فيا واعظ الناس قد أصبحت متهما .. إن عـبت منهـم أمورا أنت تأتـيها .. فقد يقصر العالم .. ولكن هل يعني تقصيره أن نترك علمه وعمله ؟ .. ( أعمل بعلمي وإن قصرت في عملي .. ينفعك علمي ولا يضرّك تقصيري ) .


اذا ما السبيل السليم لبيان الحق .. بدون الوقوع في العلماء


1 - التثبت من صحة ما ينسب إلى العلماء .. فقد ُتشاع عن العلماء أقوال لأغراض لا تخفي علي احد .. فيجب التأكد ( يا أيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين )

2 – أن نعرف أن عدم الأخذ بقول العالم .. وأن مناقشته والصدع ببيان الحق .. يختلف تماماً عن الطعن في العلماء .. فالفرق بين الأمرين عظيم جداً .. يجوز لنا ألا نأخذ بالفتوى .. إن لم توافق الدليل .. ولكن لا نطعن في العلماء..

3 - أن يقصد المتحدث بكلامه وجه الله .. ( فمن كان يرجوا لقاء الله فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ) .. وننتبه أيضا .. فقد يكون الرد في الأصل بإخلاص وتجرد لله .. ثم تدخل عليه أعراض يوسوس إليه بها الشيطان .. من حب الظهور وغيرها من مفسدات للنية .

4 - الإنصاف والعدل .. يقول تعالي ( ولا يجرمنكم شنئان قوم علي ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوي ) .. فبعض طلاب العلم .. يأخذون كل اقول فلان او يردون كل أقوال فلان .. وهذا خلاف الاية الكريمة.

والعدل والإنصاف هو منهج أهل السنة والجماعة .. قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ( أهل السنة أعدل مع المبتدعة من المبتدعة بعضهم مع بعض ) .. والعدل والإنصاف مع العلماء يتضمن امران مهمان .. منها الثناء عليه بما هو أهل له .. وعدم التجاوز عن بيان الخطأ إلي تجميع كل اخطاءه ..

5 - أن نسلك منهج أهل السنة والجماعة في تقويم الرجال .. منها ان كل ابن ءادم خطأء .. ومنها الموازنة بين الايجابيات والسلبيات .. وذلك التزاما بيقول تعالي ( واقسطوا ان الله يحب المقسطين ) .. يقول سعيد بن المسيب ( ليس من شريف ولا عالم ولا ذي فضل إلا وفيه عيب ولكن من الناس من لا ينبغي أن تذكر عيوبه .. فمن كان فضله أكثر من نقصه وهب نقصه لفضله ) .. واليوم من الناس من يميلون ميلا عظيما عن النقد العادل .. فينقدون شخصا ما .. ثم عقيدته .. ثم يخوضون في زوجته وابنته وابنه .. ولا حول ولا قوة الا بالله .. !!

6 – الحكمة والموعظة الحسنة .. يقول تعالي ( ادع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ) .. والله تعالي يؤتي الحكمة من يشاء .. نسأل الله ان نكون من أهل الحكمة ..

7- من الاشياء الطيبة .. النصح في الخفاء .. فان عاد المخطأ من نفسه واعلن للناس انه كان مخطئا فهذا ممتاز للغاية .. لان المناصحة علي الملأ بداية .. ربما يقتنع بها نفص الفريق ويظل النصف الاخر مع المخطأ .. أما لو اعلن المخطأ عن خطأه لاقتنع الفريق كله ..


وهناك أمور لا بد أن توضح :

أولاً - أننا لا ندعو إلى تقديس الأشخاص .. أو التغاضي عن الأخطاء .. أو السكوت عن الحق .. بل ندعو إلى المنهج الصحيح .. بدون انتهاك لأعراض العلماء .. فلا إفراط ولا تفريط .. ولا غلو ولا جفاء ..

ثانياً - انطلقت في الاونة الاخيرة الذين يريدون احداث الفتن .. فيقولون فلان يخالف اجماع العلماء .. ونقول لهم ماهو فهمك أصلا للاجماع ؟ ففرق بين الاجماع والاجتماع ..

فالاجماع : هو أن يجمع علماء الامة المعتد بهم في عصر من العصور علي مسألة من المسائل ولو خالف واحد منهم لا ينعقد الاجماع .. فهو ليس باجماع علماء بلد .. بل علماء الامة المعتد بهم .. اذا فالاجماع له ضوابط وشروط .. ولهذا قال بعض العلماء أن الاجماع لم ينعقد بعد الصحابة !! .. وأولا وأخيرا فالعبرة ليست بكثرة القائلين بقول ما وإنما العبرة بصحة القول المقرون بالدليل ..

ثالثاً - قد يفتي بعض العلماء بفتوى لها أسبابُها، فيخالفهم فيها آخرون من العلماء أو طلبة العلم، فيُطْعن ُفي المخالف ، لاثارة الفتنة .. وحب الظهور .. وهو اصلا قلة العلم .. وهذا تصرف غير سليم .. فعلينا أن ننتبه ..أن كل يؤخذ من قوله ويُرد ، إلا الرسول صلى الله عليه وسلم .. وكذلك فان المخالفيِن علماءُ .. كما أن المخالَفين علماءُ .. فيجب تقدير المخالفين .. وحفظ أعراضهم، وعدم أكل لحومهم .

فلابد أن نعلم أن الرجال يعرفون بالحق .. وليس الحق يعرفُ بالرجال .. وأيضا لابد أن نتثبت من صحة الفتوى واكتمال شروطها عند كل فريق من الفريقين بالادلة الصحيحة .. فالمهم هو صحةالفتوى واكتمال شروطها بغض النظر عن الفريق الذي صدرت منه ..

ولا بد ان نعلم أن مسائل الاجتهاد يسوغ فيها الخلاف .. ولقد وقع الخلاف بين الصحابة في فهم قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( لا يصلين أحدكم العصر إلا في بني قُريضة )) .. ووقع الخلاف بينهم بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وسلم) .. لكن ذلك لم يؤد بهم إلى الفتنة وطعن في الأعراض .

ولا بد ان نعلم ايضا أن المخالفة ليس خطأ .. ولا عبرة هنا بصغر سنّ المخالف أو كبره .. بل العبرة بتوافر شروطالفتوى .. ولم يزل العلماء قديماً وحديثاً يُخالف صغيرهم كبيرهم .. وقد يكون الحق مع الصغير .. وقد خالف ابن القيم ابن تيمية في كثير من المسائل وهوه – ابن تيمية - استاذه .

رابعاً - لماذا تبرز أخطاء العلماء أكثر من غيرهم ؟
السبب في ذلك هو أن العلماء هم صفوة الأمة ، وخيارها وقدوتها .. فإذا وقع منهم خطأ كان واضحاً جلياً ؛ لأنه بمثابة النقطة السوداء في صفحتهم الناصعة البيضاء .. ولذلك قيل: زلّةُ العالم مضرب بها الطبل ..وما مثلُ العالم إلا كمثل الثوب الأبيض، إذا أصابته نقطة - مهما كان صغرها- برزت فيه وظهرت.

ومن هنا وجب على العلماء أن ينتبهوا لذلك الأمر؛ بأن يتفقدوا أنفسهم ، ويتفطنوا لأعمالهم وتصرفاتهم وأقوالهم . كما وجب - كذلك - على الناس ألا يضخموا هفوات علمائهم ولا ينفخوا فيها .

خامساً - احذر من الذم الذي يشبه المدح :
بعض الناس يُسهب في الثناء على شيخ من المشايخ .. ثم يقول - مثلا ً- : لكن الشيخ طيب القلب ، وهو يقصد أنه قد يُستغفل .. أو غير ذلك من الأساليب المغلفة بغلاف المدح .. وهي للتَّنقُّص . وإن على هؤلاء الذين يستخدمون هذه الأساليب .. أن يخافوا الله ويتقوه .. وأن يدركوا خطورة ما يقولون .. وأن يتوبوا إلى الله، ويستغفروه .. وإن يعتذروا ممن انتقصوه .

سادساً : ان من أساء الأدب مع العلماء فسيلقى جزاءه عاجلاً أو آجلاً .. والواقع يشهد أن الذي يسب العلماء .. ويتجرأ عليهم .. يسقط من أعين العامة والخاصة.

سابعاً : على العلماء وطلاب العلم الذين يبتلون بالتعريض للطعن وكلام الناس فيهم .. عليهم أن يصبروا ويتقوا الله .. وأن ليعلموا أنهم ليسوا أفضل من الأنبياء والمرسلين، فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يسلم من الكلام فيه .. وطعن حتى في أهله في حادثة الإفك .

فللعلماء أسوة في رسول الله صلى الله عليه وسلم فليقتدوا به ، وليعلموا أن العاقبة للمتقين ، قال تعالى : ( قال أنا يوسف وهذا أخي قد من الله علينا إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ) .. وقال تعالي ( قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ) .. وقال سبحانه ( ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله )

ثامناً - احذر من التعميم .. فقد وقع كثير من الناس في هذه الظاهرة التي تدل على قلة الوعي وعدم الإنصاف .. ترى أحدهم يقول : العلماء فعلوا ، والعلماء قالوا ، والعلماء قصروا .. والتصرف السليم أن يُعمَّم في الخير لا في الشر .. فمن فضل الله تعالى أن الرحمة تعم كالمطر .. والعقاب يخص ( فكلا أخذنا بذنبه ) .. ومن كرمه سبحانه أن الرحمة تشمل خليط الأخيار وإن لم يكن منهم ( هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ) .. ولقد اطلع الله على أهل بدر فقال ( اذهبوا مغفوراً لكم ) .. وأما العقاب ( ولا تزر وازرة وزر أخرى ).

تاسعاً - نقول للمتحدثين في العلماء: اتقوا الله وتوبوا وأنيبوا اليه .. واثنوا على العلماء بمقدار غيبتكم لهم .. و إلا فأنتم الخاسرون فالعاقبة للمتقين .. فنتبهوا وصححوا المنهج .. وانظروا في العواقب .. واحفظوا حرمات الله .. يحفظكم الله ويغفر لكم ..


ختاما .. أسأل الله أن يجعلنا واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .. واسأله تعالي الاخلاص في القول والعمل ..

ملاحظة .. غالب الكلام المكتوب ليس بكلامي .. وأنما أنقل وأقدّم وأؤخر .. وأزيد هنا وأنقص هناك .. فلست بعالم ولا مجتهد ولا حتي بطويلب علم .. غفر الله لنا ولكم .. الله المستعان ..

وأعتذر جدا للاطالة ..

(((..زهرة..)))
08-12-2010, 11:23 PM
جزاك الله كل خير يا أحمد

وأختلاف العلماء رحمه لينا جميعا

وكلنا نعلم ونعرف من هو الصح والخطأ

ربنا يجعلنا ممكن يستمعون القول ويتبعون أحسنه

ربنا يبارك فيك
ومتابعين من هو جديد إن شاء الله

تقديرى وأحترامى

ديــــــــــــنا
09-12-2010, 09:45 AM
أسباب الخلاف بين العلماء:

1. أن يكون الدليل لم يبلغ هذا المخالف الذي أخطأ في حكمه .
2. أن يكون الحديث قد بلغ العالِم ، ولكنه لم يثق بناقله ، ورأى أنه مخالف لما هو أقوى منه ، فأخذ بما يراه أقوى منه .
3. أن يكون الحديث قد بلغه ولكنه نسيه .
4. أن يكون بَلَغَهُ وفهم منه خلاف المراد .
5. أن يكون قد بلغه الحديث ، لكنه منسوخ ، ولم يعلم بالناسخ .
6. أن يعتقد أنه معارض بما هو أقوى منه من نص أو إجماع .
7. أن يأخذ العالِم بحديث ضعيف أو يستدل استدلالاً ضعيفاً .

إذا كان المسلم ممن درس العلم الشرعي وتعلم أصوله وقواعده ، ويستطيع أن يميز الخطأ من الصواب من أقوال أهل العلم : فإن الواجب عليه أن يتبع ما يراه صوابا ، ويترك ما يراه خطأ .

أما إذا كان من العامة ، أو ممن لم يدرسوا العلم الشرعي ، وعليه : فهو لا يفرِّق بين صواب الأقوال وخطئها : فهذا الواجب في حقه أن يأخذ بفتوى من يثق بعلمه وأمانته ودينه من أهل العلم ، سواء كانوا من أهل بلده أو من غيره ، ولا يضره اختلاف العلماء بعد ذلك ، فلا يجب عليه أن يغير ما يعمل به لأنه سمع عالما آخر يفتي بخلاف من أفتاه سابقا ، إلا أن يكون ما علِمه بعد ذلك هو الحق بناءً على ثقته بالمفتي الآخر بدينه وعلمه .

ومَن ليس عنده علم : فهذا يجب عليه أن يسأل أهل العلم لقوله تعالى : ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنْتُم لاَ تَعْلَمُونَ ) يسأل مَن يراه أفضل في دينه وعلمه ، لا على سبيل الوجوب ؛ لأن من هو أفضل قد يخطئ في هذه المسألة المعينة ، ومن هو مفضول قد يصيب فيها الصواب ، فهو على سبيل الأولوية ، والأرجح : أن يسأل من هو أقرب إلى الصواب لعلمه وورعه ودينه " .

إذا كان المسلم عنده من العلم ما يستطيع به أن يقارن بين أقوال العلماء بالأدلة ، والترجيح بينها ، ومعرفة الأصح والأرجح وجب عليه ذلك ، لأن الله تعالى أمر برد المسائل المتنازع فيها إلى الكتاب والسنة ، فقال : (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ) النساء/59. فيرد المسائل المختلف فيها للكتاب والسنة ، فما ظهر له رجحانه بالدليل أخذ به ، لأن الواجب هو اتباع الدليل ، وأقوال العلماء يستعان بها على فهم الأدلة .

وأما إذا كان المسلم ليس عنده من العلم ما يستطيع به الترجيح بين أقوال العلماء ، فهذا عليه أن يسأل أهل العلم الذين يوثق بعلمهم ودينهم ويعمل بما يفتونه به ، قال الله تعالى : ( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ) الأنبياء/43 . وقد نص العلماء على أن مذهب العامي مذهب مفتيه .
فإذا اختلفت أقوالهم فإنه يتبع منهم الأوثق والأعلم ، وهذا كما أن الإنسان إذا أصيب بمرض – عافانا الله جميعا – فإنه يبحث عن أوثق الأطباء وأعلمهم ويذهب إليه لأنه يكون أقرب إلى الصواب من غيره ، فأمور الدين أولى بالاحتياط من أمور الدنيا .

ولا يجوز للمسلم أن يأخذ من أقوال العلماء ما يوافق هواه ولو خالف الدليل ، ولا أن يستفتي من يرى أنهم يتساهلون في الفتوى بل عليه أن يحتاط لدينه فيسأل من أهل العلم من هو أكثر علماً ، وأشد خشية لله تعالى .

الخلاف بين العلماء للشيخ ابن عثيمين 26 . لقاء منوع من الشيخ صالح الفوزان ص: 25، 26 .
( وهل يليق – يا أخي - بالعاقل أن يحتاط لبدنه ويذهب إلى أمهر الأطباء مهما كان بعيدا ، وينفق على ذلك الكثير من الأموال ، ثم يتهاون في أمر دينه ؟! ولا يكون له هَمٌّ إلا أن يتبع هواه ويأخذ بأسهل فتوى ولو خالفت الحق ؟! بل إن من الناس – والعياذ بالله – من يسأل عالماً ، فإذا لم توافق فتواه هواه سأل آخر ، وهكذا حتى يصل إلى شخص يفتيه بما يهوى وما يريد ‍‍!!).


وما من عالم من العلماء إلا وله مسائل اجتهد فيها ولم يوفق إلى معرفة الصواب ، وهو في ذلك معذور وله أجر على اجتهاده ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا حَكَمَ الْحَاكِمُ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ ، وَإِذَا حَكَمَ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ ) البخاري (7352) ومسلم (1716) .
فلا يجوز لمسلم أن يتتبع زلات العلماء وأخطاءهم ، فإنه بذلك يجتمع فيه الشر كله ، ولهذا قال العلماء : من تتبع ما اختلف فيه العلماء ، وأخذ بالرخص من أقاويلهم ، تزندق ، أو كاد .اهـ . إغاثة اللهفان 1/228 .

وهناك فرقاً بين مسائل الخلاف ومسائل الاجتهاد ، فليست كل مسألة نُقِل فيها خلاف بين أهل العلم تُعَد من المسائل التي لا إنكار فيها ، بل ذلك في مسائل الاجتهاد . قال ابن القيم رحمه الله : ( وقولهم : إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها ليس بصحيح ، فإن الإنكار إما أن يتم توجيه إلى القول والفتوى أو العمل ، أما الأول : فإذا كان القول يخالف سنة أو إجماعاً شائعاً وجب إنكاره اتفاقاً ، وإنما دخل هذا اللبس من جهة أن القائل يعتقد أن مسائل الخلاف هي مسائل الاجتهاد كما اعتقد ذلك طوائف من الناس ممن ليس لهم تحقيق في العلم ، والصواب ما عليه الأئمة أن مسائل الاجتهاد ما لم يكن فيها دليل يجب العمل به وجوباً ظاهراً مثل حديث صحيح لا معارض له من جنسه ، والمسائل التي اختلف فيها السلف والخلف وقد تيقنا صحة أحد القولين فيها كثيرة ).

فالمرجع في ذلك كله إلى نصوص الكتاب والسنة فمتى صح الدليل وجب الرجوع إليه والأخذ به ، ولم يَسُغ اتباع القول الآخر بحجة الخلاف في المسألة ، وحين تُردُّ السنة الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم لأجل أن هناك من خالف في هذه المسألة فهذا يلزم منه أن أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأوامره لا تكتسب شرعيتها إلا حين يتفق عليها الناس فمخالفة أحد لها أياً كان سبب ذلك ينزع عنها هذه الشرعية ويجعل الأمر واسعاً ، وهذا مسلك خطير يحتاج صاحبه إلى أن يراجع إيمانه .
ولابد من الاعتناء بتربية الناس على التسليم لله تبارك وتعالى وتعظيم نصوص الشرع ، وأخذ الدين بقوة ، والبعد عن تتبع الرخص وزلات العلماء .
والحذر من الدخول في جدل فقهي مع أمثال هؤلاء حول هذه المسائل محل النقاش فهذا الذي يسعون إليه ويريدونه ، فمن الممكن والمقبول أن يبحث المرء المسألة ويناقشها مع طلبة للعلم يدركون اللغة العلمية الفقهية ، ويريدون الحق ويسعون إليه ، أما أولئك الذين يثيرون هذه المسائل فليسوا يجيدون فهم اللغة العلمية ، ولا يعون مقاصد الشريعة ، إنما هم رعاع متطفلون ، قادهم الهوى إلى الخوض في دين الله عز وجل .

nour_flower
09-12-2010, 01:36 PM
بارك الله فيكم جميعاً وأشكركم على توضيح هذا الموضوع الذى أنتشر فى الأونة الأخيرة

نسأ ل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرنا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرنا الباطل باطلا ويرزقنا ا جتنا به

كيفية التعامل مع الخلاف بين العلماء
الشيخ/ عبد الكريم الخضير


يقُول: نَرْجُو التَّنْبِيه عَلَى كَيْفِيَّةِ التَّعَامُلِ مَعَ الخِلافِ بَينَ العُلَمَاء بِالنِّسْبَةِ لِلْعَوامْ، وبِالنِّسْبَةِ لِطَلَبَةِ العِلْمْ، وخَاصَّةً أنَّ طَلَبَة العِلْم -ولله الحَمْد- قَدْ كَثِرُوا وأَصْبَحُوا يَتَعَصَّبُونَ لِبَعْضِ المَشَايِخْ؟
الخِلافْ بَيْنَ أَهْلِ العِلْم لاشَكَّ أنَّهُ مَوْجُود ولاسِيَّمَا فِي الفُرُوعْ مِنْ عَهْدِ الصَّحَابَة -رِضْوَان الله عَلَيْهِم- فَالخِلافْ مَوْجُودْ، ولَنْ يَنْتَهِي، وسَبَبُهُ اخْتِلافْ الفُهُومْ، فَهَذا العَالِمْ يَفْهَمْ مِنْ هَذَا النَّصْ كَذَا، والعَالِم الثَّانِي يَفْهَمْ مِنْهُ غَير ذَلِك، والاحْتِمَالاتْ قَائِمَة، وكُل مِنْهُم مَأْجُور إذا كانَ أَهْل للاجْتِهَادْ، فَالمُصِيبْ مِنْهُم لَهُ أَجْرَانْ والمُخْطِئ مِنْهُم لَهُ أَجْر وَاحِد، وطَالِبُ العِلْم الذِّي لَيْسَتْ لَدَيْهِ أَهْلِيَّة النَّظَر، وكَذَلِك العَامِّي عَلَيهِ أنْ يُقَلِّدْ أوثَقُهُمَا عِنْدَهُ الذِّي يَرَاهُ أَرْجَح فِي عِلْمِهِ وَدِينِهِ وَوَرَعِهِ يُقَلِّدُهُ لأنَّ فَرْضُهُ سُؤَالْ أَهْلِ العِلْم {فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}[(43) سورة النحل]


ولَيْسَ فِي فَتْوَاهُ مُفْتٍ مُتَّبَعْ *** مَا لَمْ يُضِفْ لِلْعِلْمِ والدِّينِ الوَرَعْ
فَإِذا عَرَفْتَ أنَّ هَذَا الشَّخْصَ أَعْلَم مِنْ هَذا، وعِنْدَهُ مِن الدِّين والوَرَعْ مَا يَحْجِبُهُ مِنْ أنْ يقُول على الله بِجَهِلْ بِغَيْرِ عِلْم، أو يَتَقَوَّل عَلَى الله، أو مَا أَشْبَهَ ذلك، أو يُفْتِي بِهَوَى فَمِثْلِ هذا يُتَّبَع ويُقَلَّدْ، وأمَّا التَّعَصُّب للمشايخ فإنَّهُ أَمْرٌ لاسِيَّمَا إِذا تَرَتَّبَ عَلَيهِ هَضْمْ لِحَقِّ المَفْضُولِ عِنْدَهُ فإنَّهُ لا يَجُوز حِينَئِذٍ.

محمود رمضان
12-12-2010, 12:31 PM
اخواني الأفاضل أخواتي الفضليات
بارك الله فيكم على الاضافات القيمة
والتعقيبات الرائعة
جزاكم الله خير الجزاء
وان شاء الله سأنسق مع الاخوة لاخراج العمل في صورة كتاب اليكتروني
من أراد المشاركة فليتفضل بمراسلتي
وجزاكم الله خيرا

محمود رمضان
12-12-2010, 12:33 PM
الآن نبدأ في الموضوع الجديد للحملة
لي اقتراح هذه المرة سيكون خاص بالمنتديات
موضوع هذه المرة
سيكون تحت عنوان
( التوقيع الدعوي )
ما رأيكم في الموضوع
من كان لديه مواضيع أخرى للمناقشة
فليتفضل بالاقتراح
بارك الله فيكم وجزاكم الخير

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
12-12-2010, 01:08 PM
\

أولاً أجدد التهنئة بنجاح الحملة المباركة ..

أسعد بكل رد يضافـــ , فكل مايكتب يوحي بعقول ناضجة وأفئدة نابضة وأرواح طاهرة لاحرمنا الله إياها

سعيدة بوجود هذه الحملة المباركة في القسم الإسلامي فمثلها كنز ..

شكر الله لك أخي محمود هذه المتابعة الدائمة للحملة ونشر الرابط جعله الله في ميزان أعمالك ~

\


لدي موضوع أود لو يتم مناقشته لكن دعهـ بعد موضوعك

وحبذا لو تجعل الموضوع عامــ

بحيث يشكل التواقيع الدعوية والكتابات الدعوية
والوسائل الدعوية المتاحة في المنتديات

تحت عنوان ( أمانة الحرف ومسؤولية الكلمة في منتدياتنا


\

الدال على الخير كفاعلهـ
ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها

هذه معانِ تضيع منا وسط زخم المنتديات ومواضيعها وزخرفتها
معانِ خطيرة تومض إنذاراً ..

\

هذا إقتراح فقط وشكر الله لكم الجهود ~

بانتظار الجميع حتى نغترف من عقولكم النيرة :)

عاشق المنتدى
12-12-2010, 01:27 PM
أمانة الحرف ومسؤولية الكلمة في منتدياتنا

اقتراح مميز جداً وربما يسير بالتوازى مع التوقيعات

فهناك موضوعات بل ومشاركات تدعو إلى قيم واتجاهات تتنافى مع القيم الإسلامية

ربما عن جهل أو دون إدراك من أصحاب المشاركات أو الموضوعات

محمود رمضان
12-12-2010, 01:38 PM
بالفعل يا أخت حنان اقتراح مميز كما ذكر الباشمهندس محمد
وان شاء الله نناقش موضوعك على اساس ان فكرة التوقيع الدعوي هتكون جزء منه
(( امانة الحرف ومسئولية الكلمة في منتداياتنا ))
سيكون باذن الله موضوع النقاش هذه المرة ان اتفق الجميع عليه

ديــــــــــــنا
12-12-2010, 02:12 PM
أقتراح رائع في انتظار النقاش :)

محمود رمضان
12-12-2010, 04:38 PM
بارك الله فيك أخت دينا
واتمنى حضرتك تشاركينا النقاش
جزيتي الخير

أميرة حبيبة
12-12-2010, 06:05 PM
اقتراح ممتاز
و فعلا التوقيعات ممكن تشكل وسيلة جديدة للدعوة اضافة الا الكتابات الدعوية
متابعة باذن الله

amiramm
12-12-2010, 07:27 PM
أقتراح ممتاز جداااااااااا

روز الورد
12-12-2010, 08:49 PM
اقتراح يعتبر من أهم الوسائل الدعوية في النت
بارك الله فيكم أخي الكريم

تسجيل حضور و لي عودة للمشاركة مرة آخرى
إن شاء الرحمن

محمود رمضان
12-12-2010, 09:38 PM
بارك الله فيكن أخواتي الافاضل
ويكون هذا اذن موضوع النقاش
وفي انتظار بداية الموضوع مع الاخت حنان
:fish::fish:

د.محمود
12-12-2010, 09:52 PM
أخي الحبيب محمود
بارك الله لك مثابرتك وعلو همتك
اقتراح جيد
وقبل أن أفتح الموضوع جال بخاطري أن نجعل المناقشة القادمة حول الدعوة والأفكار الدعوية وكيف يخدم كل منا الدعوة في مكانه وفي تخصصه

وبما أن القاسم المشترك بيننا هو وجودنا في روايات فالموضوع الذي اقترحه الإخوة جيد جدًّا لنكون قد بدأنا بما يستطيع كل منا ، وأيضًا لنثبت أن شيئًا قليلًا قد يعده البعض تافهًا قادر على أن يكون وسيلة تغيير وبلاغ...
ثم بعد ذلك يمكننا أن نتطرق منه لموضوع الدعوة والأفكار الدعوية البسيطة وكيف تدعو في تخصصك وفي مكانك؟
ولي عودة إن شاء الله مع موضوع أمانة الكلمة...

suzan
12-12-2010, 11:02 PM
موضوع رائع أخى محمود
بارك الله فيكم جميعا

وموضوع النقاش الجديد مهم جدا
فى انتظاركم بإذن الله

ســـــــــــــــــارة
13-12-2010, 01:52 AM
أقتراح جميل ومهم

*تالا*
13-12-2010, 02:06 AM
جزيت خيرا أخ محمود
لي مشاركة في القريب العاجل بمشيئة الرحمن
ثبتكم الله و ثبتنا

د.محمود
13-12-2010, 07:06 AM
بداية إليكم هذه القصة، وهي من أجمل القصص الرمزية التي قرأتها مما له تعلُّقٌ بموضوعنا..


يحكى أنَّ قرية من القرى كان اقتصادها قائمًا على إنتاج عسل النحل،


وذات مرة فُجِعت القرية بكارثة مُروِعةٍ ، حيث احترق العديد من بيوت القرية في حريق هائلٍ... واجتمع مجلس حكماء القرية ليتباحثوا في كيفية الخروج من هذه الكارثة والتغلب على آثارها السيئة..


وكانت الاقتراحات كلها تتجه نحو ضرورة جمع مبلغ كبير من المال ، ووضعه تحت تصرف مجلس الحكماء ليحاول باستخدام هذا المال تدارك ما يمكن تداركه...


وبما أن العسل يمثل المصدر الرئيس للاقتصاد في هذه القرية فقد اتفق رأي الجميع على وضع برميل كبير جدًا من العسل على أن يقوم كل فرد من أفراد القرية بسكب كوب من العسل في هذا البرميل حتى إذا امتلأ تم بيعه والتصرف في ثمنه ...


وفي الليل خرج الجميع يتسابقون لوضع كوب العسل في البرميل، وفي هذه الأثناء انتحى أحد أفراد القرية بنفسه جانبًا ، وحدَّث نفسه قائلًا: أنا فردٌ واحدٌ، ولو ملأتُ الكوب بالماء وسكبتُه في البرميل فلن يلاحظ أحدٌ ، ولن يضير برميلًا من العسل الجيد أن يوضع فيه كوب صغير من الماء... فلا عسلي سيزيد البرميل ثمنًا، ولا كوب الماء سينقص من البرميل شيئًا... وهكذا اتجه بخطواته الواثقة بكوبه المملوء ماءً ليفرغه في البرميل... ولما أصبح الصباح واتجه الناس إلى البرميل ليروا مقدار العسل الذي تم جمعه فوجئوا بأنَّ البرميل كله ماءٌ نقيٌ صافٍ لا أثر فيه للعسل...
هل علمتم لماذا؟
لأن كل فرد في القرية حدَّث نفسه الحديث المذكور ، متوهمًا أنه مهما علا شأنه أو قلَّ فهو فرد واحد....

يا أخي الحبيب: وهل كان نبيك صلى الله عليه وسلم إلا فردًا واحدًا؟

أليس لك فيه أسوة حسنة؟

اجتمع رأي الصحابة ومنهم عمر رضي الله عنهم أجمعين على عدم قتال مانعي الزكاة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وخالفهم في الرأي أبو بكر الصديق، حتى قال عمر: فوالله ما إن شرح الله صدر أبي بكر حتى عرفت أنه الحق...
فحفظ الدين بكلمة رجل واحد...
ويوم محنة خلق القرآن : دخل بعضهم على الإمام أحمد بن حنبل وهو في الحبس ، يقول له إنك رجل واحد كبير في السن، ولك أولاد – يعني كأنه يقول له إن الله قد رخص لك في قول الكلمة التي يريدها المعتزلة وعلى رأسهم الخليفة وهي أن القرآن مخلوق... فماذا قال أحمد بن حنبل رضي الله عنه : قال للرجل: انظر إلى كل هؤلاء البشر الذين وقفوا وأقلامهم متأهبة لكتابة ما ينطق به أحمد ليقتدوا به ، فصبر على الأذى ولم يقل القرآن مخلوق...
رُبَّ كلمة قالها الرجل فأدخلته الجنة، ورُبَّ كلمة قالها الرجل لا يأبهُ بها أدخلته النار... ألم يقل نبيك صلى الله عليه وسلَّم:
إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا ؛ يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط اللهلا يلقي لها بالا ؛ يهوي بها في نار جهنم ، وعند مسلم : إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب .
وفي حديث أنس المرفوع : لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه .
وسئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أكثر ما يدخل الناس النار ؟ فقال : الفم والفرج .
وقد سأل معاذ النبي - صلى الله عليه وسلم - عن العمل الذي يدخله الجنة ويباعده من النار ، فأخبره النبي - صلى الله عليه وسلم - برأسه وعموده وذروة سنامه ، ثم قال : ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ قال : بلى يا رسول الله ، فأخذ بلسان نفسه ثم قال : كف عليك هذا ، فقال : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال : ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس على وجوههم - أو على مناخرهم - إلا حصائد ألسنتهم ؟ قال الترمذي : حديث حسن صحيح .

قال يحيى بن معاذ (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=17335): القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم فإن لسانه يغترف لك بما في قلبه ، حلو وحامض ، وعذب وأجاج ، وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه ، أي كما تطعم بلسانك طعم ما في القدور من الطعام فتدرك العلم بحقيقته ، كذلك تطعم ما في قلب الرجل من لسانه ، فتذوق ما في قلبه من لسانه ، كما تذوق ما في القدر بلسانك .
ومن العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والاحتراز من أكل الحرام والظلم والزنى والسرقة وشرب الخمر ، ومن النظر المحرم وغير ذلك ، ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه ، حتى ترى الرجل يشار إليه بالدين والزهد والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقي لها بالا ، ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد مما بين المشرق والمغرب ، وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم ، ولسانه يفري في أعراض الأحياء والأموات ، ولا يبالي ما يقول

وإذا أردت أن تعرف ذلك فانظر فيما رواه مسلم في صحيحه من حديث جندب بن عبد الله (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=401)قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : قال رجل : والله لا يغفر الله لفلان ، فقال الله عز وجل : من ذا الذي يتألى علي أني لا أغفر لفلان ؟ قد غفرت له وأحبطت عملك.. فهذا العابد الذي قد عبد الله ما شاء أن يعبده ، أحبطت هذه الكلمة الواحدة عمله كله .
وفي حديث أبي هريرة (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=3)نحو ذلك ، ثم قال أبو هريرة (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=3): تكلم بكلمة أوبقت دنياه وآخرته .
وعند الترمذي من حديث بلال بن الحارث المزني عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه ، وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه ، وكان علقمة يقول : كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث .

وفي جامع الترمذي أيضا من حديث أنس قال : توفي رجل من الصحابة ، فقال رجل : أبشر بالجنة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : وما يدريك ؟ لعله تكلم فيما لا يعنيه ، أو بخل بما لا ينقصه قال : حديث حسن .

وفي لفظ :أن غلاما استشهد يوم أحد ، فوجد على بطنه صخرة مربوطة من الجوع ، فمسحت أمه التراب عن وجهه وقالت : هنيئا لك يا بني الجنة ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : وما يدريك ؟ لعله كان يتكلم فيما لا يعنيه ، ويمنع ما لا يضره

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=3)يرفعه : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليقل خيرا أو ليصمت .

وفي لفظ لمسلم : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فإذا شهد أمرا فليتكلم بخير أو ليسكت .

وذكر الترمذي بإسناد صحيح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه .

وعن سفيان بن عبد الله الثقفي قال : قلت : يا رسول الله ، قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا بعدك ، قال : قل آمنت بالله ثم استقم ، قلت : يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي ؟ فأخذ بلسان نفسه ، ثم قال : هذا ، والحديث صحيح .

وعن أم حبيبة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : كل كلام ابن آدم عليه لا له إلا أمرا بمعروف أو نهيا عن منكر ، أو ذكر الله عز وجل ، قال الترمذي : حديث حسن .

وفي حديث آخر : إذا أصبح العبد ، فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان ، تقول : اتق الله فينا فإنما نحن بك ، فإذا استقمت استقمنا ، وإن اعوججت اعوججنا .


وقد كان بعض السلف يحاسب أحدهم نفسه في قوله : يوم حار ، ويوم بارد .


ولقد رئي بعض الأكابر من أهل العلم في النوم فسئل عن حاله ، فقال : أنا موقوف على كلمة قلتها ، قلت : ما أحوج الناس إلى غيث ، فقيل لي : وما يدريك ؟ أنا أعلم بمصلحة عبادي .


وقال بعض الصحابة لجاريته يوما : هاتي السفرة نعبث بها ، ثم قال : أستغفر الله ، ما أتكلم بكلمة إلا وأنا أخطمها وأزمها إلا هذه الكلمة خرجت مني بغير خطام ولا زمام ، أو كما قال .


وأيسر حركات الجوارح حركة اللسان وهي أضرها على العبد .


واختلف السلف والخلف هل يكتب جميع ما يلفظ به أو الخير والشر فقط ؟ على قولين أظهرهما الأول .


وقال بعض السلف : كل كلام ابن آدم عليه لا له ، إلا ما كان من الله وما والاه ، وكان الصديق (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=1)- رضي الله عنه - يمسك على لسانه ويقول : هذا أوردني الموارد ، والكلام أسيرك ، فإذا خرج من فيك صرت أنت أسيره ، والله عند لسان كل قائل : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=84&idto=84&bk_no=120&ID=86#docu).


وفي اللسان آفتان عظيمتان ، إن خلص العبد من إحداهما لم يخلص من الأخرى : آفة الكلام ، وآفة السكوت ، وقد يكون كل منهما أعظم إثما من الأخرى في وقتها ، فالساكت عن الحق شيطان أخرس ، عاص لله ، مراء مداهن إذا لم يخف على نفسه ، والمتكلم بالباطل شيطان ناطق ، عاص لله ، وأكثر الخلق منحرف في كلامه وسكوته فهم بين هذين النوعين ، وأهل الوسط - وهم أهل الصراط المستقيم - كفوا ألسنتهم عن الباطل ، وأطلقوها فيما يعود عليهم نفعه في الآخرة ، فلا ترى أحدهم يتكلم بكلمة تذهب عليه ضائعة بلا منفعة ، فضلا أن تضره في آخرته ، وإن العبد ليأتي يوم القيامة بحسنات أمثال الجبال ، فيجد لسانه قد هدمها عليه كلها ، ويأتي بسيئات أمثال الجبال فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله وما اتصل به .


واعلم يا أخي الحبيب أن القلم له حكم اللسانلذلك قال العلماء : القلم أحد اللسانين، وربما كان أشدهما في الحق والباطل... ألا ترى العلماء يكفرون ويقيمون الحجة على بعض الملاحدة بما خطته يداه..


ألا ترى أنَّ العلماء المعظمين عندنا لم يتركوا إلا أثر أقلامهم؟!


كان ابن المبارك رحمه الله يفرغ من صلاته ثم ينصرف مباشرة فقال له أصحابه: إنا نود أن تبقى معنا لتحدثنا.. فقال: وما أصنع بكم أنتم تغتابون الناس أما أنا فأذهب لأجالس النبي والصحابة والعلماء... يقصد أنه يقرأ آثارهم في الكتب...


هؤلاء وأمثالهم بما تركوه لنا في الكتب فضلًا عن آثارهم التي خلفوها في حياتهم... إذا رأيت ذلك فتيقن أن الكلمة البسيطة المكتوبة التي قد يحتقرها أحدنا أفضل أشدُّ مائة مرة من موقف عاشه بجسده ولسانه وجوارحه...

والقصص من الواقع المعاش كثيرة سأذكر بعضها إن شاء الله في مشاركة قادمة..

أميرة حبيبة
13-12-2010, 07:15 AM
جزاك الله خيرا يا دكتور على الاضافات الرائعة
سلمت يداك
بارك الله فيك

هدير الماء
13-12-2010, 08:05 AM
بارك الله فيكم جميعا
وجزاكم الخير
شكرا علي الموضوع يا محمود
ولي عودة ان شاء الله

ِبِِِنتـــْ السعودِيهـْ
13-12-2010, 08:41 PM
\

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين وصلاة طيبة مباركة على نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين عدد ماتعاقب الليل والنهار وغردت الأطيار وكبر مكبر أو استغفر مستغفر أوابـــــــــ ~
صلاة تبلغهـ إلى يوم الدين أما بعد ::

فأستجمع الأعذار على تأخري ومن ثم كتابتي للمقدمة بعد إفاضة د.محمود السابقة لكنما العذر منكم ومشاغل الدنيا تعرفنا وتعرفكم ..

ألِج إلى موضوعنا أمانة الكلمة والحرف في عوالمنا الإفتراضية , وعندما نقول عوالم فإننا نتحدث عن أشخاص وعقول وأفكار تطرح وتناقش , فيحدث التغيير والتأثر .

بيدنا توجيهـ دفة الفكرة نحو الضوء أو نحو الظلام , بإمكاننا نشر بدعة أو سنة سيئة , وبالمقابل بيدنا جني سيل من الحسناتـــــــ مثلاً بمثل .

أفكار دعوية نَشرت فطبقت على أرض الواقع كان منبتها , لوحة مفاتيح وشخص خلف الشاشة , استمر سيل الحسنات يجري عليهـ وإن مات كانت صدقة جارية ~

عقولنا تعجز أوقات كثيرة عن استدراك هذه الوسيلة الدعوية , فتحيد أحرفنا وتضيع توجهاتنا ونكتب فيما يصح ولايصح وتنتفي المنفعة !!

\

أعمار أمة محمد صلى الله عليه وسلم قصيرة , لكننا ابتلينا بالتقنية وهذه المجامع الثقافية ليرى الله منا العمل , هل خيراً فنسعد أم شراً فنشقى .

والسعيد منا من رسم لنفسهـ مسارات مشاركاتهـ وأفكاره وكتاباته فجعلها منبع ,,

للخير ينشر
وبالسنة يذكر
وللأفكار يصحح
ولغيره ينصح

\

وأمامنا الآن نتاج عقول , أحرف تصاغ وفي المقابل هناك أعين ترقب مايصوغ الكاتب , فتكتحل بالأحرف وتعيشها في الحياة ..

وكم سمعنا من قصص لأشخاص استقاموا لنصح , وغيروا من توجهاتهم وأفكارهم المنحرفة نحو أفكار أفضل , وبالطبع رأينا من ركب المنحدر وانقلبت أحوالهـ سوءاً والسبب::

فكرة سربها إليهـ هذا العالم الوهمي !!

\


الآن بيدكم الحوار وبيدكم النقاش , فأفكاركم النيرة ستنير الحملة :) :)

ولنتذكر أننا على ثغر من ثغور الإسلام فلايؤتين الإسلام من قبلنا , ولنشد العزم ونجدد النية لنجعل من أحرفنا حسنات لنا , ولنراقب الله في كل كلمة وكل همسة ..


فكل أولئك كان عنه مسؤولاً ,,,

د.محمود
14-12-2010, 04:23 AM
أمانة الكلمة واستخدام الإنترنت
أخي الحبيب أختي الكريمة :
في الوقت الذي يقضي فيه كثير من شباب المسلمين جُلَّ أوقاتهم إما مع المواقع الإباحية أو مواقع الألعاب ناسين متناسين أخواتهم اللاتي تنتهك أعراضهن في كل مكان، وأقرانهم الذين يفترشون الخلاء ويلتحفون العراء، وإخوانهم في غزة المتخبطين في ضوء الشموع يحكي الشيخ العريفي - حفظه الله وشفاه - هذه القصة المروعة حيث يقول:
كنت في كندا فإذا بفتى لم يتجاوز السابعة عشرة على أقصى تقدير يعطي الشيخ كتيبات دعوية عن النصرانية فيقول له الشيخ : هل تعطيك الكنيسة أجرًا على ذلك؟ فيقول : لا .. ولكني آليت على نفسي أن أبذل ساعة من وقتي أسبوعيًا في سبيل خدمة الكنيسة ونشر تعاليمها!!!
أخي الحبيب أختي الكريمة :
هل تعلم أن المذهب الهدامة والأديان الباطلة ، حتى البوذيين والوثنين وعبدة الشيطان ، لهم مئات المواقع بلغات العالم الميتة ، وأن اللغة الصينية وهي لغة أكثر من مليار من البشر ، لا يوجد لأهل السنة والجماعة إلا موقعان فقط ، بجهود فردية ضعيفة ، وإمكانيات بدائية قديمة ، تجعل الفائدة منها محدودة !!!!!.
المؤمن مباركٌ أينما كان في البيت في الشارع، وفي الجامعة ، وفي المنتدى، والمؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خيرٌ من المؤمن الذي يعتزل الناس بحجة أنه ( كافي خيره شره !!!)... والمؤمن له قدوة في أنبياء الله ومنهم عيسى عليه السلام الذي يصف نفسه في القرآن : ( وجعلني مباركًا أين ما كنت )....
والإنترنت اليوم صار السوق العالمية التي يوجد بها ويجتمع بها أكبر عدد من الناس حيث يقدر عدد من يدخلون الإنترنت بصورة منتظمة ما يقرب من مليار شخص، هذا غير الذين لا يدخلون بصورة منتظمة...
ومن هدي النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يستغل هذه التجمعات في الدعوة فقد كان يستغل موسم الحج ليعرض نفسه ويعرض الدين على القبائل وعلى الوفود... وكان يستغل الجمع والأعياد والاجتماع لدفن الميت، وكان كما قال عنه الله ( يمشي في الأسواق ) ... وما ذلك إلا أنه يريد أن يستغل هذه التجمعات في الدعوة....
وللإنترنت إيجابيات عديدة يمكن استغلالها وتوظيفها في الدعوة ... من هذه الإيجابيات:
1- العدد الكبير الذي يمكن أن يخاطبه الناس...
2- يمكن للمرء أن يكتب مقالًا أو موضوعًا دعويًا ، فيظل على الإنترنت سنين كثيرة... يقول الشيخ محمد العريفي – حفظه الله وشفاه – أنه كان يريد تحضير المادة العلمية لخطبة أو محاضرة ، فكتب العنوان على محرك البحث، فقاده المحرك إلى مقال موجود على الإنترنت منذ عام 2001 ... ولم يقرأه إلا 6 ( ستة ) أفراد وكان هو السابع... فانظر إلى هذا الرجل كاتب المقال وما له من الأجر بعد أن استخدم الشيخ العريفي هذه المادة العلمية في تحضير درسه ، وقد تم تسجيل هذا الدرس وبثه عبر الشبكة وسمعه الآلاف... أما الخطيب الذي يخطب الجمعة فلا يسمعه إلا من حضرها..
3- من مميزات الإنترنت أنه وسيلة رخيصة مقارنة بالكثير من الوسائل الأخرى.
4- الإنترنت يصل إلى أماكن لم يكن المرء في حياته العادية يحلم أن يصل إليها... فأنت تستطيع من خلاله أن تدعو من كان في الصين، وفي أمريكا اللاتينية، وفي أستراليا، وفي سيبيريا، وفي مجاهل أفريقيا... وفي كل مكان ..
5- الإنترنت غالبًا ليس له مخاطر أمنية مثل الدعوة العادية التي تتطلب تراخيص وتصريحات وتضييقات لا تخفى على الذين يمارسون الدعوة... كذلك لا تحتاج إلى شهادات من الأزهر ولا الأوقاف ولا كليات الشريعة حتى تدخل فتبث بعض الأذكار أو تثبت بعض الدروس والخطب لمشاهير العلماء....
6- الدعوة على الإنترنت تناسب الأخوات ( النساء ) ففي الدعوة الواقعية لا تستطيع المرأة أن تعطي دروسًا للرجال ولا أن تخطب الجمعة، أما في الإنترنت فلا قيود على ذلك طالما تم مراقبة الله – عز وجل – وإصلاح النوايا وإخلاص القصد...
7- الدعوة بالإنترنت تناسب الخجول الحييَّ الذي لا يستطيع مواجهة الناس ولا يستطيع أن يدبِّج الخطب العظيمة الفصيحة الرنانة...
8- تستطيع بالاشتراك في المنتديات المناسبة أن تكتب وقتما تشاء وكيفما تشاء طالما تكتب شيئًا مفيدًا، ولن يقول لك أحدٌ: انتظر دورك في النشر... أو الجريدة صدرت أو .....
كل هذه فوائد للإنترنت تميزه عن الدعوة المباشرة...
............................
أفكار دعوية مقترحة يمكن تنفيذها عن طريق الإنترنت:
ينبغي على المسلمين:تكثير المواقع المتخصصة ، حتى يمكن أن تصل بالتنافس إلى الإبداع ويسهل الرجوع إليها لعامة المسلمين، مواقع متخصصة في الدعوة الإسلامية وفي البحث العلمي وفي شئون الشباب ، المشكلات الاجتماعية الاقتصادية ، المواقع شخصيات إسلامية ، سماحة الإسلام ، الحضارة الإسلامية ....إلخ.
كما ينبغي إغراق الشبكة بالمواقع التي تعرض الإسلام عرضًا صحيحًا ، عقيدة وفقهًا ومنهجًا ودعوة ، لتضييق المجال على المواقع المنحرفة ، خاصة باللغة الإنجليزية التي هي لغة 80% من مستخدمين الإنترنت.
وسأذكر في البداية بعض الأفكار التي ربما لا تناسب الأفراد بقدر ما تناسب المؤسسات الكبيرة أو الهيئات المختصة... ولكن كل إنسان يحاول حسب جهده المتاح .. ثم سأذكر بعد ذلك مجموعة كبيرة من الأفكار التي تناسبنا جميعًا مهما كانت امكانياتنا ضعيفة... فأرجو القراءة بتمعن واهتمام:
1- الدعوة إلى الإسلام .... ومن الأمور المبشرة أن هناك العديد من المواقع الإسلامية التي انتشرت مؤخرًا وساهمت بشكل كبير في التعريف على الإسلام بصورة صحيحة، وليس الإسلام المشوَّه الذي يزيِّف به أعداء الدين ... وعلى الجانب الآخر من القصص المحزنة هذه القصة التي يحكيها الشيخ العريفي عن أحد المشايخ حيث يقول : كنا ندعو الناس في أحد المقاهي في الرياض ونوزع عليهم الكتيبات والأشرطة، وبعد أن خرجنا خرج وراءنا أحد الشباب . وقال هذا الكتاب لا يناسبني ... فقال له الشيخ لماذا أتريد استبداله؟ قال له : لا ولكنني نصراني!!! قال له الشيخ : من أين أنت؟ قال من المملكة السعودية.. قال له : ويكيف يتفق أنك نصراني؟ قال عن طريق الإنترنت... بعضهم يراسلني ويلقي في قلبي وعقلي الشبهات عن الإسلام وأنا لا أستطيع الرد عليه حتى وجدت نفسي نصرانيا......
2- نشر روابط المواقع الإسلامية للمسلمين ولغيرهم وبخاصة تلك المواقع الناطقة باللغات الأخرى... فكثير من المسلمين قبل غيرهم بحاجة لأن يعرفوا دينهم الصحيح سواءً المسلمون المقيمون بين ظهرانيينا أو المسلمون في شتى بقاع العالم..
3- الاهتمام باللغات الأجنبية الأخرى بالإضافة إلى الإنجليزية والفرنسية فمثلًا تعد اللغة الصينية ثاني اللغات استخدامًا على الإنترنت ورغم ذلك لا توجد مواقع تعريف بالإسلام بهذه اللغة، أو ربما توجد مواقع محدودة للغاية...
4- نشر المواد الدعوية المختلفة ... مثل الدروس والخطب والفلاشات والمقالات الجادة، والأذكار والمحاضرات ، والصور، ولا تستهن بشيء فرُبَّ صورة بسيطة عن شيءٍ مبهر من مخلوقات الله البديعة تتسبب في إسلام أو توبة البعض....
5- يمكن تجميع العديد من الروابط التي تتكلم عن موضوع واحد ووضعها في ملف واحد أو رابط واحد لتكون متاحة لمن يريد الاستفادة منها..
6- الإعلان عن دروس ومحاضرات وكتب كبار العلماء التي فيها فائدة للأمة...
7- تصوير الكتب ورفعها على الإنترنت ... بحيث تكون متاحة لمن يحتاجها بشرط عدم التعدي على حقوق الملكية الفكرية...
8- التذكير بالأحداث الموسمية مثل صيام عرفة وعاشوراء ... إلخ..
9- التنبيه على البدع والمنكرات المتفشية في المجتمع..
10- التنبيه على الأفكار الهدامة المثارة في وقت ما وتحذير الناس من الانسياق لها ، مثل التنبيه على خطر المد الشيعي، والمسلسلات والأفلام التي تشوه صورة العلماء والدعاة وربما الأنبياء كما سمعنا عن مسلسل يوسف...
11- نقل المقالات التي أعجبتك إلى المنتديات المشارك بها ، وإرسالها إلى الأصدقاء المضافين لديك بالبريد ليستفيد منها أكبر عدد ممكن..
12- إذا كنت ذا موهبة في الكتابة فحاول كتابة مقال واحد شهريًا أو إضافة موضوع ديني جاد واحد شهريا على الأقل ليستفيد منه الناس..
13- حاول إسداء النصيحة لمن رأيته خرج عن التزام الآداب الإسلامية من زملائك في المنتدى أو في المنتديات الأخرى ، ولتكن النصيحة بالحسنى وبالأسلوب اللائق ، وتذكر أنك مجرد مذكر لست على أحد بمصيطر ... ويقول الدكتور العريفي: إن أحد المنتديات الغنائية قد تحوَّل إى منتدىً إسلامي بفضل أن أرسل إليه أحد الدعاة رسالة وعظية بالإيميل... تخيل رسالة واحدة كم هدى الله بها من أناس إذ جاءت من مخلص ناصح شفيق... وأنت ربما ترى في إحدى مشاركات زميلك في المنتدى مخالفة شرعية أو في توقيعه أو في صورته الرمزية فتخشى من تنبيهه حتى لا يغضب منك!!!!
14- استخدم الإنترنت في تشجيع الكتّاب المجيدين ولو بكلمة جزاك الله خيرًا، ويحزنني كثيرًا سواءً في منتدانا أو في المنتديات الأخرى أن تجد الشخص قد أضاف موضوعًا جميلًا مفيدًا ثم لا تجد من قال له جزاك الله خيرًا ... ولو حتى واحدًا.. أليس شيئًا مثبطًا؟!!
15- اجعل صفحة البدء لديك موقعًا إسلاميًا...
16- اتفق مع صاحي مقهى إنترنت ( سايبر ) صديق لك أن يجعل صفحات البدء على الأجهزة مواقع إسلامية هادفة..
17- اكتب لوحة بأسماء وروابط العديد من المواقع الإسلامية والمواقع الهادفة وأعطها لأصحاب مقاهي الإنترنت الذين تعرفهم ليعلقوها لديهم...
18- حارب المواقع الإباحية وبين ضررها وخطورتها على الإسلام والمسلمين، واشترك في حملة حجب المواقع الإباحية في المكان التي أنت به، وإن لم تكن هناك واحدة فأنشئ واحدة...للعلم حوالي 84% من المواد التي يتم تداولها عبر الإنترنت مواد إباحية... ومن أكثر المناطق استخدامًا للإنترنت الإباحي منطقتنا العربية فبديهي أن نُستعبَد ونحن نتخاطب بأنصافنا السفلية لا العلوية كما هو المفروض!!!
19- الزم نفسك بإرسال فائدة يومية إلى أصدقائك، ولتكن حكمة أو موعظة أ و مقطع فيديو خفيف أو صورة دعوية أو تذكير بالأذكار...إلخ...
20- ثبِّت برنامج التذكير بالصلاة على جهازك حتى لا يأخذك الإنترنت من الله.
21- كوِّن أسرة أو جروب أو مدونة عن شيء هادف..
22-إذا كنت متخصصًا فحاول أن تستغل تخصصك في خدمة الإسلام والمسلمين بما ينفعهم عن طريق الإنترنت... يعني إذا كنت مبرمجًا حاول تعريب واختراع البرامج التي يمكن الاستفادة منها وتكثر إليها الحاجة... وإن كنت باحثًا فحاول أن تساعد الطلاب بتوفير ما يطلبونه من كتب وأبحاث متخصصة ومواقع مجلات علمية عالمية ... إلخ.. وإذا كنت صاحب مهارة تقنية فحاول إفادة من يريد أن يتقن هذه المهارة بقدر المستطاع..وإذا كان في إمكانك إنشاء منتدًى هادف فلا تتردد.. وإن كان في إمكانك إنشاء موقع إسلامي أو أي موقع هادف فلا تتردد..
23- إذا كان لديك إجادة لبعض اللغات الأخرى فحاول ترجمة المفيد من مواد هذه اللغة إلى العربية والعكس وانشره على المواقع المتخصصة...
24- وإذا كنت لا تستطيع فعلى الأقل يمكنك تفريغ الشرائط والمحاضرات الصوتية والفتاوى المهمة لكبار العلماء والدعاة الموثقين ونشرها عل ىالشبكة فهناك الكثيرون يفضلون القراءة على السماع فساعدهم على أن يجدوا ما يحتاجون مكتوبًا...
25- استخدم الإنترنت للدلالة على أبواب الخير مثل جمعيات كفالة اليتيم ودور التحفيظ ، ومستشفيات الأورام و...إلخ..
26- أدخل السرور على قلب المسلمين بنقل الأخبار المبشرة مثل خبر أن هناك شخص ألماني يُسلم ( يدخل في الإسلام ) كل ساعتين ، وأن الإحصاءات الرسمية في بلجيكا تتنبأ بأن الإسلام سيشكل الديانة الأولى في بلجيكا عام 2025 ... وطبعًا لابد من التأكد من صحة الخبر قبل نشره حتى لا تفقد مصداقيتك...
27- تصميم المطويات والفيديوهات التي تنصر بها الإسلام والأفكار الإسلامية وتذب بها عن رسول الله وعن أهل بيته وعن الصحابة أجمعين ، وبخاصة من يتعرض منهم للهجوم والطعن من قبل الزنادقة والملحدين...
28- وإذا كان لديك القدرة والإمكانات والاتصالات والمعارف الذين من خلالهم يمكنك توظيف الشباب فلا تتردد في استخدام ما منحك الله إياه من الجاه فإن للجاه زكاةً كزكاة المال ....
29- استخدم الإنترنت للدعوة غير المباشرة بقضاء حوائج الناس فمعظمنا في مناطق قد لا يشيع فيها استخدام الإنترنت في الاتصالات، وطبعًا لا تخلو هذه المناطق ممن لديهم أبناء وأقارب مغتربون يريدون محادثتهم ومكالمتهم فيمكن أن تستخدم هذا الجانب الذي لن يكلفك كثيرًا في قضاء هذه الحوائج المهمة لهؤلاء الناس...
30- وأخيرًا التوقيع استخدم كلمات مفيدة تدل على الخير وتحث على البرِّ وتُلفت النظر لما هو هام في شكل تذكرة قليلة الكلمات عظيمة الفائدة....
.......................
الواجبات العملية لأعضاء روايات2
وأخيرًا لديَّ اقتراحان يمكن أن نطبقهما في روايات حتى لا نكون قد أمرنا الناس بالبر ونسينا أنفسنا....
الاقتراح الأول: اختيار صاحب أفضل توقيع دعوي ( أو أفضل ثلاثة ) وتقييمه بدرجات كبيرة... على أن يبدأ التصويت بعد الإعلان بيومين ويستمر ليومين آخرين قبل إعلان النتيجة، أو كما يقترح الأعضاء..
الاقتراح الثاني: الاتفاق على يوم معين - وليكن يوم الجمعة بعد العشاء - ابتداءً من الساعة الثامنة إلى الثامنة والنصف في هذه المدة ( نصف ساعة ) يستخدم كل واحد الإنترنت في شيء مفيد من الأشياء التي اقترحتها والاشياء الأخرى التي اقترحها الأعضاء ثم يعود بعد نصف الساعة ليكتب لنا ما أنجزه في هذه المدة...
................
وفي النهاية أنصح بسماع هاتين المحاضرتين للشيخ محمد العريفي والشيخ المنجد حفظهما الله ...

للمشاهدة والتحميل:
الإنترنت والدعوة إلى الله للشيخ المنجد (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=15272)..

استخدام الإنترنت في الدعوة للشيخ العريفي (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=89412) (إحدى حلقات:ضع بصمتك)..

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
اللهم اجعل ما سطرته أيدينا حجة لنا لا علينا واجعل نصيبنا منه المثوبة الحسنة والعمل الخالص...
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

ديــــــــــــنا
14-12-2010, 09:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد هذه الأضافات الرائعة لا يوجد الكثير مما يقال ولكن ألقي الضوء علي نقطة هامة بشأن أمانة الكلمة ومسئولية ناقلها أو كاتبها لا شك أن الكثير منا يرغب في المساهمة في الدعوة سواء بالتواقيع الدعوية أو بنشر مقال اسلامي أو نشر كتب أو مواقع اسلامية وغيرها من الوسائل الأخري رغبة خالصة لوجه الله ولكن يقع منا في خطأ أختيار المصدر الذي قد يكون اختاره عن جهل لذا فلابد من الحرص علي اختيار المواقع الأسلامية السليمة والبعد عن مواقع أهل البدع أو محاربتها من قبل أهل العلم والخبرة والحرص علي ذكر المصادر للموضوعات والأهم من ذلك مشاركة الشيوخ وأهل الخبرة في العقيدة والدين في مراجعة هذه الموضوعات وتنبيه من ينقل موضوعات خاطئة أو بها معلومات مغلوطة بالحسني فبذلك نكون كلنا دعاة الي الله ولكن بارشاد وتوجيه من ذوي الخبرة وأهل العلم.
لي عودة ثانية باذن الله

محمود رمضان
14-12-2010, 02:29 PM
الدكتور محمود
الدكتورة سوزان
الاخت تالا
الاخت سارة
الاخت اميرة
الاخت هدير

بارك الله فيكم وجزاكم الخير

Esra2 Gadelhak
14-12-2010, 05:18 PM
دكتور محمود شكرا على اللينك

ود. محمود....مفيش كلام يتقال بعد اللى حضرتك قلته ^_^

أميرة حبيبة
14-12-2010, 05:18 PM
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
اللهم اجعل ما سطرته أيدينا حجة لنا لا علينا واجعل نصيبنا منه المثوبة الحسنة والعمل الخالص...
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
اللهم امين يا رب العالمين
ربنا يكرمك يا دكتور على الاضافات و الافكار الرائعة
و ربنا يعيننا على التنفيذ باذن الله
شكرا جزيلا لك

nour_flower
14-12-2010, 09:37 PM
بارك الله فيكم جميعاً وأشكركم لإضافتكم الكريمة للموضوع وإثراءه على هذا النحو

إننا في عصر تلاطمت به الأمواج وأظلمت فيه السحب وأختلط فيه بعض الحق بالباطل فأحتار البعض في مسار الطريق

ولنبدأ بأنفسنا

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ (http://www.bdr130.net/vb/t385097.html)


نحن نسير في حياتنا على ضوء كلمات ... نتحدث او نستمع

تسعدنا كلمات ... وتشقينا اخرى

تفرحنا بعضها ... وما اكثر ما يحزننا منها ويشعل قلوبنا بنار الالم .

كلمات تشجعنا في تعاملنا مع من حولنا ... وكلمات تحبطنا وتزيد حياتنا ظلمة

كلمات تزرع في نفوسنا قناديل الامل ...واخرى تهوي بنا الى ظلمات اليأس

كلمات تؤنس نفوسنا ...وكلمات تزرع فينا الوحشة والضياع

كلمات تبث في انفسنا القوة ...واخرى تضعفنا وتزرع الوهن في نفوسنا

كم من موضوعات تكتب هنا وهناك ...نراها كلوحات فنيه

تولد فينا مشاعر مختلفة ...تفجر فينا الكثير من الاحاسيس والمشاعر والخواطر

اما اعجابا وتجاوبا ... فنعيش معها وبها حالات من الفرح والرضا والانسجام

واما اعراضا ونفورا واشمئزازا فنعيش حالات من المعاناة والقلق وعدم القبول

افكارنا وما يجيش بنفوسنا ملك لنا ولكن الكلمات التي نعبر بها عنها ليست

لنا بل لغيرنا ممن سيطلع عليها (http://forum.mn66.com/t58351.html)...فلنحرص على ما نقول .


وأكتفى بما جاء فى مشاركة د محمود جزاه الله خيراً


وما من كاتب إلا سيفنى *** ويبقى الدهر ما كتبت يداه

فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه



قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم :

إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) " النور

osamam
15-12-2010, 12:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
بلا أدنى ريب تُعدّ الكلمة مسؤولية كاتبها وقائلها، بل والحرف أمانة على ناسخه وناطقه
فالحرف سيف ذو حدين
فإما أ، يكون كلمة طيبه
{ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرة طيبةً أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها}.
وإما يكون غير ذلك
{ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار}،
فالحرف سيف مسلط على رقبتك أولا
فأنت المحاسب علي ماتقول
وتذكر دائما
{ما يلفظ من قول إلا لديه رقب عتيد}
وأن كل من سبقوك يحاسبون الآن علي كل كلمه نطقوا بها
كانت في مرضاة الله أو في سخطه

أما بالنسبة للتوقيع
فالتوقيع يبين شخصية صاحبه
علي الأغلب
وهي عندي علي ثلاثه

الأولي:
شخصية سلبية
تضع
توقيع بلا معني
كأن تضع اسمك
أو تضع شيئا ليس له معني
أو لاتضع شيئا

وهذا لا تثاب عليه

الثانيه:
شخصية سيئه
أن تضع معاذ الله صورة لامرأه
أو صورة شخص فاسق "مغني _ممثل "
أو تضع كلمات أغنية ماجنه
وهذا عليك _بكل شخص قرأة أو نظر إليه_ ذنب

الثالث:
شخصية إيجابية
أن تكون إنسان ذا هدف
تحمل هم الدين
هو شغلك الشاغل
فيبدوا هذا واضحا في كل شئ
حتي توقيعك

د.محمود
14-02-2011, 08:20 PM
إخوتي أخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أدري لم توقَّف هذا الموضوع؟
أقترح أن يتواصل الموضوع فالآن والآن وقته
وليكن موضوع الحوار عن الأمانة:
وكلنا يحفظ حديث النبي صلى اللع عليه وسلم : ( كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته ...) وحديث النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله سائلٌ كل راعٍ عما استرعاه أَحَفِظ ذلك أم ضيَّعه.
وبما أنَّ وطننا الآن – في هذا الوقت بالذات – هو أمانتنا الكبرى فيجب أن يكون موضوعنا عن أمانة الوطن.
نعم! هناك موضوعات في أقسام أخرى من المنتدى تتكلم عن الواجب علينا للنهوض ببلدنا ولكني أُفضِّل تناول الموضوع من منظور شرعيٍّ ؛ فحبُّ الوطن من الإيمان، كما أنَّ أهمَّ الأمانات التي يجب أن نحفظها على وطننا هي أمانة هويته الدينية ولا يخفى أنها في هذا التوقيت مهددة بالنعرات المنادية بدولة مدنية حديثة، وطبعًا الكثيرون لا يعرفون ما ينطوي عليه هذا الشعار من تلبيس...
وهو ما يجب مناقشته هنا بتوسع واستفاضة، ثم تدشين حملة بحماية المادة الثانية من الدستور من خلال جمع التوقيعات، والمناظرات الفكرية التي توضِّح أن حماية مستقبل البلد مرهونٌ بالمحافظة على هذه المادة. ومناقشة المخاوف الزائفة التي يرددها البعض من خطورة وجودها بالدستور ...إلخ هذا الهراء...
الإحساس بالمسئولية، والعمل على تحمُّل الأمانة رُبَّما كان أهمَّ ما نحتاجه الآن....
وهذه دعوة لفتح باب الحوار والاقتراحات...

د.محمود
14-02-2011, 08:50 PM
تمهيد:
كلمات في الامانة
«الوطن: أمانة في أعناقنا جميعاً، يسألنا عنه الله تجاه إخوتنا من شعبنا الكريم».
«... واحرصوا على المواطن، واجعلوه محور اهتمامكم، وليكن هاجسكم الأول بعد الله، وتذكروا بأننا في أماكننا نزاول أعمالنا من أجل خدمته وتسهيل أموره، وقبل ذلك طاعة الله ومخافته في السر والعلن».
«من يعمل: يخطئ، ومن لا يخطئ هو: الخامل الراكن في زاوية النسيان، ولكن... لا مكان لخطأ متعمد».
«... ويجب عليكم أن تأخذوا على عاتقكم حماية مصالح هذه البلاد من خلال القيام بأعظم مشاريعنا الجديدة في التخصص... وانبذوا كل من يحاول أن يقفز على النظام لمصلحته الخاصة».

لا أحد ينازع في أن الأمانة من ألزم الأخلاق للفرد والجماعة على السواء وليست هذه الأمانة قياما بحفظ المال الذي في نودعه عند الإنسان فحسب ، فإن هذا أضيق معاني الأمانة ، إذ أن الله يقول : {إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا} (72) سورة الأحزاب وبديهي أن الأمانة هنا ليست حفظ المال فقط ، فذلك ما لا يفيده نص الآية الكريمة ، وإنما نستشعر أن المراد بالأمانة هنا شيء تأباه طبيعة العوالم كلها إلا الإنسان الذي أهّله الله لحمل هذه الأمانة والاتصاف بها والتي هي: التزام الواجبات وأداؤها خير أداء كما شرعها الله سبحانه وتعالى للناس .
والإنسان وحده من بين هذه العوالم كلها هو الذي يستطيع أن يتحكم في ميوله وغرائزه فيخضعها لمقاييس الحق ويكون بين الناس وفيّاً بما التزم نحوهم من عهود ، عاملا على بث الطمأنينة في أوساطهم ، فإن ترك بعد ذلك الواجب كان خائنا للأمانة عاملا على أذاهم ، ظالما لنفسه ولمجتمعه ، جاهلا بما تجره الخيانة عليه وعلى الناس من شر وفساد .
فالعقل لدى الإنسان أمانة إن عمل بمقتضاه ونظم بالعلم والمعرفة وعمل فيه بطاعة الله كان مؤديا للأمانة خير أداء .
والجسم أمانة لديك فإن أنت غذيته وصححته ورفقت به ولم ترهقه كنت محسنا محافظا على الأمانة .
وزوجك وولدك ووالداك وكل من تشترك معهم في أواصر القربى ويلزمك حفظهم والنصح لهم هم أمانة عندك ، فإن رعيت حقوقهم وأسديت لهم الخير وأبعدت عنهم الأذى كنت قائما بالأمانة أحسن قيام: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}(6) سورة التحريم .
وحق المجتمع عليك في نشر الخير فيه وإشاعة الطمأنينة أمانة تلزم بالوفاء بها ، فإن لم تفعل كنت مسيئا إلى الناس خائنا للأمانة .
الأمة في أيدي المسؤولين والحاكمين أمانة ، فإن قاموا بما يجب عليهم نحوها من نصح ورعاية وصيانة لكرامتها وحريتها أو أقاموها على شريعة الله : كانوا أمناء أوفياء ، ((الإمام راع وهو مسؤول عن رعيته )) وإلا كانوا من أكثر الناس غشا وخيانة ((من مات غاشا لرعيته لم يجد رائحة الجنة)).
والدين أمانة في عنق علمائه ، إن بينوه للناس وصانوه من التحريف والتلاعب كانوا أوفياء وإن لم يفعلوا كانوا مرتكبين لأبشع صور الخيانة:{وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ} (187) سورة آل عمران .
والعلم أمانة في نفوس العلماء إن استعملوه في خير كانوا أمناء أوفياء ، وإن استعملوه فيما يشيع الذعر ويشقي الأمم ويشجع الطغاة على العدوان والإجرام ونشر الفاحشة بين الناس ، كانوا خونة أشبه بالمجرمين يلحق بهم العار وتحقق عليهم اللعنة:{فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ} (13) سورة المائدة.
والمال في أيدي الناس أمانة، فإن أحسنوا التصرف به والقيام عليه وأداء الحقوق الاجتماعية فيه كانوا أمناء أو فياء، لهم الذكر الجميل في الدنيا والنعيم المقيم في الآخرة، وإلا كانوا خونة ظالمين وسفهاء مبذرين:{وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} (34) سورة التوبة .{إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا} (27) سورة الإسراء . وهكذا.
إخواني في الله: نجد الأمانة تنظم شؤون الحياة كلها : من عقيدة وعبادة وأدب ومعاملة وتكافل اجتماعي وسياسة حكيمة رشيدة وخلق حسن كريم .
والأمانة بهذا المعنى وهذه الحدود ، سر سعادة الأمم ، ويوم كانت أمتنا من أصدق الشعوب والأمم في حمل هذه الأمانة والوفاء بها كانت أمتنا خير أمة أخرجت للناس .

د.محمود
14-02-2011, 09:03 PM
التربية الإسلامية وحب الوطن
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ؛ فتنطلق التربية الإسلامية في تعاملها مع النفس البشرية من منطلق الحب الإيماني السامي ؛ الذي يملأ جوانب النفس البشرية بكل معاني الانتماء الصادق ، والولاء الخالص . ولاشك أن حب الوطن من الأمور الفطرية التي جُبل الإنسان عليها ، فليس غريباً أبداً أن يُحب الإنسان وطنه الذي نشأ على أرضه ، وشبَّ على ثراه ، وترعرع بين جنباته . كما أنه ليس غريباً أن يشعر الإنسان بالحنين الصادق لوطنه عندما يُغادره إلى مكانٍ آخر ، فما ذلك إلا دليلٌ على قوة الارتباط وصدق الانتماء .
وحتى يتحقق حب الوطن عند الإنسان لا بُد من تحقق صدق الانتماء إلى الدين أولاً ، ثم الوطن ثانياً ، إذ إن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف تحُث الإنسان على حب الوطن ؛ ولعل خير دليلٍ على ذلك ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وقف يُخاطب مكة المكرمة مودعاً لها وهي وطنه الذي أُخرج منه ، فقد روي عن عبد الله بن عباسٍ ( رضي الله عنهما ) أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكة :" ما أطيبكِ من بلد ، وأحبَّكِ إليَّ ، ولولا أن قومي أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيركِ " ( رواه الترمذي ، الحديث رقم 3926 ، ص 880 ) .
ولولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مُعلم البشرية يُحب وطنه لما قال هذا القول الذي لو أدرك كلُ إنسانٍ مسلمٍ معناه لرأينا حب الوطن يتجلى في أجمل صوره وأصدق معانيه ، ولأصبح الوطن لفظاً تحبه القلوب ، وتهواه الأفئدة ، وتتحرك لذكره المشاعر .
وإذا كان الإنسان يتأثر بالبيئة التي ولد فيها ، ونشأ على ترابها ، وعاش من خيراتها ؛ فإن لهذه البيئة عليه ( بمن فيها من الكائنات ، وما فيها من المكونات ) حقوقاً وواجباتٍ كثيرةً تتمثل في حقوق الأُخوة ، وحقوق الجوار ، وحقوق القرابة ، وغيرها من الحقوق الأُخرى التي على الإنسان في أي زمانٍ ومكان أن يُراعيها وأن يؤديها على الوجه المطلوب وفاءً وحباً منه لوطنه .
وإذا كانت حكمة الله تعالى قد قضت أن يُستخلف الإنسان في هذه الأرض ليعمرها على هدى وبصيرة ، وأن يستمتع بما فيها من الطيبات والزينة ، لاسيما أنها مُسخرةٌ له بكل ما فيها من خيراتٍ ومعطيات ؛ فإن حُب الإنسان لوطنه ، وحرصه على المحافظة عليه واغتنام خيراته ؛ إنما هو تحقيقٌ لمعنى الاستخلاف الذي قال فيه سبحانه وتعالى : { هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا } ( سورة هود : الآية 61 ) .
ويمكن القول : إن دور التربية الإسلامية يتمثلُ في تنمية الشعور بحب الوطن عند الإنسان في ما يلي :
( 1 ) تربية الإنسان على استشعار ما للوطن من أفضالٍ سابقةٍ ولاحقة عليه ( بعد فضل الله سبحانه وتعالى ) منذ نعومة أظفاره ، ومن ثم تربيته على رد الجميل ، ومجازاة الإحسان بالإحسان لاسيما أن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف تحث على ذلك وترشد إليه كما في قوله تعالى : { هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلا الإِحْسَانُ } ( سورة الرحمن :60 ) .
( 2 ) الحرص على مد جسور المحبة والمودة مع أبناء الوطن في أي مكانٍ منه لإيجاد جوٍ من التآلف والتآخي والتآزر بين أعضائه الذين يمثلون في مجموعهم جسداً واحداً مُتماسكاً في مواجهة الظروف المختلفة .
( 3 ) غرس حب الانتماء الإيجابي للوطن ، وتوضيح معنى ذلك الحب ، وبيان كيفيته المُثلى من خلال مختلف المؤسسات التربوية في المجتمع كالبيت ، والمدرسة ، والمسجد، والنادي ، ومكان العمل ، وعبر وسائل الإعلام المختلفة مقروءةً أو مسموعةً أو مرئية .
( 4 ) العمل على أن تكون حياة الإنسان بخاصة والمجتمع بعامة كريمةً على أرض الوطن ، ولا يُمكن تحقيق ذلك إلا عندما يُدرك كل فردٍ فيه ما عليه من الواجبات فيقوم بها خير قيام .
( 5 ) تربية أبناء الوطن على تقدير خيرات الوطن ومعطياته والمحافظة على مرافقه ومُكتسباته التي من حق الجميع أن ينعُم بها وأن يتمتع بحظه منها كاملاً غير منقوص .
( 6 ) الإسهام الفاعل والإيجابي في كل ما من شأنه خدمة الوطن ورفعته سواءٌ كان ذلك الإسهام قولياً أو عملياً أو فكرياً ، وفي أي مجالٍ أو ميدان ؛ لأن ذلك واجب الجميع ؛ وهو أمرٌ يعود عليهم بالنفع والفائدة على المستوى الفردي والاجتماعي .
( 7 ) التصدي لكل أمر يترتب عليه الإخلال بأمن وسلامة الوطن ، والعمل على رد ذلك بمختلف الوسائل والإمكانات الممكنة والمُتاحة .
( 8 ) الدفاع عن الوطن عند الحاجة إلى ذلك بالقول أو العمل .
منقول للفائدة

د.محمود
15-02-2011, 07:02 PM
أمانة المادة الثانية
قبل بضعة أشهر طالب بعض المصريين من غير المسلمين مع بعض العلمانيين بتغيير المادة الثانية من الدستور المصري الحالي ، بحيث تحذف منها عبارة " الإسلام دين الدولة " ؟!
هذه الواقعة ، لا يمكن تجاهلها في ظل الحديث عن تكييف الثورة الشعبية المصرية الحالية في النظر الشرعي حالاً ومآلاً ؛ إذ إنَّ مصطلح الثورة من المصطلحات التي لها اتصال بالدستور وجوداً وإلغاء وتغييراً ، ولذلك فإنَّ الثورات الشعبية ، كما تكون فرص مكاسب ، يمكن أن تكون منشأ مخاطر ، وهنا تتعدد الأحكام المتفرعة بتعدد عللها ، والتابعة بتعدد ما تتبعه ؛ ومن ثم فإنَّ مصطلح ( الثورة الشعبية السلمية ) يتطلب تكييفا مختلفا عن غيرها من وسائل التعبير عن الرأي المعروفة عالميا .. فهي في الحقيقة من نوازل هذا العصر التي يعسر إلحاقها بحكم بعينه من الأحكام الفقهية المعتادة .
1) وإنَّ من مشكلات بعض الإعلام المعاصر : تحميل بعض الخطاب الإسلامي ما لا يحتمل - وتتبع زلل بعض قياداته مهما كان اجتهاداً مقبولاً ؛ وبغض النظر عن سببه ، جهلاً كان أو تشفياً أو تشنيعاً - فإنَّ ثمة إشكالات حقيقية ينبغي التنبه لها أيضاً ، منها : ما يتعلق بفهم الخطاب الشرعي لعموم النّاس ، كطريقة صياغة الخطاب ، اتكالاً على فهم الفقيه ومجتمعه ، ومن أمثلته : خلو الصياغة الفقهية أحياناً من بعض القيود المؤثرة ، اعتماداً على ظهورها لدى الفقيه ، بينما هي خفية بالنسبة لغيره ، كما ينبّه العلامة ابن عابدين رحمه الله ؛ وهذا أمر ظاهر في هذا العصر ، إذ تكون محل سوء فهم أو إساءة فهم ، ولا سيما في حال صناعة الخبر في صياغته . وكذا الشأن في حال ورود البيان في سياق بيان المخاطر ، لا قصد بيان الحكم المحرّر في التعامل مع الواقعة ، ومن أمثلة ذلك ما تداولته وسائل الإعلام عن بعض مشايخنا الفضلاء ، وتحميل كلامه ما لا يحتمله في واقع الحال ، وقصد المتكلم ؛ فقد وجدنا لهؤلاء الشيوخ تصريحات تضمنت بيان حكم التعامل مع الواقعة من خلال المطالبة بتحقيق المقاصد الشرعية للثائرين على استبداده مثلا . غير أنَّ الإعلام قد يتوقف أحيانا عند إشهار بيان دون بيان ، أو حكم دون قيود ؛ لأسباب قد تكون بريئة ، وقد لا تكون .
2) وعلى كل حال ، فإنَّ أهمَّ الإشكالات أيضاً ، ما يقع في التأصيل الشرعي لبعض القضايا السياسية ، ومن ذلك : إشكالية التكييف الفقهي للمسألة عند الفقيه ، كما هي في واقع الأمر ؛ وإشكالية فقه التعامل معها في الواقع بغض النظر عن الحكم الأصلي لديه .
ومثاله كما في العنوان : تكييف ( الثورة الشعبية السلمية ) ، هل هي خروج على الحاكم ؟
أو هي مظاهرات سلمية ؟ أو مظاهرات عنف ؟ أو اعتصامات احتجاج ؟
أو هي شيء آخر ؟
ويتبين الحكم من خلال النظر في الأوصاف الفقهية لكل حالة ، وهل المسألة مفردة يمكن إلحاقها بنظير أو تخريجها على حكم ، أو هي مركبة تتطلب نظراً مستقلا ، وحكماً جديدا ؟ فلا يصح إطلاق الأوصاف جزافاً ، ولا إلحاق المسائل المستجدة بغيرها تحكّما .
ومن يتأمل الثورات الشعبية السلمية المعاصرة ، ويراجع تاريخ الثورات الشعبية عموما ، وينظر فيما كتب في العلوم السياسية بشأنها ، يجدها أوسع شأناً من المظاهرات والاحتجاجات الأخرى ، ويجد لها سمات ، وبينها وبين غيرها فروقا تتمثل في نقاط عديدة ، ربما كان من أهمها بالنسبة للفقيه ما يلي :
- أنَّ الثورة انتفاضة شعبية عامة لا تمثل تياراً بعينه ، ولا تتطلب تصريحا بوجودها حتى لو بدأت بطريقة مأذون بها قانونيا . فهي تشمل المسلم وغير المسلم ، والرجل والمرأة ، والصغير والكبير ، و الغني والفقير ، وربما تشمل بعض المسؤولين أيضا ولا سيما في مراحلها المتقدمة .
- وأنَّها سلمية لا عسكرية ، فلا سلاح فيها ولا شوكة . وقد رأينا في الثورة المصرية الحالية كيف امتلأ ميدان التحرير بالقاهرة - مثلا- إلى اجتماع كبير للعوائل ، ففيه الرجال والنساء ، والشيوخ والأطفال ، فرأينا فيه ابن الثمانين ، كما رأينا فيه ذي الثلاثة أشهر ! وجاءت رمزية السلمية فيه في صور متعددة ، منها : إمضاء عقد النكاح الشرعي فيه منقولا على الهواء مباشرة بين شاب وشابة ! إضافة إلى ترحيب الناس بالجيش ، وتعهد الجيش بسلامتهم ، واعترافه بشرعية مطالبهم ؛ وهي مهمة في بيان مدى صحة إلحاقها بالخروج ؛ فهل يمكن أن توصف ثورة يلتزم الجيش بحمايتها بأنها خروج ؟!
- ومنها : أنَّها مفاجئة يعسر توقعها بدقة ، إن لم يكن غير ممكن ؛ فهي تأتي على نحو سريع ، بحيث تكون أمراً واقعاً ؛ وقد ذكرت من قبل في مقال ( خاطرة من وحي الثورة التونسية ) أنَّ الثورات كالزلازل الخطيرة ، لا يمكن التنبؤ بها قبل وقوعها في الغالب ، كما لا يغني التحذير منها ، ولا يصح الاكتفاء بالتفرج على آثارها ، دون إنقاذ أو مساهمة في البناء . وهذه النقطة مهمة جداً في التكييف الفقهي عند بيان الحكم ، حتى ممن لا يجيز بعض أدوات الثورة ؛ فمن المتقرر في قواعد الفقه وفقه الفتوى : التفريق بين حكم الشيء قبل وقوعه ، وحكمه بعد الوقوع . فالتعامل مع الواقع قد لا يستوفي شروط بعض الأحكام النظرية ، مما يجعل الفقيه ينظر إلى المسألة مع مراعاة الحكم من هذه الجهة .
وهذه النقاط مهمة من الناحية الفقهية ، في جوانب عدة ، ينبغي ملاحظتها في فقه التعامل مع الواقعة ، وإحسان توظيفها في تحقيق المصالح الشرعية دون توقف عند أضرار أدنى منزلة ، ومن هذه الأحكام على سبيل المثال : حكم قبول مشاركة - أو المشاركة مع غير المسلمين - أو أصحاب الفكر المتأثر ببعض الأفكار غير الإسلامية ، أو في ظل وجود النساء المتبرجات من مسلمات أو غير مسلمات ، ومدى الإفادة من الحضور المكثَّف لوسائل الإعلام المباشرة الإسلامية والأجنبية ، والعربية والعجمية ؛ وكذلك حكم الإفادة من هذا التجمع – الواقع - فيما يخدم الإسلام والمسلمين ، دعويا أو فكريا أو اجتماعيا مثلا . وهو ما يمكن تصوره في مثل : تصحيح صورة الإسلام المشوهة لدى العالم ، وذلك بالمشاركة الإيجابية في العمل السلمي الناضج ، وإقامة شعائر الإسلام ، كالصلاة جماعة أمام الشاشات بهذا العدد الهائل ، وكذا التوعية العامة ، ومدافعة اعتداءات المرتزقة الغاشمين ( البلطجية ) على الناس ، حفظاً للأنفس و الأموال والأعراض ، وتجهيز الموتى الذين سقطوا بسبب أجهزة النظام الحاكم ومرتزقته ، ومعالجة الجرحى ، وإطعام الناس ، وإعانة الناس ، وغيرها من المصالح المشروعة ، ولا سيما في ظل غياب الأجهزة الحكومية المعنية أو ممارستها لما فيه إضرار بالناس ، ووجود ما يشبه الفراغ السياسي ، أو احتمال وجوده .
- ومن ذلك : أنَّ الثورات الشعبية غرضها التغيير - لا مجرد التعبير - في النظام الحاكم ، بإصلاح إن كان قابلا للإصلاح ، أو بتغيير أو إسقاط ، إذا ما كان النظام فاسدا فاقدا للثقة فيه ؛ ولا تهدأ الثورة عادة إلا إذا تحققت مطالبها ، حتى لو أُقنِعت أو قُمِعَت في بدايتها ، فإنَّها تبقى كامنة لتثور في وقت لاحق . فهي ليست مجرد مظاهرات جماعية أو نقابية أو نحوها ، تخرج للتعبير عن مطالبها ، لتعود بعد تعبيرها عما تريد وإن لم تتحقق مطالبها ؛ بل هي عملية يتم من خلالها التغيير الجذري لنظام الحكم ويترتب عليه بالضرورة إلغاء الدستور . وهذه نقطة مهمة جداً في التكييف الفقهي ، وذلك من حيث النظر في النظام الحاكم وحكم وجوده ، ومدى شرعيته ، ومدى المصلحة في الحفاظ عليه أو في تعجيل زواله ، وكذا الدستور إذا ما كان إسلامياً لا يجوز تغييره ، أو علمانيا مختلطاً يجب إصلاحه ، أو غير إسلامي يجب تبديله بما لا يناقض الثقافة الإسلامية في المجتمعات المسلمة ، إلى غير ذلك من الاعتبارات المهمة في الحكم .. وهنا ترد مسألة حكم المبادرة الشرعية في الإصلاح أو التأسيس الصحيح ، بمختلف أنواع المساهمة استقلالاً في أحوال واشتراكاً في أخرى . وهي اعتبارات مهمة لا ينفك الحكم عنها .
- ومنها : أنَّ الثورة الشعبية يقوم بها الشعب وقياداته الشعبية عادة ، فإن لم يكن فيشترط في الثورة أن تكون معبرة عن إرادة الشعب ، إذا ما قام بها بعض قياداته ؛ وذلك كله دون اشتراط قانونيتها من عدمه ، بل قد لا تحتمل التنسيق مع الحكّام أصلا ، ولا التحاور بل ولا – حتى - التفاوض معهم أحيانا . بخلاف المظاهرات التي تبدأ عادة وفق قوانين تسمح بها ، وقد تحمل تراخيص لتنفيذها . بل قد تكون بإيعاز من الحاكم ، أو برعاية الحزب الحاكم ، ولا سيما حين يشعر بضغوط أجنبية لا تتوافق مع سياساته أو آماله . وفي الثورة المصرية الحالية سمعنا الاعتراف بالثورة الشعبية رسميا من قبل قيادات النظام الحاكم ، وهو اعتراف رسمي سواء كان اعترافا بالشرعية أو بالواقعية .
وعليه ؛ فإنَّ هذه الفروق وغيرها ، تجعل (الثورة الشعبية السلمية) ، مسألة مستقلة بذاتها ، تقع على نحو معين ، ومن ثم لا ينبغي أن يُستدعى في بيان حكمها فتاوى جزئية تتعلق ببعض أدواتها التابعة ، كالمظاهرة أو الاعتصام مثلا .
وإذا ما انتقلنا إلى فقه التعامل مع الثورة ؛ فسنجد أنَّنا أمام فقه آخر ، تحكمه جملة من الأحكام ، لما لها من امتدادات متنوعة ، ومسائل متفرعة ؛ تجعل المسألة محل نظر فقهي ، مداره على جلب المصالح ودرء المفاسد ، مع اعتبار النظر في المآلات ، وهو أمر يتطلب نظراً آخر يوظّف علوماً أخرى في فقه التعامل مع هذه الواقعة ، كأدواتٍ وعلومِ آلةٍ للفقه السياسي ، منها : جملة العلوم السياسية ، التي تتطلب توظيفا فقهيا شرعياً للفكر السياسي ، والتنظيمات السياسية ، والعلاقات الدولية ، ومؤسسات المجتمع الشعبي وجماعات الضغط ؛ وهي قضايا متشابكة . وأكثر النَّاس فقهاً لهذه الأمور هم أهل الحل والعقد من العلماء الشرعيين والخبراء القانونيين والأساتذة المتخصصين ، ورؤوس الناس في بلد الواقعة ، كما شهدنا من علماء مصر وقضاتها وخبرائها ، وقياداتها الشعبية ، وتبقى وظيفة غيرهم من أهل الإسلام مكمِّلة ، في نحو إبداء نصح أو مشورة .
وهنا ينبغي التنبيه إلى أنَّ الحكم يبنى على نظر كلي ؛ فلا يمكن الحكم على الثورة الشعبية العارمة من خلال ما قد يصحبها من عنف عارض من أفراد لا يمثلون مجموع الثورة ، ولا من خلال عنف منظم مصدره بعض أجهزة الحكومة التي تريد التخلص منها .
وبهذا يظهر أنَّ إشكالية التكييف ، أحد أهم أسباب الخلاف الفقهي بين بعض العلماء في هذه النازلة .

وهو أمر يدركه كبار الفقهاء ، ويظهر ذلك في فقه التعامل مع الثورة المصرية ؛ وبه تفسر مطالبة الرئيس المصري بالتنحي من بعض من يمنع التظاهر من العلماء ، سواء كان منعه منعاً للمظاهرات عموما تغليبا لجانب مفاسدها ، أو لما يعتقد من كونه جزءاً من خطة تقسيم جديدة للعالم العربي والإسلامي ؛ وذلك إدراكاً منهم للفرق بين الحكم على أصل الشيء قبل وقوعه ، وحكم التعامل معه بعد الوقوع .
كما يظهر أنَّ للإعلام أثراً إيجابياً أو سلبياً في خدمة الفقه أو التأثير فيه نقلاً أو توظيفا ، حسناً كان أو سيئاً ، وهو ما ينبغي على العلماء والدعاة ملاحظته .
وأخيراً ، فهذه إشارات عابرة ، قُصد منها لفت الانتباه إلى أهمية فهم كلام أهل العلم وطريقتهم في الخطاب ، وأهمية العناية بالمسائل على ما هي عليه ، دون الاكتفاء باستدعاء أحكام مسائل أخرى ليست إلا حكما بالنظر في الجزء ، لا يمكن اختزال حكم الكل فيه ، ولا تخريج حكم الواقعة على فتاوى علماء أجلاء ، جاءت في سياقات مختلفة ، كسياق بيان وسائل الدعوة ، لا بيان فقه التعامل في حال وقوع الثورات الشعبية .
وفي ظل الثورة العارمة ، ينبغي أن يدرك الثائرون أنَّ لحظة الانتصار قد تكون هي ذاتها لحظة الخطر الأكبر ، إذ هي محل للثقة المفرطة ، التي قد تحمل المنتصر على تفويت فرصة الانتصار بالإصرار على حصول ما قد لا يتحقق كله ، أو الثقة في وعد دون ضمانات قوية .
وفي تاريخ الثورة المصرية السابقة عبر كثيرة ، وغدر خطير ، كما أنَّ فيها مكاسب ، كان منها النّص في الدستور المصري على أنَّ الإسلام دين الدولة ، والذي كان مسودة حتى تقرر في الدستور الحالي وسابقَيه ، وهو ما لم يكن فيما قبلها ؛ وثقتنا في أهل الإسلام في مصر أن لا يقبلوا تغييرا في الدستور يمس دين الدولة ، بل أملنا فيهم بعون الله ، أن يضيفوا إليه – من خلال الأدوات الرسمية المتاحة - ما يجعل الشريعة الإسلامية العادلة مصدر القوانين المصرية ، وهي شرعية تحفظ حقوق المواطن المصري ، مسلماً كان أو قبطيا .
نسأل الله تعالى أن يبرم لأمة الإسلام أمر رشد يعز فيه الإسلام وأهله ، وأن يولي على المسلمين خيارهم من ذوي الأمانة والقوة ، ممن يحفظون الدين ويسوسون الدنيا به ، ويسوسون الأمة سياسة شرعية ، تحفظ كيانهم وهويتهم ، وتحقق الاستقرار والرغد لهم في أوطانهم .
وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

osamam
16-02-2011, 06:26 PM
جزاك الله خيرا أخي د.محمود علي الكلام الطيب

محمود رمضان
19-02-2011, 06:21 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله كل خير أخي الحبيب د محمود على هذه المبادرة الطيبة ووالله لقد كانت في البال ولكنك سابق بالخيرات دوما
فبارك الله فيك
والحقيقة لقد تطرقت للب الموضوع وهو ما بدأ يثير اهتمام الجميع بعد اسقاط النظام البائد
وبدأ كل يدلو بدلوه ويحاول أن يقتنص الفرصة ليضع ما يحلو له

عن حب الوطن وكونه من الإيمان يقف الكثير من العلمانيين ليدندوا حول موضوع الانتماء
وان الاسلاميين على حسب قولهم يقولون أن الانتماء للدين لا للوطن ومن ثم يشككون في حبهم لمصر
وأن كل ما يريدونه لمصر هو دخولها في بوتقة اسلامية متطرفة تحجر على العقول وتحد من الحريات على حسب تخيلهم القاصر
الذي لا يرى من الاسلام سوى حمل السيف واقامة الحد .
والحقيقة أن حب الوطن كما ذكرت أنت ببساطة هو حب فطري فالمرء يولد في قرية فقيرة معدمة ومع ذلك يكن لها كل الحب الفطري
النبي صلى الله عليه وسلم يودع مكة وهو خارج منه لأنها وطنه الذي أحبه ولكنه في الوقت ذاته انتمى لدينه ورأى في خروجه من مكة مصلحة في للاسلام
وهذا ما يريده
نعم للوطن ولحب الوطن دون أدنى شك في ذلك ولكن لما لا يكون وطنا اسلاميا فيه صلاح ديننا ودنيانا
يقولون الحرية وارادة الشعوب وارادتنا في الاسلام وحريتنا اختارت الاسلام ما الخطأ في هذا ؟
الذي يجب أن نعيه أن الثورة صنعها هذا الشعب المؤمن الأبي ولن يسمح لأحد أن ينفذ خطط خاصة
وأن يقوم بوضع افسادات وخطط مسمومة والمساس بأشياء ربما ستثير فتنة حقيقية وخاصة في حالة التعرض للمادة الثانية من الدستور .

ولنسأل أنفسنا من المنادي بتغيير أو الغاء المادة الثانية من الدستور ؟
هل هم شباب الثورة الذين لم يتعرضوا لها من قريب أو بعيد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ؟
هل خرجت المظاهرات تنادي بالغاء المادة الثانية ؟
هل خرجت مظاهرة واحدة تنص في بيانها على إلغاء المادة الثانية من الدستور ؟

لم ينادي متظاهر واحد بها وخرجت الثورات وانتصرت ولم يتكلم عن المادة الثانية من الدستور أحد
أما الذي جاء مصر ليضع نفسه رمزا لثورة شبابها وتكلم عن المادة الثانية
فهذا ان ناقشته ستجد عنده الكثير من الخلخلة العقدية
وحسبك فيه أنه يرى من نصر حامد أبو زيد مفكرا عظيما ومثل هذا لا يمكن أن نستمع اليه مطلقا
لقد عاش العولمة في صميم منشاها زخرفة الحياة الغربية أنسته الكثير وميعت هويته الاسلامية
فقط هو والقلة القليلة جدا من المسمون كذبا وبهتانا بالمفكرين ولا ادري لما تطلق عليهم هذه الكلمة
وأي فكر هذا الذي يفكرونه
هؤلاء فقط اضافة إلى مجموعة من غير المسلمين من يتكلمون بخصوص المادة الثانية
أما الثورة فبريئة من هذا المطلب براءة الذئب من دم ابن يعقوب .

تطرقت في كلامك إلى قضية فهم الخطاب الديني وتحميله فوق ما يحتمل ولي عنق الكلام ليوافق هوى عند البعض
اضافة الى حقد دفين اضافة إلى جهل يتغلغل بداخله
كل هذا يتبلور في صور حرب ضروس يشنها على كل ما هو ديني
ثم يقوم بتقويد بعض عناصر الخطاب التي يجب مراعاتها قبل تأويل الخطاب أو الفتوى الشرعية
وإليك على سبيل المثال :
- فتوى الآثار التي أفتاها الشيخ محمد حسان وما أعقبها من حرب على الرجل
- قضية المواطنة والانتماء للدين أم للوطن
يتناسون كون الوطن قطر اسلامي يجب الدفاع عنه لأخر رمق
ويتناسون ما تعرضت له مصر من حروب كان تمسك المسلمون فيها باسلامهم هو سبب النصر
ويتاسون أن حب الوطن كما قلت وكما هو معروف من الايمان وأن واجب على المسلم
ثم يضعون خيار عقيم بين خطأين اما أن تحب الوطن وبالتبعية ترضى بالقانون العلماني الذي يزيفون كذبا أن مصلحة مصر فيه
أو ان ترضى بالانتماء الدين ولا تكن لمصر أي محبة ثم يتابعون هذا بمجموعة من التلفيقات منشأها الدعوة لدولة اسلامية
برغم ان كون مصر دولة اسلامية لا يضير غير المسلم في شيء
لأن الاسلام يكفل لغير المسلم حريته حسب ما يقتضيه دينه هو
ولا يتقيد بقيد الا ما يقيد الدولة كمواطنين ويقضي في الحقوق بين الاثنين وبالفضل لا بالعدل
وما ضرب عمر بن الخطاب واقتصاصه من عمرو بن العاص وابنه عنا ببعيد
- قضية الثورة والخروج على الحاكم :
الفتوى الدينية تتكلم عن الحاكم الذي تم توليه بشرعية اسلامية لا الذي يقيد الدين ويبدل بالدين الحكم العلماني
تنتقل الفتوى الدينية للحد من اعمال التخريب التي تلزم المظاهرات
فيشيرون إلى الدين بأصابع الاتهام أنه يدعو المسلم للتخاذل والرضا بالذل
فما سمعنا مثلا عن عالم مسلم يشهد له العدالة قال عن ثورة تونس أو ثورة مصر خروج على الحاكم
فيسمي فتواهم للحد من التخريب والنهي عن أعمال العنف أنها نهي عن الثورة برغم ان الثورة سلمية وأيدها الدين
وخرج الكثير من رجال الدين فيها ليعبروا عن مطالبها
الا ان من يتعقب الدين يريد أن يلبس على الناس أمر دينهم
ففي الأول كان الدين منفصل تماما عن الدولة وان كان المنصوص عليه في الدستور انه مصدر التشريع
وحينما تأتي الفرصة لنمكن لدين الله تجد الجميع يتكلم عن العلمانية وفصل الدين فصل حقيقي عن الدولة
بالغاء المادة الثانية من الدستور
إذا كان تقويم الحاكم الظالم خروجا عليه
فلما قال أبوبكر أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فان عصيت فلا طاعة لي عليكم
ولما قال الفاروق ان أحسنت فأطيعوني وان أساءت فقوموني
ولما قال له رجل والله لئن أسأت لنقومنك بسيوفنا
فقال الحمد لله الذي جعل في أمة محمد من يقوم عمر بسيفه

لماذا يقولون هذا اذن ؟
أو ليس هذا عند قاصري الفهم خروجا على الحكم ؟
الاسلام شريعة شفافة لا تشوبها شائبة
قصر الفهم يكون عند العلمانيين الذين يعتمدون على جهل العامة ليلبسوا عليهم دينهم
ورأيي أن الأمر الآن أصبح قضية اعلامية في المقام الأول
ويجب على الاعلام الآن أن يمنح الفرص للدعاة لتوضيح هذا اللبس
ولدحض هذه الشبهات

لي عودة مرة أخرى بأذن الله

(((..زهرة..)))
27-03-2011, 12:38 PM
جزاك الله خير يا دكتور محمود

فى أنتظار حلقة جديدة

دمت بكل خير

محمود رمضان
27-03-2011, 04:14 PM
وجزاكم بالمثل أخت زهرة
وأرى أننا في أمس الحاجة لزيادة التغطية حول موضوع الحملة الراهن
لنبين طبيعة الآمر ما بين الدين والسياسة هل هما في شقاق أم وفاق
بارك الله فيك وجزاك الخير